24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | خبير: إعادة مباراة الوداد والترجي "عين الصواب"

خبير: إعادة مباراة الوداد والترجي "عين الصواب"

خبير: إعادة مباراة الوداد والترجي "عين الصواب"

قال الخبير الدولي في مجال التحكيم جمال الشريف إن قرار إعادة مباراة إياب نهائي عصبة أبطال إفريقيا، بين فريقي الترجي التونسي والوداد البيضاوي في ملعب محايد "إيجابي ومنصف يمنح الفرصة متساوية للفريقين معا ويعيد الثقة في الكرة الإفريقية".

وسجل الخبير الدولي السوري، في تصريح صحافي، أن القرار الصادر عن اللجنة التنفيذية للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، خلال اجتماعها الطارئ المنعقد بباريس، هو "عين الصواب، وحري به أن يكون أكثر قبولا لدى الطرفين"، وأن "لا يشعر أي أحد إزاءه بالغبن".

وأضاف أن هذا القرار يمنح الفرصة متساوية للفريقين، فضلا عن أن تنظيم المباراة فوق أرض محايدة "سيكون فيه راحة للطرفين بعيدا عن الصخب الجماهيري، وهو ما من شأنه أن يمكنهما من أداء مباراة دون شحن او ضغوط"، ويجنب بالتالي الكرة الإفريقية الخروج عن منطقها التنافسي الذي يحسم أساسا في الميدان بجهد اللاعبين.

وسجل الحكم الدولي السابق ومحلل الأداء التحكيمي بقنوات "بي إن سبورتس" القطرية، أن ما جرى يعطي درسا للجميع بأن المنافسة الرياضية تحسم في الميدان بالجهد والأداء المميز واحترام المنافس والقواعد المرعية للعبة، مذكرا بأن ما حدث في مباراة الإياب بتونس "كان عبثيا ولم يكن في صالح الكرة الإفريقية، بل خدش صورة هذه الكرة، خاصة وهي على أعتاب منافسات بطولة كاس أمم إفريقيا".

ولفت الانتباه الى أن حكم المباراة "بعد أن تعذر عليه استكمالها لم يكن له الحق قانونا في إعطاء الفوز لأي من الفريقين" لأن "النتيجة الرقمية للعبة هو جهد اللاعبين في الميدان"، معتبرا أنه كان المفروض، بعد تأكد الحكم من استحالة استكمال المباراة، أن يعلن عن إيقافها ويرفع تقريرا بجميع الملابسات التي أدت الى ما جرى للجنة المعنية داخل "الكاف"، لتتخذ بشأنه، وفقا للوائح المرعية للعبة، القرار الأنسب، لأنها، في هذه الحالة، هي مرجع القرار النهائي، الذي ما كان له ان يصدر من الحكم في الملعب. وقال إن قرار الحكم بإعطاء الفوز بهذه الطريقة لأحد الفريقين "لم يكن دقيقا".

وبخصوص استخدام تقنية حكم الفيديو المساعد "الفار"، اعتبر جمال الشريف انه "غير ملزم"، و"من الممكن أن تجري المباراة بدونه في حال لم يتوفر"، إلا أن وجود هذه التقنية في مباراة الذهاب بالرباط وعدم توفرها في مباراة الإياب كان ينبغي للإنصاف أن يتم إعلام الفريقين به قبل بدء المباراة، وأنه لم يتم التأكد من أنه قد تم فعليا إخبار الطرفين بالأمر، معتبرا أنه يتعين على الجهة المعنية لدى "الكاف" التحقيق بشأن الخلل الذي أصاب عمل تقنية "الفار" للوصول الى الجهة المسؤولة عنه والعمل على محاسبتها.

وخلص خبير الى أن القرار الصادر اليوم عن "الكاف"، وكذا تفعيلها لإجراء التحقيق في ما يخص غياب استخدام تقنية "الفار"، من شأنه أن يعيد الثقة الى الكرة الإفريقية، ويبعد كل ما يمكن أن يسيء الى سمعتها أو ينحدر بمسابقاتها إلى منزلقات العبث.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - الضرب المباح الخميس 06 يونيو 2019 - 23:48
قمت بالأمس بجولة في بعض مواقع التواصل الإجتماعي ، فراعني حقا ما شاهدت وقرأت حتى ندمت على الدخول.
لم يقتصر الأمر على التشنج الحاصل بين جمهوري الوداد والترجي ، بل تعداه إلى جماهير دول عربية أخرى ، ليختلط الحابل بالنابل ، ولم تبق كلمة نابية في قاموس اللغة العربية أو العامية إلاّ واستعملت ، كل طرف يعتقد أنه أخرس الآخر غير أن الحقيقة أنهم قاموا بنشر غسيل بعضهم البعض .

يكفي أن تنشرفيديو سخيف تنحاز فيه لطرف على حساب الآخر ، لتتحول قناتك لحلبة مصارعة كل الضرب فيها مباح وإن كان تحت الحزام.

صنعوا لعبة كرة القدم فاستمتعوا بها ، وجعلناها أداة للتفرقة والفتنة ،
وخلقوا مواقع التواصل الإجتماعي للنقاش والإستفادة ، وصيرناها شاشة لإظهار سوآتنا ،
فهل نحن فعلا خير أمة أخرجت للناس ؟

أخجل أن أقول ما قال المتنبي :
أغَايَةُ الدّينِ أنْ تُحْفُوا شَوَارِبَكم (()) يا أُمّةً ضَحكَتْ مِن جَهلِها الأُمَمُ
2 - مواطن الخميس 06 يونيو 2019 - 23:49
رغم أنني لا أهتم كثيرا بالحقل الرياضي، إلا أنني أدعو الوداد البيضاوي ممثل المغرب بأن يلعب باستماتة ويرد لهم الصاع صاعين على ما اقترفوه في حقه وحق الجمهور وكافة المغاربة. قرار الكاف كان في محله حتى لا يتكرر العبث بالكرة في القارة السوداء وأتمنى أن ينال حكام المباراه جزاء يناسب صنيعهم.
3 - samir الخميس 06 يونيو 2019 - 23:50
الكاف ما زال غارقا في الفساد. لا أفهم لماذا يقدم الوداد التسجيلات التي تمت مقايضته فيها بلقب النسخة المقبلة للفيفا لايقاف الفريق التونسي لأنها هذا السلوك يدخل في خانة اللعب غير النظيف الذي تتشدد فيه الفيفا
4 - عبدو الجمعة 07 يونيو 2019 - 00:07
الأمر واضح وضوح الشمس أعضاء فريق الترشي التونسي والمحسوبون عليه كانت لهم نية مبيثة في تعطيل الفار للعبث بنتيجة المباراة و المسوغات التي قدموها بخصوصه تافهة وتؤكد بالملموس الخبث والغش الذي سقط فيه فريق الترشي والذي جر معه الكاف بعدما وقف لهم فريق الوداد ومسيروه بالمرصاد لتفتضح المؤامرة و القدارة التي استعملوها في الكواليس لو كان فريقا إفريقيا آخر من دول جنوب الصحراء لانطلت عليه الحيلة ومرة كل شيء مرور الكرام ولصفق الكل لتتويج سرطان الكرة التونسية .
لكن يمكرون ويمكر الله . والله خير الماكرين فضحهم الله في ليلة مباركة الا وهي ليلة عيد الفطر
5 - محمد الجمعة 07 يونيو 2019 - 00:13
ارجو من فريق الوداد ومسؤولي الجامعة الاستفادة من ما وقع و الاحتياط مستقبلا من خدع و الاعيب فرق شمال إفرقيا مع وجوب الحيطة في باقي القرارات التي ستتخذها الكاف مغبة ايقاف بعض اللاعبين الاساسيين في تشكيلة الفريق ليستفيد فريق الترشي من اللقاء الفاصل .
6 - سمسم الجمعة 07 يونيو 2019 - 00:14
حداري تم حداري ما تروج له الجزيرة الرياضية من مغالطات في حق بعض مسؤولينا على المباشر وعلى رأسهم رئيس الكاف احمد أحمد وتحريك ملفات اتهام ضدهم من وراء الستار ماهو الا تخوف من مصالح هاته القناة ومن يقف ورائها ومن يتحكم في تسيير الدوريات الافريقية والتحكيم حتى يتسنى لها التحكم في سياسة الدول الافريقية وفق أجندات من يقف وراء هاته القناة قناة الفتن... المسؤولون الجدد حركوا اداة يتحكم فيها أخطبوط يحكم بها كل شيء...
7 - محمد عماني الجمعة 07 يونيو 2019 - 00:14
ان ما قاله الخبير التحكيمي هو عين الصح فادا كان فريق الترجي فريق قوي فلبين
دلك خارج قواعده ادا فاز سنبارك له لانه فاز عن جدارة و استحقاق
8 - Avis الجمعة 07 يونيو 2019 - 00:32
tout a tollé pour rien .je demande aux Widadi de donner le trophée au taraji des tunisiens pleurnichards
9 - قاصح خير من كذاب الجمعة 07 يونيو 2019 - 00:33
يجب كذلك استئناف الحكم المخفف اللذي نطقت به الكاف في حق الحكم المصري اغريشة اللذي أدار مقابلة الذهاب في الرباط. لازم الضرب بيد من حديد و انزال العقوبات القاسية لردع الحكام المرتشين اللذين يتلاعبون بنتائج المباريات
10 - مرزوقي عبد الحكيم/ الجزائر الجمعة 07 يونيو 2019 - 00:33
على الوداد الرياضي أن يُعطي درسا كرويا أساسه اللعب النظيف ، ليس المهم الفوز ايها الجمهور العريض ، بل يكفيه شرفاً أنّه أبان عن الحقد الموجود و الرشوة المتفشية و المحسوبية داخل الكاف ، فلقد أصبحت إفريقيا مهزلة المهازل !
و كما قال أحد المغاربة :
( إفريقيا لا تصلح إلا لأشرطة الحيوانات في ناشيونال جيوغرافيك ! )
نحن مع الوداد خسر كان أم ربح لأنه أظهر حقارة و وسخ الاتحاد الإفريقي
تحياتي
11 - زكرياء ناصري الجمعة 07 يونيو 2019 - 00:45
رأي هذا الخبير محترم غير أنه يبقى قابلا للنقاش،إذ إعادة المقابلة بهذا الشكل فيها <<ظلم >>للوداد البيضاوي حيث تبقى الأفضلية للترجي بحكم نتيجة التعادل الإيجابي الذي سجله بالمغرب مع حرمان الوداد البيضاوي مِن هدف التعادل الذي سجله بملعب رادس، لكن تماشيا مع رائعة المطرب التونسي لطفي بوشناق :<<خذوا المناصب،خذوا المكاسب بس خلّولي الوطن>> أقول :خلّوا المحبة المغربية التونسية تدوم.
12 - ذ.عبدالقاهربناني الجمعة 07 يونيو 2019 - 01:42
أعجبني التعليق الأول حيث أصبح ما حدث في تونس مدعاة للتفرقة بين الإخوة العرب عن طريق وسائط التواصل الإجتماعي لكن حين تسائل عن مدى صحة الحديث "كنتم خير أمة أخرجت للناس..." أحببت أن أذكر أحبتي في الملة والدين عن شريط فيديوا وصلني كان معنونا "صدق الكلب ولو كان كاذبا" في إشارة لمواجهة جمعت إسرائيليا بعربي شكك في كوننا خير أمة أخرجت للناس فقلت في نفسي ما كان لصاحب الفيديو أن يشكك في الحذيث النبوي الشريف لأن الرسول الكريم لا ينطق عن الهوى وما ينطق به هو من وحي الله عز وجل فإن شكك الإسرائيلي لما إستشهد به من تفرقة بين السنة والشيعة وبين العرب بعضهم بعضا فإنه في الآن ذاته يعارض قول رسولنا الكريم الذي هو وحي من الله ولهذا الغرض خلق بنوا إسرائيل لعدم الإنصياع لقدرة الله وقوله والعياذ بالله.
13 - مواطن في بلاد العجائب الجمعة 07 يونيو 2019 - 01:46
ألم نتعظ من موقعة ام درمان بين الأشقاء الجزائريين والمصريين؟ يا سادة انها فقط قطعة من الجلد بها نصف كيلوغرام م من الهواء ومع ذلك تجعل البعض يخوض هذه المعارك اادونكيشوتية. صدق الشاعر المصري هشام الجخ حين قال:أتجمعنا يد الله وتفرقنا يد الفيفا؟
14 - Najib الجمعة 07 يونيو 2019 - 04:45
بادئ ذي بدء أقول للأخ الذي ذكر في حديثه أن :
(( كنتم خير امه اخرجت للناس )) حديثاً !!! لا ولا ولا ، إن : (( كنتم خير امه اخرجت للناس )) قرآن كريم .
والنقاش مع الصهاينة ينبغي أن يكون مع أولي العلم ،لأنهم معروفون بالمكر و الخداع والكذب و النفاق والتزوير والدسائس وكل الرذائل .

15 - رضوان الجمعة 07 يونيو 2019 - 04:45
تبقى دايما لعبة كرة القدم،والعلاقة بين اخواننا في تونس لن تتأثر او تخدش بأقلية بسيطة،التسامح و المحبة والاحترام لكل منافس قبل كل شيء.
16 - سعيد الجمعة 07 يونيو 2019 - 04:52
أظهرت بعض الفيديوهات أن الفار كان يشتغل في بداية المباراة، وقال البعض إنه تم تعطيله بعد هدف الوداد.
في حين تقول الشركة المسؤولة عن الفار إن بعض القطع لم تصل إلى تونس ولم يكن ممكنا تشغيله.
في كلا الحالتين هناك مشكلة، إما أنه تم تكسيره عمدا وهذا يدين الفريق التونسي.
وإما أنه لم يكن يشتغل، إذن لماذا وضعوا صندوقا مكتوب عليه Var, وشاشة تشتغل نرى فيها الملعب...هل من أجل التمويه والاحتيال والنصب وإيهام الوداد أن الفار موجود..هنا يدخل الأمر في خانة الغش والنصب، وهذا وحده كاف بإقصاء الترشي ومنعه من المشاركة الإفريقية لثلاث سنوات ومنح الكأس للوداد.
17 - ودادي الجمعة 07 يونيو 2019 - 06:39
إذا كانت كرة القدم وصلت إلى هذه الدرجة من الفساد والجشع والفوضى في المعاملات وفي صفقات النقل التلفزي وبيع المعدات الرياضية والسمسرة في اللاعبين فقط وراء الكسب المادي بأي طريقة وبتواطىء وتحالفات بين كبار المسؤولين على القطاع وفي غياب تام للمراقبة الزجرية ضد الإختلالات التي تطال القطاع عبر دول العالم سيما في الدول المتخلفة فلن يبقى هناك داعي مستقبلا للفرجة وتتبع نتائج النتائج بين الفرق وبين المنتخبات
18 - مهتم بالميدان الجمعة 07 يونيو 2019 - 09:05
بعبارة أخرى.. إدا سارت الأمور على هذه الحالة من الفساد في مجال تسيير كرة القدم سياتي يوما لن تبقى فيه هذه اللعبة وسيلة للفرجة والتسلية
19 - النزاهة الجمعة 07 يونيو 2019 - 10:35
وهل في البطولة الوطنية لعب نظيف؟ وهل هي مبنية على الإستحقاق وتكافؤ الفرص؟ لماذا نضخم فسادا ونقزم آخرا حسب الرغبة؟ النزاهة تقتضي أن نكون نزيهين حتى مع أنفسنا. تزوير التاريخ والعبث بنتائج المباريات عن طريق البرمجة والتحكيم يضرب مبدأ تكافأ الفرص. إن كنا فعلا نريد التغيير وإن كنا نريد محاربة الفساد بالكاف يجب أن تكون لدينا الشجاعة للإعتراف بوجوده في في منظومتنا الكروية و نحاربه أيضا من الداخل و هذا سيعطينا مصداقية ويقوي موقفنا. المغرب يعرف الآن تغيير حقيقي في جميع المجالات ويجب أن يواكب المجال الرياضي هذا التغيير لنرقى بمستوى شبابنا و إعلامنا الذي تدنى مستواه التواصلي وأصبح قنبلة موقوتة قد يأتي انفجارها على الأخضر واليابس.
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.