24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | ربع نهائي كأس إفريقيا 2019 يختبر طُموح الجزائر وجدارة تونس

ربع نهائي كأس إفريقيا 2019 يختبر طُموح الجزائر وجدارة تونس

ربع نهائي كأس إفريقيا 2019 يختبر طُموح الجزائر وجدارة تونس

يخوض المنتخب الجزائري اختبارا لطموحه عندما يلاقي منتخب كوت ديفوار، اليوم الخميس، في مباراة مرتقبة ضمن الدور ربع النهائي لكأس الأمم الإفريقية في كرة القدم، الذي يشهد مواجهة منتخب تونس، العابر بصعوبة، لمنتخب مدغشقر، مفاجأة البطولة في مشاركته الأولى.

فعلى ملعب السويس، يلاقي المنتخب الجزائري، الوحيد الذي حقق أربعة انتصارات في أربع مباريات، بإشراف مدربه جمال بلماضي، نظيره الإيفواري الذي يقدم، تحت إشراف إبراهيم كامارا، أداء ثابتا.

في المقابل، يدخل المنتخب التونسي أرض ملعب السلام في القاهرة باحثا عن تقديم أداء مشابه لما قدمه في ثمن النهائي ضد غانا، الذي انتهى بتأهله بركلات الترجيح لملاقاة مدغشقر التي تواصل مغامرة لم يحسب لها حساب، مستفيدة من توسيع قاعدة المشاركة إلى 24 منتخبا بدلا من 16.

طموح جزائري عمره ثلاثة عقود

تنتظر الجزائر لقبا قاريا ثانيا منذ تتويجها الوحيد على أرضها عام 1990. منذ ذلك العام، لم يتمكن "محاربو الصحراء" من رفع الكأس مجددا، وعانوا حتى لتخطي الدور ربع النهائي، باستثناء نسخة 2010 (المركز الرابع).

في نسخة 2019، بدا المنتخب الجزائري منعشا ومنتعشا، بإشراف بلماضي الذي تولى مهامه صيف العام الماضي، وأجمع المعلقون على أنه أعاد الانضباط إلى منتخب ضم في صفوفه العديد من النجوم في الأعوام الماضية، لكنه عانى من مشكلات مختلفة، لاسيما لجهة الانضباط والتكاتف، أبعدته عن نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، وأدت إلى خروجه من الدور الأول لأمم إفريقيا 2017 في الغابون.

أنهى المنتخب الأخضر الدور الأول بالعلامة الكاملة والشباك النظيفة، وحقق في ثمن النهائي فوزا عريضا على غينيا بثلاثية نظيفة، في نتيجة كانت الثانية من نوعها على التوالي بعد التفوق على تنزانيا في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة.

وقال الفرنسي كلود لوروا، أحد أبرز المدربين الذين عرفتهم القارة السمراء المشرف حاليا على منتخب توغو، في تصريحات لموقع "دي زي فوت" الجزائري، إن المنتخب "منظم بشكل مثالي".

ويحاول بلماضي منذ بداية البطولة التقليل من شأن وضع المنتخب في مرتبة المرشح الأبرز، لاسيما بعد خروج أسماء كبيرة أهمها مصر المضيفة، والمغرب، والكاميرون حاملة لقب النسخة الماضية.

بعد العبور إلى ربع النهائي، واجه بلماضي العديد من الأسئلة عن "اختباء" الجزائر وعدم إقراره هو بالواقع الظاهر للعيان. رد بالقول: "مختبئون أو غير مختبئين، مرشحون أو غير مرشحين... هذا لا يعني شيئا، الجميع يدرس الجميع. لا أريد أن أكرر من أين أتينا. نحن نخرج من فترة حرجة تعود إلى عام 2014".

وأضاف: "نحن لا نختبئ. الجميع يرى"، متابعا: "لا يكلف شيئا أن نكون طموحين ولدينا أهداف وإن كانت تبدو مستحيلة. لم أتوقع الفوز في كل مبارياتنا بدور المجموعات"، وواصل: "نحن أكثر من راضين، سعداء جدا، اللاعبون قدموا أداء جميلا، لم يتلقوا هدفا، سجلوا ثلاثة".

في المقابل، لن تكون عقبة كوت ديفوار، بطلة 1992 و2015، سهلة. فالمنتخب لم يخسر سوى بهدف يتيم أمام المغرب في المجموعة الرابعة، وقدم أداء ثابتا كانت أبرز نتائجه تخطي ناميبيا 4-1 في الجولة الثالثة لدور المجموعات، قبل التفوق على مالي 1-صفر في ثمن النهائي.

قبل الفوز على مالي، اختصر كامارا واقعيته بالقول: "لا أحد اعتقد أن بنين ستتجاوز المغرب (ثمن النهائي)، والأمر سيان بالنسبة إلى جنوب إفريقيا (أقصت مصر في الدور ذاته). لذا، هذه النتائج كانت بالفعل رسالة إلى كل المنتخبات"، مؤكدا أنه على كل منتخب "تقديم كل شيء لئلا ينتهي به الأمر مع ندم" في أدوار إقصائية لا تمنح الخاسر فرصة ثانية.

في المرمى التونسي

لم يطلق المنتخب التونسي، بإشراف المدرب الفرنسي ألان جيريس، كل ما في ترسانته من أداء. في أربع مباريات، لم يتمكن من الخروج فائزا في الوقت الأصلي. فرصته الأكبر كانت أمام غانا في ثمن النهائي، الإثنين، حينما بقي متقدما بهدف طه ياسين الخنيسي حتى الدقيقة 90+2، عندما وقع المحظور بهدف بالنيران الصديقة من المدافع رامي بدوي الذي دخل قبل ذلك بنحو دقيقتين بديلا من مسجل الهدف ذاته.

ثلاثة أهداف فقط كانت الحصيلة التونسية في المباريات الأربع الأولى. رغم ذلك، ما يزال مركز حراسة المرمى هو ما يثير الأسئلة. خطأ في كل من المباراتين الأوليين لفاروق بن مصطفى ومعز حسن كلفا تونس تعادلين مع أنغولا ومالي، قبل نهاية سلبية (صفر-صفر) مع موريتانيا.

أمام غانا، كان حسن هو الأساسي، ودافع بجدارة عن مرماه، إلى أن اقترب موعد ركلات الترجيح. راهن جيريس على الدفع ببن مصطفى، في خطوة أثارت اعتراضا واسعا من حسن شمل التأخر في مغادرة المستطيل الأخضر، عدم التقدم إلى منتصف الملعب لمصافحة زميله، ومحاولات لاقناعه وتهدئة من الفرجاني ساسي ويوسف المساكني ووهبي الخزري.

نجح رهان جيريس على بن مصطفى، وتمكن الأخير من صد ركلة ترجيحية، ما كان كافيا لتأهل "نسور قرطاج".

اعتذر حسن بعد تصرفه، وكتب على "تويتر"، الثلاثاء، "مبروك تونس. أريد العودة إلى حادث الأمس وأبدأ بالاعتذار من مدربي، زملائي، وكل مشجعي المنتخب الوطني"، معتبرا أن ما قام به يعود إلى "ضغط المرحلة وحماسي للعب في سبيل علم بلادي".

المهم الآن بالنسبة إلى تونس هو ربع النهائي، الدور الذي تبلغه للمرة السادسة منذ ما بعد تتويجها بلقبها الوحيد عام 2004 على أرضها.

في مواجهة تونس ستكون مدغشقر، المفاجأة الأكبر في هذه النسخة من البطولة التي تخوض غمارها للمرة الأولى في تاريخها، وأنهت الدور الأول في صدارة المجموعة الثانية، قبل أن تفوز على الكونغو الديمقراطية في ثمن النهائي 4-2 بركلات الترجيح بعد التعادل 2-2.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - kamal الخميس 11 يوليوز 2019 - 01:37
الفوز للجزائر إنشاء الله و السقوط لتونس بثلاثية نظيفة
2 - حسني الخميس 11 يوليوز 2019 - 01:42
ربع نهائي كأس إفريقيا 2019 يختبر طُموح الجزائر وجدارة تونس و يختبر أيضا بعض المنتخبات المنفوخة إعلاميا و المكلفة ماديا و الصادمة نفسيا.
3 - samir الخميس 11 يوليوز 2019 - 01:46
من الناحية الاخوة . الشعب المغربي سيشجع الشقيقتان الجزائر وتونس .ونتمنو الفوز بالكاس ان تكون مغاربية سواء تونس اوالجزائر.
4 - قاطعو الخميس 11 يوليوز 2019 - 01:48
رونار 120 مليون,مساعده بوميل 55 مليون,حجي 30 مليون شهريا.دون احتساب البريمات والتنقلات والسكن.لقجع خدع المغاربة وبذر اموال ضرائبهم.كما قاطعنا الحليب والماء المعدني بسبب دراهم,الان خاصنا نقاطعو الكرة بسبب الملايير
5 - مدرب بادو الزاكي هو الحال الخميس 11 يوليوز 2019 - 02:06
مدرب بادو الزاكي الذي ادخل الفرحة على الشعب في كاس افريقيا 2004 النهائي . انشاء الله يأتي مدرب بادو الزاكي للمنتخب المغربي وتعود الفرحة من جديد للمنتخب
6 - بوعزة الخميس 11 يوليوز 2019 - 02:12
الكاس من نصيب نيجيريا والأيام بيننا
7 - كرامتنا الخميس 11 يوليوز 2019 - 02:16
قالها المهني المدرب الدي يرفض التذخل في اختصاصاته; قال الجزائر مرشحة للفوز ولم يقل المغرب, لانه يدري ان سفينته لها قواد كثيرون من كوارية وغير كويرية وانها اي السفينة لن تعبر البحار ال النهائي وستغرق, من حسن حضنا انها توقفت قريبا من الشاطئ, وعلى المغاربة اختيار الاصح والانبل في شفافية وديمقراطية وليس التناطح بالايادي والكراسي والسب والشتم تم فرز رئيس يجيد الكلام والديماغوجية والطيران, وعند الفوز بالمنصب صفق له الكل وسانده حزبيون وحتى الان الكل يشيد به, اتمنى ان تعاد الامور وتبدا المحاسبة, لكرامة المغاربة جميعا. واتمنى ايضا ان لايوجد دليل يدين رئيس الجامعة في واقعة النطح والعتدا ءعلى كساما لانها تمس بنا, وان كان ذلك صحيحا فاتمنى ان يكون حينها ممثلا لنادي وليس حضوره ثمتيلا للكاف, لانه تمثيلا للجامعة وبالتالي ثمتيلا للكرة الوطنية والنوادي الوطنية والوطنيين وليس لذوي المصالح الخاصة وشعارنا الدائم والحامي كرامتنا عالميا هو الله والوطن والملك والسلام في انتظار النتئج والقرارات..
8 - omar الخميس 11 يوليوز 2019 - 03:11
انشاألله نيجيريا تفرحني 1# في افريقيا
9 - دكالي الخميس 11 يوليوز 2019 - 03:45
ليوم جزاير عندها عضم قاصح اولا دازت غادة تلقا عضم اكثر قصوحية نيجيريا اولا دازت نهاية تلقا عضم اخر هو سينغال. من دبا حثى فينال غادة تعرف جزاير واش عندها فرقة بصح اولا غير كانت منفوخة اعلاميا بحال المغرب
10 - mouradmorocco الخميس 11 يوليوز 2019 - 03:49
اصلا تونس لعبت مع اضعف الفرق الافريقية وكذلك الجزائر ليس كالمغرب الذي خسر مع زياش بس.
11 - Filali الخميس 11 يوليوز 2019 - 04:24
اليكم بعض الارقام التي تبرز حجم كرة القدم المغربية ، و انه لم يكن يوما من كبار القارة :
#مصر: وصلت نصف النهائي 15 مرة - لعبت النهائي 9 مرات - أحرزت اللقب 7 مرات
# الكامرون: لعبت نصف نهائي 9 مرات - لعبت النهائي 7 مرات - أحرزت اللقب 5مرات
# غانا : لعبت نصف نهائي 14 مرة - لعبت النهائي 9 مرات- أحرزت اللقب 4 مرات
# نيجيريا: لعبت نصف نهائي 14 مرة- لعبت النهائي 7مرات- أحرزت اللقب 3 مرات
# ساحل العاج: لعبت نصف نهائي 10 مرات-لعبت النهائي 4 مرات- أحرزت اللقب مرتين
#الكونغو الديمقراطية: لعبت نصف نهائي 5 مرات- لعبت النهائي مرتين- أحرزت اللقب مرتين
# زامبيا : لعبت نصف نهائي 6 مرات- لعبت النهائي 3 مرات- أحرزت اللقب مرة واحدة
# تونس: لعبت نصف نهائي 6 مرات- لعبت النهائي 3 مرات- أحرزت اللقب مرة واحدة
#السودان: لعبت نصف نهائي 4 مرات- لعبت النهائي 3 مرات- أحرزت اللقب مرة واحدة
#الجزائر: لعبت نصف نهائي 6 مرات- لعبت النهائي مرتين- أحرزت اللقب مرة واحدة
# المغرب : لعب نصف النهائي 5 مرات- لعب النهائي مرتين- أحرز اللقب مرة واحدة
12 - Samir الخميس 11 يوليوز 2019 - 04:29
من خلال متابعتي الدقيقة ارى ان المنتخب التونسي محظوظ جدا ...منتخب الجزائر فريق مقاتل ...وعنده الهدافين...عكس المغرب فريق قوي وسط ميدان جدا احترافي...يأخذ المرة بسهولة من الخصم عكس الجزائر يجري بكثرة ....أتمنى ابقاء رونار
13 - Hacene الخميس 11 يوليوز 2019 - 05:39
4 - قاطعو
كرة القدم عفيون العرب, هي الوحيدة التي تترك العربي يحس بوطنيته و هكذا يفعلون, والله شئ غريب.
اخيرا, اتمنى المرور للدور النصف النهائي يكون في نصيب الجزائر و تونس ان شاء الله حتى يكون بعدها كلام اخر.
14 - almahdi الخميس 11 يوليوز 2019 - 06:29
بادو الزاكي او عموتة اسمان استهرا في كرة القدم المغربية ،ويستحقان ان توضع فيهما الثقة لتدريب المنتخب الوطني،يجب ان نستخلص الدرس من الجزائر ونضع الثقة في الاطار الوطني المشهود له بالكفاءة،حان الوقت لمواجهة عقدة الاجنبي.
15 - محمد بلحسن الخميس 11 يوليوز 2019 - 06:35
توقعاتي:
الجزائر ستفوز بصعوبة على ساحل العاج بــ 1 لــ 0
مدغشقر سينتصر بصعوبة مضاعفة على تونس بــ 2 لـــ 1
في يوم 19 يوليو 2019 سينتصر السنغال على الجزائر بصعوبة بــ 2 لــ 1
لا يضر أن نختلف ولكن يجب أن نختلف بطرق حضارية. أليس كذلك ؟
16 - جواد الخميس 11 يوليوز 2019 - 06:40
من الأفضل ان تقول: يختبر طموح تونس وجدارة الجزائر
17 - بركاني ابن الشرق الخميس 11 يوليوز 2019 - 06:43
الكأس جزائرية انشاء الله نحن معهم ومع الشعب الجزائري الشقيق لانهم اقرب منا واحترامهم لنا يجعلنا دائما خاوة خاوة الى الابد
ولا ننسى من يعاملنا باحترام والعكس ايضا ينطبق على من يهيننا ويهين فرقنا الوطنية هذه هي الحقيقة شاء من شاء وكره من كره
18 - miloudi الخميس 11 يوليوز 2019 - 07:21
نتمنى الفوز للجزائر وبعيدا عن السياسة نحن اشقاء .
19 - حسن المغترب الخميس 11 يوليوز 2019 - 08:10
المنتخب المغربي منفوخة اعلاميا، المصيبة ان الأزمة ستلاحق التعيين بمستواها الرديء، حيت ينخفض سعرهم في سوق الجملة(الانتقالات)، أما النواب الضرائب فهي استثمار مربح في هد المنتخب لكن للأسف كان استثمار خاسر بعد خسارة المنتخب، ......
المهم كفى من التمنيات، المنتخب الدي يضيع الفرص، لا يستحق التأهل، المنتخب الجزائري حصل على ثبات فرص و سجل منها تلات اهداف، يعني اخواننا لديهم قناصة لا يفلتون الاهداف
20 - كيكو الخميس 11 يوليوز 2019 - 08:47
مشكل المغاربة لايريدوا سماع الحقيقة و بالتالي يحبدون طمر رؤوسهم في الرمال قلنا ان الفريق المغربي ضعيف يمتلك فرديات و لا يمتلك فريق و اللعب الفردي في الكرة الحديثة لا يساوي لقد باع لكم رئيس الجامعة الاوهام و تركم تتبعون في السراب ما تحتاجونه فريق يلعب جماعيا
21 - حظ موفق الخميس 11 يوليوز 2019 - 08:53
من خلال مشاهدة مباريات الامس المنطق احترم فازت نيجيريا و السنغال
في مباريات اليوم من وجهة نظري اشقائنا الجزائرين لديهم فرصة كبيرة لتاهل لنصف النهائي في ضل الوجه الشاحب الدي ضهرت به الكوديفوار .
اما اشقائنا التونسيون فالمبارة ستكون متكافئة مع امتياز لمدغشقر نظرا لاداء المقدم في مبارياته الماضية
نتمناو الفوز للافضل
22 - lahcen الخميس 11 يوليوز 2019 - 09:02
الفريق الوحيد الذي بقي على نفس المهج يعني التموقع التمريرات القتالية والتهديف هي الجزائر اما تونس فكانت بداية متعترة ولكن تحسن الأداء امام كانا
23 - شهدان سعيد الخميس 11 يوليوز 2019 - 09:06
الكاس للجزائر ان شاء لله فهو الفريق الذي يستحقه وبجدارة شبان ماشاء الله ،اتمني لهم التوفيق .س
24 - Khalid222 الخميس 11 يوليوز 2019 - 09:19
العنوان الحقيقي للمقال هو : طموح تونس وجدارة المنتخب الجزائري وليس العكس.
25 - مغربي الخميس 11 يوليوز 2019 - 09:38
اتمنى ان اشاهد نهاية عربية و اشجع منتخب الجزائري حظ موفق
26 - الصحراء المغربية الخميس 11 يوليوز 2019 - 10:23
إلى الرقم 20 تعيشين في لندن ولكن مازال عقلك يعيش في القرون الوسطى
27 - Med-dz الخميس 11 يوليوز 2019 - 11:05
هناك بعض التعليقات معسولة بالسموم , حتى وان خرجت الجزائر من المنافسة فنحن نفتخر بالمجموعة التي احياها المدرب القدير بلماضي وسوف يكون لها شاءن في المستقبل خاصة في تصفيات كاس العالم القادمة .
28 - تونسية تحب تونس الخميس 11 يوليوز 2019 - 11:09
أنت لست عربي ومغاربي حتى تكره تونس هذا الكره ولعلمك نحن نحب الشعب المغربي وانت لست منهم فمت بغيضك
29 - زهر التوانسة ..وجدة الخميس 11 يوليوز 2019 - 11:19
اقحام 24 فريق في كاس افريقيا خطاء كبير .. فمنتخبات ضعيفة بلعب ممل كالبنين و موريطانيا و غينيا و تنزانيا و كينيا و بورندي و الكونغو و زيمبابوي . لا اعتقد ان اي اوربي او امريكي يشاهد دلك المستوى و لربع ساعة فقط . اما بمن سبفوز بالكاس فهو فريق ضعيف بدوره و لا يمكن ان يكون الا تونس و الايام بيننا
30 - أو ريان الخميس 11 يوليوز 2019 - 12:02
قلبي مع الجزائر ولكن عقلي مع السينغال لماذا؟ الجزائر تدعم البوليساريو ولا تعترف للمغرب بصحرائه.أما السينغال البلد الشقيق والصديق يعترف بمغربية الصحراء ولا يعترف بالبوليساريو!.أعرف جيدا أن الشعبين المغربي والجزائري خاوة وبينهم روابط،لكن العقل والمنطق يقول السينغال أجدر بتشجيعها.لذا قررت تشجيع السنغال البلد الوفي للمغرب!!!.
31 - السميدع من امبراطورية المغرب الخميس 11 يوليوز 2019 - 12:05
27 - الصحراء المغربية
ان الرقم 20 تحلم بلندن و هي مسكينة في تندوف لا تجد حتى الماء كي تتوضأ و تغتسل بعد قضاء حاجتها الطبيعية و تكتفي بقطعة حجر.
-المنتخب المغربي تآمرت عليه الكاف في الكواليس لفسح الطريق اما تونس المتاهلى ب4 تعادلات اما المغرب يقصى امام الملأ برفض هدفه في البنين الصحيح 100% و تستمر المهزلة في افريقيا و لا احد من المغاربة تكلم عن هذا الامر و منتخبنا المغربي حقه عند الله.
- مع ذلك اتمنى كمغربي الفوز باللقب للمنتخب الجزائري الشقيق الذي هو منا و نحن اليه اي المغرب الاوسط عبارة عنجوزة مقسومة الى شطرين.
نتمنى من اخواننا المغاربة الاوسطيين الثار لاوانهم في الشطر الغربي من الامبراطورية و يبهدلون تونس في النهاية لان الكاف ستأهلها و الاسباب معروفة للقاصي و الداني.
-اما رقم 20 فاقول البوليساريو برا و الموت للبوزبال و ما يدخل بين اللحم و الظفر الا الوسخ.
32 - ملاحظ الخميس 11 يوليوز 2019 - 12:55
الى 9 - دكالي
الجزائر لم تطمح يوما لاخذ كاس افريقيا او نيل كاس العالم. الجزائر سبق لها قد شاركت و تعلم جيدا كيف تدور الامور في كوليس الفدرالية الافريقية و حتى العالمية لكن هدفها هو اعطاء صورة مشرفة لمحبين الكرة تكتيكية, تقنيين او اخلاقية و الروح القتالية التي يتمتع بها و لهذا ادائها يختلف على اداء العربي و الافريقي ما عاد الاداء الغيني لذي مازال يمتع الكرة النظيفة افريقيا و عالميا حتى لا نقول ان الكرة المغربية ليس نظيفة لكن ادائها ليس مقنع, لا نراهن عليها من الناحية الروح القتالية التي تنقس هذا الفريق. و لا ننسى الفريق التونسي الذي له ايضا تاريخ رغم النقس النجوم لكن يعتمد على الذكاء بتمريرات لا تتجاوز ثلاثة و هو الهجوم مضاد. هذا ما لحضته اثناء تتبعي في الكرة الافريقية و العربية بالخصوص.
33 - عابر سبيل الخميس 11 يوليوز 2019 - 14:22
الجزائر يون على الأقل لا ينافقون (أتحدث عن الشعب وليس عن العصابات التي توالت على حكم ذلك الشعب فعملت جاهدة على التفريق بيننا كشعبين) أما التوانسة فهم معك ويتعاملون بلطف طالما أنهم الأقوى وطالما أحسوا أنك لا تنازعهم تلك القوة أو ربما كنت أفضل منهم فحينها يظهر وجوههم الحقيقي من دون قناع
لذلك فأنا أشجع صراحة الفريق الجزائري وأتمنى أن يعود الفريق التونسي إلى الديار اليوم قبل الغد رغم أني متأكد من أن لذيهم من الحظ ما يمكنهم من المرور ولو من دون لعب فقد يسجل الفريق الخصم ضد مرماه ليتأهل بذلك الفريق التونسي
عندهم 7 أرواح بحال القط دائما يخدم لهم الزهر ويتأهلو غير بالفاتحة
34 - الصحراء المغربية الخميس 11 يوليوز 2019 - 15:01
للاسف أصبحنا نرى مجموعة من التعاليق التي تزرع الفتن بين المغاربة والتونسيون بعدما كانت تسمم العلاقة بين المغاربة الجزاءريين الله ايهديكم هذه مجرد كرة القدم ونتمنى التوفيق للمنتخب الجزاءري والتونسي
35 - جزائري الخميس 11 يوليوز 2019 - 15:15
تحياتي الى كل من يشجع محاربي الصحراء في هذه المغامرة نحن واعون بصعوبة المهمة اليوم لكن مهما يكن المحاربون سوف يرمون بكل ثقلهم لاسعاد الانصار انا واثق من هذا والنتيجة لصالحنا ان شاء الله باذنه قولو ااامين
36 - حسن الري________ش الخميس 11 يوليوز 2019 - 15:50
ان شاء الله _ان شاء الله الفوز جزائري نسال الله عز وجل ان يايدهم بنصره,كوت ديفوار منتخب محترم ,ولكن الروح العالية والقتالية الشرسة للاعبي الخضر هي من سيحسم نتيجة المقابلة _2______0بحول الله للجزائر رغم ارتفاع درجة الحرارة,من المغرب كلنا معكم قلبا وقالبا بالتوفيق..........ونتمنى للاشقاء التونسيين ان يتجاوزوا مدغشقر .
37 - من اعالي الجبال الخميس 11 يوليوز 2019 - 15:54
نحن فخورون بان تجتاز الجزائر الشقيقة كل المراحل وتصل الى ربع النهايئي، فهذا في حد ذاته انتصار وفرحة الاخوة الاشقاء الجزائر والمغرب ، لان ما كان بيننا ليس الا سحاب عابرة وصحت الاجواء بيننا ولله الحمد ، فها نحن نلامس قوة اواصر المحبة والاخوة والجورة :نعبر عنها بالشعار الشهير لاخواننا الجزائريين "خوة خوة " فلا يسعنا الا انتظار فرحة فوز الجزائر بكاس افريقيا الذي سيكون لا محالة من نصيب هذا الشعب الراقي ذي حضارة عريقة واخلاق حميدة وقيم التسامح والتضامن والمدنية العالية : يحي الاخوة المغاربة والجزائريين وان شاء الله سنعيش جميعا فرحة الفوز والانتصار !....
38 - عابر سبيل الخميس 11 يوليوز 2019 - 20:07
لقد تحقق النصف الأول من الأمنية وهو تأهل الجزائر وأتمنى من الله أن يتحقق أيضا النصف الثاني
إن شاء الله غادي تونس تطير اليوم وغدا سيحزمون حقائبهم للعودة من حيث أتوا
39 - الحسين الجزائري الخميس 11 يوليوز 2019 - 20:14
مبروك الخضر
لعب الرجال ، لعبوا مباراة كاملة بوقتها الإضافي و بركلاتها الترجيحية الخمسة و تأهلوا في الأخير و لله الحمد
هكذا يفعل الرجال و يفعل أبناء الجزائر
مليار مبروك خاصة لجمال بلماضي و لآدم الوناس و تحيا الجزائر
40 - Marocain الخميس 11 يوليوز 2019 - 21:17
اليكم بعض الارقام التي تبرز حجم كرة القدم المغربية ، و انه لم يكن يوما من كبار القارة :
#مصر: وصلت نصف النهائي 15 مرة - لعبت النهائي 9 مرات - أحرزت اللقب 7 مرات
# الكامرون: لعبت نصف نهائي 9 مرات - لعبت النهائي 7 مرات - أحرزت اللقب 5مرات
# غانا : لعبت نصف نهائي 14 مرة - لعبت النهائي 9 مرات- أحرزت اللقب 4 مرات
# نيجيريا: لعبت نصف نهائي 14 مرة- لعبت النهائي 7مرات- أحرزت اللقب 3 مرات
# ساحل العاج: لعبت نصف نهائي 10 مرات-لعبت النهائي 4 مرات- أحرزت اللقب مرتين
#الكونغو الديمقراطية: لعبت نصف نهائي 5 مرات- لعبت النهائي مرتين- أحرزت اللقب مرتين
# زامبيا : لعبت نصف نهائي 6 مرات- لعبت النهائي 3 مرات- أحرزت اللقب مرة واحدة
# تونس: لعبت نصف نهائي 6 مرات- لعبت النهائي 3 مرات- أحرزت اللقب مرة واحدة
#السودان: لعبت نصف نهائي 4 مرات- لعبت النهائي 3 مرات- أحرزت اللقب مرة واحدة
#الجزائر: لعبت نصف نهائي 6 مرات- لعبت النهائي مرتين- أحرزت اللقب مرة واحدة
# المغرب : لعب نصف النهائي 5 مرات- لعب النهائي مرتين- أحرز اللقب مرة واحدة
41 - الرباطي الجمعة 12 يوليوز 2019 - 10:33
امر التوانسة تخربيق. لاعبين الكيراتين. في الدور الأول سجل ثلاثة أهداف في أربع مقابلات وقبل 3 أهداف منها 2 بنيران صديقة.
يتاهل في الربع النهائي ثم يسجل ثلاثة أهداف في مقابلة واحدة ويتاهل إلى النصف النهائي. داير معاهم الزهر لعبهم غير فني مثل لعب اسود الاطلس الاشاوس اللي راحوا يتمتعوا بالبحر والاستجمام وتركوا التوانسة غارقين في عرق الملاعب المصرية
42 - السميدع من امبراطورية المغرب الجمعة 12 يوليوز 2019 - 11:48
كرة القدم افيون الشعوب المتخلفة و بانظمة مستبدة لا شرعية عسكرية شمولية كالتي ارزت شعوبها في 12 مليون دولار لاجل نقل بعض مباريات المنافسات بمصر لتلهية شعوبها عن الهموم الحقيقية مؤقتا.
الحمد لله المغرب ليس منهم و لم يفعلها و احيي مسؤولينا لرجاحة عقولهم بعدم صرف 12 مليون دولار في نقل تلك المباريات التي لم نرى فيها اية متعة فقط اقصاء القرق القوية و باية طريقة لاتاحة و الفرصة و تعبيد الطريق للفرق الضعيفة لتفوز واحدة منها بالكأس .
40- marocain
اعرف انك صغير السن و لم تشاهد كيف اقصي المغرب و نزعت منه عدة كؤوس ظلما و عدوانا منها 2004م و حكاية العرس البهيج في الفندق الذي كان يقيم به منتخبنا الوطني كما في 2006م و حكاية التؤأمين الثعلبين حسام و مسرحيتهم مع النيبت.
-باختصار
بالله عليكم هل شاهدتم مثلا كندا تأسف لانها لم تتاهل لاية بطولة عالمية او قارية في كرة القدم!
-هل رايتم نوزيلانديا او استراليا يبكي لانه خسروا مباراة في كاس اسيا مثلا!!
الا الشعوب المتخلفة
-اتركوا الكاس لهم و اتركوا لنا التنمية و التطور خاصة مصر 7 القاب فبماذا افادتها؟! الفقر و الاستبداد هو العنوان في مصر
مع ذلك كلنا مع الZD
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.