24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. ماكرون يتضامن مع إيطاليا ويرفض أنانية أوروبا (5.00)

  5. الجيش الفرنسي ينقل مرضى "كوفيد 19" إلى ألمانيا (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الحقاوي تتوعد المتحرشين بزميلاتهم في العمل بمضاعفة العقوبات

الحقاوي تتوعد المتحرشين بزميلاتهم في العمل بمضاعفة العقوبات

الحقاوي تتوعد المتحرشين بزميلاتهم في العمل بمضاعفة العقوبات

شدد مشروع قانون لمحاربة العنف ضد النساء، أعدته وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بتعاون مع وزارة العدل والحريات، من عقوبات التحرش الجنسي خاصة إذا ارتكبت في ظروف معينة، من طرف أشخاص محددين، على رأسهم زملاء العمل الذين ضاعف المشروع عقوباتهم الحالية، من شهر إلى سنتين وغرامة مالية، بالإضافة إلى المكلفين بحفظ النظام العام، أو أحد الأصول والمحارم، والذين تتراوح عقوبتهم من سنة إلى خمس سنوات.

وترمي وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، التي تقودها بسيمة الحقاوي، من خلال سن مشروع قانون لمحاربة العنف ضد النساء، إلى توفير وسائل حمائية فعالة، وشروط احتضان ملائمة للنساء ضحايا العنف"، مؤكدة أنها ستضع هيئات وآليات للتكفل بالنساء والأطفال الضحايا.

ومن جهة ثانية أكد المشروع، الذي أدخل العديد من التعديلات على القانون الجنائي المغربي، على ضرورة تشديد العقوبات في حق مرتكبي العنف في ظروف محددة كالعنف ضد المرأة الحامل، أو الزوجة أو الطليقة بحضور الأبناء، في الوقت الذي دعا فيه المشروع إلى تجريم بعض الأفعال التي لم يكن المشرع يعدها جرائم، مثل السرقة بين الأزواج، والنصب والاحتيال وخيانة الأمانة.

وعن الإجراءات الحمائية يرى المشروع ضرورة إبعاد الزوج المعتدي، وإرجاع المحضون من حضانته إلى السكن، أو منع الاقتراب من الضحية ومحل سكنها، أو جرد ممتلكات الأسرة ومنع المعتدي من التصرف فيها، وذلك عبر إحداث لجان وطنية وأخرى جهوية وإقليمية ومحلية مكلفة بالنساء والأطفال ضحايا العنف.

واعتبر المشروع، الذي تتوفر هسبريس على نسخة منه، أنه رغم الدينامية التي يعرفها المغرب في مجال النهوض بحقوق المرأة، إلا أنها مازالت تعيش في ظروف صعبة سمتها الأساسية التهميش والإقصاء، مشددا على أن الهدف هو "تمكين المغرب من نص متماسك وواضح، كفيل بضمان الحد الأدنى من الشروط والضوابط القانونية لحماية النساء."


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - kada61 الاثنين 04 نونبر 2013 - 14:06
وماذا تتوعد الحقاوي للمتحرشات بزملائهم من الرجال بالعمل ؟
2 - حسام المكناسي الاثنين 04 نونبر 2013 - 14:09
المرجوا احترام المراة فهي الام والاخت والزوجة والعمة والخالة والجدة
3 - هسبريسية الاثنين 04 نونبر 2013 - 14:13
كفى من استحمار الشعب المغربي. كوني استاذة منذ اكثر من 24 يعطيني الحق ان اقول ان التحرش في العمل حالات شاذة ووحيدة ولا يجب نفخها نفخا.
على هذه الوزيرة ان تفتح الاوراش الحقيقية التي تخدم الرجل و المراة على حد سواء و الاطفال بالخصوص.
كفى من المغالاة و الضحك على الذقون.
4 - netman الاثنين 04 نونبر 2013 - 14:21
ليس القنون السويدي من يحل مشاكل التحرش بل لدينا دين لا نلتزم به و كلمة جتي غزلة فيها شهران من السجن و أي فتاة ستستغل القنون للأبتزاز المشاغل بتهمة التحرش وهل يطبق على الجميع و التعري يصبح محمي بنص قانوني وخدو العبرة من مدونة السير التي نزلت من سويسرا وطبقة على شعب نصفه أمي
5 - phoenix الاثنين 04 نونبر 2013 - 14:23
انا مع القانون ضد العنف والتحرش الجنسي في الشارع في العمل وفي البيت وفي كل ركن من اركان هذا البلد اما ان تبالغوا في الاهتمام واعطاء الحقوق التي لم يقرها الاسلام بل فرضتها جعيات حقوقية تطبق تعليم الماسوية وتهمشون حقوق الرجل او صنفوه بالرجل الغول او عدو المراة فحسبي الله فيكم .
كم من الرجال معنفين وحقوقهم ضائعة بسبب تماديكم هذا .للمراة الحق في الشغل والرجل معطل بينما هو المسؤول الاول والاخير عن مصاريف الزوجة والابناء ولكن لا نسمع الا النهوض بحقوق المراة و..الهبوط والتغاظي عن حقوق الرجل ......العدو
6 - مروكي الاثنين 04 نونبر 2013 - 14:24
و اين التحرش النسائي بالرجال من عري و سفور بكل اريحيه و بحماية القانون آ لاله الحقاوي الذي بات شائعا و في تنافس بشيع من طرف النساء عليه في الشوارع و الاماكن العامه و الادارات و لا هذا مخاصوس تقنين ؟
و اين العنف الموجه من طرف المرأه اللفظي و القدحي بل حتى الجسدي منين تتلقى لبنت ولا المرا تتطول لسانها بالكلام لقبيج السافل و اين حتى العنف الجسدي الذي تمارسه بعض النساء على الازواج و اين عنف المرأه ضد الطفل او عنف المرأه ضد فتيات القاصرات اللاتي يشتغلن في البيوت اليس هذا خرق صريح و تجاوز للقانون و اين حقوق الزوج و الرجل آ اللي تدعي انت وحزبك بالمرجعيه الاسلاميه الزوجه لها حقوق و واجبات و ليس حقوق فين ضمان تطبيق الواجبات بالمقابل التمتع بالحقوق و لا ولا زواج هو فقط حق المرأه ثم حق المرأه ثم حق المرأه و لا بغيتو تردونا نعاج اصبح لزاما على الرجال ان ينتفضوا و يخلقوا جمعيات تحفظ حقوقهم و تدافع عنها بدل الفرجه في تحويل المجتمع الى مجتمع نساء محظ يصبح فيه الرجال معدومي الحقوق .
7 - ssi kbour الاثنين 04 نونبر 2013 - 14:25
أتمنى أن لا يُستَغل هذا القانون من طرف بعض "النساء" لأن أسهل شيئ في المغرب هو رمي الباطل .. المهم الله المستعان
8 - أبقار عـــــــــــــــــلال الاثنين 04 نونبر 2013 - 14:27
فكرة جيدة جدا
لكــــــــــــــــــــن.المواطن البسيط يريد أن تتغير أحواله.يريد قيمة مضافة
يريد القضاء على الفساد بدل احتضانه وحمايته ومأسسته.
يريد عمل وبنية تحتية وتعليم وصحة.وتنزيل الدستور تنزيلا سليما...شيء صعب عليكم ولكم مبرراتكم
ومن يدافع عن الاخفاقات والصغعات المتتالية.
على الأقل و

الأهم هو استرجاع ما نهب واقران المسؤولية بالمحاسبة(صعب عليكم) أليس كذلك؟؟

قد نقيم الدنيا ونقعدها على فتات غير محجبة(ولو أنني مع الحجاب)ولا نحرك ساكنا على فتيات لايجدن مايلبسن ولاما يقتتن ويعملن في بيوت التماسيح بل ويبعن لحومهن وشرفهن....
انها الازدواجية.لم يعد لكم من ضحية سهلة الا البسطاء والفقراء والطبقة المتوسطة التي هي في طريق الانقراض..وركو مزيان على الحيط القصير اللي وصلكم لمستنقع التماسيح كي يأكلوا الثوم بفمكم ويستعملونكم كواق للصدمات(بارشوك)

هنيئا لنا بمن آثر دنياه على دينه وآثر الكراسي الملغومة على مصلحة الشعب و
لتذهب المبادء والمرجعية الى الجحيم
9 - kada61 الاثنين 04 نونبر 2013 - 14:28
ألعوبة مفضوحة الكل أصبح يستغل موضوع المرأة والطفل والمعاق باش يدبر على راسو.
10 - ahmed الاثنين 04 نونبر 2013 - 14:33
السلام عليكم ورحمة الله

وماذا أعددت يا بسيمة الحقاوي عن التحرش العكسي الذي تقوم به بعض أشباه النساء في العمل من كلام مشبوه ولباس مغري وما الي ذلك من الامور التي تعرفينها أكثر مني بحكم انك امرأة.

