24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4207:1013:3617:0519:5321:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | هكذا اقتلع "الأسود" أنياب "الفيلة" .. بوارج الدفاع و"تكتيكات رونار"

هكذا اقتلع "الأسود" أنياب "الفيلة" .. بوارج الدفاع و"تكتيكات رونار"

هكذا اقتلع "الأسود" أنياب "الفيلة" .. بوارج الدفاع و"تكتيكات رونار"

حقق المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018، بعد تمكن، مساء أمس السبت، من تحقيق الفوز في المباراة التي جمعته بمنتخب كوت ديفوار بأبيدجان بهدفين لصفر، برسم الجولة الأخيرة من الإقصائيات الإفريقية، لينهي بذلك "أسود الأطلس" التصفيات متصدرين لمجموعتهم بفارق أربع نقاط.

"هسبورت" جردت ثلاث نقاط ساهمت بشكل كبير في حسم نتيجة المباراة لصالح أبناء المدرب الفرنسي هيرفي رونار، والعودة إلى المونديال عن جدارة واستحقاق بهدفي نبيل درار والعميد مهدي بنعطية، بعد غياب دام 20 عاما.

الصلابة الدفاعية

كانت دفاعات المنتخب المغربي في المباراة منظمة ومحكمة، بعدما قرر الناخب الوطني المحافظة على الأسماء نفسها التي تشغل الخط الخلفي لـ"الأسود"، ومنح الثقة للاعب ريال مدريد أشرف حكيمي، والاستمرار في الاعتماد على المهدي بنعطية، وغانم سايس، ونبيل درار.

وتفانت عناصر المنتخب المغربي في أداء واجبها الدفاعي، ليخرج "أسود الأطلس" بشباك نظيفة في المباراة السادسة على التوالي من التصفيات، وهو الرقم الذي لم يحققه أي منتخب إفريقي؛ إذ يعتبر دفاع المنتخب الوطني من أقوى دفاعات العالم في تصفيات المونديال.

مكر "الثعلب"

النهج التكتيكي الذي اعتمده "الثعلب" الفرنسي، هيرفي رونار، أتى أكله، وضمن للمنتخب ثلاث نقاط هامة قادته إلى المونديال، وتمكن من وضع يده على مفاتيح لعب منتخب كوت ديفوار؛ حيث كانت قراءة المباراة بشكل جيد، خاصة في الشوط الثاني، واستغل اندفاع "الفيلة" من أجل القيام بهجمات مرتدة، كادت أن ترفع من غلة الأهداف.

ولم يكن لدى المدرب الفرنسي الذي درب "الفيلة" قبل عامين مجال للفلسفة في نهجه التكتيكي، خصوصاً في بداية المباراة وفي شوطها الثاني؛ حيث اعتمد على غلق المساحات أمام أجنحة الخصم، وإعطاء واجبات دفاعية أكثر للاعبي الوسط، مع عدم تقدم درار، وحكيمي كثيرا إلا في بعض الحمالات الهجومية.

توقيت تسجيل الهدفين

كان التوقيت الذي جاء فيه الهدفان عاملا حاسما في ضمان الفوز والتأهل؛ إذ سجلا خلال 5 دقائق فقط، وهو ما أخرج لاعبي كوت ديفوار من أجواء المباراة، وأفقدهم الثقة التي بدا عليها المنتخب الذي يدربه المدرب البلجيكي فليموت الذي لم يتوقع هذا السيناريو.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - Albundy الأحد 12 نونبر 2017 - 14:07
مافيها باس تفرجوا فالكرة ولكن ماشي 100%.راه كاينين حوايج اهم من الكورة فيقوا شوية الله يهديكم
2 - تمغربيت الأحد 12 نونبر 2017 - 14:08
فرحنا من قلوبنا كانت ليلة استثنائية بمعنى الكلمة.. مزيد من التقدم للمنتخب الوطني العمل ثم العمل.. واتمنى أيضا أن نتقدم في مجالات أخرى.. المهم اننا نحلم أن نرى مغربنا الحبيب متقدم في كل شيء رياضة سياسة اقتصاد تعليم صحة شغل كل شي يعني كل شي..
3 - مصطفى الأحد 12 نونبر 2017 - 14:08
مزيدا من التالق ....وبشهادة الجميع..مفخرة للمغرب والمغاربة... ومبرووووووووك..الى روسيا ....
4 - مجد الأحد 12 نونبر 2017 - 14:10
الحمد لله. اصبحنا نلعب باحترافية و تقنيات أروبية. هنيئا للمغاربة و للاعبين فرحونا وفرحوا عائلتهم ب 100 مليون استاهلو.
5 - الفرق بين الواقع والوهم الأحد 12 نونبر 2017 - 14:12
ومادا تغير في واقع وحياة المواطن المغربي اضن لاشئ البطالة هي البطالة التعليم مخرب لازال على حاله بعد التاهل الصحة غائبة الفقر والزيادت لازالة هي هي ادن اي حدت ان لم يغير من واقع المواطن للاحسن في شتى المجلات فهو مجرد وهم وافيون
6 - هشام الأحد 12 نونبر 2017 - 14:16
أداء أكتر من رائع. .مبروك علينا التأهل. .روسيا تنادي يا أسود
7 - رضا الأحد 12 نونبر 2017 - 14:17
بعد خروجي من منزلي للتوجه نحو المقهى لمشاهدة هذه المبارة التقيت في طريقي باحدى الازقة طفلين صغيرين ناداني احدهما بعمي اعطيني درهما من فضلك لاشتري به الحلوى فاخرجت درهمين بدون تردد و قلت في نفسي النتيجة انشاء الله ستكون هدفين لصفر لصالح المغرب و بالفعل كانت امنيتي في محلها فكثيرا ما يتفاءل الانسان في طريقه بامور كهذه و يصبح التفاؤل حقيقة فهنيئا لفريقنا الوطني و مبروك للشعب المغربي هذا التاهل.
8 - ZARWALI الأحد 12 نونبر 2017 - 14:17
نريد الفوز للمنتخب لكن نريد ديمقراطية في البلد أيضا ونريد حقوق الشعب من أكل وشرب وتطبيب وعدالة اجتماعية وتشغيل الملايين من العاطلين ونريد استقلالية القضاء ومحاسبة الفاسدين واللصوص .
9 - hamid الأحد 12 نونبر 2017 - 14:21
لمسة المدرب لعبت دور كبير. .قتالية اللاعبين. .توفير الأجواء. دعم الجماهير. كلها عوامل ساهمت. شكرا لكم.
10 - علي بابا الأحد 12 نونبر 2017 - 14:27
نعم للفرحة نعم للانتصار نعم للروح الوطنية لكن لالالالالالالالتبدير اموال الشعب تحت اي دريعة و اي ستار ,و البطالة منتشرة بين الشباب حاملي الشهادات , فوجهة نظر لا تحظ بالقبول لدى المستفدين من الريع الكروي لكن هده هي الحقيقة, زد على ذلك التاهل ليس الا بداية لاستنزاف ميزانية الدولة , هذه الفرحة التي اشاهدها تعادل في الحقيقة الفوز بكاس العالم وليس التاهل فقط
11 - kadiri الأحد 12 نونبر 2017 - 14:27
منح ١٠٠مليون سنتم لكل لاعب ألا يعتبر استفزازا للمغاربة !!!!؟؟؟؟؟؟والحكومة تدعي بأن ليس لديهـا الإمكانيات المالية الازمة لدعم صندوق المقاصة أو توازن صندوق المعاشات!!!
12 - حازم الأحد 12 نونبر 2017 - 14:27
لاأريد أن أعكر فرحة المغاربة فأنا شخصيا أفرح عندما يعتنق أحدهم اﻹسلام بل وأبكي من شدة السعادة ،الكرة هي أفيون الشعوب مع أني أتابعها (اللهم ردنا إلى دينك ردا جميلا) ولا تجعلنا ممن قلت فيهم ((أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات ))
13 - الى اليتيم الأحد 12 نونبر 2017 - 14:36
متى نقتلع انياب البطالة والفقر والتهميش ومتى نحاور الموظفين الذين نحملهم فشل الحكومة
14 - محيطنا الاطلسي القارة الأحد 12 نونبر 2017 - 14:43
ابناء واحفاد المرابطين والموحدين يفرحون بالتاهل وابناء واحفاد ديغول يمتعضون حسدا وحقدا ....في خاطر عبد القادر مساهل وجلاد الشعب الجزائري كايد صالح
15 - rachida الأحد 12 نونبر 2017 - 14:44
كانت فرحة كبيرة اكيد ان نقتلع بطاقة العبور الى روسيا فطعم الفرح لا يضاهيه طعم . هذا في الرياضة وننتظر فرحة اقتلاع افة الفساد من وطننا هذه الافة التي تنغص علينا حياتنا . وفي انتظار هذا الحلم اقول مبروك لينا جميعا هذا الفوز وان شاء الله الاسود يكونوا في المستوى المطلوب داءما .
16 - ماهو لغز التأهل؟ الأحد 12 نونبر 2017 - 14:45
عناصر اللاعبيين المغاربة كلهم من الجالية المغربية لديهم احتكاك مع الأندية الأوريية الاحترافية وتلاحموا 100%100 مع المدرب الأجنبي الذي هو أوربي وذلك بفظل التقارب في التربية والثقافة وخصوصا نفس المنهجية (التدريب واللعب)
17 - NOUMRI الأحد 12 نونبر 2017 - 14:54
هنيئا لنا بهدا الفوز و التأهل إلى المونديال و موعدنا بإدني الرحمان روسيا من أجل الفرجة و السياحة و لما لا شي تجويجة من الزين الروسي الزين و التباتة
18 - معز الأحد 12 نونبر 2017 - 14:54
بروك للمغاربة العودة إلى تزعم الكرة الإفريقية بعد نكسات سابقة .....شكرا لكل من ساهم في هذا الإنجاز من لاعبين ومدرب وشكر خاص رئيس الجامعة القجع الذي اخترق دواليب الكونفدرالية الأفريقية وتمكن من تجنيب الكرة الافريقية من المؤامرات والفساد الذي كان يقف ضد منتخبات مغمورة للوصول إلى كأس إفريقيا والعالم ....وحفض الله ملكنا العزيز رائد النهضة وألهمه إلى مزيد من الفتوحات والازدهار وجعل بلادنا في أمن وسلام تحت شعرنا الخالد الله الوطن الملك....
19 - الرجل الذي احرق السفن الأحد 12 نونبر 2017 - 15:02
انهم يستحقون اكثر من ماءة مليون.. يكفي حسدا.. انهم اثلجوا صدورنا جميعا... ومن جد وجد... لنخرج من عقلية الحسد التي خربت روحنا حتى اصبح المغربي لا يفرح الا اذا اصيب اخوه بمصيلة..
20 - Nour الأحد 12 نونبر 2017 - 15:04
الى بعض المعلقين الرجعيين وكاره الفرحة خليو الناس تفرح راه فرحة في ٢٠ سنة مانستاهلوهاش ماتخلطوش بين الرياضة والسياسة والفلاحة والشتا..كل وقت بوقتها..واحد الطريفة وقعات لي في القهوة لبارح في الماتش اقسم بالله الي مني ماركا بنعطية تعانقت انا واحد كالس حدايا ماتنعرفوش وجامي شفتو بكترت الفرحة وحنا عامربن مشاكل الحمدلله..خليو الناس تفرح ولاداعي للسخرية..
21 - المجيب الأحد 12 نونبر 2017 - 15:05
يبدو ان المدرب هيرفي رونار استفاذ من قراءته للتاريخ الحربي المغربي في الميدان البحري. فالمجاهدون المغاربة اللذي كان الاوروبيون يسمونهم " قراصنة سلا"، واللذين كانوا ينهجون نفس الخطة ويتقنونها، حيث كانوا يأمنون معاقل موانئهم، ثم يخرجون من حين لاخر لاقتناص سفن العدو في اعالي البحار او يغيروا على الاراضي البعيدة عن موطنهم. واذا كانت انتصارات اجدادنا في البحار بلغت حدود ايرلاندا وايسلاندا في الماضي فاننا نطالب اليوم احفادهم المعاصرون ان يوصلوا هبة وصيت المغرب الى الاراضي الروسية والعالمية. لقد تحركت سفن التاريخ المغربي لتمخر عباب امواج المستقبل.فلنبحر جميعا الى الافق المشرق وفي كل المجالات.
22 - رشيد الأحد 12 نونبر 2017 - 15:07
راه شي ناس تيعملوا شي تعاليق سياسية.. خليونا تفرحوا شوبا. راه بعض الاجيال ماشفت المغرب في كاس العالم.
هذا الناس تانقولهم راه بعضكم كان تتمنا المغرب يخسر.
23 - adil الأحد 12 نونبر 2017 - 15:16
مع الفرحة الشعب المغربي بهذا التأهل أريد أن أعزي كل من ترك صلاة الجماعة بالشيطان كان جالسا في آخر المقهى يضع رجلا على رجل وينضر الى الحشود الغفيرة وهي ساهية عن الصلاة وهو يضحك بكل سخريه على شعب غافل على كل شيء
24 - سركوح المعطي الأحد 12 نونبر 2017 - 15:28
فريق ليس كباقي الفرق/هجومه و الدفاع من تالق لتالق
نورت شوارع الو طن/ حتى ىموج الاطلسي علت على الافق
وجبال الاطلس و الريف نفضت/ عنها الغبار فبدت في رونق
وقلوب الشعب من فرح/ رفرفث و الدمع غمر العين مثرقرق
و
و سلطان البلاد بادر مهنءا/ والشعب بالسلطان. زاد تعلق
25 - مغربي الأحد 12 نونبر 2017 - 15:49
Grand merci aux lions de l atlas et leur dompteur monsieur Herve Renard pour la joie qu ils ont offert au peuple marocain joie meritee vu le travail qui a ete fait durand tout ces derniers mois je crois qu il est temps aussi d investir dans les autres disciplines du sport car il n y a pas que le foot ball nos jeunes ont besoin de exiber leurs capacites surtout que les marocains lorsqu ils veulent ils peuvent
26 - متتبع الأحد 12 نونبر 2017 - 16:00
هنيئاً للمنتخب الوطني المغربي لمونديال ديما مغرب عاش الملك.
27 - مغربي الأحد 12 نونبر 2017 - 16:08
هنيئا لمنتخب الوطني المغربي التاهل التاريخي، ونتمنى لعب ربع النهائي كاس العالم في روسيا 2018
28 - ولد الكميلة الأحد 12 نونبر 2017 - 16:10
الى ما تفرجناش اش نديرو فعلا خاص البلاد تخرج الناس من البطالة و الفساد ولكن الى ما مسوقيييينش من عام الفول نبقاو هاكا تا ينزل عليهم الله الغضب.
الشتاء والوا او المواطن مستغل من طرف الجميع.
اللهم نتفرجوا او ننسيو الهم.
تعليق على رقم ١.
ويعيشوا المغاربة الاحرار.
29 - lahcen الأحد 12 نونبر 2017 - 16:22
عجبوني هذا الللاعبين المغاربة دياولنا.الله احفظهم. عندهم لياقة بدنية ما شاء الله.اللهم بارك.
مسالة اخرى عجباتني فيهم .هي الصلابة ما كاين لا شعورات ولا غوفالة.كولشي محزم .تارجوليت بمعنى الكلمة
30 - شوف الأحد 12 نونبر 2017 - 16:26
ن عم الكرة لها جماه رها.شوفوا اسبنيا والكرة.الريال وبرسا واتليكو وفرق اخرى الجمهور يشجع.مع العلم ان اسبانيا متفوقة اقتصاديا وثقافيا وعلميا...يقول المثل العقل السليم...والعكس صحيح.اوا بعدا خطوة في سجل الفريق اجابية.ونتمنى المزيد في اي ميدان الكرة التقدم في الصناعة في التجارة في العلم والمعرفة...دامت المسرات لمغربنا وانا فخور بالانجاز.
31 - عمار الأحد 12 نونبر 2017 - 17:03
ها هُوَ ذَا التّاريخُ بِإشْراقِهِ إِلَيْنا يَعُودْ...
بِالْعَزِيمَةِ قَهَرْنا الْعَقَباتِ وَذابَ الْجُلْمُودْ...
فَريقُنا وَفَى بِالْعَهْدِ في اليومِ الْمَوْعُودْ...
والْفِيَلَةُ فَرَّتْ هَلَعاً أمامَ بَطْشِ الأُسُودْ...
وضَمِنّا أرْضَ الْقَياصِرَةِ بِالْكَدِّ والصُّمُودْ...

شعر عمّار الغشوة
بمناسبة تأهل المغرب
لمونديال روسيا
32 - مبروك للأ سود الأحد 12 نونبر 2017 - 17:18
ثعلبٌ ماكرٌ رَوّضَ أسداً شرِساً فجعله يأكل فيلاً ضخماً كَيْ يذهبَ لزيارةِ ذُبٍّ أَسوَدٍ ...
33 - م ع الأحد 12 نونبر 2017 - 23:11
على المدرب البدء للتخطيط لتعويض اللاعبين كبار السن بدءا من كأس العالم خلال مدة سنتين. كتعويض حارث لبوصوفة و حكيمي لدرار و عودة منديل لمكانه و بوفال للمرابط و لمرابط الصغير للأحمدي و... حتى لا ينكسر المنتخب كما فعل مدرب ألمانيا.
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.