24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

  5. دفاعا عن الجامعة العمومية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | إيتو يعد بتوفير منزل للاعب كاميروني سابق

إيتو يعد بتوفير منزل للاعب كاميروني سابق

إيتو يعد بتوفير منزل للاعب كاميروني سابق

وعد لاعب كرة القدم الكاميروني صامويل إيتو بتوفير منزل لقائد منتخب الكاميرون السابق نوربرت وونا الذي يعيش في الشارع بلا مأوى منذ مرضه وفقدان أسرته في حادث، وفقا لما ذكرته وسائل الإعلام المحلية.

وقام إيتو، البالغ من العمر 37 عاما والذي يعتبر أحد أفضل اللاعبين في تاريخ أفريقيا، بتسليم 500 ألف فرنك أفريقي (891 دولار، 762 يورو) لوونا لتغطية احتياجاته الغذائية لحين يتمكن من إيجاد مسكن جديد له لكي يعيش في ظروف أفضل.

وأشارت وسائل الإعلام الكاميرونية إلى أن وونا أنفق جميع أمواله قبل مرضه وفقدانه لأسرته في حادث، واضطر للعيش في الشارع بعد رفض الحكومة إعطاءه مساعدة.

وانتشرت الأنباء حول حالة وونا ووصلت إلى مسامع إيتو بعد ظهور القائد السابق للمنتخب الكاميروني في فيلم وثائقي يحكي فيه حكايته.

جدير بالذكر أن وونا (67 عاما) كان لاعب خط وسط وشارك دوليا مع الكاميرون في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي.

من جانبه، أكد وونا أنه لم تكن تربطه أية علاقة شخصية بإيتو قبل زيارة الأخير له، مشددا على "تأثره" إزاء اللفتة التي قدمها المهاجم الكاميروني وواصفا إياه بـ"رجل ذي قلب كبير".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.