24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2813:4316:2618:5020:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. ألعاب رقمية تدرّ أكثر من مليار دولار على تركيا (5.00)

  2. الحالة الجوية .. أمطار وثلوج وانخفاض درجات الحرارة في المملكة (5.00)

  3. اتحاد الشغل التونسي يتشبث بالإضراب لزيادة الأجور (5.00)

  4. قرار من المحكمة التجارية يمدّد "نشاط لاسامير" شهورا إضافية (5.00)

  5. تحدّي 10 سنوات (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | فريق "جاراف" السنغالي يتوعّد لاعبي نهضة بركان

فريق "جاراف" السنغالي يتوعّد لاعبي نهضة بركان

فريق "جاراف" السنغالي يتوعّد لاعبي نهضة بركان

أكد مدرب فريق جاراف السنغالي، ماليك داف، أن فريقه على أتم الاستعداد لمواجهة فريق نهضة بركان، في المباراة التي ستجمعهما بعد غد السبت، برسم ذهاب دور الـ16 مكرر المؤهل لدور مجموعات كأس الاتحاد الإفريقي.

وقال داف فخلال، مؤتمر صحفي، إن "فريق نهضة بركان فريق جيد نكن له الكثير من الاحترام، لكننا واثقون من نتائج هذا الدور الفاصل"، وزاد: "سنوفر جميع الإمكانيات من جانبنا لعبور هذا الدور".

كما أضاف المدير التقني للفريق السنغالي: "ندرك أنه يجب أن نكون مستعدين على جميع المستويات"، داعيا في الوقت ذاته إلى "تعبئة عامة من أجل تمكين كرة قدم الأندية السنغالية من بلوغ دور المجموعات في المنافسات الإفريقية".

وحسب داف فإن "نهضة بركان أقصى فريقين سنغاليين، لكن لا يمكن أن نقول إنه شوكة في حلق النوادي السنغالية"، معتبرا أن كرة القدم السنغالية المحلية تتطور في الاتجاه الصحيح.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - amin الجمعة 11 يناير 2019 - 16:50
الكلام سيكون بعد المبارات و ليس قبلها.هذا كلام فارغ.كلام بسيكولوجي غربي و لو كنا مسلمين نقول ان الغيب لا يعلمه إلا الله.
2 - Girl18 الجمعة 11 يناير 2019 - 17:45
السينغال 2 بركان 0 ..................
3 - سعيد الجمعة 11 يناير 2019 - 18:31
وا راه ماشي المنتخب السنغالي معاش لاعبين أ Girl 18 صاحبة التعفيق 2 وا راه غير فرقة من دولة السنغال الشقيقة سميتها جاراف السنغالي مالنا على 2 - 0 واش حنا ما عندناش الركابي والهدافين ياااا حيانا يا مولانا نهار السبت نشوفو
4 - فهد فهد الجمعة 11 يناير 2019 - 18:39
بلا بلا بلا الخاوية
كرة القدم في الملعب وليس بكثرة الكلام.
نتمنى 4 فرق مغربية في دور المجموعات.
5 - مصطفى الجمعة 11 يناير 2019 - 19:20
النهضة اذلت فطبي الاابيضاء في عقر الدار وهزمت طنجة... كيف تتهيب فريقا ضعيفا هاويا اقصته فقط الوداد...
6 - مغترب الجمعة 11 يناير 2019 - 19:54
الى صاحب التعليق 2:ولَم لا العكس
7 - رضا الجمعة 11 يناير 2019 - 20:14
النهضة أصبحت لها ثقافة الانتصارات، فحتى ولو أن الخصم هزم الوداد و كاد أن يقصيه من عصبة الأبطال، فإن هذا لا ينقص من طموح و قوة النهضة على المستوى الذهني أو على المستوى التقني.....النهضة أصبحت تعرف الأدغال الافريقية و أصبحت شهيتها كبيرة في إحراز الإنتصارات
8 - Girl18 الجمعة 11 يناير 2019 - 21:42
انا اشجع السينغال نادي او منتخب لايهم الاهم ان تخسر بركان
9 - معقد السبت 12 يناير 2019 - 02:49
التعليق 5 عندما تتكلم عن قطبي الدار البيضاء تكلم باحترام و تقدير لهذين العملاقين اللذان يشرفان المغرب والكرة المغربية
10 - سعيد السبت 12 يناير 2019 - 08:51
وماذا لو فازت بركان كما فازت الوداد بخمسة في عينيك، هل سيشكل ذلك غصة في قلبك أم شوكة في حلقك. ستفوز بركان.
11 - girl18 السبت 12 يناير 2019 - 14:30
بركان ستخسر خسارة مدويه والكل سيضحك عليكم
12 - نبيل الأحد 13 يناير 2019 - 13:34
الى girl18
ليكن في علمك ان فريق ن بركان فريق محترف بكل ما تحمله الكلمة من معنى فريق قوي وليس بحاجة الى تشجيعك ولا الى رايك قهر اعتد الفرق الافريقية التي كانت في وقت قريب تشكل العقدة لدى الفرق الوطنية لديه اسلوب متميز في اللعب وحاليا يواصل تقديم العروض القوية بشهادة الخصوم والحاقدين والناقمين قبل المحبين لديه جمهور رائع وبنية تحتية ما شاء الله : ملعب جميل بمواصفات دولية مركز التكوين على وشك الانتهاء ومدرسة للناشئين بالاضافة الى امكانيات مادية ومكتب مسير تبارك الله يقوده فوزي لقجع .....
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.