24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | "أوكايمدن" .. حين تُنْعش "الرياح الأربعة" جيوب سكان الجبال

"أوكايمدن" .. حين تُنْعش "الرياح الأربعة" جيوب سكان الجبال

"أوكايمدن" .. حين تُنْعش "الرياح الأربعة" جيوب سكان الجبال

"أوكايمدن"، أو وادي الرياح الأربعة، هي سلسلة جبال مغربية يصل ارتفاعها إلى 3.200 متر، تتخللها الثلوج في مختلف مراحل السنة، مما يجعلها وجهة مفضلة للعديد من الرياضيين الراغبين في ممارسة رياضة التزلج، وصعود الجبال، من مختلف بقاع المعمور.

الرياضة في أوكايمدن..كلمة سحرية ومحببة لقلوب ساكنة قرى الجبال، لما تمثله من فك العزلة عنهم، وفتح سوق الشغل ينتعش من خلاله ساكنة المنطقة، ويندمج فيه رجال نساء وأطفال، رغبة في المساهمة في إنجاح التظاهرات الرياضية التي تقام على مدار السنة، بهذه المنطقة الجبلية..

ومن بين أهم التظاهرات الرياضية التي تشهدها المنطقة، "ألترا تريل أطلس توبقال"، التي تقام بشكل سنوي، منذ نشأتها موسم 2009، وتساهم في استقطاب 500 مشارك من مختلف بلدان العالم، يأتون كل سنة بغية المشاركة والاستمتاع بجمال جبال منطقة "أوكايمدن".

500 مشارك عدد يعني الكثير لسكان المنطقة الجبلية، الذين يقفون للترحيب بقدوم الرياضيين، بحمل أمتعتهم على ظهور "البغال"، ومساعدتهم في بناء الخيام التي يقطنون بها، بالإضافة إلى توفير الطعام ذي النكهة الجبلية لضيوف أوكايمدن..خدمات متنوعة يقابلها سخاء مالي من طرف الوافدين..

ساكنة أوكيمدن، ليست الوحيدة المستفيدة من تظاهرة "ألترا تريل أطلس توبقال"، بل هناك العداء المغربي رشيد المرابطي، الذي نجح في تحدي جبال "أوكايمدن"، والتتويج خلال الموسم الماضي، وكسر الرقم القياسي لمسافة 42 كيلومتر، ليكون بذلك أول عداء مغربي يتوج بجميع السباقات التي تقام على أرض المملكة.

المرابطي تحدث إلى جريدة "هسبورت"، عن الدور الكبير الذي تلعبه هذه التظاهرة الرياضية في فك العزلة عن سكان المنطقة، من خلال 3 مواطن للاستفادة، أولها إنعاش سوق الشغل بالمنطقة، وظهور العديد من المهن الموسمية، مثل نقل أمتعة العدائي"، وبيع الأكلات الشعبية، والمنتوجات التقليدية المصنعة من طرف نساء أوكايمدن.

أما فيما يخص النوع الثاني من استفادة السكان، فقد لخصها المرابطي في المساعدات الكبيرة التي يتلقاها سكان المنطقة، من طرف بعض الجمعيات الأوروبية، التي تقوم بإمدادهم بالألبسة والبطاطين، للاستعانة بها على البرد القارس الذي يسود قمم جبال واد الرياح الأربعة.

والاستفادة الثالثة، تتجلى في ظهور عدائين مغاربة جدد من أبناء المنطقة، حيث يشارك في كل موسم شاب أو شابان من قرى أوكايمدن في التظاهرة الرياضية "ألترا تريل أطلس توبقال"، التي ستنظم خلال السنة الجارية في الفترة الممتدة ما بين الـ 29 من شتنبر إلى الـ3 من اكتوبر، وسيضم برنامج المسابقة، 3 مسارات و4 اختبارات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - الكاتب الصغير الاثنين 01 يونيو 2015 - 10:56
سكان جبال اوكيمدن حيث معاناة أهلها الجوع و البرد و افتقار ابسط أساليب الحياة. انه تناقض كما لو كان بين حق و باطل، تشمله حياة سياح جاؤوا من اجل الفرجة بين الجبل و أهله حتى في بؤسهم و حياة او موت أهل الجبل اللذين اقبروا في معاناتهم التي حتما هي مادة لهؤلاء السياح ورلغيرهم..
2 - ابن سوس المغربي الاثنين 01 يونيو 2015 - 11:36
اوكبمدن تحتاج الى تأهيل من المجالس المحلية تهيئة طريق سوي للمشأة telefric من الاسفل الى الاعلى بالنسبة لزائرين الذين لا يستطيعون التسلق من مهندسين شاطرين مرافق استراحة على الاطراف. بدون المس باعالي الجبال وتركها على طبيعتها نظافة يومية مرافق صحية ومياه مقاهي مطاعم ،المهم جعل من يزور ينسى الاسفل بجمالية الاعلى،هكذا تتشغل المجالس المحلية في الدول المتحضرة التي تسعى الى جذب السياحة
3 - marocain الاثنين 01 يونيو 2015 - 12:08
اوكايمدن لا تعني الرياح او الفصول الاربعة لا اعلم من اين اتت هذه الترجمة الشائعة. ربما ان فككنا الاسم سيعطي اوك ن ميدن بمعنى خطى الناس. ان كان احد يعرف المعنى الحقيقي نتمنا ان نستفيد
4 - Dias Asselda الاثنين 01 يونيو 2015 - 18:13
اوكايمدن كلمة لا تعني الفصول الاربعة، كما هو منتشر بين الاغلبية.
ولكن ان سألت أي امازيغي فسوف يشرح معناها باعتبارها كلمة مركبة من كلمتين، "اوكن" بكسر الكاف والتي تعني "عبر(traverse)" و "مدن" بكسر الميم والتي تعني "الناس (peuple)" اي عبر الناس. ولهذا الاسم قصة لا تسمح الظروف لسردها الان..
5 - اسباعي رشيد الاثنين 01 يونيو 2015 - 22:45
التر ترايل اطلس توبقال هاد السباق يرج لي الفضل في اكتشاف مسالكه وفي الاخير تخلا عني صاحب السباق انهم يستغلون بلدنا ويجنون ملايينداراهم.لمادا لانكون اولا ب التنضيم
6 - اوريك الثلاثاء 02 يونيو 2015 - 00:10
لا أدري لماذا يتحدث هؤلاء العداءون دائما عن أنفسهم بأنهم خيرة الناس وأفاضلهم ويقدمون أنفسهم على أنهم فاعلي الخير ووو بينما سكان المغرب العميق في نظرهم يقتصر دورهم في تقديم المساعدة لأمثالهم وتوفير ظروف الراحة لهم مقابل دريهمات وفتات طعام أو أغطية، ألا يدري هؤلاء أن سكان المناطق الجبلية طبعوا على مساعدة الغريب رغم علمهم بأن الوافد يزدريهم ويحتقرهم، فلذلك لا تلم نفسك اليوم إن لم يساعدك أحدهم أو لم يكترث أحدهم لمصابك، ببساطة أحد هؤلاء العدائين وأمثالهم من الانتهازيين أفقدوهم ثقتهم في الوافد الغريب. السؤال المطروح لماذا لايطرح هؤلاء وأمثالهم معاناة ساكنة أوكيمدن مع الطريق والمستشفى الذي يزوره الطبيب مرة في العام أسوة بعيد الأضحى، إلى غيرها من المشاكل التي تتخبط فيها الساكنة، ومع هذا فساكنة أوكيمدن لن تتوانى عن الترحيب بك أيها المواطن المعجب بطبيعة بلدك وشكرا لك أن إخترت أوكيمدن لقضاء عطلتك وعطلة أبنائك، غير أنك مدعو معنا إلى الإلتفات إلى محطة أوكيمدن لتحصل على نصيبها من التنمية وشكرا
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال