24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الطريق إلى فلسطين (5.00)

  2. العرض التنموي بتنغير يتعزز بمشاريع بالملايير (5.00)

  3. بعد نيل لقب "الكأس" .. الاحتفالات تغمر الحي المحمدي بإنجاز "الطاس" (5.00)

  4. جامعة الدول العربية: أمريكا تعادي السلام العادل (5.00)

  5. روسيا تعرض على المغرب أنظمة مواجهة خطر "طائرات الدْرون" (4.67)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | المغارية يهجرون السياسة استعدادا للاحتفال بعيد الأضحى

المغارية يهجرون السياسة استعدادا للاحتفال بعيد الأضحى

المغارية يهجرون السياسة استعدادا للاحتفال بعيد الأضحى

لا تخلو مدينة مغربية مع اقتراب حلول عيد الأضحى من أسواق أقيمت على أطرافها أو في قلب أحيائها لعرض رؤوس الماشية وبيع الأضاحي، استعدادا للاحتفال بعيد الأضحى الذي يوافق في المغرب يوم غد الأربعاء.

وغصت تلك الأسواق طيلة الأيام التي تسبق هذا الاحتفال الديني بباعة ومشترين يظل المشترك بينهم البحث عن "أضحية جيدة، بسعر مناسب".

وقبل حلول عيد الأضحى بأيام، انشغل المغاربة بأخبار الإعلان عن تشكيلة الحكومة الجديدة التي خرجت للنور يوم الخميس الماضي.

وبعدها هجر المغاربة السياسية، وانصب اهتمامهم على مستجدات أسواق الأضاحي وأثمانها، فهم يأملون في أن تحسن هذه الحكومة الجديدة أوضاعهم الاقتصادية وتنهي حالة الأزمة التي يعيشها اقتصاد البلاد، في ظل مخاوف تتزايد بينهم من ارتفاع متواصل لبعض أسعار المواد الأولية، بعد زيادات سابقة في أثمان الحليب وأسعار المحروقات، وأخرى يخشونها في أثمان الخبز.

وزارة الفلاحة المغربية، قالت في بيان لها، إنها ستتابع عن كثب أسعار الأضاحي في الأسواق، مشيرة إلى أن أعداد رؤوس الماشية تغطي بشكل كاف الطلب المحلي، حيث يتوفر المغرب هذه السنة على 8.3 مليون رأس من الغنم، مقابل طلب يناهز 5.4 مليون رأس.

ورغم الحديث في أوساط المواطنين عن ارتفاع في أسعار الأضاحي هذه السنة بالمقارنة مع سابقتها، لتتراوح الأثمان بين 250 دولار و500 دولار، إلا أن السلطات المغربية تؤكد أن الموسم الفلاحي خلال السنة الحالية كان جيدا بفضل الأمطار، دون أن تنفي أن هناك ارتفاعا في أسعار المواد الأولية التي تدخل في تغذية الماشية في السوق الدولية، وهو ما يقول الفلاحون ومربو الماشية إنه انعكس ولو بشكل نسبي على أسعار الأضاحي في الأسواق المحلية، رغم وفرة المعروضات من الغنم هذه السنة.

إلا أن ثمن الأضحية في المغرب لا يرتهن فقط لجودة الموسم الفلاحي، أو لارتفاع أسعار الأعلاف، فمع اقتراب يوم العيد يتزايد الطلب، ما يجعل الأسعار في عرضة للمضاربة من قبل وسطاء بين مربي الماشية والمشترين، لترتفع الأثمان.

وهو ما يقابله البعض بالاستغناء عن شراء الأضحية من أسواق المدينة، والاتجاه صوب المناطق الفلاحية في البوادي، حيث ينخفض الثمن وتُضمن جودة الأضحية، رغم تأكيد السلطات المغربية أنها تعمل بواسطة فرق المراقبة المتوجدة في الأسواق، على منع المضاربة ومراقبة الحالة الصحية لرؤوس الغنم المعروضة.

هاجس تغطية مصاريف العيد واقتناء الأضاحي، تستغله بعض شركات القروض الصغرى لتقديم عروض للاقتراض وسداد الحاجيات المتزايدة خلال العيد الأضحى، وهي ظاهرة ليست بالجديدة في المغرب، بل تتكرر كلما حل عيد أو موسم تتعاظم فيه مصاريف العائلات، لتمتلأ صفحات الجرائد والملصقات في الشوارع والشاشات بـ"إعلانات القروض الإستثنائية".

كما يرافق التحضيرات ليوم العيد، نشاط تجاري ملحوظ في الأسواق، حيث تظهر على هامش هذه المناسبة، "حرف طارئة" ترتبط بمستلزمات الأضحية، فتفتح بعض المحلات الصغيرة لبيع أكل الماشية، والذي تحتاجه الأسر التي اختارت استضافة كبش العيد أياما قبل يوم النحر.

فيما تقام أسواق شعبية في أحياء المدن، تباع فيها التوابل وتشحذ السكاكين، وأدوات الشواء، وما تحتاجه النسوة في المطبخ من مستلزمات لتحضير الأطباق الشعبية التقليدية خلال أيام العيد.

وعلى أطراف الشوارع في عدد من المدن المغربية، وضعت عربات لباعة متجولين، وقد رصوا فوقها بضائع مختلفة، فخلال هذه الأيام يجتهد هؤلاء في عملهم الموسمي، واستغلال الرواج التجاري بحثا عن عمل لو بشكل مؤقت وعلى عربة متنقلة، فيما تعرف الطرقات ومحطات الحافلات حركة نقل دؤوبة حيث يأمم كل بعيد وجهه صوب بيت الأهل والأقارب لقضاء أيام العيد.

هذا الرواج ينسحب كذلك على المناطق الريفية ويستفيد منه على وجه التحديد الفلاحون الذين تشكل تربية المواشي أحد الموارد الأساسية لدخلهم، حيث تشغل المناطق الرعوية في المغرب حوالي 70% من مساحة البلاد. وينتظر أن تسهم موارد عيد الأضحى في مساعدة هؤلاء الفلاحين على تغطية مصاريف الموسم الزراعي للسنة القادمة.

*وكالة الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - hicham الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 13:16
المغاربة شعب طيب و إن ظهرت من بينه فئة شقية.شعب نهب عقود من طرف مسؤولين ليسوا أهلا له.شعب لا تعرف في العيد إن كان يضحي أو يضحى به.ذبيح او مذبوح.لقد هجر السياسيين لعقود و دعا ربه وإشتكى إليه مظلمته .إلى أن جاء من يروج للسياسة الدينيةفصوت عليه لكنهم لم يطبقوا لا أخلاقيات السياسة ولا مبادئ الدين .خذعوك يا شعبي فقالوا أنهم ليسوا كسابقيهم فليس في القنافيذ من هو أملس .فلا بينهم سوى في أن هذا يحمل سبحة و ذلك لا.لكن الحمد الله أن المغرب له بذرة لا تموت و أن فيها الأخيار.و ليحذر كل من خان هذا الشعب دعوته لربه و دعوة كل طفل لم يجد نفسه في كنف يحميه من برد الشارع و كل أرملة لم تجد إلا منينخر في جسمها و كل معوق رحمه الله و لم يرحمه البشر و كل عاطل متعلم لم يجد فرق بينه و بين الجاهل.فالله ينصر المغاربة و ينصر ملكه الشاب .
2 - ابو هاجرطاطا الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 13:18
ماذا استفاد المغاربة من السياسة غير اوجاع و الام الراس.فبعد طول انتظار اطلت علينا حكومة السيذ بن كيران 2 و يالتها لم تخرج .فغلبة التكنوقراط و اكرام اتباع مزوار و 39وزيرا و تشتيت الوزارات من اجل خلق المناصب ووووووووو كل هذا ونريد ان ننتظر من المغاربة ان يقبلوا على السياسة...عيد مبارك سعيد اخواني المغاربة
3 - Hamid Hakou الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 13:36
أيام التشريق،أيام أكل وشرب وفرح،عيدكم مبارك سعيد وكل عام وأنتم بألف خير.
4 - مغربي الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 14:20
أتوقع أن تستغل الحكومة مناسبة العيد الكبير حتى تقوم بتمرير الزيادة في أثمنة المحروقات بمناسبة عيد الأضحى حتى لا يشعر بها المغاربة كما جرت العادة...سياسة ابنادم ضربو على كرشو ينسى اللي خلقو...أرجوا من المتعاطفين مع الحكومة المتأسلمة أن يضطلعوا على سيرة بنكيران و ماضيه الملطخ بالعار.
5 - abdellatif الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 15:51
Nous sommes des Musulmans avant tout Aid Elkebir fait partie de notre ame
6 - مغربية الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 17:00
المغرب في أيادي أمينة مادام حزب العدالة يتراس الحكومة فنحن في أمان هذا رأيي وكلي ثقة في الله ان المغرب سيعرف تغييرا الي الأحسن في العاجل من الايام
اما المحبطين و السودويين فلن يفرحهم الا جلوسهم علي كراسي الحكومة ونهب أموال الشعب
7 - اختكم من المانيا الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 17:35
عيدكم مباركم سعيد و كل عام و انتم بخير
دوارتي خرجت غزاااالة تمنيت نعرض عليكم كاملين
8 - ali الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 18:00
عيد اضحى سعيد الى الاخوة في المغرب و الى كل الامة الاسلامية كل عام و انتم بخير اخوكم من الجزائر
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال