24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4708:1813:2516:0018:2219:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. فن التأمل: مستوى الممارسة (5.00)

  2. عاصمة النخيل تحتضن "حُزم التحسينات بالطيران" (5.00)

  3. انقلاب سيارة يصرع شابا نواحي ابن أحمد (5.00)

  4. الجمهور السعودي ينبهر بأداء وقتالية أمرابط (5.00)

  5. الدخيل: الساكنة في الصحراء لا تنتظرُ الطّرق والعمارات و"الكريمات" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | مشجعو "الوينرز": التهاون واضح بنادي الوداد

مشجعو "الوينرز": التهاون واضح بنادي الوداد

مشجعو "الوينرز": التهاون واضح بنادي الوداد

انْتَقَد التراس "وينرز"، الفصيل المشجِّع لفريق الوداد الرياضي، النتائج المخيبة للآمال بالإقصاء من ثلاث بطولات في ظرف وجيز، محمِّلا المسؤولية لسياسة المكتب المسير وتهاون اللاعبين بشكل واضح.

ونشر "وينرز"، عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بلاغا انتقد فيه الطريقة التي يسير بها النادي، حيث ألقى باللوم على الإدارة الحالية واللاعبين بعد ضياع ألقاب عديدة، كان في إمكان الفريق التتويج بها، خاصة في ظل المستوى الضعيف للخصوم، مشيرا إلى أن الإقصاء من كأس العرش ودوري أبطال إفريقيا وكأس زايد أمر غير مقبول وغير مبرر.

وأَضَافَ المصدر أن الجماهير لا تهمُّها النتائج فقط، بل التسيير العقلاني والتدبير الجيد للمرحلة، مبرزة أن التتويج بأربعة ألقاب في السنوات الأخيرة شيء جيد؛ لكن ضياع بطولات أخرى يضع علامات استفهام كبيرة حول سياسة التسيير الحالية.

ولم يَسلم لاعبو الفريق من أسهم الانتقادات، حيث وصفتهم "وينرز" بـ"المتهاونين"، من خلال اختيارهم للمباريات التي يرغبون اللعب فيها، محملة إياهم مسؤولية النتائج السلبية الأخيرة.

وأضاف البلاغ أن "اللاعبين بدون روح وبدون أخلاق مادام أن خِيانة القميص تسري في عروقهم.. من يختار المباراة التي يقاتل فيها ويختار المدرب الذي يقاتل معه فهذا معناه أن هؤلاء اللاعبين لا يستحقون ارتداء القميص"، وفق الصياغة.

ودَعَا "وينرز" جماهير الوداد إلى الانخراط في النادي من أجل الدفاع عن مصلحته مستقبلا، حتى يكون "برلمان النادي" أكثر فاعلية وقوة، وليصل صوت الجماهير إلى المكتب المسير، بالإضافة إلى المساهمة بأفكار ترقى بالفريق نحو مستقبل أفضل.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - ودادي منذ 1964 الاثنين 12 نونبر 2018 - 10:37
الخلل في المكتب المسير الذي يأتي بمدرب ناقص لا خبرة له بالبطولة المحلية ولا بالمباريات القارية. ألا يوجد من بين الأطر المغربية أحد له غيرة على القلعة الحمراء يستطيع أن يجعلها في مصاف الأندية العالمية ؟ أرى ان تغيير المكتب المسير والطاقم التقني وبعض اللاعبين أصبح ضروريا وإلا ستكون سنة كارثية على فريق يحبه المغاربة قاطبة.
2 - ودادي حاقد الاثنين 12 نونبر 2018 - 10:41
الكل يعرف ما يحدث للوداد لاعبين نقابيين معروفين بالأسماء مدرب عشوائي ورئيس حاضر غائب
نقطة الضوء الوحيدة هي جمهور الوداد الوفي اما الباقي فإلى مزبلة التاريخ بعد أن صنع النادي منهم نجوم
والوداد يمرض ولا يمووووت
3 - البطولة الانحرافية الاثنين 12 نونبر 2018 - 11:03
لي عندو شي حيط احظيه ودادين بداو عوتني يكتبو فحيوط " الناصيري ارحل "
4 - رجاوي الاثنين 12 نونبر 2018 - 11:46
عندما ترى أن الوداد يخسر أمام شباب الحسيمة الذي يعاني بدوره، فاعلم أن الوداد ليس بحالة جيدة، فهذا ليس الوداد الذي نعرفه، وجب تغيير المدرب، لأن المدرب الكبير تظهر بصمته من أول مباراة، هناك مدربين أكفاء، لا يعقل أن فريق فائز بالعصبة العام الماضي، وفي هذا العام أصبح يعاني، وهذا ماحدث أيضا مع الرجاء من قبل من 2013 وهو يعاني حتى هذا العام. يعني 4 سنوات من المعاناة بسبب التسيير الهاوي.
5 - اااااطلســـــــي الاثنين 12 نونبر 2018 - 12:06
تحية لهسبريس وقرائها الاوفياء
وداد الامة ومنذ رحيل "حسين عموتة" وهو يتخبط في دوامة اللااستقرار وغابت الروح القتالية عن اللاعبين وحضر الشرود الذي غيب "وداد الازمة " عن مسارات التالق بخروجها من عصبة الابطال وكاس العرش ثم الكاس العربية .

من شاهد " وداد الازمة " في آخر مقابلة لها على ارض تونس ضمن اياب البطولة العربية سيرتاب من سلامة الجسم الودادي من ضغائن الكواليس .
فكيف لفريق يلعب ورقة اياب التأهل للدور الموالي ان يسمح لنفسه بترك الرواق الأيسر من دفاعها شاغرا تناوبت عليه الآظهرة التونسية بكل حرية واللاعب "بدر كدارين" يفرك يديه اختناقا على كرسي البدلاء . للتذكير فهدف تأهل الفريق الخصم انبعت من الرواق الايسر الشاغر .

استغربت هذا الشغور من بداية المقابلة وانتظرت تحركا ما لاستدراك الامر . مع مرور وقت المقابلة بدأ الشك يتسرب الي من نية مسبقة لخروج مسبق صنع في كواليس الشيطنة .
الكواليس نفسها التي حملت " صانع اللقب الافريقي / حسين عموتة على الرحيل " .

فمن يا ترى هذا " المارد " الذي ينام ليستفيق داخل جسم الوداد لنفث سم الخذلان ؟؟؟ .
6 - غوبر فريد الاثنين 12 نونبر 2018 - 12:22
السرعة والطريقة التي تم فرض مدرب من دولة تسيطر على كل شيء في البلد ويتغنى بها كل مسؤول تجعل الجميع يتساءل هل نحن فعلا أحرزنا الاستقلال عن هذه الدولة مع التذكير ان شركاتها تسيطر على مختلف القطاعات من جمع الأزبال الى الابناك الى الطجفي الى ميدان الكرة .
وبزاف !!! هل يوجد في الكون الا هذه الدولة ؟؟
7 - متتبع الاثنين 12 نونبر 2018 - 12:34
سيرفع المدرب التونسي البنزرتي علي الاكتاف من أجل ارجاعه لتدريب الوداد بعدما تخلي عنا في وقت حساس . ستقدم له الهدايا والاغراءات من أجل تدريب وداد الأمة لكن

لماذا لا نخد العبرة من التونسيين وغيرتهم علي فرقهم ومنتخبهم

البارحة استدعي المدرب الوطني التونسي 8 لاعبين من البطولة التونسية للمنتخب التونسي من أجل مبارة مصر والمغرب ، في المقابل استدعي رونار 3 لاعبين فقط . من هنا كيبان الفرق بين البطولتين التونسية والمغربية .

قد نطلب ود البنزرتي من أجل الرجوع لكن البنزرتي لن يستطيع حل مشكل الكرة في البلاد

هناك خلل ما في المنضومة الكروية في البلاد وليس مشكل عموتة أو البنزرتي أو مشال
8 - khalid الاثنين 12 نونبر 2018 - 13:50
انا منخرط في الوداد خرجة من الانخراط على قيبال هد التسير واحد بلما تنخرطو غير مديعة للوقة
9 - Abdel الاثنين 12 نونبر 2018 - 14:40
الناصيري ارحل ! المدرب ارحل! جيبور ارحل ! النقاش ارحل !
10 - kinkon الاثنين 12 نونبر 2018 - 18:22
الناصيري هو من يعرقل المسيرة لكي يعيد البنزرتي الى الفريق.
11 - مصطفى كاراطيكا الاثنين 12 نونبر 2018 - 18:47
انا شت هدا الحشود واستبشرت قلت هدو خارجين ضد ساعة العثماني ولا للمطالبة بتخفيض أسعار السلع و المزوط ساعة غير تيهضرو على الكورة!!!!!
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.