24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | رونار يعوّل على تجربة المُونديال لرفع حظوظ "الأسود" في "الكان"

رونار يعوّل على تجربة المُونديال لرفع حظوظ "الأسود" في "الكان"

رونار يعوّل على تجربة المُونديال لرفع حظوظ "الأسود" في "الكان"

بَدَا الناخب الوطني، الفرنسي هيرفي رونار، متحفظا عن الخوض في حظوظ المنتخب المغربي في نهائيات كأس أمم إفريقيا، المقرر إجراؤها في مصر بعد 5 أسابيع من الآن، مشيرا في جوابه على سؤال الكونفدرالية الإفريقية لمقر القدم، إلى أنه لا يدري إن كان يستطيع إنهاء صيام "الأسود" عن التتويج القاري، الذي دام لأزيد من 43 عاما.

وقال هيرفي رونار في حوار، نشر على موقع الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، إن الأهم بالنسبة إليه هو احترام خصومه في المسابقة القارية، مردفا: "كل شيء ممكن في كرة القدم، ولكن علينا أن نركز على المباراة الأولى أمام ناميبيا، وبعدها نسير خطوةً بخطوة.. نوجد في مجموعة قوية وسيكون من المهم أن نحترم خصومنا".

وأكَّد "الثعلب" الفرنسي أنه سيعول على التجربة التي خاضها العام الماضي في كأس العالم في روسيا، قائلا: "هي تجربة مهمة للغاية لأننا لعبنا كرة قدم جميلة.. ورغم أننا لم نحقق النتائج المرجوة إلا أن المغاربة كانوا فخورين بمنتخبهم.. وعلينا الآن أن نجعلهم سعداء مرة أخرى في مصر".

وأضاف، بخصوص خططه للمسابقة القارية، قائلاً إن المنتخب المغربي فريق جيد، وعليه أن يؤمن بنفسه، مردفا "لدينا طموح.. وبما أن الأمر كذلك فعلينا أن نذهب إلى مصر بنية هزيمة الجميع".

وعن النظام الجديد للمسابقة، باعتمادها توسيع عدد المنتخبات المشاركة من 16 إلى 24، قال رونار: "توسيع قائمة المشاركين يجعل من المهمة أكثر صعوبة، لأننا بتنا مطالبين بخوض جولة إضافية، فضلا عن أن كل المنتخبات المشاركة لديها طموح للظهور بأفضل صورة.. لكننا نأمل أيضا الذهاب لأبعد نقطة في هاته الكان".

جَدير بالذكر أن أخبارا متفرِّقة أكدت رحيل الفرنسي هيرفي رونار عن المنتخب المغربي، مباشرة بعد نهاية كأس أمم إفريقيا، بربط اسمه بأندية مصرية مثل نادي سموحة، أو بالمنتخب الإيراني، غير أن رئيس الأول نفى ذلك، فيما كشفت تقارير إيرانية أن اتحاد الكرة بات قريبا من التعاقد مع البلجيكي مارك فيلموتس.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيّين زوروا Hesport.Com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - أكاديمي مغربي من ألمانيا الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:08
يجب فقط إبعاد العجزة المتهالكين الذين لم يستطيعوا حتى فرض أنفسهم في فرق منهارة بدول عربية أمثال بوصوفة والعجوز المتهالك بوطيب ولربما أيضا بلهندة المتدبدب الأداء
2 - Hassan الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:09
يجب إستدعاء لاعبين في قمة عطائهم. لياقة بدنية عالية ومستوى فني عالي. لا يوجد شئ إسمه التجربة ولا يستطيع الركض 90دقيقة. إنتهى زمن أغلب جيل المونديال. يجب تشبيب وتحذيث الفريق. والمهم هو المشاركة
3 - joueur الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:24
a pres dire et ce qui est evidon que pour le foot en general c est d avoir tout ou rien et l equipe qui veut etre vainqueur devrait soufrire beaucoup pour peuvoir etre vainqueur
4 - Seddam الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:31
بالنسبة لي رونار يجب عليه أن يصرح و بكل شجاعة بأنه سينافس على الظفر باللقب القاري لتحميس اللاعبين من جهة أخرى لدينا منتخب في المستوى و لاعبين جاهزين مع نقص طفيف في خط الدفاع و على الناخب الوطني نسيان بوطيب و العليوي و الاعتماد على حمد الله و ياجور نظرا لجاهزيتهما،دون أن ننسى ان المنتخب المصري سيكون المنافس الوحيد للمنتخب المغربي فقط لأنه يلعب على أرضه وبين جماهيره أما المنتخبات الإفريقية الأخرى فكلها تعاني.
5 - ولد البلد الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:33
السعادة الحقيقة هي أن يكون فرص للشغل لابناء البلد و أن يستفيد فقراء و ضعفاء البلد من خيراته و أن ينقص الفساد المتفشي و أن يحترم ابناء الشعب بعضهم بعضا .. هذه هي الفرحة . و أن يرضى عنا ربنا ...
أما كرة القدم فهي وسيلة للترفيه لانها لا تعطي لابناء الشعب شيء و لا نستفيد منها مادام المشاركون و المدرب اوربيون .
6 - شكون نتوما? الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:39
نتمنى من رونار ان ينادي على الادريسي,الذي انتقم منه مدربه الهولندي بحرمانه من المشاركة مع الفريق,بسبب اختياره للعب في صفوف المنتخب المغربي,فلا يعقل ان يضحي اللاعب بمستقبله الكروي و نتخلى عنه,على الاقل نكافئه على قراره الجريئ,
7 - ملاحظ الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:59
تجربة الموندبال ستفيد المنتخب الوطني اذا لعب بحس وطني وبقتالية كبيرة كما فعل مع المنتخبين البرتغالي والاسباني مع تفادي الاخطاء الدفاعية والاستغلال الجيد لفرص التسجيل
8 - الوزن الخفيف...؟ الأربعاء 15 ماي 2019 - 13:04
اللعب مع الأفارقة يتطلب اللياقة أولا ...لا مكان للوزن الخفيف كما هو الحال بالنسبة لبعض اللاعبين ...كما أن هناك عناصر من البطولة المحلية متفوقين أيضا يجب التعامل معهم و إدماجهم ...؟
9 - بوزاويت لطيفة الأربعاء 15 ماي 2019 - 13:11
موفقين اسود الاطلس ما يهم المدرب هو وضع اللعب المناسب في المكان المناسب ويجب على رونار هو تشبيب الفريق
10 - حسن حسني الحسني الأربعاء 15 ماي 2019 - 14:00
نفس الكلام الذي قاله بعد قرعة كاس العالم....كلمة ,كلمة ,جملة ,جملة...!وفي الاخير نتيجة مخزية مذلة ,وزادها بان المغاربة كانوا فخورين بمنتخبهم رغم هذه النتائج الكارثية,يا رينار :المغاربة الاحرار لم يكونوا راضيين على الطريقة التي وصلت بها الى تدريب المنتخب,ولم يكونوا راضيين عليك اصلا ,ولا على كل النتائج السلبية التي حققتها ,ولكن ليس باليد حيلة,هم من يتحكمون ,هم من يقررون....هم من يطبلون لك !!!? نعلم بانك لن تحقق شيئا بمصر ,المهم رمضان هذا السكات احسن.
11 - saad الأربعاء 15 ماي 2019 - 14:13
في رئ على الناخب الوطني أن يبحت على هذاف صريح كمحمد الله وياجور أو العربي لأنهم أحسن بكثير من بوطيب والكعبي وآزارو
12 - سعد الأربعاء 15 ماي 2019 - 14:18
ما اخاف منه على المنتخب المغربي أن تكون جل مقابلاته بالتعادلات السلبية لعدم وجود هذاف صريح ويخرج من الدور الأول بصفر نقطة كالعادة
13 - صعيب نفوزو الأربعاء 15 ماي 2019 - 14:34
بالمستوى باش لعبو مع الارجنتين
محااااااال نديروشيحاجة
14 - حماد الأربعاء 15 ماي 2019 - 15:28
الفريق الوطني له حظوظه مثل باقي الفرق....الا ان عامل السن بدا يؤثر على المردود....خاصة على مستوى وسط الدفاع....ووسط الميدان....ويبقى قلب الهجوم مشكلة......ربما قد تحل بواسطة النصيري
15 - reda الأربعاء 15 ماي 2019 - 17:01
Il faut convoquer les joueurs prêts physiquement et techniquement. Ce n’est pas grave si on prend des joueurs du championnat national, surtout ceux qui ont déjà pratiqué dans la ligue des champions des clubs et qui connaissent le football africains.
Attention aux joueurs qui passent des soirées rouges dans les discothèques et les bars… ils ne sont pas matures et ils pourrissent le groupe.
16 - بينا الأربعاء 15 ماي 2019 - 17:17
هاد فرقة غادي دير غير خاطر للمغاربة مفيها ما تقاتل
17 - حكاواتي الأربعاء 15 ماي 2019 - 17:35
ما غادي نتهناوا من هاذ المرض حتى اخسروا وارجعوا فحالهم,ونبداوا القصة من جديد................كان يا ما كان بلد نص -نص,عروقو فافريقيا قرون وقرون,وعروشو على واوروبا يطلو ,الهزيمة عندهم انتصار,والخسارة ربح ونجاح,ولد البلاد على حامرو وصل بهم فين حارت العقول الاجنبية,كركبوه منن شعبيتو زادت على القياس وخرج الشعب اهتف بسميتو وجعلوا منه بطل وهذا في حد ذاتو خطر...........زرعو ليه جحا وخانو وطعنو فالظهر ,وجابو ثعلب ,ونساو او تنساو بان لا يفلح مع الفهود ,النمور_الصقور-الفيلة,والنسور والتماسيح,......حتى ولو احتمى باسود عجزة مدة صلاحيتهم انتهت ومعزولين بخليج او_ دار العجزة_للرياضيين,المهم القصة من 76ونحن نعيدها ونكررها بلا فايدة;رمضان كريم ,وكل اقصاء وخسارة وانتم تصفقون.
18 - قاصح خير من كذاب الأربعاء 15 ماي 2019 - 17:35
ضروري يجب على رونار تجنب إقحام بلهندة و بوهدوز و العليوي في المجموعة لأنهم لم ولن يفيدوا المنتخب الوطني منذ زمان. اللاعب بلهندة أفل نجمه منذ مغادرته فريق مونبولييه منذ سنين خلت و رونار يظل متشبثا به منذ أكثر من أربع سنوات أتساءل ما السبب ؟ . و لالظهور بوجه مشرف لا بد من المناداة على اللاعبين حمد اللاه و العربي اللذين يوجدان في أوج عطاءهما. و لكن رونار راسو قاصح سينادي حثما على اللاعب بلهندة رغم تدني مستواه منذ زمن بعيد
19 - El facil الأربعاء 15 ماي 2019 - 17:55
أتمنى من المنتخب الوطني أن يحقق الكثير لكن للأسف غير واثق في التشكيلة أتمنى أن أكون مخطئا.
أقصى تقدير الدور الثاني.
مصر 2019. بطل إفريقيا.
20 - عبدالله الأربعاء 15 ماي 2019 - 18:51
نتمنى التوفيق لمنتخبنا ، لبعض الداعين الى التشبيب المطلق اقول ان الفترة القصيرة بين المونديال وكاس افرقيا لاتسمح بتغيير كلي بل تسمح بتطعيم المنتخب فقط (اقل من 4عناصر)
وبعد الكان متفق معكم .
21 - Libre الأربعاء 15 ماي 2019 - 19:29
بنعطية الاحمدي بوصوفة بلهندة بوطيب منديل باراكا عليهم الحراسة بونو محمدي تكناوتي الدفاع مزراوي عمر بوطيب باعدي اكرد فضال عبد الحميد بانون داري وسط ميدان دفاعي سايس سعدان وسط ميدان فجر بوىبيعة ويط ميدان هجومي زياش انور تهامي هجوم مرابط اوناجم فضال اسامة النصيري حمد الله
22 - Maroc le plus favori الأربعاء 15 ماي 2019 - 19:37
المنتخب المغربي هو الأوفر حضا نضرا لجودة اللاعبين الموجودين والأكتر من هدا نضرا للمستوى الدي ضهر به في كأس العالم ووقوفه الند للند مع المنتخب الإسباني الغني عن التعريف، كل الصحف ووسائل الإعلام أشادت بمستوى المنتخب المغربي وحتى هسبريس آنداك، لدلك ليس هناك ما يمنع الفريق المغربي من الفوز بالكأس من قلب مصر.
23 - عادل الأربعاء 15 ماي 2019 - 21:07
التتويج بالكأس القارية يستلزم تظافر الجهود وشحد الهمم.اعتمادا على من يتوفر على الجاهزية البدنية و الذهنية. فلا مجال للمجاملة و المحاباة و لا مكان للمحسوبية. نريد منتخب متحمس يتحلى بالوطنية و القتالية. نتمنى من رونار ان لا يكرر مع حمد الله ما فعله مع زياش عليه ان يترك عجرفته جانبا و ان لا يكرر نفس الخطأ. تقبل الله صيامكم و قيامكم
24 - سر الفوز الأربعاء 15 ماي 2019 - 23:21
قد يوافقني الرأي متتبعو لاعيبنا في المنتخب، أن النواة الخليجية (مع اعترافنا لهم بما سلف من نجاح) ستكون عقبة في التتويج الافريقي. فهل سيصر رونار على اصدقاء المونديال رغم نزول مستوى أغلبهم. الجمهور المتتبع يعلم أنه لا مكان لبوطيب، الكعبي، الأخوين امرابط... و بشكل أقل حدة هرم بوصوفة و الاحمدي و بلهندة و بنعطية و درار ..
هل ستكون الشجاعة لرونار في استبعاد غير الجاهزين أم هناك ما لا نعلمه ك جمهور و رونار يعلمه وحده مثل اصراره على بوحدوز في الكان و المونديال السابقين ....
25 - رشيد الخميس 16 ماي 2019 - 01:32
لقد حان موعد مغادرة رونار للمنتخب.ويجب التفكير في البديل الذي عليه تشبيب المنتخب مع اطعامه للاعبين محليين ؛اذ لايعقل ان يصل فريقان من المغرب الى نهاية كؤوس افريقيا ولايوجد لاعبون محليون . إنها أكبر إهانة للدوري المغربي.وعليه يجب شكر رونار وتعويضه بطاقم كفء يحترم خصوصيات اللاعب المغربي لأن الامور أصبحت في المتناول :النداء على محترفين شباب من الخارج مع إشراك لاعبين محليين وكفى .
26 - روميو الخميس 16 ماي 2019 - 02:30
أتمنى المناداة على الشعب وإخراج جثته الهامدة وبث الروح فيها من جديد وإقحامه في الملعب السياسي والاقتصادي فلقد مل من طول الانتظار في دكة الاحتياط او دكة القبور،على الشعب ان يفعلها بنفسه وان ينفض عليه غبار القبور الذي اريد له ان يرقد تحتها زمنا طويلا،فلن يخرجه احد اخر من تحتها إلاه..هل سمعتم شيئا؟!...هل وصلكم نداءي..
لا أظن ،ربما هو تخاطر الوتى في العالم الاخر..التواصل الذي لا يرقى الى عالم الواقع،عذرا علي ان احفر في الارض وارجع الى مكاني تحت الارض مثلكم،الى موعد اخر لربما عندما يكون الجميع مستعدا ان ياخد مكانا تحت الشمس..اذ داك سيكون كل شئ حقيقيا لا مزورا،لأننا سنكون بعثنا من ذاك العالم الاخر ولن تشرق علينا الشمس من الغرب كما ارادو لنا،لأننا سوف نكون احرارا..
27 - يوسف لادريسي الخميس 16 ماي 2019 - 11:13
يجب أن نكون واقعين وكفانا من الأوهام المنتخب المغربي تم بناء طريقة لعبه كلها على بوصوفة وبلهندة ومع الأسف هدين الاعبين فقدا توهجهما خصوصا بوصوفة الدي وصل الى سن التقاعد أضف الى هدا بن عطية قلب الدفاع الدي أصبح يقدم مستويات جد هزيلة في الدوري القطري وأيضا مع المنتخب لدا لاتطبلوا كثيرا وكونوا واقعين رونار لم يعمل على ايجاد الخلف لجيل وصل الى مرحلة الشيخوخة.
28 - اكرم من الناظور الخميس 16 ماي 2019 - 18:51
بوصوفة بلهندة واخرون لا يصلحون انتهى زمنهم يجب البحث على لا عبين مثل زياش و مزراوي
و حكيمي و امرابط
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.