24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. موقع ويب يعرض شكل الأرض قبل 750 مليون عام (5.00)

  2. التعليم الأولي يستقبل آلاف الأطفال بالفقيه بنصالح (5.00)

  3. صناعة الجلابة التقليدية (5.00)

  4. نهضة بركان يهزم الحسنية ويتأهل إلى نهائي "كأس الكونفدرالية" (5.00)

  5. البوليساريو تستفز القوات المسلحة الملكية في منطقة "امهيريز" العازلة (5.00)

قيم هذا المقال

1.80

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | رياضة | دموعٌ عاصفة للاعبي "المونديال" تثير عاطفة الملايين بالعالم

دموعٌ عاصفة للاعبي "المونديال" تثير عاطفة الملايين بالعالم

دموعٌ عاصفة للاعبي "المونديال" تثير عاطفة الملايين بالعالم

دموع ساخنة..دموع وطنية..دموع ملتهبة..دموع كروية..نعوت كثيرة وصف بها جمهور كأس العالم المقامة حاليا بالبرازيل "ظاهرة" ذرف عدد من اللاعبين لدموعهم، وذلك أثناء عزف النشيد الوطني لبلدانهم قبيل خوض مباريات منتخباتهم، ما أثار حماسة الجماهير وانتباه مختلف وسائل الإعلام الدولية.

وبدأت عاصفة دموع لاعبي "المونديال" بلاعب المنتخب البرازيلي، جوليو سيزار، الذي ذرف الدموع في المباراة الافتتاحية لفريقه في بطولة كأس العالم أمام المنتخب الكرواتي، الشيء الذي أثار عاطفة ملايين المشاهدين الذين أعجبوا بمشهد اللاعب متأثرا للنشيد الوطني لبلاده في المقابلة التي فازت بها البرازيل بثلاثة أهداف لواحد.

وبعد سيزار، جاء الدور على النجم البرازيلي الطائر "نيمار دا سيلفا" الذي ذرف دموعا غزيرة وساخنة في مقابلة بلاده أمام المنتخب المكسيكي، حيث لم يتمالك نفسه من البكاء الحار، محاولا أن لا يُظهر وجهه لكاميرات القنوات التلفزية الحاضرة لتغطية المباراة، غير أنه لم يفلح في اصطياد صور له وهو يبكي تأثر بنشيد بلاده.

وتباينت ردود الأفعال والتعليقات بخصوص دموع نيمار، هل هي بكاء صادق أم تباكي ودموع تماسيح، فمن قائل إن دموع اللاعب البرازيلي دليل على مشاعر الوطنية والانتماء إلى البلد، باعتبار أنه حاول جاهد إخفاء دموعه حتى تمالك أعصابه، وبأن اللاعب الشاب رهيف الأحاسيس بدليل بكائه قبل أيام خلت من مشهد شخص معاق زاره في ملعب تداريب برشلونة.

وبالمقابل ذهب البعض إلى أن دموع نيمار الغزيرة بدت مبالغا فيها، وبأن ساحر الكرة كان يعلم تصويب عدسات آلات التصوير والكاميرات اتجاهه، فأراد أن يرفع رصيده من حب الجمهور البرازيلي له، حتى يزداد اقتناعهم بأنه "سوبر مان" الكناري في المونديال المقام على أرض السامبا.

وآخر اللاعبين الذين ظهروا على شاشات التلفزة وهو يذر الدموع عند سماع النشيد الوطني، لاعب منتخب كوت ديفوار، جيوفري سيري دي، خلال افتتاح مباراة منتخب بلاده أمام منتخب كولومبيا، والتي جمعت بينهما مساء الخميس، في افتتاح منافسات الجولة الثانية من المجموعة الثالثة، لبطولة كأس العالم 2014؛ وذلك في ملعب "ماني جارينشا" الوطني.

دموع هؤلاء اللاعبين أمام ملايين المشاهدين عبر العالم دفعت معلقين ظرفاء مغاربة إلى التساؤل عن مشاعر أغلب لاعبي المنتخب المغربي لكرة القدم الذين يظهرون "باردين" بلا أحاسيس استثنائية عند عزف النشيد الوطني للبلاد، فيما يجهل كثير منهم العبارات التي تردد في السلام الوطني لبلدهم.

* لمزيد من أخبار مونديال البرازيل 2014 زوروا هسبريس الرياضيّة


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (51)

1 - PureMinded الأحد 22 يونيو 2014 - 09:05
لرؤية لاعبي المنتخب المغربي متأثرين لدى سماع النشيد الوطني على مسؤولي الجامعة القيام بمجهود لترجمة منبت الاحرار للفرنسية و الهولندية و الالمانية و الدنماركية و ان شاء الله نشوفو الدموع.
2 - فقه الاليات الأحد 22 يونيو 2014 - 09:08
المسؤولون المغاربة لا تدمع أعينهم بل هم يجعلون أعين الشعب تدرف الدم بدل الدموع
الله الله على حب الوطن وليس حب كنز الملايير في الأبناك السويسرية على حساب الشعب
3 - salman towa الأحد 22 يونيو 2014 - 09:17
لعلمكم فاللاعب الايفواري سيري دي كان يبكي لأن والده مات صبيحة ذلك اليوم فسمح له المدرب بمغادرة المعسكر للالتحاق بعائلته لكنه فضل البقاء لمساندة فريقه. ومن الصدف انه كان هو السبب في هدف كولومبيا
4 - Rachid الأحد 22 يونيو 2014 - 09:25
السلام عليكم توضيح بسيط لصاحب المقال اللاعب الايفواري لم يبكي حبا في نشيد بلده بل بكا لان والده وافته المنية ساعتين قبل موعد المبارة
5 - said الأحد 22 يونيو 2014 - 09:49
يبكي الملايين التي ستنقص بها أسهمه في المركاتو
6 - aziz الأحد 22 يونيو 2014 - 09:55
لا تهم الدموع؛ولا التفاهم؛ولا الإنسجام بين اللاعبين؛كل ما يهم الزاكي؛الإنظباط ثم الإنظباط؛وكأننا في قشلة ديال عسكر؛لا ضحك؛لا نكات؛لا إسترخاء؛لا مزاح؛فقط أوامر؛ممنوع الهاتف؛ممنوع النت؛ممنوع السهر؛ممنوع مشاهدة التلفاز؛ممنوع لعب ألعاب أخرى؛مثل البلايستيشن؛إلزامية النوم على الساعة الثامنة؛إيطاليا لما فازت بمونديال ألمانيا؛كان اللاعبون يختلون بزوجاتهم؛وخونا الزاكي محرم عليهم كلشي؛المهم لي عندو عندو
7 - bbrahim الأحد 22 يونيو 2014 - 09:55
a vous dire vrai, a chaque fois que l'hymne national marocain est joue, je me dis toujours pourquoi les joueurs de l'equipe nationale sont incapable de le reciter.a mon avis ca doit etre la premiere chose a apprendre avant de passer au jeu.
8 - محمد من اسبانيا الأحد 22 يونيو 2014 - 10:03
كيف للاعب يتحاشى الحديث بلغة بلاده ان يكون وطنيا ? ربما البعض ترعرع في الخارج فالف لغة الاجانب لكن هدا لا يعني نسيان اللغة الام عربية كانت ام امازيغية
و لقد راينا بام اعيننا كيف تحدث مصطفى حجي في برنامج رشيد شو (الذي شوه خارطة المغرب مبتورة) قلت كيف تحدث بطلاقة بالدارجة المغربية .خلا صة القول اذا اردت كسب ود الجماهير الكروية كن وطنيا حتى النخاع
9 - Othelo الأحد 22 يونيو 2014 - 10:08
Il faut que notre fédération du football exige à ce que nos joueurs apprennent par cœur l'hymne national , et même le réciter avant de pouvoir jouer un match représentant le Maroc. C'est important même primordial que le joueur marocain soit local ou bien international connaître et soit inspiré par l'hymne national sinon il n as de place avec l'équipe nationale
10 - spider 7made الأحد 22 يونيو 2014 - 10:08
لماذا الإفتراء والكذب!!! لاعبوا منخبنا يذرفون الدموع أيضا وبحرارة ولكن عندما سيواجهون فرقا داخل الأدغال الإفريقية فهم حينها يعلمون أنهم سيحرمون من مقاهي الشيشة والكباريهات....لذا وأصالة عن نفسي وعن الشعب المغربي أهيب بالجامعة أن تخصص طائرة عملاقة ويحولوها لمقهى شيشة على أن يعوضوا اللعبين ماليا لأنهم سيحرمون منها في لحظة إقلاع وهبوط الطائرة.... ولا بأس أن يزيد علينا الفاسي الفهري في فواتير الماء والكهرباء لتعويضهم فقد أصبحت يا فاسي فهري قدر الشعب المغربي...
11 - ملاحظ الأحد 22 يونيو 2014 - 10:16
ما بالك في البطولة الوطنية الاحترافية هناك لاعبون لايتفاعلون مع النشيد الوطني ولا يبالون وربما لا يعرفون حتى كلماته( يمضغون المسكة) زد عليهم حتى المسيرين والمسؤولين .وهذا راجع للتربية ، فالرياضة أولا وقبل كل شيء هي تربية وأخلاق . أين هي الروح الوطنية ؟ وأين هو حب الوطن ؟ بل تغيرت الأمور وأصبح حب المال والشهرة فوق جميع القيم : دينية ، وطنية ، اجتماعية ، وربما حتى الشرف. اللهم الطف بنا .
12 - hammou الأحد 22 يونيو 2014 - 10:23
هؤلاء اللاعبون يقدمون دروسا في حب الوطن و التضحية و القتالية و الندية في الدفاع عن قميص وطنهم .........اما منتخبنا فان اغلب لاعبيه يجهلون كلمات النشيد الوطني فبالأحرى معانيه ............لا حياة لمن تنادي
13 - Nationalisme الأحد 22 يونيو 2014 - 10:27
Bonjour
Le foot est le dernier bastion du nationalisme aveugle. Celui par lequel le regard des population est détourné de l'essentiel pour aller crier dans les stades ou devant des écrans de télé comme s'il en allait de leur propre vie ou de leur pain quotidient. A remarquer qu'avec les satellites et les nouvelles technologie, il y'a toujours du foot quelque part, ce qui nous fait passer du nationalisme à l'aveugment.
Ces jeunes gatés du foot, s'ils pleurent c'est de joie de voir leurs et les avantages qui vont avec, si ce n'est de chagrins de les voirs s'envoler.
Le spectateur n'y voit que du feu, que l'expression d'un nationalisme patriotique qui s'exprime par le langage le plus incorrputible, celui du corps et des larmes
14 - fes driver الأحد 22 يونيو 2014 - 10:28
Les joueurs marocains de l equipe national majorité sont nées a l etranger c'est le prêt a porter. Désolé,on a une botola pro mediocre dont on parle plus de salaire des joueurs non payés, de changement d'entraineur pour camoufler l'echec de la comité derigeante,ainsi de suite.........!
15 - mostafa lwajdi الأحد 22 يونيو 2014 - 10:30
Je confirme que les larmes aux yeux devant l'hymne national sont vrais et émanent souvent des gens ou des sportifs loyaux qui aiment leur pays et qui sont prêts à défendre leur pays par tous les moyens dont ils disposent, ceux qui sont cool sont souvent des matérialistes et des opportunistes, c'est clair "TWI WA JMA3"
16 - الزهواني الأحد 22 يونيو 2014 - 10:32
أنا أبكي عندما أسمع للحمونية والستاتي وبنت الحسين وهذا دليل قاطع على وطنيتي
17 - mohajir الأحد 22 يونيو 2014 - 10:39
لم يسبق لي ان رأيت لاعب المنتخب المغربي يدرف دموعه على النشيد الوطني حتى ان بعض الاعبين لا يجيدون حفضه وتقول انا مغربي باش (صحيح بلد النفاق بامتياز)
18 - دنيا الأحد 22 يونيو 2014 - 10:45
اللاعبين دياولنا حنا انعم عليهم الله بواحد النعمة، متيبكيوش كيف رابحين كيف خاسرين.
19 - simo الأحد 22 يونيو 2014 - 10:55
Les larmes du joueur ivoirien Geofry restent les plus percutantes à mon avis. La cause de ses larmes, est le décès de son pére 2 heures avant le match.
20 - مغربي الأحد 22 يونيو 2014 - 10:58
بحالنا تماما نص دمنتخب متيعرفش نشيد الوطني
21 - Amine الأحد 22 يونيو 2014 - 10:58
ليس المغرب فقط بل حتى الاعبين الإسبان بدورهم يجهلون نشيدهم الوطني ولايحرك فيهم ساكنا رغم دلك فازوا بتلات القاب متتالية
22 - سارة الأحد 22 يونيو 2014 - 11:00
الفرق بينا وبينهم ان الشعب المغربي هو من يدرف دموع المرارة والياس اما منتخبنا ما على بالوش ما حافظش النشيد الوطني المغربي الحمدالله على كل حال
23 - عبدو الأحد 22 يونيو 2014 - 11:09
السلام عليكم و رحمة الله
بالنسبة لدموع الاعب الكوت ديفواري فهي بسبب وفات وإده ساعتين قبل بداية المباراة
اتمنى من هيسبرس التأكد من نقل المعلومات قبل نقلها و شكرا
24 - عبدالرحيم هولاندا الأحد 22 يونيو 2014 - 11:10
للإشارة دموع اللعب الكوتيفواري جات رد فعل موت ابيه يوم المبارة . خبر نشرته وسائل الاعلام العالمية.
25 - مغربي الأحد 22 يونيو 2014 - 11:23
لأنه ليس نشيد وطني لأن النشيد الوطني يتغنى بالبلاد ككل و ليس بشخص و النشيد الوطني لا يكون بلحن عسكري جاهز من دولة كانت تستعمرنا و ما زالت
26 - بنجلون الأحد 22 يونيو 2014 - 11:42
وا أسفاه على أبناء وطني.. أينكم و أينهم!!
27 - nabil الأحد 22 يونيو 2014 - 11:45
كل الاجناس تبكي لحسها الوطني والانساني وما دموع نيمار وجوليو سيزار الشهير الا تاكيدا على محبة وطنهم لان البكاء المزيف لا يوجد الا عند من لا يؤمن الا بالفلوس التي تجري في دمه بدل الوطنية ومع الاسف الشديد نحن الافارقة اهل البكاء المزيف والدليل فريق الكامرون الدي طلب المنحة المالية قبل اللعب
28 - عبد اللطيف الأحد 22 يونيو 2014 - 11:46
حين يجمع الوطن بين كل أبناءه وأطيافه دون تغليب فءة على اخرى كيفما كانت اتجاهاتهم الساسية او الأيديولوجية ولا اقصاء لأحد تكون هناك روح وطنية وغير ذالك تبقى مجرد عناوين لأخبار صحف وتلفاز من يتحكم في المشهد.
29 - simo الأحد 22 يونيو 2014 - 11:50
أول وكل شيء حتى لو اعتبرنا دموع نيمار وغيره
صادقة أو دموع تماسيح فهذا يدل على وطنيتهم لأن تحية العلم أمام ملايين الجماهير وحتى لو كان الشخص الذي يمثل بلد في مناسبات مثل كأس العالم وغيرها له قلب من الحجر فسوف يتكسر .
لنعود لإخواننا الشيخات مع احترامي للبعض ﻻوطنية وﻻنسب وﻻروح كل همهم الدرهم حتى ولو أنه بدون قيمة لكن المشكلة تنجلي في الأساس داخل العقول المتحجرة التي تنسف من عروق الضعفاء لتعيش هي في النعيم والتبورضة جاهلة كل مواطن غيور على بلده يتمنى بأن يحضى بمنتخب وبلاعبين عندهم ولو قطرة من الغيرة على بلدهم ﻻ نريد أحد يدرف دمعة وﻻهم يحزنون كل مانطلبه هو أن يكون عندنا منتخب في المستوى المطلوب.
30 - lotfi الأحد 22 يونيو 2014 - 11:56
دموع اللاعب الإيفواري كانت بسبب تلقيه لنبئ وفاة والدة قبيل لحطات من بداية مقابلة بلاده ضد كولومبيا،أنا شخصا لا أشُك في مصداقية مشاعر جل اللاعبين خصوصا أنهم يتبثون ذلك باللاعب القتالي داخل أرضية الملعب، أما اللاعبين المغاربة فيفتقدون لهذا الإحساس بحكم غياب الهوية وحب الإنتماء شأنهم شأن السياسيين .
31 - adam tourabi الأحد 22 يونيو 2014 - 12:00
شكرا للاعبي المنتخب الوطني المغربي الذين يحملون جددجنسيات بلدان غربية ويدافعون عن ألوان علم بلدهمالأم جميع المغاربة ممتنون لكم وبرافو مروان فلايني على الأداء الذي ظهر به أمام منتخب الجزائر ولو بالوان منتخب وطنه الثاني بلجيكا لاعليك فقد عرفت كيف ترد على المدرب الوطني الذي حرمك من اللعب لوطنك الأم وعاش الملك ومغربك يفتخر بك .
32 - [email protected] الأحد 22 يونيو 2014 - 12:13
اللاعبين المغاربة ليسوا فقط باردين و لكن مثلجين لا حب الوطن لا لعب بالنفس لا شى مما ينعكس على مستوى لعبهم الهزيل و التافه في المنتخب فنجني الخسارات تلو الخسارات و هي الغياب المؤلم عن المونديال الروح القتالية هي الاساس لكل لاعب كرة قدم و هذا يغيب عن لاعبينا المثلجين
33 - achqraoui الأحد 22 يونيو 2014 - 12:19
العاطفة لا تكذب وهي اجمل واصدق مالذي الانسان...والدموع ترجمة للعوطف وللمشاعيروالاحاسيس...
34 - ahmed الأحد 22 يونيو 2014 - 12:22
عند عزف النشيد الوطني لاي بلد فيجب على كل رياضي عامة وخصوصا لاعب كرة القدم لما لها من شعبية فلا بد ان يقشعر بدن اي لاعب على الاقل وهدا البكاء الدي شاهدناه فهو يعبر عن الانتماء والعلاقة الوطيدة والحب الكبير اتجاه الوطن فرغم الرفاهية التي يعيشها نيمار وكترة المال الدي يتوفر عليه فعند سماع النشيد الوطني يحس بالجوع للمزيد من العطاء وكدلك الانتماء للبلد وهدا نادرا ما نراه لان في بعض الحالات المال والرفاهية تنسى اللاعب حبه وانتمائه للوطن وخصوصا اللاعب المحترف وابرز متال لاعبين منتخبنا الوطني فهو زايد ناقص عندو النشيد حيت عاييش مزيان في الغربة اي ممحتاجش ولا ننسى دلك تاتير تربية الوالدين لحب الوطن ادن هده الدموع التي شاهدناها فهي الا الحب العميق اتجاه الوطن والدي يقول انها دموع التماسيح فاقول له ان الانسان صعب عليه ان يبكي دون شئ اتر فيه اي صعيب بنادم باش يبكي اعتباطيا.
35 - aziz الأحد 22 يونيو 2014 - 12:24
الى أمين صاحب التعليق رقم ٢١،النشيد الإسباني بدون كلمات؛فقط موسيقى؛لهذا السبب لا يردده اللاعبون
36 - محمد الأحد 22 يونيو 2014 - 12:33
نعم للدفاع عن ألوان القميص ....نعم لحب الوطن.....لكن مانزيدوش فيه لأن هناك أمورا أخرى تستحق دموعا أكثر غزارة وعواطف أشد حرارة
37 - musta.madrid الأحد 22 يونيو 2014 - 12:48