صدق من قال ما أفلح قوم ولوا شؤونهم امرأة....
11 - almohamach الاثنين 04 نونبر 2013 - 14:36
اللهم ان نسالك التبات الى يوم الدين انقلب كل شيء راسا على عقب تنصف المراة فمادا عن الرجل كتر الطلاق والفساد وقل الزواج فالى اين
حسبنا الله ونعم الوكيل
اللهم اكتر من المؤمنات الصالحات و المؤمننون الصالحون
12 - albano الاثنين 04 نونبر 2013 - 14:48
Je suis très heureux. C´est une très bonne nouvelle, finalement le Maroc a eu le courage d´entamé l´un de
.. ces tabous et de mettre le pied sur le bon chemin
j´espère que ce projet passera a l´execution par vote majoritaire au parlement
13 - adam s الاثنين 04 نونبر 2013 - 14:49
الناس التي تتحدث عن كون اللباس هو سبب التحرش ..هل المحجبات او حتى المنقبات لا يتعرضن لاتحرش ؟ '' المغاربة مخلو حتا وحدا رقيقا غليدا زوينا خايبة مزوجة مطلقة وآآالو'' المشكل في العقليات وليس في اللباس.. شهادة شاب مغربي
14 - chaouki canada الاثنين 04 نونبر 2013 - 14:53
Les relations de mariage seront de plus en plus en declin. Le concubinage regnera et tres rarement les enfants seront fruits d 'une relation. Ce sont ces lois qui ont rendu la famille en occident tres disjointes
15 - zorif souss الاثنين 04 نونبر 2013 - 14:55
وماذا عن المتحرشات بزملائهن في العمل؟ المرأة التي تحترم نفسها لأحد يجرأ عليها.
16 - عابر سبيل الاثنين 04 نونبر 2013 - 14:59
يأتون باللحم الى الاسد الجائع ولايريدون ان ياكله
هدا حال التحرش في زمننا هدا كيف لا اتحرش بمن
لا تستر نفسها كيف لا اتحرش و ثلث الجسد مكسو
والجزء الاخر عاري
كيف لا اتحرش وفي الشوارع نساء متبرجات
لم اعد استحمل ان اعيش في مكان يتواجد فيه الناس
لو كان بيدي حيلة لدهبت الى مكان معزول لا يعيش فيه
انسان
17 - ابن الوليد الاثنين 04 نونبر 2013 - 15:00
الفتاة أو المرأة هي التي تتحرش بالرجل ! هاذا واقع..! كم من إمرأة متزوجة خارجة عن الطريق المستقيم لديها مشاكل مع زوجها وتريد الثأر منه وإلصاق التهم به كالضرب..والجرح.. وأشياء أخرى يعلمها إلا الله سبحانه لا البشر ولا الجمعيات..ولا الوزارة ..بل الفضيع أنها تمارس الجنس والخيانة الزوجية..الشارع مرآة المجتمع! ألا ترون ما وصلت إليه بناتنا أكبادنا والنساء في بلادنا متزوجات أو عانسات..عري..وتبرج..لا توصف؟! الفتاة أصبحت تأكل الرجل بعينيها ولا تكره شيئ آخر(..) كفى من المغالطات ! لاأنكر هناك متقيات..شريفات..عفيفات..لكنه عنيسات مجتمع الإنحرافي لم يترك لهن شيئا لكي يصبح أمهات نظيفات..عفيفات..ماقالته الوزيرة أعرف أنها مكرهة ..أعرف أن سياسة البلاد والعباد هاكذا ..لكن عليها الإعتراف إلى ما آلت إليه سلوكات المغربيات وأوضاعهن داخل الأسرة والمجتمع ..نحن في بلاد إسلامية لا بد أن نحترم الحدود ولا نجتر وراء الغرب !!
18 - iman الاثنين 04 نونبر 2013 - 15:09
Moi je pense qu'il faut attaquer le problème en profondeur, c'est à dire d'enraciner des valeurs dans la société , en inculquant dès le début ( primaire par exemple) , le devoir de respect mutuel entre les deux sexes, l'homme et la femme forme un "tout"
.c'est une complémentarité qu'il faut développer Essayer éradiquer les lourdes héritages des coutumes malmenés dans notre société et susceptible d’être à l'origine des troubles qui altèrent le rapport
femme/homme
19 - comment الاثنين 04 نونبر 2013 - 15:12
C'est la femme veut connaitre ces droits, elle n'a qu'à suivre la religion islamique, et croyez moi, elle n'osera jamais parler d'un droit supllémentaire.mais, tout ce que nous voyons aujourd'hui au monde est le résultat de la non compréhension de notre sainte religion.addino 3ibada, akhla9 wa mo3amala.
20 - محمد طنجاوي الاثنين 04 نونبر 2013 - 15:26
قانون زوين ولاباس عليه لكن السؤال المطروح والمسكوت عليه اين هي حقوق الرجال من كل هادا التحرش فهاد الوقت رجع مشروك مبين الرجال والنساء وقدغلبت فتنة النساء الرجال بالله عليكم اش كتعمل هاد المراة لخارجة مغاطياجسدها بقطعة قماش تخفي اكثر مما تستر كيفاش زعما وشني معنا حقوق النساء لمصدعين لينا راسنا بيه راه ولات عقوق ماشي حقوق الرجال راه طفروه بكري ورجو لعيالات هما موالين الحق فكلشي هامدونة الاسرة عطتهم عقوقهو الواجب على الرجال يتحملوه كيف ماكان الله ما ان هادا منكر سخفتونا بالبلاوي المراة مبقاتشي فحال زمان وهاد العنفلكيتكلمو عليه راه مجرد حق اريد بيه باطل راه حق النساء مكفول في القران ولي زاغ عليه راه زاغ على حدود الله
21 - المتحضر الاثنين 04 نونبر 2013 - 15:36
بعض اشباه الرجال، اللذين يمارسون كل أشكال العنف و التحرش ضد زميلاتهم في العمل، و زوجاتهم في البيت ، يتغيرون 180 درجة ، عندما يسافرون إلى أوروبا. ، أو أمريكا، مدركين أن القانون في تلك الأماكن، يحمي النساء من تلك " العنتريات الزائفة ، و الحركات المكشوفة . " أحدهم، أصدرت في حقه محكمة منطقة بروكلين، بمدينة نيويورك ، حكما بمنع الاقتراب، بعد أن اشتكت زوجته من تكرار الاعتداء عليها . صاحبنا ، الآن ، يجلس في زاوية إحدى المقاهي، صامتا، كالحمل الوديع ، بعد أن كان يصول، و يجول كالاسد ، في المغرب . للمرة اللف ، نكرر لاشباه الرجال : " أن الرجل الحقيقي، هو الذي يستحي ، أما رجال ( الكارتون ) فالعكس، يخافون، و لا يستحون " .
22 - Gad الاثنين 04 نونبر 2013 - 15:51
personne n'a parlé de l'harcèlement sexuel que subissent les hommes, voir une collaboratrice avec un débardeur de nuit et une jupe décontractée est un harcèlement pour les hommes, et si un homme viens avec un tee shirt parcequ'il fait chaud c'est mal vu, puisequ'il veux leurs montrer ses biceps.
23 - tood chamakh الاثنين 04 نونبر 2013 - 16:00
* مفهوم مقاربة النوع الاجتماعي مازال يغازل كل مايرتبط بالذكورة والانوثة
لكن تفاقم ذكره حتى صارت المواضيع مشبعة بأساليبه و تعاظم الاهتمام بقضايا نهوض المرأة وتمكينها وإدماجها في مجالات التنمية بشكل كبير في الربع الأخير من القرن الماضي ، وتناسى حقوق الرجال
*بــــل هو هذا التعريف يحمل في طياته مختلف الأدوار والحقوق والواجبات لكل من الرجال والنساء في المجتمع والعلاقات بينهم والطرق التي تحدد بها خصائصهم وسلوكياتهم وهوياتهم التي تحكمها عوامل اقتصادية واجتماعية وثقافية وسياسية وبيئية مختلفة وتأثير هذه العلاقة على مكانة المرأة والرجل في المجتمع.
ربما اهتم الموضوع اكثر من غيره من ذي قبل هذه المرة بالمرأة الجنس اللطيف ليشدد الضغينة على الجنس الخشن
وباركاكم يا لبنات حايدو على الرجال
24 - هحماد ولد البلاد الاثنين 04 نونبر 2013 - 16:14
بقي لنا نحن الرجال ان نطلب من الادارات وضع حواجز اسمنتية داخل مقرات العمل وان تخاطب مع زميلاتنا باستخدام طلبات عن طريق السلم الاداري والا فكل الحزازات مصير حلها سيكون اما الابتزاز او ردهات المحاكم 0وجب على الرجال ان يستعدوا امام هذه الترسانة القانونية الى حرب بلاغات واللى بلاوي كثيرة .لقد تم الزحف علينا...نساء كاسيات عاريات في الاماكن العامة والعمومية اضافة الى ثقافة الافلام المدبلجة ثم القوانين الي اعتبرها استفزاية ومهينة للرجال المغاربة.نشكوا الى الله .
25 - طالب هندسة الاثنين 04 نونبر 2013 - 16:21
في الحقيقة هدا القانون غير صالح في هده الضرفية لاننا لا نتوفر على قضاء عادل و سوف يصبح هدا القانون وسيلة لتصفية الحسابات,
26 - ahmed الاثنين 04 نونبر 2013 - 16:32
بركاتنا من هذه المهزلة على السيدة المسؤولة ان تعمل فيما يعود بالنفع على اخواتنا النساء بتوفير الظروف لحياة كريمة وليس الدعاية على حساب اخوانهم الرجال. وان اردنا الخوض في هذا الموضوع اقول حتى النساء ماشي ساهلات الشيطان حيروه مع احترامي للنساء الشريفات.
27 - سفير الذيب الاثنين 04 نونبر 2013 - 17:17
نحن المغاربة متحضرون ولكننا لسنا خرافا ولا نعاجا ولا يرضى احد منا ان يكون حملا ولا ديوثا .نحن في دولة دينها الاسلام .نكرم المراة ومن يمارس التحرش مرجعيته الحضارة الغربية بافلمها وتفسخها وانحلالها .البغاء عندهم في الكاباريهات والحانات مع كل من تهوى ولا فرق بين متزوجة وارملة ومطلقة وفتاة بالغة.تراهم في الشوارع والحدائق نهارا جهارا في وضعيات اخلال بالحياء دونم حساب .نحن في حضارتنا تكفي ..حشومة وحرام لكي يغرق الانسان في عرقه خجلا ...كفاكم ضحكا على الذقون .ما نخافه هو استخدام هذا القانون للتغرير نما تبقى من العفيفات واستدراجهن الى الاجهاز على تكريس الانحدار الى زاوية الانحلال .تبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فيكون الندم.
28 - MAGHRIBI الاثنين 04 نونبر 2013 - 17:19
وأنا أمر بعجالة على تعليقات القراء إستوقفتني جملة وماذا عن التحرش بالرجال التي ترددت مرارا وتكرارا!!! على من هذا النفاق، أعلينا نحن من نعيش مرار التحرش يوميا أم هو كيد فقط لتكريس المنطق التفضيلي للرجل حيث لا يمكن للأنثى أن تنعم بحق الكرامة من دولتها إلا وإذا جاد به عليها رجلا في البيت وخارجه. لهذا أطالب الوزيرة المحترمة علاوتا على هذا القانون الذي أصيغ بتعاون مع وزارة العدل، أن تجتهدوا بصياغة منضومة تربوية مع وزارة التربية الوطنية تنبني على إحترام القيم النبيلة للمساوات بين الأفراد حتى نرى جيلا واعيا في المستقبل ومجتمع يحترم كل مكوناته، ليس مجبرا وإنما إقتناعا.
29 - Hassan الاثنين 04 نونبر 2013 - 17:36
هدا جيد ولكن لمذا السكوت عما يقوم به السياح الخليجين والاوربيين من اغتصاب في وضعيات شاذة, في شقق مفروشة, للطفولة المغربية قاصرين و قاصرات ابناء المدارس و الفتيات الفقيرات التي يستغلونهم في صالات المساج و المقاهي من خلال بحث قامت به جريدة الاخبار في مدينة طنجة اين هو دور السلطة الرابعة هل هذا من اختصاص الحكومة ام لا ??? لا بل هذه سياحة !!!!!! 10000000 سائح !!!
30 - souhail الاثنين 04 نونبر 2013 - 18:02
الاحتشام مفهوم لايقتصر على الملبس فهناك ضحكة محتشمة ومشية محتشمة وسلوك محتشم وقلب محتشم قال رسول الله لكل دين خلقا وخلق الاسلام الحياء
31 - كريمة الاثنين 04 نونبر 2013 - 18:17
لماذا المغاربة في اوروبا لا يتجراون على التحرش بالاوروبيات حتى لو كن عاريات ام انهم فجاة يصابون بالبرود الجنسي هناك وعندما يرجعون الى بلدهم يفرغون مكبوتاتهم في اخواتهم المغربيات لست مع العري ولكن بعض رجال المغاربة ينظرون الى المراة المغربية نظرة دونية ويعطي نفسه كل الحق في التحرش بها لانها شبه عارية في حين ان الاوروبية حتى لو كانت عارية ففي نظره تبقى محترمة وللا يحق له التحرش بها والدليل على ذلك من ينشر صورا للسويديات في الفايس بوك ويقارنهن بالمغربيات ثم يقول المغربيات موسطاشات الا كنا موسطاشات لا ش كاتحرشو بنا التحرش غالبا ما يكون لاستفزاز المراة وليس بالضرورة لانه مفتون بها فالمفتون لا يحتاج ان يتحرش بامراة بقدر ما يتمنى ان يمارس معها الجنس ماذا سيستفيد ان تحرش بها ما هي الا ثوان وتمر من امامه ثم تاتي اخرى هل سيتحرش بكل امراة تمر من امامه
32 - abdo الاثنين 04 نونبر 2013 - 18:28
أقول لك يا الحقاوي أن تهتمي أكثر بشؤون الطفل و بالخصوص أطفال الشوارع،أما المرأة المغربية فقد أصبحت قادرة على مواجهة الحياة فما بالك بمواجهة الرجل،المرأة المغربية واعية بما يكفي ولا تحتاج لقوانين تنظم علاقتها بالرجل.

أما فيما يخص مشروع القانون هذا فقد ألقيت عليه نظرة،ومن أهم ما أثار انتباهي وضع تعريف على غير عادة المشرع لمصطلح " العنف النفسي" فالحديث عن هذا المصطلح مع تعريفه بأنه "كل اعتداء لفظي أو إكراه أو تهديد أو إهمال أو حرمان سواء كان بغرض المس بكرامة المرأة و الطفل و طمأنينتهما أو بغرض تخويفهما أو ترهيبهما".
سيجعل المجتمع النسوي ينتفض ضد أي كلمة تمس شخصيته،و هو ما يهدّد استمرارية الأسرة و يجعل المحاكم المغربية تكتض بالقضايا التافهة غير المهمة.

خلاصة القول،الحديث عن هذا المصطلح في هذا المشروع أمر خطير للغاية يهضم أكثر حقوق الرجل ما دامت الخلافات الزوجية شيئا واردا،و ما دامت الخلافات داخل العمل شيئا واردا أيضا.تحياتي
33 - دبى الاثنين 04 نونبر 2013 - 19:37
شكر للاخ حسن الرد 29
لو مغربيا قطع اشاره سير فى بلاد الخليج او تأ خر فى تجديد اقامه او دافع
عن نفسه بحق لتم محاسبته وتسفيره الى المغرب
والخليجيون بما فيهم ممن يحملون جنسية ال سعود وخدمهم لهم فى المغرب
ملاذ امن لممارسة كل ما هو محرم و السبب فى ذلك لديهم مال ووجدو المغرب
يرحب بهم ويغض الطرف عن سوائتهم و ليس سرا فلاعلام موثق فيه كل شىء
عنهم
اين شباب المغرب الواعى المسلم لا يتحرك ضد هؤلاء
البحرين والامارات فنادقها تأط ببنات المغرب اين نخوة المغاربه ؟
هل تنتظرون الى الملك محمد حفظه الله ورئيس الحكومه ان يفعل شىء
الم تقرأؤو قوله تعالى (((إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ))[الرعد:11على شباب المغرب الوقوف ضد هؤلاء بقوه
34 - rachid الاثنين 04 نونبر 2013 - 19:38
il faut l'appliquer et arrêter de parler.
on a besoin des pratique et pas bla bla
merci
35 - كريمة الاثنين 04 نونبر 2013 - 19:57
الى رقم 10 وهل افلح بان كيران وغيره من الرجال الذين يحكمون هذا البلد
36 - maghribi الاثنين 04 نونبر 2013 - 20:16
ذيب حلال وذيب حرام لاحول ولو قوة الا بالله
37 - zaki الاثنين 04 نونبر 2013 - 20:26
قال الله تعالى:زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ۗ ذَٰلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ .

لقد بدأ بالنساء لأنها نقطة ضعف الرجل فنحن لسنا بملائكة .
قبل ان اكتب هدا التعليق سألت 4 صديقات لمادا تتزينون و تتبرجون وتمشون شبه عاريات هل من اجل المواكبة الموضة أم من اجل الضهور بشكل جداب في المجتمع
الجواب كان واحد و بصدق نحن نتزين من اجلكم. فلا توجد امرأة تضهر جسمها العاري من أجل امرأة أخرى تمتلك نفس الجسم فقط الأختلاف بسيط في حجم التضاريس. أنتم تحبون أن يتم التحرش بكم من طرف فئة من الرجال أغنياء و ورجال أعمال و شرطة وتجار المهنديسن و أساتدة و أطباء..

اما عندما يتكلم معكم رجال فقراء أو بساطاء تتهمونهم بتحرش كلكم منافقون
الى فئة قليلة تحترم نفسها فنحترمها نحن.
لم أشاهد يوما شخصا تحرش ب الفتات محتجبة (التى تخطي كامل جيسمها)

وشكرا






وفي أخير
38 - fatima الاثنين 04 نونبر 2013 - 21:01
فعلا يجب تجريم السرقة بين الزوجين لان القانون الحالي غير منصف اطلاقا فكون زوجي -سابقا-يعمل كرئيس مصلحة بمفوضية للشرطة سرق كل اثاث البيت بنوافذه وابوابه مستغلا نفوذه وعلاقاته ورغم شكاياتي لم ينظر فيها ليومنا هذا!
39 - هــري عبدالرحيم الاثنين 04 نونبر 2013 - 21:09
الحقاوي عليها أن تفتح ملفات الإستغلال الجنسي للقاصرات اللواتي يدفعهن الجوع وقصر ذات اليد لدى آبائهم وأوليائهم، يدفعهم هذا للإحتراف الذعارة من بابها الواسع.
على الوزيرة أن تسن قانونا يجرم كل من ضبط مع قاصرة ، ويشدد في العقاب من 20 سنة فما فوق. أوربا لم تحترم فيها القاصرات إلا بمثل هذا القانون لذلك تراهم يأتون هنا لإشباع نزواتهم.
الحقاوي عليها أن تسن قانونا يجرم المتحرشات بالرجال بأي طريقة كانت سواء باللباس أو بغيره.
الحقاوي عليها أن تفتح مصانع ومعامل للنساء حتى يحفظن كرامتهن بالكسب الحلال.
غير هذا، فلتذهب الحقاوي ومن يواليها للجحيم.
40 - عبد القادر الاثنين 04 نونبر 2013 - 21:11
قانون يمكن أن يحل بعض ما تتلقاه المرأة من إهانات في الشارع والأماكن العمومية لكن ما يجب التفكير فيه هو أن هذا القانون سيعطي أيضا لبعض الفتيات سلاحا فتاكا للافتراء على الذكور من أجل الانتقام والإيقاع بهم في السجن بدون ما تصدر من طرفهم أية إهانة أو تحرش وخاصة في مقار العمل حيث تكون الحزازات بكثرة فيجب التفكير مليا في هذا القانون قبل تبنيه من طرف البرلمان.
41 - كريمة الاثنين 04 نونبر 2013 - 21:20
نحن لم نقل بان الرجال ملائكة كما اننا لسنا ملائكة فنحن ايضا نحب الكلام الجميل وانا شخصيا لا انزعج ان تغزل بي شاب في الشارع بكلام جميل مهذب هذا ليس بالضرورة تحرشا مع العلم اني متحجبة و لباسي محتشم لا اضن ان هناك انثى طبيعية لا تحب الغزل لكن هناك بعض الحيوانات في الشارع يحبون استفزاز الفتيات محجبة او عارية جميلة او قبيحة بكلام قبيح ونظرات تثير الاشمئزاز كم اكره هذا النوع من الذكور وهؤلاء من يجب معاقبتهم ههه
42 - JAMAL الاثنين 04 نونبر 2013 - 21:22
