24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3608:0213:4616:5119:2120:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. تهمة "السرقة العلمية" تلاحق بحثا للأكاديمي المغربي عمر إحرشان (5.00)

  2. البراهمة والمقاربة الإطفائية (5.00)

  3. إصلاح منظومة التعليم (5.00)

  4. "الضمان المركزي" يُطلق منتجات للمقاولات الصغيرة (5.00)

  5. جبهة إنقاذ مصفاة "سامير" تُطالب بتعليق تحرير أسعار المحروقات (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | شغب الملاعب يصل مراقبة النواب لعمل الحكومة

شغب الملاعب يصل مراقبة النواب لعمل الحكومة

شغب الملاعب يصل مراقبة النواب لعمل الحكومة

انتقلت أعمال الشغب التي تشهدها مباريات البطولة الوطنية من الملاعب الرياضية إلى النقاش السياسي داخل المؤسسة التشريعية، حيث تقدم الفريق الاشتراكي في مجلس النواب بسؤال كتابي لوزير الداخلية محمد حصاد يطالبه بضرورة التصدي للظاهرة التي قال إنه أصبح يقف وراءها عصابات منظمة.

يأتي سؤال الفريق الاشتراكي الذي قدمه البرلماني رشيد حموني، في وقت شهدت فين مباراة أولمبيك خريبكة والوداد البيضاوي، أمس الأحد، أعمال شغب بين الجمهور تسببت في تكسير واجهات العديد من السيارات الخاصة، مع التراشق بالأحجار بين الجمهور الودادي، وحشد كبير من شباب ثلاثاء الأولاد على بعد 20 كلم من خريبكة.

وطالب الفريق الاشتراكي وزير الداخلية، "بالضرب بقوة على كل هذه العصابات المصورة في فيديوهات أو عبر صور"، داعيا إياه إلى "تفعيل دور الشرطة العلمية لترقب المهددين، للقضاء نهائيا على الشغب الذي بات خطرا حقيقيا يهدد امن المواطنين".

وأوضح البرلماني الاشتراكي في سؤاله أن "الشغب تحول إلى إجرام، بتشكيل عصابات تعترض محبي الفرق المنافسة بمدخل أو مخرج المدينة"، مستدلا على "ما وقع مؤخرا مع جمهور الجيش الملكي بالحسيمة وجمهور المغرب التطواني بخنيفرة، وجمهور الوداد الرياضي بخريبكة".

السؤال الذي تركز "حول ظاهرة الشغب والتهديدات المتبادلة بين الجماهير الرياضية"، سجل خلال الفريق المذكور أنه تقف وراءه "عصابات تقوم بحملة تهديد واسعة عبر صفحاتها بالفايسبوك أو عبر الصفحات الرسمية لفرقها"، مبرزا أن "متتبعي الشأن الرياضي لاحظوا تنامي ظاهرة الشغب بالملاعب الرياضية ما تشكل خطرا على أرواح الناس بالملاعب من متفرجين وأمن".

يأتي هذا في وقت سبق أن أعلن فيه وزير الداخلية عن إجراءين جديدين وضعتهما الوزارة لمواجهة ظاهرة "شغب الملاعب" مشيرا أن في حال تسجيل أي أعمال شغب جديدة بالملاعب، ستتم مباشرة مسطرة "حل الجمعيات التي تؤطر مرتكبيها" إداريا.

أما الإجراء الثاني، حسب الوزير، فيتمثل في "وضع لوائح بأسماء المشاركين في عمليات الشغب، والذين لن يكون لهم الحق في الولوج إلى الملاعب"، مجددا التأكيد على أن "تحويل المباريات التي تعد في الأصل مجالا للفرجة والمتعة إلى مسرح للشغب أمر غير مقبول".

وكانت المؤسسة التشريعية قد أجازت مشروع قانون حكومي لتتميم مجموعة القانون الجنائي، بإضافة فصول جديدة هدفها محاربة أفعال العنف ضد الأشخاص، وإلحاق خسائر بالتجهيزات الرياضية، ووسائل النقل، وممتلكات الغير أثناء التظاهرات الرياضية أو بمناسبتها.

ويتضمن القانون عقوبات بالحبس من سنة إلى خمس سنوات، وبغرامة من 1200 إلى 20 ألف درهم لكل من ساهم في أعمال عنف أثناء مباريات أو تظاهرات رياضية أو بمناسبتها أو أثناء بث هذه المباريات أو التظاهرات في أماكن عمومية أو بمناسبة هذا البث، ارتكبت خلالها أفعال ترتب عنها موت طبقا للشروط المنصوص عليها في الفصل 403 من هذا القانون.

ويعاقب القانون كل من ألقى عمدا أثناء مباريات أو تظاهرات رياضية، أحجارا أو مواد صلبة أو سائلة أو قاذورات أو مواد حارقة أو أي أداة أو مادة أخرى من شأنها إلحاق ضرر بالغير أو بالمنشآت أو قام بأعمال عنف من شأنها الإخلال بسير مباراة أو تظاهرة رياضية أو منع وعرقلة إجرائها بأي وسيلة كانت.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - خريبكي غيور الاثنين 05 يناير 2015 - 21:57
كثر ت الكلام حول الاحداث التي تلت مباراة أولمبيك خريبكة والوداد البيضاوي، أمس الأحد،
اريد ان اوضح للجميع المغاربة ان ما حدت ليس له علاقة بجماهير خريبكة او التراتها لي كاين هو خلافات ورد دين بين جماهير الوداد واشخاص مجهولين من جماعة اولاد بسبب دمارتخريب طالت منشاءات متعددة للهذه الجماعة من طرف بعض الوداديين هداما كان فلا تتهمو لا سكان خريبكة او جاهيرا لانني قرات اهانات عديدة في حق الخربيين وصلت للحد القتل هادشي حشومة حنا مغاربة كلنا اخوة
2 - Karim from london الاثنين 05 يناير 2015 - 22:13
طريقة بسيطة لحل المشكل:استعمال البطاقة الوطنية لشراء التذاكر مع ترقيم الأماكن، وتجهيزات الملاعب بالكاميرات..... اعتقد ان كل نادي او الأندية الكبرى في استطاعتهم دفع هذه المصاريف التي سوف تعود عليهم بأرباح كثيرة ....
3 - BENAINI - Parus الاثنين 05 يناير 2015 - 22:31
Le houliganisme est le cancer qui ronge la société marocaine. L absence des autorités est une insulte aux marocains. Une horde de voyous surtout des FAR et du Raja sème la panique a travers tout le Maroc. Le Maroc est devenu Bled Siba tant l absence des services de l ordre est grave. Qui tire les ficelles de
cette situation : des bandes mafieuses, des assassins, des voyous , gens groupes qui sèment la terreur.
Le gouvernement est absent et s en moque éperdument. Il laisse la situation pourrir volontairement.

C est triste pour ce pays et ce peuple qui méritent mieux.

Aux grands maux les grands remèdes. Les hooligans doivent être traités comme des assassins. Il faut une loi drastique pour mettre fin a cette situation qui si elle perdure, elle fera perdre au Maroc son image a travers le Monde.
4 - خالد النوايل الاثنين 05 يناير 2015 - 23:22
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد رسالة إلى كل جماهير الشعب المغربي الرياضي نحن مغربة مسلمين متسامحين أناشدكم ألله كفى من الشغب كما اناشيد العقال أن ينبه المشاغبين
5 - aziz الثلاثاء 06 يناير 2015 - 00:11
سبب كل هذه الشوهة هو سوء التربية ...
أغلب محبي الكرة والمشجعين وكذلك اللاعبين والمسيرين يعانون من نقص حـــــــاد في التربية .
كيف يعقل أن يدافع فريق لكرة القدم وعتز بجمهور أغلبه من اللصوص والمشرملين والشمكارة والمجرمين ...؟؟؟
كيف يعقل أن يبارك رئيس فريق وبكل وقاحة سلوك مجموعة من الهمج الذين ملؤوا بطونهم شواء وطواجين في مقاهي الطريق إلى الملعب ثم رفضوا أداء الثمن بل وزادوا الطين بلة وهم يخربون المكان الذي علفوا فيه ؟
خلينا ساكتين ...
6 - fidel marocain الثلاثاء 06 يناير 2015 - 00:23
a quoi bon de faire des lois si on les applique pas le gouvenement ne veut pas combattre la violence dans les terrains a ce que je vois il faut appliquer la loi et infliger des lourdes peines pour ces voyaux sinon on va bien le regretter
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال