24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4508:1613:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | المغرب- إفريقيا الوسطى: من أجل إثبات الذات وتدارك مافات

المغرب- إفريقيا الوسطى: من أجل إثبات الذات وتدارك مافات

المغرب- إفريقيا الوسطى: من أجل إثبات الذات وتدارك مافات

يستهل المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم ، الساعي بشكل حثيث، إلى محو خيبة أمل عام 2010 بعد الخروج المذل من التصفيات المزدوجة المؤهلة لمونديال جنوب إفريقيا وكأس الأمم الإفريقية بأنغولا سنة 2010 ، إقصائيات الكأس الإفريقية المقررة سنة 2012 في كل من غينيا الإستوائية والغابون، بمواجهة منتخب إفريقيا الوسطى مساء يوم السبت المقبل بملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط ( العاشرة ليلا ) .

وتشكل هذه المباراة محكا حقيقيا لقياس مدى جاهزية العناصر الوطنية ومدى قدرتها على الدفاع عن حظوظ "أسود الأطلس" في بلوغ نهائيات العرس الإفريقي الذي شاركوا فيه 13 مرة كانت آخرها سنة 2008 بغانا مع تتويجهم بلقب قاري واحد عام 1976 في إثيوبيا لكنهم خرجوا من تصفيات عن الدورة الأخيرة بطريقة مهينة.

وتمني الأوساط الكروية المغربية النفس بأن تمحو مجموعة "غريتس ( الغائب) - كوبيرلي ( الحاضر)"رواسب الانتكاسات الأخيرة ورد الإعتبار للكرة المغربية واسترجاع بريقها على الصعيدين الإفريقي والدولي وبالتالي المصالحة مع الجمهور.

ولن يكون أمام العناصر الوطنية من خيار خلال هذا اللقاء إلا الفوز وبحصة مريحة لتصدر المجموعة واستعادة الثقة في النفس لإجراء باقي اللقاءات بمعنويات مرتفعة والتوقيع على مسار مختلف عما طبع المرحلة السابقة من تواضع خاصة وأن منافس المنتخب المغربي العنيد في هذه المجموعة، المنتخب الجزائري، سيستضيف منتخب تنزانيا وعينه على ثلاث نقط الفوز وإكرام وفادة ضيفه بأكبر حصة ممكنة.

وسيبذل أصدقاء العميد مروان الشماخ قصارى جهدهم للظفر بثلاث نقط الفوز، خاصة أمام فريق مجهول بالنسبة إلى الجميع ويشكل الحلقة الأضعف في المجموعة الرابعة ناهيك عن كون اتحاده يواجه مشاكل وإكراهات مالية ، على اعتبار أن الفوز وبحصة عريضة سيغنيهم عن حسابات آخر لحظة والإعتماد على أقدام الأخرين، لاسيما وأن المتصدر وحده يكسب مباشرة تذكرة المرور إلى النهائيات .

فمنتخب إفريقيا الوسطى بلا تاريخ كروي وهو غالبا ما يودع المنافسات في الأدوار التمهيدية إن لم يقدم اعتذارا عاما. وأبرز إنجاز حققه هو فوزه عام 2009 بكأس مجموعة وسط إفريقيا ومع ذلك فإن مجموعة المدرب الجديد للفريق الفرنسي جول أكورسي ، المدرب السابق لفريقي نهضة سطات والدفاع الحسني الجديدي، تضم في صفوفها بعض اللاعبين المحترفين المتميزين وعلى رأسهم كيلي بوغا المحترف بنادي شارلتون الأنجليزي.

ومع ذلك فلا ينبغي استصغار الفريق الخصم وهو الأمر الذي حذر منه مروان الشماخ بقوله " لاينبغي الاستهانة بالفريق المنافس والإفراط في الثقة " .

وقال "الكل لا يتحدث سوى عن المنافسة بين منتخبي المغرب والجزائر للفوز ببطاقة المجموعة، لكن لا ينبغي أن يغرب عن بالنا منتخبا جمهورية إفريقيا الوسطى وتنزانيا اللذين بإمكانهما خلق مفاجئات ".

بيد أن الشماخ اعترف بأن المنتخبين المغاربيين هما أقوى مرشحين للظفر ببطاقة المجموعة الرابعة معتبرا أن المواجة المباشرة بين الفريقين ذهابا وإيابا هي التي ستحدث الفارق.

ولايخفي مدرب الفريق الضيف، الذي يحتل المرتبة 202 في تصنيف الإتحاد الدولي لكرة القدم ، أن مشاركة منتخب إفريقيا الوسطى في هذه التصفيات تشكل في حد ذاتها "ولادة جديدة" ، مؤكدا أن فريقه سيوظف كل طاقاته من أجل تحقيق نتيجة إيجابية بالرباط أو العودة بأقل الخسائر في أسوأ الحالات

والمؤكد أن جميع مكونات الفريق الوطني يحذوها طموح مشترك للتأشير على بداية مميزة في مشوار التصفيات ، خصوصا وأن أول مباراة تكتسي أهمية بالغة في مسار كل منتخب فضلا عن أهمية استحضار عنصر النسبة الخاصة في تغليب كفة هذا المنتخب أو ذاك .

وهذا ما أشار إليه عدد من لاعبي الفريق الوطني المغربي لكرة القدم ، في لقاء صحفي أمس الأربعاء بالرباط، مؤكدين أن المجموعة "جاهزة تماما" لمباراة يوم السبت وشعارها "تحقيق الانتصار ولا شيء غير الانتصار ".

فالمنتخب المغربي يدرك أنه سيجري مواجهته الأولى داخل ميدانه وليس أفضل من أن يستهل مشواره بالنقط الثلاث لأن المعنويات سترتفع وتزداد الثقة وبالتالي سيعود التوازن للمجموعة للبحث عن نتائج إيجابية في باقي مشوار الإقصائيات قبل خوض مباراته القوية والحاسمة مع المنتتخب الجزائري التي ستقام ذهابا في مارس المقبل بالجزائر .

وبالرجوع إلى النسخة الماضية من التصفيات المزدوجة لكأسي العالم وإفريقيا 2010، فالكل يتذكر بحسرة المسار المخيب الذي وقع عليه المنتخب المغربي ، والكبوة التي تعرض لها "أسود الأطلس" في أولى جولات التصفيات بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط أمام منتخب الغابون 1-2 حيث كان لهذه الخسارة وقع سلبي على محيط المنتخب المغربي الذي توالت إخفاقاته ولم يسجل أي انتصار سواء داخل المغرب أو خارجه ، وكانت هذه الخسارة أحد الأسباب الرئيسية التي ساهمت في إقصاء "أسود الأطلس" من العرسين الإفريقي والعالمي.

والأكيد أن الجولات الأولى من التصفيات يكون مفعولها قويا وهاما ومؤثرا على المسار ككل ، لذلك يجب أخذ العبرة وتفادي إعادة السيناريو ذاته أمام منتخب الغابون، عند استقبال منتخب إفريقيا الوسطى ، حيث يبقى "الانتصار بالدار"هو شعار "أسود الأطلس" في هذه المواجهة التي تبدو على الورق في المتناول.

ويذكر أن تشكيلة المنتخب المغربي تضم وافدين جديدين إثنين هما المحترف المتألق في صوف نادي كاين الفرنسي يوسف العرابي الذي لم يخف اعتزازه بحمل القميص الوطني لأول مرة ومدافع الفتح الرباطي فتاح بوخريص ، فيما سيغيب عن لقاء يوم السبت لاعب الوحدة السعودي عصام الراقي ومهاجم كوين بارك رينجرز الأنجليزي عادل تاعرابت بسب الإصابة.

وتجدر الإشارة إلى أن منافسات المجموعة الرابعة ستفتتح يوم غد الجمعة بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة بمباراة المنتخبين الجزائري والتنزاني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - youssef الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:01
نأمل ان يبثو ألمقابلة على المغربية هنا في canada
2 - Maghreb united الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:03
Pour moi qui suis Algerien qui connait pas mal le foot, je dirais que le maroc est sur la bonne voie et il va se qualifier au dépends de l'Algerie pour la simple raison que le Maroc a gardé son identitité du football Maghrébin (c'est à dire, jouer, provoquer balle au pied et déborder) alors que l'Algerie a perdu son football 'c'est à dire Trés défensive) neuf joueurs à vocation défensive.
c'est vrai qu'on a un public en or mais il faut se rendre à l'évidence on n'a pas d'équipe, en même pas un an on perd contre, le Malawi, la slovaquie et le gabon).
Avec un entraineur comme sâadane qui a peur du vent, du soleil, du Ramadhan, du Malawi et finalement la Tanzanie, CE MEC A TOUJOURS PEUR.
Dans les années 80 nos joueurs pro. en europe étaient tous titulaires dans leurs clubs alors que maintenanant la plupart sont des rempplaçants et ils se prennent pour des stars en équipe nationnale.
C'est vrai que j'aime mon pays et je souhaite qu'il se qualifie mais il faut être franc le Maroc a plus de talents actuellement que nous.
on a des supers joueurs locaux comme les joueurs de la JSK et De Sétif mais nos incomptétents responsables ont misé sur les pseudos pro.
Finalement le mieux c'est que et le Maroc et l'Algerie se qualifie mais là aussi il n y a pas de quoi s'enflammer car le le jour ou je m'enflammerais moi c'est le jour ou une de ces deux équipes aille pour gagner la coupe du monde et non pas pour "Moucharaka Moucharifa".
Quen l'ésprit sportif soit au RDV et vive MAGHREB UNTED.
3 - مصعب الجيجلي الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:05
عاد المنتخب الجزائري بتعدل مخيب1-1 ونتمنى له التوفيق في باقي المباريات وكذلك للمغرب العربي
4 - hind sabri الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:07
i wish all the best to our national team
soo best of luck men
and we are the winners
5 - winterman الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:11
si ça dépendait de moi, je vous jure que j'aurais depuis longtemps dissout la fédération du foot-ball parce que le fou-t-ball marocain avec ses joueurs et ses responsables irrésponsables avec en tête ce soi-disant EL FACHI n'ont réalisés pour notre pays que dépenses inutiles et indignations au niveau mondial. au lieu de délapider l'argent des contribuables sur des futilités,on aurait du construire des usines afin de faire travailler les sans emploi de notre cher pays.
6 - مغربية الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:13
لا أمل في المنتخب بلاش متحلمو، لا زالت هناك تكتلات الشماخ يميل إلى الناطقين باللغة الفرنسية والآن أصبح العميد فأصبحت لديه وسيلة أكبر للضغط، لا ننكر قيمته ومستواه وحبه للمغرب ولكن بدا واضحا عليه التغيير بعد 2004، لمياغري عنده تكتل مع المحليين كما أنه ليس بالحارس الكبير ممكن أن يسجل عليه أسهل الأهداف،منتخب كبير على مستوى عناصره لكن لا يشكل قوة مجتمعة. الجزائر لا تملك لاعبا من قيمة الشماخ أو الحمداوي أو تاعرابت ولكن قد تفاجؤنا في عقر الدار رغم مستواها البسيط جدا. كان علينا أن نعتمد من 2004 على لاعبينا المحليين ونرزع ضمنهم 2 أو 4 محترفين فمنذ ذلك التاريخ الآت سنكون جاهزين للتحديات وتكون تلك العناصر اكتسبت الخبرة. نقدرو نربحو إفريقيا الوسطى وتجي تربحنا تانزانيا... المهم منتخب بدون مدرب ديما حنا غاديين غير زهر كلشي عليك أمولانا تقدر تصدق علاش لا. الله يرد بينا وخلاص
7 - khalil الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:15
نحن مع اسود الاطلس رغم المعانات والاخفاقات المتتالية والغياب عن النهائيات الافريقية والعالمية لكن رغم دلك فنحن دائما والى الابد مع المنتخب الوطني وانتمنى له الفوز في مباراة السبت لستعادة الامجاد
8 - entraineur الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:17
ان شاء الله المنتخب غيخسر 2/0
9 - ولد بلادو الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:19
مشكل الكرة المغربية أن الأمور تسند لغير أهلها انظروا غلى ألمانيا كل المسيرين من أصحاب الشأن (ولاد الكرة)
ماشي باك صاحبي أجي دير مدير... -كتعرف رونالدو -اه كنعرفو -باينة فيك عندك مع الكرة أجي دير .... وزيد وزيد
الله يصوب
10 - Faress الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:21
Thanks Brother tarek , we wish to see our national team too,
we wish to play morocco against egypt as soon as.
best regards
11 - ayoub echhaibi الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:23
vive maroc 3_0
12 - souhaib الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:25
شكراا لكل من يشجع المنتخب الوطني ويسانده في هذه الاقصائيات و شكر خاص للاخوة الجزائريين و المصرين // انشاء الله الفوز
13 - SAAD الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:27
Encore une lourdel equipe joue ses matchs en l absence d un coach fantome. A mon avis les matchs doivent etre joués à hui clo et ne doivent pas etre passés à la télé. deception...
14 - إلحسين سعدالله الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:29
نأمل من ألله أن ينسون كل ألإنتكاسات ألسابقة.
15 - youness الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:31
bonne chance pour l'équipe nationale , j'espère sincèrement qu'il gagne ce match, oublions les mauvaises résultats humiliantes et on commencera un nouveau parcours, sachant qu'on dispose de très bon joueurs
16 - rerésultats الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:33
C confirmer
Match nul lol
ou es tu l'entraineur ??
Mr le Ministre a annoncer sur 2M que l'entraineur De nationalité Marocain a besoin d'un entraineur qui va lui apprendre ABC Entrainement;!!!
le Match nul 0:0 devant une équipe médiocre, c bien dommage. 
17 - mohamed egypt الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:35
انا بعشق المغرب وبعشق اهلها الطيبين واتمني ان تفوز بكللا المباريات وان تكون في امم افريقيا انشاء الله 2012 مبرووووووووووك مقدما
18 - khalil الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:37
المنتخبات كلها حاضرة بمدربين بالنسبة للمنتخب الوطني فلا يعقل ان يكون هناك مدرب على الاوراق وغائب في الميدان
19 - abdo sidi boujida الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:39
حقق المنتخب الجزائري بداية متعثرة في تصفيات كأس الأمم الإفريقية المقررة عام 2012 في غينيا الاستوائية والغابون بعدما سقط في فخ التعادل مع ضيفه التنزاني 1-1 في البليدة، وذلك في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة.
ووجد منتخب المدرب رابح سعدان نفسه متخلفا في الدقيقة 35 بهدف سجله جيري تيجيتي، قبل أن يدرك عدلان قيدورة التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.
انشر والا...
20 - مغربي اصيل الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:41
رغم اننا عانينا كثيرا من الاخفاقات المتتالية لاسودنا وتجرعناهزائم نكراء رغم ذلك. فنحن دائما وابدا مع المنتخب الوطني وسنسانده يوم السبت. وارجو من الجميع مؤازرة الاسود حتى تستعيد نغمة الفوز من جديد. وتصم ادان العالم بزئير الانتصارات...
21 - tarek الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:43
From Egypt I wish the Moroccan team all the best. Morocco has a big history in football and i would love to see them again on top of Africa. I would LOVE to see Morocco play the final against Egypt, that would be a great match to watch.
22 - Hamid الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:45
Thanx Tarek for your beautiful felling
Wish good luck to Egypt too
23 - MAGHREB UNITED الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:47
Salut mon frère, ton commentaire m'a fait plaisir, saches que je suis de ces personnes qui n'ont rien à cirer de la politique et que personne ne peut me changer d'avis, c'est à dire on peut me dire tout le mal qu'on pourra du Maroc , ce pays et son peuple resteront toujours frère et pour te dire que moi aussi je suis un fervent supporter du foot Marocain.
Je vis, je prie et je fais du foot (tiens du foot!!) avec mes amis Marocain ici en europe, on passera pas notre vie à se dire qui est d'ou et qui est qui.
24 - امزناسي الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:49
لا يهم هنا من سيفوز لان المشوار في بدايته .
لكن الدي يهمني هي الضجة وردود الافعال الصاخبة التي اتارها اجر المدرب الجديد , والدي لم يستسغه الجمهور الكروي المغربي . لكن مع مرور الزمن بدا الكل يصفق ويمني النفس بالانتصار على افريفيا الوسطى . دون التفكيرر في الانتصار على الدين جاؤو بمدرب لا يفقه في شيئا في عالم الكرة
ودلك بمقاطعة كل المباريات التي سيخوضها المنتخب . فلا يعقل ان يكون هناك مدرب على الاوراق وغائب في الميدان وهو يتقاض اجرا خياليا
هكدا سنبفى نحن الجمهور بتطبيق بل بفرض راينا على هؤلاء السيرين لشان الكروي دون دراية بها .
ام انهم يعلمون جيدا اننا بمجرد صافرة انطلاق المقابة يزداد تخديرنا ونصفق بلا هوادة
انشر من فضلك
25 - observateur الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:51
لم يعد يهمنا المنتخب ولا الكرة الوطنية بعد هدر كل هاته الاموال باطلا ورغم انوف الملايين من المغاربة، نتمنى لهم اقصى الخسارات حثى ينكشف امرهم ويعدلو عن تبذير المال العام ،تبا لهم ولسياستهم الفاشلة وللتسيير الارتجالي
26 - 1ier commentaire الجمعة 03 شتنبر 2010 - 00:53
matche nul 0:0
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال