24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | مريم أزرور .. "غزالة تونفيت" تتلمس طريق النجاح في ألعاب القوى

مريم أزرور .. "غزالة تونفيت" تتلمس طريق النجاح في ألعاب القوى

مريم أزرور .. "غزالة تونفيت" تتلمس طريق النجاح في ألعاب القوى

إنجازات مشرّفة تلو أخرى تحققها العداءة الشابة مريم أزرور ذات الـ16 ربيعا في كل تظاهرة رياضية بألعاب القوى، آخرها تحطيمها الرقم القياسي الوطني لمسافة 1500م 4.14.56 دقيقة، خلال لقاء ريلينجن الدولي لألعاب القوى بألمانيا، الذي كان بحوزة البطلة سهام الهلالي 4.15.1 دقيقة منذ 16 سنة.

غزالة تونفيت، كما يحلو للكثير من متتبعي مشوارها الرياضي، استهلت ممارسة الجري كهواية قرب منزلها رفقة الفتيات الصغيرات منذ سنة 2011، إلى جانب الشغوفين بالعدو الريفي بالجماعة الترابية تونفيت إقليم ميدلت، من قبيل العداء الشاب عزيز حمو وآخرين.

جواد أزرور، أخ العداءة مريم، أكد أنها مولعة منذ صباها بالركض، وشاركت في تظاهرات محلية من أجل إبراز قدراتها، مضيفا أن أول مرة ستشارك في مسابقة خارج تونفيت كانت بمدينة الخميسات.

وأردف أزرور في اتصال هاتفي مع هسبريس، أنه بعد مشاركتها في الخميسات سنة 2012، أُعجب بها حميد مساوي، رئيس نادي ملوية العليا لألعاب القوى ببومية، واقترح أن تنضم إلى الرياضيين المنخرطين في النادي، غير أن تردد أسرتها حال دون ذلك حينها، وفي سنة 2014، عاود موساوي السؤال عنها، مصرا على التحاقها بالنادي للتدريب رفقة أعضائه، لتقبل بعدها الانضمام.

وأضاف شقيق مريم في التصريح ذاته الذي خص به الجريدة، أنه في السنة نفسها، 2014، أُعجبت أكاديمية إفران لألعاب القوى بأدائها، عقب مشاركتها في مسابقة رياضية، واقترحت هي الأخرى الانضمام إليها للتدريب، وظلت تشارك حينها في منافسات وطنية، وظلت على تلك الحال إلى حلول سنة 2017، حينها سطع نجمها بشكل جلي لتنطلق معلنة رغبتها في ترك بصمتها في ألعاب القوى وطنيا وعالميا.

وعن الألقاب التي فازت بها، أورد شقيقها أنها فازت بالميدالية الذهبية، أبريل المنصرم من السنة الجارية، خلال مشاركتها في البطولة الإفريقية لألعاب القوى في فئة الناشئين بمدينة أبيدجان في الساحل العاج، وهي أول ميدالية للمغرب في البطولة، في مسافة 1500 متر، بزمن 4 دقائق و20 ثانية و14 جزءا من المائة، متفوقة على العداءة الإثيوبية التي احتلت الرتبة الثانية، ثم الكينية التي حازت الرتبة الثالثة.

علاوة على الميدالية الفضية التي فازت بها في بطولة العالم المدرسية التي نظمت بباريس بتوقيت 13 دقيقة و34 ثانية، فضلا عن تتويجها بذهبية سباق 1500 متر في البطولة العربية لأقل من 20 سنة، التي أجريت في العاصمة الأردنية عمان.

وبخصوص المنافسات التي ستسجل حضورها بها مستقبلا، أكد أنها تستعد للمشاركة في تظاهرة رياضية في الرباط الأحد المقبل، إلى جانب منافسة أخرى في الدانمارك بعد حوالي 15 يوما.

ودعا أزرور الساهرين على الشأن الرياضي المغربي، إلى تشجيع العداءة الشابة، من خلال تسليط الضوء على إنجازاتها ونجاحاتها في كل مشاركة لها، مضيفا أن حلمها أن تصير عداءة مرموقة تشرف ألعاب القوى المغربية.

وتجدر الإشارة إلى أنه مع كل تتويج، تكثر الإشادة ويتضاعف التنويه من لدن متتبعيها، منهم الحبيب الشوباني، رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت، الذي كتب تدوينة على فايسبوك افتخر فيها بالرقم القياسي الذي حققته قبل أيام، وقال في تدوينته: " درعة تافيلالت تحوز لقبا وطنيا جديدا وتتألق في منافسات رياضية.. والبطلة مريم أزرور تلتحق بكوكبة الكبار. حطمت البطلة أزرور مريم بألمانيا الرقم القياسي الوطني لمسافة 1500م والذي كان بحوزة البطلة سهام الهلالي".

وأضاف الشوباني في التدوينة ذاتها مهنئا أزرور: "هنيئا لبطلة درعة تافيلالت ولمدربتها فدوى السكاح ولنادي ملوية العليا ببومية ولساكنة إقليم ميدلت ولعائلة أيت أزرور ولجميع الرياضيين والرياضيات بجهة درعة تافيلالت، التي بات أبطالها وبطلاتها يفرضون إيقاعهم وطنيا ودوليا، ويكشفون عن تميز قدرات ومؤهلات العنصر البشري في هذه الربوع من الوطن الحبيب".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - مغربي الأربعاء 12 يونيو 2019 - 13:00
يجب العناية بالأبطال منذ الصغر كما تفعل الدول الاوروبية و إلى سوف يغادرون للخليج . كم من نجم سطع نجمه و هو شاب و همش بعد ذلك .
2 - Munir الأربعاء 12 يونيو 2019 - 13:34
غزالة تونفيت في طريق كسب قلوب المغاربة جميعا والتربع على عرش الأبطال الرياضيين برافو مريم واعلمي أن المغرب متعطش ومتعطش فلولا بعض الأمل الذي يعطيه لنا سفيان البقالي و أيضا العودة القوية للعدائة رباب عرافي لصلينا جميعا صلاة الجنازة على حال ألعاب القوى
3 - Massinisa الأربعاء 12 يونيو 2019 - 13:44
يلزمنا مثل السيد لقجع في العاب القوى التي كانت مفخرة المغرب في السابق كل شيء موجود يلزم فقط مسوءولين في المستوى.
4 - Fatiha الأربعاء 12 يونيو 2019 - 13:59
الله يزيدك تفوق على تفوق
الف مبروك
شحال هاديم ماقرينا شي خبر كيفرح بحال هادا
الله يعاونك
5 - مرحبا الأربعاء 12 يونيو 2019 - 14:11
اتمنى لك التألق يامريم في كل الملتقيات أن شاء الله.
6 - mahroucha med الأربعاء 12 يونيو 2019 - 14:15
شرف كبير لقرية تونفيت نتمنى لها التوفيق و الشكر موصول لعائلتها ايت حجاوي ايت ازرور.
7 - Hiba الأربعاء 12 يونيو 2019 - 14:23
Il faut chercher ces jeunes talents dans les écoles publiques et dans des coins pas très connus du pays.

Bravo Meryem. Bonne chance
Ayuz
8 - ismail الأربعاء 12 يونيو 2019 - 14:41
المنطقة برمتها كانت منذ سنين تزخر بمواهب رياضية واعدة لكن للأسف طالها التهميش لسنوات في ظل انعدام ابسط البنى الرياضية التحتية وغياب فاعلين جمعويين مهتمين بتأطير الشباب مما ساهم في نشر ثقافة تسفيه المجال الرياضي فكان مثلا من يستيقظ صباح لممارسة الركض يكاد يوصف بالمجنون أما كرة القدم فقد كانت مضيعة للوقت...
9 - med الأربعاء 12 يونيو 2019 - 14:52
ألعاب القوى كانت شأن ملكي خاص بالمرحوم الحسن الثاني فكان التألق والإنجاز
أما اليوم فالسماسرة والمنتفعين والمنشطات قتلت ألعاب القوي
بدرنا إرث الحسن الثاني
10 - Elhaj الأربعاء 12 يونيو 2019 - 14:55
أتمنى أن تتولى البطلة نوال المتوكل أمرها فهي محتاجة لخبر و لسند قوي مثل نوال, و نوال أهل لذلك.
11 - مر من تونفيت الأربعاء 12 يونيو 2019 - 14:55
كل التوفيق لابنتنا مريم التي عرفتها منذ كانت في سن مبكرة تلهو بين احياء تونفيت (ايت عبدي ،ايت اوخليف ،الحي الاداري واشمحان ....)كما كانت تعرف منذ نعومة اظافرها بالسرعة وسط اقرانها حتى الذكور منهم نفتخر بك لانك سترفعين من شأن قرية مهمشة ، وسبب تهميشها هو مسؤولوها هداهم الله
12 - لفريقي الأربعاء 12 يونيو 2019 - 15:06
من تونس بالتوفيق يامريومة. من سار على الدرب وصل.
13 - حسن الأربعاء 12 يونيو 2019 - 15:18
غزالة تونفيت تحياتي لك بالتوفيق ان شاءالله و من واجب الوزارة الوصية على القطاع ان تتكفل او تحتضنها بكل مسؤلية حتى لا تنقض عليها ابادي السماسرة اعداء الوطن لاغراءها بالخارج.على الشركات الكبرى مثلا ك ( OCP .mamajem.central.lait. coca .IAM. Lesieur compagnies pétrolières.....) واللائحة طويلة .ان تحتضن مثلا هذه الناشئة عوض تبدير المال في موازين وللاالعروسة .و باطما وهلم جرة.......
14 - Abdo الأربعاء 12 يونيو 2019 - 17:05
اتمنى لها التوفيق أحب رياضة ألعاب القوى بل يمكن أن أقول بأني عندما أسمع رياضة ألعاب القوى اجن إلى درجة كبيرة لولا الظروف كان اسمي سيكون معروفا بالعالم بأكمله وسبب عدم نجاحي هو الفقر كنت من أجود العداءين لاكن في ذلك الوقت لم أجد ولو درهما واحدا لشراء حداء رياضي صراحة منسمحش الناس لي كانوا مسيرين نادي ock كانت تصلنا احدية رياضية من الجامعة الملكية لاكن المسيرين لم يسلمون إياها والله مانسمحو لكروش لحرام حطمونا وخلاونا فقراء
15 - y.ibn.tachfine الأربعاء 12 يونيو 2019 - 17:45
Le record du monde féminin est de 3 min 50 s 07, elle est encore très loin de 24secondes, mais bon
:) courage
16 - Fafa الأربعاء 12 يونيو 2019 - 20:29
كثيرون هم من يتدربون لكن الامر ليس بالهين فهو يتطلب المثابرة دون حد ولسنوات بعدها قد تظهر النتائج بعد 6 سنوات ادا لم تكن هناك اعطاب.هنيئا لغزالة تونفيت على كل ما حققته.
17 - مول السيبير الأربعاء 12 يونيو 2019 - 22:40
تحية للبطلة الواعدة و تلميذتي السابقة و الى ساكنة تونفيت الطيبين نحن جميعا فخورين بك وفقك الله مزيدا من الانجزات انشاء الله
18 - sadaam الأربعاء 12 يونيو 2019 - 23:27
مبرك عليك اختي
وتحية لخويا جواد من طنجة لمعمورة
الله ارحم ليك ديك الواليدة مسكينة
19 - SIMOHAMED RAJEL TBIBA الخميس 13 يونيو 2019 - 00:11
bon courage meryam court petite je me souviens de toi une petite fille court a l'honneur de ta mere fatima que dieu ait son ame en sa grande miséricorde grand salut a toi et a toute la famille
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.