24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الديك الفصيح من البيضة يصيح!

ليلة صفقة القرن..

رقصة "تشكلل البرنسي"..

اقرؤوا "طوقَ الحَمَامَة"!

"سلطان باليما"

الفساد والسياسة الحكومية

تسعون

Imprimer
الرئيسية | رياضة | سعيد زدوق .. الغائب عن عبور "أسود الأطلس" إلى مونديال روسيا

سعيد زدوق .. الغائب عن عبور "أسود الأطلس" إلى مونديال روسيا

سعيد زدوق .. الغائب عن عبور "أسود الأطلس" إلى مونديال روسيا

بَعيدا عن "موضة النوّاح" و"الهرج" و"التفوّه بكل شيء ولا شيء"، هو هادئ ورصين بلا كلل أو ملل، لا يكسر سكونه سوى هدف أو رقم يدخل الرياضة المغربية قلعة الإنجازات، فتجده يتفنّن في توثيق اللحظة وجعلها راسخة في الأذهان بصوته الرنّان، الذي مازال صداه في آذان المغاربة.

هو سعيد زدوق صاحب الحنجرة الذهبية التي زفّت أبرز إنجازات الرياضة الوطنية للمغاربة، ذاكرة "حُلوَة" للشارع الرياضي المغربي، وخصوصا "مجانين المستديرة" الذين مازالوا يستمعون لإيقاعات وصفه الدقيق لمباريات تاريخية، تهم المنتخب الوطني المغربي، كلما حنّوا للزمن الجميل لعبا وتعليقا.

"ملك المايكروفون" الذي اقتحم بيوت المغاربة في ثمانينيات القرن الماضي، فكان الضيف المرحّب به، آنس بصوته الشغوفين في أكثر فترات مباريات "الأسود" حرجا، برباطة جأشه والتزامه في مهامه، يرسم للمتلقي لوحات جميلة بصوته إلى أن "يأتي الفرج" بهدف من البهجة أو التيمومي أو بصير، أو غيرهم، فيصيح برقي السُّمر: "إيصَابَاااا"، آذِنا للأنصار بالفرح كما يحلو لهم؛ فلا خوف على مسامعهم وأحاسيسهم في حضرة تعليق بصوت سعيد زدوق.

ابن حي تواركة في الرباط، حيث رأى النور عام 1957، حاصل على إجازة في العلوم القانونية؛ ولج مجال الإعلام السمعي البصري صدفة خلال سبعينيات القرن الماضي، عندما كان مهتما آنذاك بأن يشتغل ليعين أسرته ويعفيها من مصاريفه، قبل أن يثبّت الأقدام في "دار البريهي"، حيث تقاذفته المصالح ككرة استقرّت أخيرا أمام الميكرفون، حينها صنع لنفسه حلما ووعد بتحقيقه؛ تعليق مغربي بسيط ينافس به "ماركات الخليج"، فكان له ما أراد، لينجح في عزّ بروز هذه الأخيرة في القنوات الرياضية العربية، قبل سنوات، محققا الاكتفاء لدى المشاهد المغربي حين ملّ "نمطية التعليق القادم من الشرق".

بعد المباراة المصيرية للمنتخب الوطني المغربي أمام نظيره الإيفواري، التي انتهت في أبيدجان بثنائية لصالح "أسود الأطلس"، وتأهلهم إلى "روسيا 2018" بعد إجراء الجولة الأخيرة والحاسمة من منافسات المجموعة الإقصائية الإفريقية الثالثة، افتقد المغاربة صدى تعليق زدوق على هدفي نبيل درار والمهدي بنعطية، بينما استحضروا صوته على هدفي خالد رغيب في 8 يونيو 1997 وعبد السلام الغريسي في 10 أكتوبر 1993، وهو يصف المناسبتين المؤهلتين النخبة الوطنية إلى مونديالَي فرنسا وأمريكا، عامي 1998 و1994، باحترام التوالي.

أدخل المغاربة إلى "العالم الرياضي" وداعب أسماعهم بتعليقه الفريد على المباريات، وتنشيطه الراقي بحضور ضيوف إلى البرامج التي مر منها.. لكنه اختفى عن ملمح الناظرين إلى التلفزة الوطنية، لكنه باق وماض في توزيع الهمسات على أصحاب الذوق العالي هناك في إحدى الإذاعات الخاصة.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (72)

