24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:0913:4616:4719:1620:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. رصيف الصحافة: كولونيل وجنود يتورطون في اختلاس مواد غذائية (5.00)

  2. ترامب والكونغرس يتفقان على اعتبار جهة الصحراء جزءاً من المغرب (5.00)

  3. كتابات جواد مبروكي تحت المجهر (5.00)

  4. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

  5. الفيلسوف ماريون يُجْلي "سوء الفهم الكبير" عن معاني العلمانية (5.00)

قيم هذا المقال

3.86

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مُعتقَلُون سلفيّون ينفُون "تَوْبَتَهُم" ويتبرّؤُون من خطّاب وبليرج

مُعتقَلُون سلفيّون ينفُون "تَوْبَتَهُم" ويتبرّؤُون من خطّاب وبليرج

مُعتقَلُون سلفيّون ينفُون "تَوْبَتَهُم" ويتبرّؤُون من خطّاب وبليرج

نفى معتقلون منتمون لـ"السلفية الجهادية" يطلقون على أنفسهم "الأحرار في المعتقلات المغربية" والمتابعين في إطار قانون مكافحة الإرهاب، ما تم تداوله مؤخرا من "توبة" 400 معتقلا سلفيا واستعدادهم للتخلي عن أفكارهم "الخاطئة"، في إطار مبادرة المراجعات الفكرية التي أعلن عنها كل من حسن خطاب، المعتقل وزعيم خلية "أنصار المهدي" وعبد القادر بلريج المعتقل وزعيم خلية "إرهابية" تحمل اسمه، تحت اسم "هيئة المراجعة والمصالحة"، والتي أعلنوا فيها اعترافهم بالنظام الملكي والإسلام على الطريقة المغربية، وتخليهم عن تهديد أمن الدولة.

واستغرب بيان للمعتقلين توصلت به هسبريس، خروج ما سماه "قائد فيالق التراجع" لنشر ندمه و"يعلن توبته وإعادة قاطرته على السكة الصحيحة"، مضيفا "الغريب في الخرجة الأخيرة هو الكم الهائل من النادمين المزعومين".

واتهم البيان حسن خطاب، المعتقل والأمير المفترض لخلية أنصار المهدي، وصاحب مذكرة المراجعات الأخيرة، بالكذب والنصب والاحتيال "مقابل دريهمات ويغير جلده حسب الطوارئ والمتغيرات"، معتبرا أن "هيئة المراجعة والمصالحة"، والتي يقود مبادرتها خطاب وبلريج، هذا الأخير الذي نعتته الوثيقة بعميل الاستخبارات البلجيكية، "مشروع تهجين فاشل لا يوجد إلا في ذهني مهندسيه".

ويرى البيان أن الواجب على حسن خطاب التوبة من "تاريخه الطافح بالضلالات والأباطيل"، لكن الذي ليس من حقه "هو أن يزعم لنفسه قيادة جيش من النادمين والتائبين والآيبين من الغي والضلال، لانرضى لأنفسنا أن يتقدمنا من أنفق أيامه في استدراج البسطاء والطيبين إلى شرك احتياله والقائمة الطويلة التي جرجرت خلفه إلى السجن خير دليل بما فيهم نساء فاضلات تجرعن المرارة مايفوق الأربع سنوات خلف القضبان".

وفي ردهم على مراجعات خطاب وبلريج، كذب المعتلقون الموقعون على البيان ما سموه الكذب الذي ظهر في تلك المراجعات من قبيل التوبة من تكفير المجتمعات وأفكارهم الثورية، وإقبالهم في هذه المراجعات على الاعتراف بالثوابت الوطنية واعتناق إسلام على الطريقة المغربية، والعمل من داخل المؤسسات لتأثيث المسهد السياسي، وهي الأمرو التي نفاها البيان بالقول " أننا ما كفرنا يوما مجتمعات المسلمين" و"أننا حمَلة قضية وأمانة ضخمة تروم إعادة سلطان الإسلام والنهضة بالأمة وإعادتها إلى مكان الريادة بين الأمم قوية مهابة الجانب"، و "ليقولوا نقبل بإسلام يتعايش مع الإستبداد ويزكي جرائم الطغاة ويبارك جحافل دبابات الفرنسيين والأمريكان"، في حين علق المعتقلون على المشاركة المراجعين في المؤسسات والمشهد السياسي بالقول "واقع كهذا نربأ بأنفسنا أن ننيخ مطايانا في ذمة (معترك النزالات القذرة) أو نكون جزء من مكوناته نصبغ فيه الشرعية على مهازل أبطالها سماسرة المتاجرة في آلام الأمة وممتصو خيراتها".

في السياق ذاته، توصلت هسبريس ببيان من معتقل يدعى عمر معروف، ينفي فيه علاقته باللجنة الوطنية للمراجعة والمصالحة بداخل السجون.، مستغربا من إدراج اسمه في لائحة 400 معتقلا إسلاميا ممن أعلنوا توبتهم عن أفكارهم، مضيفا "أؤكد مرة ثانية أنه لم يتم أي اتصال بيني و بينه (حسن خطاب) في هذا المجال و رأيي أن هذا المشروع بني من بدايته على الكذب.. و أتحداه أن يأتي بـ40 توقيعا و ليس 400".

وقال معروف، المعتقل بالسجن المحلي بتيفلت، إنه لا يعترض على أي مبادرة "وليس مراجعة" تكون فيها "النوايا صادقة للإفراج عن المظلومين داخل السجون"، مضيفا أنه يثمن خطوات كل محمد الخالدي، الأمين العام لحزب النهضة والفضيلة، والنائبة البرلمانية خديجة الرويسي، "المتمثلة في زيارة بعض السجون والالتقاء بالمعتقلين السلفيين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - فقير الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 02:31
لقد خيب هؤلاء الرجال املكم وفضحوا كذبكم وسفهوا أحلامكم فلقد والله عهدنا منهم البطولة والشهامة وعرفناهم ثابتين على الحق لا يضرهم من خذلهم وليرجع دعاة المراجعات الفاشلة على أعقابهم وليجروا أذيال الخيبة والهزيمة وليعلموا أن لهذا البلد رجاله وأبطاله.
2 - عثمان الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 05:41
يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء .
ورد الله الذين كفروا بغيظهم لم ينالوا خيرا وكفى الله المؤمنين القتال وكان الله قويا عزيزا
3 - عبدالاله صريح الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 09:15
دمت يا اسود السلفية رجالا كما عودنا كم لا ياخدلكم من خرج منكم وخدلكم فان الله بعباده خبير بصير دمتم فخرا وعزة لوطن فاقد الكرامة والشرف فما كنتم تحطرونه فاليوم رويدا رويدا نقترب منه نسال الله ان يالطف بنا
اليوم نرا المسلمين فغياهب السجون والمنحرفين العلمانين يتمتعون وياكلون كما تاكل الانعام والنار متوى لهم
انشر لعلى الله يصلح الحال
4 - agoulide الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 09:28
- فقير
شكرا لفئة المتعطشين للدم لنعترف لهم بصفة واحدة تلازمهم: انهم يمتلكون وحدهم الحقيقة
5 - موناش ادريس الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 10:00
بسم الله الرحمن الرحيم.
لقد تزعزعت عقيدة كل المسلمين في العالم ،
بسبب هذا النزاع العقائد ي بين الدولة وبين الباحثين المجتهدين
في اُ صول
الدين وعقيدته الصحيحة من منبعه الأصلي ،
وأصبح الشك يراود كل المسلمين في صحة عقيدة دينهم التي تعلموها
من مدارس الدولة ، حيث يرون فرقا شاسعا بين ما تعلَّموه في مدرسة الدولة
وبين ما يسمعونه من علما ء السلفيين عبر القنوات الفضائية وما يقرؤونه
في كتبهم المنتشرة عبرالعالم التي سببت إزعاجا كبيرا للحكومات العربية والعالمية ،
إلى أن سارعت في اعتقالهم بشكل عشوائي ومفرط ،
بشكل لم يسبق له مثيل ،
ويتساأل الجميع لما ذا تتهرب الحكومة من منا ظرة هؤلاء ، أمام مسمع ومرأى العالم بطرح الحجج الصحيحة والصريحة
لأن الله تعالى يقول: ( فإن تنازعتم في شيئ فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر،ذلك خير وأحس تأويلا ،) وهل تُحَاكَم العقيدة
الإسلامية بالبنود الديمقراطية ، أو يجوز أن نقول أن الله قد أخطأ في بعض لأحكام ، فهذا ما يتنافى مع العقيدة إن لم يوضع مزان الله لمعرفة
المتنازع عليه،ولإعطاء الحق لأ حد الطرفين الذي لديه دليل فاطع ..
6 - مسلم الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 10:39
حياكم الله على هده الوقفة الشريفة.انتم رجال هده الامة ولا رجال سواكم ينطق بكلمة الحق في هده البلاد.استمروا الكثير من المغاربة الشرفاء وراؤكم ينتظرون الفرج من الله سبحانه وتعالى.والله المستعان.
7 - mohammed الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 10:58
والتي أعلنوا فيها اعترافهم
بالنظام الملكي
والإسلام على الطريقة المغربية ??????
!!!!!!!!!!!!!!!
8 - لحسن أمازيغ الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 11:11
لا توجد دولة إسلامية تحكم بالشريعة الإسلامية في زماننا الحاضر إلا في الأوراق والدساتير .. ولن تتواجد أيضا بالمستقبل ومن يعتقد انه سيحكم على المواطنين وفق مبادئ الشريعة كما ذكرت في القرآن من رجم وجلد وقطع للأيدي مخطئ .
حتى القوانين الوضعية الحالية لا تُحترم ولا تطبق على الجميع ، تطبق على البسطاء و على الكادحين فقط فما بالك بقانون يلزم قطع يد السارق وجلد الزاني لن تطبق كذلك على الجميع بل الدرواش هما لي غادي ياكلو العصا دائما ، انظروا مثلا إلى السعودية والسودان الذين يعتقدون انهم يطبقون الشريعة الإسلامية ، أصحاب النفوذ والأغنياء يفلتون دائما من العقاب بل هو الفئة الأكبر التي تسعى في الأرض فسادا ولن يتجرأ احد بالحكم عليها واكبرهم الداعية السعودي الذي فجر فضيحة مؤخرا باغتصابه لإبنته وقتلها .

الإسلام يجب أن تكون في القلوب والعقول وليس في الأوراق والدساتير .
9 - rhiat amin الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 11:28
parmi les maladies de la société les salafiste l'islam a l'envers il faudra les expulser du Maroc au les pendre plus ce que jamais pour qu'il n y est plus un salafiste au maroc
10 - hom-libre الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 12:15
لم لا تحملوا انفسكم ومعكم كل امثالكم في الدول العربية وتلتحقوا بطالبان افغانستان وباكستان فتتزوجوا باربع نساء في سن التاسعة وتغيرهن متى اردتم وتتركونا بسلام من اعطاكم الحق في تكفير الاخرين الله سبحانه وتعالى هو من يحاسب عباده فكلنا خطاؤون لايوجد انسان كامل معصوم من الخطا ارحمونا من وجوكم العبوسة والاسلام دين صالح لكل الازمنة دين تسامح وحب ورحمة وليس دين تعصب وكراهية اللهم احفظ البلدان العربية المسلمة من سمومكم وجاهليتكم والاسلام برئ منكم من زرعكم وسط الشعوب العربية هدفه ادخالها في حروب اهلية بسببكم فعلى المغرب اجتثاث هؤلاء من بلده حفاظا على سلامة شعبه
11 - moslim الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 12:19
أولا يا إخواني ليس هناك شيء اسمه السلفية الجهادية، و هؤلاء ممن يكفر المسلمين بالكبائر و يخرجون عن ولاة الا مر المسلمين بتكفيرهم، إنما هم خوارج و تكفيريون، و السلف الصالح بريئ من اعمالهم و معتقادتهم و افكارهم. و الرسول صلى الله عليه و سلم قال عنهم " الخوارج كلاب اهل النار". و انظروا و تأملوا بارك الله فيكم في احوال الامة الاسلامية بسبب افكار و معتقدات هؤلاء الخوارج ( قتل، دمارو خراب، انعدام الامن، تهجير الناس من اوطانهم.... فلعل قومي يفقهون
12 - mohammed الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 14:05
الحمد لله وحده
ثم الصلاة والسلام على من لا نبي بعده،
يا أيها الدين أمنوا أطيعوا الله و الرسول و أولوا الأمر منكم.
هؤلاء أحفاد ذو الخوصرة الدي تجرأ على سيد ولد آدم محمد صلوات ربي وسلامه عليه وقال إعدل يا رسول الله....والبقية في الكتب الصحاح
وهاؤلاء يكفرون المسلمين و حكامهم ،نسوا أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم، وجعلوا تغييرما بالقوم حتى يغير حكامهم أو يقتلوا من لا يخرج معهم و دم المسلم أشد من حرمة الكعبة
هل طبقوا شرع الله في الجزائر أفغانستان العراق مصر
اللهم حفظ بلدنا من الخوارج والملاحدة والحزبيين المتاجرين بالدين وجمعنا اللهم على لسنة والكتاب المبين، آمين
إقرؤا في هذا الباب للعلماء الجهابدة تقي الدين الهلالي /مغربي/،الألباني،ابن باز،العثمين،رحمهم الله
و الفوزان الفوزان و اللحيدان،وربيع بن هادي المدخلي حفظهم الله.
13 - طالب حق الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 14:49
يا اخي مسلم تعلم قبل ان تتكلم واذهب وابحث وادرس جيدا ثم احكم اولا انت لم تفرق بين السلفية والخوارج اما السلف فهم يكفرون من كفره الله ورسوله بظوابط شرعية وثيقة لا مجال فيها للاجتهاد ولا مجال لتحكيم الهوى كما يحكمه المرجئة ( وكلمة مرجئة انت ادرى بها مني ) وهل السبب في احوال المسلمين من يدافع عنهم او من يهاجمهم؟ او من ركن وانكب على تقبيل ارجل الغرب الذين اغتصبوا نساءنا وقتلوا شبابنا ويتموا اطفالنا واعلم ان الاسلام ليس بفكر يا اخي الاسلام وحي من الله. عليك اولا التفريق بين الوحي الالهي والفكر العقلي البشري القابل للخطأ .... وفي الاخير اريد ان انوه بموقف الاخوة المظلومين في اي مكان واسال الله له الصبر والسلوان واستغفر الله لي ولكم ولجميع المسلمين .....وياليت قومي يعلمون.
14 - Abdelwahed الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 15:21
بسم الله الرحمن الرحيم
الى المسمى moslim ارجوا ان تأتينا بدليل يتبة قولك بان هؤلاء خوارج من كتبهم و اصداراتهم . كما ارجوا ان تعطينا تعريفا للخوارج سامحك الله.
اما هذا الهراء والكذب فالحمد لله الامة الان فاقة من تخدير المرجئة و علماء السلاطين و أصبحت كل الامور موتقة فلن نخدع ثانية فلم ولن نرى شخصا بعد اليوم في القمر .
والله غالب على أمره ولكن اكثر الناس لايعلمون.
15 - مهاجر من المهجر الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 15:35
على هؤلاء السلفيين او الجهاديين او المتشددين ان يعلموا -بان الله لا يحب الغلو في الدين - الدين يسر ليس عسر - لو كنا امة لا نخطئ ولا نعصى لدهب بنا واتى بقوم يخطؤون ويعصون ويستغفرون الله هو الغفار هو الرحمان الرحيم - وقال ان رحمتي سبقت غضبي - (والسلام)
16 - الصدع بقول الحق الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 16:20
الإسلام إذا حاربوه إشتد وإذا تركوه إمتد والله بالمرصاد لمن يصد وهو غنى عن من يرتد وبأسه عن المجرمين لا يُرد إن كان العدو قد أعد فإن الله لا يعجزه أحد .
اتق الله ولا تتهم ا لمسلمين بالجوارخ .ان لم تستطع قول الحق فامسك لسانك . اللسان سلاح ذو حدين إما لك وإما عليك، وقد قال الله تعالى: “يَا أَيهَا الذِينَ آمَنُوا اتقُوا الله وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ الله وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً” ، وقال عز من قائل: “وَقُل لعِبَادِي يَقُولُواْ التِي هِيَ أَحْسَنُ إِن الشيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِن الشيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوّاً مبِيناً”.

وكان صلى الله عليه وسلم طويل السكوت، لا يتكلم في غير حاجة، وإذا تكلم يتكلم بجوامع الكلام، وكان لا يتكلم فيما لا يعنيه، ولا يتكلم إلا فيما يرجو ثوابه، ولن يجد المسلم ما يفعله إلا أن يصمت لو أنه تذكر مع كل كلمة يقولها رقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات، ولا تغفل عنه في حال من الأحوال، يراقب ما يصدر عنه من أقوال، وما يخرج من فمه من كلمات.
17 - ابو عمر الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 17:11
نعم انهم خوارج واليك دليل
قال ابن عبد البر وقد ضلَّت جماعة من أهل البدع من الخوارج والمعتزلة في هذا الباب فاحتجوا بآيات من كتاب الله ليست على ظاهرها مثل قوله تعالى ) وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ .التمهيد (17/16)

وقال محمد رشيد رضا :" أما ظاهر الآية لم يقل به أحدٌ من أئمة الفقه المشهورين . بل لم يقل به أحدٌ قط .تفسير المنار (6/406) .

وقال الجصاص :" وقد تأولت الخوارج هذه الآية على تكفير من ترك الحكم بما أنزل الله من غير جحود . ا هـأحكام القرآن ( 2/534 ) .

وقال أبو حيان :" واحتجت الخوارج بهذه الآية على أن كل من عصى الله تعالى فهو كافرٌ وقالوا هي نص في كل من حكم بغير ما أنزل الله فهو كافر ا.البحر المحيط ( 3/493 )
انظروا – يا رعاكم الله – توارد كلمات علماء الأمة في ذم الأخذ بعموم الآية وأنه مذهب الخوارج ، فكنوا حذرين
18 - المامون الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 17:55
بسم الله الرحمن الرحيم.ايها المسلمون اننا كلنا مسلمون وعلينا ان نقيم اركان الاسلام الخمس واركان الئيمان وأما ما يقال عن سلفية جهادية وسلفية كفارية و و و هذا كله وصلوا اليه من جهلهم لحقيقة الدين والدين من هؤلاء بريئ. وأما الاعلام يكتبون ولا يفقهون. لأن ما قيل ويقال عن السلفية وبليرج ليس صحيحا أبدا أبدا.فبليرج وما قيل عنه انه خلية ارهابية لا أساس له من الصحة لأن قضية بليرج قضية مفبركة لتصفية حسابات والقضاء على حزب البديل الحضاري اللذي لم يكن معروفا في ذالك الوقت وقد وفقت وزارة الدخلية اللتي كان يترأسها الشكيب الموسوي ْان ذاك. ولاكن ما لا يعرفه الرأي العام أن الخلية جمع من بينها مواطنون أبرياء لا علاقة لهم ببليرج ولا بخليته بل كانو ضحية للخلية ومن بعدها ضحية للشرطة القضائية اللتي ارادت لنفسها ان تظهر مقاومة للارهاب فجعلت من المغاربة ارهابيون لتكون في رضاء الأمريكان والغرب ووفقت في ذالك للأسف على حرية المواطنين من أشرف وأطهر المواطنين اطلاقا. والحديث طويل ونحن لدينا اخوة سجنو ولا يزالو سجناء وهم بعيدون كل البعد من السلفية والبليرجية, ذنبهم انهم يعرفون رجلا من شرذمة بلرج
19 - بنحمو الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 18:44
رفع الغطاء عن المستور , هذا ما يجري الجماعات في السجون, فجماعة "المعتقلون المنتمون لـ"السلفية الجهادية" ينشر غسيل جماعة "أنصار المهدي. حيث جاء في المقال:

-"لانرضى لأنفسنا أن يتقدمنا من أنفق أيامه في استدراج البسطاء والطيبين إلى شرك احتياله () التي جرجرت خلفه إلى السجن ... نساء فاضلات تجرعن المرارة () خلف القضبان".
-"نربأ بأنفسنا أن ننيخ مطايانا في ذمة (معترك النزالات القذرة) أو نكون جزء من مكوناته نصبغ فيه الشرعية على مهازل أبطالها سماسرة المتاجرة في آلام الأمة وممتصو خيراتها".
و من خلال القراءة بين السطور يتبين لنا أشياء كنا نقولها لشبابنا لكنهم كانوا غافلين عن ذلك لمحبتهم لدينهم, لكن ينسون بسهولة أن لكل جماعة كيفها كانت مرجعيتها أهذاف سياسية, و وساءلها:
- استدراج البسطاء والطيبين و خصوصا النساء
- الإحتيال ( جرجرة نساء طيبات وراء قضبان السجن)
- المتاجرة في آلام الأمة وممتصو خيراتها

يبقى أن نسمع رد جماعة "أنصار المهدي" لتكتمل الصورة عند إخوان لنا في الله.
لكن ما موقع هذه الجملة من الإعراب :
-"إسلام يتعايش مع الإستبداد ويزكي جرائم الطغاة ويبارك جحافل دبابات الفرنسيين والأمريكان." ؟
20 - راعي الغنم الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 19:56
اللهم تبتهم وتبتنا واقول لكل من يرى هذه الطائفة المنصورة انها على خطأ ان يرجع افكاره
" فالله يحكم بيننا يوم القيامة "
وسنرى من على الحق ومن هو على باطل
21 - Abdellah الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 20:56
بسم الله الرحمن الرحيم

ليس من مسألة إلاّ وللناس فيها خلاف، لكن لا يعني ذلك تمييعها وعدم معرفة الحق فيها, إذ ليس كل خلاف معتبر، والحق واحد لا يتعدد قال تعالى: {فماذا بعد الحق إلا الضلال}، وقال سبحانه: {ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه أختلافاً كثيراً}.ولذلك قال العلماء أن اختلاف التنوع محتمل لأنه اختلاف في الفروع ناتج عن اختلاف في تصحيح حديث أو تضعيفه أو بسبب عدم بلوغه للفقيه ونحو ذلك.
أما اختلاف التضاد - خصوصاً في أهم المهمات في الدين كالشرك والتوحيد والإيمان والكفر - فلا يجوز ولا يحل لأحد أن يرضى به أو يقره أو يتخذه ذريعة وعذراً لموالاة المرتدين وأهل الإشراك أو نصرتهم أو مودّتهم بل لابد من البت في هذه المسائل التي تنبني عليها أوثق عرى الإيمان، والوصول إلى الحق فيها لأن الله جل ذكره لم يتركنا هملاً ولا خلقنا عبثاً سبحانه، {أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون}، وهو سبحانه لم يفرط في الكتاب من شيء قال تعالى: {ما فرطنا في الكتاب من شيء} فليس من خير إلا ودلنا الله عليه ورغبنا فيه وليس من شر إلا ونبّه الله عليه وحذّر منه {ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حي عن بينة}...يتبع....
22 - Abdellah الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 22:23
فنقول:

اعلم أولاً؛ أن هؤلاء الطواغيت لا يكفرون من باب واحد حتى يرد تكفيرهم بمثل هذه الشبهة المتهافتة المبنية على القول المنسوب لابن عباس رضي الله عنه "كفر دون كفر"، بل هم يكفرون من أبواب عديدة شتى:

منها:1-أن لشهادة التوحيد - لا إله إلا الله - ركنان أصليان لا يغني أحدهما عن الآخر:
بل لا بد لقبول هذه الشهادة وصحتها الإتيان بهما جميعاً هما: النفي - لا إله - والإثبات - إلا الله - أو كما بيّن ذلك الله تعالى؛ "الكفر بالطاغوت"، و "الإيمان بالله"، قال تعالى: {فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى}
فهؤلاء الحكام الذين اتخذوا مع الله أنداداً مشرعين لو صدّقنا زعمهم بأنهم مؤمنون بالله فإن هذا لا يكفي للدخول في دائرة التوحيد إذ بقي الركن الآخر الذي ذكره الله هنا قبل ركن الإيمان لأهميته، ألا وهو "الكفر بالطاغوت).

ومعلوم أن هؤلاء الحكام لا يكفرون بطواغيت الشرق والغرب ولا يتبرؤون منهم، بل هم بهم مؤمنون تولّوهم وتحاكموا إليهم في فضِّ الخصومة والنزاع وارتضوا أحكامهم الكفرية وقوانينهم الدولية في ظل "هيئة اللمم" – الأمم - ومحكمتها الكفرية.
...يتبع.....
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

التعليقات مغلقة على هذا المقال