24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  2. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

  3. الضرائب (5.00)

  4. الجوهري يسافر في "قصة مكلومين" من مسقط رأسه إلى تندوف (5.00)

  5. طعن في قانونية "الساعة الإضافية" يصل إلى محكمة النقض بالعاصمة (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | بصير وناضر يضعان المحترفين المغاربة بـ"الليغا" تحت المجهر

بصير وناضر يضعان المحترفين المغاربة بـ"الليغا" تحت المجهر

بصير وناضر يضعان المحترفين المغاربة بـ"الليغا" تحت المجهر

عَرف الدوري الإسباني هذا الموسم تألق مجموعة من الأسماء المغربية التي تَنشُط في مجموعة من أندية الدرجة الأولى، أسماء اختلفت مراكزهم بين الدفاع والوسط والهجوم، اكتسحوا أحد أقوى البطولات الأوروبية.

أغلبهم استطاع فرض اسمه في التشكيل الأساسي لناديه، والبعض الآخر بات مُرادفاً للعطاء السَّخي، في ما لا زال قلة منهم يَتلمّس أولى الخطوات.تألق ظهر جَلياً إلى حدود الجولة الثامنة والعشرين بتسجيل الدوليين المغاربة لـ 19 هدفاً، منها 11 ليوسف العربي الذي يُبدع هذا الموسم رفقة نادي غرناطة، مُكسراً رقمه التهديفي في الموسم الفارط بثمانية أهداف.

عطاءات "أسود الأطلس" وإقبال البطولة الإسبانية على جَلب لاعبين مغاربة عَلَّق عليها الدوليان السابقان صلاح الدين بصير وحسن ناضر في تصريحات لـ"هسبريس الرياضية" واللذان مَرّا بالبطولة الإسبانية ولَعِبا على التوالي لكل من ديبورتيفو لاكورونيا وريال مايوركا.

الرجاوي بصير أحد أفضل المهاجمين الذين مَرّوا بالمنتخب الوطني والذي قضى قُرابة الموسمين بنادي ديبورتيفو لاكورونيا الذي كان يعيش أزهى فتراته كقائد للكرة الإسبانية، أكد أنه ليس من السهل على أي لاعب مغربي الاحتراف بدوري من حجم "الليغا"، مُضيفاً أن إقبال الأندية الإسبانية على جلب لاعبين مغاربة يُظهر مدى ارتفاع قيمة اللاعب المغربي في السوق الأوروبية.

صلاح الدين أشاد كثيراً بعطاءات كل من نور الدين أمرابط المنتقل حديثاً إلى نادي ملقا الإسباني وكذا زميله بالفريق منير الحمداوي "الذي يُعتبر هدافاً من طينة الكبار، لكن لعنة الإصابات حرمته من الظهور بوجهه الحقيقي والتعبير عن كل ما يملكه من إمكانيات في المستطيل الأخضر"، يُضيف بصير. مُردفاً أن انتقال زكرياء بركديش إلى بلد الوليد سيُطور أكثر من إمكانياته، حيث بات يشغل عدة مراكز بين الظهير والجناح الأيسر دون مشاكل.

هداف الأسود السابق نَوه بالعمل الذي يقوم به عصام العدوة، وتمكنه من اللعب في البرتغال ثم إسبانيا رغم مروره من تجربة بالخليج، مُضيفاً في الوقت نفسه أن تألق مغاربة المَهجر في إسبانيا ودول أخرى لا يعني بتاتاً تَقدم الكرة الوطنية، "حيث تعجز أبرز الأندية المغربية عن صناعة نجوم قادرين على اللعب في بطولات أوروبية كبرى".

وأرجع المحترف السابق في السعودية وفرنسا واليونان تراجع مستوى لاعبي البطولة الوطنية إلى غياب الجِدية في التداريب والرغبة الجامحة التي كانت عند لاعبي الأجيال الماضية في البروز والتألق مَحلياً من أجل حمل القميص الوطني ثم الاحتراف في الخارج، مشيراً إلى أن الاحتراف ليس فقط في الجانبين التقني والبدني، بل كذلك في شخصية اللاعب وكيفية اختياره للمحيط الذي يعيش فيه، مبرزاً في الوقت نفسه أهمية مراكز التكوين في النهوض بكرة القدم الوطنية وتفريخ نجوم جُدد.