1 - يوسف الأحد 12 نونبر 2017 - 04:37
لن يعيد التاريخ المغربي أمثالك في التعليق عن التظاهرات الرياضية . لك كل الاحترام والتقدير .
في المقابل شيء مؤسف جدا أن المعلق المغربي الذي علق على مقابلة المغرب الأخيرة لا يرقى إطلاقا إلى مستوى المعلق الرياضي فقط صراخ و زلات لسان سرعان ما يحاول تصحيحها بعد فوات الأوان. خصوصا أمس انتقد حكيمي وعاد بسرعة ليمتدحه وحاول علاج الأمر حتى لا يتعرض للاحراج والانتقاد.
2 - مهاجر مغربي الأحد 12 نونبر 2017 - 04:49
والله زمان .إيه و الله أنه عندما قرأت هذا النص ذرفت عيوني بالدمع.الله على أيام حلوة و ما أحلاها.سلامي الحار للأخ سعيد.وتحية حارة للشعب المغربي بالتأهل للمونديال من أخ مغربي يعيش بكندا.كنت أتمنى أن أكون في الدارالبيضاء سواء مع فوز المنتخب أو عندما فازت الوداد.
3 - Haddouchrm الأحد 12 نونبر 2017 - 05:08
"بَعيدا عن "موضة النوّاح" و"الهرج" و"التفوّه بكل شيء ولا شيء"
لهذا السبب بالضبط، أفضل مشاهدة كرة القدم مع كتم الصوت. نحن حقا نفتقد معلقين جيدين مثل سعيد.
4 - salad الأحد 12 نونبر 2017 - 05:09
je n'ai jamais vu un commentateur qui vous donne exactectement ce qui ce passe au terrain mieux que Si Said, surtout ce que chaque joueur entrain de faire au terrain, les tactiques et techniques détaillées au cour du jeu de chaque entraineur sur le terrain
5 - عبدالله الأحد 12 نونبر 2017 - 05:11
كفاية له لترتاح حنجرته،
صراحة عشنا مع صوته سنوات الاخفاقات سعيد زدوق بدا التعليق الرياضي سنوات الثمانينات ،و هي بداية سنوات النحس العجاف لم نعش معه التتويج باي لقب ، كان يكثر من كلمة ( ولكن ) عند فشل كل محاولة بمعدل نفس الكلمة ثلاث مرات في دقيقتين حتى اصابنا الملل من تعليقاته المحبطة بكلمة (ولكن)
على العموم نشكره
6 - abdo الأحد 12 نونبر 2017 - 05:14
من أحسن المعلقين طبعا،جيل بي ان سبورتس لم يكن له الحظ في للاستمتاع بايامه،اصبح الصريخ هو المعيار في التعليق للأسف
7 - Mohamed from CT الأحد 12 نونبر 2017 - 05:22
في كل مبارة للمنتخب اشتاق لبوزدوق..فعلا..ما هدا المستوى الرديئ من التعليق الدي نسمعه ؟؟؟ السنا في مستوى تكوين معلقين بمستوى السيد زدوق ؟؟ المعلقين الحاليين يحاولون تقليد الاخوة التونوسين تارة و الخليجيون تارة اخرى وكمغاربة نحس بضياع الهوية المغربية في هده المحافل الكروية الكبرى.. كترة النواح والصهل ليس الا انعدام الخبرة اللازمة.. المعلق الحالي لا يعطي المشاهدين قسط من الراحة.. صوتهم يدعوا للاشمئزاز..يدكروني بقصة الغراب الدي حاول تقليد مشية الحمامة, وحين فشل ولم يستطع وجد انه نسي كيف يمشي مشيته
8 - Zirlo الأحد 12 نونبر 2017 - 05:33
صراحة التعليقات المبالغ فيها تفقدالفرجة. تجد المذيع في واد و المبارة في واد اخر تماما يصيح و يلعب في مسرحيات و اشياء بعيدة عن الرياضة. الكل يقلد اللاتنيين و لا تكادتفرق بين مذيع و و اخر.
9 - الورزازي الأحد 12 نونبر 2017 - 06:02
فعلا احسن معلق رياضي على الاطلاق. توحشنا صوته و تعاليقه الغنية شكلا و مضمونا . للاسف ما علينا اليوم الا استحمال "تهرنيط" وغزعبلات من يريدون تقليد التونسي الشوالي!!
نتمنى ان تستبدل قناة beinsport الاصوات المزعجة الحالية فهي اقرب الى النهيق من التعليق الرياضي.
ربما علينا ان نقوم بكتابة petition من ملايين المشاهدين المغاربة الى هذه القناة لتريحنا من النعيق الذي سئمناه !!
فرحمة لاذاننا و احتراما لعقولنا ارفعوا عنا هذا الغبن!!!
10 - زناسني الأحد 12 نونبر 2017 - 06:11
إفتقدتك أنا شخصيا يا سيدي الفاضل ، إفتقدتك و انا اسمع بادة المغربي و هو يعرج بالتونسية ..فذكرني صاحبنا بالغراب الذي فشل في تقليد مشية الحمامة ثم نسي مشيته الاصلية.. فصار بين الطيور أعرجا يجرجر رجليه في مشهد غريب .

فبدا لي هذا "البادة" صورة مشوهة و مقلدة تفتقد للاصالة التي عهدناها فيك ...كنت رزينا حاسما ثابتا واثقا دقيقا عادلا منصفا .. لم نلمس فيك الجهوية و لم نحس بميلك لهذا او ذاك ..تغلب وطنيتك على كل المواقف ..

و ها نحن يا سيدي في غيابك نتابع مقابلات ممزوجة بنباح لا يفهمه حتى ذاك الذي ينبحه .....انت الصوت الذي تحدث بأفراحنا و اوجاعنا فكنت لسان حالنا .لك مني انا البركاني المقيم ببلجيكا كل الحب و التقدير و الاحترام ..
11 - القعقاع الأحد 12 نونبر 2017 - 06:35
من احب الناس الي قلبي هذا الهرم الشامخ الاستاذ المثقف ذو كاريزمة لا يهبها الله لاي شخص كان اتذكر و انا في المستوى الابتداءي انتظر برنامج العالم الرياضي و ياتي متاخرا الأحد مساءا بشغف كبير اطال الله عمرك لا اعرف سبب ابتعاده عن الساحة الرياضية و لكن لدي رجاء ان يكون الاستاذ سعيد زدوق المعلق الرسمي للمنتخب في روسيا و اظن ان شريحة كبيرة من الجمهور تشاطرني نفس الرغبة لما يعانيه المشاهد المغربي من مستوى رديء جدا في التعليق!!!!
12 - إيه يا زمان الأحد 12 نونبر 2017 - 06:42
صوة جميل في زمن ولا أروع
تحياتي وتقدير واحترام
أرجو من الله متبقى من عمرك بان يمر في طاعته وطاعة
سيدنا محمد (ص)
13 - Abou Salma الأحد 12 نونبر 2017 - 06:58
تحية واجلال لهذا الرجل العظيم, كان معلقا رياضيا رائعا, اما لان فالصياح و النواح وقول كل شيء ولا شيء اصبح هو طريقة تعليق مباريات كرة القدم, بدون ذكر الاسماء.
14 - Dayron الأحد 12 نونبر 2017 - 06:59
كان مازال قادرا على العطاء عندما وقف عن التعليق، لتحل محله أسماء لاتجيد اللغة تفتقد إلى الذوق والذكاء. التعليق ليس هو الصراخ الفارغ من أي محتوى . الكل يريد تقليد الشوالي ورؤوف بسداجة! أفضل إسكات صوت التلفاز ومشاهدة المباراة بدون صوت..نريد معلقين متمكنون من اللغة ويعلقون بهدؤ ورصانة.
15 - abdell الأحد 12 نونبر 2017 - 07:05
اختفى الذوق والابداع في كل شيء وحلت محله السماجة والتفاهة
نحن فعلا إلى ذلك الجيل الراقي المتزن المبدع الذي سطر في الذاكرة لحظات رائعة لا تنسى
تحياتي لسعيد زدوق
16 - البوزيدي الأحد 12 نونبر 2017 - 07:12
ونعم المعلق ، تماما كما وصفتموه ، رزانة وتخلق ومعلومات غزيرة ، بعيدا عن الصياح والنواح و"العياقة" وتجزية وقت المباراة في النكت والتفاهات
17 - نورالدين الأحد 12 نونبر 2017 - 07:23
نعم الرجل . افتقدنا حقا صوته في هذه المناسبة الوطنية السعيدة .
أطال الله عمره وحباه الصحة والعافية . آمين
18 - مغربية الأحد 12 نونبر 2017 - 07:23
فرق بين زدوق وبعض المعلقين الذين يعتقدون ان التميز يكون بالصراخ طوال المباراة وبقول كل شيء ولا شيء كما جاء في المقال.
نفتقد تعليقك الرزين وأسلوبك الراقي خاصة حين يمزق آذاننا معلق يصرخ دون توقف بشكل مزعج وفي تقليد غبي لغيره. تحية صادقة لسعيد زدوق.
19 - شي حد الأحد 12 نونبر 2017 - 07:26
اضم صوتي لصاحبةةالمقال لقد اصبحت الموضة هي الصراخ والهرج. والمقصود معروف. مزعج بصراخه كل الوقت. ماشي بحال السي زدوق ما شاء الله عليه كان يأخذنا بتعليقه الى أجواء الملاعب دون تكلف ولا تصنع. فرق كبير.
20 - دبلوماسي الأحد 12 نونبر 2017 - 07:36
لكل زمن رجالاته ولكن يظل السي سعيد زدوق معلقا أنيقا وقؤيبا من القلب
21 - kARIM الأحد 12 نونبر 2017 - 07:41
إشتقنا صوت سعيد و نتمنى له كامل الصحة و العافية و أوجه رسالة لبعض الصحف الصفراء الله يهديهم مرروا خبر زائف مؤخرا عن وفاة سعيد و أتمنى أن نشاهده على الشاشة لمشاركتنا أفراحنا
22 - يوسف الأحد 12 نونبر 2017 - 07:42
و الله العظيم إلى توحشناك اسي سعيد زدوق. بكل صدق كان يعطي طعم خاص للفرجة و مازال صوته الرنان يهمس في ذاكرتنا. شكرا سي سعيد و شكرا هسبريس.
23 - يوفانتيس الأحد 12 نونبر 2017 - 07:47
ياليث الشباب يعود يوما سعيد الزدوق عرفناه مند الثمانينات القرن الماضي وسيم انيق كعادته رغم الشيب والنضارة الطبية تحية لعالم من اعلام الرياضة
24 - ابو آية الأحد 12 نونبر 2017 - 07:59
معلق ليس له مثيل في قنواتنا، رزين عكس بعض الثرثارين، محلل ومعلق من الطراز العالي، فعلا إنه ماركة مسجلة.
25 - Ahmed56 الأحد 12 نونبر 2017 - 08:24
سعيد زدوق آخر الواصفين الرياضيين العظماء في المغرب، ومنذ أن بدأت ذاكرتي تسجل الوصف الرياضي الإذاعي ثم التلفزي وأنا ابن 1956، لم أسجل إلا التميز والرصانة والعفوية والتلقائية، الغربي، اكديرة الحياني، الزوين.. واللائحة طويلة إلى أن ختمها زدوق. سعيد زدوق له شخصيته وأسلوبه الخاص، لا يتشبه بأحد ولا يستعير لغة أحد، كل ذلك بسبب عدم الإحساس بالنقص تجاه التونسي أو المصري أو الخليجي، بل هو مدرسة قائمة بذاتها، مدرسة الواصف المتزن، الذي يزن كلماته قبل أن ينطق بها، وحتى الانفعال أمام النصر أو الهزيمة كان عفويا لا زيادة فيه. أما الزعيق المغربي الجديد الذي اتخذ الشوالي أو غيره نموذجا يحتدى وبئس النموذج، الزعيق الذي يتوارث الأخطاء اللغوية والتعبيرية (كسر قاف ألعاب القوى والأريحية بمعنى الراحة) فذلك باب لا ندري من أين نبدأه. تحيتي لك سعيد ومتمنياتي لك بطول بالصحة وطول العمر، وإنا لله وإنا إليه راجعون في الوصف الرياضي العربي.
26 - bourassa الأحد 12 نونبر 2017 - 08:24
انا من المعجبين بسعيد زدوق ، ولازلت اتذكر تعليقه على مباريات المنتخب المغربي في كاس العالم 86 ، وهو يقول باعلى صوت إصابــــــــــــــــــــــــــــــــــة
إصابـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
يا ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام
إصابة بالعظمة بما كان ،
ما يعجبني ف سعيد انه صحفي وكويري ومحلل في نفس الوقت وكيفهم في الكورة مزيان وكيعرف افضل اللاعبين المميزين في اللقاء.
كان كيعيش مع التعليق من القلب ،الان اصبحنا نشاهد بزاف المعلقين متصنعين ووكيزيدوا فيه بزاف ،كيضخموا الاشياء بالتعليق وكيصبح التعليق مبتدل ومقرف.
27 - Youssef.bahari الأحد 12 نونبر 2017 - 08:25
فعلا إنه زمن النواح، والمسؤول الأول في القناة هو مديرها
28 - خالد الأحد 12 نونبر 2017 - 08:40
الزمن الجميل سعيد زدوق ولحمر
29 - Mohamed الأحد 12 نونبر 2017 - 08:41
لم أسمع في حياتي مند بدأت سنة 1990 بمشاهدة المباريات الكروية المغربية أي معلق ينشط المبارات أو يزرع فيك الحماس عند سماعه . ملل تم ملل . معلقون دون المستوى . تجدهم يتكلمون دائما عن منتخب 86 و كأن كرة. القدم توقفت عند هدا التاريخ . كلمتان يكررها أغلب المعلقين . ايصابااااا و لاكيييين .
30 - molahid الأحد 12 نونبر 2017 - 08:43
وهو أول من أطلق عبارة أسود الأطلس............................................. ............................................................................................
31 - هرون الأحد 12 نونبر 2017 - 08:56
لا احد يشك في مستوى تمكن الاستاذ زدوق من حرفته لكن هذا ليمنع ان نقول ان زدوق مثل ابناء جيله ديكتاتور لم يسجع اي موهبة من شباب لتالق و ظهور كان يحتكر هو معلق لحمر كل برامج
32 - قدورNL الأحد 12 نونبر 2017 - 08:56
أشكر هسبريس على هذه الالتفاتة الكريمة اتجاه السيد زدوق احد اهرام الصحافة الرياضية المغربية، انا كان لي الشرف انني ترعرعت مع جيل من المعلقين الهائلين كالبوعزاوي والحراق وطبعا زدوق، كانت اصوات محبوبة لا تمل ابدا كما حال معلقيين هذا الزمن التي انا شخصيا تزعجني بصراخها ومبالغتها في الوصف والتعبير. تحية زكية للاخ زدوق.
33 - Honnêteté courage الأحد 12 نونبر 2017 - 09:04
بصراحة لا يمكن نسيان ذاك الرجل الخلوق وحنجرته وكيفية ادخال البهجة في قلوب المغاربة. ما شاء الله!!! اطال الله عمره وحفظه. كنت من معجبيه ومحبيه اللهم استره واسترنا يا رب وزدنا من نعمك
34 - عبدالعزيز برقية الأحد 12 نونبر 2017 - 09:07
سعيد زدوق من أهرامات الصحافة الرياضية المغربية والعربية وحتى العالمية. رجل موضوعي في تعليقاته وتحليلاته ورجل رياضي بامتياز.
لعله قدوة للصحفيين الحاليين الذين لاشك أنهم استفادوا ويستفيدون من تجربته.
أطال الله عمرك سي سعيد وشكرا على عطائك للمغرب والمغاربة.
35 - نوستلجي..... الأحد 12 نونبر 2017 - 09:26
رجال قالوا كلمتهم، لم يشتكوا، كان همهم الوحيد مستقبل المغرب واشعاعه في مختلف الرياضات وطنيا وعربيا وافريقيا وعالميا ، منهم المرحوم نورالدين اكديرة والمرحوم قاسم اجداين والمرحوم محمد الغربي والمرحوم الداي ولد سيدي بابا والمرحوم البرهمي واخرون مازالوا على قيد الحياة الشرايبي وعبد الفتاح الحراق ومحمد لحمر و الرجل الرزين السعيد صدوق...... بالمناسبة اطلعت هدا الصباح على أخبار وكالة الأنباء الجزائرية فاندهشت لعدم الاشارة لتأهل منتخبي الجارين المملكة المغربية الشريفة والجمهورية التونسية وكدا منتخب دولة السينيغال الشقيقة ، على صحافة الجارة الجزائر أن تتحلى بالروح الرياضية ولتتبتعد عن الخزعبلات ..
36 - casawi الأحد 12 نونبر 2017 - 09:34
صوت ات من الزمن الجميل و راسخ في ذاكرة كل المغاربة عبر الزمن بكل ثبات نفتخر بك سعيد بوركت
37 - Amazigh الأحد 12 نونبر 2017 - 09:43
"بَعيدا عن موضة "النوّاح" و"الهرج" و"التفوّه بكل شيء ولا شيء" جملة تنطبق 1000% على التعليق الكروي الذي يطنطن اسماعنا طيلة المباراة بعبارات و صياحات مبتذلة تجعل المتفرج يفقد اعصابه و يقوم بالبحث عن الماتش في إذاعات أجنبية و تعليق أجنبي.
أفتقدنا فعلا ايام الأستاذ الكبير الكبير سعيد زدوق و سي لحمر . ايام جميلة فعلا
38 - Khaled الأحد 12 نونبر 2017 - 09:59
لقد أمتعنا السيد سعيد زدوق على أكثر من عقدين بتعليقه المتميز لكل المباريات الحاسمة سواء للمنتخب الوطني أو الفرق المغرببة المشاركة في المسابقات الافريقية. فكان نموذجا للموضوعية والتعبير اللغوي السليم و كذا الدراية بالتحليل الموضوعي للمباريات، بعيدا على ما نشاهده حاليا من رداءة التعليق الذي يصل في بعض الاحيان إلى الميوعة ...
39 - Omar الأحد 12 نونبر 2017 - 10:10
وكانه جاء بالاستقلال!!! شغر منصب لانه تواركي لاكل يعلم ؛ليس الوحيد على ما اضن. ابناء الشعب الى الهجرة او المخدرات.
40 - الحلاج الأحد 12 نونبر 2017 - 10:14
شكرا على الموضوع الرائع.
سعيد زدوق ذاكرة المغرب الكروية وصوت المنتخب. ارتبط الملعب بصوته والتعليق بوصفه. صعب عدم التفكير فيه في خضم هذا الضجيج الكثير.
زدوق أروع معلق عرفته الملاعب الرياضية العربية على الاطلاق
تحية لك سعيد ودمت متألقا
41 - jamal الأحد 12 نونبر 2017 - 10:25
تحية حارة للسيد سعيد زدوق
و الله عشنا معه لحظات جمبلة تاريخية نقشت في ادهاننا و ليس في مباريات المنتخب فقط لكن كدلك من خلال البرامج الرياضية كالمبرنامج المشهور العلم الرياضي الدي كنا ننتظره على جمر كل امسة احد.
رجل مثقف و احترافي و خلوق جدا. كما احيي اخاه الاصغر و هو استادي في الرياضيات سنة 82 باعدادية التقدم بالرباط التي غير اسمها ال اعدادية عمرو عالم الدي كان مديرها في السبعينات و الثمانينات حتى توفي رحمه الله
تاريخ جميل جدا
و كدلك تحية طيبة للمديع الاحمر الدي كان لا يقل اهمية عن السيد زدوق .
42 - متابع الأحد 12 نونبر 2017 - 10:34
من أجمل ما في المقال وصف النواح الذي يكاد يصل الى مستويات غير مفهومة عند مجموعة من المعلقين و هو ما يجعلني أتابع المقابلات الوطنية بصوت غير صوت المقلد جواد بادة
43 - رضوان الأحد 12 نونبر 2017 - 10:40
كم نحن إلى ذلك الماضي الكروي الجميل بتعليق صادق ينبع من قلب صادق. إنه المعلق المغربي سعيد زدوق يا من لا يعرفه منذ جيل الثمانينيات و التسعينيات من القرن الماضي.
44 - كونيتو من قاع الكورس الأحد 12 نونبر 2017 - 10:50
والله زمان ياسلاحي. التباكي على الماضي والحنين الى فترة من اقسى سنوات القهر والدل لاينسيها لنا الاهؤلاء الشرفاء الدين كانوا منغمسين في اشتغالاتهم ويعملون في ضروف اقل مايقال فيها انها كانت مزرية.هههه الزمن البصروي مع التلفزة -تتحرك-
45 - رسالة سعيد صدوق الأحد 12 نونبر 2017 - 11:12
آخر مرة علق سعيد على مقابلة بالمغرب كانت أمام الكامرون تحت إشراف المدربين الأربعة الشهيرة حيت كنا في حالة شوهة حقيقية إقصاء وانهزام داخل الملعب و إذا بالجمهور يهتز لقنطرة صغيرة قام بها تاعرابت أمام استغراب سعيد لرد الفعل هذا في ظرروف كهذه. انسحب سعيد في الوقت المناسب و حسنا فعل و إلا لوجد نفسه اليوم إلى جانب معلقي الشوهة كمعلق لقاء الأمس و الذي يظن أن صراخ كووول كوول هي التعليق أو كمعلق لقاء واد زم والوداد وهو معلق الشوهة الحقيقية في قناة الرياضية يتحدث بالفصحى في الوقت الذي لا يعرف حتى الفرق بين هذا و هذه و لا يعرف إلا تكرار إذن سنتابع إذن سنتابع . سنتابع ماذا؟ الشوهة. الأخ سعيد إن التاريخ يذكرك بالخير أما هؤلاء المعلقين الحلايقيين فأقول لهم إنتظروا.
46 - red pen الأحد 12 نونبر 2017 - 11:20
مقال زوين ولكن علاش مجبتوش لينا غي تصريح ديالو على المبارة. توحشناه بزاااف. الله يحفظو.
47 - Abdo moulahid الأحد 12 نونبر 2017 - 11:22
من يتدبر هولاء العباقرة من الإداعة الوطنية
محمد العزاوي صوت جميل ومهنية كبيرة
محمد مقروف صوت روعة اشتقنا اليه
رشيد جامي هدف بالبيضاء
العلوي التويجر وآخرون في الإداعة الوطنية
وطبعا سعيد زدوق و آخرون لم تسعفني الداكرة في تدكر أسمائهم.
48 - مغربي الأحد 12 نونبر 2017 - 11:26
ماعندييش معا GOOOOOOOOOL
ما تنحملش نسمعها بهديك الطريقة
عا فكم بدلوها بشي إصابببببببببة ولا إرياااااااان
49 - قنيطري الأحد 12 نونبر 2017 - 11:58
ليس معلق فقط بل حاصل .( حاصل على إجازة في العلوم القانونية ) بمعنى له ديبلوماسية في التعليق على المقابلة . شكرا سعيد .
50 - غير دايز.... الأحد 12 نونبر 2017 - 12:13
الحمر و زدوق وجهان لعملة من الصعب أن تتكرر.
معلقين يحترمون المستمع قبل كل شيء.
كم اشتقنا لهكذا معلقين.
51 - خالد ايطاليا الأحد 12 نونبر 2017 - 12:27
كم كنت اردد بعض العبارات ا الجميلة والدقيقة التي كان بستعملها سي سعيد في تعاايقه الراقية والمتفننة في الوصف للمباريات الدولية.مثل: (حداري من الاخطاء في مربع العمليات.) معلق نفتقده جميعا محنك محترم ومحبوب .شكرا لكل التعاليق التي سبقتني فهي تعبر كفايةعن مدى احترام واجلال السيد زدوق.
52 - الرحمني الأحد 12 نونبر 2017 - 12:58
بما انني ابن حي تواركة اعرف السي زدوق جيدا اولا نجح في التعليق الرياضي لانه كان لاعب كرة وكان يمكن ان ينجح كما نجح ابن حيه التيمومي اذن فهو لبن الميدان
53 - ABC الأحد 12 نونبر 2017 - 13:28
فرق كبير بين معلق الأمس واليوم ، الملق الرياضي بالأمس كنت تستغيذ من عدة أشياء اللغة العربية الجميلة ، القواعد والقوانين في اللعبة ، النقد البناء للاعب حتى ولو كان ابن الوطن ، تسنمع إلى المعلق بروح وطنية ، اليوم المعلق الرياضي المغربي غير جلده وأصبح يقلد المعلق أمريكا الجنوبية ، ومعلق الخليجي ، نهيق وصراخ وعويل عربية غريبة عن مسامعنا ، تقليد في غير محله ، كثيرا أجبرت على عدم متبعة المقابلة عبر القنوات الرياضية المغربية والعربية وأبحث عن اللغات الأجنبية على الأقل أستفيد بعض المصطلحات الأجنبية ، يجب على الملق الرياض المغربي أن يحافض على هوينه الرياضية ونعليقه الرياضي المغربي
54 - ملاحظة الأحد 12 نونبر 2017 - 13:59
الاولى الاحتفاظ به بامكانه اعطاء المزيد .شئ مؤسف ان يتم الاستغناء عنه بهذه السهولة والمؤسف اكثر هو طريقة اكماله مشواره العملي.لكن رغم كل هذا سنتذكره دائما بسماته الطيبة ورزانته وصوته الجميل.
55 - عزيز الرباطي الأحد 12 نونبر 2017 - 14:00
رجل و الرجال قليل
أحسن صحفي و معلق رياضي عرفه المغرب
عجزت النساء أن تلد مثل سعيد
56 - ابو نادر الأحد 12 نونبر 2017 - 14:29
امحمد العزاوي كذلك واحد من الاذاعيين الذين لن يتكرروا. ثقافة رياضية واسعة ربط و تنسبق بين الواصفين الرياضين في برنامج الاحد الرياضي. حرص على نقل الوقاءع بكل امانة و حرفية
57 - مغربية الأحد 12 نونبر 2017 - 14:32
تحية للسيد سعيد زدوق الذي شرف مهنته وترك بصمته وكان ينقلنا وينقل لنا اجواء الملعب دون زعيق او نهيق او تقليد. معلق لم يسلك طريق التكلف ولا التصنع فعاش في الذاكرة وترك أطيب الأثر ليس مثل جواد بادة الذي يصرخ بصوته المتسفز طوال المباراة. وشخصيا أفضل معلق اجنبي او كتم صوت التلفاز على سماع تعليقه المتصنع وصراخه الذي يثقب الآذان ويوتر الأعصاب.
58 - ودادي الأحد 12 نونبر 2017 - 14:55
راك في قلوبنا اسي سعيد كان الاسر المغربية كتحس ان سي زدوق واحد من العائلة وخا من خلال الشاشة ولكن كتحس بيه قريب منك. تحية احترام وتقدير لكل من زدوق ولحمر
59 - إبن البلد الأحد 12 نونبر 2017 - 15:31
صراحة مذيعي الزمن الجميل إنتهى.
كنت أتنقل في النقل بين القناة الأولى والرياضية والبين سبور ولكن صوت معلق الأولى أثارني حيث أنه كان فقط يصيح و يعيد مرات تلك الجملة:أللا أللا أللا
بالله عليكم هل في اللغة العربية كلمة بهذا المعنى؟
جواد بدة في البين كان تعليقه جيد
ياريت معلقي الإذاعة الوطنية يعلقوا للتلفزة
60 - ALI ALHIMA الأحد 12 نونبر 2017 - 15:55
La coupe du Monde va être gâchée pour les Marocains avec les commentateurs télé que vous avez actuellement. Said Zeddouq avait le mérite de ne dire que ce qui est pertinent et de ne décrire que les actions et ce qui se passe sur le terrain avec bien entendu des informations complémentaires sur chaque joueur. Or, ce qu'on voit actuellement, c'est juste un commentateur suffisant qui se croit au dessus de tous et qui prend les téléspectateurs pour des ignorants en matière footballistique. AFFLIGEANT CE MEC. Faite un #sauverlacoupedumonde pour réclamer le RENVOI PUR ET SIMPLE DE CE PARASITE QUI NOUS CASSE LES OREILLES.
61 - LE MONTAGNARD الأحد 12 نونبر 2017 - 15:59
CADRE INTEGRE HONNETTE ET SERIEUX DANS SES FONCTIONS

PROFESSIONNEL IMPARTIAL DANS SES REPORTAGES SPORTIFS

IL MERITE UN REPOS COMME TOUT LE MONDE
IL A TRAVAILLE AVEC COURAGE ET SERIEUX

UN GRAND CHAPEAU A CE PERSONNAGE NATIONALISTE
62 - مصطفى الوجدي الأحد 12 نونبر 2017 - 16:38
نعم افتقدنا صوته الشجي وتعليقه الجميل على مباريات كرة القدم .
لا زالت في ذهني بعض الجمل أو الكلمات التي كان يرددها على لسانه وخاصة عندما ينفرد المهاجم الخصم بالحارس يقول بهذه العبارة (صعيب صعيب صعيب ويسجل ) ههههه.
حفظه الله ورعاه وأطال عمره في طاعة الله
63 - فؤاد الأحد 12 نونبر 2017 - 16:42
هرم من اهرام اﻻداعة و التلفزة المغربية ﻻ زال عالي الهمة و مازال بامكانه اعطاء الكثير...نتمنى ان يعود صوته الهادئ و المعبر الينا عبر قنواتنا التلفزية.
64 - Allal الأحد 12 نونبر 2017 - 18:09
Personnelement je coupe le son. Avec ce soit disant commentateur
65 - عبد الحكيم الأحد 12 نونبر 2017 - 19:29
افضل معلق عربي.لا الشوالي ولا خليفة ولا غيرهما يستطيعون الوصول الى نصف مستواه.صوت رقيق ماتع بعيد عن الضوضاء و الكلام المنمق.بساطة و روعة التعليق .اتمنى ان يعلق ولو على مبارة واحدة للمغرب في كاس العالم
66 - مراد الصالحي الأحد 12 نونبر 2017 - 20:13
اشتقنا لهذا الرجل ..انه أيقونة رياضية بامتياز ..طالما أتحفنا وشنف أسماعنا بجميل التعليق وبطيب الحضور ...ماأحوجنا لأمثاله الآن ..افتقدنا صوته كمعلق على مبارياتنا ..وافتقدنا حضوره في ساحتنا الرياضية كخبير للكرة المستديرة ..ماذا لو فتحت الوزارة مدارس لتكوين المعلقين والمعلقات من طرف ذوي الخبرة مثل سي سعيد زدوق وغيره من الرجالات الأفذاذ الذين افتقدناهم بتقاعدهم عن العمل ..؟
67 - خالد المراكشي الأحد 12 نونبر 2017 - 20:27
صراحة زمن جميل وأيام ليست ككل الأيام كنت أنتظر برنامج العالم الرياضي كل يوم أحد لاستمتع بصوته الشجي وتحليلاته الرائعة رفقة ضيوفه.كانت غيرته الكبيرة على الرياضة الوطنية تبدو لك من حرارة صوته. لازلت أذكره وأذكر أسماء أخرى عاصرته على أثير الإذاعة الوطنية منهم المعلق العملاق محمد العزاوي وغيره. آه على تلك الأيام. تحية حارة لهم من القلب.وبارك الله لهم في الصحة والعمر.
68 - مغربي الأحد 12 نونبر 2017 - 22:31
في حياتي لم اكره معلقا او تعليقا رياضيا كالذي سمعته واسمعه في بينسبورت قمة الاستهتار باذواق المستمعين. صراخ ونهيق ونواح وخزعبلات .والله اني لابحث عن اي تعليق ولو أجنبيا لارتاح من زعيقهم. كرهونا فالكورا وشبعناهم سبان.
69 - aimad الأحد 12 نونبر 2017 - 23:50
شكرا لهسبريس على هذه الرجوع الى الماضي الجميل الذي افتقدناه
سعيد زذوق شخصية في برنامج العالم الرياضي ومعلق رياضي رزين وعشنا معه ايام زمان كم اشتقنا لتعليقك المميزة
لكن مع الاسف لانعرف ما السبب في غيابك منذ فترة طويلة
70 - Bouchaib sahibeddine الاثنين 13 نونبر 2017 - 03:20
فعلا اشتقنا إلى أيام السي سعيد . أنا واحد من محبيه . عندما أسمع صوته أحس بحنين إلى الماضي.
71 - المكناسي الاثنين 13 نونبر 2017 - 11:26
ديما جواد بدة والشراط وكل التحية لهؤلاء وبدليل إستمرار هذا الأخير في التعليق لما يبثه من حماس في المتفرج.لا يدوم إلا الصحيح
72 - Adila الثلاثاء 14 نونبر 2017 - 06:37

السلام عليكم حقاً سعيد كان فنان بهبته وصوته لكن لا ننسى ان نذكر المرحوم نور الدين gdira عبد الطيف الشريبي والغرب والحمر ووووالدين تمتعن معهم
المجموع: 72 | عرض: 1 - 72

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.