24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  2. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

  3. الضرائب (5.00)

  4. الجوهري يسافر في "قصة مكلومين" من مسقط رأسه إلى تندوف (5.00)

  5. طعن في قانونية "الساعة الإضافية" يصل إلى محكمة النقض بالعاصمة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | الوداد يتأهل بهزم الكوكب المراكشي في كأس العرش

الوداد يتأهل بهزم الكوكب المراكشي في كأس العرش

الوداد يتأهل بهزم الكوكب المراكشي في كأس العرش

انضم فريق الوداد الرياضي البيضاوي لكرة القدم، إلى الفرق المتأهلة إلى دور الـ16 من مسابقة كأس العرش، بعد تجاوزه مضيفه الكوكب المراكشي بهدفين لواحد، في المباراة التي جمعتهما بملعب مراكش.

وانطلقت أطوار المواجهة بإيقاع مرتفع مند الدقائق الأولى للجولة الأولى، حيث أتيحت من خلالها للجانبين بعض محاولات التهديف، بداية بمناورة من المهاجم المراكشي الذهبي، في الدقيقة الثانية وبعده انسلال جانبي من عبد اللطيف نصير بعد دقيقة من ذلك، كان قريبا من خلاله من هز شباك الحارس المراكشي محمد باعيو.

ومع مرور دقائق النصف الأول للنزال، شهد الإيقاع بعض التراجع مقارنة مع ما كان عليه مع بداية المواجهة، قبل أن يتحرك من جديد الخط الأمامي للوداد خلال دقائق الثلث الأخير من الجولة الأولى، إذ ضيع بابا توندي محاولة سانحة في الدقيقة 36، وبعده فرصة مماثلة يضيعها وليام جيبور، في الدقيقة 42.

وفي الوقت الذي سار الشوط الأول للمباراة نحو النهاية، جاء العقاب من المهاجم ياسين الذهبي، حيث أحرز الهدف الأول للفريق المراكشي في الدقيقة 45، أنهى على وقعه الحكم توفيق كورار، أطوار الجولة الأولى.

الشوط الثاني للمباراة، عرف منذ بدايته تحركات هجومية من الجانبين، ترجم وليام جيبور، إحداها بضربة رأسية إلى هدف التعادل في الدقيقة 50 بعد تمريرة عرضية من رفيقه محمد أوناجم.

وخلق بعد ذلك لاعبو الكوكب المراكشي، بعض من الفرص السانحة للتهديف، شكلت الخطورة على مرمى الوداد، قبل أن ينجح محمد أوناجم، في إضافة الهدف الثاني لفريقه في حدود الدقيقة 64، حسم به أبناء المدرب عبد الهادي السكتيوي، تأهلهم إلى دور الـ16 من مسابقة كأس العرش.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - ودادي الاثنين 03 شتنبر 2018 - 00:50
المباراة كانت جيدة من جانب الفريقين وزادها إثارة تسجيل الكوكب للهدف الأول،البعض يتحامل على السكتيوي من الآن ويراه مدربا غير مناسب للوداد.بالرغم من أنه قلب الطاولة في الشوط الثاني المسمى شوط المدربين.وماذا سأقول عن معلق القناة الرياضية المغربية الذي خرج عن إطار المبارة وبدأ يقارن بين بطولة العرب وبطولة افريقيا ويرى أفضلية الثانية على الأولى بالرغم من أن العائد المالي لبطولة العرب أكبر من بطولة إفريقيا هذا العام.أستغربت كثيرا لتحامله على كأس العرب للأبطال
بالرغم من مشاركة الوداد والرجاء والأهلي المصري والزمالك والترجي وهذه الأندية هي التي تتسيد إفريقيا.
2 - sami الاثنين 03 شتنبر 2018 - 01:17
هنيئا لنا بهدا التأهيل مقابلة جيدة خصوصا في الشوط التاني وأتمنى مزيدا من التركيز في الوداد لعابة كبار يجب على المدرب السكيتيوي أن يمركزههم جيدا وبالله التوفيق
3 - كريم الاثنين 03 شتنبر 2018 - 02:16
مبروك التأهل للوداد الفريق تعامل بشكل احترافي مع أطوار المقابلة وإشراك السكتيوي للاعبين الشباب ابناء الفريق اعطى للفوز طعم خاص فمزيدا من العطاء وحصد الالقاب
4 - الى ودادي الاثنين 03 شتنبر 2018 - 02:32
بطولة تركي ال الشيخ لا تساوي شيئا امام اعرق بطولة واشرس بطولة بادغال افريقيا وهي بطولة افريقيا
وليس العائد المالي مايحكم قيمة البطولات انما التاريخ وشدة المنافسه وشراستها وقوة النجوم ومهارتهم ,فاللعب امام اشانطي كوطوكو بادغال افريقيا ليس هو اللعب مع النجمه اللبناني او الوحدات الاردني او ...
بطولة ال الشيخ مجرد فقاعه لاغير
بطولة وقارة افريقيا انجبت نجوم العالم اما بطولة العرب فمقبرة للنجوم ومجرد بطولة شكليه حسب مزاج واهواء تركي ال الشيخ
5 - ودادي 19 الاثنين 03 شتنبر 2018 - 04:14
مبروك للوداد التاهل للدور الموالي ونتمنى للمدرب السكيتوي حظ موفق و ان يفوز في المقابلة المقبلة ضد اسفي يوم الجمعة المقبل بالنتيجة والاداء لكي ياخد التقة اكثر لانه تنتظره مباريات حارقة في المستقبل القريب وتحية كبيرة للجماهير الودادية ...
6 - ديما وداد الاثنين 03 شتنبر 2018 - 04:44
الوداد هذه السنة تركيزه اكبر على كاس العرش الذي غاب لسنين طويلة عن خزائن الفريق لكي ينضاف لعدد الألقاب البالغ عددها 44 لقبا في كل المسابقات المحلية والخارجية ونتمنى الفوز به لان كل الفرق المتأهلة للدور الموالي في المتناول، ولاننسى ملوك المدرجات الذين نجدهم في كل حاضرين في كل المقابلات .وديما وداد
7 - رد آخر على ودادي الاثنين 03 شتنبر 2018 - 07:39
شخصيا كنت أنتظر أن لا يشارك أي فريق مغربي في البطولة العربية التي ينظمها ويمولها الأمير الذي عير بلدنا أثناء التصويت على تنظيم كأس العللم 2026.
وكما ورد في تعليق أحد الإخوة مشكورا فالبطولات لا تقاس بالمال فقط....فأفريقيا تعج بالمواهب منذ صغر سنهم وفي كل الأقطار شمالا وجنوبا......وأكيد أن فرقنا الوطنية تستفيد كثيرا من محاكاة الفرق الأفريقة المعروفة قاريا وخارج القارة أيضا....مقارنة مع مشاركتها في "البطولة" العربية.
ختاما: مبروك للوداد....ننتظر فوزها باللقب الثاني القاري على التوالي.
وتحية خاصة من محب ملالي لكل جماهير الوداد : وداد الأمة.
8 - بلعيد الاثنين 03 شتنبر 2018 - 18:16
يدكرني الوداد بحال الجيش في الثمانينات حيث كلما برز في أي نادي الا وثم اقتناؤه سواء ابى أم كره فالناصري هو بنسليمان الوداد فالوداد ستحرز الالقاب بكل وسيلة متاحة بشراء الحكام واستمالتهم أو رشوة الاندية المنافسة
9 - ودادي 19 الاثنين 03 شتنبر 2018 - 21:21
الى المعلق بلعيد :
من خلال تعليقك يبدو انك مريض بالوداد. ولا ندري لماذا في بطولتنا لا نشجع الاخر كمال باقي الدوريات الاخرى
10 - سمير الخميس 13 شتنبر 2018 - 23:41
لا يوجد في أي بلد الكأس يلعب في بداية الموسم وفي ظرف 3 أشهر يجب اعادة برمجته
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.