انا لا افهم .....الجمعيات النسوية يذافعن على الحريات الشخصية والفرذية في شء واحذ الجنس اي حلال ان يقوم شخص بتقبيل فتاة في الشارع العام برضاها وفي الا زقة وما خفي اعضم ..ويتناقضن في محاربة التحرش ..والله تم والله ..بان الفتيات 80 في الماة يتحرشن بالرجال لا يمكن للرجل ان يمارس الجنس بذون رضى الفتاة... علما اننا نحن في المرتبة 2 في الذعارة في العالم بسبب الجمعات وتناقضهن... وتشجيعهن للذعارة ..لو تربيت الفتاه علئ الحشمة والله لوصلنا لهذه الماسات ...
43 - said الاثنين 04 نونبر 2013 - 21:33
"المتحرش يتعاقب ..والعريانة ما تعاقبش؟"
44 - احمد الاثنين 04 نونبر 2013 - 22:59
نعم لا للتحرش ولا للعنف ضد المراة، لكن اذا كانت المراة هي المتحرشة بزميلها في العمل وهذا اصبح بكثرة في بلادنا فماهي العقوبة في هذه الحالة
45 - ABDO 9 الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 01:00
المشكل ليس في نقل القانون الفرنسي ، يل ماذا أعددتم من مساكن لإيواء الأزواج في حالة العنف ؟ وماهي المساعدات التي ستقدمها الدولة للمواطنين المتضررين؟ من أزواج وأطفال وغيرهم
46 - omar alaoui الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 08:03
C'est une très bonne chose.
Mais il y aura bcp de femmes qui vont profiter de cette loi pour faire chanter les hommes. un directeur ne pourra jamais recevoir sa secrétaire seul à son bureau. un medecin ne pourra jamais recevoir une patiente seul à son cabinet.
47 - عالم المرأة المغربية الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 09:02
ألالا الحقاوي أنت تعلمين جيدا كيف يسر المجتمع النسائي المغربي,! عري..وسكر..وتدخين
وجنس..وخيانة زوجية..ومكر وخداع! كفانا من الترهات! مجتمعنا أصبح يفوح بما تشبه زائحة المراحيض,! المرأة المتزوجة أصبحت تخرج من بيتها وتدخل متى تشاء وإذا ما سألها زوجها أين كانت ؟ لا تجيب! وإذا ما ألح الزوج على أن تجيب تقول: شغلك؟ وإذا ما فاضت أعصابه ترد: كنت عند صاحبتي والله أعلم أين كانت..وإذا ما زاد في السؤال والإلحاح: تقول له طلقني! هاذا بيت القصيد تريد أن تطلق من أجل الإستلاء على سكناه وأجرته..وما يملك طمعا في الحرية والمال و " الفلاس" والعشيق والحبيب والصاحب وجنيا المزيد من المال .هاذا في نظرك زوجة؟ هاذا مجتمع؟ المرأة المغربية أصبحت تتباهى بالمدونة
وتجهر بها وتزتفز الزوج المحافظ والمثالي وإذا ما نشب بينهما جدال حاد تستطيع أن تلفق له تهما خطيرة لا أساس لها من الصحة قد تضرب نفسها بنفسها يأي شيئ ولو أدى ذلك شراء الضارب بالمال ! المهم هو أن تحصل على ماتريده فقط وما جائت به المدونة !! المرأة المغربية أصبحت لا تطاق ! انظري سيدتي كم من ملفات الخيانة الزوجية على رفوف المحاكم سببها المرأة..الشارع صورة المجتمع
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

التعليقات مغلقة على هذا المقال