24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | معلقون يَزِنون "قرعة الكاف" .. تفادي السفريات والمباريات المؤجلة

معلقون يَزِنون "قرعة الكاف" .. تفادي السفريات والمباريات المؤجلة

معلقون يَزِنون "قرعة الكاف" .. تفادي السفريات والمباريات المؤجلة

خَلَّفت نتائج قرعة دور المجموعات برسم مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم انقساما لدى متتبعي الكرة الوطنية، بعد أن وضعت الفرق الوطنية الثلاثة الممثلة في المسابقة في مجموعة واحدة، لتحكم من الآن على أحدها بالخروج من المسابقة قبل دور الربع.

واعتبر العديد من قراء "هسبورت" أن نتائج القرعة لم تكن رحيمة بالفرق الوطنية، إذ ستفرض إقصاء فريق من الفرق الثلاثة، في وقت كانت الجماهير المغربية تمني النفس بتواصل انتعاش الكرة الوطنية قاريا، بتجاوز كل هذه الفرق لدور المجموعات.

ويَرى آخرون في تعليقات مختلفة أن القرعة رغم وضعها كل الفرق الوطنية المشاركة في مجموعة واحدة، إلا أن كل الحظوظ تبقى وافرة أمامها للمنافسة على بطاقتي التأهل إلى دور ربع النهائي، بالنظر إلى مستوى الفريق الكونغولي، الذي وضعته القرعة إلى جانب الرجاء، ونهضة بركان وحسنية أكادير.

وأكد قراء آخرون أن القرعة أنصفت الفرق الوطنية سالفة الذكر، إذ ستمكنها من تفادي السفريات الطويلة والمرهقة إلى الأدغال الإفريقية؛ كما سيتمكن فريقان من بلوغ دور الربع برحلة خارجية واحدة.

وفي مقابل كل ذلك، حسب رأي عينة من القراء دائما، سيُمكن وجود الفرق الوطنية في مجموعة واحدة في المسابقة القارية لجنة البرمجة التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من التخلُّص من كثرة المباريات المؤجلة، كما كان عليه الحال في الشطر الأول من الموسم الجاري، إذ سيكون بإمكانها برمجة مباريات هذه الفرق في منتصف الأسبوع، في ظل عدم وجود تنقلات خارجية.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيّين زوروا Hesport.Com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - RACHID الاثنين 21 يناير 2019 - 23:44
اتوقع مرور الحسنية ونهضة بركان الى الدور المقبل مع احترامي للرجاء. اغلاق ملعب محمد الخامس كارثة بالنسبة للرجاء.
2 - ولد حميدو الاثنين 21 يناير 2019 - 23:45
فريق مقصي و فريق ضامن للتأهل
هدا هو النحس اربع مجموعات و جاءت الفرق المغربية في مجموعة واحدة و كل هدا بسبب البيجيدي
3 - sohail الثلاثاء 22 يناير 2019 - 00:01
القرعة في مصلحة الاندية من حيث المادة والليافة اما من حيث الفرجة فالمشاهد سيفتقد الى الاحساس بالغيرة الوطنية كرويا كما ان هذه المقابلات سيكون لها انعكاس سلبي كبير على الامن
4 - ولد حميدو الثلاثاء 22 يناير 2019 - 00:08
لو تأهلت اتحاد طنجة ستكون التركيبة الرباعية فعلى الأقل ستكون بطولة مصغرة محلية ممثلة بجميع الجهات
شرق شمال وسط جنوب
5 - حسن المفروح الثلاثاء 22 يناير 2019 - 00:16
الفريق الكونغولي خاص يكريو ليه مسكين في المغرب.... هههههههه
6 - الوافي الثلاثاء 22 يناير 2019 - 00:26
الملاحظ ان الفرق شاسع بين مستوى كأس الكاف و عصبة الابطال.. و ذلك بالنظر الى قيمة الفرق المشاركة في العصبة.. عموما بالتوفيق للأندية المغربية..
7 - Momo الثلاثاء 22 يناير 2019 - 00:52
Pour vous qui pretendent savoir tout, quelqu un peut me donner la probabilite pour les trois equipes marocaines tombent dans le meme groupe?
8 - ولد حميدو الثلاثاء 22 يناير 2019 - 01:22
البطولة المغربية الأولى عربيا و أفريقيا لأن البيجيدي لا يهتم بالرياضة
من الأحسن أن يكون بعيدا عن هده الأمور حتى لا يشوشوا على فريق خميس الزمامرة الدي من المحتمل أن يصعد للقسم الوطني الأول
9 - عابر الثلاثاء 22 يناير 2019 - 02:09
احتمال وقوع الفرق الثلات في مجموعة واحدة هو :
1/4 * 1/4 * 1/4 = 1/64 حسب ذكريات الباكالوريا البعيدة.
une chance sur 64 ?
10 - مريريكشي الثلاثاء 22 يناير 2019 - 08:17
الفرق المغربية التي وقعت في مجموعة واحدة ستفقد الاحتكاك الحقيقي ولا سيما فريق حسنية اغادير مع الفرق الأفريقية الأخرى والمتتبع للعبة هو الآخر سيفقد للفرجة واكتشاف إبداعات الفرق الأفريقية .
11 - إسلام الثلاثاء 22 يناير 2019 - 09:45
هذا ليس بحل صائب، أين هو الحماس والفرجة كانك تشاهد مبارة من الدوري المحلي، وتكون حضوض المغرب ضئيلة، فرقة واحدة هي التي ستتأهل، نحن نريد التنافسية القوية حتى يتضح مستوى الفرق الوطنية مع الفرق الأخرى الإفريقية، أما إذا كان اللعب فيما بينهم فلا داعي لكأس إفريقيا. يا له من غباء؟ لمذا لاتشتكي الفرق الأوربية (من التخلُّص من كثرة المباريات المؤجلة) هل فرقهم لا يتنقلون مثل فرقنا، ام هذا فشوش زايد، هذا راجع لسوء التدبير،
12 - Ssam الثلاثاء 22 يناير 2019 - 11:03
عرفتي هدا مابقاش كاس الاتحاد راه ولا دوري النتيفي ههههه
13 - سلام الثلاثاء 22 يناير 2019 - 12:17
هدفنا هو احتلال فرق البطولة المغربية المراتب الأولي في افريقيا من حيث الألقاب الإفريقية وبالتالي نزيح هيمنة الفرق التونسية والمصرية علي افريقيا

القرعة لا تهم ،الان الفريق القوي سيصل الي النهاية كيفما كانت الظروف
14 - السميدع من امبراطورية المغرب الثلاثاء 22 يناير 2019 - 12:54
ولد حميدو8

البيجيدي افضل رجال حباهم الله للمغرب و مع اني اعرف انك مجرد ذبابة الكترونية اقول ربي يشافيك من مرض اسمة البيجيدي و يمكن اذا اصابك الزكام في هذه الايام الباردة ستقول انها البيجيدي من حملت لك فيروس الزكام !!!
اتحداك ان كن صاحيا ان تذكر لي اي واحد من البيجيد ضبط بالسرقة و النهب ؟ فكلهم الحمد لله نزهاء مترفعين عن الشوائب و لكني حين لخص حالتك اعرف انك يا ولد حميدو كنت مستفيد من بزيزيلة قطعوها عنك في العهد الجدي الذي لا يصح فيه الا العمل الجد و ليس البكاء و رمي الفشل على آخرين و الكذب عليهم.
15 - omar الثلاثاء 22 يناير 2019 - 14:49
لو وزعنا الفرق الوطنية على المجموعات في كل مجموعة فريق مغربي مستحيل ادزوا ب 3 يعني القرعة لصاح الفرق المغربية لانهم يتصرفون اموال كتيرة في السفر إلى دول افريقية ولاكن كنخافوا من ضلم التحكيم أتمنى أن يتأهل من يلعب كرة ويسجل أهداف حقيقية
16 - ابوايمن الثلاثاء 22 يناير 2019 - 17:40
كان من الاحسن ان يكون فريقا مغربيا واحدا من ضمن مجموعة اخرى ، بدل ثلاثة في مجموعة واحدة ، اما هذه القرعة ، فكانت متعمدة بهذه الطريقة لعدة اعتبارات ، كما ورد في وسائل الاعلام المختلفة ، منها المباريات المؤجلة في البطولة ، ثم بعد السفر الذي يستغرق لعدة ايام ، مما يوزم وضعية المباريات المؤجلة ،
17 - جمال وا الأربعاء 23 يناير 2019 - 08:56
انًشاء الله ستكون هنا. فرجة لان الحدث هنا كاس أفريقيا وليس البطولة والتأهل اليه يكون سنة من التعب أضف الى ذلك فرصة لي الفرق المغربية للوصول الى دوري الربع
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.