24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | مراسيم جنائزية للاعب الأرجنتيني إيميليانو سالا

مراسيم جنائزية للاعب الأرجنتيني إيميليانو سالا

مراسيم جنائزية للاعب الأرجنتيني إيميليانو سالا

أقيمت مراسيم جنازة المهاجم الأرجنتيني إيميليانو سالا، الذي قضى في تحطم طائرة صغيرة كان على متنها في بحر المانش الشهر الماضي، في مسقط رأسه بروغريسو، اليوم السبت، بحضور عائلته وسكان القرية وممثلي ناديي نانت وكارديف.

وكان جثمان سالا وصل إلى الأرجنتين على رحلة تجارية لشركة الخطوط الجوية البريطانية "بريتيش إيروايز". وشوهد وصول والد ووالدة سالا وشقيقته وبعض الأصدقاء قبل أن يلحق بهم محليون إلى مراسيم التشييع.

وقال نادي بروغريسو داينال ريبيرو لوكالة فرانس برس "لقد كان (سالا) يمثل الكثير بالنسبة إلينا. نحن قرية صغيرة وكان إيمي مشهورا، اللاعب الوحيد الذي مارس الاحتراف". وتابع" "يستطع الناس المرور أمام النعش لترك رسالة أو رسوم أو زهور".

وكان سالا قد قضى في سن الثامنة والعشرين، إثر تحطم طائرة كانت تقله والطيار ديفيد إيبوتسون في 21 يناير الماضي، من مدينة نانت الفرنسية التي كان يدافع عن ألوان فريقها، إلى العاصمة الويلزية التي انتقل إلى فريقها كارديف سيتي المشارك في الدوري الإنكليزي.

وانتشلت جثة سالا من جزء من حطام الطائرة الصغيرة في منتصف الأسبوع الماضي، بينما لا يزال مصير الطيار ديفيد إيبوتسون مجهولا.

وأفاد تقرير لمسؤولين في الطب الشرعي خلال عرض أمام لجنة مكلفة البحث في أسباب وفاة سالا في إنكلترا الأسبوع الماضي، أن اللاعب قضى نتيجة إصابات في الرأس والجذع تعرض لها مع تحطم الطائرة.

ولم يخض سالا أي مباراة بقميص ناديه الجديد، وأثارت وفاة المهاجم موجة تضامن واسعة معه، وتحيات قبيل مباريات كرة قدم في فرنسا وإنكلترا والمسابقات القارية الأوروبية هذا الأسبوع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - الهواري السبت 16 فبراير 2019 - 19:42
مراسيم جنائزية للاعب الأرجنتيني إيميليانو سالا
استفاد سالا ماديا ومعنويا من الجنيا. ماذا استفاد من الآخرة؟ فاعتبروا يا أولي الألباب.
2 - محمد السبت 16 فبراير 2019 - 20:02
الى التعليق رقم ١
السيد مات رحمه الله وانت مالك في الدنيا أو الآخرة عندك السوارت ديال الجنة
3 - مواطن مغربي السبت 16 فبراير 2019 - 20:20
لا يحق لأحد مهما كان أن يحكم على مصير أي شخص صار الى الاخرة مهما كان انتماءه الديني سواء كان مسلما أو غير ذلك. فالله سبحانه وحده الذي يحكم على خلقه و هو أرحم بعباده من أي أحد. و قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم: اذكروا موتاكم بخير فإنهم قد افضوا إلى ما قدموا. و شكرا
4 - عمر الخير السبت 16 فبراير 2019 - 21:29
"رحمه الله" تقال لمن مات على الإسلام.
5 - wac السبت 16 فبراير 2019 - 21:43
الله وحده الذي يعلم المصير بعد الممات، ربمى يكون لا يصلي أو غير مسلم ولاكن قلبه فيه الخير و صادق،ممكن أن يتوب عليه المولى عز وجل.
6 - سالم المغربي السبت 16 فبراير 2019 - 22:27
الى محمد الخير
من قال ان رحمة الله لا تقال الا لمن مات على الإسلام ؟؟؟و ماذا أدرانا بديانة سالا ..؟؟؟
انه زورا ان نحكم بما لا نعرف و ما لا نشاهد.
اتقوا الله لعلكم ترحمون.
رجاءا انشري هسبريس.
7 - saidr السبت 16 فبراير 2019 - 23:50
للهواري راه لكل مقام مقال كلامك خارج عن الموضوع ومنفّر،فمن أدراك أنه كان مسلما،راه أوربيون بالألوفات وفيهم شخصيات وازنة اعتنقوا الإسلام ويكتمون إيمانهم،وهب أنه غير مسلم أليس ديننا يفرض علينا الإحسان إليه والحزن على فاجعته ومواساة أسرته ومحبيه.
8 - الله يرحم الانسانية جمعاء الأحد 17 فبراير 2019 - 01:17
سبحان الله على أمة ضحكت من جهلها الأمم، بنادم مات الناس كيتذكروا إنجازاته و احنا مضاربين في التعاليق واش غادي للجنة او لا النار و هل تجوز له الرحمة ههههه
مشاكيييل، و اسفاه على أمة ميتة !!
9 - hamid gouif الأحد 17 فبراير 2019 - 09:58
إلى صاحب التعليق رقم1
واتقوا الله يا أولي الألباب صدق الله العظيم يا أخي بدل قذف الكلام على عوانه دون وعي أو إدراك أدعوا له و لسائر خلق الله عز وجل بالرحمة و المغفرة
10 - الهواري الأحد 17 فبراير 2019 - 15:28
مراسيم جنائزية للاعب الأرجنتيني إيميليانو سالا
رد على محمد رقم 2 / wac رقم 5 / saider رقم 7 / 9 - hamid gouif /
أخبر الإخوة أعلاه أن ردي على المقال في شأن مراسيم جنائزية للاعب الأرجنتيني إيميليانو سالا، لم يكن إلا مجرد سؤال بريء وهو: ماذا استفاد من الآخرة؟ أعني ماذا أعد للآخرة بعد تألقه في الدنيا؟ ثم أضفت: فاعتبروا يا أولي الألباب. وهذه دعوة عامة للذين يهتمون بالدنيا ويتناسون الآخرة. وماهي إلا تذكرة. أما من يستحق الرحمة ومن لم يستحقها، فلنرجع إلى النبي صلى الله عليه وسلم: « والذي نفس محمد بيده، لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي، ولا نصراني، ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به، إلا كان من أصحاب النار». رواه مسلم. وقال الله تعالى:{وَمَنْ لَمْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ فَإِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَعِيرًا}. وإن يستغفر له الهواري سبعين مرة ما نفعه بشيء.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.