24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5807:2513:3917:0319:4521:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. أردوغان يعرض مجددا فيديو "مذبحة المسجدين" (5.00)

  2. مغربي يرفع أذان جمعة ضحايا مسجدي نيوزيلندا (5.00)

  3. عن إذاعة محمد السادس (5.00)

  4. منتخب الأرجنتين: ميسي يغيب عن مباراة المغرب (5.00)

  5. هكذا بترت يد بلحسن الوزاني في الانقلاب العسكري الفاشل بالصخيرات (5.00)

قيم هذا المقال

4.11

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | معلقون ينتقدون تبرع الحكومة بالدم.. ويُشيدون بالوزيرة الحقاوي

معلقون ينتقدون تبرع الحكومة بالدم.. ويُشيدون بالوزيرة الحقاوي

معلقون ينتقدون تبرع الحكومة بالدم.. ويُشيدون بالوزيرة الحقاوي

لم تمر مُبادرة تبرع رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران وعدد من وزرائه بدمهم بمناسبة الحملة الوطنية للتبرع بالدم، الخميس المنصرم، دون أن تثير الصور التي تُظهرهم أمام الكاميرات وعدسات المصورين ممددين على الأَسِرّة، واحدا تلو الآخر، لمنح "سنتلترات" من دمهم، سجالات وتعليقات في عدد المواقع والمنتديات الإلكترونية.

واصطف المعلقون إلى فريقين اثنين إزاء صور بنكيران وفرقته من الوزراء عند تبرعهم بالدم، حيث إن الفريق الأول انهال عليهم بالتقريع واللوم والهمز واللمز، فيما انتصر الفريق الثاني لمبادرة أعضاء الحكومة وتواضعهم حيث بدوا كسائر الناس يأكلون الطعام ويمشون في الأسواق، ويتمددون على السرير للتبرع بدمهم.

"نفاق" سياسي

وقال معلقون "غاضبون" إن وزراء حكومة بنكيران أبانوا عن ما سماه بعضهم "نفاقا" وتقليدا مفضوحا لأنهم لم يبادروا إلى التبرع بدمهم إلا بعد أن شاهدوا بأم أعينهم كيف "تواضع" الملك ليتبرع بدمه شخصيا عند انطلاقة الحملة الوطنية للتبرع بالدم من أجل سد الخصاص الحاصل على مستوى هذه المادة الحيوية.

وتساءل معلقون مخاطبين وزراء الحكومة نصف "الملتحية": " أين كنتم قبل أن يُقْدِم ملك البلاد وزوجته وأخواته على التبرع بالدم، أم أنه النفاق السياسي والرغبة في التقليد"، قبل أن يسترسل أحد هؤلاء المعلقين بالقول "لو لم يتبرع الملك ما تبرع هؤلاء، يا سبحان الله.. ينظرون للخلق ولا ينظرون للخالق".

وزاد أحد معلقي هسبريس بالقول "المغاربة يكفيهم تبرع الملك كتدشين للحملة، أما هؤلاء الوزراء فإنهم يبحثون عن التسويق السياسي وجذب التعاطف الانتخابي، لكن هيهات أن أصوت لأمثالكم من أجل دمكم، فدمكم يحتاج إلى الكثير من التطهير" وفق تعبير المعلق.

ولم يقف المنتقدون عند هذا الحد من الغمز لأعضاء حكومة بنكيران، بل طالبوا بأنه "عوض أن يتبرع الوزراء بدمهم كان من الأفيد لو تبرعوا بعض أموالهم لفائدة الشعب الفقير"، ليضيف معلق أطلق على نفسه اسم "عبدو" بأن "القدوة في هذه الظرفية العصيبة تكون بالمال وليس بالدم الذي يعوض في 24 ساعة".

الحقاوي..مغربية أصيلة

وفي الجهة المقابلة، انبرى معلقون للإشادة بخطوة بنكيران ووزراء الحكومة بالتبرع بدمهم قبل البدء في أشغال المجلس الحكومي، يوم الخميس المنصرم، معتبرين أنها مبادرة رمزية تبتغي حث المغاربة على أن يتكون لديهم شيء اسمه ثقافة التبرع بالدم بهدف إنقاذ حيوات مرضى ومصابين.

وذهبت الكثير من التعليقات إلى التنويه بتصرف الوزيرة الوحيدة في حكومة بنكيران: بسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة والتضامن، من خلال تسجيل ملاحظتين اثنتين، الأولى ترتبط بحرصها على أن تقوم طبيبة أو ممرضة "امرأة" بأخذ دمها والتمدد أمامها عوض أن يقوم بذلك رجل كما جرى مع باقي الوزراء "الذكور".

http://t1.hespress.com/files/bassimahakkaoui_403138387.jpg

أما الملاحظة الثانية فتتمثل في كونها حرصت أيضا على تغطية نصفها الأسفل بإزار طبي، وهي متمددة على السرير للتبرع بدمها، وهو ما اعتبره معلقون بكونه تصرف "مهذب" يؤشر على حشمة السيدة الوزيرة وحيائها، باعتبار أن عدسات المصورين وآلات الكاميرات كانت مصوبة نحوها.

وكتب أحد معلقي هسبريس أطلق على نفسه لقب "ملاحظ": "كم أحترم السيدة الوزيرة الحقاوي، إنها اسم على مسمى، فهي صورة للمرأة المغربية الأصيلة، وطريقة تمددها كلها احترام لنفسها وللمواطنين، فأمثالها من يحق لهن التحدث باسم المرأة المغربية للدفاع عن حقوقها وهويتها الطاهرة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (97)

1 - mohamed españa السبت 16 مارس 2013 - 12:42
أحترم السيدة الوزيرة الحقاوي، إنها اسم على مسمى، فهي صورة للمرأة المغربية الأصيلة، وطريقة تمددها كلها احترام لنفسها وللمواطنين، فأمثالها من يحق لهن التحدث باسم المرأة المغربية للدفاع عن حقوقها وهويتها الطاهرة".
2 - karim ta3lim السبت 16 مارس 2013 - 12:44
احترم السيدة بسيمة الحقاوي لانها فعلا نموذج المراة المغربية المتخلقة.نحن في حاجة لهذا النوع من النساء
3 - Nabil السبت 16 مارس 2013 - 12:46
Je tiens à féliciter cette femme qui défend ses principes religieuses plus que le font certaines d'autres , Sayaditi Respect man andi
4 - مغربي فاطر بالبيض والغليع السبت 16 مارس 2013 - 12:49
العجب العجاب هذا. تبرعوا ! علاش تبرعوا ؟؟. ما تبرعوش ! علاش ما تبرعوش ؟؟؟. قلة الشغل مصيبة.
5 - rocains السبت 16 مارس 2013 - 12:50
Vous n'avez trouvé rien à dire à propos des membres du gouvernement de M. Benkirane que de critiquer des gestes simples tels le don de sang ou le moment de faire ce geste est-ce avant ou aprés sa majesté . Allah ya3tikoum chi 3e9al goulou Amine.
6 - عادل السبت 16 مارس 2013 - 12:53
نحن ننتظر من الوزراء أن يصلح كل واحد القطاع الذي يشرف عليه وليس التبرع بالدم أو التبرع بالاعضاء بعد الموت أو أكل البصارة أو السماح للأعوان باستخدام السلم المخصص للوزير أو.....أو..... بل محاربة الفساد هي الأولى في هذه الضرفية وليس عفى الله عما سلف
7 - mustapha السبت 16 مارس 2013 - 12:53
نعم المرأة المغربية المسلمة الحرة أعزك الله وكثر من أمثالك في زمن إنحطت فيه القيم
8 - زوجة هشام ولد العامرية1 السبت 16 مارس 2013 - 12:54
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم لدي سؤال واحد فقط هل هذه العملية في نية السادة الوزراء ستكون كل سنة أم هي مرة واحدة وانتهى الأمر؟؟؟؟؟؟؟؟؟
9 - ابو يوسف السبت 16 مارس 2013 - 12:55
لقد اثلجت صدري و رفعت راسي يا شريفة و يا عفيفة ويا فاضلة بتصرفك هذا سيدتي الوزيرة، فانت مثال للمرأة المغربية الاصيلة التي تصون شرفها وتعتز بعفتها و تحترم دينها وتمتثل لأوامر ربها. كثر الله من امثالك وقر الله عينك بايمانك وزادك عزا و شرفا بدينك وحجابك.
10 - Krimou El Ouajdi السبت 16 مارس 2013 - 12:57
"لو لم يتبرع الملك ما تبرع هؤلاء، يا سبحان الله.. ينظرون للخلق ولا ينظرون للخالق".
C'est ça ce qu'on appelle la politique des gamins basée réellement c'est la haine. Je pleins les gens qui sont atteints d'un virus pareil dont le médicament ne se trouve nul part. Son doute ils sont atteints de la maladie des critiques non constructives. Je me demande si ce n'est pas la jalousie qui les faits dire des choses pareilles en voyant pour la première fois un gouvernement, digne de ce nom, qui se comporte comme tous les citoyens. La caravane va suivre son chemin et les ...........vont continuer à aboyer sans arrêt.
11 - زائر السبت 16 مارس 2013 - 12:59
الوزيرة الحقاوي، إنها اسم على مسمى، فهي صورة للمرأة المغربية الأصيلة، وطريقة تمددها كلها احترام لنفسها وللمواطنين، فأمثالها من يحق لهن التحدث باسم المرأة المغربية للدفاع عن حقوقها وهويتها الطاهرة".
12 - عبدو السبت 16 مارس 2013 - 13:03
شكرا هسبريس لادراج تعليقي الذي كان يركز على اهمية التبرع بالمال الذي يعد برهان صدق كبير فالصدقة برهان كما يقال اما الدم فلا اعتقد ان التبرع به يعد من التضحيات الكبيرة التي لا يتقنها سوى الاشداء من الرجال كما انه حتى على المستوى الاعلامي اعطيت هذه المبادرة اكثر ما تستحق
13 - بنادم السبت 16 مارس 2013 - 13:12
نعم ذ بسيمة ح فأمثالها من يحق لهن التحدث باسم المرأة المغربية للدفاع عن حقوقها وهويتها الطاهرة, لانها اعطت صورة للمراة المغربية المحترمة و المتقفة والاصيلة .
14 - الانوار السبت 16 مارس 2013 - 13:13
هذا السلوك لاينم عن عبقرية خارقة للعادة.كان على الملك وحكومته الاقتداء بحكومة هولاند وملك اسبانية ويتنازلون عن رواتبهم وان يتبرع الملك بنصف ثروته التي راكمها بتجويع الشعب.اما هذا السلوك هو لذر الرماد فيالعيون هدفه تظليل المواطن للتعاطف مع من انهك جيبه ودمر اماله مستقبله في الصحة والتعليم والسكن والشغل والحرية والكرامة........
15 - شيماء السبت 16 مارس 2013 - 13:17
والله والله والله لو نترك الاخ بنكيران وحكومته وخصوصا العدالة والتنمية يشتغلون دون ان نضع لهم العصا في العجلة والله في مدة 6 سنوات لاصبح المغرب بالف خير......ولكن هيهات هيهات ان يتركوهم وشانهم....
16 - معلق السبت 16 مارس 2013 - 13:23
وأنا بدوري أقول لهؤلاء المعلقين أنتم دكتاتوريون وسلطويون في لا وعيكم بهذا الإهتمام والتركيز على كل صغيرة في حياة أناس عادين في آخر المطاف ٠٠ناقشوا الناس في عملهم ومردودهم وخليونا من هدا متكي هدا واقف٠٠
17 - SAMMATTE السبت 16 مارس 2013 - 13:24
Chez nous, si SA Majesté dit, je suis pour l'autonomie du Sahara administrativement et avoir un statut d'une région Elargie, tous les politiciens et led chefs de file eux aussi sont d'accord avec les decisions d'en haut, personnes ne dira non le dossier du sahara est indissociable de sa Marocanité, si Sa Majesté prend une initiative pour donner le Sang , alors tout les politiciens eux aussi donneront leur sang , j'aurai aimé que Sa MAjesté donnera des DONS Financiers et comme ça tous les politiciens donneront aussi

Merci Hespress
18 - la princesse asmaa السبت 16 مارس 2013 - 13:24
انها بادرة طيبة من جلالة الملك وعائلته وكذا اعضاء الحكومة للتبرع بدمهم من اجل سد الخصاص الحاصل في هذه المادة الحيوية.
فيما يخص السيدة الوزيرة "بسيمة الحقاوي" فتصرفها ابان عن احترامها لنفسها ولزوجها ولدينها, نعم (بكسر النون) المراة المغربية الحريصة على حيائها وحشمتها.
19 - أتمنى لها قيادت الحزب السبت 16 مارس 2013 - 13:26
ماأتار إنتباهي في هدا المقال كله ،هوهده السيدة الشريفة العفيفة اللطيفة المهدبة العضيمة التي نتمنوا جميع المغاربة أن يحفضها الله لأهلها ولبلدها ولشعبها العضيم،إننا نشموا فيها رائحت زوجة قائد المسلمين طارق بن زياد وما أدراكة ماعضمت هادين القادين في داك الزمان وحتى الأن ،إن المتل العربي يقول:وراء كل رجل عضيم إمرأة،فبالفعل هدا ماعلمه لنا التاريخ مندو نشأت الإنسان فوق التراب،فعضمت خديجة بنت خويلد زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم التي أبكت الرسول طوال حياته بحبه لها على التضحية والصبر والنصرالدى وانست به الرسول لدينها الإسلامي،أللهما أعز زوجات المسلمين وبناتهم وأجعلهم قرت أعيننا وتبتهم على دينك وأبعد عنهم نجس الشيطان في كل مكان هم موجودين به.
20 - SANG-HOMME-SOCIETE السبت 16 مارس 2013 - 13:29
Cest VRAI la publicite COPIER- du gouvrnment apres l INITIATIVE ROYALE est une hipocrisie
ce don du sang doit etre TRADUIT par une solidarite continue entre la base et le sommet de la PYRAMIDE SOCIALE ,puisque le corp humain ayant besoin toujours du sang pour tous ses partis sans exception
par ANALOGIE la SOCIETE a besoin de LIQUDITE ECONOMIQUE(ARGENT-VIVRE-soutien materiel-economic-sanitaire)pour tous les composants de la societe civile surtout les plus pauvres
21 - عثمان الناجم السبت 16 مارس 2013 - 13:30
بسم الله الرحمان الرحيم . بغيت نعرف واش اصحاب التعليقات الخاوية واش تبرعو بالدم ولا تبرعو علينا غير بالضرب فالحكومة??? انشر هسبريس و شكرا .
22 - anire السبت 16 مارس 2013 - 13:34
tout ce que a ete dit est passe a cote de la plaque , car la verite dans tout cela c est qu a chaque fois qu il faut faire quelque chose on le laisse pour le roi pour dire en fin de compte que c est grace a lui , et une fois que le roi est implique dans une action comme celle ci on voit tout le reste du maroc , gouvernement media artistes sportifs ... engage pour reussir l action et ce n est pas fait au hasard , tout est calcule et certain ne sont pas libre ou ont le choix de le faire ou pas mais ils sont obliges , ce qui fait perdre l initiative sa credebilite
23 - الحسين تمازيغ السبت 16 مارس 2013 - 13:39
السؤال بعد هذا الهرج و المرج هو ان نتبرع بدمنا عوض الانتقاد و الهمز و اللمز لكن فعالين لا قوالين ...لقد انتقدنا الحكومة و شرحناها تشريحا و ماذا عنا نحن .....دعوة مفتوحة لتبرع و الاعمال بلنيات لنجدد النية فهي صدقة
24 - MMMNNN السبت 16 مارس 2013 - 13:41
bj
une seule stand dans une ville comme berrechid,!!!!!! ,vous n'avez pas de chance si vous etes occupé , les employés de la CRM sont commencés deja a limitér les donateurs qui sont nombreux de temps en temps: la publicité existe; la pratique est absente!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! que faire dans une telle situation, le gouvernement a de la chance car il ales moyens: l'hopital a rejoindre les ministres!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!?????????????
25 - مغربي منطقي السبت 16 مارس 2013 - 13:45
لا أفهم لماذا يُنتقد هذا الأمر؟ الهدف من هذا الفعل النبيل هو تحفيز المواطنين على التبرع بالدم، و أتحدى من ينتقد قيام أعضاء الحكومة بهذا أن ينتقد الملك أيضا لأنه قام أيضا بنفس الشيء، بل إنه و إن كان في الأمر ما يعاب فإن أول من يجب إنتقاده هو الملك لأنه أول من قام بذلك زيادة على أنه هو من سلطت عليه الكاميرات أكثر.
26 - مواطن السبت 16 مارس 2013 - 13:48
دم الجسم الذي فقده المواطن هو جزء يسير من فقدانه لدم المواطنة، بدءا من دم الانتساب لهذا الوطن مرورا لفقدان دم العيش الكريم، دم العدالة الاجتماعية ووو انها الهيموفيليا الاجتماعية وفقر الدم الاجتماعي الذي يحتاج الى تبرعات وتبرعات، اما قطرة دم الجسم المتبرع به توقظ المريض من غيبوبته لكن لن تخرجه من سريره، وربما قد يصاب بعدوى النفاق والبخل والفساد المستشري في جسم المتبرع
27 - maghribi asile السبت 16 مارس 2013 - 13:49
نعم السيدة الحقاوي نمودج للمرأة المغربية المسلمة تحترم نفسها وبالتالي وجب على الآخرين احترامها ومثيلاتها كثيرات والحمد لله...الكل انتبه لتصرفها المحتشم والكل أشاد بها... إذن ضربة قاضية أخرى لدعاة الإنفتاح والحريات الفردية...والحر بالغمزة ولعبد ال...
28 - mohamed amine السبت 16 مارس 2013 - 13:56
أنا أود أن أقول لمن استهزء بحكومة بن كيران بأنه خاطئ لأن ثقافة التبرع بالدم سارية على الجميع في جميع الملتقيات الوطنية لشبيبة العدالة والتنمية يتبرع أكثر من ألف شاب وشابة بدمائهم الطاهرة بدون أن يجبرهم أحد وقد شاهدت هذا بنفسي في الملتقى الوطني الأخير بطنجة .
29 - مغربي السبت 16 مارس 2013 - 13:57
عندماصرح الرميد مع بداية الولاية الحكومية بأنه سيتبرع بأعضإه بعد موته ٠اتهم آنداك بالشعبوية
30 - marocainne السبت 16 مارس 2013 - 13:59
!!!!!!vous voulez mon sang pour le vendre après
31 - رشيدة السبت 16 مارس 2013 - 14:14
واحد قال اين كان الوزراء قبل ان يتبرع الملك بالدم وانا ارد عليه اين كنا نحن المغاربة جميعا الذين لا يتبرعون بدمهم بما فيهم انت وغيرك الذين لا يتقنون سوى المعارضة البئيسة لاي خطوة تصدر عن الحكومة حتى وان كانت رمزية وانسانية ولا علاقة لها بالسياسة. المغرب تاخر كثيرا قبل اطلاق هذه المبادرة وكلنا مسؤولون ملكا وحكومة وشعبا.لكن المهم اننا انتبهنا وارجو ان تتكرر هذه المبادرة
32 - hassan السبت 16 مارس 2013 - 14:15
أنتم تحاكمون النوايا وتتبرعون بالسب والشتم والتشكيك فلا فصيلة لدم لايستسيغه حت البعوض
33 - مهاجر السبت 16 مارس 2013 - 14:22
سبحان الله العظيم ماهذا المنظر الجميل انظروا الى هاتان المحجبتان الطبيبة والوزيرة هذه هي عظمة الاسلام زي محتشم يفرض عليك أن تقول اللهم احفظهما وزد من أمثالهن هذه هي القدوة والعزة للاسلام شرف كبير للمغرب.
34 - مروان الحجام السبت 16 مارس 2013 - 14:22
يسترسل أحد هؤلاء المعلقين بالقول "لو لم يتبرع الملك ما تبرع هؤلاء، يا سبحان الله.. ينظرون للخلق ولا ينظرون للخالق". اكاد اجزم ان صاحب هذا التعليم لم ولن يبرع بدمه يوما هكذا هم بعض مغاربة اليوم اللسان ماضي والراع خاوي القوافي ماكاين غير الله يعطيك الصحة الله يعفوا على هذا القوم
35 - ابن حطان السبت 16 مارس 2013 - 14:33
هذا يدعو الى احترام هذه السيدة الفاضلة ويشير الى صدقها وهي دعوة لجميع النساء المغربيات لاحترام انفسهن والتزام شرع الله بدءا باللباس المحتشم
والتزام فرائض الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم فما جنينا من تقليد الغرب
الفاسد الا حياة بئيسة حياة الذل والعار والقتل والطلاق والتشريد .
36 - houcine السبت 16 مارس 2013 - 14:37
فأمثالها من يحق لهن التحدث باسم المرأة المغربية للدفاع عن حقوقها وهويتها الطاهرة
37 - hamid السبت 16 مارس 2013 - 14:40
نداء الى وزير الصحة
المرجو من السيد الوزير ان يامر بالزيادة في تلك القافلات المخصصة لجمع التبرع بالدم نظرا للتوافد المكتف للمغاربة على المبادرة، واخص بالذكر نقطة باب الحد بالرباط، حيث اضطر العديد من المانحين الرجوع الى ديارهم دون تلبية النداء نظرا لكثرة المتبرعين ووجود قافلة وحيدة، وللاشارة الاخوان العاملين على جمع التبرعات يقومون بمجهود جبار على جميع الموستويات طيلة اليوم.
38 - يوسف السبت 16 مارس 2013 - 14:41
بعض الناس لايعجبهم العجب ولا الصيام في رجب. تستكثرون على الوزراء أن يتبرعوا بدمهم في إطار هذه الحملة الوطنية وأن يقوموا بواجبهم كباقي أبناء الوطن. ثم ما يدريكم أن بعضا من هؤلاء الوزراء يتبرعون بدمهم في الخفاء وحتى قبل أن يكون وزراء. أليس الرميد من أقر التبرع بالأعضاء البشرية ودافع عن ذلك أول ما جاء إلى الوزارة لإيمانه بضرورة ذلك وحاجة الناس إليه. أم أنكم تذكرون ما تشاؤون. حاسبوا الناس على أفعالهم وليس على نواياهم فإنما ذلك لله وحده. والشخص الذي يتحدث عن تعويض الدم في 24 ساعة فيبدو أن فئة دمك موجودة في السوق ولم تتعرض أبدا لحادث حتى تعلم ما هو الحاجة إلى دم نادر. لقدت شهدت مرات عديدة أشخاصا يتصلون ويستنجدون ويستجدون الدم من فئة A- النادر لدى أشخاص معدودين على أطراف الأصابع ومنهم بعض أقاربي.
39 - مغر بي من أستراليا السبت 16 مارس 2013 - 14:43
Ce que je ne comprends pas.Il aurait fallu le roi commence à donner le sang pour que tout le monde court et fait la même chose. Remarque que c'est une bonne ideé, mais ça devait exister tout le temps par les serviteurs de l'etat de donner l'example ,en toute bonne volonté et conscience humaine. Surtout , au Maroc où il y a beaucoup d'écoulement de sang, à cause de la haute fréquence des accidents mortels
40 - هيثم السبت 16 مارس 2013 - 14:48
من الطبيعي أن يكون جلالة الملك والأسرة الملكية من أول مدشيني الحملة التبرعية للدم ومن بعده باقي الشخصيات السياسية في المغرب .
فإن رغب بن كيران أن يكون أول شخصية يعطي الدم لنهالت عليه الإنتقادات كذلك
أصلا لن يستطيع أن يقدم على هذه الخطوة وأنتم تعرفون السبب

