24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | هذه أشهر العقوبات المالية "الصادمة" في تاريخ الدوري الاحترافي

هذه أشهر العقوبات المالية "الصادمة" في تاريخ الدوري الاحترافي

هذه أشهر العقوبات المالية "الصادمة" في تاريخ الدوري الاحترافي

أثارت قضية اللاعب الإفريقي أبو بكر إبراهيما تونغارا، المحترف بصفوف فريق الجيش الملكي لكرة القدم، الكثير من الجدل، وشدت انتباه الجماهير المغربية في مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما قرر فريق الجيش إصدار عقوبة مالية في حق اللاعب تقدر بـ 40 مليون سنتيم لمجرد أنه تغيب عن صفوف الفريق لخمسة أيام، علما أنه برر غيابه بشهادة طبية.

وقرر اللاعب المالي تونغارا، رفقة وكيل أعماله، اللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" من أجل إنصافه، معتبرا أن ما حصل له يصب في خانة التخلص منه من طرف الفريق العسكري دون تسديد مستحقاته المادية التي تمثل الجزء الثالث من منحة توقيعه للموسم الماضي.

وسبقت العقوبة المالية لتونغارا عقوبات مالية صادمة فرضها مسؤولو بعض الفرق على بعض المدربين واللاعبين، تبقى حالة المدرب الوطني أمين بنهاشم الأكثر غرابة، بعدما قرر مسؤولو فريق أولمبيك آسفي تغريمه مبلغ 100 مليون سنتيم عقابا له على إدلائه بتصريحات عن مستقبله مع الفريق بعد نهاية الموسم الرياضي الماضي.

وبرر مسؤولو فريق أسفي تلك الغرامة الثقيلة بإساءة أمين بنهاشم إلى الفريق وسمعته من خلال التصريحات التي سبق أن أدلى بها لوسائل الإعلام بعد أن أكد خلالها أنه لن يجدد العقد مع الفريق المسفيوي إلا بعد أن تفي إدارة الفريق بوعودها وتؤدي مستحقات اللاعبين العالقة التي كانت تخص منح التوقيع والمباريات وراتب شهرين.

في المقابل، أوضح المكتب المسير لأسفي آنذاك أن تصريحات بنهاشم تسببت في مشكل للفريق وعرضت حياة أنور دبيرة، رئيس النادي، للخطر، بعد أن تعرض له محبو الفريق وهددوه بضرورة تسديد مستحقات اللاعبين، مضيفة أن تلك التصريحات حرمت النادي من إبرام عقود إشهار جديدة عقب تراجع المستشهرين فور علمهم بها.

وسبق لفريق المغرب التطواني أن فرض غرامة مالية ثقيلة في حق 3 لاعبين هم الإسباني كريستيانو هيدالغو، والمغربيان مهدي النملي والمهدي عزيم، بسبب غيابهم عن رحلة الفريق إلى نيجريا لمواجهة نادي كانو بيلارز، ضمن مجريات إياب الدور التمهيدي من مسابقة دوري أبطال إفريقيا، وهو اللقاء الذي عرف هزيمة ممثل الكرة المغربية بهدفين لهدف.

وقررت إدارة الحمامة البيضاء تغريم اللاعبين الثلاثة بما مجموعه 140 مليون سنتيم، بواقع 60 مليون سنتيم في حق اللاعب المهدي النملي، و40 مليون سنتيم في حق الإسباني هيدالغو، ومثلها في حق اللاعب المهدي عزيم.

واعتمدت اللجنة التأديبية للمغرب التطواني في إصدار تلك العقوبات على القانون الداخلي للفريق الذي يقضي بفرض عقوبات على كل لاعب لم يحترم التزاماته.

وأدلى حينذاك عبد الملك أبرون، رئيس النادي، بتصريح للموقع الرسمي عقب إصدار تلك الغرامات مؤكدا أن اللاعبين الثلاثة أخلوا بشروط العقد المبرم بينهم وبين النادي، مشيرا إلى أن تلك المواجهة التي خاضها الفريق تعتبر لقاء دوليا كان المغرب التطواني يمثل فيه العلم الوطني، وبالتالي فإن اللاعبين النملي والنغمي لم يبرهنوا عن الروح الوطنية والمسؤولية المفروض التحلي بها في هكذا مناسبات، بينما كان على الإسباني هيدالغو احترام بنود عقده التي تنص على تواجده مع الفريق في أية مسابقة، سواء وطنية أو قارية أو دولية.

بدورها، فرضت اللجنة التأديبية لفريق الرجاء الرياضي في وقت سابق غرامة مالية قدرت بـ 10 ملايين سنتيم على نجم الفريق وصانع ألعابه محسن متولي، كما تم توقيفه وإلزامه بالتدريب رفقة فريق الأمل.

وجاءت عقوبة محسن متولي بسبب ما وصفه الفريق بالتصرفات اللا أخلاقية التي كان اللاعب مجيد الدين الجيلاني طرفا فيها، وتم فرض غرامة أربع ملايين سنتيم عليه أيضا، كما تم إرجاعهما إلى أرض الوطن وهما في طريقهما رفقة بعثة الفريق إلى العراق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - الزمر الاثنين 03 شتنبر 2018 - 10:32
السلام ، أكبر غرامة لا تقدر بثمن ومعها اعتظار إلى الشعب المغربي ،و السبب هو ان الفريق العسكري يضم في صفوفه لاعبين أجانب ولماذا لا يتم تغيير اسم هذا الفريق إلى الفريق الملكي لأن لم يبقى عسكري الا على الورق،
2 - بائع متجول الاثنين 03 شتنبر 2018 - 10:52
جميعنا من أجل القيم الإنسانية والأخلاق وان تكون لنا الرغبة في التغيير وان لا نغير كلمة (حرام) بعبارة (حشومه) لأن الانحلال الخلقي نتيجته الهلاك في زمن انقلبت فيه العبارات ومعانيها حتى صار
الكذب شيء عادي
العش شيء عادي
الغيبة والنميمة شيء عادي
سوء الأدب شيء عادي
قطع صلة الرحم شيء عادي
رفع الصوت وعدم الإنصات للوالدين شيء عادي
أكل الحرام شيء عادي
عدم الوفاء بالعهد ورد الذين شيء عادي
يمكن تدارك مافات وان الرغبة في التغيير هي مفتاح النجاح وان الله يحب أن يكون الإنسان سببا في إسعاد الإنسان
3 - hmida الاثنين 03 شتنبر 2018 - 12:21
وبرر مسؤولو فريق أسفي تلك الغرامة الثقيلة بإساءة أمين بنهاشم إلى الفريق وسمعته من خلال التصريحات ـ اشمن سمعة عندك ـاسفي طول المشوار ديالها في القسم الوطني التاني ـ اس ميلان هدي كونو تحشمو،
4 - حسن العسكري الاثنين 03 شتنبر 2018 - 12:36
يبدو ان الفريق العسكري منذ سنوات يلعب دورا آخرا غير الذي تأسس من اجله بعيد الاستقلال حينما جعل ليكون قاطرة للكرة المغربية،مما افرز نتائج مهمة يتبقى راسخة في الاذهان،اما اليوم فمسيروا الفريق و مدربهم هم أصلا هنا لتيسير مهام الفرق المنافسة الاخرى بدليل دلك صفقات هدا العام هي تكريس للإخفاق المسترسل فعندما يلجأ فاخر الى الشيبي الرحاوي و بلمعلم الرجاوي له تفسير واحد العالمون بشؤون الكرة لن يمر عليهم هدا و حتي في الاعتماد هلى الأجانب فهدا خطأ جسيم في حق الفريق و تاريخه و خطه التحريري،من الان فصاعدا أنا لست عسكريا ولن اتابع بعد اليوم هده البطولة.
5 - الحسين الاثنين 03 شتنبر 2018 - 12:37
كم هم أغبياء بعض المسؤولين عن الفرق الوطنية، وسبحان الله أنهم قرروا تغريم اللاعب بنفس قيمة الدين الذي يستحقه هذا الأخير لاسنتيم ناقص ولا سنتيم زائد علما أنه وحسب قوانين الاتحاد الدولي للكرة فإن أقصى أقصى ما يمكن تغريم اللاعب به هو 2000 درهم عن كل يوم، يعني 2000 في 5 = 10.000 درهم.
فهذا هو الغباء بعينيه، أيظنون أن قرارهم سيكون نهائي ؟ وأن الأمور لن تأخذ مجراها القانوني ؟؟
6 - مسفيوي الاثنين 03 شتنبر 2018 - 13:48
إلى الرقم 3 و الله عندك الحق و أنا من أسفي
أسفي فريق فاشل و غير مضارب باش إبقا في الدوري الاحترافي .... كون بقا حمد الله في الفريق تشوفو دابا في قاع الدرب تيطلب ههه
7 - ابي الجعد...يا زينة المدن الاثنين 03 شتنبر 2018 - 16:59
ان تهور بعض اللاعبين والمدربين لا يخدم الرياضة وكرة القدم في بلدنا.....
فاللاعبون يجب عليهم تحمل مسؤولياتهم تحملا كاملا
لانهم يتقاضون اجورا شبه خيالية..
ولذا وجب زجرهم وبقوة عند اخلالهم بالعقود والمواتيق التي تعرفها الاندية
فاذا بحثنا في الامر جديا وجدنا ان اللاعبين ليسوا بتقنيين او معلمين او ضروريين بمعنى الكلمة مثل النجار......الاسكافي......تقني الالكترونيك ....تقني الثلاجات والتلفاز...و...و....و
فكرة القدم يعرفها كل الناس وفي صغرهم كل الناس يمكنهم لعب كرة القدم واضفاء الفرجة....
فلا داعي للعجرفة والاستكبار...
8 - Yassine boulina الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 01:52
السي بلعيد فهم التسطا مع هاد المسيرين الهواة ان صح التعبير
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.