24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3808:0413:4616:5019:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. حركة التأليف في الثقافة الأمازيغية (5.00)

  2. أسرة "طفل گلميمة" تقدّم الشكر للملك محمد السادس (5.00)

  3. احتضان العيون قنصلية كوت ديفوار يصيب خارجيّة الجزائر بـ"السعار" (5.00)

  4. روسيا تحذر أردوغان من استهداف القوات السورية (5.00)

  5. "كعكة" التعيينات في المناصب العليا تمنح الأحزاب 1100 منصب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | 5 نقاط كَسبها الرّجاء وخسرها "المَاطْ" بعد موْقعة "الخَمسة"

5 نقاط كَسبها الرّجاء وخسرها "المَاطْ" بعد موْقعة "الخَمسة"

5 نقاط كَسبها الرّجاء وخسرها "المَاطْ" بعد موْقعة "الخَمسة"

لاتزال تداعيات مباراة الموسم التي انقض فيها نسر الرجاء على حمامة تطوان الأحد الماضي برسم الجولة ما قبل الأخيرة من الدوري المغربي للمحترفين، ترخي بضلالها على الفريقين معاً مع بداية العد العكسي لمعركة "اللقب".

"هسبريس الرياضية"، وبعد تحليلها البعدي لقمة الجولة 29، جردت خمس نقاط كسبها الرجاء البيضاوي، وخسرها المغرب التطواني في موقعة "الخمسة".

مكتسبات الرجاء الخمسة:

1- ثقة عَرش الصّدارة لنُسور حلّقت فوق جِبال تطوان

لا شك أن تربع الرجاء البيضاوي على صدارة الدوري قبل صدام أولمبيك أسفي برسم الجولة الأخيرة من الدوري، سيبث نوعاً من الثقة في قلوب النسور، مؤكداً بذلك للمشككين بأن صراع المجموعة الرجاوية عن تأشيرة الموندياليتو ليس تطفلاً، لكنه جاء عن طريق مجهودات جميع مكونات الرجاء التي تكتلت لإخراج الفريق من مرحلة الفراغ والدفع به نحو المقدمة والتي توجت بإحتلاله الصدارة قبل جولة من الختام إلى جانب المغرب التطواني مع أفضلية رجاوية.

2- البنزرتي.. جُرأة أَتَت أُكلها

بدا واضحاً لكل من تابع لقاء الرجاء والمغرب التطواني، التفوق التكتيكي للتونسي فوزي البنزرتي على الإطار الوطني عزيز العامري..

دفاع متقدم، لعب على الأطراف وتنشيط هجومي، وصفة رجاوية في لقاء مصيري أطاحت الحمامة بخماسية تجرعها الشارع التطواني بطعم العلقم وعلى إيقاع الصدمة، ليقدم لاعبو الرجاء بعد أن أيقنوا بالفوز سنفونيةً من فنون "التيكي تاكا" لم تنجح في إيقافها سوى صافرة الحكم أنور جيد معتبراً إيها ضرباً من الإستخفاف بالفريق الضيف.

3- بورزوق.. "جُوكر" الخضْر استعاد الثّقة

لم تستوعب فئة كبيرة من جماهير الرجاء البيضاوي التي اطلعت على التشكيلة الرسمية للرجاء أمام المغرب التطواني، سبب إقحام المدرب فوزي البنزرتي لحمزة بورزوق في التشكيل الأساسي مكان محسن ياجور، معتبرةً هذه الخطوة مغامرةً من جانب الطاقم الرجاوي، قبل أن يتبين بأنه "جوكر" المباراة التي سجل فيها الهدف الثاني برأسية بديعة صالحته مع نفسه وأعادت له الثقة والتوهج اللذين عهدهما فيه عشاق الرجاء.

4- مَداخيل قياسية لخزينة الرّجاء..

انتعشت خزينة الرجاء البيضاوي بمبلغ مالي ناهز 200 مليون سنتيم، يخص مداخيل اللقاء الذي جمع الفريق الأخضر بنظيره التطواني الذي أجري بشبابيك مغلقة، حيث بيعت أزيد من 46 ألف

تذكرة خصصت منها 5 في المائة لجمهور الفريق الزائر، إلا أن العدد الإجمالي الذي تابع المباراة كان أكثر بكثير من عدد التذاكر المطبوعة.

5- الـ"مُوندياليتو" بين أيدي الّرجاء

بعد فوزه على المغرب التطواني، بات مصير الرجاء البيضاوي في تتويجه بلقب ومشاركته للمرة الثالثة في كأس العالم للأندية بين يديه، حيث يكفيه الفوز بأية حصة على أولمبيك آسفي دون انتظار نتيجة مباراة المغرب التطواني ونهضة بركان.

مهمة الرجاء بملعب المسيرة الذي يستوجب على المسؤولين إعادة النظر في أرضيته، لن تكون سهلة أبداً أمام قرش مسفيوي يسعى بدوره إلى تحقيق الفوز من أجل ضمان البقاء في القسم الوطني الأول، وهو الذي كان دائماً وحتى في أسوأ حالاته يقف الند للند أمام أندية البيضاء.

خسائر المغرب التطواني الخمسة:

1- هزّة بخمس درجات تُزعزع ثقة الـ"ماط"..

لا زالت الخسارة المدوية بخماسية نظيفة أمام الرجاء البيضاوي الأحد الماضي تثير الكثير من الجدل وتطرح الكثير من التساؤلات لدى الجماهير التطوانية التي لم تستسغ بعد الطريقة قبل النتيجة التي خسر بها فريقها "البطل" الذي تصدر ترتيب البطولة منذ انطلاقتها.

خسارة أبدت تخلخل الثقة في تحقيق حلم العالمية الذي لا زال قائماً، سواء في تصريحات اللاعبين الذين لم يتوقعوا سيناريو مماثل لرهان النسور، وكذلك في وجه الجمهور التطواني الذي كان أول الحاضرين بمركب محمد الخامس يوم الأحد، وأول المغادرين له حسرةً على فريق أضاع هويته بالدار البيضاء.

2- العامري.. لَعِب بالنّار فاكْتوَى!

لعل أول المسؤولين عن الوجه الذي ظهر به المغرب التطواني في مواجهته أمام الرجاء البيضاوي يوم الأحد، هو المدرب عزيز العامري، الذي استهل المباراة بالخطة التي نهجها طيلة مباريات الدوري، ولم يناقش خصوصية المباراة التي كان يكفيه فيها نقطة واحدة للتتويج بطلاً للدوري والمشاركة في كأس العالم للأندية.

عزيز العامري، ناقش المباراة بطريقة سهلت مأمورية الرجاء البيضاوي الذي استغل لاعبوه المساحات التي تركها مدافعو المغرب التطواني من أجل اختراق خطوطه الثلاثة بسهولة والوصول إلى مرمى محمد اليوسفي في خمس مناسبات.

3- مُقومات البطَل ضاعت في موْقعة "دُونور"

لا أحد يستطيع إنكار أن فريق مغرب أثلتيكو تطوان بات خلال السنوات الثلاثة الأخيرة معادلة صعبة داخل منظومة البطولة الوطنية.. جمهور كبير يساند فريقه أينما حل وارتحل، ومسؤولين بذلوا مجهودات كبيرة لرفع سقف طموحات المغرب التطواني من فريق ينافس على البقاء في القسم الأول وضمان مراكز وسط سبورة الترتيب، إلى فريق ينافس على الألقاب ليدخل تاريخ الكرة الوطنية بتتويجه بطلاً لأول نسخة إحترافية للدوري المغربي قبل ثلاث سنوات.

بالمقابل، من تابع الطريقة التي ظهر بها المغرب التطواني في مباراته أمام الرجاء دون معرفة وضعيته في الترتيب العام، أقر بأن كتيبة العامري مفتقدة تماما لشخصية البطل ومقوماته عكس الدورات الماضية، مشككاً في قدرة الحمامة البيضاء على الدفاع عن صورة الكرة المغربية أمام عمالقة الكرة العالمية في حال توج باللقب وشارك في المونديال.

4- جُمهور الـ"لاّمْبِيكا".. فورة غضب لن يُطفئها سوى اللّقب

لم تستسغ الجماهير التطوانية، سواء التي رافقت فريقها إلى مدينة الدار البيضاء، أم تلك التي لم يسعفها الحظ والوقت لإقتناء تذكرة، الطريقة التي انهزم بها المغرب التطواني أمام الرجاء البيضاوي، في لقاء انتظر منه معمري "اللامبيكا" تأكيد أحقية الماط بلقب هذا الموسم للتحليق في سماء العالمية.

جماهير جعلها الغضب تصف ما وقع باستهتار من مكونات النادي بمشاعرهم في غياب ردة فعل من الطاقم التقني تجاه المد الرجاوي، فيما آثرت أخرى تناسي وقع الهزيمة والتجند من أجل تعبئة الغاضبين لمساندة النادي في مباراته الأخيرة أمام نهضة بركان، لعل الحظ يكون لجانب الحمامة في "أحد اللقب".

5- عالمِيّة الحَمامة رهينة بتعثّر النّسُور

بعد أن كان أجدر بحسم اللقب لصالحه قبل دورات من نهاية الدوري المغربي للمحترفين، أضاع المغرب التطواني مجموعة من النقاط في الثلث الأخير من البطولة كانت ستعفيه من شقاء الحسابات الضيقة في آخر مشاهد مسلسل النسخة الثالثة من الدوري الاحترافي.

وعلى بعد تسعين دقيقة من التعرف على هوية البطل، بات المغرب التطواني عقب الخماسية التي تلقاها بالبيضاء، مطالباً بالفوز على النهضة البركانية وانتظار تعثر الرجاء البيضاوي أمام أولمبيك آسفي للتحليق في سماء العالمية، أما في حالة انهزام النسور بملعب المسيرة، فتعادل الماط أمام ممثل الجهة الشرقية كفيل بتتويجه بطلاً للدوري.

* لمزيد من أخبار الرياضة زوروا هسبريس الرياضيّة


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - rachid de tanger الجمعة 23 ماي 2014 - 05:00
المغرب التطواني يلعب و لا يقنع في النتيجة فوز محتشم ويفتقد لشخصية البطل يلزمه المزيد من الوقت،دون أن ننسى خطة المدرب الفاشلة و الإندفاعية أكثر من اللازم أما في ما يخص ركلة الجزاء فهي صحيحة،بالرغم من أنها تدخل ضمن الأخصاء البداءية في كرة القدم
2 - سام الجمعة 23 ماي 2014 - 09:40
قبل كل شيء لا بد من القول بان فريق الرجاء فريق قوي بلاعبين منظبطين يتمتعون بروح قتالية عالية و من ورائهم مشجعين اوفياء ونفس الامر بالنسبة لفريق المغرب اتليتيك تطوان بلاعبين شبان لا يقل شانهم عن الفريق الرجاوي ومعهم جمهور من ارقي الجماهير الرياضية على الساحة العالمية
لكن الامر بكل موضوعية و بعيدا عن كل مزايدة عاطفية يمكن حصره في ان مسيري الرجاء نجحوا بطريقة ممنهجة و مقصودة في النيل من التركيز و الحماس و الروح القتالية لدى الفريق التطواني حينما اعترضوا على تعيين الحكم مما خلق نوع من الثقة الزائدة لدى لاعبي تطوان التي انهارت بعد رضوخ الجامعة لمطلب الرجاء في سابقة خطيرة باستبدال حكم المقابلة مما جعل هذا الاخير يترقب اي فرصة لاظهار نفسه بما يرضي مسيري فريق الرجاء فكانت له فرصة ذلك اذ بدون تردد و لا استشارة حكام الشرط اقر خطأ و مجانبا للصواب بضربة جزاء غير مستحقة بتاتا لصالح اللاعب الرجاوي الذي كان في في غير اتجاه لمرمي تطوان و بالتالي لم تهدر له اي فرصة لتسجيل الهدف و ان المخالفة لخطورة اللعب لا تستحق اكثر من ضربة مباشرة داخل مربع العمليات مع اشهار الورقة الصفراء لمرتكب المخالفة
3 - Raja Mondial الجمعة 23 ماي 2014 - 10:39
الرجاء برهن للجميع على أنه هو الأجدر بالمشاركة في الكأس العالمية بجمهوره الأكثر من رائع وتاقمه المغمور زيادة على لاعبين دو تجربة كبيرة كل هذا فإن النتيجة كانت منتظرة عكس المغرب التطواني مستوى ضعيف ومدرب مغرور
ناتمنى التوفيق للعالمي والظهور مرة أخرى بوجه مشرف للكرة المغربية في سماء العالمية ويكون الجمهور الرجاوي في الموعد كالعادة
انشاء الله خماسية أخرى في آسفي وحسم اللقب والعالمية للمرة الثالثة بإذن الله فانتظرونا في ثوب البطل يوم الأحد و شكرا
4 - سام الجمعة 23 ماي 2014 - 11:37
تتمة :
بخصوص عدم شرعية قرار الحكم في اقرار ضربة الجزاء حسب الظروف التي تمت فيها المخالفة التي لا يمكن الا ان تكون مخالفة اللعب العنيف او الخطير لا بد من التوضيح امرين هامين
اولا ان اللاعب الرجاوي الذي تمت في حقه المخالفة لم يكن في اتجاه مرمى الخصم و بالتالي لم يهدر له حق تسجيل اي هدف مما يجعل من المخالفة مخالفة تعرضه للعب العنيف التي لا تستدعي اقصى العقوبات و هي ضربة جزاء بقدر ما تتطلب في اقصى الحالات ضربة مباشرة او غير مباشرة داخل مربع العمليات مع اشهار الورقة الصفراء في حق مرتكب المخالفة
ثانيا ليست كل المخالفات مهما كانت طبيعتها التي تتم داخل مربع العمليات موجبة لضربة جزاء و هذا هو الخطأ الذي وقع فيه الحكم و المؤيدين له فاذا كان الامر هكذا فما محل من الاعراب للعديد من قرارات حكام دوليين في مباريات دولية حينما يقرون بمخالفات تنحصر عقوبتها في اقرار ضربات مباشرة و احيانا غير مباشرة داخل مربع العمليات بل في احدى المباريات تمت مخالفة اقر في شانها ضربة غير مباشرة على بعد خمسة امتار من المرمي حيث تصفف في جدار على طول المرمى كل اللاعبين فهل التحكيم الدولي على غير بينة من قانون التحكيم ؟
5 - ABOU ZINEB الجمعة 23 ماي 2014 - 11:45
بدون أية انسياقات عاطفية أقول أن الرجاء تستحق البطولة لتمثيل المغرب في الموندياليتو لما تتوفر عليه من امكانيات و تجربة أما المغرب التطواني فانا من المعجبين بادائه خلال السنوات الاخيرة ولاأظنه سيجاري الفرق العالمية في الموندياليتو ولا يتوفر على قاعدة جماهيرية كفريق الرجاء ولا يمكن ان يدفع بالجماهير المغربية في كل أقطاب العالم بالخروج والفرحة بالكرة المغربية. أتمنى التوفيق للرجاء العالمي في الموندياليتو القادم و التوفيق للمغرب التطواني في عصبة الابطال.
6 - azizwanted الجمعة 23 ماي 2014 - 11:51
البطولة المغربية بطولة جد هزيلة لدى كان و لابد من إعطائها بعض الحماسية من خلال إنتظار إلى آخر دورة لمعرفة هوية البطل لاكن الحقيقة هي أنه كل شيء مفرك مند البداية لأن البطل هو المغرب التطواني مند البداية . و حتى لا تغضب جماهير الرجاء وتقاطع كما فعلت جماهير الوداد أهدو الرجاء الفوز في ديربي البيضاوي و فكوا عقدة الجديدة و فازوا على المغرب التطواني البطل بخماسية و ضمن الرجاء المشاركة في كأس أبطال إفريقيا كل هده العوامل ستجعل جماهير الرجاء راضية عن الموسم. كما قد تستغل مرة أخرى في إنجاح العرس الرياضي كٱس العالم للأندية. الجامعة تعتمد على جماهيرالرجاء لتشجيع المغرب التطواني في كٱس العالم للأندية . أما بنسبة لجماهير الوداد البيضاوي فقد عرفت الجامعة أن مشكلها يتمثل في رئيسها لدى سيتم تغييره قصد إرضاء جماهير الوداد .... هكدا بطولتنا الإنحرافية هكدا تسير ...يوهموننا أننا ضمن الأفضل في العالم لم نعد نفز بأي لقب إفريقيا منتخب جد هزيل (كلام قد لا يعجب الكثير خصوصا جماهيرالرجاء لاكنها الحقيقة ) هدا هو جمهورنا
7 - مسفيوي الجمعة 23 ماي 2014 - 12:05
الحمد لله ان اولمبيك آسفي لن تسقط للدوري الثاني لان لها 30 نقطة اي ضامنة للبقاء بالدوري الاول 100 بال 100 لان اربع فرق مصطفين وراءها لا يملكون الا 28 نقطة و ما تحت فعقليا و منطقيا مستحيل كي ينتصروا كلهم دفعة واحدة و منهم من سوف يتقابل فا أفاص بينهم و لا يمكن كل واحد منهم سيحصل على 3 نقط اي لا بد من انهزام او تعادل و بهذا اقول هنيئا للرجاء البيضاوي لانه لا خوف على فريقنا من السقوط و مع ذلك يجب الحذر لان كل فريق لا يرضى بالهزيمة ابدا
8 - redouane الجمعة 23 ماي 2014 - 12:13
chaftak kathdar juste sur le panalité comme c'est le match a fini par 1 à 0
9 - شكيب الجمعة 23 ماي 2014 - 13:31
اولمبيك اسفي فربق عنيد خصوصا اتجاه الفرق البيضاوية فحداري من القرش المسفوي
الرجاء البيضاوي يجب ان يعودبنتيجة اجابية والمشاركة في الموندياليتو
لمن ياترى سيبتسم الحظ
في الحقيقة الرجار اجدر بان يمثل العرب دوليا
10 - boussebni الجمعة 23 ماي 2014 - 14:56
نادي الرجاء البيضاوي هو الفريق الوحيد الدي يشرف المغرب في الخارج
11 - Omar السبت 24 ماي 2014 - 12:54
اطلتيكو تطوان هي كذبة صدقها سكان مدينة تطوان , و يتراسها المدرب الفاشل العامري. ديما رجا ديما خضرا.
يحيى فريق الرجاء البيضاء العالمي العريق اللذي اذهل العالم و امتع الشعب المغربي .
12 - ben السبت 24 ماي 2014 - 15:57
on ne secontente pas du champion du maroc pour cette saison.ce championnat ne reflète aucun niveau élevé paraport au football égyptien tunisien congolais ivorien et ganien.parceque nos club sont faibles.l avenir va nous dévoiler tout
13 - azizwanted الاثنين 26 ماي 2014 - 10:08
المسرحية لم تنتهي بعد . المشهد التالي : كيف سيقنعون جمهور الرجاء البيضاوي(الضحية) بتشجيع المغرب التطواني خلال كٱس العالم للأندية ... ؟؟؟
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال