24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3207:0112:1815:0217:2518:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. تجديد الحكومة لحظيرة "التاكسيات الكبيرة" يقارب النصف بالمملكة (5.00)

  2. "دورات المياه" تزكم أنف الرباط .. ودول تعرض "ثورة المراحيض" (5.00)

  3. "الاشتراكي الموحد" يحتج على اعتقال أعضائه في وقفة أمام البرلمان (5.00)

  4. استقالة جماعية تهز حزب "المصباح" بمدينة إفران (5.00)

  5. قمر "محمد السادس" يثير وساوس الإسبان .. والتكتم يؤرق الجيران (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | "الاعتزال الدولي المؤقت" لبنعطية .. قطرات أفاضت كأس "الكابيتانو"

"الاعتزال الدولي المؤقت" لبنعطية .. قطرات أفاضت كأس "الكابيتانو"

"الاعتزال الدولي المؤقت" لبنعطية .. قطرات أفاضت كأس "الكابيتانو"

يبدو أن الطريقة التي قرر عبرها المغربي المهدي بنعطية وقف مساره الدولي رفقة المنتخب الوطني بشكل مؤقت، قد أماطت اللثام عن مجموعة من الأمور وكشفت العديد من التفاصيل، في علاقة اللاعب بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وكذا المدرب الفرنسي هيرفي رونار، والتي كانت إلى الأمس القريب "مخفية" عن عموم الجمهور المغربي المتتبع بدقة لأخبار "أسود الأطلس".

وفي الوقت الذي كان في مقدور بنعطية انتظار نتائج الفحوصات الطبية التي أجراها، عقب مباراة فريقه يوفينتوس الإيطالي وبورتو البرتغالي في مسابقة رابطة أبطال أوروبا، الثلاثاء الماضي، والتي اضطر إلى مغادرتها مكرها، بفعل إحساسه بآلام في الفخذ، وتقديم ذلك في صورة حجة مقنعة للغياب على الأقل عن المباراتين المقبلتين للمنتخب أمام بوركينافاسو وتونس، أبى الدولي المغربي إلا أن يخرج للعلن وبطريقة مفاجئة للكشف عن رغبته في وضع حد لمسيرة عشر سنوات مع الفريق الوطني، دون إعارة اهتمام لما قد تحدثه طريقة إعلان هذا القرار من ضجة في الشارع المغربي.

اللاعب السابق لبايرن ميونخ وضع جامعة الكرة في موقف حرج وهو يعلن خبر اعتزاله "المؤقت" على صفحاته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، دون مراسلة رسمية للجهاز المسؤول عن الكرة في المغرب، الذي كان موجها كامل اهتمامه في الآونة الأخيرة لانتخابات المكتب التنفيذي للكونفدرالية الإفريقية، وهو الذي دافع باستماتة عن اللاعب في أكثر من مرة، بعد قضية "الشيشا"، والتأخر في الالتحاق بالمعسكرات الإعدادية للفريق الوطني أو مغادرتها بشكل مبكر.

الـ FRMF لم تكن الوحيدة التي وضعت في موقف لا تحسد عليه بعد قرار قائد النخبة الوطنية، بل كذلك "الثعلب" الفرنسي، الذي وضع بنعطية ضمن قائمته النهائية للفريق الوطني، تحضيرا لمبارات مراكش، يوما واحدا قبل إعلان بنعطية اعتزاله، ما يؤكد وجود شرخ واضح في علاقة الرجلين، وغياب مهول للتواصل بين ربان سفينة المنتخب وقائد المجموعة، ليتم التأكد من أن حبل الود بين اللاعب والمدرب قد انقطع منذ فترة لأسباب تظل مبهمة.

وبغض النظر عن إرجاع المهدي قراره الأخير إلى الرغبة في التركيز على إنقاذ مساره الاحترافي مع "السيدة العجوز"، الشيء الذي لم يبد مقنعا في مجمله، عملت "هسبورت" على جرد "القطرات" الأخيرة التي أفاضت الكأس، وعجلت بإشهار بنعطية اعتزاله.

حدة انتقادات "الكان"

تعرض المهدي بنعطية لسيل من الانتقادات الحادة طيلة مشاركته رفقة المنتخب المغربي في نهائيات كأس أمم إفريقيا الأخيرة في الغابون، بعد أن بدا في كل المباريات التي شارك فيها في البطولة الأضعف في الخط الخلفي للمنتخب، بالنظر إلى الأخطاء الكثيرة التي وقع فيها عكس زميليه مروان دا كوستا، وغانم سايس.

الانتقادات زادت حدة بعد الخسارة أمام المنتخب المصري والخروج القاسي من الدور الثاني، بعد تلقي هدف في آخر الدقائق، حُمِّلَت المسؤولية في دخوله شباك منير المحمدي لبنعطية، من قبل جزء كبير من الجمهور، الذي قاد بعضهم حملة سخرية من اللاعب بعنوان "علاش ماحيدتيهاش برأسك"، ما قد يكون قد أسهم في قرار ابتعاد بنعطية.

كثرة الإصابات

إذا كان الحظ العاثر أو ضعف الإمكانيات والتكوين والافتقاد إلى الموهبة السبب المباشر للعديد من اللاعبين في عدم بلوغ أعلى المستويات في عالم الكرة، فإن الشبح الذي يهدد مسار بنعطية الكروي، ويمهد ليغدر ويهوي به من قمة هرم الساحرة المستديرة إلى سفحها هو كثرة الإصابات.

ويحاول بنعطية التقليل من إمكانية تعرضه للإصابات عبر التقليص من مشاركاته الدولية مع المنتخب، والتركيز على نظام تدريبي واحد ومنتظم رفقة "اليوفي"، أملا في استعادة الإمكانيات التقنية والبدنية التي تميز بها رفقة نادي آس روما الإيطالي، والعودة من جديد إلى مركزه السابق بين أفضل خمسة مدافعين في العالم.

تأثر "شخصية القائد"

وجه بنعطية في كلمات الوداع للفريق الوطني، رسائل مباشرة وواضحة عن اعترافه بعدم أهليته واستحقاقه لتمثيل الفريق الوطني حاليا، نظرا إلى ضعف تنافسيته مع فريقه الإيطالي وخوضه دقائق قليلة طيلة الموسم الجاري. غير أنه كشف بصيغة أو بأخرى عن تخوفه من تأثر "شخصية القائد" التي تميز بها طيلة السنوات الماضية بين كتيبة "الأسود"، وعجزه عن فرض الاحترام الكافي بين زملائه، الذين قد يكون معظمهم أكثر جاهزية للدفاع عن عرين المنتخب في الوقت الراهن.

ورغم الانطلاقة الجيدة لبنعطية رفقة يوفينتوس في بداية الموسم، إلا أن كثرة الإصابات سرعان ما كسرت شموخ اللاعب، ليصير الخيار الخامس للمدرب ماسيميليانو أليغري في غالب الأوقات، بعد كل من ليوناردو بونوتشي، أندريا بارزاغلي، جيورجيو كيليني والشاب دانييلي روغاني، الشيء الذي يلزم اللاعب بالانتفاض في ما تبقى من دورات" الكالشيو" لإقناع إدارة النادي بضرورة الاحتفاظ به وشراء عقده نهائيا من البايرن.

ضياع المسار المهني

أحس الدولي المغربي بصعوبة الموقف الذي وجد فيه نفسه بعد ملامسته النجومية رفقة عمالقة اللعبة والتدريب في ألمانيا، قبل أن يصير عبئا على الأندية التي يلعب لها، لكثرة الإصابات مقابل خوضه مباريات قليلة، الشيء الذي أعلن معه بنعطية "الحرب" ولو عبر التضحية مؤقتا بالفريق الوطني، مقابل إنقاذ مساره المهني من الضياع والاندثار.