الى امين تعليق 21. للا يضاح يا اخي النشيد الاسباني. من الاناشيد القليلة ( اضافة الى البوسنة والهرسك و مونتي كارلو) في العالم التي لا تحتوي على كلمات
38 - Benmansour Mohammed الأحد 22 يونيو 2014 - 12:51
Je conseille Ta3arabt de voir la réaction des joueurs brésiliens en face de leur hymne national.
39 - mk taza الأحد 22 يونيو 2014 - 13:14
Son pere il est mort sa fai des annee areter de copier se qui c est dit sur d autre site .
40 - اولئك هم الكفرة الفجرة الأحد 22 يونيو 2014 - 13:15
من لايهمه امر المسلمين فهو ليس منهم ابك مع من شئت واشعر بمن تشاء فانت حر طليق في هذه الدنيا وغذا ستسال لامحال امام الرقيب العتيد جعلنا دنيانا لهوا ولعبا ومرحا وتركنا مسؤليتنا نحو اخواننا المقهوريين حتى ولو بالدعاء لهم في غزة العراق بنغلاديش بورما وزد وزد انا لله وان اليه راجعون تفرج في المونديال كما يحلو لك فالموعد قريب والساعة تجري عقاربها وانت الخاسر لامحالة
41 - Atlassi الأحد 22 يونيو 2014 - 13:19
بكت نوال المتوكل حفضها الله وبكينا معها من شدة الفرح وهول المشهد .وبكى سعيد اعويطة وبكينا معه لنفس السبب.وبكى هشام الكروج وبكينا معه لنفس السبب ايضا.ونزهة بيدوان وفاطمة عوام وعشيق وزهرة واعزيز وزهور لقمش والبولامي وحدو جادور ومنتخب 86 وحسنة بن حسي وبدر هاري والمرحوم الراضي والسكاح وبوطيب والكثير الكثير ولم يكونوا يحفضون كلهم النشيد الوطني ،ومنهم من لم يدخل المدرسة قط ،بل منهم من لا يحسن النطق بالعربية ،لكنهم رفعوا العلم الوطني خفاقا في محافل دولية كبيرة،وبكو وابكونا معهم وحملوا العلم الوطني على رءوسهم والتحفوا به وكانوا سفراء للمغرب بما في الكلمة من معنى.
فالننظر الى الى ابطالنا بفخر واعتزاز واحترام ايضا.
42 - خليل المانيا ،غير كنشوف الأحد 22 يونيو 2014 - 13:28
هد المنتخب عندنا باقي مصابو حتى 1 1 لاعب والله العظيم كن قلبو عليهم غير في الاحياء الشعبية حتى يلقوهوم قتلهم غربة البطالة ، انا بعد من المنتخب الوطني ديال 86 مبقاش كبالي حتى منتخب.شكرا هسبريس
43 - sami,لماذا يبكي نيمار؟ الأحد 22 يونيو 2014 - 13:28
بعض انفصال عن البرتغال؟لماذا يبكي البرازيليين ويشدون اكتاف بعض في المقطع اﻷخير من نشيد بلدهم، يقول النشيد؟ صوت الجمع عند نهر ابيرانجا مسموع، الصرخات العالية تنطلق من جمع اﻷبطال.. وشمس الحرية تشرق تبداء في السطوع لتذيب ثلج هذه اﻷرض... اووو الحرية... صدورنا تقتل الموت نفسه... اووو حبنا حب هذه اﻷرض...هنا نشفى هنا نشفى...ابناء هذه اﻷرض...الوعد الذي نرسله ﻹمناء...لوطننا الذي نعشقه...برازيل...برازيل...برازيل...وشمس الحرية ترسل اشعتها المشرقة...سطعت على بلد الثلج تلك الحظة
44 - أبو منار الأحد 22 يونيو 2014 - 13:32
أود أن أصحح معلومات بعض القراء
بكاء اللاعب الإيفواري لم يكن نتيجة وفاة والده كما دهبت إلى دلك حتى بعض الصحف ففي حوار له أكد اللاعب الإيفواري أن والده قد توفي منذ سنة 2004 وبالتالي فأجهاشه بالبكاء كان بالفعل نتيجة تأثيره بعزف النشيد الوطني لبلاده .. وهدا الإحساس الصادق إزاء الوطن هو ما نفتقده لدى لاعبي المنتخب الوطني المغربي
45 - فاطمة الأحد 22 يونيو 2014 - 14:44
بالنسبة للمغرب لايمكن للناس أن يحفضو النشيدالوطني لأنه باللغة العربية الفصحى. ونحن لانتكلم اللغة العربية الفصحى في الشارع فكان من الأحسن لو عملوه باللغة الأمازغية التي تفهمها العامة من الناس أو بالدارجة المغربية. لأنهم إذا فهموا معنى الكلمات ربماسيذرفون بعض الدموع. أما أن يحفضو نشيداً لا يفهمون معناه فلن تُعوّل عليهم أن يبكوا خلال المباريات. فالنشيد صعب والكلمات صعبة فمثلاً من منّا سيفهم معنى" منتدى السّؤدد وحماه" يجب أن نأتي بدكتور في اللغة العربية ليشرحها لنا.
46 - moslim الأحد 22 يونيو 2014 - 15:07
اذا كان حب الوطن فطرة فإن التعبير عنه اكتساب وتعلم ومهارة، فهل قدمنا لأبنائنا من المعارف ما ينمي عندهم القدرة على الافصاح عمليا عن حبهم لوطنهم؟
هل علمناهم ان حب الوطن يقتضي ان يبادروا الى تقديم مصلحته على مصالحهم الخاصة؟ فلا يترددوا في التبرع بشيء من مالهم من اجل مشروع يخدم مصلحته؟ او يسهموا بشيء من وقتهم او جهدهم من اجل انجاز مشروع ينتفع به؟ هل علمناهم ان حب الوطن يعني اجبار النفس على الالتزام بقوانينه و أعرافه حتى وان سنحت فرص للافلات منها، والالتزام بالمحافظة على بيئته ومنشآته العامة حتى وان رافق ذلك مشقة؟ هل دربناهم على ان يكونوا دائما على وفاق فيما بينهم حتى وان لم يعجبهم ذلك من اجل حماية الوطن من ان يصيبه اذى ؟ انها تساؤلات، اجابتها الصادقة هي معيار امين على مقدار ما نكنه من حب للوطن. فهل قدم الساسة نمادج من حب الوطن ليقتدى بهم؟
47 - محمد بلقاسم الأحد 22 يونيو 2014 - 15:20
عظيم امرهم ذاك حب الوطن فاينال من العرب مثلهم ؟
48 - المغرب في قلوب كل المغاربة الأحد 22 يونيو 2014 - 20:18
أقول لصاحب هذا المقال (عبد المغيث جبران) حب الوطن أكبر من دموع تدرف عند سماع النشيد الوطني ـــــــــــ حب الوطن هو في الإخلاص لهذا الوطن والعمل للإرتقاء به بين الأمم وتشريفه أيا كان موقعك سواء لاعب أو صحفي أو دكتور أو مهندس أو أستاذ أو محامي أو أو أو وحب اللاعبين المغاربة لبلادهم لا يحتاج لدموع كي تثبت قوة وطنيتهم بل يكفي أنهم اختارو تمثيل بلادهم الأم رغم أنهم ولدو وترعرعو ببلد أجنبي أم كل هذا لا يكفي ؟؟؟!!
49 - Réalité Vérité الأحد 22 يونيو 2014 - 22:54
هم لا يريدون تدريس الوطنية الحقيقية في المناهج التعليمية ,لأننا حينما نتكلم عن الوطنية سنتكلم عن الحقوق وعن الواجبات ولأننا كمغاربة نقوم بواجباتنا بأحسن وجه فحقوقنا سلبت بغير حق ....وعندما تسلب حقوقك بغير حق فلا داعي أن تدرف الدموع من أجل أحد .......!!!!
50 - chaboun abdelhadi الاثنين 23 يونيو 2014 - 01:25
للاشارة اللاعب اليفواري بكى متاترا بالنشيد اما والده متوفي مند 10 سنوات
51 - moumni الاثنين 23 يونيو 2014 - 20:20
ان كان الروح ا لو
طنيةبالنشيدفهده ليس بالروح
فانامغربي حتى النخاع
امي ابي جدي جدتي
لايعرفونه
وانا كدلك
ربما نسؤل القائد القبيلة
ممكن لايعرفه
انا مغربي مسلم
انا امازيغي
لا اعرف هدا النشيد
شكرا اسبنيا على نشيدها
المجموع: 51 | عرض: 1 - 51

التعليقات مغلقة على هذا المقال