المهم اللي دارو وحلة "كيما كنقولو "

ملاحظة / لست من أنصار لا بنكيران ولاغيره وعاش الملك والوطن في رحمة الله :)
41 - salam 3liykom السبت 16 مارس 2013 - 14:52
سيد بن كيران لا يحتاج لتبرع بالدم ليحبه الناس فلكل يحبه لصراحته و لخطواته الجريئة و غيرته و حبه للمغرب و رغبته الصدقة في خدمته للوطن
42 - abooooooooooooooooood السبت 16 مارس 2013 - 14:52
يحسبون الشعب كقطيع غنم سيقلدهم في كل شيء ...
لقد كشفت ألاعيبكم ولما يريد المواطن أن يتبرع بالدم فلا حاجة لنا بكم أن تظهروا لنا صوركم وأنتم ممدودين على السرير الخاص بالتبرع بالدم ....ألا يكفيكم دم الشعب الممصوص على شكل ضرائب وحقوق مهضومة وغلاء في المعيشة ...؟؟؟؟
43 - Youssef السبت 16 مارس 2013 - 14:54
يا الله
بلدنا ملئ بنقاد
نقد بلا فايدة
ابسط اشياء كنهدرو فيها
44 - Abdou de michigan city السبت 16 مارس 2013 - 15:01
وابااااااااااااااااز ماهذه التفاهات يا ايها الذين يعتبرون انفسهم مثقفووون ماهذه الصبيانيات يامعشر بني انسان وااااعباد الله اتقوا خالقكم في النميمة ، تنتقدونهم سواء تبرعوا بدمهم او لم يتبرعوا ،سواء عطسوا او لم يعطسوا ، سواء لبسوا او لم يلبسوا هذا يدل على مستواكم الدنيء يا اهل المعارضة
45 - FOUMZGUIDI السبت 16 مارس 2013 - 15:02
visité l'hopitale de foum zguid pour connaitre le niveau du dévolopement humain par ce que l'hopetal de foum zguid il y a les murs donc besoin de la modernisation des

cadres qualifiantset des infra strcturelse
46 - hourayra السبت 16 مارس 2013 - 15:21
مع أن المبادرة تفضح نفاقا عميقا مع كل ما تحمله الكلمة من معنى إلا أنها تنادي كل محب لدينه و وطنه
47 - نوميديا السبت 16 مارس 2013 - 15:46
سلوك الوزيرة المحترمة أشعرني بكرامتي كرجل مغربي خصوصا بعد الصورة الرديئة التي أصبحت تروج بدول الخليج العربي حول المراة المغربية .
فشكرا لك سيدتي من كل قلبي .
و النصر و العزة للمرأة المغربية الاصيلة التي تحملين نمودجها .
48 - salam 3lykom السبت 16 مارس 2013 - 15:47
سيد بن كيران لا يحتاج لتبرع بالدم ليحبه الناس فلكل يحبه لصراحته و لخطواته الجريئة و غيرته و حبه للمغرب و رغبته الصدقة في خدمته للوطن
49 - elmarzouqi السبت 16 مارس 2013 - 16:02
أحترم السيدة الوزيرة الحقاوي، إنها اسم على مسمى، فهي صورة للمرأة المغربية الأصيلة، وطريقة تمددها كلها احترام لنفسها وللمواطنين، فأمثالها من يحق لهن التحدث باسم المرأة المغربية للدفاع عن حقوقها وهويتها الطاهرة".
50 - مهاجر من المهجر السبت 16 مارس 2013 - 16:14
عندي ملاحظة اوجهه الى المسؤولين (لمادا لا تسجلون فصيلة الدم في البطاقة الوطنية للتعريف- ( وشكرا على تفهمكم )
51 - اشرف السبت 16 مارس 2013 - 16:15
I think everyone should stop criticizing just for the sake of it.
Give this government a break; they're doing a great job.
I think journalists should focus on other more important matters to society.
There are many people out there who are taking advantage of this country's resources and I think those are the ones that should be put in the spotlight.
52 - محمد الرباطي السبت 16 مارس 2013 - 16:16
هل هذا الوزراء فيهم الدم حتى يعطوي الدم يجب عليهم فحص دمهم للان

جلهم مريض وياخدون الادوية لهذا يجب اولا فحص هذا الدم حثى لايخرج على

المرضى
53 - abdel السبت 16 مارس 2013 - 16:28
السلام عليكم . شكرا ايتها الاخت بسيمة التي تعطي دروسا في الادب و العفاف للمراة المغربية.هكذا تكون المراة المغربية الاصيلة التي يضرب بها الامثال في الدول العربية كما راينا البارح و اليوم.هذا هو النموذج الذي نريده كشعب المغرب من نسائنا المغربيات و ليس بالنموذج النسائي المدفوع من الصلييبين و الصهاينة لاخراج المراة المغربية من العز و العفة الى الذل و العار و انحطاط الاخلاق كما تردن الجمعيات التي تتدعي انها تريد انصاف المراة و تحريرها.
لو نظرنا الى وجه الاخت بسيمة و اخواتها المغربيات العفيفات مثلها و قمنا بمقارنة مع وجوه النسوة التي تردن الحرية لتجدن فرق كبير بعد السماء على الارض .شكرا للمراة المغربية الاصيلة الشهمة و العفيفة الحافضة لدينها و كرامتها .و الخزي لتلك الفاسقات اللواتي تريد بيع عرض المراة المغربية بجمعياتها الصهيونية الصلييبية.
اخيرا اطلب من كل اخواتي المغربيات الاصيلات بان يتصدون لهاته الجمعيات بالقيام بمنتديات و جمعيات مناهضة لهاته الجمعيات بتقديم الوعي و الحذر لما يراد بالمراة المغربية الاصيلة من العبث بشخصيتها و عفتها خدمة لاجندة الغرب.
54 - محمد التطواني السبت 16 مارس 2013 - 17:14
ما دام هذا الدم و "لحم اكتافهم "كما نقول بالعامية من خير هذا البلد فحبذا لو داوموا على هذا التبرع طيلة فترة توزيرهم بمعدل مرة واحدة في كل شهرين أو 3 أشهر ليجعلوا منه تقليدا ينخرط فيه كل من حاز على منصب وزير أو كاتب دولة في الحكومات المقبلة إن شاء الله ,أو إن لم يروا في ذلك مانعا أن يسنوا لذلك قانونا ملزما لهم و لمن بعدهم .فعلى رأي من قال "اللي بغا لفلوس يمشي للقطاع الخاص واللي جا للحكومة لازم يخدم الصالح العام وكفى" فكذلك بغينا "اللي بغا واقبل باش يكون وزير لازم يكون قدوة ويضحي مرة في شهرين أو ثلاثة أشهر بشيء من دمه" وهذا أضعف الإيمان بالنسبة لما ينتظره مواطن عادي من وزيره.
55 - youssef السبت 16 مارس 2013 - 17:30
j 'aurai aime que cette initiative soit dedier au peuple syrien.je m addresse a tout le monde.islamistes non islamiste boudistes ....nous tous nous avons une enorme dette envers nos freres et soeurs siriens.2 ans de turie et masacre....et les peuple arab sont entrin de regarder les images sanglantes sans rien faire.les regimes arab ne veulent rien faire car ils veulent donner l exemple a leur peule :la revolution est la mort.mais nous les peuples on peut arreter cette turie....
56 - متامل السبت 16 مارس 2013 - 17:36
*لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون* صدق الله العظيم .نتمنى ان تكون هذه الخطوة بدية للانفاق و سدا للنفاق كما انوه بالفطرة السوية للوزيرة التي خشيت من الله بعلمها
57 - salim السبت 16 مارس 2013 - 17:41
عفوا المغاربة البسطاء يتبرعون كل يوم وكل لحظة وليس امام الكامرات و في المناسبات ليس بالدم فقط بل بارواحهم من جراء الحكرة و الجوع و الاقصاء والتهميش
58 - الفرطوش السبت 16 مارس 2013 - 18:30
المغاربة عندهم الدم حيث ديما طالع ليهم الدم ، ماكاينش شئ حكومة تبرع ليهم بشي من الأغدية والمال لمساعدتهم ؟
59 - mohamed السبت 16 مارس 2013 - 18:45
أمور غريبة تحدث, تنتقدون تبرع عناصر الحكومة بدمهم، و تشيدون بكون السيدة الوزيرة أصرت على معاينتها من طرف طبيبة و أخفت نصفها السفلى , قمة الغباء. نحن في سنة 2013 ومازلنا ننوه بأمور بسيطة. الشيئ الذي يستحق التنويه هو التبرع بالدم.
60 - مجد المغربى السبت 16 مارس 2013 - 19:08
الحقاوى انسانة مهذبة ومحترمة عند الشعب المغربى والجميع يعترف بها فهى تمتلك كل الاشياء التى لا تتوفر عند باقى اللامسؤول المغربى القديم والحالى ولهذا نجد ان الحقاوى لها تأييد من الشعب (فهى من الشعب)ونجد حكومة لا تجد الا الشعارات التى تدعوها الى الرحيل والمحاسبة فهى لا تجد مكان عند الشعب
61 - رشيد بحو السبت 16 مارس 2013 - 19:10
اللهم أعن من أراد الخير لهذه البلاد
62 - الانوار السبت 16 مارس 2013 - 19:13
هذا السلوك لاينم عن عبقرية خارقة للعادة.كان على الملك وحكومته الاقتداء بحكومة هولاند وملك اسبانية ويتنازلون عن رواتبهم وان يتبرع الملك بنصف ثروته التي راكمها بتجويع الشعب.اما هذا السلوك هو لذر الرماد فيالعيون هدفه تظليل المواطن للتعاطف مع من انهك جيبه ودمر اماله مستقبله في الصحة والتعليم والسكن والشغل والحرية والكرامة........
63 - من الحسيمة السبت 16 مارس 2013 - 19:32
سواء تبرع هؤلاء الشخصيات ان لم يتبرعوا فدمهم فيه الشك . فالدم كذالك يلوث اذا اطعم بالحرام . نحن نريد تبرعا باشكل اخر تبرع بالاموال لفائدة الفقراء
ارجاع الاموال المخزونة في سويسرا الى المغرب لاستثمارها والاستفادة منها
اما تبقاو تضحكو علينا بالدم فالدم سيباع ولن يحصل عليه الفقير كنوا على يقين
64 - مسلمو الله السبت 16 مارس 2013 - 20:35
تعليق معبر أستسمح صاحبه وأعيد نشره
"كم أحترم السيدة الوزيرة الحقاوي، إنها اسم على مسمى، فهي صورة للمرأة المغربية الأصيلة، وطريقة تمددها كلها احترام لنفسها وللمواطنين، فأمثالها من يحق لهن التحدث باسم المرأة المغربية للدفاع عن حقوقها وهويتها الطاهرة".
65 - OUAZZANI السبت 16 مارس 2013 - 20:39
Oui je suis trés fièr de la femme marocaine , de cette femme réspectueuse , honnete et droite
Mes respects MADAME , que dieu vous garde et vous protège.
66 - العمل الإنساني لاينتقد السبت 16 مارس 2013 - 20:47
أرجوا من الإخوان والأخوات أن يكون نقاشنا وإنتقادنا في هده الجريدة الفضيلة له المصلحة للبد وللإنسان وأن لايكون ضياع الوقت وشتم الناس على حسن النية أوسوئها،إن كل عمل إنساني لايجب المحاسبة عليه ولوكان قادم من العدو الصهيوني وإلا فإننا غير فاعلين شيئ ومرضانة في أمس الحاجة إليه،نعم من الطبيعي ومن الضروري أننا نعلم حال بعض الرأساء وبعض الوزراء بأنهم قادرين على دفع أكتر من دمهم ماديا لبعض العائلات المحتاجة ولاكن هدا مالهم وهم أحرار فيه سواء كسبوه بالحلال أو الحرام فالصداقة واجب ولاكن مرة أخرى ليسى بالقوة أو الشتم أوالإنقاص ،نعم نشكروهم جميعا على تلبيت نداء الوطن وراء القائد محمد السادس وإعاتها في السنة المقبلة إنشاء الله،ففي نضري يجب الإفتخار بها وتعضيمها وجعلها يوم وطني للتبرع بالدم للحكومة وللملك ولباقي أبناء الشعب الواحد من طنجة إلى لكويرة.
67 - samirH السبت 16 مارس 2013 - 21:40
Je me demande pourquoi nos chers ministres ne sont
pas allés dans les hopitaux pour donner leurs sang
68 - الحقاوي السبت 16 مارس 2013 - 21:49
بسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة والتضامن، من خلال تسجيل ملاحظتين اثنتين، الأولى ترتبط بحرصها على أن تقوم طبيبة أو ممرضة "امرأة" بأخذ دمها والتمدد أمامها عوض أن يقوم بذلك رجل كما جرى مع باقي الوزراء "الذكور"
69 - ميدلت السبت 16 مارس 2013 - 22:15
المغاربة يسيسون كل شيء حتى ما هو انساني ...متى يتحمل كل واحد منا مسؤوليته بجد دون التدخل في مسؤوليات الاخر.؟؟؟؟
وشكرا.
70 - مغربي السبت 16 مارس 2013 - 22:27
هؤلاء الوزراء يتبرعون بالدم لانه لايكلف شيء، لماذا لا يتبرعون باموالهم ان كانت نيتهم صادقة، او يراعون حقوق المواطينين
71 - امة الله السبت 16 مارس 2013 - 22:48
و يسألونك لم لم نتقدم , كيف نتقدم و لا زلنا في مرحلة الانتقادات الهدامة . كيف خلاوها سيادنا لوالا , كيف ما درتي توحل , الله يهدينا و يهديكم . من حق كل واحد ان ينتقد الحكومة او سي بنكيران . لكن هناك مراحل لتنتقد , ثقف نفسك اولا و اعلم الحق من الباطل و مرحبا بانتقادك البناء . و اساسا سي بنكيران لا يحتاج لان يخبرنا بتبرعه بالدم لكي نحبه , الجميييع بدون استثناء يعلم حبه للبلاد و ارادته القوية في الاصلاح و العمل و هو رجل تفخر به الحكومة و الشعب لكن القليل من يعترف بصدقه اما الباقي فهم من شدة حسدهم لم يرقوا لمستوى شكره .
72 - hamid السبت 16 مارس 2013 - 22:48
أحترم السيدة الوزيرة الحقاوي، إنها اسم على مسمى، فهي صورة للمرأة المغربية الأصيلة، وطريقة تمددها كلها احترام لنفسها وللمواطنين، فأمثالها من يحق لهن التحدث باسم المرأة المغربية للدفاع عن حقوقها وهويتها الطاهرة".
73 - عبدالله الخليل الأحد 17 مارس 2013 - 00:14
جزاكم الله عنا بكل خير وتقبل الله من الجميع .والله سئمنا من هدا النقد الفارغ ، علما اننا نعرف كل وزرائنا خاصة وزراء العدالة والتنمية لانهم وبكل يساطة تكونوا معنا وعشنا معهم درب العمل الجمعوي وعلى راسهم بنكيران كانوا دائما يتبرعون بدمهم ومالهم ووقتهم فكفانا من الهدري الخاوي ونظوا نشوفوا منديروا لهاد البلاد باش نتقدموا ونحافظوا فيها على الامن والاستقرار والتنمية والاصلاح.
74 - asma الأحد 17 مارس 2013 - 00:20
العجب العجاب هذا. تبرعوا ! علاش تبرعوا ؟؟. ما تبرعوش ! علاش ما تبرعوش ؟؟؟. قلة الشغل مصيبة. لا حول ولا قوة الا بالله .الله اهد ماخلق
75 - yassine الأحد 17 مارس 2013 - 01:09
الكثير من الملاحظات لا تسمن و لا تغني من جوع , عوض الحديث عن القضايا الشائكة لدى الحكومة نكتفي بالجزئيات و انتقاد الحكومة عن التي نراها من زاوية الاعلام.حرام شعب يوجهو الاعلام فين ما بغاا...
76 - المعاق الأحد 17 مارس 2013 - 02:28
نرجو من الوزيرة الفاضلة ان تفي بوعدها الدي قطعته في حق مجموعة الاستتناء المكفوفين والمعاقين المكونة من 34 شخص حاملي الشهادات الدين تجاوزو سن التوضيف والدين ناضلومن اجل الشغل لاكتر من عشر سنوات حيت سبق للحكومة السابقة ان وقعت معهم محضرلتوظيف مع وقف التنفيد الى حين حصولهم على الترخيص بالاستتناء وبقي الامر على حاله الى يومنا هاد حيت كان وعد الوزيرة السيدة بسيمة الحقاوي في بداية تنصيبها ان تنضر في امر هاده الشريحة واجاد البديل لها الى انه لحد الان نراها تتنصل من وعودها رغم اننا تقدمنا لها ببعض المقترحات المتمتلة في التشغيل عن طريق التعاقد مع الؤسسات والجمعيات كحل يرضي هاده المجموعة لاخراجها من المعانات والتهميش . لهدا نرجو من السيدة الوزيرة ان تكون عند سن ضن هاده الشريحة من المجتمع التي طالما ناضلة من اجل التشغيل والعيش الكريم حتى فاتها السن القانوني لتوظيف
77 - mostafa sbayo الأحد 17 مارس 2013 - 03:14
زادك الله شرفا و رفعة سيدتي نِعم الوزيرة الصالحة
78 - المغربي الحر الأحد 17 مارس 2013 - 07:53
لم أجد أحــــــق من هذا الكلام في حـــــــق السيدة الشريفة العفيفة الوزيرة المحترمة الحـــــــقاوي "كم أحترم السيدة الوزيرة الحقاوي، إنها اسم على مسمى، فهي صورة للمرأة المغربية الأصيلة، وطريقة تمددها كلها احترام لنفسها وللمواطنين، فأمثالها من يحق لهن التحدث باسم المرأة المغربية للدفاع عن حقوقها وهويتها الطاهرة
يجب على جميع المغربيات الاقتداء بهذه السيدة الانسانة المسلمة المغربية الوزيرة
79 - الفضيل الأحد 17 مارس 2013 - 08:29
اللهم أكثر من أمثال الوزيرة الحقاوي وقلل المتملقين
80 - ابن الوليد الأحد 17 مارس 2013 - 09:55
مثل الحقاوي هي الذي يجب الإحتفاء بها يوم العالمي للمرأة حقا..امرأة فعلا وقورة تذكرنا بالمرأة التي
رحلت ولم يبق منها إلا القليل.كلها حشمة وعفة ووقار
لقد اتحفنا التلفزيون يوم العالمي للمرأة بأشكال والله
لا تليق بالمرأة ولا صلة لها بالمرأة الأصيلة والمؤذبةالتي ألفناها من قبل قلت أتحفنا التلفزيون ذلك اليوم بأنواع
من النساء ( بلديات) في لكنتهن اللغوية وفي الكلام لكن لم يبق شيئ منهن من " حو اء" قط .........!!
81 - youssef الأحد 17 مارس 2013 - 11:13
je savoir combien de foit ils ont donne du sang pas c pour le gouvernement mais pas maintenant
82 - hanane الأحد 17 مارس 2013 - 11:22
السلام عليكم ليس المشكل في من تبرع او كيف تبرع بل في المسستشفيات من منكم احتاج مريضه الدم وجاء ولقيه قد اسعفوه ونقول العام زين ياك الى ما شطحوك و حلبوك التماسيح وجريت وجاريت لا عطاوه قطرة وخاصة اذا كنت في مستشفى خارج مدينتك ويقولون لك احضر من يتبرع بالدم ونسعف مريضكم اياي وي وي وي...........التماسيح فيهم و فيهم او كذبت .شكرا هسبريس
83 - متتبع الأحد 17 مارس 2013 - 11:45
هل دم الملك والاميرات ورئيس الحكومة وحكومته سينقذ بها الفقراء في هذا البلد؟ لا اعتقد
84 - اسماعيل الأحد 17 مارس 2013 - 12:39
حياك الله ايتهاالوزيرة هده هي المرة المغربية الحرة اما تبرع الوزراء بالدم فهده خطو جيدة .القافلة تسير والكلاب تنبح
85 - متوكل الأحد 17 مارس 2013 - 12:46
للأسف الحكومة لم توفق في تدبير الحملة فمثلا بمدينة ارفود توجهت صوب المستشفى رفقة أحد الأساتذة للتبرع بالدم وللأسف أخبرنا بأن الحملة تستغرق نصف يوم فقط مما لا يمكن معه أخذ جميع التبرعات. وهكذا ضاعت الكثير من التبرعات على المرضى وعاد الكثير من الناس دون أن يتبرعو. وطبعا لهم أجر النية والعزم" من هم بحسنة...." الحديث _ أستاذ التربية الإسلامية بأرفود
86 - ابو عبد الله الأحد 17 مارس 2013 - 12:52
ان تبرعوا لم لم يتبرعوا من قبل والم يتبرعوا فلم لم يتبرعوا

هذا بالضبط ما يسمى النقد البناء
87 - progressiste الأحد 17 مارس 2013 - 12:54
Ceux qui "vantent" le mérite de Hakkaoui considèrent la femme comme un objet sexuel à ne pas toucher sous peine de bander. Ce sont des gens encore sous développés qui méprisent la femme et veulent couper la société en deux. Quant au fait d'exiger une infirmière et non un infirmier, c'est le plus grand danger qui peut détruire la société marocaine, en interdisant aux medecins du sexe opposé de sauver des malades. En fait, cette femme intégriste est indigne d'être une responsable gouvernementale, parcequ'elle donne un très mauvais exemple de la femme marocaine, libre, intelligente à l'image de son compatriote homme. Et dire que c'est à cette "femme" que l'on confie le ministère des droits de la femme.
88 - ابن آدم الأحد 17 مارس 2013 - 13:16
من التقاليد المعروفة أن يقوم الملك بإعطاء المثال، ولا يصح حسب البروتكول أن يسبق رئيس الحكومة الملك في ذلك وإلا اكتفي بمبادرة رئيس الحكومة، فأسبقية الأول على ثاني احترمت بكل بساطة، لكن المهم هو أن يبادر المغاربة بالتبرع بدمهم الأمر الذي لن يكلفهم درهما واحدا بل هم سيستفيدون من اختبارات وتحاليل مجانية، إضافة إلى حقهم وذويهم في الاستفادة من الدم المتواجد في بنوك الدم بالمستشفيات بالمجان أن احتاجوا لعملية نقل دم. تحية إنسانية لمن تبرع ودعوة للاتباع لمن تورع. دامت الإنسانية بخير.
89 - حسون نوزيلال الأحد 17 مارس 2013 - 15:08
تحثون المغاربة على التبرع بالدم، وهل بقي فينا دم ،دمنا مسكوب في الشوارع وامام البرلمان دم وجوهنا المصفرة ذهبت به الأسعار بالله عليكم هل يبقى دم في عروق فقير لا يجد مايسد به رمقه ورمق أولاده والبقية الباقية ذهبت في المحاكم والإدارات،يا مصاصي الدماء لم يعد لنا مانعطيكم أكلتم لحمنا وكسرتم عظامنا فمن أين نأتيكم بدماء.أما الوزيرة التي تمدحونها فنقول لها شكرا على تلك الزبالة التي أتيتي بها إلى تلاميذ مؤسسات الرعاية الإجتماعية بأزيلال شكرا على خيبة الأمل التي أشعرتينا بها جميعا لقد عرفنا أخيرا كم تحتقروننا
90 - ابن مراكش البار الأحد 17 مارس 2013 - 15:52
أولا تحية تقدير واحترام للوزيرة التي أعطتنا مثالا حيا لصورة المرأة المغربية الأصيلة.أما بخصوص التبرع بالدم فالأمر ليس سوى مجاملة وتملق للملك بحكم تبرعه هو كذلك وجميع أفراد أسرته،فلو قالوا هؤلاء أن الأمر غير ذلك،فمنذ سنين والتبرع بالدم هو موجود فأين كانوا هؤلاء،فلماذا التبرع الآن في هذا الوقت بالدات،ألأن هناك خصاص في هذه المادة أم لأن الناس على دين ملوكهم،فاتقوا الله يا من حكموا باسم الدين وجعلوه قنطرة لجلب تعاطف الناس إليهم،اتقوا الله في أنفسكم وفي الناس.أما والله لو كنت مريضا ومحتاجا لدم لفضلت الموت على أن أحمل في عروقي دما منافقا.
91 - adil north carolna الأحد 17 مارس 2013 - 19:10
i would like to see comments that make sense, that benefit us and explain facts, but unfortunately some people are here just to criticize whatever is good. leave judgement to Allah SWT. may Allah HElp all moroccans to serve this country Amine
92 - امرأة مغربية غيورة الأحد 17 مارس 2013 - 19:59
السلام عليكم فعلا هذه صورة حقيقية للمرأة المغربية المحتشمة المتخلقة التي نأمل أن نرها في كافة النساء المغربيات أحترمك كثيرا سيدتي الوزيرة فسدد الله خطاك وأعانك ووفقك لما تحبينه وترضيه وكثر من أمثالك
93 - kik الأحد 17 مارس 2013 - 20:04
اتمنى بعد هذه الحملة ان يتم اعطاء المرضى الدم مجانا
94 - Adnan الأحد 17 مارس 2013 - 22:10
بالنسب آليا أن اشجع وايد ايةً مبادرة مثل هذه سواء من كانت ملك أو من حكومة او جمعيات أو مواطنين عاديين المهم عندي هي أن هذه المبادرة ستنعكس إجدابيا علىً المرضى المحتاجين إلى الدم أريد أن أقول كلمت للأخوة الذين ينتقدون هذه المبادرة نحن بشر إذا فعل احد شيء جميل يحتاج منا إلى تشجيع والى تحفيز إلى شكر كي يفعل أشياء أخرى والعكس صحيح
95 - بسمة امل الاثنين 18 مارس 2013 - 01:09
اقول لمن ينتقدون الحكومة ان الامر ليس سهلا و التغيير ليس سهلا اذا اعطيناكم قسم فيه 28 تلميذ في قسم باكالوريا وسط السنة الدراسية وقلنا لك يجب ان
ينجح الكل فلن تستطيع فما بالك بدولة و قطاعات اختمر فيها الفساد.
احتراماتي للسيدة الحقاوي لعفتها وأقول لمن ينتقدها ضع صورتها بجانب صورة نزهة الصقلي و ستلاحظ الفرق  
96 - lhou الاثنين 18 مارس 2013 - 15:53
بدل تشجيع المبادرة التي قام بها الوزراء ننتقدها ،وكأنهم قاموا بجريمة ضد الانسانية ما ينقص هؤلاء المعلقين هو بعد النظر والتفكير قبل الكلام ،ثم يقولون لو لم بتبرع الملك ماتبرعوا،وكانهم يعلمون ما بأنفسهم ،ويستنتجوا اشياء حسب أهواءهم ،يقول بعضهم شتان بين pjd المغرب وبين ;pjd تركيا وبالمقابل نقول شتان بين الاتراك وبين بعض المغاربة مثل هؤلاء المعلقين
97 - الدكاء الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 06:39
الفرق الكبير بين الملك حفضه الله و وزراء الحكومة هو ان الملك تبرع بدمه في مراكز التبرع بالدم لتشجيع المغاربة على زيارة هده المراكز والتبرع ا ما الوزراء فكالعادة مجرد تقليد اعمى
المجموع: 97 | عرض: 1 - 97

التعليقات مغلقة على هذا المقال