24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2006:5213:3517:0920:0821:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الصقير.. طريق نحو الزواج يهدّدها تطوّر تكنولوجيا الاتصال

الصقير.. طريق نحو الزواج يهدّدها تطوّر تكنولوجيا الاتصال

الصقير.. طريق نحو الزواج يهدّدها تطوّر تكنولوجيا الاتصال

"الصقير"، أو التعارف، كان إلى وقت قريب طريقا يسيرا للزواج بالنسبة لفئة مهمة من الشباب المقبلين على دخول القفص الذهبي في منطقة تافروات، البعيدة بقرابة المائة كيلومتر عن مدينة تيزنيت، لكن التطور التكنولوجي أصبح يهدده اليوم ويعلن قرب انقراضه بدق أخر مسامير نعش الصقير.

يرى غالبية الذين التقتهم هسبريس بالمنطقة أن "الصقير" مبني أساسا على علاقة الاحترام بين شابين، ذكر وأنثى، في مقتبل العمر.. هدفهما "إكْمْلُو دِينْهُم"، وغالبا ما ينتهي لقاؤهما بالزواج، وأسر المنطقة التي تشتهر بمحافطتها لا تعترض على تعارف بناتها مع غرباء سيكونون لاحقا، وفي الغالب، أباء لأحفاد منتظرين.

تعارف يعقبه زواج

"الصقير كان له معنى، لكنه اليوم تغير" تقول ابتسام، ذات العشرين ربيعا، في حديثها لهسبريس عن ظاهرة ترى أنها كانت، إلى وقت قصير، سببا في زاوج المئات وحتّى الآلاف من أبناء وبنات المنطقة، مستدركة أن "التعارف بين اثنين، في مفهوم الصقير، يجب أن ينتهي بالزواج، في حين أن الأغلبية اليوم تستغل هذه العادة الجميلة بَاشْ يْتْفْلاَّوْ عْلَى بْنَاتْ عِبَادْ الله".

"الصقير غالبا ما يكون في مناسبات احتفالية كالمهرجانات والأعراس، فعلى هامشها يكون التعارف بين الشابين بهدف الزواج، وذلك بموافقة الأهل وابتغاء لتحقيق التفاهم بين الطرفين" هذا ما عرّفت به فاطمة الزهراء، ابنة الثامنة عشر ربيعا وهي تتحدث لهسبريس بنوع من الاعتزاز، ثقافة تراها "أصبحت ضحية للتكنولوجيا الحديثة التي سهلت التواصل بين الشباب وتتجه إلى دق أخر المسامير في نعش هذا التراث الجميل".

فاطمة الزهراء، وهي التي لم تعترض على فكرة زواجها من شاب تتعرف عليه بـ "الصقير"، أكدت أن الوقت "تْخْلْطَاتْ" ولم تعد كما كانت في "زْمَانْ"، حيث أن بنات تافراوت لم يكنّ "يتزوجن الْبْرَّانِي" مكتفيات بأبناء المنطقة ممّن يعرفون قيمة الصقير ويدركون أنهم سيتزوجون بهذه الطريقة تماما كأخواتهم اللّائي لن يخرجن عن هذه العادة.

الصقير في ذاكرة

تحكي أمنة بحسرة، وهي التي تزوجت بالصقير، على زمن جميل كان فيه كل شيء "بالنِّيَّة"، "كَايْنْ بْزَافْ دْيَالْ الْبْنَاتْ لِّي تْزْوْجُو في السّْقَايَة فَاشْ كَانُو كَايْجِبُو المَاء" تضيف المرأة الأربعينة التي رفضت الحديث للهسبريس إلا بعدما طمأنّاها بخصوص إسمها الكامل الذي لن يُكشف للعموم.

أمنة تحكي عن حالة زواج عايشتها: "قبل تزويد الدوار بالماء الصالح للشرب كنا نذهب لجلبه من المنابع القريبة، وفي إحدى الأيام الربيعية، وبينما انهمكت النساء في ملء البراميل، جاء شاب إلى إحدى صديقاتي طالبا شربة ماء، فهمت وقتها، وأنا الصغيرة التي لم يتجاوز عمري الخامسة عشرة، أن قصد الرجل ليس شرب الماء ولكن الصقير والتقرب منها، غطت صديقتي وجهها بعدما فسحتُ لها مجال التعارف مع زوجها المستقبلي الذي أنجبت منه ثلاثة أطفال".

وعن الفضاءات التي غالبا ما تحتضن "الصقير" قالت أمنة إن العديد منها تكون ملتقى للشباب دون أن توفر الانفراد، لأنه "عيب"، ومنها العيون أو الآبار أو غيرها من مناطق القرية، والأصل في هذه الفضاءات هو توفير مكان لتبادل كلمات التعارف الأولى قبل إخبار الأهل بالرغبة في الزواج.. لتتم الخطبة.

"بنات اليوم" لا مانع لديهن في الصقير

"واش ممكن تزوجي بالصقير؟" كان هذا سؤال هسبريس لسلوى، بنت التاسعة عشر، التي أجابت بـ "علاش لاّ" بثقة شابّة تواصل دراستها الجامعية، وزادت أنها لم تجرب الصقير وأنه إن كان "مكتوبا زواجها بهذه الطريقة" لن تعترض على الأمر.

واعتبرت سلوى أن أغلبية صديقاتها في الدوار التقين مع أزواجهن في المناسبات ومن خلال حفلات أحواش، "الأمر لا يتطلب الكثير من الوقت لتتم بعده الخطبة والزواج"، إذا كان التفاهم بينهما، قبل أن تستدرك أنه رغم التطور التكنولوجي وطغيان الإنترنت في العلاقات إلا أن الصقير في هذه المنطقة "بحلاوتو"، وهو الأمر الذي ذهبت فيه صديقة سلوى عائشة التي لم تبدي اعتراضا على الزواج بهذه الطريقة، معتبرة أنه "ما فيه شي حاجة ديال العيب"، إن كان التفاهم يكون الزواج وإلا تنتهي العلاقة مما بدأت بنوع من الاحترام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - salman towa السبت 17 غشت 2013 - 18:02
بدل من الاهتمام بموضوع أزمة مصر الشقيقة،اللذي أهملتموه،تكتبون عن مواضيع غير مهمة وفي وقت غير مناسب،انشري ياهسبريس لإسماع صوت المنتقدين.
2 - محمد-اكادير السبت 17 غشت 2013 - 18:20
ⴰⵣⵓⵍ ⴼⵍⴰⵡⵏ ⴰⵉⵜ ⵎⴰ ⵉⵎⴰⵣⵉⴳⵀⵏ
ⴰⵢⴰⵊ ⵔⴱⴱⵉ ⴰⵉⵜ ⵎⴰ ⴷⵔⵣⵇⴰⵃ ⴽⵔⴰ ⵏⵉⵍⵉⵙ ⵍⵃⵍⴰⵍ
3 - ناصح أمين السبت 17 غشت 2013 - 18:25
اتقوا الله في بناتكم، فالشيطان يجري في الانسان مجرى الدم، قال عليه الصلاة والسلام: ( ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما). فإذا التقت الأعضاء تكهربت الأجسام، وسأل به خبيراً. فالمراْة أشبه بالبنزين والرجل أشبه بالنار، وإذا إلتقيا فلا يعبئان بالعواقب مهما كانت.
4 - المعلم السبت 17 غشت 2013 - 18:30
الله يا هسبريس

دولتنا لم تترك لنا الجهد لجلب اللحم ولا الدقيق ولا الزيت ولا حتى الحليب.
فكيف لنا أن نجلب الزوجة الصالحة - و إن جلبناها فبماذا سنعتني بها و نرعاها-

مازالت كية الحليب على جلودنا طرية لا تزيدينا أرجوك كية الزواج

تحيا التقاليد المغربية بما فيها *الصقير* و أيام الزمن الجميل جيل الألف و تسع مائة ... *سنة*
أما جيل 2000 راه مشي د 2000 سنة هذا جيل 2000 فرنك و 2000 درهم و زيد من عندك ... حنا ما عناش التفاوت الطبقي عنا التفاوت الطبقااااتِ تِ تِ تِ ...
5 - abdellah agadir السبت 17 غشت 2013 - 18:32
السلام عليكم ورحمة الله

الاستعمار و العولمة ومشكل الهجرة من المناطق المغربية التي لا تتحدث الامازيغية الى مناطق امازيغية. من الاسباب الرئيسية وراء تراجع مجموعة من العادات والتقاليد.. في جل الجهات بسوس ماسة درعة !؟
6 - rachid السبت 17 غشت 2013 - 18:36
و الله أحترم كثيرا هذا الموقع لكن أحيانا يبث أخبارا أو تحقيقا أو مقال استقصائي لا يستحق أنيكون على الصفحة الرئيسية، ظاهرة ما يسمى بالصقير هي ما يعرف بتزلالات بالعامية، و لا يمكن أن نستني منطقة منا و نعتبر أن هذه الظاهرة المشينة و الغير أخلاقية مقبولة، فطريق زواج واضح، أما أن أغازل اليوم فتاة و الغج أبحث عن أخرى و غيرها، هم قوم بلا غيرة، و لكم أن تقوموا بتحقيق آخر بنفس الإقليم أو غيرةه لكي تتعرفوا عن قرب عن نتائج هذه الظاهرة، التحرشات ، العلاقات الغير شرعية و تصل الأمور إلى الخيانة... الرجوع الله
7 - فضولي السبت 17 غشت 2013 - 18:36
قرأت الموضوع كاملا ولم أستطع أن أتعرف بدقة على معنى "الصقير" يتحدث الكاتب عن هذه العادة كما لو أن معرفتها من البديهيات التي لا تحتاج لشرح أو إيضاح و الحال أن العديد من زوار الموقع لا يتقاسمون معه نفس الثقافة, لدى أعتقد أنه يجب عليه مراجعة طريقة بناء مواضيعه و ذلك بإضافة بعد ديداكتيكي للمحتوى الذي يحاول تمريره.
8 - Berber girl السبت 17 غشت 2013 - 18:38
We call it SSKKR in Idaouzekri,and let me tell you that I had the best times doing so with lovely respectful guys! This brings a rush of wonderful memories. We used to meet up at this place where everyone start chatting with her beau, and once we see an elderly person coming,we all run away! I loved it's simplicity,& the innocent fun we always had!
Where did all those days go?!?
9 - azougza السبت 17 غشت 2013 - 18:46
وإلى زمن غير بعيد وداءما في ألأطلس ألصغير ألأوسط:إسافن،أكينان،إسكتان تالوين وغيرا من ألمناطق يطلق عليه" إكسا أمارك" وهو حوار بين شاب وشابة أعزبين يقع غالبا في ألبساتين و عند منابع ألمياع...أما ألان و بفعل ألبربول وألهاتف ألنقال أصبحت غالبية ألعادات خبر كان( ألله يستر).
10 - azougza السبت 17 غشت 2013 - 19:10
وإلى زمن غير بعيد وداءما في ألأطلس ألصغير ألأوسط:إسافن،أكينان،إسكتان تالوين وغيرا من ألمناطق يطلق عليه" إكسا أمارك" وهو حوار بين شاب وشابة أعزبين يقع غالبا في ألبساتين و عند منابع ألمياع...أما ألان و بفعل ألبربول وألهاتف ألنقال أصبحت غالبية ألعادات خبر كان( ألله يستر).
11 - حسن الوراري السبت 17 غشت 2013 - 20:31
الصقير لمن لا يعرف معناه من الغير الناطقين بالأمازيغية هو التقاء شاب عازب بشابة من أجل تأسيس أسرة وذلك عن طريق الدخول في حوار يطبعه الحياء والوقار و ذلك بمباركة أسرتي الشابين وتقاليد منطقة تافراوت .
لاشك أن المنطقة كغيرها من القرى والمدن المغربية شهدت تطورات كثيرة في ظل ثورة وسائل الإعلام والاتصال وهو ما يشكل تحديا كبيرا أمام كل أعرافنا وتقاليدنا العريقة.إن المبادرة التي أقدمت عليها بعض الفعاليات من أبناء المنطقة من قبيل تنظيم مهرجان سنوي يحتفي بفنون القرية ويسلط الضوء على تقاليدها لقمين بإحياء الكثير من القيم التي أصبحت مهددة في عالم يتسم بالتغير السريع وبتهديد العولمة لكل ماهو محلي.
ولعل عملية الزواج الجماعي التي تنظم عل هامش مهرجان تيفاوين أحسن مثال على الغاية النبيلة للصقير
12 - jallal السبت 17 غشت 2013 - 20:44
ان التقرير لم يبين معنى الصقير بمفهومه الحقيقي , بحيث ان الصقير هو ان يتفق اهل شاب وشابة في مقتبل العمر اي من حوالي تسع سنوات الى خمسة عشرة سنة في ان يلتقيا فيما بينهما ولكن دون ان ينفرد الشاب بالفتاة ولكن يكون ذلك في اماكن عمومية اي مثلا عند منابع المياه او في الحفلات الى ان يبلغا سن الزواج وغالبا ما كان قديما في حدود خمسة عشر او ستة عشر ولا يحق لاي شاب ان يصقر مع فتاة اخرى لان الصقير يعتبر خطبة في الاصل الهدف منه هو ان يستانسا الشابين فيما بينهما كي يعرف الطرف الاول طباع الطرف الثني لانهما سوف يكونان اسرة مستقبلا.
13 - rachid yasar السبت 17 غشت 2013 - 21:02
مايسمي بمناطق الجنوب الشرقي -تقرفييت - وتعني مغازلة فتيات القرية عند أماكن السقي و التصبين غالبا ما تكون بعيدة عن الدوار . ليس الا تحرش و ترويح عن النفس أو غرام مايسمى بالعامية
-المصاحبة-في غياب أي أنشطة غير الأعمال الفلاحية .
14 - عبدالله 1 السبت 17 غشت 2013 - 21:17
"الصقير" عادة جميلة تدخل ضمن تقاليد الأمازيغ، تمزج بين الرومانسية والترويح عن النفس وربط علاقات وصداقات بين الشبان والشابات في مناخ يسود فيه الحب بين كلا الطرفين. وتبدأ غالبا هذه العادة خلال إنتهاء الفتيات من الأشغال المنزلية قبل غروب الشمس إلى حدود أذان المغرب أو العشاء في بعض الأماكن. وتحمل الفتيات في أيديهن الزهور و'لحباقت' لتعطيهن لمن أحببن من الشبان. وتجلس كل فتاة بجانب من تراه ملائما لها ويتجادبون أطراف الحديث . لكن الملاحظ اليوم أن هذه العادة أصبحت تأخذ مسارا 'حالكا' قد يدخلها في خانة الإنحلال بعدما كانت متنفسا للتواصل بين الجنسين في كان بالأمس 'محافظا'.
15 - publiez svp merci السبت 17 غشت 2013 - 23:07
منعا لحدوث علاقات بين الذكور والاناث بعيدا عن الاعين لان استكشاف الجنس الاخر غريزة في الانسان فعوض ان يقوموا بذلك خفية يتعارفون امام الملا بجانب الابار والعيون اثناء جلب الماء وبالمواسم وليس مسموحا الابتعاد والا تفقد الفتاة سمعتها بالقبيلة وعادة لا يرى وجهها تحت الملحاف وكل بعيد عن الاخر والصقير ينتهي بالزواج لان الصدق اساس التعارف والهدف الزواج وقد يعرف افراد القبيلة بهذه العلاقة كخطبة في انتظار الزوا ج الصقير فكرة جيدة اتاحت للعديدين ايجاد زوجاتهم واختيار بعضهم البعض بصدق بعدما كانوا يلجاون للخاطب الذي يعرف عائلات لديهم بنات للزواج شكرا لكاتب الموضوع
وللمتذمرين من الموضوع مثل تعصبكم واستهزائكم بالاخرين وعدم احترام غيركم هو سبب ما وصل اليه بنوعمكم العرب كل يظن انه الاحسن ومالك الحقيقة وهم اغبى الشعوب يتلاعب بهم اسيادهم يستهلكون سلاحهم لم التعليق السيء اذا لم يعجبكم الموضوع رايتم الصورة تظهر لباسنا ما تقراوهش ولا تعلق فتعلموا احترام الاخرين المغرب لنا كلنا ولكل تقاليده فليحترم بعضنا البعض اما العرب سيستمرون في التقاتل لانهم اغبياء انشروا الله ارحم والديكم
16 - عزيز بني تجيت السبت 17 غشت 2013 - 23:28
الصقير كتوضيح للأخ فضولي _ظاهرة تخص مناطق سوس وهي بالنسبة لي مرادف ل طريقة البحث عن تفريغ مكبوتات نتيجة للفراغ و العزلة و التخلف التي تعاني منها هاته المناطق.
لقد زرت تلك المناطق و عملت هناك لمدة عامين و عاينت تلك الظاهرة الغريبة، فتيات ينزلن إلى المزرعة و يجلسن تحت جدوع الأشجار عند آدان المغرب أو قبله حتى آذان العشاء يلتقون فتيان يتقاسمون معهم أطراف الحديث كل واحد مع عشيقته أو لا يزال في طور البحث عنها ولا أظن أن الزواج أو مجرد التفكير فيه يكون حاظرا في هاته اللحظات الرومانسية.
17 - marroukiya السبت 17 غشت 2013 - 23:45
" أصقر" هو التقاء شاب عازب بشابة من أجل تأسيس أسرة وذلك عن طريق الدخول في حوار يطبعه الحياء والوقار و ذلك بمباركة أسرتي الشابين وتقاليد سوس وربما مناطق آخرى من شمال افريقيا...

موظوع جيد حبدا لو اختير له ظرف آخر للحذيت عنه !

ⴰⴷ ⵉⵙⵎⵎⵉⴳⵉⵔ ⵔⴱⴱⵉ ⵜⴰⵔⵡⴰ ⴰⵍⵍⴰⵃⵍⴰⵍ ⴷ ⵉⵙⵜⵉⵙ ⴰⵍⵍⴰⵃⵍⴰⵍ
18 - نبيل السبت 17 غشت 2013 - 23:55
الصقير غالبا ما يؤدي إلى الزواج (غالبا على أحسن تقدير هي 90%) وأما 10% الباقية فتنتهي بأزمة عاطفية أو اغتصاب أو تهمة أو حقد بين العائلتين. شدوا ولادكم وبناتكم راه الذئاب والأفاعي بالمرصاد ولها أساليبها التي لا يعلمها السدج.
19 - كاتب الأحد 18 غشت 2013 - 01:06
إن كلمة الصقير أو الصقر بمنطقة تعني الحوار الجماعي التطوعي لجماعة من الشبان مع جماعة من الشبات حيث يكون الحوار تلقائيا يبذي فيه المحاور ذكائه عبقريته وكذا شخضيته للآخر حيث يحاول أن يستعمل فيه كل متحدث منهم على حدا أجود ما يمكن أن يستلهمه من فنون اللغة والأدب والحوار وفي بعض الأحيان يبتدأ الحديث وكأنه أشعار تطرب الأذان .
كما أن مواضيع الحديث تختلف حسب الظرفية نقاشات اجتماعية أو سياسية تخص المنطقة أو ربما تكون إنسانسة كونية . وهي في بذايتها تكون أشبه ما يكون بمواقع الشات دقائق قبل أن تتحول إلى ما يشبه فروم دون أن تخرج من شكلها الجماعي وقليلا ما كان يتحقق الإنفراد بفتاة لمن كان غرضه ذلك إلا في حالات شاذة ..هذا هو الصقر أو الصقير المعروف في هذه المنطقة لقرون . ولم يكن أبذا طريقا للزواج ولا مبدأ له . حتى عقود خلت حين عرف أبناء هده المنطقة هجرة نحو المدن والمناطق العروبية وأخدو منهم عادة الإنفراذ بالفتاة والحديث معها تحت طائلة التعارف للزواج .
20 - brahiom الأحد 18 غشت 2013 - 08:22
je connais un mec qui etais a fraout ,il a commence de faire se jenre de dialogue avec une fille qui etait cacher derier un "lehaf"le jeune homme il commence je suis tele tel je suis eleve ou bac apres il parle directement avec la fille on anglais pour qu elle attire mais la fille est deja une license on anglais a casablanca elle est la seulement chez sa gande mere, on plus les filles de tafraout la plupar elles ont etais a casablanca ou bien elles ont nee la ba on plus .on ete elles font le vacance la ba ,la plupar de aguard oudad ou bien les vilage de tafraout ils sont riches mes amis "
21 - tayeb الأحد 18 غشت 2013 - 13:05
ⵣⵓⵍ ⴼⵍⴰⵡⵏ ⴰⵉⵜ ⵎⴰ ⵉⵎⴰⵣⵉⴳⵀⵏ
ⴰⵢⴰⵊ ⵔⴱⴱⵉ ⴰⵉⵜ ⵎⴰ ⴷⵔⵣⵇⴰⵃ ⴽⵔⴰ ⵏⵉⵍⵉⵙ ⵍⵃⵍⴰⵍ
22 - الحقيقة الأحد 18 غشت 2013 - 13:10
انا فتاة عمري خمس وعشرون سنة معمري تصاحبت او تعارف مع شي واحد رغم اني موظفة منذ سنتين وجميلة والبنات اللي كانو كيتعارفو مع شباب تزوجو وانا غي كنبارك ليهم اما انا اللي داخلة سوق راسي مزال مجابش الله وديك القضية ديال نتسنى حتى ايجي اللي يخطبني للدار راه مكايناش لان مكاينتش شي واحد اللي يشوف بنت فالزنقة ويسول عليها والقى سمعتة جيدة ويجيب واليديه واخطبها حيت لابد خاصو اهدر معاها واتعارف معاها من قبل واللي قال عكس هادشي الله يجعلني نتيقو من غير زواج العائلة اللي اصلا لواحد كيتجنبو خوفا من الامراض على ولادو اوا .. اوا ايلا وصلت سبعة وعشرين سنة الرجال المغاربة مغيبقاوش ايشوفو فيا حيت غنبقى نبان ليهم شارفة .. اوا البنات بقا تبعو الهدرة د سلفيين وقنوات البيترو دولار والله لداها فيكم حد غتبقاو تغمالو فديور واليديكم
23 - حسن الأحد 18 غشت 2013 - 13:45
سبحان الله تارة تارة يطل علينا العلمانيون بخطة لإفساد المجتمعات الإسلامية ، أما يكفيكم ما وصل اليه مغربنا الحبيب من كثرة الزنا وأبناء الزنا والعري والانحلال والتبرج والدياثة ، ولا أظن ولله الحمد أن يكون هناك مسلم في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان يقر أو يرضى بهذا المنكر ، اسأل الله أن يحفظ شبابنا من سوء وفتنة
24 - عزوز_اكادير 61 الأحد 18 غشت 2013 - 16:13
ا لسلام عليكم عندنا هذا الموسم نعرفه اللفتات من الى ...27الى31 اين و كيف يقيم متل المدن الاخرا لا شئ نعرفه واين التبوريد ووووو .......لا نعرف مند تقريبا سنة 2000 تقريبا لم يقم اي موسم في انزكان سوى اننا سمع ولا نرى انهم دبحوا وفرقوا بينهم في يوم واحد اين حلاوة وحق سكان سوس .....
ارجوكم اريد جواب او تصحيح اذا كنت خاطئ وشكرا
25 - Zoheir الأحد 18 غشت 2013 - 19:20
التبس الحابل بالنابل
لا دين ولا ملة
26 - ابنة الجنوب الأحد 18 غشت 2013 - 20:50
كنت أعمل باحدى القرى القريبة من قرية اغرم التابعة لمدينة تارودانت حيث كانت تسود ظاهرة ما يسمى بالصقير أو تاصقارت,استغربت كثيـــرا عندما رأيت شابات تعرضن أنفسهن على المارة كالسلع بالرغم من أن أهلهم 'محافظين' الخطير أن الأمر لا يتعلق فقط بالتعارف بل يتجاوزه الى ممارسات يندى لها الجبين للأسف,هذا الذل كله من أجل الزواج,,,,,,الله يهدي الجميع على طاعته
27 - Oded الأحد 18 غشت 2013 - 21:01
إنعل بوه زواج هذا في زمن العنوسة و الإنفراد بالذات الذي أصبح فيه عدد أحكام الطلاق التي يصدرها قضاء الأسرة يفوق عدد عقود الزواج التي يسجلها.
اللي خاف من الزواج نجا
28 - ١محمد١ الاثنين 19 غشت 2013 - 01:44
يعجبني تنوع مقالات هسبريس خاصة المتعلق بالعادات القديمة و التقاليد
و رداً على من قال ان على هسبريس الاهتمام فقط بمشكلة مصر اقول له كفانا التحجج بمشاكل الاخرين لنوقف عجلة بلدنا فكم من الناس ربطوا مستقبل الدول العربية بتحرير فلسطين...
تقدم كل فرد و كل جهة و كل بلد عربي يساعد في تقدم الامة العربية
كن متفائلا و ركز على دورك في المجتمع و طور نفسك بدل التباكي على مشاكل الاخرين لكي تخفي عجزك...
29 - rasalkhit الاثنين 19 غشت 2013 - 17:29
الى أؤولائك اللذين قالوا بأن( الصقير )في هذه المنطقة ماهي الى الطريق الى الزنى.اقول لهم لم عرفتم شيئا على هذه المنطقة( ألصقير) يكون بحظور الشبان والشابات الكل يراقب الآخر.والناس هنا محافظين جذا لا يرضى أحدا أن يتكلم عليه أهل المنطقة بالسوء وقلة الادب.
هذا النوع من (الصقير) أحسن من (الصقير )السنمائي في المدن داخل السنما يقع المنكر أكثر من القرى اثقوا الله في أعراض الناس
أما الاخوان اللذين قالوا يجب على هسبريس أن لا تهتم بمثل هذه المواضع أن تهتم بقضية مصرية وفلسطينية. المصريون والفلسطينيون قادرون على أشغالهم لايحتاجونكم هل هم مسوقين لينا في قضيانا مثل قضية الصحراء المغربية التي يلعبون بها متى أرادوا. الله اهديكم اصافي.
الجريدة هسبريس جريدة كبيرة الحجم قادرة على أن تطرق لجميع القضايا مهما كانت .وبدور القراء أن يتعاملوا مع جميع المواضع التي نشرت بالعقلانية والنزيهة.لا بالسب والشتم واحتقار الاخر نحن كلنا مواطنين مغاربة ومسلمين الحمدلله لا أحدا أحسن من الاخر الى بالتقوى الله
تنميرت
30 - عبدالحميد الأربعاء 21 غشت 2013 - 11:05
هذه الخلوة التي يفعلونها فيما يسمى الصقير فهي حرام في دين الله والأدلة على تحريمها كثيرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"من كان يؤمن بالله واليوم الأخر فلا يخلون بأمراة ليس معها ذو محرم فان ثالثهما الشيطان" اتقوا الله وعودوا إلى رشدكم واتركوا هذه العادة الخبيثة
31 - فريدة الجمعة 23 غشت 2013 - 19:41
هده حضارة الغرب يطبقها العرب وهي لا تتماشى ابدا مع عادتنا وتقاليدنا وكدللك ديننا
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

التعليقات مغلقة على هذا المقال