24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:3617:0519:5221:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ‪مهندسون ينتقدون ضعف الدعم المقرر ضد كورونا‬ (5.00)

  2. المعارضة في زمن "كورونا" (5.00)

  3. سلطات اسطنبول تدفنُ جثّة مهاجر مغربي مقتول برصاص "اليونان" (5.00)

  4. مبادرة لنقل المرضى مجانا (5.00)

  5. عندما عمّ الطاعون بوادي المغرب .. خلاء الأمصار وغلاء الأسعار (5.00)

قيم هذا المقال

2.43

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | اسلِيمِي: رسائلُ فاتح ماي تنذرُ حكومَة بنكيران بتظاهرات كبرَى

اسلِيمِي: رسائلُ فاتح ماي تنذرُ حكومَة بنكيران بتظاهرات كبرَى

اسلِيمِي: رسائلُ فاتح ماي تنذرُ حكومَة  بنكيران بتظاهرات كبرَى

بعدَما وجهَ سياسيون مغاربَة، من داخلِ الحكومة، ومن خارجهَا، والمشاركونَ فِي تخليدِ يوم العمَّال، أكثرَ من رسالَة لهَا دلالتُهَا فِي الظرفيَّة الحاليَّة، يقدمُ الدكتور عبد الرحِيم المنَار السلِيمِي، رئيسُ المركز المغاربِي للدراسات الأمنية وتحليل السياسات، قراءةً لعيد العمال الثاني فِي عمر حكومة العدالة والتنمية، صور كثيرة يقدمها الشارع والمعارضة والحكومة بألوانها النقابية ، مستحضراً ارتفاع حدة الاحتجاج وتزايد عدد المشاركين في المسيرات وطولِ مدتها الزمنية، بمَا تحمله من رسائل سياسية واجتماعية.

شعارات من 1953 " هز قدم وحط قدم ،الشوارع عامرة بالدم ..." الى 2013 "حكومة بنكيران التماسيح والفئران ".

يرى الأستاذ بجامعة محمد الخامس في الرباط أنَّ بعض النقابات (اليسارية على الخصوص ) حافظت على شعارات قديمة مثل شعار يعود إلى أحداث خريبكة في سنة 1953 (فترة الاستعمار) وهو الشعار الذي يقول "هز قدم وحط قدم ،الشوارع عامرة بالدم .." مضيفةً إليه "هما يقولو هزمونا وحنا نقولو انتصرنا"، وهي إضافة تجعل، حسبَ السلِيمِي، الشعار راهنيا وقابلاً للتصريف في كل المواقف ومع كل الحكومات ويعبر عن سيكولوجية القلق لدى الطبقة العاملة من جهة، واستعدادها للمواجهة من جهة أخرى.

لكن الجديد، حسبَ الباحث، هو استعمال لغة التنقيط، وظاهرة "الصفر" في تقييم حكومة بنكيران مثل شعار "حكومة بنكيران زيرو" أو شعار " حكومة الله كريم لا صحة لاتعليم " وهو احتجاج نقابي على التدبير، بحيث يلاحظُ اسليمِي أَن النقابات عمدت إلى استعمال لغة رئيس الحكومة في تشبيهاته المستعارة من نموذج كليلة ودمنة، وذلك حينَ استعملت شعار " حكومة بنكيران التماسيح والفئران " فالفئران في هذا الاستعمال قد تدل على الخوف على الرزق .

الاتحاد المغربي للشغل "للبروليتاريا العمالية " والاتحاد المغربي للشغل بين "البروليتاريا الطلابية" والطبقة الوسطى الجديدة .

ويذهبُ الأكَاديمي المغربيُّ إلى أنَّ المسيرات العمالية في فاتح ماي 2013 أظهرت أن نقابة الاتحاد المغربي للشغل لازالت قوية رغم تغير جيل قيادتها، إذ أنها حافظت على تعدديتها العمالية وظلت مرتبطة أكثر بما يسمى ب"البروليتارية المغربية"، مرجحاً أن تكونَ الصورة التي حملت مسيرة النقابة شارحةً ومفسرةً لسبب رفضِ الحوار الذي تريده الحكومة، وإيثار النقابة لحوار مع الحكومة من موقع قوي. وهيَ تسترجع فئات جديدة ضمنها منهم البريديون .

بيدَ أنَّ الأستاذ السلِيمي يرى فِي مقابل ذلك، أنَّ نقابة الاتحاد العام للشغالين لم تتأثر باِنشغال كاتبها العام بالأمانة العامة لحزب الاستقلال، واتجاهها إلى العملِ على استقطاب موارد بشرية جديدة مقارنة مع فاتح عام 2012، تجمع بين فئة "البروليتاريا الطلابية" وطبقة وسطى جديدة تجمع الموظفين والفلاحين مع الحرص على الامتداد الجهوي الترابي في كل أنحاء المغرب، بما يجعلُ التحول يؤشرُ على قرب صراع اجتماعي قادم بين نقابة الاتحاد العام للشغالين وحكومة بنكيران، رغم وجود حزب الاستقلال ضمن مكوناتها، ففاتح ماي 2013، وفقَ الباحث، يجسدُ صراعاً بين الجناح النقابي لحزب الاستقلال وحزب العدالة والتنمية، كمقدمة لصراع قادم بين حزب الاستقلال وحزب العدالة والتنمية الموجوديْن معا داخل الحكومة .

حزب العدالة والتنمية الحاكم ..جناح نقابي ضعيف ب"هوية إسلامية "معلنة وبنية ديمغرافية جديدة :

فِي غضون ذلك، يرَى الدكتور اسليمي أنهُ وبالرغمِ من وصول حزب العدالة والتنمية الى الحكم ، فإن جناحه النقابي، المتمثل في الاتحاد الوطني للشغل، لايَزال ضعيفا، وهي ظاهرة غريبة يختلف فيها حزب العدالة والتنمية عن حزب الاستقلال والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، اللذين كانَا مرتبطين في مسيرتهما السياسية بجناحيين نقابيين قويين،عكس الأحزاب الأخرى المسماة بالإدارية، التي وإن كانت قد حصلت على مقاعد انتخابية كبيرة ظلت بدون نقابات أو بنقابات ضعيفة.

ويطرحُ الضعف النقابي لحزب العدالة والتنمية، حسبَ اسلِيمِي سؤالاً عن درجة ارتباطه بطبقة العمال والمأجورين، بصورة تساعدُ على تعبئة القطاعات الادارية والعمالية من طرف النقابات الأخرى لإعلان الإضرابات في مواجهة حكومة "بنكيران" .

ولاحظَ الباحث رفعَ الاتحاد الوطني للشغل عبارات تشير الى "هوية إسلامية" داخل جموع بشرية مكونة من جسمين: جسم نقابي قديم وجسم جديد ببنية ديمغرافية فيها العديد من الأطفال القاصرين والنساء، لدرجةأان الشعارات ظلت أمامية قيادية موجهة في كل الاتجاهات من "الأشباح" الى "الإعلام" الى "القناة الثانية" و"الاداعة الوطنية" مع بروز لافتات نقديَّة حكومية لقطاعات الحلفاء مثل "وزارة الطاقة والمعادن "التي يقودها وزير استقلالي، مقابل صمت في باقي صفوف مسيرة الاتحاد الوطني للشغل .

"يا مناضل ناضل .." خوف تشريعي وخوف حقوقي واحتجاج دولي متعدد الجنسيات ضد حكومة بنكيران

وعلى صعيدٍ آخر، يقولُ المتحدث ذاته، إنه إذَا كان شعار "يا مناضل ناضل " قد شكل نقطة التقاء بين كل المسيرات، فان حجم القطاعات والمجالات الذي تدعو المسيرة الى النضال كبيرة، وتمتد من عمال النظافَة إلى "سعاة البريد"إالى " المعطلين" والمهندسين وأطر قطاع الصحة ...لكن المثير للانتباه، حسب المتحدث ذاته، هو أن اللافتات حملت مخاوفَ على مستويين، المستَوى الأول تشريعي برفْع لافتات عديدة تطالبُ بِضمانات قانونية وتنظيمية مثل وكالة التعاون الدولي التي يبدو أنها تشتغل بدون نظام أساسي، وهي مطالب تشير إلى مشاكل السياسات العمومية التأسيسية في عمل الحكومة .كما حملت لافتات تضمنت استفهامات ذات طبيعة حقوقية .

ومن ثمَّة يذهبُ الباحث إلى أنَّ مسيرات فاتح ماي 2013 تظهرُ درجة اليأس التي بات يحس بها المعطلون الذين لبس بعضهم أكفانا، أعدوها في الساعات الأولى من الصباح وعمدوا إلى سلوك جديد بمحاولة اختراق مسيرة الجناح النقابي لحزب العدالة والتنمية طلبا للمواجهة .

كمَا يبدُو وفقَ اسلِيمِي، أنَّ الاحتجاج الحقوقي على حكومة "بنكيران" لم يبق وطنيا، بل أصبح دوليا بمشاركة خادمات البيوت الفلبينيات والمهاجرين الأفارقة، وهي ظاهرة جديدة قد تدفع الحكومة الى تبريرها بوجود تماسيح وأشباح دوليين معارضين للحكومة .

فاتح ماي 2013 :الشارع يحتج على الحكومة وحزب العدالة والتنمية يحتج بلغة الشارع على المعارضة .

ويخلصُ الدكتور اسلِيمي، استناداً إلَى المعطيات المذكورة، إلَى أن الرسالة السياسية الكبرى التي حملها فاتح ماي 2013 مقارنة بسابقه لسنة 2012، هيَ أن بوادر تظاهرات كبرى قادمة ضد حكومة "عبدالاله بنكيران" باتت قريبة، مع بدءِ تحول الآمال والانتظارات إلَى مشاكل، وهي تظاهرات قد تقودها نقابات أو قطاعات منظمة خارج النقابات.

بحيث أنَّ نفسية المشاركين في المسيرات، وفق المتحدث، تبين أن الشارع بات مهيئا للتظاهر بطريقة عفوية ضد حكومة "بنكيران"، لكن يبدو أَن فاتح ماي 2013 حمل معادلة صعبة تحمل مخاطر الفراغ وهي : ان الشارع يحتج على الحكومة، وفِي الآن نفسه، يحتج حزب العدالة والتنمية الحاكم بنفس لغة الشارع على المعارضة،وهي معادلة تشير الى فراغ وتبعث على الخوف .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - الجوهري الخميس 02 ماي 2013 - 00:44
يا سيد منار الشيعارات لا تغني ولا تسمن من جوع
هناك واقع اسمه صندوق الاقتراع الذي عزل اصحاب
الشعارات و رماهم لمزبلة التاريخ
ارجو ان تكون موضوعيا في تحليلاتك حتى لايصيبك ما
اصابهم
2 - شاهين الخميس 02 ماي 2013 - 01:08
لا يوجد تظاهرات كبرى و اي شيئ فقط بعض فئة قليلة ترى في ان الصلاح يشكل خطر على مصالحها تحوال بشتى الطرق قلب الطاولة على هده الحكومة التي تدعم الاصلاح ...والضحية يكون هو المواطن ,الذي قد يغرر به فيكون سبب في هلاك نفسه....فمسؤيتنا هو دعم هده الحكومة وعدم الانقياد وراء الاصوات المغرضة
3 - صقر الشعب الخميس 02 ماي 2013 - 01:18
بل الوضع خطير و ينذر بالانفجار في ظل فشل الحكومة ، و فشل الاختيارات الكبرى التي تستلهم الحكومة منها سياستها. و الغريب أن النظام يقوم بسياسة قمعية هجومية على كرامة الشعب متوهما أن تلك السياسة هي التي تقتل روح الشعب، علما بأن القمع الذي لازم سلوك النظام المغربي لم ينل من الروح النضالية للشعب المغربي. و أكثر من ذلك ينسى النظام بأنه صار تحت المجهر الدولي لحقوق الإنسان ليس فقط في الصحراء، فهذه تجرّ إلى تلك.
4 - المهرج الخميس 02 ماي 2013 - 01:19
ايوا صافي كيشتو سي بنكيران ومن معه غ مسوق لهم
5 - غريب في المغرب الخميس 02 ماي 2013 - 01:22
العامل المغربي مقهور ومستضعف، وهو في حاجة إلى من يسانده من أجل تحقيق حقوقه الشرعية . إلا أنه مع الأسف الشديد نرى زعماء الأحزاب يستغلون ملفه المطلبي لأغراضهم الشخصية، استغربت كثيرا لرئيس الحكومة يحضر مع أنصاره في تجمع نقابتهم، وهذا إن دل على شيئ فيدل على عدم الوعي السياسي، فبنكيران برهن للشعب أنه رئيس حكومة العدالة والتنمية وليس حكومة المغاربة ، هذا من جهة. من جهة أخرى عليه أن يفرق بين العمل النقابي والحزبي. أظنه أراد أن يتهرب من المسؤولية بمشاركته مسيرة نقابته، ليقول للجميع أنا مثلي مثلكم لي حقوق وأنتظر من المسؤولين العفاريت الاستجابة لها.
6 - حواش الخميس 02 ماي 2013 - 02:03
الاتحاد العام الشاغلين جلهم أتوا من مدينة فاس معقل حميد شباط ومن الصحراء من طرف خليهم ولد الرشيد حليف حميد شباط تجييش النقابات لن تغير شيء في الواقع مع ان حزب الاستقال قاد الحكومة السابقة وحليف في الحكومة الحالية فمن المسءول عن هذه الازمة الذي قاد عدة مرات الحكومة أم الذي له سنة في التسيير ؟
7 - مجد المغربى الخميس 02 ماي 2013 - 02:13
لنكن صريحين مع انفسنا بنكيران او غيره من اللامسؤلين السابقين وحتى الحاليين او فى المستقبل لا يقدرون على فعل شئ بل هم يمشون على المنهجية التى سطرت لهم ويأمرون باتباعها فقط ومن يخرج عليها فاما النفى واما القتل واما الفضيحة او السجن .... وهم يقبلون بكل انواع الذل وهذا كله من اجل المصلحة والمركز
8 - خالد الخميس 02 ماي 2013 - 04:27
ظهرت في الأونة الأخيرة يا السليمي في بعض المنابر الإعلامية وحللت حسب منطقك الخاص وحسب مصالحك الخاصة

اتق الله وانظر إلى الأمور بموضوعية

ستحاسب على كل ما تقوله
إذا أردت أن تحلل فليس بما تهوى وإنما بما هو واقع
غلب المصلحة العامة على الخاصة ويكون خيرا لك
9 - Mohammed الخميس 02 ماي 2013 - 05:37
Je ne comprend pas la présence du chef de gouvernement dans les manifestation, ni de celle de Mr CHBAT. Car l'un est cef du gouvernement et il n'a rien à demander à lui même a part travailler et travailler pour appliquer son programme. L'autre il participe au même gouvernement et son parti est à l'origine des caisses vides du Maroc. C'est une plaisanterie du 1 mai de mauvais gout. Il faut être ou syndicaliste ou responsable politique, mais pas les deux à la foi
10 - alliwa الخميس 02 ماي 2013 - 06:34
انتممنارمهامنامنارانت بوق لمناهضي الاصلاح امثال سيدك مروار والعماري اما العدالة والتنمية فصعب عليك النيل منها مهما غردت ومهما طبلت فالشعب عاق وفاق بكم ايها المفسدون
11 - Kamal الخميس 02 ماي 2013 - 08:16
سبحان الله العظيم
اول مرة في تاريخ المغرب بدات أقرا ان هناك فشل حكومي و انتقادات توجه الى اول رئيس حكومة في المغرب(عبد الاه بنكيران)
والله حتى انا جد سعيد احس ببروز شمس التغيير في بلادي المغرب
ولكن عندي سؤال ؟
لو كان فؤاد علي الهمة او الياس العماري رئيساً للحكومة هل ستوجه له انتقادات و هل سيخرج المغاربة الى الشارع والتعليق على فشل الحكومة؟
متعطش للمعرفة!!!..
12 - ابن الريف الخميس 02 ماي 2013 - 09:26
لا ينبغي أن يقدم منار السليمي على أنه أستاذ جامعي فقط وينسى الناس أنه في يوم من الأيام كان مع التجمع الوطني للأحرار وعليه فهو ليس باحثا مستقلا وهوى نفسه لازالت إلى هؤلاء

نقل فؤاد حيث شئت من الهوى *****فما الحب إلا للحبيب اﻷول
13 - Abdo الخميس 02 ماي 2013 - 09:42
انا لست متحزبا و لا اقطن بالمغرب واتساءل لاي حزب ينتمي الا ستا د المحلل خصوصا ان تحا لىله حتى ف التلفزة داءما سلبية تجاه حزب حاكم يجب ان يتحرر من ذالك و يكون حياديا
14 - Mohamed الخميس 02 ماي 2013 - 10:04
فين كانوا هاد الناس 100عام الذي سبقت حكومة بن كيران
الأزمة عالمية ،الدول الغنية في أزمة والمغرب الفقير في أزمة
بن كيران ماعندوش عصا سحرية ،خليوه اخدم ماتعرقلوش الطريق عطيوه شوييا الوقت واعطيوه التساع
فهمتوني اولا لا
الله اعاونك السي بن كيران ويزيدك قوة ال قوتكم
Je vous souhaite bon courage Mr benkirane,il faut pas lâcher...
15 - أستاذ الخميس 02 ماي 2013 - 10:09
عن أي إصلاح تتحدث حكومة بن كيران الأزمة خانقة الترقيات متوقفة لا تشغيل الزيادة في الأسعار والمحروقات الزيادة في الضرائب .
قولوا لي يا أصحاب بن كيران الذين يقودهم كالنعاج لا رأي لهم لم أرى عضوا واحدا في نقابه يتيم ينتقد هذه الحكومة وكأنما يسيرها الملائكة لا يخطئون .
إذا كنتم تتبجحون بصناديق الاقتراع
فستبدي لك الأيام ماكنت جاهلا ويأتيك بالأخبار من لم تصدق
نعمنا نحن رجال التعليم في عهد حكومة التناوب رغم أننا كنا ننتقدها فقد تغير حال رجال التعليم المادي نسبيا وأضافوا السلم 11 أما هذه الحكومة فقد تنصلت من كل الاتفاقات وتهدد بالزيادة في الأسعار وتقليص الأجور
أهذا هو الإصلاح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انشري يا هسبريس
16 - Hamo الخميس 02 ماي 2013 - 10:25
اطلب من الأستاذ قليلا من الموضوعية لكي لا ينساق وراء أشياء يدرك جيدا أنها انها غير حقيقية . الحشود التي جمعا شباط ليسوا بعمال و لا فلاحين و لا طلبة معطلين وإنما هم مجموعة من الناس تم استغلال اميتهم و عوزهم تحت الشعارات الكاذبة لدرجة أنهم لا يعرفون حتى الهدف من المسيرة .كما اود ان أقول للاستاذ ان شعار ( صفر ) هو شعار قديم رفع في العديد من المناسبات
17 - النجاح في الفشل الخميس 02 ماي 2013 - 10:41
بإسم الله الرحمن الرحيم.
و الله أجد أنه من الغريب أن يغرد أصحاب و مؤيدو حزب العدالة و التنمية على هذا المنبر و كأنهم عميان البصر و البصيرة. يجب أن يعلم كل من ينهال علينا بالدسلايكات و التعليقات القمعية، انكم اليوم تتصرفون مثل النعامة التي تدفن رأسها تحت الأرض ظانة منها أنها لن يراها أحد و هي التي لا ترى أحدا. أيتها العدالة و التنمية، لكي تنجحو ليس بالدفاع عن حزبكم بل بالإنصات إلى معارضيكم أيضا و بإنتقاد أنفسكم و بوضع خطوط عريضة لمشروعاتكم و اهدافكم. أما أنا، فرغم أنني ممن صوت عليكم، و بعد عام من تسييركم أراكم كانكم عميان تتخبطون في حلكات الظلام. أنا لا أريدكم أن تفشلوا بل إذا نجحتم سيكون نجاحا للجميع. لذا عليكم أن تتداركوا أخطاكم و تبحثوا عن مكمن الخلل فيكم و تقبلوا الإنتقادات. فانا في رأيي فأهم نجاح حققتموه بعد عام من الحكم إلى يومنا هذا هو النجاح في الفشل.
18 - samir1961 الخميس 02 ماي 2013 - 10:50
البعض يعتقد أن بنجاح الإسلاميين في الانتخابات لم يعد هناك مجال لا للمعارضة ولا للنقابات، وهذا ما يصطلح عليه نظام فاشستي جديد.
19 - yasmine de france الخميس 02 ماي 2013 - 11:44
Laissez Mr Benkirane travailler.le monsieur n'a pas de baguette magique. ça fait 50 ans que les autres partis gouverne le Maroc, c'est à cause d'eux que notre cher pays plonge dans la crise et l'ingnorance. Mais ce qui me fait mal au cœur qu'il y a toujours des gens qui suivent et écoutent toujours les crocodiles comme chebate pardon "sebate".Ce monsieur que je n'ai entendu son critique pour les gouvernement d'avant.
20 - كريم الخميس 02 ماي 2013 - 11:46
انا واثق ان من يحملون اللافتات في الصورة لا يعرفون اصلا ماهو مكتوب فيها .. استغلال الجهلاء مقابل 20 درهم
21 - said amazigh الخميس 02 ماي 2013 - 11:58
الغريب في كل هذا هو ان حزب الاستقلال يلعب دور الحكومة و المعارضة غربب امر هؤلاء السياسيين المغاربة رجل هنا و رجل هنا... الشارع المغربي لا يمكن ان يمثل الا بنفسه بعيدا عن الدبماغوجية التي تتبناها الاحزاب و ألنقابات لان مستواها ضعيف جدا اضف الى هذا ان الانخراط السياسي للمغرب اصبح هزيلا بحكم تواجد احزاب من صنع النظام بنفسه . اما ألشعارات يا استاذي الكريم تبقى فقط شعارات ليس الا لاخراج مكبوتات الشعب ألمقهور و المغلوب على امره و الوعي لا يمكن ان يتبلور حتى نرى مقاطعة الانتخابات و المهرجانات و مباريات الفريق ألمغربي و و ...
22 - مسلمة الخميس 02 ماي 2013 - 14:32
حزب الاستقلال يحكم مند الاستقلال وهاهو مقدر علينا حتى في هاته الحكومة فكيف لنا ان ننعم بالتغيير ولعنته ترافقنا.الله يرحمنا وخلاص.
23 - مناضل حتى الموت الخميس 02 ماي 2013 - 15:48
أعتقد أن بنكيران و زمرته ما هم الا دمى يحركها النظام الحاكم كيف ما شاء.حقيقة لقد تورطوا ووقعوا فب حيص بيص..وربما يتمنون الخلاص من هذا الكمين الذي بناه لهم القصر .ولكن اليست لهم الجرأة على الاقل لنفض غبار المذلة و انقاذ ماء الوجه و تقديم الاستقالة.
24 - علي الخميس 02 ماي 2013 - 21:39
ا ولا هذا عيد عمالي عالمي، تحتفل به الطبقة العمالية، ولا يمكن اعتباره معيار قوة من تظاهروا ضد حزب العدالة التنمية، بحكم تصدره للمرتبة الاولى انتخابيا والاعادة في بعض الدوائر...كيف يستقيم ،ان من كان السبب في هذه الوضعية ينتقد يعارض حزب العدالة والتنمية !!...لاحظوا كلهم، وحتى ولو حاولوا الاشارة الى المحكومة، ينسون انفسهم ويشيرون الى العدالة والتنمية بدون شعور، وهدا يفسر حقده المبدئي عليه... اما انت يا استاد، فيلكن في علمك وان كنت تتوفر على بدائل فانزل الى الميدان الانتخابات لتعرف حجمك...لو كنت محللا موضوعيا.... تصور كيف سيكون المغرب بدون مشاركة حزب العدالة والتنمية؟رغم اننا نعرف بانه لن يحقق انتظارات الشعب المغربي... الا انه اعطى قيمة مضافة للعمل السياسي بسوكيات وزراءه....، رغم الهامش الضيق الذي وجد نفسه فيه من قبل من يكنوا له العداء المبدئي...لان من ماضيهم اسود لن يخيف من هم بماض ابيض..كل محلل وانتم...
25 - المصطفى حرموش الجمعة 03 ماي 2013 - 22:39
ليس بخاف على المشتغلين بحقل علم السياسة,ليس في شقها النظري بل الدين يكيلون فرضياتهم بمكيال المصداقية النابعة من قناعة راسخة,وبعيدة كل البعد عن الكريمات الديماغوجية.من منا يصدق أن النقابات في المغرب لها استقلالية؟
ومن منا لا تنتابه قشعريرة الضحك الباطني وهو يرى زعيم نقابي يخاطب السواد
الأعضم من العمال في مهرجان خطابي .في الوقت الدي نعتقد جازمين أنها بروفا
مخدومة وطازجة بتوابل "هيا بنا نعمروا السوق''هل ''الطبقة''العاملة في المغرب
تعي انتمائها؟ماهي الأرقام الفعلية للمنخرطين في العمل النقابي.؟لمادا تتنكر كل المركزيات للحركات الإحتجاجية؟ ها المراية الحقيقية
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال