24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/05/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3605:1912:2916:0919:3121:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ستشمل "حملة المقاطعة" منتجات استهلاكية أخرى؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | الريال يقهر سان جيرمان وليفربول تفترس بورتو

الريال يقهر سان جيرمان وليفربول تفترس بورتو

الريال يقهر سان جيرمان وليفربول تفترس بورتو

أنقذ المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه ريال مدريد الإسباني من الكمين الفرنسي وسجل هدفين ليقود الفريق إلى قلب تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين 3 / 1 على باريس سان جيرمان الفرنسي اليوم الأربعاء في ذهاب الدور الثاني (دور الستة عشر) لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 1 / 1 حيث تقدم لاعب الوسط الفرنسي الشاب أدريان رابيو في الدقيقة 33 ليكون الأول له في سبع مباريات خاضها مع الفريق في البطولة هذا الموسم ، وتعادل البرتغالي كريستيانو رونالدو للريال من ضربة جزاء في الدقيقة 45 ليكون الهدف العاشر له في سبع مباريات خاضها مع الفريق في البطولة هذا الموسم.

وفي الشوط الثاني ، أضاف رونالدو الهدف الثاني له وللفريق في الدقيقة 83 ليعزز صدارته لقائمة هدافي المسابقة بالموسم الحالي برصيد 11 هدفا فيما أحرز البرازيلي مارسيلو الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 86 ليقضي على طموحات سان جيرمان.

وبات ليفربول الإنجليزي على مشارف التأهل لدور الثمانية ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب فوزه الكبير 5 / صفر على مضيفه بورتو البرتغالي اليوم الأربعاء في ذهاب دور الـ16 للمسابقة القارية.

وأصبحت مهمة ليفربول سهلة للغاية في مواصلة مسيرته بالبطولة، التي توج بها في خمس مناسبات، حيث يكفيه الخسارة بفارق أربعة أهداف في مباراة الإياب التي ستجرى على ملعبه (آنفيلد) في السادس من مارس المقبل من أجل حجز بطاقة الصعود.

في المقابل، باتت مهمة بورتو، الفائز باللقب عامي 1987 و2004، شبه مستحيلة في الاستمرار بالمسابقة، حيث يتعين عليه الفوز بستة أهداف لتفادي الخروج المبكر من المسابقةرمان في تحقيق التعادل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - nada الأربعاء 14 فبراير 2018 - 23:19
لماذا لا تتعلمون ؟؟
لماذا لا تخضعون ؟؟
لماذا لا تفهمون ؟؟
بان لهذه البطولة ملك واحد...زعيم واحد....كبير واحد !

قلتم لن تعودو امام فولسبورغ...!
قلتم لن ننتصر امام البعبع الالماني ..بعبع السيفن اب....!
قلتم سنسقط امام ثيران سيميوني... الحصان الاسود للبطولة....!
قلتم ان جدار ايطاليا الفولاذي صعب المراس....!
قلتم ان تحقيق اللقب لسنتين متتاليتين مستحيل.....!
واليوم بكل جرأه توقعتو نتيجة تاريخية لباريس ؟؟!
المؤمن لا يمردغ انفه في التراب 60 مرة يا عزيزي
كم اعشق مدريد عندما يصدم الجميع....ويضع سهم قاتل في قلوب كارهيه.....كم اعشق مدريد عندما يقلب الطاولة على رؤوسكم..
2 - هلا مدريد الأربعاء 14 فبراير 2018 - 23:35
قلناها مرارا وتكرارا لو كان المال يصنع المجد في كرة القدم لفازت دول الخليج بجميع كؤوس العالم . الريال تاريخ وثقافة كروية اما باريس فلا ولن تفوز بكاس اوربا ...... هلا مدريددددد
3 - غيلان قدور الخميس 15 فبراير 2018 - 00:10
رغم النفخ الإعلامي والتهليل المتواصل بايهام المهتمين بالكرة بان فريق باريس عملاق أوروبي وهذا دليل على ان البطولة الفرنسية ضعيفة لا ترقى للمنافسة القوية في بطولة بها فرق تنافس في كل أسبوع بصفة قوية وهذا ينعدم في بطولة بها فرق مهترءة بحيث فريق اموال قطر ينتصر بدون عناء بخلاف الريال له كل أسبوع نهاية .
وهذه نتيجة ما يصنعه النفخ الإعلامي الفرنسي
4 - يوسف منصت الخميس 15 فبراير 2018 - 00:48
تغيرات زيدن هي من احدتت الفارق بعد ان قام بتغير كل من كازميرو وإيسكو ودخول فسكيز واسينسيو ،زيدن قام بمجازف لكنه كسب الرهان كي تحية يجب ان تقاتل وهذا مجعل زيدن ينجح ويسكت كل المنتقدين له ،مازالت مبارة العود ننتظر فرجا لها طعم اخر ،
5 - براحتك الخميس 15 فبراير 2018 - 11:30
الريال فريق قوي رغما عن انف الطبقة البلطجية التي لاتعرف الا بلا بلا ، لقاء العودة قلوبكم ستتحطم .
هالة مدريد
6 - مغربي من باريس الخميس 15 فبراير 2018 - 12:05
الحكم كان مع ريال مدريد وساهم بنسبة كبيرة في خسارة باريس.
7 - Mjid الخميس 15 فبراير 2018 - 21:02
نريد التشلسي في دور الربع.
Hala Madrid
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.