من جانبه اعتبر ناضِر، الهداف السابق لنادي مايوركا الإسباني، والذي جاوره لموسمين قبل الانتقال إلى البطولة البرتغالية أن البطولة الوطنية لا تتوفر حالياً على أسماء قادرة على الاحتراف والتألق على أعلى مستوى بإسبانيا إلا القليل، وأن ما قَدمه العربي هذا الموسم رفقة غرناطة والزهر مع ليفانتي شيء يحسب لهما.

واستبعد ناضر إمكانية استفادة المنتخب الوطني من تألق هذه الأسماء رغم ممارستها في دوريات كبرى كإسبانيا وإنجلترا، مردفاً: "أداء مُعظمهم مع المنتخب يقل بكثير عما يقمدوه رفقة أنديته، وهذا راجع لعدة اعتبارات، لكنه يبقى شرف للمغاربة أن يحمل لاعب مغربي قميص أحد الأندية الكبرى".

الودادي السابق تكلم عن دور البطولة الوطنية في تقوية المنتخب الوطني، وعن مدى تأثير توفر المغرب على أندية قوية تنافس على المستوى القاري، معتبراً ذلك أساس وعِماد تَقدم الكرة في المغرب وأن تألق مغاربة تكونوا ومارسوا في دوريات هولندا وفرنسا وبلدان أخرى لا يفيد تِقنياً مثلما يفيد في الجانب المعنوي.

ومر بالدوري الإسباني عدد كبير من اللاعبين المغاربة الذين استهلوا مشوارهم بالدوري المغربي أو المحترفون بالخارج وتألقوا بشكل مُلفت رفقة مختلف أندية "الليغا" مثل نور الدين النيبت، صلاح الدين بصير، سعيد شيبا، حسن ناضر، حسن فاضل، نبيل باها، موحى اليعقوبي، مصطفى حجي، وليد الركراكي وآخرون.

وتَعرف "الليغا" الإسبانية هذا الموسم وجود 6 لاعبين مغاربة وهم يوسف العربي رفقة غرناطة، ونور الدين أمرابط ومنير الحمداوي رفقة ملقا، وزكرياء بركديش مع بلد الوليد، ثم نبيل الزهر وعصام العدوة رفقة نادي ليفانتي.

* لمزيد من أخبار الرياضة زوروا هسبريس الرياضيّة


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - لا حيات لمن تنادي الأحد 23 مارس 2014 - 09:49
ايوا من بعد هاذشي ماشي جديد,من شحال هذه والاعبين المغاربة متالقين في الدوريات الاوربية ولكن حال المنتخب المغربي في تدهور مستمر,او فينا هي بعدا الجامعة اولا?
المشكل عندنا ماشي في تواجد ام عدم تواجد الاعبين,المشكل هو في المسيرين,السرقة والزبونية والمصالح الشخصية هي شعارهم.
واش اعباد الله قال لكم الشعب باغيين الزاكي كمدرب للمنتخب ونتوما كتبدلو في مدربين فاشلين,رغم ان اوج المنتخب كان في عهد الزاكي,ولكن سبابه هو النيبت لمكيدير والو في الجامعة,وزدتو دابا بصير الطماع رغم ان اشعب باغي حجي لتتبع المحترفين.اسيدي باز لكم ديرو في هاذ المنتخب لبغيتو ايما حنا ولينا كنتبعو الكرة الحديثة عند منتخبات اخرى كتعمل بالجد وبلا حسابات خاوية.
2 - Aziz Boumasmoud الأحد 23 مارس 2014 - 10:02
أغلب هؤلاء وجدوا أجواء الجدية في التداريب و من هنا تألقوا وأصبحوا مشهورين بانضباطهم و عطائهم المتواصل.هنيئا لنا بهؤلاء النجوم لتعزيز النخبة الوطنية في المواعيد القادمة قاريا و عالميا.في هذا التقرير نسيتم اسما أعطى الكثير للكرة الوطنية ألا وهو بادو الزاكي ودون نسيان اﻷسطورة العربي بن مبارك في اﻷتلتيكو و الاعب الفذ عبد الله اﻷنطاكي المعروف بعبد الله ملقا.
3 - reseau الأحد 23 مارس 2014 - 10:11
vous avez oublier deux grands noms qui ont passe dans le championnat espagnole, deux ballons d or africains , deux geants et immortels qui fesaient peur aux autres equipes africaines: le grand ZAKI et la perle TIMOUMI
4 - france الأحد 23 مارس 2014 - 10:13
ا ين موقع هؤلاء من الاعراب في المنتخب المغربي الحمداوي العربي امرابط هل سبق لهم وان فازورا بكاس افريقا او فازو بلقب اوفازوا بلقب هداف الله اعفوا عليك السى بصير حل عينك مزيان
5 - Nourdin.agouim الأحد 23 مارس 2014 - 10:44
السلام عليكم . صﻻة اﻹستسقاء على الكرة المغربية!
واحسرتاه على منتخبنا و أنديتنا.أتمنى لو ينصت المكتب الجامعي
لمختلف اﻵراء و الحلول ﻷبرز اﻷطر و الصحفيين ( بدر الدين اﻹدريسي.عجام.حرمة الله. فخر الدين...وآخرون ) و يطبقها.ﻷن الرياضة تجمعنا و توحدنا تحت راية المغرب الحبيب، بل توحد
الشعوب اﻹسﻻمية في المنافسات الدولية.
6 - محماد الأحد 23 مارس 2014 - 11:09
»ومر بالدوري الإسباني عدد كبير من اللاعبين المغاربة(...)مثل نور الدين النيبت، صلاح الدين بصير، سعيد شيبا، حسن ناضر، حسن فاضل، نبيل باها، موحى اليعقوبي، مصطفى حجي، وليد الركراكي «. ولماذا نسيتم أول من احترف في "الأتليتيكو العربي" بنمبارك الذي بمجيئه إلى أتليتيكو مدريد حقق هذا الأخير وفي أول مباراة للعربي معه أول انتصار في تاريخه على الريال ب 6 ل 1. والذي احتجت جماهير باريس على بيعه للريال بمظاهرة صاخبة رفعت فيها لافتة تحمل شعار بيعوا برج "إيفيل" ولا تبيعوا العربي بنمبارك. وكذلك عبد الله الأنطاكي الذي قاد "مالاقا" في أزهى سنواته لعقد من الزمن، والذي كان جمهور "مالاقا"، لا يشتري بطاقة الاشتراك السنوي حتى يتأكد من أن عبد الله قد جدد توقيعه للنادي.
7 - تودغى الأحد 23 مارس 2014 - 11:46
الكرة في المغرب بقرة حلوب
المسيرون،خصوصا للجامعة،ﻻ يهمهم سوى اﻹغتناء والمصلحة الخاصة
أما تحسين مستوى الكرة ﻻ يتعدى حلم ألجماهير الغيورة على الوطن.
والنتائج وحال الجامعة أفضل دليل على ذالك
8 - fouzt الأحد 23 مارس 2014 - 12:51
Pour infos la plupart de cesjoueurs ont été formés enc europe.donc le maroc n a pratiquement rien fourni a la ligua messieurs.
9 - حسن تمضروين الأحد 23 مارس 2014 - 13:28
اللي بغيت نفهم انا هو غير الشفاوي اللي كاين .علقو على بن عطية وخا اش بغينا اللي هو فالمرتبة 12 او 15 .
10 - Salim tanjaoui الأحد 23 مارس 2014 - 13:29
لا حول ولا قوة الا بالله مازال اسم بصير في الرياضة رحم الله كرة القدم
11 - Anas الأحد 23 مارس 2014 - 14:40
وآ جْمَعا خليوْ دْراري يلعبو !!! وَاشْ حتى بانو عاداك غادي تشوفو فيهم !!!؟ مَفهمتشْ عْلاشْ ديما المغرب كيقلب على الساهلة!!
خويا لْعربي، دْوز الميساج لدراري لمحتارفين !!! تحياتي.
12 - زائر الأحد 23 مارس 2014 - 15:00
لماذا تضخمون من شأن بصير في ديبورتيفو لا كورونيا إذا كان هذا اللاعب لم يشارك إلا في بضع مبارايات و لم يعط ما كان منتظرا منه للفريق الإسباني حتى تم الإستغناء عنه.. الشيء الوحيد الذي يحسب له هو مشاركته وتألقه مع المنتخب في كأس العالم و مع فريقه الأصلي جمعية الحليب أما الباقي الذي قيل في هذا اللاعب فهو كلام فارغ..
13 - احمد ازرو المغرب الحبيل الأحد 23 مارس 2014 - 15:11
السلام عليكم
إذن أين المشكل في توحيد الآراء و إيجاد فريق وطني محنك و له غيرة على حمل قميص ال 40 مليون مغربي و تحقيق ما لم يستطع غيرهم تحقيقه .
أقول لكم أين هو المشكل : أنه الغرور المفرط لبعض اللاعبين ، الصراحة المفقودة عند الكثير منهم ، الأنانية ، عدم الاكتراث بأنهم يمثلون أملا للمغاربة و حتى الصحافة التي ( تنفخ) و تمدح في اللاعبين و عدم تقديم النصح لهم ، ناهيك عن القناعة اللاموجودة .و اقولها مرة أخرى:
اعطوني فرصة و بإذن الله سنكون أفضل فريق بالعالم و سنفوز بكأس العالم و كأس القارات و كأس العرب و كأس العجم و كأس اليابان و كأس اليونان و كأس اتاي و كأس اللويزة و الشيبة و الزعتر و النعناع و السالمية و كأس حياتي و البلًار ووو.
المهم لن نخسر أبدا أبدا أمام فريق اتحاد ازرو لكرة السلة .
تحية ازريوية لكل المغاربة .
14 - hmmoda الأحد 23 مارس 2014 - 17:01
اوا الﻷعبين المغاربة يتالقون بالخارج بينما مسيرونا فالجامعة ينهبون اموال الشعب من الداخل.وحتا الى جاو مايلقاو داكشي لي لقاوه برا داكشي علاش كايتلفو ف الملعب عندنا ،حنا بغينا منتخب منسجم لا لاعبين منهنا ومن هنا ،واللي غايجمعهم خاصو يعرف عقليتهم و اكيد ماغايكون غير مغريبي واللي الشعب تجمعات مناداتو عليه راكوم عارفين المقصود ...
15 - abdounour الأحد 23 مارس 2014 - 18:43
المشكل الذي نعيشه على الصعيد الكروي ليس في اللاعب أو المدرب ، بل يكمن المشكل المسير إذ نعيش أزمة حقيقية في مجال التسيير ، حيث نرى أغلب المتطفلين يتزاحمون على ميدان الكرة إما لأغراض شخصية أو انتخابية و بالتالي همش أصحاب الاختصاص و العارفين بخبايا الكرة ، و خير مثال على ذلك مآل جامعتنا المحترمة و المصير الذي وصلت إليه ، حيث أصبحنا في الحضيض بسبب هؤلاء المسيرين و شاكلتهم ، مع العلم أن المغرب يتوفر على أجود اللاعبين على الصعيد الدولي ، و الأطر التقنية موجودة لا داعي لذكرها حتى لا نزكي أحدا ، ما ينقصنا هو أن نجلب المسيرين من الخارج بدل التهافت على المدربين الأجانب .......
16 - احمد فضالة الاثنين 24 مارس 2014 - 16:16
ﻻ داعي لأن ندخل في الحديث عن الكرة الوطنية مرة أخرى فنحن بارك علينا غير البطولة الإسبانية البارحة تمتعنا بالكرة ريال مدريد و برشلونة 4/3.ماتش فيه 7 أهداف. هنا في المغرب ينتهي الماتش 0/0.وهداك الجمع العام ليداز مهزلة فكل من كان يسب و يتلفظ بكلمات خارج عن القانون فهو شفار يريد المصلحة الشخصية ﻻ غير.
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال