24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

ما تخمينكم لنتيجة مبارة المنتخب المغربي ضد نظيره الإيفواري؟
  1. الرئيس الصيني يتعهد بمزيد من الانفتاح على العالم (5.00)

  2. الشرطة الأمريكية تعتقل سائحا سعوديا جَلدَ زوجته (5.00)

  3. الحزب الاشتراكي الفرنسي يطرح مقره التاريخي للبيع (5.00)

  4. "ملائكة الرحمة" ترفض "الترقيع والعذاب" .. وتعود إلى شن الإضراب (5.00)

  5. "تتْريت" يُتوج بجائزة أفضل مقاولة للطلبة الشباب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | شباب الريف الحسيمي يعيش على وقع صفيح ساخن

شباب الريف الحسيمي يعيش على وقع صفيح ساخن

شباب الريف الحسيمي يعيش على وقع صفيح ساخن

يعيش فريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، في الأيام القليلة الماضية، على وقع توتر بمحيطه وانقسامات بين العديد من مكوناته، بعد العديد من القرارات التي لم تلق اتفاق جل أعضاء المكتب المسير بشأنها، الذين وجهوا اتهامات للرئيس، عبد الإله حتاش، بخصوص اتخاذه العديد من القرارات بشكل فردي، دون الرجوع إليهم.

وهدد مصطفى ديرا، النائب الثاني لرئيس الفريق الحسيمي، بالاستقالة وفضح المستور، في رسالة وجهها إلى مكونات الفريق نهاية الأسبوع الماضي، بعد ما سماه "العشوائية التي يتخبط فيها الفريق من الناحية التسييرية"، مؤكدا أن "العديد من القرارات تتخذ بشكل انفرادي دون أن يعود الرئيس للاستشارة مع أعضاء المكتب، أو حتى مع الإدارة التقنية في الأمور التي تتعلق بالجانب التقني".

وقال المتحدث ذاته إنه في الآونة الأخيرة صار يرى تخبطا وعشوائية في التسيير، قبل أن ينبه رئيس الفريق إلى تحمل مسؤوليته عن أي عواقب قد تتولد عن قرارات يتخذها دون الرجوع إلى المكتب المسير، وزاد: "هناك من يفاوض هذه الأيام للحسم في التعاقد مع مدرب جديد ولاعبين جدد دون علمي"؛ وهو كلام يؤكد عدم علمه بالحسم في يوسف فرتوت مدربا جديدا للفريق.

وختم نائب رئيس شباب الريف الحسيمي رسالته الموجهة إلى مكونات الفريق بتهديده بالتصعيد والخروج للإعلام في حالة تواصل تسيير شؤون الفريق الريفي بالطريقة ذاتها.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيّين زوروا Hesport.Com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - حجرى الثلاثاء 10 يناير 2017 - 08:27
حتى الرياضة لن تسلم ربم الاسباب راجع الى عبد الاله بن كران او المخزن الان قضية الحوتين انتهت.
2 - النورس الثلاثاء 10 يناير 2017 - 09:55
سلام. هل سمعتم يوما ان ريال مدريد. برشلونة. باييرن ميونخ... يعيشون على صفيح ساخن. احترام الاختصاصات هو معيار نجاح التسيير الرياضي. الرءيس يوقع عقد تدريب الفريق بدون علم المكتب. قمة الارتجال و العشواءية. هدا المشكل ليس حكرا على شباب الريف . كل الفرق تعيش نفس الموال : منخرطوا الرجاء يطالبون بجمع عام استثناءي. الوداد يوقع لمدرب جديد دون فسخ عقد ديسابر . و هلم جرا. نحن لازلنا بعيدين عن الاحتراف بسنوات ضوءية.
3 - marroqui الثلاثاء 10 يناير 2017 - 10:36
أرى أن الأمور بدأت تتضح وان ما يسمى الحراك الحسيمي ماهو الا واجهة لأناس في الخارج يريدون الزج بالبلاد في الفوضى. المشاكل من فقر وبطالة و ماهنالك لا تنحصر في الحسيمة ولذلك هؤلاء يختبءؤن وراء بعض المطالب ولكن أهدافهم أعمق. نعم الله من يسعى للفتنة. أهل الريف إخواننا في كل شيء وهم أهلنا واصهارنا و جيراننا و احبائنا و دمنا من دمهم و العكس صحيح . نعم لتأهيل منطقة الريف العزيزة علينا ونعم لضمان العيش الكريم لإخواننا هناك. فلتكن المطالب سلمية و في الانتخابات لا تصوتوا على كل من هب ودب و انخرطوا في تطوير الريف و في تقدم المغرب. انكم أهلنا وما يضركم يضرنا وما يفرحكم يفرحنا و انتم عين العقل والحكمة. عاش الريف والشمال والجنوب والشرق والغرب و الوسط تحت القيادة الرائعة و الرشيدة و الحكيمة لملكنا أعز الله أمره. عاش المغرب والمغاربة.
4 - DA HADDOU الثلاثاء 10 يناير 2017 - 12:52
شخص لا يتوفر على مستوى ثقافي معروف ولا على تكوين رياضي مقبول وليست له أي دراية بالتدبير المالي والإداري ...يسير مجلس جماعة كبيرة وفريق من القسم الممتاز....
عندما تهمش الكفاءات... تتحكم الرداءة
5 - citoyen berber الثلاثاء 10 يناير 2017 - 15:02
في هذه الحالة اذ ما نزل الفريق الى القسم الثاني والثالث والشرف حتى يندثر سيسهل العيش والامن والسلام في هذه المدينة الجميلة ,لان الكثير من يستغل لقائات رياضية ليزرع الفتن ولهذا يجب حذف اي تظاهرة رياضية او مهرجانية حفضا على سلامة هذه المدينة الجميلة
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.