24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5208:2413:2916:0318:2519:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. الانفراج السياسي يعقد أول منتدى اقتصادي بين المغرب وموريتانيا (5.00)

  2. عندما استنجد بوتفليقة "العاطل" بالرئيس بومدين لحل مشكل الصحراء (5.00)

  3. أغلبية البرلمان "تفضح" الدكالي .. مختبرات أشباح وتعيينات معفيين (5.00)

  4. حقوقيون يشْكون إقصاء الحسيمة والناظور من زيارة "مقررة العنصرية" (5.00)

  5. محكمة النقض الفرنسية ترفض تظلم المغرب في وقائع تشهير عامة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | الأنطاكي: الحسن الثاني كان شغوفا بالكرة .. ولقبني "ملقا"

الأنطاكي: الحسن الثاني كان شغوفا بالكرة .. ولقبني "ملقا"

الأنطاكي: الحسن الثاني كان شغوفا بالكرة .. ولقبني "ملقا"

كشف اللاعب الدولي المغربي السابق والمستشار الحالي لفريق ملقا الاسباني، عبد الله الأنطاكي الملقب بـ"ملقا"، أن الملك الحسن الثاني كان شديد الولع بكرة القدم، حيث كان حريصا على إقامة المباريات داخل الإقامة الأميرية، وهو من لقبه باسم "ملقا".

وتذكر الأنطاكي، الذي يشرف حاليا على تكوين الفئات الصغرى بذات الفريق، في حديث مع هسبريس الرياضية، أيام صغره التي قضاها في "دار المخزن"، حيث كان دائما بجانب الملك الحسن الثاني، يخوض المباريات برفقته إلى جانب الأمير الراحل مولاي عبد الله.

الحب الكبير الذي كان يحمله "ملقا" للملك الراحل، دفعه إلى تنفيذ رغبة الحسن الثاني في تواجده بالجامعة المغربية لكرة القدم كمؤطر ومسير، وشرع في تنفيذ برنامج استعجالي أسماه البحث عن ألف لاعب، من خلال زيارة جميع جهات المملكة والبحث عن مواهب كروية حقيقية.

وأفاد المتحدث أن المشروع نجح في إفراز أسماء كبيرة، من وزن نور الدين النيبت، والطاهر لخلج، وآخرين، مضيفا أن المعيقات تمثلت في عدم توفير أبسط متطلبات العمل لتطور المشروع، وهو ما دفعه إلى وضع نقطة نهاية لقصّة عمله بالجامعة، والعودة إلى الفريق الاسباني لمزاولة عمله.

وسرد "ملقا" بعض ذكرياته في الملاعب الاسبانية، منها ما قاله له الجوهرة السوداء، العربي بن مبارك، عندما خاطبه بالقول "اسمي في البطولة الاسبانية كبير، ويجب أن تحافظ عليه، لأني أعتبرك النسخة الثانية من العربي بن مبارك".

كان ذلك الخطاب الذي وجهه بن مبارك للأنطاكي، حين خوضه أول مباراة تجريبية مع فريق "غراندا"، فكانت مسؤولية كبيرة أحس بها الشاب الذي كان يرسم أولى خطواته في مجال الاحتراف، قادما من مدينة الرباط إلى فريق "غراندا" من أجل إجراء الاختبارات التقنية والبدنية قبل توقيع العقد رفقة النادي الاسباني.

رحيل الأنطاكي عن جامعة الكرة المغربية لم تنقطع معه صلة الوصل في متابعة أخبار الكرة المغربية، حيث أكد أنه سعيد باختيار بادو الزاكي مدربا للمنتخب المغربي لكرة القدم، مبرزا أن "هناك آمال كبيرة معقودة على الزاكي من أجل العودة بالمنتخب إلى سكة النتائج الإيجابية، نظرا للمستوى الجيد الذي يتوفر عليه الزاكي، وقدرته على مجاراة اللاعبين الدوليين المغاربة".

* لمزيد من أخبار الرياضة زوروا هسبريس الرياضيّة


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - Abdelmoumen skkelli الخميس 15 ماي 2014 - 22:22
‏‎ ‎رحمك الله يا ابونا حسن بن يوسف
2 - tarik الخميس 15 ماي 2014 - 22:33
voila un homme qui peut donner de la valeur ajoutee et un plus au foot ball national et non cette bande de voleurs soit disant entraineur nationaux qui font que nuir au sport roi du maroc .
3 - هدا هو حال الغيور الخميس 15 ماي 2014 - 22:40
حتى العربي بن مبارك الله إرحمو والدي أهملته الجامعة المغربية حتى مماته المؤلم لوسألناه عن الزكي لما وجدناه فرحان بالزكي،بحيت سيقول للمسؤلين خففتم عنكم بعض الدنوب بمجيئكم بالزاكي بدل مدرب أجنبي يفقر شعب مزلوط لاحولاى ولاقوة له إلا بالله،
شكرا هسبريس على هده الجوهرة السمراء التي عرفتينا بها، في الحقيقة لم أعرف عنه شيئ والسبب يعود لإداعتنا وصحافيهم الدين يجهلون من بنى الكرة الوطنية من قبل.
4 - محمد رضا الخميس 15 ماي 2014 - 22:45
الحسن التاني كان ذاهية في الرياضة وفي السياسة وحير أكابر رئساء وملوك العالم حتي الصحافة والإعلام الذولي كان ذو حنكة وحكمة عالية رحمه الله
5 - عابر الجمعة 16 ماي 2014 - 03:05
هذا الرجل جارنا في الرباط في الحي الاداري لا نعرفه الا بالرؤيا احيانا لانه مستقر في اسبانيا وزيادة على سنه القريب من السبعين اما اخوانه فكلهم لاعبين ممتازين
6 - Aziz Chlih الجمعة 16 ماي 2014 - 06:48
J'ai eu le plaisir d'etre appeller par ce grand Monsieur (Allah yre7mo) pour l'equipe Nationale junior en 1986 l'epoque de ma carriere en tant que joueur junior du l'equipe du RAJA.
C'etait un grand homme , aimable et connoisseur du Football. Inna lillahi wa inna ilayhi larajo3oun
7 - عبدالله منصور السالمي الجمعة 16 ماي 2014 - 07:44
قلنا سابقا ان العوام من اخواننا المغاربة كانوا يلقبون ملكنا الراحل المغفور له الحسن بن يوسف بالقاب ايجابية كثيرة وذلك لمكانته العزيزة في قلوبهم ورد من بين هذه الالقاب لقب المعلم بضم الميم وورد ايضا لقب شيشا
وكان الجميع ونحن اطفال انذاك يقولون افرحفاليوم يوجد بيننا في البيضاء شيشا هم بالطبع لايقصدون لاعب الوداد الاسبق شيشا ولكن يقصدون ملكنا وقد بلغ هذا اللقب مسامع الراحل وتقبها بروح رياضية وخاطبهم لماذا تنادوني بينكم بشيشا انا ملك المغرب ولست لاعب كرة قدم مااروع تواضعك ياسيدنا.
8 - majus الجمعة 16 ماي 2014 - 12:54
c etait un grand joueur;un corps d athlete,et une elegance incomparable dans le jeu c etait un joueur passe partout.il a debutait au stade marocain;ce grand club qui vegete a present parmi les clubs amateurs il a cotoyait de grand joueur notament europeens qui evoluerent dans le stade marocain avant d etre l elu du club malaga.il faur souligner que ses freres ont ts ete de tres bons foot balleurs;ahmed que dieu ai son ame designe par le sobriquet quinqo;abderrahmane et le dernier rachid.il a participer au fameux maroc espagne de 1961 avec la grande equipe des professionnels tels akesbi mahjoub tibari azhar et autres.ahhhhhhhh je bon vieux temps ,quelle belle epoque !!!!!
9 - ali السبت 17 ماي 2014 - 11:52
ما يخصنا في المغرب ليس الامكانية المادية ولا بنية تحتية و لا............الدي يخصنا هو المعقول المعقول
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال