24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

الديك الفصيح من البيضة يصيح!

ليلة صفقة القرن..

رقصة "تشكلل البرنسي"..

اقرؤوا "طوقَ الحَمَامَة"!

"سلطان باليما"

الفساد والسياسة الحكومية

تسعون

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الوفا يُطلق مشاريعَ إدماج تكنولوجيا المعلومات في المنظومة التربوية

الوفا يُطلق مشاريعَ إدماج تكنولوجيا المعلومات في المنظومة التربوية

الوفا يُطلق مشاريعَ إدماج تكنولوجيا المعلومات في المنظومة التربوية

أشرف وزير التربية الوطنية محمد الوفا، إلى جانب وزير الدولة عبد الله باها وبحضور أعضاء من الحكومة والمدير العام لشركة ميكروسوفت المغرب سمير بنمخلوف، عشية أمس الثلاثاء، على إعطاء الانطلاقة الرسمية لعدة مشاريع تربوية لإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنظومة التربوية، وعلى التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة التربية الوطنية وشركة ميكروسوفت المغرب.

إلى ذلك، تم إعطاء الانطلاقة لبرنامج الإشهاد المعلومياتي وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم (IT ACADEMY)، والذي يعتبر ثمرة شراكة بين وزارة التربية الوطنية وشركة ميكروسوفت-المغرب، حيث يهدف إلى تمكين الأطر التربوية من تكوين يتيح لهم الاستثمار الجيد للفرص المتاحة على مستوى التكوين الإشهادي الذي سيمتد على مدى ثلاث سنوات وسيستفيد منه الأطر الإدارية والتربوية للوزارة؛ والمعترف به عالميا في قطاع تكنولوجيات المعلومات والاتصالات في التعليم.

ذات اللقاء المنعقد، تميز بتقديم الحملة التواصلية حول الحقيبة الخاصة بموارد برنامج "جيني"، والتي تبتغي بالأساس إخبار وتحسيس الفاعلين التربويين باستراتيجية وحصيلة برنامج "جيني" ، وتمكين كل المُشتغلين في الحقل التعليمي من مجزوءات التكوين وموارد رقمية مماثلة للبرامج التدريسية ودلائل تكنولوجيات المعلومات والاتصالات في التعليم التي تم تطويرها من طرف خبراء في هذا الميدان.

كما عرف اللقاء كذلك انطلاقة مشروع توسيع عرض التكوين في الاستعمال البيداغوجي لتكنلوجيا المعلومات والاتصالات من خلال التعليم عن بعد (E. Learning) لفائدة الأطر التربوية، والذي يرومُ ضمان تكافؤ ولوج منصف لعرض التكوين واستعمال التكنولوجيات الحديثة في المجال التربوي. كما سيمكن من توفير قاعدة وطنية للتبادل والتعاون وتكثيف مجهودات كل المتدخلين في مجال إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم. بالإضافة إلى إطلاق النسخة الجديدة لمسطحة Taalim.ma بشراكة بين الوزارة وميكروسوفت-المغرب، والتي تتوخى تقوية التفاعل وتحسين الاتصال المباشر بين مكونات الأسرة التعليمية والمصالح الإدارية -أكثر من 220 ألف أستاذ ومفتش للقطاع- وتزويدهم بانتظام بكل المعطيات والمستجدات التي ستمكنهم من تطوير قدراتهم البيداغوجية والتدبيرية.

وتُوِّجت انطلاقة هذه المشاريع بالتوقيع على مذكرة تفاهم، وقعها كل من وزير التربية الوطنية والمدير العام لشركة ميكروسوفت-المغرب، والتي بموجبها سيتم وضع إطار تعاقدي عام بين الطرفين للتعاون في مجال إدماج واستعمال التكنولوجيات الحديثة في المؤسسات التعليمية التربوية.

جدير بالذكر، أن هذه التظاهرة التربوية حضرها رؤساء الفرق البرلمانية ورئيسة لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب ورئيس لجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية بمجلس المستشارين، والمدير العام للوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات، والرئيس المدير العام لاتصالات المغرب، بالإضافة إلى الفاعلين الاقتصاديين وممثلين عن المجلس الاجتماعي والاقتصادي وشركاء الوزارة من هيئات نقابية وجمعيات الآباء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (51)

1 - nawal الأربعاء 27 مارس 2013 - 09:28
هل ستوزع حواسيب على كل الفاعلين التربويين بالمجان? و ماهو السقف الزمني لذالك نريد توضيحا في الموضوع ? شكرا لخبار راها في راسكم
2 - عبدالستار الأربعاء 27 مارس 2013 - 09:44
السلام عليكم،
اتفاقية مهمة مع ميكروسوفت دون شك، وأحيي ذ.الوفا على نشاطه الدؤوب من أجل تحسين التعليم.
حبذا لو انخرطت شركات الاتصالات في هذه الاتفاقية من أجل تشجيع المغاربة بصفة عامة على ولوج عالم المعلوميات، وذلك بتخفيض الاشتراك والزيادة في الصبيب ، كما يمكنها من تسويق حواسيب رخيصة الثمن للمنخرطين الجدد بحكم أنه بامكانتيات ابرام صفقات مع الشركات وشرائها بثمن منخفض عما هو في السوق.
كوريا الجنوبية عممت الأنترنيت على كل المنازل و بصبيب عال يصل الى 100Mo ميغا بأرخص سعر في العالم، فلها أسرع صبيب وأرخص ثمن.
والسلام
3 - أمغار الأربعاء 27 مارس 2013 - 09:51
اليس من الواجب ان يحاسب الوفا على ضياع المغرب وأبناءه من ملايير صرفت على الادماج البيداغوجي ؟ هذا البرنامج أوقفه الوفا لسبب واحد هو أنه لم يستفيد منه هو شخصيا كما فعل مع المدارس الحرة التي حول الترخيص من يد المديرين والنواب الى يده ليتحكم فيه ويكون على اتصال مباشر مع اصحاب الشكارة
4 - bouq الأربعاء 27 مارس 2013 - 10:14
والله إنها لمفارقة يصعب التعامل معها،حيث مازال يظن الساهرون على التربية والتعليم أن تطوير التعليم يكمن في تبني برامج تكنولوجية أوما إلى ذلك،ليعلم السيد الوزير أن ملاين الدراهم ضاعت في برنامج "جيني" حيث ضاعت آلاف الحواسيب وهي مازالت لم تفتح بعد،أو ضاعت مباشرة بعد الاستعمال لعدم وجود من يتقن أستعمالها أو يسهر على صيانتها.إن عشرات القاعات التي تحوي هذه التجهيزات بقيت ابوابها الحديدية مقفلة لعدم وجود أستاذ متخصص يعمل على استغلالها لفائدة التلاميذ والأساتذة،وخصوصا في التعليم الابتدائي.لاننكر أن المعلوميات والتكنولوجيا لها دور هام في حياة المتعلم،ولكن بعقلانية وبتدرج وبتقديم الأولويات.فالمدرسة تحتاج أولا إلى شراكات من أجل صيانتها وتجديد أثاثها وتكوين معلم وأستاذ في المستوى،وبناء مؤسسات تخفف من الاكتظاظ.فكل البرامج تمر من نفس الطريق والعياذ بالله إلى الفشل الذريع،فالطريق التي مر منها الميثاق الوطني،مر منها البرنامج الاستعجالي وكذا البرامج الموازية .إننا نروم تعليما بأستاذ متمكن يحب مهنته،وتلميذ متمكن أساسيات اللغات ومبادئ العلوم الحديثة.بارك لك الله ياوزيرنا في هذه الشراكة والله النوفق.
5 - ahmed الأربعاء 27 مارس 2013 - 10:25
جميل جدا وهل لدينا من الأطر التربوية ممن تحدث السيد الوزير عليهم يتقنون التعامل مع الحاسوب والمعلوميات بصفة عامة وخصوصا دوي الأعمار الكبيرة وأكثرهم مفتشين وأصحاب المناصب العليا بالمنظومة التربوية . أظن اتفاقية ستجلب للمغرب مضيعة أخرى للمال العام كسابقتها بالمخطط الاستعجالي انتظروا الجميع من الاطر المعنية ستطالب بوسائل العمل أي حاسوب لكل واحد زائد الربط بالشبكة العنكبوتية ، ليسلمها في الأخير لبنه أو بنته اللهم إنا هدا لمنكر نحن المغاربة نريد إعادة الاعتبار لمنظومة التعليمية عبر الرجوع إلى المناهج التقليدية والتي كونت أجيال في المستوى بأقل تكلفة. اتقوا الله في المال العام
6 - عبد اللطيف الأربعاء 27 مارس 2013 - 10:25
خطوة مميزة لتطوير المنظومة التعليمية المغربية ، نحن بحاجة للتأطير و التكوين الفعال و مساهمة كل مكونات المجتمع من الأسرة وصولا الأثرياء ، لم نسمع يوما بأن ديناصورا دشن مطعما أو جهز مؤسسة ... لم نسمع يوما بأن وسائل الإعلام ثمنت مجهود أساتذة ... التعليم أكبر و أعقد ممن أن يواجهه الأستاذ أو الوزير ، كل الأنظمة التعليمية الرائدة و الناجحة في العالم ثمرة لإرادة سياسية و رغبة المجتمع و فعالية الأساتذة و مادة تعليمية حديثة ووسائل ناجعة ... فلندا و كوريا ج و البرازيل و بولندا و ألمانيا و سنغافورة و اليابان و السويد ... لا فرنسا التي نعتمد على أساسيات تعليمها المحتضر ... و لا أظن بأن النجاح سيأتي بمهاجمة الحلقة الأقوى في الميدان : هيأة التدريس و إنما من الدبلوماسية تثمين مجهوداتها و الإشادة بها و تفهم الظروف التي تعمل فيها فمعظمها لا يجد بما سيشتري حاسوبا ، فليس كل رجال و نساء التعليم يشتغلون في الخصوصي و الساعات الإضافية أو ممن لهم مشاريع موازية ، فلا أمل لنا على صفحات التاريخ بلا تعليم ناجح و متطور مهما روجت الحكومة من أطروحات حول " النجاحات الباهرة " التي تحققها
7 - باطما الأربعاء 27 مارس 2013 - 10:28
شيء جميل أن ننفتح على الآخر و نستفيد من الخبرات و التكنولوجيا، شيء جميل أن نطور الأداء التربوي للفاعلين بالقطاع، لكن الأجمل هو أن نبدع مناهج تتماشى و الواقع الذي نعيشه. و لكن للأسف هو أن نعمل على تحويل القبعات إلى أفكار و الهندام و الأناقة إلى مجرد بروطوكولات ليس إلا. بالأمس قاموا باعتماد بيداغوجيا الكفايات ثم البرنامج الاستعجالي ثم بداغوجا الإدماج و الآن إدماج المعلوميات في المنظومة التربوية. إن التخلف له تجليات عدة حيث الإرتجال و التعسف في إصدار القرارات دون تشاور إحدى هذه التجليات. كيف تحدث عن الكفايات و التكنولجا و القسم يضم أكثر من 35 تلميذ و في كثير من الأحيان أكثر من 40. ليس المهم هو تغيير القبعات و الهندام و إنما تغيير العقليات و ضخ دماء جديدة في المنظومة التربوية(الشارع ممتلئ بالمعطلين و المنظومة تعاني خصاص مهول)و إعادة الإعتبار للمدرس. مالذا ستفيدني به التكنولوجا إذا كنت فاقد الأمل في وطن يدوس على كرامتي؟ إن المدرسة للجميع إنها مدرسة الأجيال القادمة و ليس للذين حصلوا على أعلى معدل التصويت في الإنتخابات؟
8 - اكن الأربعاء 27 مارس 2013 - 10:44
هل هذه المنضومة تعم القطاع الخصوصي ؟
لمذا لا نأخذ القطاع الخاص كنموذج للتعليم العمومي مثلا في الشيلي
9 - أحمد الأربعاء 27 مارس 2013 - 10:55
بسم الله والحمد لله
منذ سنين وسنين ونحن نسمع ونقرأ عن المبادرات والمشاريع التربوية والمعلوماتية والتوقيعات والحفلات وكثير من الضجيج...ولاطحين ...صدقوني وأنا إطار تربوي منذ ربع قرن، مجرد كلام في كلام ،ولاشيء ملموس في واقع التربية، دعك من التمثيل والصور والتقارير الفارغة...فاللهم إليك نشكو هدر المال العام ،وزيادة الشحم في ظهر المعلوف ...أما دار لقملان فهي على حالها، بل هي أضل سبيلا ...ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم.
10 - معلم الأجيال الأربعاء 27 مارس 2013 - 11:00
المشكل المطروح هو في العقليات و في الثقافة السائدة في الوسط المدرسي , إذ الارادة في تطوير العمل التربوي منعدمة و التتبع منعدم كذلك , فلقد سبق انفاق ملايين الدراهيم على قاعات جيني بتجهيزاتها و على الحقائب الوسائطية و زودت المؤسسات بعدد هائل من التجهيزات الاخرى كالناسخات و الطابعات و الكمرات ... إلا أن استفادة التلاميذ منها و تويظفها بيداغوجيا ضل محدودا جدا , فكان مآلها اما التملك من طرف القائمين على الأمر و استخدامها لاغراض شخصية أو اختلاس ما بها من قطع غيار ثمينة و بيعها للمحلات التي تتغدى في الغالب على مثل تلك الموارد . و الآن انظروا ماذا تبقى مجرد متلاشيات أغلبها معطل بسبب نقص (البياس) مع أن التلاميذ لم يلمسوها قط . الحاصل أن مبادرة الوفا سوف تلتحق بمبادرة اخشيشن اذا لم يطهر القطاع من المكرومفسدين أولا ثم الكبار منهم ثانيا
11 - مهتم بالتكنولوجيات الأربعاء 27 مارس 2013 - 11:08
حسنا فعلت السيد الوفا ، ولكن أين وصل الإنتاج التربوي الرقمي المحلي ؟ هل هناك إنتاج انطلاقا من المنهاهج التعليمية بعيون مغربية لها دراية بالقسم المغربي
12 - الداودي الأربعاء 27 مارس 2013 - 11:10
أسي الداودي لماذا حرمت الطلبة الجدد بكليات وجدة من منحتهم المشروعة كأبسط شرط لتمكين الطلبة من متابعة دراستهم . وان استعمال التكنولوجيات الحديثة التي تتحدثون عنها تتناقض ووضعية الطالب لازالت متخلفة الى حد ما باستهدافه عمدا لتفقيره -----علاش هذا التناقض اسي الداودي؟؟؟؟؟؟؟
13 - ملاحظ الأربعاء 27 مارس 2013 - 11:27
ما حظ العالم القروي من هذه المشاريع ؟ وكيف سيتم تطبيقها في غياب الكهرباء عن جل المؤسسات ؟ أم ستكون مشاريع على الورق فقط ؟
14 - omar الأربعاء 27 مارس 2013 - 11:28
لا بديل عن الساعات الاضافية ليل نهار في المدارس و الكراجات و البيوت و المقاهي و ربما حتى في المساجد فلا تتعب نفسك معالي الوزير ...فات الأوان... و الا فالزجر الزجر بالرغم على انوف النقابات..
15 - wahd الأربعاء 27 مارس 2013 - 11:33
bravo حكومة الشعب وبرافو الناس لي بغاو يخدمو البلاد وباركا من السلبية والتشويش الفارغ, خلو الناس يخدمو ووفروا عليهم مجهود الرد على التماسيح والفيلة. أحسن الله اليكم
16 - عبد العزيز الأربعاء 27 مارس 2013 - 11:51
هادشي مزيان بتوفيق انشاء الله
17 - م المهدي الأربعاء 27 مارس 2013 - 12:03
هذا يبشر بالخير فالاصلاح قادم ان شاء الله على ايد الشرفاء من هذا الوطن العزيز الذي نريد له بلوغ مصاف الدول الراقية في كل المجالات العلمية والاقتصادية والاجتماعية والحضارية والاخلاقية فما علينا الاان نضع اليد في اليد لبلوغ المجد
18 - brawlinx الأربعاء 27 مارس 2013 - 12:14
نطلب من الوزير ان يتدخل لدى مؤسسة محمد السادس للاعمال الاجتماعية لرجال التعليم قصد اطلاق النسخة الثانية من برنامج نافذة قصد توفير الحواسيب والربط بالانترنت لرجال التعليم مواكبة لمشروعكم.
19 - مغربي بي بي بي الأربعاء 27 مارس 2013 - 12:19
يا ايها الوزير ويا الاخ الداودي طلبة الهندسة (( مكرفسين بزاف ))مع بعد الجامعة و المواصلات فهناك الكثير من الطلاب يدرسون في المحمدية و ياتون من مناطق بعيدة , فالاولى ان توفروا لهم سكن قريب من الجامعة كي يركزوا في دراستهم . فمثلا ابني يسكن في الدار البيضاء و يدرس في المحمدية انظروا معي يا اخوان : في الساعة 6,00 صباحا يستقل الطاكسي ليذهب الى محطة القطار ثم يستقل القطار الى المحمدية و هناك يركب طاكسي الى الجامعة و في وقت الغداء يتغدى في اي محلبة ليذهب بعد ذلك الى الحصة المسائية و يعود الى البيت بنفس الطريقة التي ذهب بها كل يوم ما عاد يوم الاحد . تصوروا معي الثعب الذي يصيبه والمصروف الذي يصرفه و اغلب الطلاب يشتكون من هذه الحالة و عددهم ليس يكبير .فنرجوا ان توفروا لهم السكن لان هذه الفئة عماد الدولة مستقبلا, ولكم جزيل الشكر و الاحترام و انا اعلم انكم تريدون الخير للبلد فقفوا على معانات الطلاب جزاكم الله خيرا.
20 - abdelaziz الأربعاء 27 مارس 2013 - 12:30
الداودي يُطلق مشاريعَ إدماج تكنولوجيا الزرواطة المخزنية في المنظومة الجامعية
21 - حميد الأربعاء 27 مارس 2013 - 12:30
أ ريد ان أصدق ولكن لا أستطيع
في أغلب الاحيان
لا نجد حتى الطباشير للكتابة على السبورات التي تعود الى فترة الحماية فنتسلف من زملائنا قالبا أو قالبين
أما الطاولات فقل ما تريد ولا تتحدث عن النوافذ والابواب والمراحيض
وبعد ذلك يتحدثون عن تكنولوجيا المعلومات
22 - استاذ عبد الصمد الأربعاء 27 مارس 2013 - 12:35
استعمال تكنلوجيا المعلوميات في الحقل التربوي ونجاحها يقتضي وجود ارضية صلبة قائمة على تكوين جيد للاطر التربوية...اعتماد مناهج و برامج تربوية لا تتقل كاهل و عقل التلميد بالحشو العديم الفائدة...بل تخاطب العقل وتكون محفزا للابداع...والاكثر من دلك وجوب توفر ارادة سياسية توازي الارادة الشعبية في الرفع من جودة التعليم...و هذا ما لم تظهر ملامحه سواء مع هذه الحكومة او سابقاتها...
23 - abdousalama الأربعاء 27 مارس 2013 - 12:41
خطوة شجاعة لالحاق الحقل التعليمي بركب المعلوميات ،املنا الا يبق محصورا في المجال الحضري و انه يعمم على المناطق القروية لينهلوا منه تلاميذ القرى المعزولة و المتخلفة عن ركب الحضارة.
24 - prof_فيزياء الأربعاء 27 مارس 2013 - 13:02
ترى هل سيتحرك المفتيشون ويتواصلون مع الاطر التعليمية لتدارس هذه الوسائل الجديدة ام انهم سيتهربون من جديد من مسؤولياتهم بحماية النيابات؟ فمفتش الفيزياء لنيابة اشتوكة ايت باها لم نراه منذ مدة حتى اننا نفكر ان نتصل ببرنامج مختفون للبحث عنه، لاتأطير لاتفتيش فالمستوى
25 - Prof الأربعاء 27 مارس 2013 - 13:13
Chouette,mais quel domage pas de connexion.
26 - linux الأربعاء 27 مارس 2013 - 13:25
Tous ce que vous propose Microsoft est fournis gratuitement avec Linux, y'a qu'a regarder sur des sites rechercher TICE, Linux libre....sur le net alors pourqoi gaspiller de l'argent??? et si on paye on doit tjrs faire des mises a jour etc...chez Mr Microsoft.....
27 - locodelaciudad الأربعاء 27 مارس 2013 - 13:27
Avec tout le respect que je dois à notre cher ministre, la question qui se pose : combien va toucher Microsoft dans cet affaire ? dans un souci d'économie, ne fallait-il pas se diriger vers des outils équivalents , gratuits ou peu chers ????
28 - HAMID الأربعاء 27 مارس 2013 - 13:42
ما هي نسبة العمولة في هذه الصفقة ومن سيقبضها؟
29 - Joe الأربعاء 27 مارس 2013 - 13:51
أظن أن هذه بادرة طيبة، لاكن أن ضد إختيار Microsoft كوسيلة ،حيث يمكن إستعمال وسائل أخرى بسعر أقل, فبتكنلوجية E-learning يمكن حل مشكل معانات أساتذة القرى البعيدة ،لكن ليس بهده السهولة، حيث يجب تأطير من سيشغل هذه الأنظمة في البوادي. ويكون إنضباط ومراقبة، فآنداك سيجلس الأستاذ في مقر E-learning في المدن ويمكن إعطاء دروس لهؤلاء التلاميذ.
30 - هشام الأربعاء 27 مارس 2013 - 13:55
يجب إعفاء المرشدين tice من التدريس لأن مهمة tice تكلف الوقت الكبير و لا يمكن التوفيق بين المهمتين
31 - مو لاى الحسن الأربعاء 27 مارس 2013 - 14:24
اظن حسب ما جاء في المقال ان تكنولوجية المعلو ميا ت ستلج جميع مدارس المملكة و دلك بحلول سنة 2015 هجربة
32 - ranizar الأربعاء 27 مارس 2013 - 15:13
ترى هل ستصل هذه الاجهزة الى القسم أم ستبقى مرهونة لدى الادارة التربوية مثل الاجهزة السابقة( حواسيب , أجهزة النسخ, مسلاط رقمي)
33 - PROF MATH الأربعاء 27 مارس 2013 - 16:35
الى صاحب التعليق 24
باركا من النفاق
لو جاء المفتش لزيارتك مرتين او ثلاث في السنة
لكنت اول من يشتكي و تنعت ذلك المفتش بالمتسلط و بشتى النعوت
و لكن الاكيد دائما اننا معشر الاساتذة همنا من زيارة المفتش هو
الزيادة في النقطة ....
اضيف ان المفتش اولا واخيرا استاذ قبل كل شيء وهو يتبع
في تأطيره ماتبرمجه الوزارة....
34 - مجمد الأربعاء 27 مارس 2013 - 17:10
لماذا هذه التعليقات التي تعطينا صورة متشائمة عن قطاع التعليم في بلادنا ولماذا لا نقبل التجديد انا من الذين خضعوا للتكوين في اطار جيني وقد استطعنا ان ننتج موارد رقمية بابسط البرامج فقط تنقصنا الوسائل كالحواسيب وبرامجهاالمرخصة
35 - observateur الأربعاء 27 مارس 2013 - 17:19
lettre ouverte à Monsieur Louafa on avait un pressentiment que vous avez mis le doigt sur les objectifs qui ont mené notre enseignement à arriver à ce stade mais malheureusement vous avez déraillé le bon chemin le jour ou les parents vont assumer leur responsabilité vers leurs enfants non seulement l éducative mais aussi le suivi des devoirs de leurs enfants et le jour ou le passage d un élève d une classe à une autre sera par mérite et que l enseignant sera formé pour enseigner une matière non pas un passe partout le jour ou l enseignant soit respecter je vous assure que notre enseignement va connaitre des améliorations et qu on aura pas besoin de ses ordinateurs et de ses dépenses que l état de nos classe et de nos enseignants le mérite sachez bien mr LOUAFA que notre enseignant 2 ème grade avec 80 élèves à enseigner combien il touche par élève avec 30 heures par semaine calculez et vous la saurez
36 - أستاذ من القنيطرة الأربعاء 27 مارس 2013 - 17:35
سيدي الوزير نحن نثمن عاليا مجهوداتكم، ونستشعر رغبتكم الصادقة ونيتكم الخالصة في التصدي للفساد والقناديل التي تنير طريقه. ونتمنى أن تلتفتوا إلى الخروقات التي تعرفها بعض النيابات الإقليمية، خصوصا مصالح الموارد البشرية التي تخفي على وزارتكم الكثير من المعلومات المهمة. بحيث تعلن الخصاص من الأساتذة في مؤسسات لا تحتاج إلى أساتذة بالعالم القروي(إعدادية الأمل بسيدي علال التازي. نيابة القنيطرة) وتترك مؤسسات بخصاص كبير داخل المجال الحضري من دون أن يتم سد خصاصها في الحركة الوطنية. لأنها حسب معطيات الوزارة لاتحتاج إلى أساتذة؟ ليتم فتح الباب أمام التكليفات؟ يستفيد منها من لايستحقها؟ وبعد ذلك إقرارات في المنصب؟ لمن لا يستحق ذلك ولانقط له تؤهله للظفر بهذا الانتقال المفبرك؟ النموذج إعدادية لالة مريم بالقنيطرة... ولكم أن تتأكدوا سيدي الوزير.
37 - احمد 235235 الأربعاء 27 مارس 2013 - 17:53
كيف يمكن العمل داخل أقسام بأبواب مكسرة ومصابيح نصفها لا يشتغل ونظافة منعدمة. كبف يمكن أن تشتغل مع تلاميذ هم أقرب إلى ثلة من المنحريفين ولا تتوفر فيهم أدنى مواصفات التلميذ ؟ حينما تشتغل بالوسائل الحديثة فعليك أن تحتاط من التلميذ المستعد لتخريب هذه الأجهزة في أول فرصة تتاح له.
تشتغل بالحواسيب، وفي نهاية الحصة تجد أحدهم كسرة الفأرة، والآخر مزق سلك التوصيل؛ وأكثرهم ذكاء يدمج في الحاسوب فيروسا ويعطل تشغيله.
كيف يمكن أن تشتغل مع إدارة همها الوحيد هو تلميع وجه المؤسسة أمام النيابة والأكاديمية والوزارة بكيفية كلها نفاق ومكر إداري.
لقد أنفقت الدولة ملايين الدراهم على المخطط الاستعجالي؛ ولم نسمع لحد الآن عن محاسبة الذين أساؤوا صرف هذه الأموال الطائلة بدون نتيجة تذكر.
أعود الى سلوك التلاميد، كيف يمكن أن تبلغ رسالتك العلمية الى تلميذ لا تأمن بطشه وسلوكاته المنحرفة التي تجعل صحة الأستاذ تتآكل في صمت؛ وما حادث للأستاذ اذي ذبحه تلميذه الا الشجرة التي تخفي الغابة,
كيف تقوم بعملك في مجتمع ووزاة لا يعترفان بمجهودك؛ فإذا مرضت يعتبرونك متمارض / ختاما اقول ما لم ننهض بالتعليم فأمامنا قرون من التخلف
38 - loumi الأربعاء 27 مارس 2013 - 18:11
مفتاح إصلاح التعليم هو تطليق التعليم الفرنكفوني المتخلف و الانفتاح على تجارب رائدة في العالم بعيدا عن فرنسا الفاشلة و مناهجها المعقدة و غير المجدية
39 - الأولويات الأربعاء 27 مارس 2013 - 18:14
هل من الممكن التفكير مشاريعَ إدماج تكنولوجيا المعلومات في المنظومة التربوية, علما أن أغلب المؤسسات التعليمية في العالم القروي لا تتوفر على مراحيض, وغير مرتبطة بالكهرباء, ولا تتوفر على الماء (لا نعني الماء الصالح للشرب) إذ يعتمد الأستاذ على التلاميذ في الوقت المخصص لاستراحاتهم لجلب الماء من أقرب منزل يتوفر على بئر, والقائمة طويلة...
40 - هشام الأربعاء 27 مارس 2013 - 18:50
هذه المبادرة ليست سوى حبر على ورق وستنضاف الى المبادرات والاتفاقيات السابقة التي تبوء دائما بالفشل في غياب التخطيط الجيد والجدية في التنفيذ وغياب المتابعة والمحاسبة. كما أنه لا يعتمد على الكفاءات القادرة تسيير مثل هذه المشاريع ويتم الاكتفاء بالزبونية والمحسوبية.
41 - Oussama الأربعاء 27 مارس 2013 - 18:51
ادماج التكنلوجيا في اقسام تفتقد الى الشروط الصحية خصوصا بالعالم القروي حيث تتطاير بها حشرة القميلة، الي من اولى الاولويات تحسين فضاءات القسم التي يقضي بها التلميد وقتا طويلا، اليس من اولى الاولويات تحسين خدمات وجودة المطعم المدرسي، اليس من اولى الاولويات الاهتمام بالتعليم الاولي وتادية رواتب المربيات، اليس من اولى الاولويات الضرب بيد من حديد اولائك المتلاعبين بمستقبل اولادنا الغشاشون من رجال ونساء التعليم، اليس من الاولويات توفير مكتبات مدرسية بدءا من التعليم الابدائي، اليس من الاولويات تعميم النقل المدرسي، اليس من الاولويات تحسين جودة التعليم عن طريق التكوين الجاد وليس عن طريق بيداغوجيا الدجاج، اليس من الاولويات توفير الوسائل التعليمية.
ليس من الاولويات توفير الحواسيب مجانا للمفتشين والمديرين دون تتبع اد ان البعض منهم لم يوظفه لانه امي في الاعلاميات فاهداه الى ابنه او ابنته.
اسئلة كثيرة يطرحها رجال التعليم الدين يتعاملون بشكل مباشر مع التلميد. ..
42 - mo3alima الأربعاء 27 مارس 2013 - 21:14
Oussama 41 merci tu as raison c est la pur vérité
43 - hicham الأربعاء 27 مارس 2013 - 21:35
فيناهوا الضو بعدا عاد نهضرو على المعلوميات
44 - استاد الأربعاء 27 مارس 2013 - 21:40
جميل جدا ان تغير المدرسة طريقة ووسائل تعليمها لكن بعض المديرين ان لم اقل جلهم يقفون حجرة عثرة امام كل اصلاح فعلى السيد الوزير ان يبدأ باصلاح الادارة المدرسية باحداث الية لمراقبة حضورهم والزامهم بالقيام بالزيارات للاساتدة عوض التسيير عن بعدبواسطة الهاتف و الهروب من السؤولية من هنا يظهر مصير هده الوسائل كسابقاتها الرفوف او الابناء
45 - عزيز فريو الأربعاء 27 مارس 2013 - 21:43
ما هذا التهافت يا سادة..المقال كله ليست فيه كلمة واحدة تدل على ان الوزارة عازمة على توفير حواسيب لرجال التعليم سواء بالاداء او بالمجان.
46 - ima الأربعاء 27 مارس 2013 - 21:50
هل سيقوم الوفا بإلحاق إطار حاصل على ماستر في التيكنولوجيا الحديثة، و شهادة عالمية في إداراة الشبكات المعلوماتية كأستاذ للكمياء..واحد من أطر 4303 الذى إحتج وطالب بحقه، ووعدوه بإصلاح الخطأ، لكنه أخبره بأن لا يستطيع فعل شيء إلا أن يشتغل كأستاذ للكمياء..

ملحوظة :1) الإطار لم يَدْرس الكمياء والفزياء من أيام الباكالوريا لأبه تتبع مسار تكنولوجيا.
.............2) الإطار رفض المساومات واكتشف أن الأمر أكبر من مجرد خطأ إداري، ويتمنى لجميع الأطر التوفيق ولله المعين

الإطار لم يتوصل بأي قرار في أمره من الوزارة ماعدا مكالمة من شفيق آزبة تخبره أنه طُرد لعدم إلتحاقه
47 - باطما الأربعاء 27 مارس 2013 - 22:12
الحلقة المفقودة في نظرية داروين قد ظهرت للعيان
48 - infotec الأربعاء 27 مارس 2013 - 22:45
المشكل الكبير بالنسبة للمعدات المعلوماتية داخل المؤسسة التعليمية هي الصيانة و المراقبة و غياب البرامج التربوية (logiciels pédagiques) مغربية تتمشى مع المواد الدراسية. اعرف أكثر الأساتذة يستعينون ببرانم فرنسية لشرح بعض الظواهر العلمية. أما أساتذة المعلوميات فهي برمجت كمادة دراسية مع وقف التنفيد (لا حواسب لا قاعة خاصة و ....
49 - عبدالله الأربعاء 27 مارس 2013 - 22:49
إن مايقف حجرة عثرة بين ادماج المعلوميات في النظمومة التربوية
هو الهوة السحيقة بين المناهج والبرامج التي يتم تدريسها وبين الادماج المعلوماتي المطلوب.
يجب إحداث مناهج تربوية معلوماتية ويتم ادراج دروس نمودجية توضح للاستاد
طريقة تدريس المناهج باستعمال الحاسوب.لا أن تمده باقراص تحتوي على
برانم تم تطلب منه ادراجها في الدرس .
50 - يوسف الأربعاء 27 مارس 2013 - 22:55
لن تنفعك قفازاتك ولا سلوكاتك في إخفاء الواقع المر للمغرب،المحسوبية+الزبونية+الرشوة+القبلية هي سمات وزارتك فلا مكروسفت ولا شراكات من الحجم الثقيل يمكن لها أن تغفر لك تورطك في قضايا فساد وخير دليل على ذلك نتائج التباري لولوج مناصب المسؤولية،لقد تم إقصاء أناس شرفاء من طرفكم أو من طرف الكاتب العام أو المفتش العام وزكيتم وأعطيتم المسؤولية لأشخاص لم يتقدموا للتباري ولم يسبق لهم أن كانوا معينين في منصب المسؤولية وفي الأخير وردت أسماؤهم مثال نيابة تطوان...
51 - أستاذ الأربعاء 27 مارس 2013 - 23:19
على الأسرة التربوية أن تستبشر بهذة المبادرة إذ سيتوصل كا أستاذ و أستاذة بقرص مذمج cd لا يتجاوز ثمنة 5 دراهم مقابل الملايير التي ستنفقها الوزارة على ميكروسوفت.
فهنيئا لنا بهذه المبادرة.
المجموع: 51 | عرض: 1 - 51

التعليقات مغلقة على هذا المقال