24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1906:5013:3217:0620:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. حموشي يعفي رئيس شرطة مطار العروي بالناظور (5.00)

  2. الحكومة تشدد مراقبة الصيد البحري "غير القانوني" بعقوبات جديدة (5.00)

  3. "المنتدى المغربي الموريتاني" يلتئم بمدينة الرباط (5.00)

  4. آيت إيدر يدعو إلى المشاركة السياسية وإطلاق سراح نشطاء الريف (5.00)

  5. في ذكرى رحيل ماركيز .. الصحافة تأسر صاحب "مائة عام من العزلة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | المغربي الأولمبي يفوز على نظيره القطري 3-1

المغربي الأولمبي يفوز على نظيره القطري 3-1

المغربي الأولمبي يفوز على نظيره القطري 3-1

الصورة من لقاء سابق للمنتخب الأولمبي ضد نظيره التونسي

فاز المنتخب الوطني المغربي الأولمبي (أقل من 21 سنة) على نظيره القطري 3-1 في المباراة الودية، التي جمعتهما مساء أمس الجمعة بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.

وكان اللاعبون عبد المولى برابح (د 16) وبلال بيات (د 34) ومراد بويشتات (د 90+3) وراء ثلاثية المنتخب المغربي، فيما وقع الهدف الوحيد لمنتخب قطر اللاعب عبد العزيز الأنصاري في الدقيقة 89.

وتندرج هذه المباراة، التي أدارها طاقم تحكيم ليبي بقيادة الدولي محمد الزعلوك، في إطار استعدادات المنتخبين للإقصائيات المؤهلة للألعاب الأولمبية بلندن 2012.

وجاءت أطوار الشوط الأول من اللقاء، الذي تابعه جمهور قليل، متكافئة حيث عمد المنتخب القطري إلى تعزيز الدفاع وملء وسط الميدان مع محاولة الاستحواذ على الكرة في الوقت الذي عمل فيه لاعبو المنتخب المغربي على تنويع أسلوب لعبهم بين الاعتماد على الفرديات واللعب الجماعي ونقل الكرات بسرعة إلى مربع عمليات الحارس أحمد سفيان.

ونجح عبد المولى برابح، لاعب الرجاء البيضاوي، في فك لغز الدفاع القطري ووقع هدف السبق للنخبة المغربية في الدقيقة 16 بعد مجهود هجومي فردي أركن الكرة على إثره في الزاوية اليمنى للحارس سفيان.

وعزز بلال بيات، لاعب النادي القنيطري، التقدم المغربي بعدما استغل ارتباكا وسوء تفاهم بين الدفاع والحارس القطريين وسجل الهدف الثاني في الدقيقة 34.

ودخل اللاعبون القطريون الشوط الثاني وكلهم عزم على تدليل الفارق والعودة في نتيجة اللقاء من خلال ممارستهم ضغطا كبيرا على دفاع نظرائهم المغاربة حيث حاصروهم في مناطقهم في الوقت الذي عمل المغاربة على امتصاص حماس واندفاع منافسيهم والرد من خلال هجمات سريعة أزعجت في مرات عديدة الدفاع ومعه الحارس القطري.

وانتظر المنتخب القطري إلى غاية الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة ليوقع هدفه الوحيد عن طريق لاعبه عبد العزيز الأنصاري الذي أسكن الكرة في الركن الأيمن لمرمى الحارس المغربي حمزة حمودي.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع تمكن مراد بويشتات، لاعب المغرب الفاسي، من إضافة الهدف الثالث.

ويبدو أن استفادة المنتخب الأولمبي المغربي من هذا اللقاء الودي الإعدادي كانت كبيرة حيث ظهر بمستوى جيد يبشر بالخير إن على مستوى اللعب الفردي أو الجماعي دون إغفال جانب اللياقة البدنية الممتازة لجل اللاعبين.

كما أن بصمة المدير الرياضي للمنتخبات الوطنية للشباب، الهولندي بيم فيربريك، بدت واضحة من خلال الجمل التاكتيكية المرسومة وتطبيق مفهوم الكرة الشاملة المعتمدة على الاحتفاظ بالكرة أكثر فترة ممكنة وتمرير الكرة بشكل متواصل بين اللاعبين انطلاقا من الخط الخلفي وتبديل وتبادل المراكز بين اللاعبين مع المحافظة على الشكل العام للخطة.

يذكر أن المنتخب الوطني الأولمبي المغربي سيواجه في أول مباراة رسمية له ضمن الإقصائيات المؤهلة لأولمبياد لندن 2012، نظيره الموزمبيقي يوم 26 أو 27 مارس القادم.

في مايلي تصريحات الهولنديين بيم فيربيك وجاكوبسون أدريانس، على التوالي مدربي المنتخبين الوطنيين الأولمبيين المغربي والقطري، في أعقاب المباراة الودية، التي جمعتهما مساء أمس الجمعة بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، وانتهت بفوز أشبال الأطلس 3-1.

بيم فيربيك (مدربي المنتخب الوطني الأولمبي المغربي):

"على الرغم من النتيجة الجيدة المحققة في مباراة اليوم فإن المهمة لم تكن سهلة أمام فريق منافس نهج أسلوبا هجوميا ضاغطا. كنا مندفعين أكثر وخلقنا عدة فرص سانحة للتهديف على الرغم من كون الخصم تسبب لنا في الكثير من المشاكل. من شأن مثل هذه المباريات أن تضمن استعدادا جيدا للاعبين في أفق الاستحقاقات القارية الإقصائية المؤهلة لأولمبياد لندن 2012".

جاكوبسون أدريانس (مدربي المنتخب الأولمبي القطري):

"برهن لاعبونا على مؤهلات بدنية كبيرة. لقد استحوذنا على الكرة واعتمدنا أسلوبا جماعيا وآثرنا اللعب بنهج هجومي. خلق فريقنا العديد من الفرص وخاصة في الدقائق العشرين الأخيرة لكن اللاعبين المغاربة أكدوا على أنهم يتوفرون على مؤهلات كبيرة وجيدة. خوض مباريات ودية عديدة يمنح الفرصة أمام اللاعبين لفهم أنماط مختلفة من لعب الفرق المنافسة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - خالد السبت 09 أكتوبر 2010 - 03:11
سلام حار لكل المغاربة، لقد أعادت نتيجة الأمس ضد تنزانيا الإعتبار للكرة المغربية أداء ونتيجة خاصة بعد أزمة النتائج التي لازمت المنتخب منذ سنتين. وأتمني أن يشكل هذا الفوز بداية استرجاع الأسود لأمجاده. وبالمناسبة أتمنى للأشقاء الجزائريين الفوز في مقابلتهم اليوم ضد افريقيا الوسطى حتى نضرب موعدا للديربي المرتقب بين المنتخب الوطني المغربي ونظيره الجزائري الذي أتمناه أن يسود في جو رياضي أخوي بعيدا عن الحزازات السياسية التي تعيشها الدولتين.
وأتمنى كمغاربي أن يتأهل كلا المنتخبين لنهائيات كأس إفريقيا2012.
2 - ali السبت 09 أكتوبر 2010 - 03:13
نتمنى صادقين ان تكون البداية فال خير لكن نتمنى ان لا تكون القشة التى قصمت طهر العير.بكل صراحة نفتقر لسياسة كروية فهؤلاء الامل سىكون مصيرهم كسابقيهم.لازالت العشوائية هي المسيطرة
3 - كوايري قديم السبت 09 أكتوبر 2010 - 03:15
المشكل هو أنه رغم ضعف المنتخب القطري فقد ظهر جليا العمل الكبير الذي ينتظر فيربك وخاصة ضعف منتخبنا في الشق الدفاعي وخاصة في الكراة الثابتة المقوسة إلى ربع عمليات مرمانا.كما أن الحارس ضعيف جدا في التصدي للكراة الملعوبة من الزاوية.والله ولي التوفيق.
4 - abdalah nour eddine السبت 09 أكتوبر 2010 - 03:17
انا فرحان بزاف ربحنا ويييييييييييييي . ربحنا الارجنتين عفوا قطر .ولله الحمد والمنة
5 - العايق السبت 09 أكتوبر 2010 - 03:19
القطريون يفتقدون العنصر البشري لذا فإنهم منكبون على التجنيس.وقد حاولوا مع المغربي أنور ديبا,و يونس الحواصي تحت المجهر.وحارس فريق لخويا القطري, الشاب المغربي المولود في المهجر بدؤوا يجسون نبضه.اللاعب جمعة دانييل ما هو إلا دانييل غومو الغيني الدي جاور مدرسة الرجاء قبل أن يحترف في الريان القطري فإذا به اليوم قطري تحت إسم جمعة.ربما جنسوه يوم جمعة.و السؤال الآن ما العمل إذا قاموا بتجنيس أجود العناصر المغربية؟.لقد سمعت يوما أحد المعلقين القطريين و هو مشدوه من كثرة لاعبينا المغتربين وخاصة في هولندا.مذا لو دخلوا على الخط,وأصبحوا يجنسون كل براعمنا و شبابنا المهجرين المميزين؟.إنها منطق التجارة و من له المال هو سيد السوق.وحتى لا أنسى, فإن سماسرتهم المغاربة أخدوا يمدونهم ببعض العدائين الواعدين كالعداء دريوش.و السيل يبدؤ بنقطة.
6 - adil السبت 09 أكتوبر 2010 - 03:21
لقد سئمنا من الانتصار في المباريات الودية، نحن بحاجة الى منتخبات تاتي بالالقاب والكؤوس.
واعتقد ان منتخباتنا في حاجة كبيرة ليس فقط الى المعد البدني، بل الى المعد النفسي"الكفؤ"، والدليل على ذلك هو ان منتخباتنا تنتصر عندما تلعب في المباريات الودية.
وجهة نظر
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال