24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد (ين) بقاء الفرنسي رونار مدربا للمنتخب المغربي؟
  1. مكتب الصرف يصدر تعليمات تنظم "الصرف اليدوي" (5.00)

  2. "الباطرونا" تطالب بإدماج "العمل عبر الانترنت" في القطاع المهيكل (5.00)

  3. الأمم المتحدة تصنف الضيعات المغربية رابع مصدّر للطماطم بالعالم (5.00)

  4. التنافس يشعل "حرب أسعار الأنترنيت والهاتف" بين شركات الاتصالات (5.00)

  5. هذه شروط استفادة "الزوجات المُهمَلَات" وأولادهن من دعم الدولة (5.00)

قيم هذا المقال

4.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | "الفيفا" تغازل كرة القدم المغربية .. منجزات محلية ونجاحات عالمية

"الفيفا" تغازل كرة القدم المغربية .. منجزات محلية ونجاحات عالمية

"الفيفا" تغازل كرة القدم المغربية .. منجزات محلية ونجاحات عالمية

يبدو أن كل شيء يبتسم في وجه كرة القدم المغربية خلال الآونة الأخيرة، فقد تأهل منتخب أسود الأطلس إلى كأس العالم بعد 20 عاماً من الغياب، علماً أن هذا الإنجاز تحقق بلاعبين معظمهم من المحترفين خارج المملكة، ولاسيما في أوروبا.

لكن بعد بضعة أشهر من بلوغ الهدف الذي طال انتظاره، عاد المغاربة إلى التحليق عالياً في سماء التألق، محققين لقب بطولة أفريقيا للاعبين المحليين، ما ألهب حماس الجماهير من جديد في مشارق البلاد ومغاربها.

ففي 4 فبراير، تربع "أسود الأطلس" على عرش النسخة الخامسة من بطولة أفريقيا للاعبين المحليين، التي نظمها المغرب على أرضه وبين جماهيره.

وفي ما يلي استعراض لأهم ما ميَّز نسخة 2018 من هذه البطولة.

مسابقة تاريخية

هذه هي المرة الأولى التي يفوز فيها البلد المضيف بلقب البطولة؛ ففي النسخ السابقة لم تستفد كوت ديفوار (2009) والسودان (2011) وجنوب أفريقيا (2014) ورواندا (2016) من ميزة الأرض والجمهور، علماً أن منتخبي كوت ديفوار وجنوب أفريقيا سقطا في مرحلة المجموعات عندما نُظمت المسابقة على أرضهما.

لكن المغرب تمكن من طرد لعنة البلد المضيف، علماً أنه اختير فقط في شتنبر 2017 لاحتضان هذه النهائيات خلفاً لكينيا.

ثنائي مبهر

من بين البلدان الأفريقية الخمسة المؤهلة إلى كأس العالم روسيا 2018FIFA، شارك اثنان فقط في نسخة هذا العام من بطولة أفريقيا للاعبين المحليين، وهما المغرب ونيجيريا، بعدما فشلت كل من مصر والسنغال وتونس في التأهل.

وقد احتُرم المنطق في نهائيات 2018، إذ جمعت المباراة النهائية بين البلدين اللذين سيكونان حاضرين في روسيا خلال شهر يونيو المقبل، إذ كان "الأسود" و"النسور" أفضل منتخبين من بين المنتخبات الـ16 المشاركة في المسابقة المقامة على الأراضي المغربية، علماً أن الفوز كان من نصيب أصحاب الأرض بنتيجة 4-0 في موقعة حسم اللقب.

مفاجآت سارة وأخرى حزينة

رغم غيابهم عن روسيا 2018، كان بعض عمالقة أفريقيا يأملون على الأقل في فرض تجربتهم على الساحة القارية. ولكن لا "أسود الكاميرون" ولا "أفيال كوت ديفوار" كانوا في مستوى طموحاتهم، إذ أنهى كلا الفريقان مرحلة المجموعات بنقطة واحدة، فقط، علماً أن "الأفيال" غادروا البطولة دون أن يتمكنوا حتى من هز الشباك.

وعلى العكس من ذلك، كان من الصعب في البداية تصور منتخب ليبيا يشق طريقه إلى الأدوار المتقدمة، نظراً للظروف الصعبة التي ميزت تحضيرات الفريق.

ولكن "فرسان المتوسط" قدموا بطولة رائعة وتمكنوا من الوصول إلى الدور نصف النهائي، حيث خسروا بشق الأنفس أمام نيجيريا (0-1)، قبل أن يسقطوا من جديد في مباراة تحديد المركز الثالث أمام السودان، الذي حقق بدوره مفاجأة في هذه النهائيات.

وتجدر الإشارة أيضاً إلى مشوار ناميبيا، التي بلغت ربع النهائي في مشاركتها الأولى، وكذلك منتخب الكونغو، الذي أسقط في التصفيات جاره حامل اللقب، جمهورية الكونغو الديمقراطية، قبل أن يصل بجدارة واستحقاق إلى المغرب، حيث شق طريقه بثبات إلى ربع النهائي.

مفاجأة وطموح

فقط جماهير نادي نهضة بركان ومتابعو الدوري المغربي كانوا يعرفون اسم أيوب الكعبي قبل هذه البطولة، لكن من الآن فصاعداً سيكون ذكر اسمه مدعاة للحذر من جميع الدفاعات في أفريقيا؛ كيف لا وقد سجَّل هذا اللاعب البالغ من العمر 24 عاماً ما لا يقل عن تسعة أهداف في ست مباريات - ثنائيتان وهاتريك في مرحلة المجموعات ثم هدف واحد في ربع النهائي وآخر في النهائي – ليتوج بجائزة أفضل لاعب وأفضل هداف في نسخة المغرب 2018.

ومن يدري، فقد يظهر الكعبي على المسرح العالمي بعد أشهر قليلة من الآن، إن هو وجد لنفسه موطئ قدم في قائمة منتخب "الأسود" بقيادة المدرب هيرفيه رينارد، الذي تابع عن كثب أداء الفريق المحلي الذي يدربه جمال سلامي. فهل سنشاهد هذا المهاجم المغربي الواعد في نهائيات روسيا 2018؟.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - نبيل المغربي الاثنين 12 فبراير 2018 - 17:14
اسلوب جميل في التحرير، برافو الفيفا. و تحية للمنتخبين الدولي و المحلي.
2 - الله يكمل بخير الاثنين 12 فبراير 2018 - 17:30
عندما يحصل التقدم والنماء في اي دولة في العالم ينعكس اشعاعه على كل المستويات الاجتماعية ومنها الرياضية وغيرها والاقتصادية ومنها تحسن مستوى العيش في المغرب وازدهار الرواج التجاري والصناعي والسياحي الخ ......وهذه اشياء تلاحظ بالعين المجردة وليست في حاجة الى تقاس بعشرين درهم على راي السيدة بسيمة .اللهم ادمها نعمة واحفظها من الزوال
3 - lahcen الاثنين 12 فبراير 2018 - 17:33
كانت الأسود في غاية الروعة الحمد لله.
4 - Algéro marocain الاثنين 12 فبراير 2018 - 17:42
Bravo el kaabi il mérite de jouer avec les Grands Bravo mille fois encore
5 - fouad الاثنين 12 فبراير 2018 - 18:02
كاي غازلونا باش مايعطيوناش المونديال
6 - azedine45300 الاثنين 12 فبراير 2018 - 18:04
الشان هاته المرة لم يكن فيها منافس حقيقي للمنتخب المغربي الفرق كانت ضعيفة ربما ان كانت هنالك مشاركة المنتخب المصري والتونسي قد يكون كلام اخر ويمكننا مقارنة اللاعب المحلي والكلام عليه
7 - العباس الاثنين 12 فبراير 2018 - 18:08
اسي الفاهيم, لقد تم اقصاء مصر في مرحله التصفيات, قالك مصر مابغاتش تشارك ومالها لخاطرها مثلا؟ ارا الكعبي هاداك ماشي اسي السيد ولا فاتن حمامه.


الان لدينا رأس حربه و ومدافعين مع حراس محترفين ووسط ميدان ذو خبره وهجوم يملك رأس حربة شاب,
نتمنى ان نستمتع هذا الصيف وننسى الهموم قليلا.
8 - مواطن الاثنين 12 فبراير 2018 - 18:14
لا ارى شيئا قد تغير في كرة القدم المغربية فالبطولة تسير بنمط جد متوسط والاموال التي صرفت للتاهل الى المونديال منذ مندبال فرنسا لا حد لها ولاحصر لذا وجب علينا ان نتظر لنتاكد من صحوة كرة القدم المغربية
9 - sam الاثنين 12 فبراير 2018 - 18:19
حقا شرفتونا و رفعتوا رأس المغاربة عاليا.
مفتاح المرور للدور الثاني في كأس العالم هو مباراة إيران. التعادل او الخسارة يعني مغادرة المسابقة في تقديري.
كمشجع حجزت تذاكر السفر و الفندق لتشجيع منتخبنا العزيز
أتمنى ألا تخدلونا.
عصام من باريس.
10 - فريد الاثنين 12 فبراير 2018 - 18:19
إنجازات السيد غاساما الحكم الغابوني
11 - soukayna الاثنين 12 فبراير 2018 - 18:19
نطلب لكم المزيد من العطاء والتوفيق ومسيرة موفقة إن شاء الله
12 - جمال الاثنين 12 فبراير 2018 - 18:28
الى صاحب التعليق رقم 2 عباس.:مالكم اخويا اي حاجا يديرها المغرب تعقبو عليها بالثلوج والفقر والشعب مالقا ماياكل وزيد وزيد .واش حنا نبقاو غي فالانتكاسات ماشي من حقنا نفرحو شوية ببلادنا.الفقر كاين حتى في الدول العظمى ومع ذلك كل حاجة وعاطيينها قيمة
13 - Ali الاثنين 12 فبراير 2018 - 18:35
في نفس الوقت تجد الفيفا تضع في المغرب في ترتيب لا يناسب ما قدمه، كيف لمنتخب تونس ان يكون الاول في افريقيا و هدا المنتخب لم يفعل شيء في كاس افريقيا للكبار و لم يتأهل للمحليين غير تأهله لكاس العالم
14 - حمزة الاثنين 12 فبراير 2018 - 18:50
تصوروامعي مدا سيحل بحسادنا ان حظي المغرب بشرف تنظيم المونديال وهدا محتمل بعون الله والتجربة والخبرة التى اكتسبها المغرب في الدورات السابقة بالاضافة الى كفاءة المشرفين على الملف
15 - متفائل الاثنين 12 فبراير 2018 - 19:12
من متفائلا يا أخي، جميع البلدان فيها مشاكل كن متفائلا كن متفائلا. المغرب بخير مقارنة مع معظم الدول
16 - صراحة الاثنين 12 فبراير 2018 - 19:28
إنجازات عالمية عن اي إنجازات تتكلمون تأهلنا لكأس العالم بصعوبة بعد 20سنة من الغياب وأقصينا في دور الربع بكاس إفريقيا . الشان كأس إفريقيا المحليين مستوى ضعيف. ألمانيا والبرازيل فازوا بكاس العالم مرارا وتكرارا ولم نسمع قط أنهم يهللون. باراكا من النفيخ.
17 - لخضورة اسماعيل الاثنين 12 فبراير 2018 - 19:29
مما لاشك فيه أن الاسود ستزأر في روسيا .والله ننتضر بفارغ الصبر قدوم المونديال .عاش المغرب كيف ماكان سيبقى بلاد رائعة .سنشجع حتى النهايه viva el maroco
18 - جوزيف يلاتير الاثنين 12 فبراير 2018 - 19:35
حتى الفيفا عاقو بينا حنا المغاربة مكفية علينا الغفة اوبداو كابيعيو لينا الوهم ويضحكو علينا ويتعاملو معانا باسلوب لي كايتعاملو بيه معانا المسؤلين المغاربة لي سمعناها كانصدقوها ههههه موعدنا روسيا يالفيفا
19 - عبد الله الاثنين 12 فبراير 2018 - 20:00
ما تعرفه الكرة المغربية من نجاح هو نتيجة لما تقوم به اليلطة في هذا المجال ، و هذا دليل على ان السعب المغربي يستحق حكومة و مسوولين احسن من هاولاء فلو كان المسولون يهتمون بمجال معين فالشعب سيعطي فيه ، فكنا يهتمون بالغناء تجد المغاربة يعطون فيه و كما اهتمو سابقا بالعاب القوى ، اذا لو اهتمت الدولة بالصناعة و التجارة و الخدمات و العلم سنجد علماء في هذا البلد
20 - allali الاثنين 12 فبراير 2018 - 20:11
pour abbas 2) tu dis que le CHAN est sans importance, pourtant elle a participé aux éliminatoires pour ce CHAN mais la pauvre a été éliminé par le Maroc, j'espére que la prochaine ne participle pas aux éliminatoires
21 - مومو الاثنين 12 فبراير 2018 - 21:04
الى من يقول ان مصر اعتضرت و تونسو المستوى ضعيف مصر اقصيت من طرف المغرب اوﻻ ثم نودي عليها في آخر لحضة و اعتضرت لكون منتخبها المحلي هو النواة الكبار و فريق اﻻهلي الدي كان يستعد للوداد تونس اقصبت السينغال اقصيت و النهائي جمع اجود المنتخبات القاربة نبجبريا تأهلت لكاس العاام و اامغرب البلد الوحب الدي فاز به بعفر داره حبت ان جمبع من نضم الشان لم يفوز فﻻ داعي للمغالطات و تبخيس اﻻنجاز مثل الباجدا هم من جاؤوا بالثلوج و قطعوا الطرقات .
22 - baamrani الاثنين 12 فبراير 2018 - 21:51
يجب تشجيع شبابنا والرفع من معنوياتهم انشالله سيكون لمنتخبنا شأن في روسيا سنكون معه بتشجعاتنا مهما كانت نتائجه ما نطلب منهم هو ان يكونوا كالاسود ويحملوا راية بلدهم في قلوبهم.
23 - مواطن مغربي الاثنين 12 فبراير 2018 - 22:25
إلى رقم 2 , أخي لا تبخس مجهود الآخرين ، المغرب من إقصى مصر في الإقصائيات المؤهلة للشان ، أقصلهم عن جدارة و إستحقاق ، و عندما أسندت مهمة التنظيم للمغرب ، تم خطب ود منتخب الفراعنة من أجل المزيد من الحماس و الندية ، و كذلك الشأن بالنسبة لمنتخب الجزائر الذي أقصته ليبيا ، و تونس ، و جميع هذه المنتخبات رفضت المشاركة بدرائع مختلف ، و في الأخير ندموا شديد الندم ، و بحث في اليوتيب على نواح إعلامييهم و رياضييهم و محلليهم لتتأكد من المعلومة
24 - soukayna الاثنين 12 فبراير 2018 - 22:35
نطلبو ربي إوفقهوهم إن شاء الله أوديك الساعة تبان لهدرة على هدوك لكيتفيلو غير بالخايب
25 - حسن الاثنين 12 فبراير 2018 - 22:57
عندك حق ان الكرة متواجدة بكترة ولكن لاسف هنك نقص في بعض المناطق كالفيفا والليكا و برشلونة ويبقى السوال الى متا يقوم المسول بحل الوضع في المستوى . كريال و مدريد .
26 - أكاديمي مغربي من ألمانيا الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 13:03
إذا لعب بوفال و أو تعرابت لن أتفرج لأن روسيا مشت على المغرب. الدليل انظروا مشاركة بوفال الكارثية في فرقته. ومشاركة تعرابت في كؤوس إفريقيا مثلا ضد الغابون لتقفوا على مستواه.
27 - سعيد الالفة الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 14:17
هده الفترة الزاهرة من تاريخ الكرة المغربية والطفرة النوعية لم تكن لتقع لولا فضل الله اولا والعمل الجبار ثانيا الدي قام به السيد لقجع ومن معه باتخاد القرارات الصائبة و السليمة وعلى راسها اقالة المدرب القديم في الوقت المناسب وتعيين المدرب المناسب الدي اهلنا لكاس العالم وكدا السيد ناصرلاركيط بتعيينه للمدرب الشاب جمال السلامي المتوج اخيرا بكاس افريقيا للمحليين
فلولا رونار الدي اهلنا لكاس العالم ما كنا لنعيش هده الفرحة وتظهر قيمة هده المنشئات الرياضية وتنظر لنا الفيفا ودول العالم بنظرة احترام
28 - Kamal abdessamad الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 23:20
فرسان المتوسط لعبو مباراتهم الأخيرة ضد الأسود، وحسمت في الأشواط الإضافية. ولم تكن ضد نجيريا وقد أشك أن صاحب المقال قد شاهد البطولة.
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.