24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. أطلال وقوارض وأزبال تُكسد التجارة في "أسواق الأحياء" بسطات (5.00)

  3. كيف نقنع، بسلاسة؟ (5.00)

  4. مؤشر "التقدم الاجتماعي" يضع المغرب في المرتبة 76 عالميا (5.00)

  5. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

قيم هذا المقال

4.43

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | أي جِيل ذَهبيّ مَغربي ظُلم في تاريخ كأس إفريقيا للأمم؟

أي جِيل ذَهبيّ مَغربي ظُلم في تاريخ كأس إفريقيا للأمم؟

أي جِيل ذَهبيّ مَغربي ظُلم في تاريخ كأس إفريقيا للأمم؟

رغم تعاقب العديد من الأجيال على كرة القدم الوطنية التي أعطت الكثير للمنتخب المغربي في مختلف الملتقيات والمحافل الكروية الدولية، غير أن مرور نجوم كبار بالمنتخب، والاكتفاء بحصد لقب وحيد لكأس الأمم الإفريقية سنة 1976 بإثيوبيا يثير العديد من التساؤلات حول فشل المنتخب في التتويج في بعض الدورات رغم توفره على فريق قوي.

جيل الثمانينيات الذي عبر إلى الدور الثاني من كأس العالم بالمكسيك سنة 1986، وجيل سنة 1994 الذي شارك في مونديال الولايات المتحدة الأمريكية والآخر الذي بلغ كأس العالم بفرنسا 1998، كلها منتخبات تألقت وبلغت العالمية دون تحقيق تتويج قاري.

جيل الثمانينيات

أكد الإطار الوطني حسن مومن، المدرب السابق للمنتخب المغربي، المغرب ضيع التتويج في أكثر من مناسبة خلال ثمانينيات القرن الماضي، "بعدما كان يضم عددا كبير من النجوم مثل الحارس بادو الزاكي وعزيز بودربالة، وعبد الرزاق خيري وآخرون".

مومن أضاف أن المنتخب كان بإمكانه الظفر بكأس أو اثنتين سنوات 1980 حين اكتفى بالمركز الثالث، و1988 النسخة التي احتضنها المغرب واحتل فيها المركز الرابع، إضافة إلى نسخة 1986، التي حل بها رابعا أيضا، مرجعا ذلك إلى كون المنتخب المغربي حينها كان يركز بالأساس على المشاركة في الكأس العالمية، متخذا الكؤوس القارية كمحطة للإعداد.

وأشار المدرب المغربي إلى أن المنتخب ضيع ببشاعة التتويج بنسخة 1988 التي احتضنتها المملكة، مؤكدا أن اللاعبين في ذاك الوقت لم يخوضوا الدورة بالجدية اللازمة، خصوصا عقب الوجه المشرف الذي ظهروا به في نهائيات كأس العالم قبل سنتين.

منتخب 98

من جانبه اعتبر ميري كريمو، الدولي المغربي السابق، أن منتخب 98 الذي قدم أداء ممتازا في نهائيات كأس العالم بفرنسا كان بإمكانه تقديم شيء أفضل خلال نهائيات كأس أمم إفريقيا التي سبقت التظاهرة العالمية والتي خرج منها المنتخب من الدور الثاني على يد جنوب إفريقيا، مضيفا أن تلك المجموعة كانت تستحق التتويج بالكأس القارية.

كريمو تحدث كثيرا عن مجموعة 2004 التي بلغت المباراة النهائية قبل أن تخسر أمام تونس، البلد المنظم، في المباراة النهائية، مشيدا بالعمل الكبير الذي قام به الزاكي خلال تلك الفترة وتكوينه لمنتخب شاب وقوي، الذي اعتبر أنه كان يستحق التتويج والاستمرار في حصد مزيد من الألقاب.

* لمزيد من أخبار الرياضة زوروا Hesport.Com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - said الاثنين 19 يناير 2015 - 03:41
ﺍﻟﻤﻨﺘﺨﺐ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻛﺎﻥ ﻳﺮﻛﺰ ﺑﺎﻷﺳﺎﺱ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻓﻲ
ﺍﻟﻜﺄﺱ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ، ﻣﺘﺨﺬﺍ ﺍﻟﻜﺆﻭﺱ ﺍﻟﻘﺎﺭﻳﺔ ﻛﻤﺤﻄﺔ
.ﺩﺍﺪﻋﻺﻟ
2 - PureMinded الاثنين 19 يناير 2015 - 03:50
كؤوس افريقيا التي تلعب في افريقيا جنوب الصحراء تلزمها لاعبين يعرفون افريقيا جيدا.

لو كان المغرب يلعب امم اوروبا او امريكا اللاتينية لكان افضل، مصر سيطرت على كاس افريقيا عندما كان الاهلي يحرث بلاعبيه الدوليين دوري ابطال افريقيا، اما الآن عندما هوى الاهلي هوت معه الكرة المصرية.
3 - سمكة الاثنين 19 يناير 2015 - 07:31
ابحثوا عن المستقبل و انسوا الماضي بحلوه و مره
4 - life الاثنين 19 يناير 2015 - 07:32
عندما ننظر الى المنتخبات االقوية في افريقيا خاصتا او العالم عامتا نلاحظ ان هذه الدول تعتمد على لاعبين ذوي تكوين محلي يعنى داخل بلدهم الام ولعبوا في البطولات المحلية قبل الاحتراف في اندية كبرى
بينما الدول كالمغرب تتبع سياسة العكس استقطاب لاعبين اغلب الاحيان لديهم تكوين خارجي ,الشئء الذى كان عاءق في تحقيق نتاءج مفرح ,مغاربة بالاسم فقط ,فيتعامل كموظف يقوم بعمله لا اقل ولا اكثر ,دون روح الغيرة والقتالية .
عامل اخر يلعب دورا كبيرا وهو الديمقراطية وتكريم الانسان :كلما كانت الدولة تعتبرالانسان كطاقة اولى للتنمية كان اقتصادها ورياضتها قوية
5 - نورالدين المجريشي الاثنين 19 يناير 2015 - 07:36
أنا متتبع جيد للمنتخب المغربي منذ التمانينات،منتخب 86 فعلا هو و المنتخب الجزائري ذهبا لدورة مصر فقط لإعداد جدي و بدون خسائر خصوصا في ظل غياب أبرز عنصرين و هم التيمومي و بلومي،ناهيك عن التصرفات العنصرية من طرف الأندية الأجنبية التي كانت ترفض تسريح المحترفين و إن حصل فقبل المباراة بيوم أو يومين ،أضف على ذلك تحيز الحكام الفاضح للبلد المنظم مصر 86 والكامرون88 لأن رئيسها السابق هو الذي أصبح رئيس الكاف آنذاك و الكل يعرف مدى درجة كره عيسى حياتو للمغرب إلى الآن،إرجعوا إلى شريط اللقاء و تفرجوا على حكم اللقاء الموريسي و مهازله التحكيمية.دورة 98 كانت موعدا سهلا للتتويج ولا لقوة العناصر الجوطنية،ثانيا لضعف المنافسين في ظل غياب نيجيريا للإيقاف لكن سوء التحضير البدني والتكتلات الداخلية بين اللاعبين و غياب إدارة متمرسة لضبطهم أجهضت حلم الملايين.منتخب الزاكي 2004 إن صح القول اصطدم بقوة الخصم مستضيف الدورة و لكم مراجعة المباراة و سوف تكتشفون بأن النتيجة النهائية كانت رحيمة ،
6 - marocain الاثنين 19 يناير 2015 - 07:38
المغرب ضيع فرص 84 - 86 -88 لانعدام الحظ مرة و للتهاون مرة أخرى أما في عام 90المغرب لم يشارك في دورة الجزائر بعد إقصائه أمام مالي بملعب الحارثي لتهاونه بالخصم زد عن هذا ضياع فرص 94- 98 و 2004
7 - Dayron الاثنين 19 يناير 2015 - 08:20
جيل هنري ميشيل. حيث لعب هنري ثلاتة كؤوس إفريقية أقصي المغرب من الدور الاول مرثين مع إفلاس كروي و وتاهل للدور الثاني مرة واحدة بشق الانفس. لقد قام هنري ميشيل باستدعاء لاعبين آنتهى زمنهم الإفتراضي بعد ان كانوا نجوما كبصير شيبا حجي وترك لاعبين في أوج عطائهمم الكروي كزكياء عبوب مديحي ربيع العفوي... وبذلك كان الاداء كارثي وخرج هنري مغضوب عليه من الجمهور و المسوؤلين
8 - الوادنوني الاثنين 19 يناير 2015 - 08:31
وماذا عن حال منتخب ٢٠١٤ الذي بذل جهد مالي وتقني وبشري في اعادة الروح اليه للتنافس على نيل ماس افريقيا عام ٢٠١٥ لكن كل شيء ذهب سدى بسبب قرارات متسرعة وغير مسؤولة ارتكبها الوزير المقال بسبب خفته وغروره وفهامته
ماذا ربحنا ؟ غياب عن العرس الأفريقي وانتظار عقوبات حياتو وجماعته وأداء راتب مدرب عاطل عن العمل وضياع فرصة التألق الافريقي . ما السبب ؟ الخوف من ايبولا؟ مبرر ظاهره وطني وباطنه خوف وجبن والباقي الله اعلم به .... البطولة الافريقية انطلقت في جمهورية افريقيا الاستوائية بالرغم من الإمكانيات التي تقل كثيرا عما يوجد في المغرب.... هل مات احد بسبب الايبولا؟ لم نسمع بذلك لحد الان ؟ هل امتنعت المنتخبات عن المشاركة ؟ بلى لم يتخلف اي منتخب؟ والمدرجات فيها جمهور ... ونحن المغاربة نتفرج في قنوات اجنبية ....ووزارة الشباب والرياضة بدون وزير .... ورئيس الجامعة يهدد بالانسحاب
9 - السباعي الجراري البيضي الاثنين 19 يناير 2015 - 09:34
السلام عليكم أعتقد أن المغاربة تعرضوا كثيرا لظلم كبير من التحكيم خصوصا دورات 86و88و2004 فلولا التحكيم المنحاز و الدسائس التي كانت تحاك للمغرب في الكواليس لتوج المنتخب المغربي في أكثر من مناسبة وكذلك الشأن للأندية
10 - طارق الاثنين 19 يناير 2015 - 10:29
المغرب لن يفوز ابدا باي لقب افريقي .لمادا .؟ الجواب سهل وبسيط .كيف يعقل للانديه الوطنيه الكبيره المعروفه عدم تجاوزها للاادوار التمهيديه لعصبه الاانديه الافريقيه وهي الممول والمكون الوحيد للاعبين المتمرسين افريقيا علي غرار المنتخب المصري الدي توج قاريا ٣مرات بلاعبين من الااهلي والزمالك .المتمرسين افريقيا .ادن عندما ترجع الاانديه الوطنيه للمنافسه قاريا انداك من الممكن التفكير بالفوز بلقب قاري .مع امكانيه تعزيز بلااعبين محترفين اوربيا لديهم الغيره علي القميص الوطني
11 - ابايمن الاثنين 19 يناير 2015 - 10:45
السبب الاول والخير هو التحكيم،الذي كان دائماً ضد المغرب وسيبقى على هذه الحالة،في قادم السنين،وخير مثال على ذلك للتذكير فقط،اقصاييات كاس العالم،74 ضد الزائر بإنشائها وما فعله الحكم في حق المنتخب المغربي،- الارشيف يوضح ذلك جليا - وبعدها ضد الكامرون،والغابون ،والتوكو،وغامبيا حين رفض الحكم هدف محقق للمنتخب الذي سجله الصالحي،وكذلك ضد الكوت ديفوار،ضربة جزاء مشكوك فيها في الدقائق الاخيرة،في اقصاييات كاس العالم الاخيرة لعب التحكيم الدور الأكبر في إقصاء المغرب وحرمانه من 6 نقاط على الأقل وكان من الإمكان ان يتاهل لكأس العالم الاخيرة،هذه هي الحقيقة،والتارخ شاهد على ذلك
12 - ابراهيم الاثنين 19 يناير 2015 - 10:59
عند التاهل لكاس العالم لا نلعب بالخطة و التكتيك الكامل لهذا لا نظهر بالمستوى المطلوب في كاس افريقيا. تخيلوا لو لعبنا بمستوانا في كاس العالم 98 لاحرزنا اللقب القاري و لكن سنكشف في كاس العالم ولم نكن لنخرج الا بالمؤامرة كما حصل
13 - kamal الاثنين 19 يناير 2015 - 11:48
افضل جيل لحد الان هو الجيل الحالي لأول مرة نوفر علينا عناء المفاوضات على البث
وتمر هذه المناسبة الكروية ولا نكره على الساعات الطوال من التحليل في العلم الكروي الغير النافع
14 - khalil الاثنين 19 يناير 2015 - 11:48
l equipe qui ne gagne pas des troffés reste pour moi une équipe qui anime un tournoi. l'equipe marocaine de foot qui écrit une page de l'histoire de foot africain est c'est de 76, pour le reste c'est juste une page de foot dans dans un magazine . les troffés restent les bonnes prestations s'envolent. donc tout au long de nos participations dans la CAN on a gagné un seul troffé: c'est la réalité. alors cessé de nous dire que nous avions un âge d'or ou une équipe exceptionnelle. mettons les pieds sur terre . les marocains veulent des troffés et des medailles en OR et non paés des demi-finales .
15 - محمد الاثنين 19 يناير 2015 - 11:54
لطالما تمتع المغرب بمواهب كروية لكن طريقة تسيير الشأن الكروي في البلاد كان دائما سبب الكبوات. هذه الهواية في التسيير تبذأ من اقسام الهواة مرورا إلى الأقسام العليا وصولا إلى المنتخب ذون أن نستثني الفئات الصغرى و النتيجة ترونها
16 - hassan botazart الاثنين 19 يناير 2015 - 12:08
الجيل الدي ظلم هو الجيل الدي فاز بالكأس 76 أما من هم على هذه الصورة فحشى أن يُظلموا، أتمنى من هسبرس بمناسبة كأس أفريقيا أن تقوم بإنجاز بعض التقارير عن أبطال إفريقيا 76 وتقوم بتفقد احوالهم كيف يعيشون، علاقتهم بالكرة و ذكرايتهم و و، هذا الجيل السبعيني المظلوم ووو والمحروم
17 - mustaph الاثنين 19 يناير 2015 - 12:18
مرة حياتي كولها لم ارى انجاز واحد للمنتخب .سوى الا طلال و الخرقات و الكدب و المزانيات الظخمة . اي فرق عندنا شيخات الاطلس
انا غيور على الوطن
18 - SABER الاثنين 19 يناير 2015 - 12:33
البكاء على الاطلال لا ينفع فىى شيء , الشعوب تتكلم عما وصلت اليه فى 2015 والمستقبل.
الكان مقامة فى وقتها وافرييا زاهية باطالها وفقط.
19 - مغربي أصيل الاثنين 19 يناير 2015 - 13:01
أريد أن أقول ..ديما مغرب و السلام.....
20 - لاعب سابق شبه محترف الاثنين 19 يناير 2015 - 13:12
كرة القدم افيون الشعوب لا فائدة منها تعود بالنفع فقط على من يمارسها بشكل احترافي و من يسترزق بها من رؤساء الفرق و غيرهم من المتدخلين اما نحن المتتبعين فاننا نضيع وقتنا و نزرع الفتن بيننا بسببها و اعتبرها مصدر فتنة خاصة لدى الشعوب المتخلفة اما بالبلدان المتقدمة فاسبحت تجارة عالية مدرة للدخل
21 - tasbough الاثنين 19 يناير 2015 - 13:59
لم نكن نستحق اكتر مما وصلنا اليه.فمن كان يستحقه قد فاز به متل مصر ونجريا والكامرون وغانا .فنحن المغاربة نقول اننا الافضل في افريقيا لكن العكس هو الصحيح والنتيجة تؤكد دلك
22 - Mohammed الاثنين 19 يناير 2015 - 14:25
Salam comment voulez vous avoir des bons joueurs au MAROC tant quand fait appel aux joueurs sud sahariens et c'est devenu la mode en ce moment toutes les equipes possedent 2 ou 3 joueurs etrangers sauf l'equipe des FAR.Alors soyez raisonables et faites jouer que les marocains pour avancer comme dans le bon vieux temps ou tous les joueurs etaient marocains,moi franchement je rigole quand je vois ces joueurs debarquer au MAROC qui est devenu club med et les marocains sont sur les bons de touches,ce n'est pas question de racisme ou pour dire du mal sur ces joueurs mais on faisant jouer que les notres on avancera bien et dans le bon sens et prenez exemple sur l'equipe des FAR qui se debrouille comme elle peut avec des joueurs locaux et si on lui rajoutait trois ou qutre joueurs marocains elle fera de bons resultats.Dommage qu'on prepare à manger pour les autres et on oublie notre propre famille qui a tant besoin pour donner des bons joueurs pour l'avenir.
23 - yones الاثنين 19 يناير 2015 - 14:36
Bravau pour monsieur zaki qui me donne une belle image pourl'quipe de 2004 a tunisen
24 - assamaydae الاثنين 19 يناير 2015 - 15:22
اتفق مع الاخ رقم 11 ابو ايمن
فعلا لا مكان للمغاربة في كؤوس افريقيا فدائما تظبم فرقنا لاندية كما منتخباتنا الوطنية و هناك كاسان لبطولة افريقيا نزعتا نزعا من المغرب لصاح مصر حين مثلا الثعلبين التوامين جسام دور مسرحي فتظاهر احدهم بان النيبت نطحه و الامر كان ليس كدلك فقفر اخوه التوام ليموه الحكم كي يختلط عليه الامر فطرد عميد منتخبنا العتيد الدي كان سدا منيعا امامهم فانتصروا علينا و طردونا في النصف النهائي في 1996م على منا اضن و اخرى ايضا لم اتدكرها ايضا تدخل الحكم بكل صلاقة لاهداء الكاس لمصر بدل المغرب و في مواجهة اندية مصر بانديتنا دائما يحصل نفس الشي التمثيل و السينما و تحال الحكام لصالحهم و كاس افريقي للشبان لاحظتم كي كل الافارقة يهابون المغاربة و كانوا ينامون في الملعب جماعة كي لا يعود منخبنا للشبان ليمرغ انوفهم و لم يحتسب 30 دقيقة من الوقت الدي ضيعوه و بدلها احتسب فقط 7 دقائق و لهدا يجب حدو توركيا للانضمام للاتحاد الاوروبي بدل افريقيا التي لا زالت تعيش القبلية و المحسوبية حتى في كرة القدم.
25 - Axel hyper good الاثنين 19 يناير 2015 - 17:50
عندما ننزعنا الشوفينية الضيقة والعصبية للعرق او المدينة او النادي عند تشكيل المنتخب, سيكون قد حققنا خطوة هامة.

بماذا نفسر احتكار مدينة معينة للكرةالمغربية وبماذا نفسر اختيار للاعبين من نفس المدينة واختيار مدربين للمنتخبات الوطنية من ذات المدينة نفسها....

اليس هذا احتكارا , اليست شوفينية ????

هل باقي المغرب لا يوجد به لاعبين ومدربين للمنتخبات الوطنية????

احتكارهم لكل شيء اعطانا الهزائم في كل شيء.
26 - mo7ib lilmontakhab الاثنين 19 يناير 2015 - 21:22
ليس الفتى من يقول كان أبى ولكن الفتى من قال ها أنا ذا
27 - صلاح الدين المغربي الأربعاء 21 يناير 2015 - 21:25
ا لساكت على الحق شيطان اخرص. لقدد سبق لي ان راسالتكم و وضحت لكم عن سبب اخفاق كرة القدم المغربية ولم تنشريها يا هسبريس ,الاسباب يعلمها الله. اما عن الفريق او الجيل الدهبي هو جيل 86.المهم الان النهوض بكورتنا الوطنية وكفا من البكاء على الاطلال.وووووووووووووووووووو . والسلام
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

التعليقات مغلقة على هذا المقال