24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  3. ويفشل الكتاب المدرسي.. (5.00)

  4. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  5. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | عشاق الكرة في المغرب يطلبون اللجوء إلى الملاعب الأوروبية

عشاق الكرة في المغرب يطلبون اللجوء إلى الملاعب الأوروبية

عشاق الكرة في المغرب يطلبون اللجوء إلى الملاعب الأوروبية

وأنت تمر في شوارع الرباط، قد تجد المقاهي مزدحمة بالرواد، وفجأة تسمع لهم دويا كهدير الموج. هكذا تعرف أنهم يتابعون مباراة لكرة القدم، لكنها غالبا مباريات الدوري الأوروبي. أما الكرة المغربية، فهجرت الجماهير أغلب مبارياتها، إلا من مراهقين يثار الحديث عن شغبهم بين حين وآخر.

ما الذي جعل الشباب المغربي يطلب اللجوء الكروي عبر شاشات التلفزيون، أو تذاكر السفر نحو مدريد وبرشلونة بالنسبة للميسورين؟

متعة مفقودة

"جمهور كرة القدم يبحث عادة عن المتعة، يريد مشاهدة فريق جميل، يلعب بتقنية عالية، وهذا هو المفقود في ملاعبنا اليوم"، هكذا علق خليفة العبد، المدافع الأيمن السابق للمنتخب المغربي، والنادي القنيطري، حين كان في أزهى فتراته.

خليفة أوضح لـ"هنا صوتك" أن مستوى البطولة الوطنية لكرة القدم، "أصبح ضعيفا جدا، بسبب سوء الإدارة". وأضاف: "أغلب المسيّرين اليوم لا علاقة لهم بالمجال، وفي المقابل يتم التخلي عن العديد من الكفاءات الوطنية من أمثال عزيز بودربالة وغيره من اللاعبين الكبار".

مفاجأة

وكان العبد، لاعبا في النادي القنيطري، الذي فاز بالبطولة الوطنية لسنوات في الثمانينيات، وكان أول فريق مغربي يصل إلى ربع نهائي كأس أفريقيا للأندية. وقال العبد: "للأسف، فرق شاسع بين الجماهير التي كانت تحضر مبارياتنا في السبعينيات والثمانينيات، وتلك التي تحضر اليوم إلى الملاعب؛ كانت المدرجات تمتلئ عن آخرها بجمهور نوعي، يضم موظفين ومثقفين يحضرون مع عائلاتهم، أما اليوم فلم يعد يقصد ملاعب الكرة سوى بعض المراهقين، ممن يرغبون في التنفيس عن كبتهم بعيدا عن الثقافة الكروية". وفجر العبد مفاجأة في ختام حديثه لـ"هنا صوتك": "أنا شخصيا لم أعد أتابع الكرة المغربية، ولا أبنائي".

عقدة الأجنبي

ويرى عبد الرحيم طالب مدرب نادي المغرب الفاسي، أن هناك تقدما ملموسا تشهده البطولة المغربية، ويقول: "لدينا الآن بطولة احترافية، ولاعبون ومدربون بمستوى تقني عال، لكن للأسف هي عقدة الأجنبي.. نحن، في المغرب، نحتقر بعضنا البعض، نحتقر اللاعب والمدرب المحليين، كما نحتقر المنتوج الوطني عموما".

ويتساءل طالب: "كيف يمكن أن نقارن الفرق المحلية بفرق كرة القدم الأوروبية التي تفصلنا عنها سنوات ضوئية من الاحتراف؟!". ويضيف: "الجمهور مطالب بالعودة إلى الملاعب الوطنية لدعم البطولة المحلية، فهو اللاعب رقم 12 لأي ناد، وغيابه سبب رئيسي في تراجع مستوى الكرة المغربية".

للإعلام دور

الموقف نفسه يذهب إليه مجد الدين الجيلاني لاعب نادي أولمبيك خريبكَة، الذي يعتبر أن "المقارنات الخاطئة بين كرة القدم المغربية والأوروبية، هي السبب في هروب الجماهير". ويضيف أن "النوادي الأوروبية لديها إمكانيات ضخمة، وصناعة كروية حقيقية، لذا لا تستقيم المقارنة مع وجود الفارق".

الجيلاني قال أيضا إن "الإعلام مسؤول بدرجة كبيرة عن هجرة الجماهير نحو البطولات الأوربية"، موضحا أن "الإعلام الدولي يجعل المباريات الأوروبية أكثر متعة وإثارة؛ من خلال جودة الصورة والتعليق، وهو ما نفتقده في المغرب".

* ينشر هذا التقرير بالاتفاق مع هنا صوتك


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - amine et ses idees الأحد 20 أبريل 2014 - 05:18
مات الحسن الثاني و ماتت معه الرياضة في المغرب.
كما غاب الأمن و الأمان.
فين أيام عويطة و الكروج و نوال
و تلاثي التنس
و المنتخب الوطني و تأهل لكاس العالم مرات عديدة.
و فين و فين و فين .....
كولشي راح مع الزمان.
الله حي باقي حي دايما حي
الله يرحم عليها عبدالوهاب الدكالي
2 - Plombier الأحد 20 أبريل 2014 - 05:50
On a plus de Foot bal, que des responsables voleurs qui doivent être dénoncer et juger
3 - abdo lamin الأحد 20 أبريل 2014 - 07:47
اصبحت كرة القدم مخدرا بامتياز خدر عقول الشباب وخصوصا الدين يتقابلون مع التلفاز ليل نهار لمشاهدة المباريات. فتجد عقلهم فارغ الا من اسماء اللاعبين وسيرهم وحياتهم وووو.... انها افيون الشعوب.
4 - عسكري مغرب الأحد 20 أبريل 2014 - 07:54
حقات ان كنت كان فضل نشوف البطولة المغربية وخاصتا لقاءات الجيش الملكي. ولكن دبا بهد الجمهور العسكري لكاين دبا
والكرة لكاينا بلاش منها هد البطولة كاع او نفضل نشوف رسوم متحركة ولا البطولة المغربية ...اشمين جمهور هدا اخصرو الهدرة فالملاعب اهرسو سيارة اسرقوا ......الخ
فالحيقيقة باي باي باي لكرة المغربية
5 - Achraf Abdou الأحد 20 أبريل 2014 - 08:36
متوسط حضور الجمهور إلى مباريات الرجاء من زمان لحد الآن هو 30.000 عن أي عزوف تتحذث ، ( في المغرب، نحتقر بعضنا البعض، نحتقر اللاعب والمدرب المحليين، كما نحتقر المنتوج الوطني عموما) و الفاهم يفهم، يشجعون من إغتصب أرضهم و قتل أجدادهم
6 - ميس ناريف الأحد 20 أبريل 2014 - 09:18
من يعتقد ان في المغرب كرة القدم فهو واهم الدليل على دلك ان جل اللا عبين الدين يلعبون في المنتخب ولدوا باروبا وتكونو هناك في عمري 36 سنة لم يسبق لي ان تابعت مبارة في الدوري المغربي اكتفي بالليجا والسلام
7 - HAKIM ONEEP الأحد 20 أبريل 2014 - 09:43
الكرة في المغرب مازالت متاخر و المستوى ناقص فلم نعد نرى لاعبينا يتالقون في البطولة ثم ينتقلون للاحتراف. الاعب همه الوحيد ضمان مستقبل مادي دون بدل مجهود
8 - B.M الأحد 20 أبريل 2014 - 10:08
الرياضة في المغرب تراجعت بشكل واضح.والسبب في هذا التراجع واضح كذلك.انه التسيير السيء الذي تطغىفيهالمصالح الذاتية على المصالحالعامة للفريق.المنتوج الرياضي عندنا في المغرب صارناقصا والاقبال عليه سيكون ضعيفا.اجد الفرجة صراحة مع كرة القدم الاوربية ريثما تتطور رياضتنا وتتغير عقليات المسيرين والمشرفين على الشان الياضي في المغرب.(ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم)
9 - الحبيب الأحد 20 أبريل 2014 - 10:49
السلام عليكم أتفق تماما مع الأخ عبد المجيد فعندما تسمع تعليق صحافيي الرياضية على المقابلات يصيبك الغثيان خاصة صاحب برنامج 100/100 اسود الذي لا يستطيع أن يركب جملة صحيخة ولكم أن تتبعوا تعليقه وسترون ما أقوله وكذا معلق آخر لا لأعرف اسمه هو الذي علق على مباراة الأمس بين الوداد والحسيمة ولكم أن تستنتجوا ما قلته .
10 - Taha الأحد 20 أبريل 2014 - 11:00
مكاين تقدم ني والو لاعبين مستواهم أقل من هاوي حتى الكونطرول ديال الكرة معندومش شباش تفرج فهاد البطولة الكورة مكيناش بالمرة + 4 ملاعب أقول لابأس بها أما باقي الملاعب تثير الإشمأزاز لا تصلح حتى لتمرينات الرياضية عساك لإجراء مقابلة.
11 - علي الأحد 20 أبريل 2014 - 11:19
على الرغم أن هناك أسباب عديدة تؤدي عزوف الشباب المغاربة عن متابعة مبارايات كرة القدم المحلية والوطنية مقارنة مع الفرق الأوروبية، إلا أنه يكفي فقط مقارنة مقارنة لباس لاعبي الفريق الوطني الأحمر اللون الأشبه بالخرق البالية ولباس لاعبي الفرق الأوروبية الذائعة الصيت كفريق نادي برشلونة وريال مدريد٠٠٠ فالبون جد شاسع
12 - حكيم الأحد 20 أبريل 2014 - 11:19
مشاهدة المباريات مغربية كانت او اجنبية هي مضيعة لوقت غال جدا نحن مسءولون عنه امام الله " ...وعن عمره في ما افناه". فلنتق الله ولا نهدر اعمارنا في ما لا طاءل من وراءه.
13 - aziz الأحد 20 أبريل 2014 - 11:44
Salam,
Ces gens la savent qu'on veut pas d eux en Europe, Mais Qu on veux d eux chez eux en tant que consommateurs?
Ça sert aussi a ça le foot.
Hé oui ... Ce n est pas Qu un jeu comme on veut nous le faire croire.
A noter que j aime aussi ce sport.
14 - Marwa الأحد 20 أبريل 2014 - 11:44
الفرق بين الكرة الاوروبية والمغربية كبير جدا بدايةً من البنية التحتية مرورا ب الامكانات المادية وصولا الى الحلقة الاخيرة التي هي الجمهور الذي يستفيد من يوم المبارات وكانه عيد ، حيث المرافق والمطاعم اماعندنا اول شيء المراحيض منعدمة الظلام الدامس كانك في القيامة واللصوص يتربصون بك اما الشرطة امام الابواب........!!!!!!!
15 - كيمو الأحد 20 أبريل 2014 - 11:55
واش أ عباد الله
البطولة لي النجم ديالها واحد مؤخرته قد مخدة الصالون بطولة ؟
البطولة لي فيها الطايح كثر من النايض بطولة ؟
البطولة لي كيعلق على مبارياتها ولدالشهيبة بطولة ؟
البطولة لي 90 فالمية من الجمهور ديالها شمكارة بطولة ؟
البطولة لي فيها أغلب اللاعبين ميعرفوش يكونو جملة مفيدة بطولة ؟
16 - شهادة الأحد 20 أبريل 2014 - 12:08
المتفرج اليوم لا يستطيع ان يدخل لمشاهدة مباراة لكرة القدم مع افراد عائلته.في السبعينات لم تكن هناك لا احترافية ولا ملاعب معشوشبة اللهم 4او5ملاعب ومع دلك كان الناس يتسابقون لمشاهدة كرة القدم في الملاعب.ببني ملال كانت النساء يحضرن للملعب حاملات الات الطرب من دفوف واعلام مزركشة ويتفرجن بكل اريحية.لم نكن نسمع الكلام النابي ولا التحرش.حتى السطوح المحادية للملعب كانت مملوءة .وكدا الاشجار المطلة على الملعب كانت تحمل اكثرمن طاقتها.كانت عائلات باكملها تتوجه الى الملعب حاملة كراسي صغيرة .الجمهور يحترم بعضه بعضا ويحترمون الفرق .بل كان اللاعبون من الرجاء اصدقاء للاعبين من الكوكب او الوداد او سطات.الحاج كبور كان منافسا عنيدا للسليماني داخل الملعب ولكنه صديقه خارج الملعب بل كان يضايفه في بيته.وكدلك الولد كان صديقا لبيتشو....كانت اللعبة بسيطة ولكن مشوقة رغم انعدام الامكانيات والحوافز.كانت الاخلاق هي القاعدة....
17 - elbouhali الأحد 20 أبريل 2014 - 12:25
انا رجاوي مكتعجبنيش البطولة احسن فريق في هاد الثلات السنوات المغرب التطواني طريقة لعبه جميلة احسن مباراة في البطولة المغربية الرجاء ضد الجيش والله لربح بصحتو بدون تعصب احسن جمهور كنتفرج فيه وكنتفاعل معاهم الرجاء والوداد اما المقابلة ديالهم مملة كدلك كيعجبني جمهور قنيطرة الاخوان البطولة المغربية مملة ديما رجا ديما روح رياضية فريق الموسم واللعب الجميل هو المغرب التطواني
18 - NAJLAM الأحد 20 أبريل 2014 - 15:48
لو سالت احدهم عن اسماء زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم لما اجابك في حين ان سالته عن لاعبي برشلونة او ريال مدريد لاسترسل في الاجابة حتى عن سيرتهم الذاتية. لا حول ولا قوة الا بالله
19 - عسو الأحد 20 أبريل 2014 - 16:00
اننا نعيش في عصر العولمة اما ان نؤهل رياضة كرة القدم و اما مصيرها الانقراض خاصة و اننا نعيش بجوار قوى كروية كبرى كاسبانيا و فرنسا و البرتغال و ...كرة القدم لم تعد هواية لقد اصبحت رافدا من روافد الاقتصاد تتداول اسهمها بالبورصة و تشغل الآلاف من اليد العاملة . على جامعتنا الفتية ان تكون في مستوى هذا التحدي خاصة و ان نسبة كبيرة من الشعب المغربي هم شباب الشيئ الذي تفتقره القوى الكروية الكبرى .
20 - amjad arles france الأحد 20 أبريل 2014 - 22:32
اللمساجد بالمجان ولكن فارغة
والملاهي بالدراهم ولكن ممتلءة
شيء غريب ان الناس يتجاهلون ا لحصول على الجنة بالمجان
لكنهم يشترون النار بالدراهم
اللهم اهد قلوبنا واصلح لنا انفسنا
وردنا اليك ردا جميلا
21 - من جمهور الكرة الأحد 20 أبريل 2014 - 23:13
العتاب كل العتاب على صاحب التصريح الأول في الموضوع كيف يمكن لممارس قديم لكرة القدم أن يقول أنه لم تعد هناك كرة القدم في هدا البلد كان من الأجدر أن يقدم حلول ان لم نقل أنه من الضروري له أن يكون عنصرا فاعلا لتتطور كرة القدم أم أنه يكتفي بالكلام فقط ,
أما من يقارن مستوى كرة القدم في المغرب مع مستواها في البلدن الرائدة فمن الأولى أن يقارن أيضا الموارد المرصدة والبنيات التحتية وكدلك نوعية التسيير الاحترافي
أما بعض التعاليق التي يتهم فيها أصحابها الجمهور بأنه شماكرية هل تعلمون بأن هدا الجمهور هو من يعطي للمغرب قيمة ومكانة مشرفة في عالم الألترا ويسوق صورة جميلة عن المغرب وتعتبر كأس العالم للأندية الأخيرة خير دليل حيث توبع هدا الجمهور من كل بقاع العالم وانبهروا للمستوى الدي وصلوا اليه , وهاهي دول الخليج على سبيل المثال تتمنى أن يكون لها مثل هدا الجمهور الدي يزين المدرجات ولو عن مقابل مادي
22 - othmano الاثنين 21 أبريل 2014 - 03:45
غالبيتنا شاهد كاس العالم للاندية و الجودة التي تم اعتمادها في نقل المباريات من طرف الشركة التي نقلت البطولة , لكن للاسف لم يتم الاستفادة ,اما بالنسبة للامر المهم و هو مستوى الكرة المغربية فاظن ان التكوين في الاندية هو السبب الرئيسي لتراجعها .
23 - nichan الاثنين 21 أبريل 2014 - 03:46
نهار يصبح الوقت اغلى شيء عند المغربي لن يضيع لا وقت ولا صلاة ولو بالمال حتn لو اغري بالمال لن ينظر الى شيء تافه. الاخر يتريض ويتدرب لمصلحته وانسان اخر فاتح فمه اما الشاشة ... لا ادري.vربما لم يعي انه ضحية الاعلام حبدى لو يفتح اي كتاب ..في الغرب قلة هم من يتابع كرة القدم اذا كان لديه وقت لانهم مشغولون بالعلم ..
24 - كويري الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 03:16
السلام عليكم.أمر طبيعي أن يتابع الجمهور المغربي بطولات أجنبية.لأن البطولة المغربية لا تقدم الفرجة وهذا ينطبق على العديد من البطولات الإفريقية والعربية.ذللك راجع إلي أسباب عدة منها محدودية اللاعبين لا تقنيا ولا ماديا أيضا.أغلب اللاعبين الممارسين داخل المغرب يبحثون عن فرص لإحتراف و اللجوء إلى الملاعب الأجنبية.و أعتقد أن الجمهور المغربي يعشق كرة القدم الجميلة لا يجدها إلا في المباريات الأروبية.أمر طبيعي جدا بأن يعزف عن المنتوج المحلي فهو بعيد عن الإحتراف.و شكرا.
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

التعليقات مغلقة على هذا المقال