24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | الأغنية الرياضية تنتعش في الجزائر بمناسبة مونديال 2014

الأغنية الرياضية تنتعش في الجزائر بمناسبة مونديال 2014

الأغنية الرياضية تنتعش في الجزائر بمناسبة مونديال 2014

تشهد الأغنية الرياضية في الجزائر رواجا كبيرا منذ تأهل "محاربي الصحراء" إلى كأس العالم 2014، التي انطلقت في البرازيل الخميس الماضي.

ويكثر الطلب على الأغاني الرياضية على أرصفة كبرى شوارع العاصمة الجزائر وباقي مدن البلاد، حيث يعرض شباب أقراصا مضغوطة لأشهر الأغاني التي تشجّع الفريق الوطني لكرة القدم، خاصة تلك التي لاقت قبولا كبيرا من الجزائريين.

ولا تزال أغنية "جيبوها يا لولاد" (عودوا بالكأس أيها الأولاد) تستحوذ على قلوب الجماهير لارتباطها بتأهل الجزائر لأول مرة في تاريخها بمونديال 1982 في إسبانيا، والتي أدّتها فرقة "البحارة" آنذاك.

يأتي بعدها أغنية "يا لولاد ديرو حالة" (أيها الأولاد أرونا مهارتكم) للفرقة نفسها، وتخاطب الأغنيتان الفريق الوطني لكرة القدم.

وخلال مقابلة للأناضول مع قائد فرقة البحارة، الصادق جمعاوي، قال "الأمور جيدة على المستويين، فالأغنية الرياضية موسميّة كما تعلمون، مرتبطة بمشاركة الفريق الوطني في المناسبات الرياضية الكبرى، كأس العالم وكأس أفريقيا بدرجة أقل".

وبسؤاله عن رواج الأغنية الرياضية ومستواها، أضاف أن فرقته تحرص على "حسن انتقاء الكلمات النظيفة والتي تحمل رسالة ضد العنف في الملاعب وتشيع الروح الرياضية مهما كانت النتائج، فضلا عن روح المحبة بين الجميع والتنافس بشرف ونزاهة".

وقال جمعاوي، الذي تعشقه الجماهير الجزائرية، عن الأغنية الرياضية "إنها سلاح ذو حدّين، فإما تهدم الشباب وإما تبني أخلاقهم الرياضية".

وتابع "لذلك حرصنا في فرقة البحارة على أن نوجّه الجيل الصاعد من فناني الأغنية الرياضية لتقديم أغان بالمستوى المطلوب سواء على مستوى الكلمات أو الألحان".

ويحرص الجيل الجديد من الفنانين على تقديم أغان بطابع عصري تكون حماسية وتستعمل فيها آلات صاخبة الإيقاع لإثارة مشاعر الجماهير.

ومن تلك الأغاني، أغنية أداها نجم الأغنية الرياضية "بلال ميلانو" بعنوان "جزاير ممُّو عينيا" (الجزائر بؤبؤ عينيَّ) في ألبوم استبق أولى مقابلات الفريق الجزائري في كأس العالم ضد بلجيكا في 17 يونيو/ حزيران الجاري.

ومن أغنيات الألبوم الجديد "في يديّ رافد لعلام" (في يدي أحمل العلم) و"بلادي العزيزة" و"لاَلْجيري هي هي" (الجزائر هي هي) و"الجزائر نموت عليك".

وزارت الأناضول مسرح "ابن خلدون" في العاصمة الجزائر، وتحدثت إلى فرقتين احترفتا الأغنية الرياضية، هما فرقة "برشلونة وبلدي" وفرقة "النهضة".

وقال رئيس فرقة "برشلونة وبلدي" محمد الزين، إن فرقته انطلقت عام 2003، وطرحت 4 ألبومات كان آخرها ألبوم "هيا هيا أيها الخُضر"، ويحوي أغاني أشهرها "ألجيري مياموري" (الجزائر حبي) وهو مزيج بين العربية والإسبانية.

وأضاف الزين لـ"الأناضول" أن "الهدف من هذه الأغاني هو تشجيع الفريق الوطني أولا، لكن ثانيا توجيه الشباب عموما بكلمات موزونة ونظيفة حتى لا يلجأ إلى العنف في الملاعب أو في الشارع".

من جهته، تحدّث عبد الحكيمي بن عمران، قائد فرقة "النهضة" عن تجربته في الأغنية الرياضية، فقال إن "الفرقة انطلقت عام 2008، وشاركت في مهرجانات جهوية (على صعيد المحافظات) ووطنية للأغنية الرياضية، ومن أشهر أغانيها "لا للعنف لا"، وهي مخصصة للعنف الذي لا يزال يضرب العنف في الملاعب الجزائرية".

وتابع عبد الحكيمي للأناضول أن "الأغنية الرياضية تشهد رواجا كلما تأهل الفريق الوطني إلى منافسة قارية أو عالمية".

ومضى بالقول "علينا كفرق أن ننتهز الفرصة لإشاعة الروح الوطنية، وتشجيع الفريق بحسن اختيار الكلمات والألحان".

وعلى صعيد شبكات التواصل الاجتماعي، يكثر نشاط الفِرق الرياضية، إذ بث شباب ما اعتبروه الأغنية الرسمية للجزائر في مونديال البرازيل على موقع التواصل الاجتماعي "يوتيوب" والتي سجلت قرابة نصف مليون مشاهدة، وهي بعنوان "حب الجزائر".

بالإضافة إلى فرقة "تورينو ميلانو" المشهورة بأغنية "يا فرحة مكمولة"، التي لاقت رواجا كبيرا منذ مونديال 2010 ولا تزال متداولة إلى اليوم.

وبثت فرقة "لا فييستا" (الحفلة) أغانيها هي الأخرى على شبكة الإنترنت، وكانت المفاجأة بانضمام فرقة تونسية تسمى "أولاد الجويني" إلى فرحة الجزائريين، فأصدرت ألبوما بعنوان "ألجيريانو بريزيليانو" قبل حوالي شهرين والذي لقى مكانة عالية بين الأغاني الجزائرية.

وتعج مواقع التواصل الاجتماعي بمئات الأغاني الرياضية الممجدة للفريق الوطني منذ مونديال جنوب إفريقيا 2010.

ويسجل عدد المشاهدات أرقاما قياسية بعشرات ومئات الآلاف ما يعكس درجة رواج هذه الأغاني بين مجتمع يعشق كرة القدم، ويشكل الشباب فيه نسبة تفوق 70 %.

ولا تعمّر الأغنية الرياضية طويلا في الجزائر، حيث تعيش "عصرها الذهبي" في المناسبات اللافتة ثم تختفي إلى موعد رياضي لاحق.

*وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - khalil الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 03:59
الله يوفق إخواننا الجزائريين في مشاركتهم و تمثيلهم لباقي الدول العربية في كأس العالم
2 - Maghribi الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 04:08
Profitez des plages Bresiliennes aumois car vous n'auriez aucune chance d'aller loin en cette coupe du monde. Amicalement !!
3 - Ahmed الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 05:04
أن نكون صادقين وكجزائري مسلم أنا غير قادر على الاستمتاع أي لعبة مع العلم إخواني يعانوا عذاب و يموتون في مكان آخر، وهذه اللعبة هيا مثل المخدرات التي تأخذك بعيدا عن ما يهم حقا، تحيا تحيا الإسلام و المسلمين.وسوف أكون سعيدا حقا عندما إخوتي في مختلف دول العالم هم سعداء.
4 - nasib الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 05:07
بالتوفيق إنشاء الله لإخوتنا الجزائريين، فهو منتخبنا الثاني و بدون نسيان أنهم إخوتنا في الدم قبل كل شيئ،

الله يهدي إعلامنا الذي يفرق بين الشعوب العربية، بينما الحكومات تتفاهم بينها و تروج إعلاميا لمشاكل خيالية للإستهلاك المحلي
5 - hassan الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 07:32
أتمنى التوفيق لإخواننا الجزائريين من أعماق قلوبنا كمغاربة يكرهون الحكام في المغرب العربي على نشر الفتنة تحت عدة أسماء من كل جانب
يجب أن نحذرهم إنهم الخطر الأكبر على المصالح العليا للشعوب المغاربية والعرب بصفة عامة ويسبحون في الماء العكر حتى لا يطلع على خيانتهم أحد
6 - بوعلام الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 08:00
اخواني المغاربة شجعوا بلدكم الثاني الجزائر. فنحن اخوة وﻻ تهمنا السياسية . اتمنى ان يطبق خطاب محمد السادس في تونس فهو على حق.
7 - البهجة الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 08:28
نتمنى التوفيق للمنتخب الجزائري الممتل الوحيد للعرب
8 - youcef الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 09:03
En et pas des frère en 40 millions de supporteurs en a pas besoin des autre merci hepres
9 - Saad الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 09:06
L'équipe d'Algérie n'ira pas loin au Brésil .une qualification difficile ,une défense faible ,des supporteres pas civilisée en face une belgique jeunes mélangée séduisente pronostic 3:0 pour la capitale de l'Europe
10 - adel dz الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 09:14
بالتوفيق لممثل العرب وشمال افريقيا للمرة الثانية على التوالي,حتى لو نخسر لا يهم المهم نحن في المونديال,لا تنسو ان الفيفا تمنح كل فريق متاهل 9 مليون دولار,رانا في الفائدة. سلام
11 - reseau الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 09:44
ils vont retourner des le premier tour. Seul nous les arabes on fait haylala pour toute competition de coupe du monde. Les autres nations sont tres normaux ni musique ni haylala
12 - عبدالله ب. الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 09:58
أتفق تماما مع من يتمنـى التوفيق والتألق للمنتخب الجزائري في مسيرته الكروية عموما وفي ما هو مقبل عليه في إطار التظاهرة الكروية بالبرازيل. غير أني أتمنى أكثر أن يجنح حكام الجزائر نحو التعقل والحكمة والمصالح العليا للجزائر وللمغرب العربي وحوض البحر الأبيض المتوسط بدل ركوب الأوهام وتصديق الخرافات والكذبة المصنوعة من قبل مراهقي السياسة خلال سبعينيات القرن الماضي، إذ يجب مراعاة التاريخ - الذي لا يكذب - ومراجعة التصريحات الرسمية لرئيس دولة الجزائر في مؤتمر دولي في بداية السبعينيات حين صرح بأنه لا مطمع له في الصحراء التي يطالب المغرب باسترجاعها..، فتوخي الحكمة في التصرف ينتج عنه العمل الجيد والمنتج بالتأكيد ويجلب لصاحبه الاحترام في حياته وبعد الممات، والموت حق لا ريب فيه. وأما الإصرار على صناعة الوهم فهو وهم بلا ريب، فقد يحالف الحظ دهاة الحكم على صناعة "الرؤساء" لكنهم لن يفلحوا أبدا في صناعة الشعوب، لأن الشعب نبتة طبيعية متصلة بالبيئة والتاريخ والدين والثقافة والجغرافية والدم والماء والهواء والفطرة و.. الحياة، ألا فاستفيقوا يرحمكم الله..!
13 - مغربي الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 10:20
تتمني النجاح والتوفيق الي إخواننا الجزاءريون انشاء الآه في المنديال وان يحققوا نتيجة حسنة تشرف الشعب الجزاءري والعربي والمسلم وان يعودوا بفخر وسرور

وكفان شتم وسب بعضن البعض اننا اخوان في كل شىء

الله يوفقكم في هدا المصار
14 - Dz niftala3 الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 10:22
On a pas besoin de vous ona 40 million d'algerien et pour nous que 10million fais hala les algérien c'est des chauds et songuin انشر من فضلك
15 - محمد الجزائري الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 10:39
سحر الكرة التي توحدنا خير من مزابل السياسة التي تفرق بين الاخوة..
16 - مناصر الخضر الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 11:27
بسبب كرة القدم العاطفة كانت الغالبة اليوم، لكن الصورة فيها تحريف للعلم الجزائري و الجزائريون يشاهدون مباريات المونديال على القناة الأرضية الجزائرية و ليس على humax en violet- bein sport
17 - الأسد الريالي من المغرب الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 12:31
كلنا مع منتخب الجزائر
كلنا معا
One Two Three Viva L'ALGERIE
18 - arije الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 12:37
bonne chance pour nos frères les algériens
19 - bobo الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 12:51
et oui c'est sur vos dos que vos responsables ont payé la retransmission des matches. Le footbal c'est un produit par lequel votre hadicappé et ses sbires vous droguent et font de vous ce que vous etes aujourd'hui 'la riséé du monde'. et aussi je voudrais dire au commentateurs fakakiris de s'instruire un peu pour écrire correctement ils sont comme leurs ministres qui sont incapable de prononcer un discours comme il faut.
20 - Aliane الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 13:56
Nous souhaitons le succes à l'équipe algerienne. Ce n'est qu'une fete du foot, et l'Algerie représente le Maghreb et tous le monde arabe. Certains commentaires de nos freres marocains sont hostiles. Je leur dit Rabi Yahdikoum et Salami pour tout la planète.
21 - hamlal الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:53
للرقم 8و14 اقول لكم ان ادمغتكم تم غسلها من طرف عصابتكم الحاكمة اما مساندة المغاربة فهي صادقة والجزائر بدون المغرب لا تساوي شيئا .فلا تنسوا اننا من ساعدكم على نيل استقلالكم وسلطانكم المقعد مغربي وتنشئة مغربية وجل نخبكم تربو ودرسو بالمغرب بمن فيهم محمد بوضياف رحمه الله فلا تنسوا فضل المغرب عليكم كما قال الرجل الشهم رشيد نقاز على تليفزيونكم الرسمي
22 - مكرم جمهورية مصر العربية الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 15:08
كاريكاتير غاية في الروعة والابداع والتعبير..تسلم الايادي و الاقلام المغربية..يا كايدينهم, يا مطيرين النوم من عينيهم...
23 - adil الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:14
أشكر هسبرس على هذا المقال و لكن أتأسف لعدم إكتمال المبادرة بالحسنى و ربطها دائما بالإستفزاز،
فهل يعقل أن لم تجدوا صورة واحدة تلائم المقال إل كريكاتير تستخف ببوتفليقة رغم أننا نكرهه شد الكره لكنه يبقى رمزا للدولة،
و أخيرا أشكر إخوتي المغاربة عل تشجيعكم و نتمنى بداية موفقة للفريق الوطني المغربي إنشاء الله
24 - simo الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 22:02
و الله الا كان التشجيع للاخوة الجزائر من القلب الخالص
25 - fes driver الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 23:42
je suis tres desolé pour certains commentaires dles deux pays fréres.Ce n'est que du sport et pas une guerre,on nous montre deux peuples sans culture ni respect pour l'autre
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال