24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1713:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. بنكيران يتبرأ من حكومة العثماني ويدافع عن مراحيض الوسط المدرسي (5.00)

  2. كمْ مِن مَساق للفَسادِ بِفِكرِنا (5.00)

  3. هل نريد لغة عربية مغربية؟ (5.00)

  4. أمن سطات ينهي نشاط عصابة مختصة في السرقة (5.00)

  5. "أبْريد الخير".. تقليد جماعي يغرس قيم التطوع في الجنوب الشرقي (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | الرجاء يتربّص في المحمدية استعدادًا لفيتا كلوب

الرجاء يتربّص في المحمدية استعدادًا لفيتا كلوب

الرجاء يتربّص في المحمدية استعدادًا لفيتا كلوب

قَرّرت إدارة نادي الرجاء البيضاوي، بتنسيق بين الطاقم التقني ورئيس اللجنة المؤقتة الموكول لها تسيير شؤون الفريق إلى نهاية الموسم الجاري، الدخول في تربّص إعدادي مغلق في المحمدية، الجمعة، استعدادًا لمواجهة نادي فيتا كلوب، يوم غد الأحد، برسم أولى جولات دور المجموعات من منافسات كأس "الكاف".

وأكّد مصدر من إدارة الرجاء البيضاوي، في تصريح لـ"هسبورت"، أن الفريق "الأخضر" قرّر الابتعاد عن الضغط، و"الهروب" من تبعات أزمة الاعتداء الذي طال حافلة النادي، الأربعاء المنصرم، وخلّف إصابات في صفوف لاعبي الفريق، مردفًا أن المجموعة قرّرت استجماع قواها استعدادا لمباراة الأحد الهامة، حتى لا تخذل الجمهور الحقيقي للرجاء البيضاوي.

وتحاول مكوّنات الرجاء البيضاوي تجاوز أزمة الاعتداء والتحرر نفسيا من تبعات الحادث، الذي لم يخلّف إصابات جسدية فقط، وإنما آثارا ذهنية نتيجة حالة الرعب والخوف التي لازمت المجموعة جراء اعتراض سبيل الحافلة التي كانت تقلّهم من واد زم إلى الدار البيضاء.

وسيكون خوان كارلوس غاريدو، مدرب الفريق "الأخضر"، بمعية مساعده الجديد، يوسف السفري، مطالبا بالعمل على الجانب الذهني للاعبين، من أجل تحقيق نتيجة إيجابية في المباراة التي ستجمعهم الأحد بفيتا كلوب، وتفادي تضييع نقاط قد تكون حاسمة في سباق المجموعات في قادم الجولات.

جدير بالذكر أن مكتب الرجاء البيضاوي كان قد وضع، الخميس، شكاية لدى المصالح الأمنية، ضد الأشخاص الذين اعتدوا على بعثة الفريق "الأخضر".

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - موسى السبت 05 ماي 2018 - 07:27
لم يبق للمحمدية أي فريق على الصعيد الوطني ،فمرحبا للفريق الأخضر في مدينة الزهور
2 - الطاهر جوال السبت 05 ماي 2018 - 20:26
الذين قاموا بالاعتداء على لاعبي الرجاء هم لم يعتدوا على اللاعبين بل اعتدوا على مؤسسة رياضية وطنية لها تاريخها و لها رمزيتها الشعبية.... هذه المؤسسة اسمها الرجاء....و هي أكبر من أن يعتدي عليها أحد....و أنا متأكد من رجولة و شهامة لاعبيها منذ الستينات....فاللاعبون سيتجاوزون ما حدث بأريحية و كبرياء لأن هذه هي أخلاق الرجاء منذ أن كانت... تكبر في الشدائد و تنال الأمجاد من رحم الصعاب ....فتحية لرجال الرجاء ...و نحن معكم بالحب الكبيرالى الأبد....
3 - اش من الرجاء السبت 05 ماي 2018 - 21:16
طاهر :عن اي رمز و اي مؤسسة تتحدت، الرجاء مشات مع الضلمي ووووو والجمهور الرياضي المحترم أما الآن غير لبراهش المشاغبين يكسرون اي شيء .الاحترام مابقاش عند هاد الجهلاء لهدا لا داعي للقلق من اجل اي شيء الان لم يبق غير أناس يريدون المال ليس فقط.
4 - الطاهر جوال الأحد 06 ماي 2018 - 00:01
الى الأخ رقم 3....صحيح ما قلته....و لكنني مازلت أعيش على ذكريات رجاء الستينات و السبعينات الى حدود جيل مستودع و بصير....كما أعيش على ذكريات الجماهير الرائعة في سلوكها و المخلصة في وفائها و المتزنة في تفكيرها و الفاهمة لمعنى الكرة و مبادئ الرياضة الخلقية و الانسانية.....ان الظواهر التي أصبحنا نعيشها هي مأساة بكل القاييس.....نطلب الله اللطف....
5 - اش من الرجاء الأحد 06 ماي 2018 - 14:30
نعم كلامك صحيح اخي الطاهر لكن الرياح تجري بما لا تشتهي السفن.الان اصبحنا في وقت اخر وقت الانتهازية .avant je loupe pas les match de championnat marocain car j habite en France mais maintenant avec tous ce qui se passe j arrive plus et je donne pas d importance.j aime bien voir Hamdaoui dolmi Aziz timoumi jouaient au ballon mais là c est le contraire.dommage.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.