24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. كيف نقنع، بسلاسة؟ (5.00)

  3. مؤشر "التقدم الاجتماعي" يضع المغرب في المرتبة 76 عالميا (5.00)

  4. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

  5. قذف مياه عادمة في المحيط يستنفر سلطات أكادير (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | بلكايد يراهن على المواهب الشابة لإعادة أمجاد الجيدو المغربي

بلكايد يراهن على المواهب الشابة لإعادة أمجاد الجيدو المغربي

بلكايد يراهن على المواهب الشابة لإعادة أمجاد الجيدو المغربي

قدم عادل بلكايد البطل المغربي السابق في رياضة الجيدو، اثنين من المواهب الشابة التي تشق طريقها في رياضة الجيدو، ويتعلق الأمر بمهدي المالكي وياسين مدتر، اللذان لجأ إلى بلكايد من أجل احتضانهما وتأطيرهما، وتكوينهما من خلال تجربته المتميز في رياضة الجيدو.

وكشف بلكايد بدوره، أنه تفاجأ في الوهلة الأولى عندما قصده الشابان لكي يدعمهما بعدما لقيا الإقصاء واللامبالاة من طرف الجامعة الوصية.

وعبر البطل المغربي في لقاء صحفي، على أن رياضة الجيدو بصفة عامة تعرف نوع من التهميش في المغرب مع أن قيمتها عالميا جد مهمة، خاصة وأن الدراسات أتثبتت أنها ثالث أكثر رياضة في الأولمبياد من حيث الفرجة ونسبة المشاهدة.

ويحمل بلكايد على عاتقه توفير الدعم المادي والمعنوي في الفترة الحالية للأبطال الصغار، سعيا في ما بعد أن يضمن لهم موردا ماديا دائما من خلال شراكات مع معلنين ومستثمرين في مجال الرياضة، مبرزا في ندوته الصحفية أن على الرياضي التركيز في تداريبه وعدم إقحام نفسه في الأمور اللوجستيكية أو الصراعات التي تتخبط فيها الجامعة الوصية.

ومن جهته، قال المهدي المالك الحاصل على ذهبية ألعاب البحر الأبيض المتوسط، إنه يضع تقته الكاملة في عادل بلكايد كي يمشي به في الدرب الصحيح بعد أن طرق كل الأبواب ولم يجد أي مجيب.

ويأمل بلكايد من خلال هذا الدعم للمواهب الشابة إعادة أمجاد رياضة الجيدو أولا ثم خلق نمادج رياضية مشرفة ترفع علم المغرب عاليا في المحافل القارية والجهوية والعالمية، وبالتحديد من أولمبياد "ريو دي جنيرو" الذي ستحتضنه البرازيل عام 2016.

وعرض خلال اللقاء البرنامج التدريبي المكتف الذي سيمر منه الأبطال الشباب، تحضيرا للتأهل إلى بطولة العالم.

ومن جهة أخرى دعا بلكايد في نهاية اللقاء الإعلام إلى مساندة هذه المواهب بصفته شريك في عملية صناعة الأبطال، ومحرك قوي سيسمح بجلب الانتباه إلى رياضة الجيدو.

* لمزيد من أخبار الرياضة زوروا هسبريس الرياضيّة


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - byousma الخميس 27 مارس 2014 - 05:53
حسنا فعالى ذاك الشالبين يبن على طموحهما االكبير لو اعتمدا على جامعة والله لاطفروه أقصى حد يمكن ان تصل إليه برامج تدريب الجامعة هو المشاركة في الأولمبياد الذي يعتبرنه إنجاز كبير وخارق. لان ليس عندنا سياسة الرياضة بصفة عامة في المغرب العزيز و المحاسبة على عدم تحق الاهداف
احيي البطل الكيبر بلكايد على مافعل وإنه على طريق الصواب وان شاء الله سيصل معهما الى الأولمبياد و سجني معما الذهب
2 - سعيد السباعي الخميس 27 مارس 2014 - 08:53
ان الحديث عن الجيدو المغربي بكل موضوعية ’ يعرف عدة عراقيل , اهمها مايسطر له البطل بلكايد , من خلال تمزيق عصبة الوسط الغربي و تشريد ممارسها , وذلك من خلال طوحاته الغير المتناهية بشكل غير مشروع للاستحواد على رئاسة العصبة , من جهة ثانية , اتقانه ضربات تحت الحزام من خلال تشويهه للجامعة الملكية المغربية للجيدو في المحاكم , و هو يعلم و يعرف انه يسير في الاتجاه الغير الصحيح , حيث بدل ان يجمع شمل اسرة الجيدو و يوحد صفها و يقوي شوكتها , نجده يوظف كل امكانياته و طاقاته من اجل الاطاحة برئيس عصبة الغرب , علما انه انتخب بشكل ديمقراطي ,
لاجل ذلك , يتعين على البطل بلكايد ان يعيد النظر في استارتيجيته , و يتحرر من بعض الوصوليين الذين يرافقونه , و بالتالي سيكون موضع احترام و تقدير من كل الممارسين , لان خصوصية رياضة الجيدو قبل كل شيئ , هو الاحترام المتبادل مهما كان الاختلاف , اما ما ورد في المقال من احتضانه ودعمه لبعض الابطال , فهو سلوك نشكره عليه جزيل الشكر ,وبالتالي فان الجامعة في عهدها الحالي لم و لن يسبق لها ان تخلت عن اي بطل ,علما انها تعرف حاليا مرحلة البناء و ما ادراك من البناء - شكر
3 - الرحماني من ميونيخ الخميس 27 مارس 2014 - 10:08
تعرفت عليه ولم أنكر له مساعدته لي عندما كنت أريد تسويق لأأريد تسويق منتوج ألماني للمصابين بأمراض فقر الدم بالمغرب أريد من هاذ المنبر أن أشكره إذا سمحتلي هسبرس أن أضع رقمي ربما أرد له هاذ الجميل 00491606980001 وشكرا لهسبرس.
4 - judooooooooooo الخميس 27 مارس 2014 - 11:25
c 'est une bonne initiative de la part de m.belgaid ,qui fait toujours du bien autour de lui ,pour le judo et notre cher MAROC ...bonne chance ....la caravane passe.......
5 - Hamid الخميس 27 مارس 2014 - 17:32
Mr ADIL BELGAID a fait preuve toujours d'un bon manager et un bon coach il mérite tous les encouragements il mérite être dans un poste de haut niveau comme ministre ou conseiller dans le domaine sportif bonne chance
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال