24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1113:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | رياضة | الجيش يلاقي الفتح لأول مرة في نهاية كأس العرش

الجيش يلاقي الفتح لأول مرة في نهاية كأس العرش

الجيش يلاقي الفتح لأول مرة في نهاية كأس العرش

تجمع المباراة النهائية لنيل كأس العرش في كرة القدم لموسم 2008-2009، المقررة يوم الأربعاء 18 نونبر الجاري بملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، ولأول مرة في تاريخ هذه الكأس الفضية الثمينة، بين فريقي الجيش الملكي واتحاد الفتح الرياضي في "ديربي رباطي" واعد ومفتوح على جميع الاحتمالات.

ويكتسي هذا العرس الرياضي الكبير أهمية بالغة لكونه يأتي في أوج احتفالات الشعب المغربي بالذكرى أل54 لعيد الاستقلال المجيد وكذا للمكانة المتميزة والعلاقة الوطيدة التي تربط جميع أندية كرة القدم الوطنية بدون استثناء وعلى اختلاف درجاتها بهذه الكأس الغالية ، إضافة إلى الطابع المحلي الذي يميز نهاية هذه السنة.

ويعلق فريقا العاصمة، على الرغم من وضعيتيهما غير المطمئنة في سبورة ترتيب بطولة هذا الموسم، آمالا عريضة على هذا اللقاء نظرا لكونه يشكل مناسبة لفريق الجيش الملكي لإحراز لقبه الثالث على التوالي والحادي عشر في المسابقة ( رقم قياسي) بعد سنوات 1959 و1971 و1984 و1985 و1986 و1999 و2003 و2004 و2007 و2008 ولتكريس زعامته للأندية المغربية الفائزة بلقب كأس العرش.

في المقابل ، سينافس اتحاد الفتح الرياضي، الذي توج بطلا للقسم الوطني الثاني وحقق حلم العودة إلى قسم الصفوة، على لقبه الخامس بعد أن حظي بشرف إحرازه أربع مرات سنوات 1967 و1973 و1976 و1995.

ويأتي فريق الجيش الملكي في صدارة الأندية المتوجة بهذه الكأس بعشرة ألقاب متبوعا بفريق الوداد البيضاوي (9 ألقاب) والرجاء البيضاوي والكوكب المراكشي (6 ألقاب لكل منهما) واتحاد الفتح الرياضي والمولودية الوجدية (4 ألقاب لكل منهما).

ومن المنتظر أن يغلب على هذه النهاية، التي ستستقطب دون شك جمهورا كبيرا من أنصار وعشاق فريقي العاصمة، طابع الندية والإثارة والتشويق بالنظر لطابعها المحلي والرغبة الكبيرة والطموح المشروع لطرفيها.

ففريق الجيش الملكي، الذي خاض في السنوات العشر الأخيرة ست نهايات فاز بخمسة منها، سيسخر كل إمكاناته التقنية والبشرية للاحتفاظ باللقب ، فيما سيعمل فريق اتحاد الفتح الرياضي، اعتمادا على عزم وإصرار تركيبته البشرية الشابة، على الظهور بمستوى مشرف يمكنه من ربط ماضي الفريق التليد بحاضره الواعد من خلال تجديد الصلة بالكأس وضمان حضوره في هذا الحدث التاريخي الذي غاب عنه مند 19 سنة.

ويسعى فريق الجيش الملكي، الذي أصبح متخصصا في منافسات كأس العرش (خاض 15 نهاية)، إلى مواصلة سيطرته على لقب هذه المسابقة والتصالح مع جمهوره العريض من خلال إهدائه لقبها خاصة بعد المستوى الباهت، الذي ظهر به منذ بداية الموسم.

بيد أن مهمة الفريق العسكري لن تكون على الإطلاق سهلة أمام جار يعرف كل كبيرة وصغيرة عن منافسه ويعد منذ مدة العدة للدفاع عن حظوظه في نيل الكأس والخروج بالتالي من هذه المواجهة الكرية مرفوع الرأس ، علما بأنه في هذه المسابقة بالذات تتكسر التراتبية وتنتفي الفوارق.

ويذكر أن فريق الجيش الملكي تخطى في طريقه للمباراة النهائية على التوالي عقبة أندية النادي المكناسي (1-0) وسطاد المغربي (1-0) والوداد البيضاوي (4-2 ض.ت ج) والاتحاد الزموري للخميسات (5-4 ض ت) ، في حين تجاوز فريق اتحاد الفتح الرياضي أندية جمعية المنصورية (5-4 ض ت) والجمعية السلاوية (2-1) واتحاد آيت ملول (2-1) والمغرب التطواني (3-0 ض ت) وشباب المحمدية (2-0).


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - الجرتل مان الاثنين 16 نونبر 2009 - 01:02
لا أحد ينكر أن فريق الجيش الملكي فريق له تاريخ عريق وألقاب لاغبار عليها،شخصيا كنت أعرف العديد من لاعبيه،في كرة القدم أو كرة اليد ولازلت أكن لهم كل التقدير والإحترام..وقديما كنا نقول: المنتخب الوطني المغربي يكون بخير لما يكون فريق الجيش كذالك،لأنه كان الدعامة الأولى للنخبة الوطنية..وكلما اعتمد الناخب الوطني على عناصر الجيش الملكي إلا وكانت النتائج الجيدة،ومن منا ينسى التيمومي والدحان وخيري وهيدامو ولغريسي والفاضيلي الذي كنا نلقبه بـ(لكَويميلة) لحركة يدية وهو يتحرك في الملعب و احسينة واللمريس..و...غيرهم ممن رفعوا سمعة الكرة المغربية إلى تلك المرتبة التي لايزال يحسب لها حتى اليوم ألف حساب..
وشكرا لك..وبالتوفيق للفريق العسكري..وشكرا لصاحب التعليق رقم 11 وقد كتبت ردي قبل أن أقرأ تعليقه لأكتشف في ما بعد بأننا نلتقي في وجهات النظر،خصوصا في الشطر الأول منه..
2 - الرباطية الاثنين 16 نونبر 2009 - 01:04
ماهذا يا أخ؟ راجع التاريخ جيدا. هل عندما فاز الجيش سنة 1985 كأول فريق يفوز بكأس أفريقية في تاريخ المغرب هل تدخل الجنرال وحينها كانت أقوى الفرق التاريخية على الصعيد الأفريقي عندما كانت الزمالك تمثل أقوى واصعب الفرق الأفريقية حينها؟ هل لقاءات نجم الساحل التونسي عندما فازت بها النجم كان بإمكان الجنرال فعل شيء ولم يفعله؟ هل سيطرة الوداد في السنوت الأخيرة على عدد الفوز في لقاءاتها ضد الجيش لم يكن الحنرال بمقدوره شراء الحكام؟ إذا كنت تكره المخزن فالجيش مفخرة لأنه يحقق كل شيء بلاعبين مغاربة فقط وله تاريخ عريق. علينا احترام جميع الفرق القويةبكل روح رياضية وليس بالاتهامات الباطلة.
3 - Ali الاثنين 16 نونبر 2009 - 01:06
Re a #4
Reagrdes les dernieres annees qd ton equipe a gange le championnat ou la coupe combien elles ont beneficie des largesses des arbitres.Tout esy documente dans les archives de ta cahine prefere 2 M mais il yen a qui pleure a chaque fois que les FAR gagenet qlq chose. Malgre tout les FAR reste l'equipe la plus titree du Maroc et svp sans joueurs etrangers ni publicite qui couvre tout le maillot et le short et les bas et ...
4 - Sailor الاثنين 16 نونبر 2009 - 01:08
equipe nationale dont l'osature est composee des FAR et renforcee par les meilleurs elements des grands clubs marocains
5 - فلوح الاثنين 16 نونبر 2009 - 01:10
ألفنا مثل هاته الخزعبلات من فئة تكن كل الحقد على فريق الجيش الملكي اذا كان الجنرال يدعم فريقه ابان رئاسته للجامعة لفاز الفريق بكل الألقاب ولم يتبقى للفرق الأخرى الا المصارعة على الرتب المتقدمة الفريق العسكري فاز بألقابه عن جدارة واستحقاق وما لقب الزعيم الا خير دليل على أنه هو الزعيم الذي يتربع على كرسي البطولة الوطنية كفانا من در الرماد في العيون
6 - yassine_ rabat الاثنين 16 نونبر 2009 - 01:12
بطبيعة الحال الكأس رباطية و لا نصيب للحاقدين فيها و أهديها لصاحب الرد رقم4
7 - محمد بوزلافة الاثنين 16 نونبر 2009 - 01:14
الجمهور الذي يحب فريقه لاتهمه مواعيد اخرى .لأن تشجيع فريقه اهم من شئ اخر. لكن لن نصل الى الجماهير الغربية التي تشجع فريقها في اي وقت وكيفما كانت رتبته في السبورة. المهم مشجعوا الفتح والجيش سيكونون في الملعب وبس لحضور العرس المغربي.
8 - الرباطية الاثنين 16 نونبر 2009 - 01:16
الزعيم سيظل زعيما، تاريخنا مجدنا.. وأكيد نحترم ونحب فريق الفتح الرباطي ولكن التقاء الأخوين يفترض فيه أن يحترم الأخ الصغير الأخ الكبير، الفوز للجيش بإذن الله ولو خسر سيظل الزعيم زعيما ومن الآن ألف مبروك للفتح المهم الكاس سيظل في العاصمة.
9 - الجرتل مان الاثنين 16 نونبر 2009 - 01:18
رغم أنني لست من مشجعي هذا الفريق أو ذاك،إلا أنني أتمنى أن تدور المباراة في أجواء نظيفة وأن يتحلى التحكيم بالنزاهة والحياد،ولا أظن ذالك صعب المنال خصوصا وأن المنافسة هذه المرة تخضع لبعض التوازن بين رئيس سابق للجامعة بصفته رئيس حالي للجيش الملكي ورئيس حالي للجامعة بصفته رئيسا للفتح الرياضي الرباطي ،رغم أن المخزن كان دائما يعتبر المكان الطبيعي للكأس هو خزينة الجيش،كما يعتبر بقاء الجيش في القسم الأول بقاءا له هو حتى لو اقتضى الأمر إضافة فريقين للقسم الأول دون سقوط أي فريق للقسم الثاني للحيلولة دون سقوط الجيش الملكي..
10 - حسن اكادير الاثنين 16 نونبر 2009 - 01:20
الصورة جد معبرة عن مستوى البطولة الوطنية لاعبين من نفس الفريق يتنافسون عن الكرة غياب النضج التكتيكى ,الكل يجري وراء الكرة بعشوائية.هدا هو حال البطولة.و الغريب فى الامر هو ان البعض يناشد بالاعتماد على الاعبى البطولة فى المنتخب.
11 - AZIZ الاثنين 16 نونبر 2009 - 01:22
IL ne faut pas oublier une chose, à chaque fois que l'équipe des FAR est très fort, le Maroc a eu une équipe nationale très forte, c'est pas moi qui dit cela mais c'est l'histoire de Foot au Maroc. on a donc intérêt à avoir une équipe des FAT très forte avec des joueurs de talons et surtout bien disciplinés. Mais il ne faut pas oublier que avec une Equipe de Raja et Widad en très bonne forme, c'est sure qu'on va avoir une équipe nationale de qualité, il faut dès maintenant former des jeunes de 17, ou 18 ans, dans ces grandes équipes.
Pour cette finale que le meilleur gagne, je ne suis pas d'accord avec ce qui se dit sur l'arbitrage, il est varais que notre arbitrage est faible mais tout le monde a souffert, toutes les équipes sans exceptions. Un dernier point, je crois que encore notre fédération a très mal programmé cette finale, comme toujours notre Jamiaa passe à coté cela prouve qu'elle contient des gens incompétents. M
12 - si ana الاثنين 16 نونبر 2009 - 01:24
مةابلة دون مستوى مع اخترماتي,فريقين مريضين مع الاسف يستحيل التفرج فيها,مع انها نهاية كاس العرش لكن الكل سيرحل لمتابعة المعركة الحاسمة بين الجزاءر و مصر.على الاقل هده مباراة كرة قدم
13 - مغربي ساخط على الكرة المغربية الاثنين 16 نونبر 2009 - 01:26
على الاقل حتى نساوا مهزلة المنتخب ،عاد كان خصهم يبرمجوا هاد الماتش ،باز اللي حشموا ماتوا
14 - Ali الاثنين 16 نونبر 2009 - 01:28
Suite aux dérives de CHIKHATES l'atlas ,aucune importance ne sera tolérer ni a la
coupe qui se joue toujours une année de retard ni au championnat du niveau de 3iém division de l,ancienne époque.Il faut démolir tout et bâtir de nouveau.
15 - تيزنيتي الاثنين 16 نونبر 2009 - 01:30
لن اتكلم عن المبارات ولكن عن وقتها يوم الاربعاء الذي يصادف طبعا يوم عيد الاستقلال ولكن يتزامن كذلك رياضيا مع المقابلة الفاصلة الحاسمة بين مصر والجزائر في السودان وكذلك مع مقابلات الاياب في الملحق الاوروبي المؤهل للمونديال.وكل هذا سيفقد هذه المبارات النهائية ملحها وهو الجمهور سواء في الملعب او حتى امام الشاشة لان الرياضيين سيفضلون متابعة المقابلات الاخرى على هذه المباراة.
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال