24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | "الكاف" يؤهل المنتخب المغربي الأولمبي ويقصي الكونغو

"الكاف" يؤهل المنتخب المغربي الأولمبي ويقصي الكونغو

"الكاف" يؤهل المنتخب المغربي الأولمبي ويقصي الكونغو

أنصفت اللجنة التأديبية التابعة للإتحاد الإفريقي لكرة القدم، المنتخب الأولمبي في اعتراضه على لاعب الكونغو الديمقراطية ولاعب تيبي مازيمبي زولا.

وحكمت اللجنة لصالح المغرب، باعتباره متأهلا عن المقابلة وإقصاء المنتخب الكونغولي، مع توقيف الاتحاد لعام.

ويحق للاتحاد الكونغولي استئناف الحكم في ثلاث أيام مع اللجوء للمحكمة الرياضية الطاس .

وكانت إدارة المنتخب المغربي لأقل من 23 سنة اعترضت على اللاعب الكونغولي زولا في لقاء المنتخب المغربي.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيّين زوروا Hesport.Com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - سكريتي 12 ساعة متواصلة الأربعاء 24 أبريل 2019 - 16:41
ربحوهم بالكورة ماشي بالقلم كون غير بقيتو ساكتين على الاقل مقصيين بشرف
2 - Bowalim الأربعاء 24 أبريل 2019 - 16:42
واش الاولمبي دبا بامكانه يشارك فالاولمبياد اولا كيفاش فهمونا عافاكم
3 - تازي الأربعاء 24 أبريل 2019 - 16:47
واخة تقصيوهم مغاديرو فايدة
كلنا شاهدنا المستوى الباهت
4 - Adnan الأربعاء 24 أبريل 2019 - 17:01
On a toujours besoin d une excuse pour gagner nos matchs
Cette equipe n ‘ira pas loin a moins que ennsyri et hakimi et mazraoui l aident
5 - وجدي الأربعاء 24 أبريل 2019 - 17:02
تأهل باسل مادام لم يحسم بالميدان.لتكن لدينا روح رياضية ونعترف بالهزيمة. بالنسبة لي حتى لو فاز المغرب بذهبية مسابقة كرة القدم في أولمبياد طوكيو فإن دلك لن يكون مستحقا أمام الرأي العام الدولي. ما بني على باطل فهو باطل
6 - taika gharmad الأربعاء 24 أبريل 2019 - 17:06
Oui !!mais il reste une grande équipe de Mali à surpasser avant de se qualifier au à la phase finale et après la qualification pour les JO.
Donc il ne faut pas cacher l’échec dû à la faiblesse flagrante de l’équipe olympique et l’événement ne peut être l’arbre qui cache la forêt !!
Donc pas de tapage médiatique .
Il reste encore l’appel pour la RDC le Mali et le classement à can moins 23 ans
7 - Adam الأربعاء 24 أبريل 2019 - 17:12
الفريق اللدي يتأهل بالتبوحيط كيرجع بالشوهة والفضيحة
8 - مغربي الأربعاء 24 أبريل 2019 - 17:14
تبارك الله على سي القجع ديما داير خدمتوا.
9 - تالف فهاد دنيا الأربعاء 24 أبريل 2019 - 17:21
رغم كل شئ نقول اولا مبروك التأهل ولو أنه جاء بالقلم عوض القدم، ولكن القانون قانون ويسري على الجميع، ولي دار دار الذنب يستهل العقوبة.
والان جاء وقت العمل من اجل تدارك اخطاء الماضي وتكوين منتخب قادر على التاهل للاولمبياد وتحقيق نتائج مرضية ولما لا الفوز باحدى الميداليات ولو ان هذا الحلم يبقى صعب التحقيق.
10 - ايموزاز محمد الأربعاء 24 أبريل 2019 - 17:38
الذي أريد أن أضيف كيفما كان الحال مبروك عليكم بالكتابي اما المحوري فأظن أن المغرب مازال هو هو باك صاحبي مازالت قائمة لأنني أرى عناصر لقيادة أي وقد بورزوا من قبل مع الفريق الوطني أقل من 19سنة من فرق الفتح الرباطي وهم في مركز مولاي رشيد من مدافعين ومهاجمين ولم يستدعونهم ما السبب من هنا نعرف أن المغرب ساير في الطريقالتاخر
11 - atlas الأربعاء 24 أبريل 2019 - 18:04
كفاكم جلدا للذات من شاهد مباراة الاياب كان المنتخب المغربي هو المهيمن ولولا السقوط المتكرر للاعبين الكونكوليين لتلقو اهداف أخرى كما أن تزوير أعمار الاعبين الأفارقة هو أمر معمول به منذ زمان وليس حديث اليوم فالأجدر بنا الاستيدبشار خيرا بعودة جزء يسير من حقوقنا ألا وهي اللعب مع أقراننا في السن ههه
12 - خسارة الأربعاء 24 أبريل 2019 - 18:32
" إلى مجابهاش القدم....أجبها القلم"..... .خسارة....
شخصيا لا أفضل النتائج من هذا النوع...بالرغم من أنها تدخل في اللعبة.
13 - الخقيقة الأربعاء 24 أبريل 2019 - 18:42
لقد انتهت مقابلة الرجاء ضد اكادير مند قليل لصالح الجراد ومرة أخرى الحكم يقوم بدوره على احسن وجه..
14 - ابوايمن الأربعاء 24 أبريل 2019 - 19:17
القانون قانون، وهذا داخل في قانون اللعبة، لاعب فوق السن المسموح به تم ادراجه بالتشكيلة، اذن الهزيمة للفريق الذي حاول توهيم الخصم، فهنا الاقصاء، شيء واضح وعادي ومعروف في عالم الكرة، والمغرب كان محقا في قراره وفاز بالقلم وهذا من حقه وليس فيه اي تلبس، أين المشكل ؟والان يجب التعامل مع قابل المباريات بجدية لتحقيق التاهل للاولمباد ان شاء الله
15 - lbahjawi الأربعاء 24 أبريل 2019 - 19:26
برافوا لقجع هاذشي لبغات الوقت وهاذشي هو لخدام مع هاذ الافارقة
16 - البركاني الأربعاء 24 أبريل 2019 - 19:43
ههههه فكروني بنهائيات كأس أوروبا في يونيو 1992 الاتحاد الاوروبي لكرة القدم اقصى يوغوزلافيا (حرب اهلية) انذاك و جابو في مكانها الدانمارك و فازت هذه الاخيرة على المانيا في القابلة النهائية 2-0
17 - صاغرو الأربعاء 24 أبريل 2019 - 20:20
الا مجابها القدم اجيبها القلم السي القجع
18 - مسعودي الأربعاء 24 أبريل 2019 - 20:26
جوابا على المنتقدين ..... لو وقع العكس مثلا والكونكو الديمقراطية هي من اعترضت ضد المنتخب المغربي مالذي سيكون جوابكم.....
19 - زورو الأربعاء 24 أبريل 2019 - 20:38
ايوا حكا والواد والمدرب لي جريتو اعليه غترجعوه ولا داه الواد
20 - مغربي من فلادلفيا الأربعاء 24 أبريل 2019 - 21:54
إلى علم الجميع المغرب انهزم ب2 الى 0 و انتصر ب1 إلى 0 و اللي دار الفرق هو اللاعب الكبير سنا.
مبروك على المنتخب المغربي
21 - عبد الله الخميس 25 أبريل 2019 - 00:03
الدول الإفريقية معروفة بهذه التلاعبات في مباريات كرة القدم منذ زمان لاسيما في الفآت الصغرى حيث كان يظهر بوضوح كبر اللاعبين من خلال بنيتهم الجسدية وملامح وجوههم لكن ما كانت الجامعة تتحمل العناء لتقديم اعتراضات... Aujourd'hui Bravo pour la FRMF
22 - عبدالله الخميس 25 أبريل 2019 - 10:20
المتدخل 1: ااش جاب السكرا في الكلام.. المهم هو بعدا عمل والعمل عبادة.. والعمل هنا هو الكتابة.. اما من كانوا قبله فلم يستطيعوا القيام بذلك كثير من المرات..
23 - عبيد الخميس 25 أبريل 2019 - 11:55
فرصة باش إوجدو فريق فالمستوى..والله أعلم.
24 - Nouaman bartali الجمعة 26 أبريل 2019 - 16:39
الذي لم يحترم قانون اللعبة فيجب عليه الإقصاء فلقد أشركو لاعب يفوق سنه القانون وبالتالي فحق عليهم ان يقصو لعدم انضباطهم ومبروك للمنتخب والوطني
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.