ويبدو بنعطية متخوفا من مغادرة أسوار سيد إيطاليا الصيف المقبل، الشيء الذي سيرمي به إلى ناد أقل شأنا من "اليوفي"، وهو ما سيزيد من تقهقر قيمة اللاعب الدولية، ويفقد معها فرصة التألق عالميا من جديد، كونه يشارف على دخول عقده الثالث.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيّين زوروا Hesport.Com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - نورالدين الاثنين 20 مارس 2017 - 05:47
قرار يحترم جدا فلن يكون هناك ضرر بالمنتخب لدينا ماشاء الله شباب يفوقون مستوى بنعطية. فلماذا التباكي على لاعب واجه مشكلته بشكل احترافي ومسؤول واعترف أنه لن يكون على مستوى المسؤولية التي يجب على القائد تحملها. احترمه على هذه الشجاعة وأحترمه كونه فكر في مصلحة الفريق المغربي. لدينا شباب ينتظرون هذه الفرصة وانشاء الله سوف يكون الفريق جاهزا دون الحاجة إلى العميد الذي أشكره من كل قلبي على صراحته ووضوحه و ياريت كل شخص غيور على هذا البلد أن يتحلا بهذه المسؤولية. نتمنى التوفيق لبنعطية .
2 - أغاديري من المانيا الاثنين 20 مارس 2017 - 06:11
شنو بغيتو منو ياك شبعتو فيه السب والشتم في كأس إفريقيا أنه ناقص وغليض وثقيل وووو. .
خصوصا مقابلة مصر للي الجميع كيقول بن عطية سبب الهدف. .
اتركوا الراجل يدافع عن مكانه في فريقه اليوفي.
3 - newhorizon الاثنين 20 مارس 2017 - 06:13
بنعطية اعطى الكثير للمنتخب الوطني, وحان الوقت لايجاد البديل وهناك عدة مدافعين مثل زهير فضال الذي يلعب بمستوى جيد في اسبانيا ويتجاهله رونار كما يتجاهل عدة لاعبين مميزين.
4 - kamal الاثنين 20 مارس 2017 - 06:19
احسن ما فعل على الاقل الاستقالة احسن من الاهمال والنسيان كما جرى للشماخ وغيره.
5 - أحمد الاثنين 20 مارس 2017 - 06:28
.لاعب زجاجي كتير الإصابات يرتكب أخطاء قاتلة
6 - Hassan d allemagne الاثنين 20 مارس 2017 - 06:29
ربما البعض يرى أن عنوان تعليقي شيئا ما قاسي و لكن و حتى إن كان في السابق أعطى شيئا ما للمنتخب إلا أنه حاليا لا يستحق الرسمية في المنتخب، و الدليل على ذلك الخطئالفادح ضد مصر و طريقة لعبه في كأس إفريقيا و تخلي بايرن ميونخ عليه بطريقة مخجلة.
7 - عبدالواحد الاثنين 20 مارس 2017 - 06:57
واخيرا اعتزل واستجاب للمغاربة، هذا الاعب لايصلح ان يلعب في صفوف المنتخب لانه لا تتوفر فيه الروح الوطنية فهو فقط كان يلعب لمصلحته ويخاف علا نفسه من الإصابة. نريد ك ان تعتزل من المنتخب الا الأبد دع مكانك الا من لديه الروح الوطنية.
8 - ساخط الاثنين 20 مارس 2017 - 08:14
المغاربة نكارين الخير .نساو كاع التضحيات دياولو فاش كان كيجي يلعب في عز الازمة ديال المنتخب.ولكن هادشي ماشي جديد علينا .غير بيناتنا شي كيحكر شي .
9 - khddd الاثنين 20 مارس 2017 - 08:33
القرار الدي اتخده المدافع القوي هو قرار صاءب وفي محله وقرار شجاع .هادا اللاعب ندم عليه منتخب الديكة وقم الكثير للمنتخب المغربي .فعوض ان نقدم له الشكر والاحترام .هناك اناس ما زالوا يقدمون له النتقادات الفارغة والجارحة .بن عطية لم يكن هو السبب في اقصاءنا من الكان بل المدرب هو المسوول الوحيد عن الاقصاء باعتماده على لاعبين لم يكونوا في المسوى امثال منديل والنصيري وانتم تعرفون سبب تواجدهم مع المنتخب . ثم هناك اسباب خفية لا يعلمها الا الله بين المهدي والمدرب الدي لا يهمه الا جمع المال فقط كيفما كانت النتاءج فلا احد سوف يحاسبه او يعاقبه . .فمرة اخرى شكرا بن عطية وسوف تبقى مدافعا قويا لعبت مع اعدت الفرق العالمية .
10 - سعيد الالفة الاثنين 20 مارس 2017 - 08:51
قرار صائب مليار في المائة..اولا كي يفسح المجال للاعب اخر اصغر منه واكثر قتالية..ثانيا وهدا هو الاهم..ان لا يفعل مثل خرجة والشماخ و لاعبين اخرين انتهت مدة صلاحيتهم ولازالوا " يتبهدلون" في الملاعب يلعبون مع اقران احفادهم ويقبلون التعاقد بصفر درهم مع فرق اقل ما يقال عنها فرق..
11 - ممكن الاثنين 20 مارس 2017 - 09:19
هناك لاعب صلب في الدفاع شاب طويل و سريع و يمكن أن يناور بالمرتدات الخاطفة كسيرجيو راموس. إسمه بدر بانون يلعب الرجاء البيضاوي. أعلم أن الكثير يستغرب هذا، لكن هو في الحقيقة ممكن أن يكون السد المنيع للمنتخب لسنوات طويلة.
12 - جمال.ع الاثنين 20 مارس 2017 - 09:42
العرب بصفة عامة مثل القطط منين الانسان كيكون فيه ميتكال كيكلوه منين مكيبقا فيه ميدار ماكا يعقلوش وكيعيروه......السيد العميد بنعطية اعطى الكتير للوطن واتحدى الناس اللي كيعيروه يكونوا اكتر وطنية من ويكفي اختياره للمغرب على حساب الجزائر انتهى
13 - افران الاثنين 20 مارس 2017 - 09:48
نحترمك و نحبك بنعطية اعطيت الكثير للمنتخب الله اوفقك في قراراتك و نتمنى لك المزيد من الصحة و العافية
14 - راي الاثنين 20 مارس 2017 - 10:11
بن عطية لاعب كبير وصل لاقصى درجات القمة في المستديرة ويجب الا ننسى انه اول مغربي في التاريخ يسجل هدف في نصف نهاية ابطال اوربا ضد برشلونة على مااتذكر ،وكان بين خمس احسن مدافعين في العالم ،وكان خير مدافع للمنتخب المغربي ،بالاضافة للعبه مع اكبر الاندية في اوربا ،اظن ان سيرته الذاتية كفيلة بان يحترم هذا الاسد العظيم...شكرا بن عطية على كل ماقدمته لوطنك المغرب..شكرا جزيلا..
15 - inani الاثنين 20 مارس 2017 - 10:13
رغم ما يقدمه من مستوى متدبدب مع المنتخب لكن هناك شيئ أحترمه فيه كتيرا ولم يفعله العديد من اللاعبين فهو اختار اللعب للمنتخب في وقت كان فيه ضعيفا والكتير جنسوا لفرنسا وهولاندا لكن ورغم ذلك اختاره أيام التشكيلة الرباعية والخروج المدل من أقصائيات كاس العالم وافريقيا 2010
16 - Abdslam Ounsy الاثنين 20 مارس 2017 - 10:56
لم يدافع علي الوان المنتخب كما يجب في الكان الاخيرة و حمل بجدارة خسارة المنخب بالهدف الكاتل. هناك الكتير من الل عبين الجيدين يمكنهم حمل شارة ق كابتن المنتخب متل فجر منير و كارسيلا وخصوصا حارس المرمي الدي ابلي البلاا الحسن وكان بالفعل احسن حارس في هذه الكان ..فلماذا لا يحمل هذا الشاب شارة عميد الاسود متله متل الحارس الدولي السابق بادو الزاكي قد يكون مفتاح خير عاي المنتخب و علي البلاد و السلام
17 - mustapha aitkarroum الاثنين 20 مارس 2017 - 11:22
ارى من الاجدر الامتثال للواجب الوطني و ترك الخلافات خارج الحسابات فمن غير العقول اعطاء مبررات لا اساس لها من الصحة فبن عطية ابان على ضعف كبير و ملموس في الكان الاخيرة وموضوع الشيشة مازال راسخا في ادهان المغاربة و كفانا تملقا لهذا الاعب الذي يمكن تعويضه باحسن منه و الدليل هو ظهور لاعبين ابانوا على مؤهلات محترمة فلا يبقى الى الدعاء له بالنجاح في ما تبقى في مشواره الكروي والله يهديه على راسو
18 - صوة اسفي الاثنين 20 مارس 2017 - 12:42
الاعتزال الؤقت ماهوة الى رد على اللدين انتقدوه في كأس افرقيا والخسارة امام منتخب مصر ويريد ان يضهر بأن مكانته ضرورية في المنتخب وبأن في عدم المشاركة سيترك تغرة دفاعية في المنتخب هدا هوة سبب الاعتزال الؤقت
19 - ahmed الاثنين 20 مارس 2017 - 13:10
En étant arrière central , il pouvait facilement intercepter cette balle qui était à 1 mètre de lui , avant que l'attaquant Egyptien n'en profite pour marquer ! Pourquoi
il est resté figé ?
20 - محلل الاثنين 20 مارس 2017 - 13:26
تحية رياضية . اظن ان على المغاربة جميعا احترام قرار اللاعب وما يمر به من انتقادات وتراجع الاداء وفقدان التنافسية كما جاء في بيانه وبما انه اكد على ان اعتزاله مؤقت وانه يريد اعطاء الفرصة للاعبين الجاهزين فما علينا الا تقبله وتشجيعه على هذه الخطورة التي تحسب له فهو متيقن تماما ان المناداة عليه حاليا من باب المجاملة فقط . المنتخب الوطني بحاجة للاعب الجاهز بدنيا ونفسيا وسنرى بنعطية مجددا في قادم الايام بعد ان يكسب مكانته ويسترجه مستواه لذلك لا داعي لكثرة القيل والقال واحترموا شعوره . هو بغا غير الخير للمنتخب
21 - profabd2010 الاثنين 20 مارس 2017 - 15:50
لاعب كبير لا يستغنى عليه وصمام الامان داخل الفريق الوطني.........لا نجادل في كون مستواه تدنى نوعا ما وكان بطيئا في تدخله لما سجل اللاعب المصري هدف الفوز للمصريين والاقصاء للمنتخب الوطني...ولكن..... في النهاية هو بشر....واعيد وأؤكد أنه لاعب كبير ومنذ فترة اللاعب نيبت لم أعاين شخصيا لاعبا في مستواه........ندعمه خاصة في هذه الفترة وليس فقط عندما يكون في قمة مستواه....اذا كان غيابه لعدة مقابلات حبية فلا بأس ولكن لا وألف لا بالنسبة للمقابلات الرسميه...اذا كان هناك خلافات بين الاشخاص أرجوكم....يجب أن تسوا خلافاتكم جانبا........ ولا تحرموا الجمهور المغربي ممن يستحق مكانته في الفريق، ففي النهاية الجمهور هو المعاقب.
22 - مصطغى الاثنين 20 مارس 2017 - 17:00
الكثير تكلم وسب وشتم بنعطية في كاس افريقيا .وما قام به قرار صحيح .لكي يعرف الكل ان بنعطية لاعب كبير ولابديل له حاليا ....
23 - حميد الاثنين 20 مارس 2017 - 22:20
عجيب أمرنا نحن المغاربة في الأمس القريب
24 - Moukri الثلاثاء 21 مارس 2017 - 02:41
He is the best. Period we will see. The guy was behind all the balls. Some people who play in the street think that is the same thing. :) and they think they got it all.
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.