24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. طريق المنتخب المغربي إلى كأس إفريقيا تمرّ عبر الفوز على الكاميرون (5.00)

  2. حقوقيون يطالبون بإعادة التحديد الغابوي أمام "جوْر الرعاة" بسوس (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  5. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

قيم هذا المقال

1.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مندوبية بنهاشم تكشف معطيات جديدة عن واقع السجون المغربية

مندوبية بنهاشم تكشف معطيات جديدة عن واقع السجون المغربية

مندوبية بنهاشم تكشف معطيات جديدة عن واقع السجون المغربية

كشفت أرقام رسمية للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، تنشر لأول مرة معطيات جديدة عن واقع السجون المغربية، أن عدد حالات الاعتداء على السجناء، والتي تشكل النساء نسبة 2,4 في المائة منهم، بلغ 1111 حالة سنة 2012 ، مقابل 28 اعتداء قالت المندوبية إن موظفيها تعرضوا لاعتداء فيها.

المعطيات الرسمية التي حصلت عليها هسبريس وينتظر أن تعرض على نواب الأمة في الأيام المقبلة ضمن مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2013، تؤكد أن حالات الإعدام في السجون بلغت سنة 2012 ما مجموعه 111 حالة من أصل 70 ألف و675 سجين وهو إجمالي عدد المعتقلين في سجون بنهاشم، وهو ما يمثل 0,19 في المائة.

من جهة ثانية كشفت ذات المعطيات أن عدد المحكومين بالمؤبد بلغ حوالي 662 سجينا، فيما بلغ المسجونون الذين تصل مدة عقوبتهم أكثر من 10 سنوات إلى 30 سنة ما مجموعه 5176 سجين، في حين يصل السجناء الذين سيقضون أكثر من سنتين إلى عشر سنوات 16 ألف و776 سجين، أما الذين تتراوح عقوبتهم بين سنتين وأقل وهم الذين يمثلون النسبة الأكبر فقد سجلوا ما مجموعه 34 ألف و337 سجينا أي ما يعادل 60,17 في المائة من إجمالي سجناء المملكة.

وبخصوص عدد الوفيات داخل السجون كشفت معطيات بنهاشم أن سنة 2011 سجلت 112 حالة وفاة، و115 سنة 2010، بينما بلغ عدد المنتحرين في السجون 9 حالات سنة 2011، مقابل سبع حالات سنة 2010.

أما فيما يخص ضبط الممنوعات داخل السجون فقد أكدت مندوبية بنهاشم في التقرير الذي يرتقب أن يشهد نقاشا ساخنا داخل لجنة العدل والتشريع و حقوق الإنسان، أنه تم ضبط حوالي 6751 حالة مخدرات، وأكثر من 26 ألف هاتف، فيما بلغ عدد حالات ضبط المبالغ المالية ما مجموعه 5001 حالة.

ورغم تأكيدها أن سنة 2012 لم تشهد وإلى حدود شهر نونبر أي حالة فرار من داخل أسوار السجون، إلا أن معطيات المندوبية قالت إن سنة 2011 سجلت هروب أربع سجناء، مقابل هروب خمسة سنة 2010 وارتفاع هذا الرقم إلى 30 سجينا سنة 2008.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - حارس سجن مقصي الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 00:46
إن معظلة إصلاح و تأهيل السجون في المغرب تبدو للوهلة الأولى أنها تبدأ و تنتهي داخل السجن، ولكن هي أكبر من ذلك بكثير، فإصلاح السجون رهين بمجموعة من المتداخلات، يمكن إجمالها في إصلاح المجتمع كالأسرة و التعليم و الإعلام و التشغيل، ثم فعالية جهازين مؤثرين وهما الشرطة و القضاء، أما الفاعل المؤثر فهو المؤسسة السجنية ذاتها وعند الحديث عن الأخير فدوره يكون إيجابيا شريطة تأهيل العنصر البشري وأقصد بذلك موظفي السجون ، فدورالعاملين في المؤسسات السجنية هو دور أساسي لتأهيل السجناء شريطة توفير المناخ و الأرضية المناسبة لذلك، أهم تلك الشروط الدعم المادي و المعنوي بعيدا عن تعسف المدراء و مطرقة الإدارة و شطط القضاء و سنداب النزلاء ناهيك عن ضغط المجتمع...فنحن نعلم من الوهلة الأولى أن مهنة حارس السجن ليست من المهن المحببة داخل المجتمع، و بالتالي فعوض أن ندعم هذه الفئة المغلوب على أمرها نرى أن المجتمع و القائمون على القطاع لا يولون الحراس أي إهتمام. لذلك نرى أن المجتمعات الغربية تولي حراس السجون إهتماما فائقا عبر الرواتب الجيدة و ظروف العمل الملائمة فبريطانا ترتب موظف السجن بمرتبة العائلة الملكة
2 - الضحية رقم 1 الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 00:53
إذا أرادت الدولة إصلاح قطاع السجون بشكل حقيقي فهذه بعض الحقائق :
موظف السجن مثقل بالمهام التي تتجاوز صلاحياته.
راتب موظف السجن بالكاد يصل الى 3000 درهم.
في المقابل أجرة حارس سجن في فرنسا تصل الى 30000 درهم.
موظف السجن يزاول عمله بعيدا عن القانون لأنه يعيقه وأنذاك يعتمد على الإجتهاد
القانون المنظم للسجون مسلط على الموظف أكثر مما هو مسلط على السجناء
مشكل الإكتظاظ الذي يشكل عقبة أمام تنزيل البرامج الإصلاحية.
ضعف البنية التحية و تقادمها فهناك سجون ترجع لعهد الإستعمار.
غياب إستراتيجية واضحة المعالم لتأهيل و إصلاح السجون.
قطاع السجون يعاني من دئاب الإدارة المركزية ورؤساء المصالح ومدراء المؤسسات المتربصين بالموظفين النزهاء.
سجون المملكة لازالت وكرا لتفريخ الإجرام لغياب وإنعدام تصنيف النزلاء.
حراس السجون يعملون تحت إكراهات تعسف الإدارة وغياب الضمانات...
حارس السجن ليست له هوية يفتخر بها لعدم توفره على البطاقة المهنية كباقي موظفي الدولة
حارس السجن مثقل بالمهام و عمله اليومي يفوق العشر 10 ساعات.
3 - حارس سجن خارج الطبقة الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 01:16
كان بالأحرى والأولى الإطلاع على أحوال موظفي و حراس السجون مع مراعات ظروف عملهم الكارثية بجميع اصنافها فهم يعانون من جميع أنواع الحيف سواء من رؤسائهم المباشرين او من المندوبية العامة نفسها ( استفسارات ، تنقيلات تعسفية، روسيكلاج لمجرد طلب الحصول على الإجازة السنوية ....) بالاضافة الى الراتب الهزيل الذي يتقاضونه، أما عن ساعات العمل اليومية فحذث ولا حرج، من 10 ساعات إلى 12 ساعة...إلخ، فأكرر من هذا المنبر لا إصلاح للسجون بدون النظر الى حال هؤلاء الموظفين الدين يعانون في صمت. فتحية لجميع الموظفين
4 - شي كيمثل على شي الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 01:18
أنا ملي حليت عيني وأنا كنسمع نفس العبارت: تأهيل السجين تقويم السجين إدماج النزيل تحسين تغدية النزيل تطبيب النزيل تحسين ظروف إعتقال النزيل الترفيه عن النزيل حقوق السجين النزيل... النزيل... النزيل...! وكأن السجن يعمل فيه الأشباح!؟ وا عباد الله أين موقع موظف السجن من الإعراب؟ أكيد مرفوع أو مبني للغائب. والفاهم يعطيني الإجابة
5 - zakaria الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 01:33
مما لا شك فيه أن السجون المغربية شأنها شأن باقي مرافق الدولة العمومية تشهد مجموعة من الإختلالات هي وليدة مجموعة تراكمات ونتيجة مجموعة من الإكراهات التي إذا ما قيست بحجم الإنجازات التي حققتها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج لعد عمل المندوبية نمودجا يحتدى به هذا مع العلم أن ما تعيشه المؤسسات السجنية من اشكالات لا يمكن حله إلا في إطار مقاربة تشاركية ومندمجة تأخد بعين الإعتبار مختلف الفاعلين المعنيين بتدبير الشأن السجني .
6 - BOUCHRA الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 01:52
يالاه وافقوا على ميزانية صحيحة لادارة السجون ويكون فيها التعويضات السكن وهزو من قيمة الحراس ولا حادكين غير فالتقارير ـفين المجلس الوطني لحقوق الانسان يالله ساندو بن هاشم باش ايوافقو ليه على ميزانية كتحمر الوجه واوتعطيو حقوق للسجين والحارس، احنا انتسناو خبر الخير ، اما اصحاب التعليقات من 1حتى 4 باراكا علينا من كوبي كولي واش ماقدينش ديرو تعليق جديد غكاتبان ليكم صورة بن هاشم كاتكوليو تعليقات قرينها 100مرة
7 - موظف السجن الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 02:09
المطلوب الاستماع الى موظفيك وتلقي الشكايات عوض الهروب من الواقع المزري نطلب من المندوب أن يعطي العناية لموظفيه للتشكي قصد معرفة بعض اللصوص داخل المندوبية قسم الموارد البشرية عد والله مبارك يحيى وعلي اللص المطلوب من بنهاشم تغيير اللوبي المدكور في أقرب وقت. فنحن من أهل الدارنعرف الحقيقة حقيقتهم نتقدم اليكم بالتغيير داخل وخارج المندوبية بعض مدراء لصوص وبعض الأطر الفاسدة بالمندوبية معروفة لدى الجميع كل شيئ يباع ومباح اختيار مدراء غير مؤهلين من طرف اللوبي بالمحسوبية والمال فمركز افران شبيه بسجن تازممارت شيد قصد تأديب الشرفاء والغير الراضين للفساد فمركز افران ماهو الا مكان يمارس فيه التعديب النفسي والمعنوي والزبونية والشطط الأكل الرديئ الأفرشة متسخة شبيهة بالسجن ومدربين دون المستوى فمندوب السجون يتجاهل طلباتنا ألا وهو الإستماع لنا لمعرفة الحقيقة اللتي يتجاهلها نلومه على الثقة العمياء الممنوحة لعصابة داخل المندوبية لايقولون له الحقيقة يلفقون التهم لمن أرادوا معاقبته وتلميع صورة من أرادوا حمايته هدا هو حال المندوبية فلن تنعم بالأمان مادام اللوبي هو المتمكن بالمندوبية اللهم إنني قد بلغت
8 - Rachid الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 10:15
لقد أردت من هولندة وبفعل تجربتي في هذا الميدان مساعدة مدير المندوبية و راسلته مرات و مرات و لكن بدون جدوى و لا كلمة شكر.
كنت أود اقتراح استعمال لبعض لسجناء الاحتياط الحزام الإلكتروني أو ما يسمى بسجن المنزل، إذ بفضل هذا الحزام (يوضع في الرجل ولا يراه أحد) يمكن لحامله أن يقوم بجميع أعماله اليومية و يكون مراقبا عن بُعد بواسطة الكمبيوتر، و هذه الطريقة من العمل ستنقص من الاكتظاظ و ستفتح فرصة العمل للشباب العاطل..
إوا، أش بان ليكم ياخواني في هذه الفكرة؟؟؟
9 - المساعد الإجتماعي الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 11:02
أتمنى صادق إدماج المساعدين الإجتماعيين في السجون المغربية والإبتعاد عن المقاربة الأمنية وإعطاء فرصة للمساعد حتى يعمل على تأهيل وإدماج السجين في الحياة العامة
10 - نطالب المجلس الاعلى للحسابت الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 12:10
نطلب من جميع الجهات التدخل والمجلس الاعلى للحسابات للوقوف على الاختلاسات المالية الخاصة بالتعويضات للموظفين وعن الميزانية التي تمنح كل سنة للمندوبية العامة للسجون وسترون العجب والفوضى وعدم التسير وعدم الكفاءة لرؤساء الاقسام والسرقة والنهب وتمتيع بعضهم البعض بتعويضات خيالية وإقصاء الموظفين المغلوب على امرهم , ومحاسبة بادة و المنزهي الدي ينال نصف الميزانية الخاصة بتعويضات الموظفين والعاملين تحت امرتهم يحيى وعلي وعبيد الله مبارك الدي عمر في الموارد البشرية اكتر من 27 سنة ولا من حسيب ولا رقيب
عاش الملك
11 - حارس سجني الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 14:14
ان الحديث عن السجون ومشاكلها اصبح اليوم يحتل مكانة بازة في ساحة النقشات الوطنية فمن منظوري الشخصي لايمكن اصلاح قطاع السجون في معزل عن اصلاح منظومة العدل والعدالة بالدرجة الاولى حيث ان الظرفية الراهنة تتطلب جراة سياسية كبيرة من اجل اعادة النظر في المنظومة الجنائية وتنفيد الاحكام
ثم ان اصلاح المنظومة السجية لايجب ان يكون في معزل عن اصلاح وضعية الموظف الذي يعتبر حجر الزاوية في هده المعادلة فلا يعقل في مغرب القرن الواحد والعشرين مايزال موظف السجن لا يتوفر حتى على البطاقة المهنية التي تتبت انتماءه الى الادارة العمومية وكدا مداومته للعمل لازيد من اثني عشر ساعة في اليوم
دون انقطاع بالاظافة الى هزالة الراتب الذي يتقضاه الموظف والذي لايزيد عن ثلاثة الاف درهم بالاضافة الى ضروف العمل المزرية التي يشتغل فيها هدا الموظف
12 - حارس سجن ممتاز الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 15:04
اين هي كرامة و حقوق موظف السجن لنبحث عن كرامة و حقوق السجين، الموظف يعمل لساعات اطول باجر زهيد في ظروف جد مزرية و قهر المسؤولين و بطش المدراء..
يجب ان يكونلموظفي السجون قانون استثنائي خاص عن قانون الوظيفة العمومية فيما يخص.
+نظام الترقية.
+نظام التعويضات.
+نظام الرخصة السنوية.
+نظام التقاعد.
كيف ان نعادل بين موظف السجن و بين موظفي الإدارة العمومية وهو يقضي حياته بالسجن. إنه يقضي عقوبة بدون جريمة، يقضي ايامه مع شريحة من الناس لم يقبل عليهم المجتع. حين نضع شخصا بالسجن نتخلص منه و نحمي المجتع منه و نطلب من موظف السجن ان يعيد تربيته لكن بدون ان نمد هدا الموظف المغلوب على امره بابسط الوسائل الكفيلة بدلك. هل يمكن ترويد الحصان بدون لجام. كيف نحارب الرشوة واغلب الموظفين اكلهم الدين و الكريدي...واشحبتهم الاوامر و الدهاليس، و ارهقتهم ساعات العمل الطويلة و عدم استفادهم من الرخصة السنوية في وقتها..اذا كان الدركي و الشرطي يطارد المجرم لساعات او ايام فان موظف السجن يطارده لاعوام وسنين. و لي بغا يجرب يجي يخدم غير نهار واحد في السجن.الوظيفة في السجن هي الخبز الحارة. طبعا نتكلم عن الموظف لي عندو ضمير
13 - شخص شريف قادته الأقدار الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 15:07
نحن موظفي و حراس السجون نموت و نحيا في العام 365 مرة، هاذا ناهيك عن تعسفات الإدارة و المدراء ونظرة المجتمع الدونية لنا كحراس، أحيانا أحسب نفسي مجرما دون أن أرتكب أي جريمة ، دنبي الوحيد أنني شخص شريف قادته الأقدار ليعمل في السجن.
14 - uigzerio الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 15:35
Un diagnostic s'il n'est pas proche ,il est loin de la réalité
Or Mr le minsitre en question s'il est près à défendre sa place avant de défendre les prisonniers en affirmant devant les télespectateurs des télés et journeaux qu'il a fait des réformes de processus et procédures en matière de formation et ressources humaines
et rejette toute théorie l'implquant dans la situation actuelle dans laquelle sévit les prisonniers (surpeuplement maladies homosexualité etc etc)
et affirme égalmenet qu'il ne dispose pas de budget
je crois sincèrment qu'il s'agit là d'un rejet pur et simple des condamnations dont il est impliqué d'une façon direct ou indirect .
Et s'il connait le diagnostic avant dont il est obligé de
savoir car c'est un gestionnaire
et qu'il a présenté le rapport au gouvernement et au ministre des finances pour approbation et finnacement et que ledit dossier a été refusé
il serait mieux de présenter sa démission pur et simple afin de ne pas responsabiliser sa perso
15 - موظف للاسف الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 17:27
المشكل في المندوبية انها لاتستمع الى موظفيها وبالاخص العاملين داخل اسوار المؤسسة السجنية (الموظفين وليس المديرين الذين يتربصون بالموظفين لاتفه الاسباب ) والذين يعانون من ظروف قاسية ومزرية سواء من ناحية العملية او النفسية و العائلية فكيف يعقل لموظف يعاني ان يساهم في تخليق الحياة داخل الفضاء السجني والمساهمة في اعادة الادماج وهو الذي يلج السجن ويخرج منه مثقلا بالهموم العملية والغير العملية ( كراء-الغربة عن العائلة-عدم السماح له بمغادرة مقر العمل سوى في الاجازة السنوية بالاضافة الى جملة من المشاكل التي لا تنتهي) لذا فاصلاح السجون رهين باشراك جميع الموظفين العاملين في السجون وليس بالتقارير الوردية التي ترتفع من طرف بعض المسؤلين والذين لايملكون الجرئة حتى لعرض معاناتهم ..... وشلا مايتكال
16 - moh الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 20:20
لمادى لايتكلمون عن الدين قضوا اكثر من 20سنة في السجن ولم يعرفهم احد

كانهم ليسوا بشرا اناس قضوا شبابهم داخل الجدران لاعيد عندهم ولا فرح

ولا اهل ولا احباب فمنهم من لاعائلة له الجميع توفوا ولا يجد من يعطيه مليم واحد.
17 - للأسف الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 22:56
نحن في حاجة ماسة الى الرجل المناسب في المكان المناسب يجب التخلص من العقلية الخائفة من لا شئ واعني العقلية الادارية التي تجعل من السجين سيدا على الموظف المغلوب على امره .
18 - موظف بالسجن و الحقيقة الثلاثاء 20 نونبر 2012 - 23:40
السجن المحلي بالناظور في حالة لايرثى لها وجد متدهورة منذ رحيل المدير السابق المعروف بشفافيته ونزاهته في العمل ولانعرف لحد الآن لماذا هذا التنقيل المفاجئ والغير المفهوم بعدما قضى 6 اشهر فقط وتنقيله الى سجن وجدة بعدما حفظ ماء الوجه ورد الاعتبارإلى سجن الناظور إلا ان هناك اياد خفية في تنقيل هذا المدير الذي قضى على كل انواع الفساد ولاحولة إلا قوة بالله نحن في سجن كولومبيا
19 - موظف الأربعاء 21 نونبر 2012 - 00:49
يجب ان تعرف ياسيدي المحترم ان موظف السجن يعاني داخل اسوار السجن ، وخارجه، حتى أننا لانسمع كلمة شكر أو تنويه من اي جهة، ما يزيدنا احساسا بالحكرة، الحكرة من رؤساءنا (المديرين) والحكرة من المجتمع، والحكرة منكم أنتم ايضا، نحن لا نطلب إلا البعض مما نستحق:
_ رفع االاجرة على الأقل الى 5000 درهم اسوة بالشرطة....ألخ
_ اقرار نظام تعويضات عن السكن
_ اقرار تعويضات عن السلاح
_ جعل سن التقاعد بالنسبة لوظف السجن في 55 سنة، لأننا نعد اكثر من المساجين بقاء داخل اسوار المؤسسة، واحسبوها أنتم رجاء.
وفي الاخير تقبلوا فائق تقديري واحترامي
20 - omar الخميس 22 نونبر 2012 - 19:19
حتى العهد القريب استبشر موظفو السجون خبر الاستفادة ولاول مرة في عهد المندوبية من الحركة الانتقالية في جميع سجون المملكة ، وبالضبظ في شهر يونيو 2012 لكن وكما شاع آنذاك زيارة اللجنة البرلمانية لسجن عكاشة كانت سببا في تأخير هذه العملية ، بعدها ديع أنها ستطبق بعد زيارة المبعوث الاممي لحقوق الإنسان ،بعدها شاع خبر تطبيقها بعد افتتاح سجن الاوداية ، إلى حين تطبيق هذه الحركة نناشد المندوب العام بنهاشم بتفعيل هذه العملية لما لها من مفعول إجابي لفئة من الموظفين البعيدين عن عائلتهم ، ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء ؛
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال