24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. موقع ويب يعرض شكل الأرض قبل 750 مليون عام (5.00)

  2. التعليم الأولي يستقبل آلاف الأطفال بالفقيه بنصالح (5.00)

  3. صناعة الجلابة التقليدية (5.00)

  4. نهضة بركان يهزم الحسنية ويتأهل إلى نهائي "كأس الكونفدرالية" (5.00)

  5. البوليساريو تستفز القوات المسلحة الملكية في منطقة "امهيريز" العازلة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | فَعاليّات "تُحَاكِم" تقرير الـCNDH حوْل التَّعذِيب في السُّجُون

فَعاليّات "تُحَاكِم" تقرير الـCNDH حوْل التَّعذِيب في السُّجُون

فَعاليّات "تُحَاكِم" تقرير الـCNDH حوْل التَّعذِيب في السُّجُون

أجمعت آراء الفعاليات المؤطرة للندوة الصحفية التي نظمتها اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، حول أهمية التقرير الذي أصدره المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول التعذيب في السجون مؤخرا، في وقت استغرب المتدخلون من غياب المتابعة الفعلية لتوصيات التقرير المذكور بفتح تحقيق وإجراء بحث في الانتهاكات الواردة والحاصلة في حق السجناء.

بنعبد السلام: التقرير يستوجب من الرميد فتح تحقيق

وفي هذا الصدد، قال عبد الإله بنعبد السلام، نائب رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، خلال الندوة التي نظمت بمقر الجمعية بالرباط تحت عنوان "قراءة واقعية لسياسة التعذيب في السجون المغربية على ضوء تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان"، إن الجديد في التقرير هو كونه صادر عن جهة رسمية تُقر بوجود التعذيب وأماكن ممارسته، وهو ما يستوجب من وزير العدل والحريات، يضيف بنعبد السلام، تلقائيا فتح تحقيق في هاته الانتهاكات الخطيرة، باعتباره رئيسا للنيابة العامة، "لكننا في دولة اللاقانون، حيث استمرار خرق حقوق الإنسان والاعتداء على الغير من دون رقيب ولا حسيب".

واعتبر الحقوقي أن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج تخرق القانون بممارستها التعذيب دون محاسبة أو متابعة للمسؤولين عن تلك الانتهاكات، "حيث حوّل المندوب العام للسجون، حفيظ بنهاشم والمعروف بتاريخه في انتهاك حقوق الإنسان بالمغرب، هاته المؤسسات السجنية إلى مراكز احتجاز سرية للاختطاف والتعذيب".

وزاد بنعبد السلام أن الدولة تنهج مقاربة أمنية في التعاطي مع ملف السجناء عوض مقاربة الإدماج كما هو حاصل في الدول الديمقراطية، وذلك يظهر جليا، يضيف المتحدث، من خلال تعيين بنهاشم سنة 2008، والذي كان مسؤولا أمنيا، على رأس مؤسسة سجنية وطنية، وفصل المندوبية عن وزارة العدل، "فبعد مرور سنوات على هذا الاختيار، نجد الحكومة لا سلطة لها على هذا المرفق السجني الذي لا يُفَرِّخ سوى الإجرام".

في السياق ذاته، أشار بنعبد السلام، إلى أن الدولة تتعاطى بشكل سلبي مع الواضع السجني، بدليل الإصرار المستمر للمندوب العام على منع المكونات الحقوقية الوطنية والدولية من الولوج إلى السجون للقيام بواجبها في الاطلاع على أوضاع السجناء، يوضح الحقوقي، خالصا في ختام مداخلته إلى أن مصير التقرير الحالي يجب أن يكون مخالفا لمصير سابقَيه عامي 2004 و2008، أي "النسيان".

الإدريسي: التقرير لم ينقل حقيقة ما يقع في السجون

أما خليل الإدريسي، المحامي والفاعل الحقوقي، فيرى أن التقرير الحالي جاء في إطار سياق سياسي متمثل في دستور جديد وحكومة سياسية منتخبة ديمقراطيا، وكذا في سياق حقوقي يتسم بتصاعد أشكال الاحتجاجات من داخل وخارج السجون قصد نقل معاناة السجناء، "بالرغم من العشرات من الشكايات والمراسلات الموجهة إلى الجهات المختصة والتي لم تؤخذ بعين الاعتبار".

كما اعتبر الناشط الحقوقي أن تقرير المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان لعام 2004 ضم فقرة واحدة عن أشكال الانتهاكات، في حين أن تقرير 2012 ضم فقرات وصفحات عن أشكال متعددة وجديدة للانتهاكات "من قبيل الكي والتعليق بالأصفاد والغرز بالإبر وغيرها"، مضيفا أن السلبي في التقرير كونه لم يتحدث عن مآلات ملفات التعذيب المذكورة والإجراءات التي يجب أن تصاحب توصياته.

كما أوضح خليل الإدريسي أن التقرير رغم قوته ومصداقيته، لم ينقل حقيقة ما يقع من داخل السجون، لأن الوثيقة، حسب خليل، تحدثت عن 15 سجنا فقط من أصل 70، "ورغم ذلك أطلعنا هذا التقرير على انتهاكات خطيرة وفظيعة في حق السجناء"، مستغربا في الوقت نفسه عدم إقدام وزارة العدل والحريات على تشكيل لجنة لتقصي الحقائق ومتابعة الملفات الخاصة بالانتهاكات المذكورة في التقرير، "بل بالعكس، لاحظنا استمرارا في ممارسة التعذيب بعد صدور هذا الأخير".

الحدوشي: هناك تعذيب ممنهج يمارس على السجناء

وفي شهادة مباشرة أثارت الحضور، قال عمر الحدوشي، المعتقل الإسلامي السابق وأحد رموز "السفلية الجهادية"، إنه كان شاهدا على بعض أنواع التعذيب "الخطيرة" حين كان معتقلا سابقا، لا زالت آثاره بادية على رجليه وأدت إلى فقد عينه اليسرى، مؤكدا أن السجين يتعرض لأنواع من التعذيب "الممنهج وبمباركة من المسؤولين".

ونقل الحدوشي صورا من أحوال السجن للحاضرين أثناء الندوة، "كنا نعيش الكوارث والمصائب.. حتى أنهم كانوا يقومون بإدخال العاهرات على السجناء"، مضيفا أن هناك مسؤولين تابعين للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، يذهبون كل أسبوع إلى سجنَي تطوان وطنجة لأخذ "إتاوات"، "كما كان المسؤولون المحليون عن بعض السجون يُدخلون المخدرات بأيديهم وإعطائها لأباطرتها المعتقلين معنا ليتم بيعها داخل السجن لباقي النزلاء".

وعلق المعتقل الإسلامي السابق على تلك الصور بقوله إن السجون باتت تُخَرّج أساتذة في المخدرات والنشل والفساد "وهذا واقع تحت مسؤولية المندوبية بشكل كبير"، مطالبا بالمناسبة باستقلال القضاء من أجل قول كلمته "الحاسمة" في ملفات الانتهاكات داخل السجون المغربية.

من جهة ثانية، قال بيان للجنة المشتركة تتوفر هسبريس على نسخة منه، إن التعذيب الذي يتعرض له المعتقلون الإسلاميون في السجون المغربية "ليس حالات معزولة أو تصرفات أفراد يخالفون القانون.. بل هو سياسة ممنهجة من طرف الدولة"، مستدلة بذلك على ما سمته تكرار تعريض المعتقلين الإسلاميين لنفس أساليب التعذيب في فترات متفاوتة وعلى مراحل مختلفة وبمبررات متنوعة، وتوفير الحماية لظهور "الجلادين" وجعلهم في منأى عن أي مساءلة.. "وترقيتهم سواء كانوا مديرين للسجون كعبد العاطي بنغازي الذي مارس التعذيب على المعتقلين في سجن الزاكي بسلا في سنة 2003 وتمت ترقيته فيما بعد ليصبح مديرا جهويا ، و المدير مصطفى الحجلي المسئول عن انتهاكات 9 أكتوبر 2010 بالسجن المركزي بالقنيطرة وانتهاكات ما بعد أحداث 16 و17 ماي 2011 و تم تعيينه مؤخرا كمدير لسجن تطوان.. و البوزيدي الذي قدم للمحاكمة ليبرأ بعدها ويرقى كذلك ويصبح مديرا جهويا بوجدة..".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - نطالب بمحاسبة لصوص قطاع سجون الأربعاء 21 نونبر 2012 - 01:31
موظفي السجون يطالبون المجلس الاعلى للحسابات التدخل الفوري لمحاسبة لصوص المندوبية
موظفي السجون على اعصابهم نطالب برحيل بعض مسؤولين المندوبية العامة للسجون وهم بشرة تمرو وعبيد الله مبارك ويحيى وعلي المتملق وبادة المتقاعد والمطرود من الامن والمنزهي المتقاعد من التعليم متخصص في نهب الميزانية التي تمنح للمندوبية العامة للسجون ومحاسبتهم من طرف المجلس الاعلى للحسابات عن اموال الموظفين والسجناء وتقديمهم الى العدالة ورد الاعتبار للاطر التي تمهمشت وحرمت من المسؤولية .
اللهم نسألك حسن الخاتمة
شكرا هسبريس
2 - mohamed الأربعاء 21 نونبر 2012 - 05:42
السلام عليكم و رحمة الله لقد صدق الشيخ عمر الحدوشي عن العداب الدي يرتكبه موضفون السجن على السجناء وسوء المعاملة وسوء النضام والفوضى داخل المؤسسة وهناك بعض الموضفون يتوطئون مع مروجو المخدرات القوية متل الحشيش و الهروين و الكوكاين هل هدا هو دور الموضفون يا امة الاسلاام هل الموضفون الدي دورهم رعاية السجن هم اللدين يدخلون الفساد و المخدرات الى السجن و الله اللدي لا اله الاهو الفساد ضارب سجن الصومال من كل جهة لا حول ولا قوة الى بالله
3 - marrueccos الأربعاء 21 نونبر 2012 - 10:32
الخارجون من أزمنة الكهوف عادوا في زمن الحداثة المعطوبة . هذا سلفي تكفيري يهدد بقطع الرؤوس وذاك سلفي ذكي يسمي نفسه معتدل ليركب على إنجازات الرعب والترهيب ليقتطع له من مساحة الإخوان ما يفاوض به السلطات ليجد له مقعدا داخل البرلمان !!!
السعي إلى قبة البرلمان سهل تحقيقه في زمن إنتشار الفقر أفقيا وعموديا ؛ الفقر الحرفة وليس الإبتلاء وكم مبتلي يرفع أكفه إلى السماء في مناجاة لربه تقربه إليه بالتقوى والقناعة !!! وليس بالحساب البنكي والمنصب !!!
4 - عبد الله المغربي الأربعاء 21 نونبر 2012 - 11:58
يا عقلاء المغرب الى متى نتبع املاءات الغرب. والعمل على تنفيدها في ارض الوطن الحبيب فهو مطني الغالي واكره ان اضلم فيه كما اكره ان اتسبب في فتنة اكون بها عاصيا لله و رسوله كما فعل السوريون اقتل الابرياء و الضعفاء و الشيوخ وادعي انني اخرج الناس من الضلمات الى النور. اننا اصحاب الفكر الجهادي نعتقد يقينا ان هده المضاهرات او اي فعل يتم به الخروج على ولي الامر هو حرام شرعا وهدا ما اقره علماء السلف والخلف. و الخروج لا يكون الاادا ما رايت كفرا بواح ضاهر ككفر بوش و ساركوزي وحاشى اميرنا ان يكون كدالك فهو من افضل المراء على وجه الارض اليوم يجمع االاسلام مع الرفق بالانسان. كان سببا لولاية ما يسمى بالحكومة الاسلامية . فنشكره جزيل الشكر و الحمد لله على هدا الملك الشجاع. و نقول للحكومة التي بعد ان تمكنت من مقاليد الامور خدلت الاسلام والمسلمين واقول لوزير العدل بالخصوص انك ستحاسب غدا امام الملك وانا ساكون شهيدا على الضلم الدي يتعرض له المسلمين في السجون . لقد تسلطم على رقابنا باسم الدين فمادا قدمتم له.ان الله مكنكم و جعل منكم ولات دوي شجون فجعلتم دينه يهان في السجون و في حانات العهر و المجون.
5 - المكوي بالنار الأربعاء 21 نونبر 2012 - 15:32
استغربت لهدا الزخم الاعلامي ولكل هده الاصوات التي تنادي بمتابعة هؤلاء الحراس المغلوب على امرهم.اليسوا هم انا س؟ اين حقوقهم ؟اولا اليست حياتهم كلها حرمان.عمر مع المجرمين دون ادنى حماية .راتب لايوفر ادنى شروط الحياة.ادارة تصدر قرارات و تاديبات بلا محاسب.جمعيات ومنضمات حقوقية تتنتظر من نزلاء المؤسسات السجنية ان تحكي لها عن تعديب ولو كان كدبا.مجتمع ينظر الى الموظف سجانا.انها حياة كلها عداب وعداب.الم يحن الوقت بعد ان ننظر الى هدا الموظف بالشفقة ونفتح له ادان صاغية ليحكي عن همومه وغدابه وحقوقه.والله ان اغلبهم شرفاء دووا شهادات ويحبون وطنهم وملكم.تجدهم ينادون النزلاء ابناؤهم استحملو كل الاهانات من اجل لقمة عيش.عايشوهم يوم عمل او اسابيع وبعدها اطلقوا ما شئتم من الاحكام.ادااردتم اصلاح قطاع السجون فالية الاصلاح هو الموظف الدي تنشرون عليه غسيلكم .
6 - FONCTIONNAIR الأربعاء 21 نونبر 2012 - 16:55
هذا ماقاله الحمدوشي ليس له اساس من الصحة فهو يفتري على المندوبية العامة لادارة السجون كيف يعقل لسجين ان يقول خيرا على السجون و العاملين فيها وهو مرتكب لجريمة الارهاب اراد من السجن ان يستقبله بالحليب و التمر واراد من الموطفين ان يوففروا له كل وسائل الرفاهية كونوا اكيدين ان السجين يبقى سجين مهما فعلت له هناك بعض المسؤولين من يجب تنحيتهم كرئيس قسم الموارد البشرية و الديوان,,,لكن الكل شرفاء كما قال المندوب,لماذا الحمدوشي تطرق لوظعية السجناءولم يتطرق لوظعية الموطفين المادية والمعنوية ولتعسفات السجناء في غباب الحماية القنونية ادا كان يدعي العدل اللهم ان هدا منكر
7 - قائد سجن من الطبقة 5 الأربعاء 21 نونبر 2012 - 23:35
قلتها سابقا و سأكررها للمرة الألف، في ظل غياب الإصلاح الحقيقي و الجدري لقطاع السجون، يبقى موظف السجن الضحية رقم 1 واحد في هذه المعادلة، فهو يظل طوال مساره المهني يعاني في صمت ولا من ينظر إليه أو يشفق عليه...يعاني تجاه مسؤوليه الظلم و العدوان، يجابه المجرمين طوال حياته دون أبسط شروط السلامة، يعاني إحتقار المجتمع له كأنه هو المذنب...ولكن معك الله، ومن هذا المنبر أحييك على عملك الشريف معك الله
8 - حارس سجن ممتاز الأربعاء 21 نونبر 2012 - 23:40
نحن موظفو و حراس السجون نموت و نحيا في العام 365 مرة، نقضي عقوبة بدون جريمة، هاذا ناهيك عن تعسفات الإدارة و مطرقة المدراء ونظرة المجتمع الدونية لنا كحراس، أحيانا أحسب نفسي مجرما دون أن أرتكب أي جريمة ، دنبي الوحيد أنني شخص شريف قادته الأقدار ليعمل في السجن.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال