24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السعدية بوطالب .. ناشطة جمعوية تنير ليالي المدمنين والمتشردين (5.00)

  2. الفرشم .. حرفِيّ يحول "نبتة الدوم" إلى تحف فنية (5.00)

  3. "أصحاب الشكارة" يتحكمون في أسعار كراء الطاكسيات بالدار البيضاء (5.00)

  4. سكان تاكلفت بإقليم أزيلال يحتجون ضد "تأخر إحداث إدارة تربوية" (5.00)

  5. مؤلّف يقارب رهانات وتحديات الاتّحاد المغاربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | وزراء: ملعب مراكش الجديد مفخرة كبيرة للمغرب

وزراء: ملعب مراكش الجديد مفخرة كبيرة للمغرب

وزراء: ملعب مراكش الجديد مفخرة كبيرة  للمغرب

الصورة من منتدى كوورة مغربية

أكد كل من وزير الشبيبة والرياضة ، منصف بلخياط، ووزير التجهيز والنقل ، كريم غلاب، أن الملعب الجديد لمدينة مراكش ، الذي تم تدشينه مساء أمس الأربعاء، يعد " مفخرة كبيرة للمغرب " نظرا للأهمية الاجتماعية والاقتصادية التي يكتسيها

وأضافا في ندوة صحفية مشتركة بمناسبة إعطاء الانطلاقة للدوري الدولي في كرة القدم بمشاركة أندية الكوكب المراكشي والوداد البيضاوي وأولمبيك ليون وباري سان جرمان (فرنسا)، أن هذا المجمع الرياضي يتوفر على المعايير الدولية ، حيث جاء ليعزز المرافق الرياضية التي تتوفر عليها المملكة.

وقالا، إن بناء هذا الملعب وملعبي طنجة وأكادير، يدخل في اطار الالتزامات التي قطعها المغرب عندما قدم ترشيحه لاستضافة نهائيات كأس العالم لسنة 2010 ،وأوضحا أنه تم العمل على تحقيق كل هذه الالتزامات، حيث سيكون ملعب طنجة جاهزا في شهر فبراير المقبل، في حين سيفتتح ملعب أكادير في أواخر السنة الجارية.

ونوه الوزيران بالشراكة الممتازة التي تم بفضلها إنجاز هذه الجوهرة التي ستدخل المملكة المغربية في مصاف الدول الرياضية الكبرى. كما أكدا على أن تدبير هذه الملاعب الثلاث، إلى جانب ملعب الدار البيضاء ، الذي سيتم تشييده لاحقا، قد عهد به إلى الشركة الوطنية لانجاز وتدبير المنشآت الرياضية بالإضافة إلى تدبير ملاعب الرباط وفاس ووجدة مستقبلا.

وبلغت التكلفة الإجمالية لانجاز هذه المعلمة الرياضية الجديدة ما مجموعه 935 مليون درهما، بقدرة استعابية تصل الى 45 ألف مقعدا من بينها 37 ألف مغطاة.

وفي سياق متصل تم مساء أمس الأربعاء بالملعب الجديد لمراكش، التوقيع على عقد تعاون بين الشركة الوطنية لإنجاز وتدبير الملاعب وفريق الكوكب الرياضي المراكشي لكرة القدم

وبموجب هذه الاتفاقية، التي وقعت بين شوطي المباراة التي جمعت بين الكوكب المراكشي وفريق أولمبيك ليون الفرنسي (0-0)، سيتمكن الفريق الأول للمدينة الحمراء من إجراء مبارياته ضمن البطولة الوطنية أوكأس العرش بالملعب الجديد لمراكش.

وأوضح رئيس المجلس الإداري للشركة الوطنية لإنجاز وتدبير الملاعب ، خليل بنعبد الله، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بهذه المناسبة، أن هذا العقد يحدد تعهدات طرفي هذه الاتفاقية بالإضافة إلى الإلتزامات المالية لفريق الكوكب المراكشي تجاه الشركة.

وأكد في هذا الصدد ، أنه بموجب الالتزامات المالية ستحصل الشركة على 15 في المائة من مداخيل كراء الملعب وبيع تذاكر ولوج المباريات.

تجدر الإشارة إلى أن توقيع هذا العقد تم بحضور وزير الشباب والرياضة ، السيد منصف بلخياط .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - nour الخميس 06 يناير 2011 - 01:53
c est un tres beau stade j etai parmi les chanceux de le regarder directement il y a rien dire ki disent autres choses c fautifs seulement venez le voir directement Mrs et vs pouvez critiquer strictement soyez pas confiants raho vraiment mafkharra
2 - messin lionel الخميس 06 يناير 2011 - 01:55
il fait des terrain pourquoi pas de mosquee le terrain de xerez est grand de sa et il ne font pas dcomme les marocain c'est l'hbal ouachemen hbal
3 - amin الخميس 06 يناير 2011 - 01:57
Ce qui m'a innervé c'était ce commentateur qui nous a tapé la honte.Il criait comme un âne.il nous a fatigué,on dirait qu'il n'a jamais vu un terrain de football.je m'adresse aux responsables de la télé RIYADIA: Pitiez pitiez pitiez changez nous ces commentateurs car ils nous agacent ils nous dérangent on arrive pas à se concentrer avec le match.SVP SVP SVP SVP SVP .
4 - tarik الخميس 06 يناير 2011 - 01:59
Quand vous construisez un stade 100 % couvert, la on peut parler d un stade exceptionnel au Maroc,
5 - حسام الخميس 06 يناير 2011 - 02:01
الحلبة المطاطية تفسد كل متعة كرة القدم.لان الجمهور القريب من الاعبين يدكي الحماس في مباريات كرة القدم.نتمني من المسؤولين تدارك الموقف
6 - غيور على بلده الخميس 06 يناير 2011 - 02:03
اني جد آسف وحزين على ضياع هذا الملعب الكبير ..
من الاخطاء الفادحة .
- الحلبة المطاطية تفسد تبعد الرقعة اللعبين عن المتفرجين ..
- المساحات الصفراء خلف المرمى من الجانبين تفسد المنظر وتخفي الشباك وتخفي الكرة عند دخولها الى المرمى وتبدو مرقعة .
المرجو اعادة صبغها بلون داكن .
- اللوحات الاشهارية قصيرة وغير واضحة تماما .
-النقل التلفزي بدائي ..كانك تتفرج من أعلى سطح ناطحة سحاب ..
شوهة ..
- زوايا المنصات الاربعة للجمهور فيها خطأ فادح فادح فادح .. بحيث ان الجالسين فيها لا يستطيعون التفرج الا وأعناقهم مائلة 45 درجة .
ولا يستطيعون التفرج الا على الاشخاص الجالسين في المنصة الخلفية للمرمى .
مساحة شاسعة بين الجمهور وخط التماس..
-الملعب خصص فقط للطبقات الارستقراطية من الشعب .. بحيث ان المطاعم والسناكات مبيعاتها غالية جدا
.وانصح الجامعة بعدم اجراء المباريات الحاسمة للفريق الوطني في هذا الملعب لانه لن يجد حرارة الحماس من الجمهور لبعده عن البساط الاخضر للملعب .
حذار حذار حذار يا جامعة من برمجة مباريات المنتخب فيه .
مبارة الجزائر لازم تلعب في الدارالبيضاء بالملعب محمد الخامس الذي شهد عدة انجازات للفريق الوطني سابقا.
يجب تجنب الاخطاء في الملاعب القادمة ..لا نريد حلبات مطاطية . فالعاب القوى المغربيىة ماتت مع اعتزال ىخر عداء لامع الكروج الذي نحييه .
7 - ahmed el faris الخميس 06 يناير 2011 - 02:05
Vulnérabilité s'est dégagé sur le canal de sport, imagerie rémanent de loin le professionnalisme de même studio analyse est analogue à ceux escomptés étroits de revoir le canal de Panama souhaite très abîme des visiteurs du site aussi
8 - مراد الوجدي الخميس 06 يناير 2011 - 02:07
صراحة لا أفهم لا يضعون طارطون أعلب القوى مع ملعب كرة قدم.كان سيكون أجمل بكثر دون مضمار ألعاب القوى.
شيء آخر،و بصفتي مواطن و أقطن بسادس أكبر مدينة بالمغرب،المدينة التي نشأت بأحضانها كرة القدم المغربية و هي وجدة،ان تخصص الدولة ميزانية لبناء ملعب عملاق مثل طنجة و أكادير.أتمنى ذلك حقا.على الأقل لاعادة الاعتبار لعاصمة الشرق
9 - tarkzi الخميس 06 يناير 2011 - 02:09
ليس في مستوى ملاعب جنوب افريقيا و لا حتى ملاعب انغولا ان شئنا القول كيف للمعرب ان يحتضن كبريات المسابقات فما بالك بكاس العالم نتمنى ان يكون ملعب اكادير و الدار البيضاء احسن مما رئيناه في هده المهزلة الرياضية
10 - علي الخميس 06 يناير 2011 - 02:11
السلام عليكم ورحمة الله
المهم مهما كان الحال فالملعب مفخرة للبلاد وللمراكشين خاصة وما خصناش نقارنو بلادنا ببلاد اوروبية لي سبقاتنا فى كل المجالات خاصنا نشجعو شويا لاكن ماخص الحكومة تضحك علينا واصحابها واش احنا ماعارفين والو ولا شفنا قدرونا كيفما كانقدروكم واحتارمونا كيف كانحتارموكم فالمفخر الاولي اننا شعب واعي متقف متسامح متشبت بالوطنية والملكية والتقاليد. لدا خليونا من القوالب
هنيئا للمراكشيين وننتظر افتتاح المركبات الاتية للطنجاويين والا اكاديريون تري من سيكون المنظم للافتتاح ومن الفرق التى ستشارك والا غادي افهمو ويكتفيو بهده التجربة التى لاجديد فيها ويعتدرو ويطلبو المسامحة
..
11 - عبده شاهين الخميس 06 يناير 2011 - 02:13
أولا كلام الوزراء موجه للإستهلاك الداخلي وفرقعةاعلامية ليس الا، ان لم أقل حملة انتخابوية قبل الأوان.فهلموا بنا جميعا لنرى التحف النادرة من الملاعب في قطر والإمارات العربية.فهل المغاربة الدين عرفوا مجد التألق الكروي قبل اخوانهم في المشرق العربي في القرن الماضي،لايستحقون ملاعب في مدن شتى في حجم وبهاء استاد خليفة الدولي بالدوحة أو الملعب الدي اقيمت فيه مباراة البرازيل والأرجنتين مساء عيد الأضحي بالإمارات؟ هدا من جهة، لكن فمادا لو منحنا استضافة كأس العالم 2010، فكم من ملعب كان كافيالدلك؟ فماهو وجه المقارنة بين ملاعب جنوب افريقيا وملاعبنا؟
ان المغاربة هم الممولون لملعب مراكش بضرائبهم وهم الأولى بالحكم والتقييم للملعب المدشن في 2011 أي بعد انتهاء المونديال.ان المغرب يعاني من خصاص مهول في شتى مناحي الحياة، من بنيات تحتية،فرص شغل، مساكن ملائمة تأوي المواطنين، أطباء وادوية متاحة وبأثمنة مناسبة لكل المواطنين"تكدس الأطباء في شريط القنيطرة،الرباط،البيضاء والمدن الكبيرة"تعليم نافع يفضي بالضرورة للتشغيل وليس لتراكم جيش من العاطلين...ان الله سبحانه وتعالى يحب العبد الملحاح، لدا من حق المغاربة أن يلحوا في طلب أشياء ليست بالمستحيلة طالما كانت هناك نيات صادقة وليست انطباعات وكلمات سرعان ما تدريها"نقطة على الدال" الرياح الأربع.
12 - امازيغي مقهور الخميس 06 يناير 2011 - 02:15
اودي على مفخرة اودي سبعين عام ديال الخدمة وفالاخر داروه ملعب اولمبي الملعب ديال خيتافي حسن منو بالف مرة بغيت نعرف واش هاد المسؤولين دياولنا عندهم عينين كايشوفو ولا لا ؟ ولا عارفين لي كاين وعارفين الشعب ساكت وكالو خلينا نديرو ما بغينا هادشي لي بان لي
تفرجت كويلا فالمبارة ديال الوداد مع باريس ان جيرمان
اللوحة الاشهارية لا تظهر نظرا لبعدها عن الكمرة واذا ابتعدت الكمرة فان الصورة لا تظهر جيدا وخا عندها مكبر والله اخلي لينا لا ليجة ريال مدريد وصافي
13 - tmr mhd الخميس 06 يناير 2011 - 02:17
tout est bon, merveille... mais les panneau publicitaire est en question.ceux qui ont vu le match sur la tele ils ont bien remarqué que les produits publiés sur les panneau ne se voient pas clairement sur la tele, soit que l eclairage n est pas bon ou les cameras sont en question et vous pouvez revenir sur le match et vous allez voir si vous arrivez a bien definir un produit quand on fait un plan general sur le stade parceque les sponsors seront pas contents prochainement ....mais le reste est beau.
14 - غبالو الخميس 06 يناير 2011 - 02:19
ملعب السهرات لا اقل ولا اكثر ، و مع ذلك نرجو من الجمهور المغربي المحفاظة عليهلان ميزانياتنا لا تحتمل اصلاح الكراسي المكسرة
15 - محسن المالكي الخميس 06 يناير 2011 - 02:21
انه من العار أن يحتصن هدا الأخير ملعب الرباط اي مبارة بسبب رداءة الأرصية و انعدام شروط استقبال الجمهور
اتمنى التدخل الفوري و الى اللقاء
16 - simohamed loasis الخميس 06 يناير 2011 - 02:23
ضعف كبير ظهر على قناة الرياضية على مستوى التصوير الدي كان بعيد كل البعد عن الإحترافية حتى اوستوديو التحليل كان شبيه بمقهى ضيقة المرجو إعادة النظر في هذه القناة الهاوية جدا وأتمنى من الزوار لهذا الموقع أن يشاطروني الرأي....
17 - wydadi الخميس 06 يناير 2011 - 02:25
صراحة، هذا من أسوإ الملاعب التي شا هدتها، و إن كان يوضح شيء ما، فأ ظن انها العقلية المتخلفة للمسؤول المغربي، شعب محروم من كل شيء، حتى بات تركيب شاشة وإيجاد مراحيض داخل الملعب مفخرة وطنية، و الأكثر من هذا و ذاك أنهم طبلوا و زمروا للوحات الإشهارية الإلكترونية لنفاجأ في الأخير بكونها لاتكاد تغطي جهة وحيدة من الملعب و بعيدة جدا عن خط التماس، فيما البقية وخصوصا وراء الشباك تظهرالملعب كأنه "مْرْقّْْع" من كثرة الألوان دون نسيان بُعد المدرجات عن الجمهور " وخا تبني تيران آخُر،أصْلاً دارو ديك المنصة تْمْ وخَّآ إزيدو جوج إشيط لْخير" .
آخر ما أتمنى أن يتم تدارك الخطأ بمركب أكاير "مركب المختار السوسي" فلربما يكون تأخيره ضارة نافعة؛ لتفادي إهانة المواطن المغربي مرة أخرى؛ وأنا متأكد أنه لو تم تقريب المستطيل الأخضر من الجمهورفإن الملاعب سوف تشهد نسب عالية في الحضور
18 - KHALID الخميس 06 يناير 2011 - 02:27
un tres bon stade . mais soyons logiques on va pas construire un tres grand grand stade de 120 spectateurs et qui ne va abriter en genrale que quelque miliers de spectateurs puisque l'equipe nationale va rarement choisir de jouer dans ce stade .de meme poue les autres villes mais a casablanca son nouveau stade doit rassembler a celui de barcalone ou de milan . on va pas investir ou gaspiller de l'argent pour des infrastructures qui vont chomer .
19 - arabe marocain الخميس 06 يناير 2011 - 02:29
الملعب جميل ولكن النقل التلفزي تاع البارح في الملعب رديء
20 - محمد علي الخميس 06 يناير 2011 - 02:31
هنيئا للمغرب بهذا الانجاز الذي كان من المفروض ظهوره الى الوجود اضافة الى مشارع الطرق السيارة والبنية التحتية الجيدة وتوفير السكن للمواطنين و...و...و... كل هذا كان من الواجب ان يكون بعد نيل الاستقلال أو على الاقل الشروع فيه ... فبعد 60 سنة كان من المفروض ان تكون بلادنا احسن من اسبانيا التي كانت بالامس القريب لا تتوفر على ابسط مقومات الحياة الكريمة اما اليوم فهي بخير ... تعطلنا عن الركب الحضاري لكن الخير ينفع اي وقت جاء ... فالمرجو ان لا نقف عند ملعب مراكش ونتباهى به بل يجب المحافظة عليه والعمل على زيادة ملاعب اخرى ومركبات تنفع الشباب وتلهيهم عن الانحراف ... ان المغرب باكمله يعترف بالمجهودات الجبارة التي يقوم بها صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله واعانه وسدد خطاه وتبثه على الحق في النهوض بهذه الدولة اقتصاديا واجتماعيا ... لكن يجب على المسؤولين الذين من حوله الله يهديهم ان يكونوا جديين وحيويين وعمليين ونزيهين وقانعين وان تكون فيهم غيرة على وطنهم ليكون في مستوى الدول المتقدمة التي يسافرون اليهارفقة عائلاتهم لقضاء اجازاتهم وربما لمشارعهم وحساباتهم... فنرجو من الله ان يهدي الجميع للعمل الجدي ... تعالوا لتروا مساكنناالصفيحية وأزقاتناالضيقة وانارتنا العمومية المنعدمة .
21 - محمد الخميس 06 يناير 2011 - 02:33
أشكر السيد الوزير على الجهود المبذولة لتطوير الرياضة الوطنية و كرة القدم على الخصوص.أتذكر جيدا تصريحين متطابقين لرئيس الفيفا جوزيف بلاتير خلال حضوره للقاء الديربي المغربي في مناسبتين مختلفتين عندما كان المغرب إحدى الدول المرشحة لتنظيم مونديالي 2006 و 2010 ،سئل عن مركب محمد الخامس فأجاب بديبلوماسيته المعروفة:"أن كرة القدم الحديثة تحتاج إلى ملاعب لكرة القدم" و الإشارة كانت واضحة بأن السيد بلاتير كان يقصد الحلبة المطاطية لألعاب القوى، مع الأسف المسؤولون لم يستفيذوا من الماضي و إستمروا في بناء مركبات بحلبات مطاطية لكرة القدم و ألعاب القوى !!!! و لا أعتقد بأن المغرب سيحلم بتنظيم كأس العالم بهذه النوعية من الملاعب!!!!!
لدي،سيدي الوزير، سؤالين:هل وزارتكم واعية بهذا لمشكل؟ و لما لا تفكرون في تشييد ملاعب حديثة صغيرة بدون حلبات مطاطية (10000ء 20000 متفرج) قابلة للتوسيع في حال فوز المغرب بشرف تنظيم تظاهرة عالمية كبرى أو عند الضرورة؟
22 - ولد العيون الخميس 06 يناير 2011 - 02:35
الحمد لله على المغرب
حفض الله بلادنا وملكنا الشاب
المغرب في تقدم مستمر في جميع المجالات دمت يامغرب شامخا ولاعزاء للحاقدين
23 - Wanamali الخميس 06 يناير 2011 - 02:37
c'est une autres catastrophe betonniere qui s''ajoute a la scene infra-structurel marocains..L'essence des stades carré est des faire du spectateur la centre d'interet a le noyau au tour du quelk s'articule tout evenement sportif,d'ou la pensé de lui donner une position tres proches de la pelouse(le thatre)dans ce stade carré le genie marocain a realier l'exploit de mettre une piste d'athletisme(Ronde) au milieu d'un stade rectangulaire,resultat:les spectateurs derriere les poteaux auront besoin de jumelles pour regarder le gardien a coté d''eux,n'en parlons pas des malchanceux qui seront assis dans la 4 angles des tribunes et qui auront surement des courbatures a la nuques a force de tourner leur tetes de cotés tout au long du match pour le suivre et j'ai des doutes qu'ils puissent le regarder mieux que sur une télé,est ce qu'on est plus athletisme ..que les etats unis ?ou les stade sont concus pour le spectacle et pas pour la simple presence et les pistes sont concus en dehors du stades avec de petites tribunes a la hauteur du public de l'athletisme,pouyru ceux qui ne sont pas d'accord je vous renvoie a google taper stade de Genova et vous allez decouvrir que notre stades n'en ai qu'une pâle copie,quel gachis!(pas de censure svp)
24 - حسام الخميس 06 يناير 2011 - 02:39
الحلبة المطاطية تفسد كل متعة كرة القدم.لان الجمهور القريب من الاعبين يدكي الحماس في مباريات كرة القدم.نتمني من المسؤولين تدارك الموقف
25 - البرصاوي الخميس 06 يناير 2011 - 02:41
ملعب جد عادي و لا يرتقي للملاعب الدولية المنشأة مؤخرا...ملعب برشلونة و هو فريق فقط و ليس دولة شيد هده عشرات السنين و أجمل بكثير من ملعب الحمراء....ثم الملعب ليست له هوية معمارية كما هو السائد الان في بناء الملاعب
26 - maghribi الخميس 06 يناير 2011 - 02:43
le réalisateur des deux matchs d hier est nul et harchi nul ,il lui foudra un stage en Europe pour qu il se rend compte de la qualité des images ,la camera ne suit pas le ballon on a senti vraiment un manque de professionnalisme, plusieurs fois la camera est resté bloqué sur des entraineurs ou le public alors qui a pas d arrêt dans le jeu
27 - عبدو من اكادير الخميس 06 يناير 2011 - 02:45
صراحة الملعب لم يكن في المستوى اللذي قيل عنه!!! لا يجب ان يقال بانه مفخرة !!! رغم انه احسن من الملاعب الحالية الا اننا نتمنى رؤية الافضل لان حفل الافتتاح كان مهزلة بكل صرآآآآآآآحة!!!!!
28 - ملولي الخميس 06 يناير 2011 - 02:47
فعلا يااخواني يوم امس كان الافتتاح عادي ليس بالشئ الكبير كماانتضرالجميع وحتى من النقل التلفزي كان رديئ ليس بالجيد من ناحية التصويروالنقل كنانتمنى منكم الكتير لي نرسل رسالة الى السيد جوزيف بلتر واعوانه ان المغرب "عند كلمتو قاد بيها مشي هدر" ولكن الله غالب نسفقو لسونرجس اولوزير شباب اورياضة اونكولو لجميع فرحتنا بالملاعب اونتمنايدوم العمل والجهد
29 - مغربي الخميس 06 يناير 2011 - 02:49
هل هدا ملعب اولمبي ام ملعب كرة القدم
كانت ملاعب كرة القدم ايام هتلر تبنى على اساس ملاعب اولمبية
لكن الان لم يعد احد يخلط بين الملعب الاولمبي و ملعب كرة القدم الا في بلادنا
لكن لازال مكان لاصلاح الوضع بأضافة مدرجات حديدية تصل بين المدرجات الاسمنتية و لوحات الاشهار حتى نحس فعلا اننا في ملعب لكرة القدم
وليس ملعب اولمبي كنقضيو به
30 - lمغربي الخميس 06 يناير 2011 - 02:51
الملعب عادي جدا ,لا يحتاج الى هدا التهويل والتطبيل ,لا يجب أن نكون هاويين أكتر من اللزوم في فرحتنا ألتي تبقى فرحة غير مكتملة بدون توفر المنشئات الر ياضية الضرورية في كل المدن المغربية وفي مختلف الرياضات ,وليس فقط كرة القدم, فالدول الرائدة عالميا ,توفر لشبابها كل التجهيزات الضرورية في مختلف الانواع الرياضية, لقد تاخرنا كتيرا ما جعل فرحتنا تبقى متاخرة ,فعوض ان ننظم كاس العالم الذي اصبح حلما بعيد المنال حتى زمنيا ,بعد ان فازت قطر ب نسخة 2022 اصبحنا نتمنى فقط تنظيم كاس افريقيا للامم سنة 2015 او 2017 ,انها المهزلة
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

التعليقات مغلقة على هذا المقال