24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | صداقة بلماضي وسيسيه تفترق على ضفة نهائي كأس الأمم الإفريقية

صداقة بلماضي وسيسيه تفترق على ضفة نهائي كأس الأمم الإفريقية

صداقة بلماضي وسيسيه تفترق على ضفة نهائي كأس الأمم الإفريقية

تجمع قواسم مشتركة عديدة بين الجزائري جمال بلماضي والسنغالي آليو سيسيه: ولدا بفارق يوم، نشآ في المدينة ذاتها في فرنسا، لكل مسيرته كلاعب كرة قدم، وكلاهما يدرب منتخب بلاده. أين يفترقان؟ عند الضفة حيث سيقفان في نهائي كأس الأمم الإفريقية الجمعة.

في 24 مارس 1976، ولد آليو سيسيه، وفي اليوم التالي أبصر جمال بلماضي النور في شامبينيي-سور-مارن. في المدينة الواقعة في ضواحي باريس، شق كل منهما مسارا تقاطع مع الآخر في مراحل مختلفة، قبل أن يجتمعا مجددا في لحظة تعد الأهم في مسيرتهما التدريبية: تنافس على لقب النسخة الثانية والثلاثين من بطولة أمم إفريقيا، سيرفعه الفائز في اللقاء المرتقب الجمعة على ملعب القاهرة الدولي.

لكل رغبته وحمل ثقيل على كاهله: الجزائري يريد منح بلاده لقبها الثاني في تاريخها والأول منذ 1990 حين توجت على أرضها، والسنغالي يريد أن يهدي مواطنيه لقبا أول في تاريخ مشاركات بلاده في البطولة.

قال بلماضي بشأن سيسيه في أحد مؤتمراته الصحافية: "معرفتنا قديمة، وأنا أقول ذلك بكثير من العاطفة".

عندما اختار لاعب الوسط الجزائري أن يطلق مسيرة مع نادي باريس سان جرمان، كان المدافع السنغالي يحط الرحال في مدينة ليل الشمالية. لم يحصل في مسيرتهما أن تزاملا في فريق واحد في الوقت عينه، لكنهما تواجها مرارا على المستطيل الأخضر في مباريات المسابقات المحلية الفرنسية، حيث خاض كل منهما مسيرة امتدت لزهاء عشرة أعوام.

المفارقة هي أن النادي الباريسي كان محطة لكل منهما لكن في أوقات مختلفة. في فبراير 2001، التقى بلماضي، الذي كان يدافع حينها عن ألوان فريق مرسيليا الجنوبي، بناديه السابق سان جرمان الذي كان حينها يضم في صفوفه سيسيه، في مباراة خرج الأول فائزا بها 1-صفر.

على صعيد الأندية، خاض اللاعبان في ما بينهما نحو 180 مباراة في دوري الدرجة الفرنسية الأولى، موزعة بين ستة أندية مختلفة؛ لكن نجم بلماضي وسيسيه سطع بشكل أكبر مع المنتخب الوطني.

لقاء الصديقين... رسالة

بين "أسود تيرانغا" السنغاليين و"محاربي الصحراء" الجزائريين، حط سيسيه وبلماضي الرحال. الأول كان قائد المنتخب الذي حقق أفضل نتيجة له في بطولة أمم إفريقيا، بحلوله وصيفا للكاميرون عام 2002، والثاني خاض مسيرة قصيرة نسبيا دفاعا عن ألوان المنتخب.

لم تشهد نسخة 2002 مواجهة بين المنتخبين، لكنهما التقيا قبل ذلك بعام ضمن التصفيات المؤهلة الى مونديال اليابان وكوريا الجنوبية، في لقاء انتهى بنتيجة قاسية لصالح سيسيه والسنغال 3-صفر.

انتظر بلماضي حتى 2019 لينال ثأره من تلك المواجهة: تفوق على السنغال بهدف نظيف في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة في البطولة التي تستضيفها مصر منذ 21 يونيو.

من سيخرج فائزا الجمعة؟ أي توقع للنتيجة سيكون بمثابة الضرب في الرمل. الجزائر قدمت في هذه البطولة أداء لافتا دفع العديد من النقاد والمدربين المنافسين إلى اعتبارها أبرز المرشحين للقب، في حين أن السنغال تبقى أفضل منتخب على صعيد القارة، حسب تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا)، وقدمت في مصر أداء ثابتا، على الرغم من أنها لم تفتك بشباك منافسيها.

النهائي سيكون الأول في البطولة القارية يجمع بين مدربين محليين منذ تواجه المصري محمود الجوهري والجنوب إفريقي جومو سونو في نهائي 1998، الذي انتهى لصالح منتخب الفراعنة بثنائية نظيفة.

في قارة عرفت منتخباتها العديد من المدربين الأجانب لاسيما الفرنسيين، سيكون بلماضي وسيسيه أمام تحدي إثبات جدارة أبناء القارة بألقابها.

قال السنغالي: "الأمر أكثر تعقيدا عندما نكون محليين من حين نكون أجانب. علينا (الأفارقة) أن نثق بأنفسنا، بأبنائنا، وبمدربينا. شيئا فشيئا، بدأت الأمور بالتبدل".

أما بلماضي، فاعتبر أن "خوض هذا النهائي ضد صديقي سيسيه استثنائي. هي رسالة جيدة نبعث بها إلى المسؤولين عن كرة القدم في إفريقيا (...) أنا أعرف سيسيه وهو يقوم بعمل جيد".

مدرب على صورة اللاعب

منذ توليه مهامه في 2015 خلفا للفرنسي ألان جيريس، المدرب الحالي للمنتخب التونسي، بنى سيسيه منتخبا سنغاليا يتقدم رويدا رويدا: بلغ نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا بعد غياب 16 عاما، ويخوض أول نهائي له في أمم إفريقيا منذ 2002، علما بأن بلوغه نصف النهائي كان الأول له منذ عام 2006.

في المقابل، تولى بلماضي تدريب المنتخب الجزائري مطلع غشت 2018، بعد أعوام من عدم استقرار في صفوف محاربي الصحراء أخرجهم بشكل مبكر من أمم إفريقيا 2017، وأبعدهم عن مونديال 2018.

في كرة القدم، غالبا ما تكون الألقاب معيار النجاح، وسباق الدقائق التسعين الأخيرة سيكون الفيصل بين صديقين عرف كل منهما مسيرة تدريبية متفاوتة.

حتى الآن، لم يعرف سيسيه المدرب على صعيد المنتخبات سوى منتخب بلاده. في المقابل، تنقل بلماضي بين أندية مختلفة في قطر، وتولى أيضا تدريب المنتخب القطري وقاده إلى لقب كأس الخليج عام 2014.

طيب العلاقة بينهما يبدو واضحا في حديث كل منهما عن الآخر.

بالنسبة إلى بلماضي: "سيسيه هو مدرب على صورة اللاعب الذي كان عليه. شخص منضبط جدا. على الرغم من نقص خبرته في التدريب، حقق نتائج سريعة وتجانسا في عمله بفضل مسيرته المذهلة (كلاعب)".

رد الأخير التحية بالقول إن "جمال تكتيكي كبير، مدرب جيد جدا. يعرف أن يدفع فريقه إلى اللعب بقدر ما يحب أن يراه يلعب".

*أ.ف.ب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - جثة الجمعة 19 يوليوز 2019 - 10:16
منتخب السنغال منتخب ضعيف ومتواضع ...
2 - ارض اللجوء الجمعة 19 يوليوز 2019 - 10:20
مدربو فرق النهائيات ابناء أوطانهم ليس مثل لقجع الدي لم ينتهي مع رونار قائد المنتخب إلى الهزيمة حتى اصبح يبحث عن مدرب فرنسي آخر متى سيحاكم على خيانة الوطن؟
3 - abderrahmane الجمعة 19 يوليوز 2019 - 10:23
Les algériens sont nos frères et les sénégalais sont nos grands amis. Que le meilleur gagne et félicitations aux deux entraîneurs. Pour nous, ils ont déjà gagné .tous les deux
4 - مغربي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 10:23
نتمنى من صميم فؤاد فوز أشقائنا و اصدقائنا منتخب سينيغال يارب العالمين امين لا نقبل بالنفاق فوز منتخب الجزاءري يخفف من ازمة شيئا ما على النظام الجزائري الذي نرغب بزواله يكن لنا الكثير من العداء و بالتالي لا نغطي شمس بالغربال بقاء نظام قائد صالح ومن يدور في فلكه من العملاء قوى استعمار بقاء الدار لقمان على حالها باختصار.
5 - منصور من الجزائر الجمعة 19 يوليوز 2019 - 10:26
دعاوتكم إخوتنا بالفوز اليوم والله الذي لا إله إلا هو لن ننسى وقوفكم وتشجيعكم لنا دامت محبتنا لله خاوة خاوة
6 - المغربي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 10:29
أتمنى الفوز واللقب للسنيغاليين
7 - لاللمدرب الاجنبي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 10:31
دور المدرب في نتائج كرة القدم يبقى ثانويا...لاداعي لانفاق الملايير على مدرب اجنبي..يشتغل في المناسبات ويقبض الملايير هذا نداء موجه للجامعة وللمسؤولين المغاربة...
8 - khalid الجمعة 19 يوليوز 2019 - 10:33
انا اعتقد جازما ان افضل من يقود السفينة بعد هيرفي رونارد هو وليد الركراكي!
شاب طموح، مثقف و واعي، لاعب دولي سابق، و واحد من آخر جيل ادخل السرور على المغاربة في 2004 بالوصول للنهائي!
كما انه درب طويلا في البطولة الوطنية و احترف في الخارج، اي انه يعلم جيدا كيف يخلق المزيج بين لاعبي البطولة والمحترفين!
و الاهم من هذا كله انه مغربي بغيرة كبيرة على الوطن، و لديه افكار واضحة، و فلسفة كروية هجومية!
و مسيرته مشابهة شيئا ما لمسيرة كل من سيسي و بلماضي!
9 - ريفي من الريف وافتخر الجمعة 19 يوليوز 2019 - 10:42
ان شاء الله بربي الجزائر الشقيقة هي لي غادي تفوز بالكاس وهادشي لي كنتمناو من اعماق قلوبنا
10 - رياضي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 10:46
للأسف جمع الزاكي المنتخب وبناه. فحسده حجي. الذي كان في نظري سببا رئيسا في فشل المنتخب.
والصواب هو العودة إلى المدرب المحلي وخصوصا الزكي
11 - ADAM الجمعة 19 يوليوز 2019 - 10:51
إلى المغربي الساحرة المستديرة لا دخل لها في السياسة و في متمنياتك تحدت عن نفسك و أنا اتمنى فوز محاربي الصحراء الروح الوطنية و المصداقية في اللعب و لا تفرقة بين اللعب المحلي و الاخر المحترف و الهدف من المشاركة ليس هو المال كما عندنا
12 - محمد الريفي تمسمان الجمعة 19 يوليوز 2019 - 10:55
نتمنى الكأس للأشقاء في الجزائر انتم الأجدر لأنكم قدمتم بطولة استثنائية. خوا خوا
13 - jilai الجمعة 19 يوليوز 2019 - 10:59
وأن تو ثري فيفا لالجيري .
رغم عشقي الكبير لمنتخب السنيغال اتمنى الفوز للفريق الجزائري الذي يمثل هويتنا الأمازيغية .
14 - LAILA الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:02
اســـأل الله العظيم رب العرش الكريم التوفيق و النجاح لأشقائنــــــا الجزائريين لنيل كأس افريقيا2019
اللهم اميــــــــــــــــــــــن يـــــــــــــارب العالمــــــــــيـن
15 - فنان الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:03
اليوم يصطدم أخي بصديقي بطبيعة الحال سوف يكون مُيولي 100% لأخي وشقيقي الجزائري
خاوة خاوة
16 - مغربي لابس لخضر اليوم الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:05
قلوبنا و دعواتنا مع إخوتنا الجزائريين و اليوم بوجودهم في النهائي أعتبر و كأن المغرب في النهائي، و الحمد لله أن مخططي السوء في دواليب الكاف لم يتمكنو من إزاحة فريقنا الثاني الجزائري من الطريق بحيث ظنو أنه فريق ضعيف و لم يعيروه شأنا لكن الله حنتهوم و لهم بالمرصاد، أقول لهم إن كنتم عثرتم المغرب و وضعتم للفريق المغربي العصا أمام العجلة فها نحن نحتفل اليوم و لله الحمد بوصول فريقنا الثاني لإخوتنا الجزائريين للنهائي و بإذن الله سنحتفل بفوزهم بالكأس. اليوم نهتف معكم بقلب واحد 1،2،3 فيفا لالجيري.
17 - Mohamed الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:06
وان تو تري فيفا لالجيري .نتمنى الفوز لفريقنا الجزاؤر الفوز.ويستحقون ذلك بكل جدارة و استحقاق
18 - ادريس الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:13
في الأخير تبقى مباراة في كرة القدم بين أشقائنا و جيراننا من جهة و ابناء عمومتنا من جهة اخرى .الفريق الذي سيكون حاضرا ذهنيا و بدنيا هو الذي سيتوج بكأس امم افريقيا عند ذلك نصفق للأفضل و نعتبر الفررق الثاني حضوره الى النهائيات انجاز مهما
19 - زهير الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:15
حظ سعيد و كل التوفيق للمنتخب الجزائري و حظ سعيد و كل التوفيق للمنتخب السنيغالي
20 - بلماضي وسيسيه ورونار الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:21
بلماضي ووسيسيه ولدا في فرنسا وترعرعا في فرنسا.. لا علاقة لهم بالبطولة المحلية والمدربين المحليين...
نحن كنعيبوا على رونار أنه يميل لاختيار اللاعبين من فرنسا لكن :
ماذا عن بلماضي؟ وُلد فرنسا وكبر وتدرب ولعب في فرنسا!
وماذا عن اختياراته كلاعبين؟ 7 لاعبين كبار لديهم الجنسية الفرنسية والحزائرية : هم حارس المرمى رايس مبولهي والمدافعين مهدي زيفان وعيسى مندي والدوائر سفيان الفغولي وإسماعيل بناصر وأدلين غوديورة ورياض محرز...
ونحن نطالب بمدرب محلي ولعابة محليين.. . قمة التناقض وعصبية قومية فاشلة
باغين يكحلوها غادي يعوروها
21 - babangima الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:24
الى المعلقين الذين يتمنوا خسارة الجزائر ... اقول كفاكم غباءا ما يجمعنا بالشعب الجزائري اكثر منه ما يجمعنا بافريقيا... لو كنت من ابناء الشرق ولك اقارب في الجزاير ما تمنيت هذا...
ان شاء الله اليوم الكاس جزائرية
22 - sarah الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:27
De tout cœur avec Sanigal!!!!!!!
23 - مواطن الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:28
من اللاعبين الممتازين في المنتخب الجزائري الدي اكتشفته في هده المباريات هو اللعب اسماعيل بناصر لاعب مقاتل حضوره في المباراة ضروري. اتمنى لجارنا الفوز بالكاس.
24 - مناضل الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:29
لفاتك بليلة فاتك بحيلة (الكأس للسنيغال)
25 - citoyen الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:29
tous les marocains souhaitent de leurs fonds du cœur que nos frères algériens gagnent, nous serons très heureux de leur réussite, car si le Sénégal, il y aura la chaos dans nos grandes villes à cause des manifestations des sénégalais qui vont défiler dans les rues, c'est la provocation dans un pays longtemps était arabe et amazigh, le faite de les voir défiler avec leurs tresses et leurs habits;
26 - بوعبولة الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:30
الفوز للفريق السنغالي ضد الجزائر ...2_1
27 - Weld bled dz الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:41
من احبنا فهو منا ومن كرهنا فهو ليس منا
وان تو تري فيفا للجيري ترقبو واستمتعو فسوف يفعلونها الرجال على أرض الميدان وليس على وسائل الإعلام
28 - محمد بلحسن الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:41
وتبقى فرنسا أم رزينة ومدرسة تكوين كفاءات افريقية عالية في الحكامة الجيدة.
رغم القيل والقال أنا شخصيا أعتبر إزدهار دولنا الإفريقية رهين بالتخلص من خطابات الكراهية والعنصرية المفتعلة خفية من طرف أفارقة ضد أفارقة في إطار مبدأ "فرق تسد".
أشعر أن المباراة المبرمجة لمساء هذا اليوم على الساعة 08:00 ستكون ممتعة وصعبة في نفس الوقت وستحمل مفاجئة كبيرة: سيستطيع الفريق السنغالي تبيان أن تحقيق النجاح والتفوق ممكن جدا في المنافسات الدولية بإمكانيات وتحفيزات متواضعة مقارنة مع باقي الفرق المغاربية.
29 - محمد الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:43
حتى حنا خصنا مدرب وطني ولاجمع وطوي و يخد مرتب عادي. مدرب السويد سويدي الجنسية و كيخد 40000 الف درهم فالشهر ماشي مليون ديال الدرهم بحال سيدهم رونار
30 - الدخير مصطفى الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:47
لماذا يتمنى المغاربة فوز الجزائر ولماذا يتمنى البعض الاخر خسارتها ،،هذا طبعا لا علاقة له لا بكرة القدم ولا بحسن الجوار ولا بخاوة ،،خاوة ،،الشعار الذي رفعه الجزائريون في حراكهم في اشارة الى الشعب والجيش ،،خاوة خاوة ،،المهم الكل يحسبها مما يجنيه من فوائد سكان المنطقة الشرقية والذي يطلق عليه المخزن بالمغرب غير النافع يتمنون فوز الجزائر ويعتبرون. هذا قد يكون سببا لفتح الحدود والاسترزاق منه وليس حبا في الجزائر
الفئة الثانية وهي الصادقة ونعني بها المغاربة الوطنيين الذين يرون في الجزائر عدو الوحدة الترابية بدعمهم اللا مشروط لجبهة البوليساريو وعرقلة تطور المغرب ويقولون بان تشجيع الجزائر والاحتفال معهم يهدد المصالح العليا للوطن خاصة وان السينغال يؤيد المغرب في مسعاها وهم لا يريدون ان يفتح السينغال سفارة للبوليساريو في داكار ، وهم في جميع الاحوال متأكدون بن فوز اةو خسارة الجزائر لن يفتح شبرا من الحدود فالنظام الجزائر القادم لن يغير شيئا من سياسته الخارجية تجاه المغرب
31 - الشعارات العنترية الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:53
جمال بلماضي و اليو سيسي تولدو و لعبو و تعلمو كورة في فرنسا. نصف تشكيلة الجزائر لاعبون ولدوا في فرنسا وعندهم جنسية مزدوجة. مقابل أربعة لاعبين فقط في المنتخب المغربي. هوما بنعطية. درار. رومان سايس. بلهندة. البقية من هولندا و اسبانيا و المغرب
فرنسا/أوروبا هوم من ادخلو كرة القدم والرياضة بصفة عامة للجزائر و المغرب و بقية أفريقيا كلها. كما أنهم ادخلو الحضارة و القرن ال 20 لهذه البلدان بعد أن وجدت أجدادنا يعيشون في القرن السابع قبل الميلاد
تلك الشعارات و العنتريات الزائفة و الشوفينية الخاوية لا قيمة لها ولا معنى لها على أرض الواقع خصوصا أن 99 % من المغاربة و الجزائريين والافارقة بصفة عامة يحلمون بفرصة الهجرة الى فرنسا و اوروبا
شكرا لتلك البلدان العظيمة على انقاذنا من عصر الجاهلية فلولاهم لبقينا إلى يومنا هذا نعتبر الكتب و المدرسة حرام و نضيء بالشموع و نركب على الحمير و الجمال....
32 - زهير الجمعة 19 يوليوز 2019 - 11:57
بكل روح رياضية، إذا فازت الجزائر على السنيغاليين و بعض المغاربة تقبل الهزيمة، و إذا فازت السنيغال، على الجزائريين و معظم المغاربة تقبل الهزيمة أيضا.
33 - كمال الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:02
انا جزائري وقلت من قبل اقرب شعبين للجزائريين هم المغاربة والفلسطنيين .اليوم ان شاء الله ستفوزالجزائر والكاس ستكون من نصيب الجزائر باذن الله .شكرا للمغاربة الشرفاء الاشقاء الذين ساندونا ونسبتهم تفوق 90 اما الذين يتمنون الانهزام للجزائر فاقول لهم لا تفسدوا محبة المغاربة الشرفاء الذين يعتبرون الجزائر بلدهم الثاني ونحن نبادلهم نفس الشعور .لو كانت المغرب في النهائي مع اي فريق عدا الجزائر اقسم بالله كل الشعب الجزائري سيشجع المغرب . شتان بين الشريف و الحاقد .
34 - شرقي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:22
يقال في مثل قديم بالدارجة: "اطلع تاكل العنب قال له حامض"لماذا لانه لم يستطع هذا ما ينطبق على اللذين يتمنون الخسارة للاخوة الجزائريين..................اتمنى ان شاء الله الفوز للاخوة الجزائريين
35 - نور الدين الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:29
31 الدخير مصطفى
انت هنا محق في كثير من الامور بل اصبت في تحليلك 100% لانه لا يعقل ان يخرج الالاف المغاربة في الجهة الشرقية هكذا حبا في الجزائر وفي شعبها بل لانهم يتمنون ان تفتح لهم الحدود البرية لاستعادة نشاطهم التهريبي والدخول الى الجزائر للعمل في عدة مجالات البناء الفلاحة ،شركات التنظيف الرعي ،الحراسة العمل في البيوت وهي اعمال يرفضها الجزائريون وهذا يعود بالفائدة على الطرفين ،لكن دعنا نواجه الحقيقة المرة وهي ان الدولة الجزائرية نادرا ما تتراجع عن قرار تم اتخاذه خاصة ذلك المتعلق بالسيادة الوطنية وهنا لابد من الاشارة الى السبب الذي اغلقت من اجله الحدود والذي رات فيه الجزائر بانه اهانة للشعب الجزائري واستهتار بحسن الجوار ،وكانت متأكدة بان المغرب سوف يدفع الثمن وها هم الان سكان المغرب غير النافع يعانون الامرين باختصار ان تحتفل وتشجع وتقيم الافراح والمآدب في المغرب احتفالا بفوز الجزائر فهذا لن يغير شيئا خاصة فيما يتعلق بهذه النقطة وايضا في مساندة البوليساريو ،والحدود تفتح تالقائيا ليس كما يشاع تقارب الشعبين فالجزائر والمغرب ليس اكثر تقاربا من الكوريتين ولكن للسياسة ضوابط لابد ان تحترم
36 - زهير الجمعة 19 يوليوز 2019 - 12:50
إلى 34 - كمال :
التعليقات في مواقع التواصل الإجتماعي لا تعبر عن الحقيقة .. لمعرفة الحقيقة، عليك متابعة المقابلات في مقهى من مقاهي المغرب من طنجة إلى الكويرة !! هذا ما فعلته لتتبع مقابلة الجزائر ضد السنيغال في الدور الأول .. عند تسجيل الهدف، اعتقدت أن المنتخب المغربي كان يواجه الكوت ديفوار و أنا في خبر كان !! رفعت رأسي إلى الشاشة للتأكد، و حمدت الله .. مقابلة المغرب ضد الكوت ديفوار ستجرى بعد 24 ساعة !
37 - سعيد الجمعة 19 يوليوز 2019 - 13:05
قليل من العقل أيها المعلقون وهل السنغال أعدائكم، هل تناسيتم دعم السنغال للمغرب ومازالوا. وبالمقابل كيف إلى جارة السوء كما كنتم تسمونها أنسيتم حقدهم وكراهيتهم لنا قد تقولون إن العسكر هم المسؤولين لكن هم طرف واحد منذ أكثر من 40سنة في خبثهم ألا تعلمون كم رجال ماتوا شهداء مغاربة ضحوا من أجلنا وكم أموال ضاعت علينا بسبب تأييدهم للبوليزاريو عجبا لجهلكم بالتاريخ هم لا زالوا على درب الحقد وأنتم تغوصون في الجهل،لا ثم لا لست مثلكم ونحن كثر منكم سيدعم السنغال الشقيقة الصادقة العز والنصر السنغال.
38 - Youness الجمعة 19 يوليوز 2019 - 13:05
La coupe sera algérienne
Vive l'Algérie vive imazighen
39 - النصر للجزائر إنشاء الله الجمعة 19 يوليوز 2019 - 13:07
السلام عليكم ورحمة الله .
أقول لي الأخ كمال من الجزائر رقم 34:أنا مغريبي أقول لكًولي جميع الجزائرين اطمأنوا الشعب المغربي واقفون مع اخوانهم الجزائريين ليس فقط في كرة القدم لكن في الشدة والرخاء الشعب المغربي والجزائري اخوا التوفيق إنشاء الله .
40 - مغربي في المهجر الجمعة 19 يوليوز 2019 - 13:17
ان تناصر وتشجع شيئا وان تحتفل مع بلد اجنبي وتفرح لانتصاراته شيئ آخر خاصة اذا كان هذا الاخير لا يعيرك اهتماما ويتعتبرك من المتملقين له انا شخصيا من مشجعي ريال مدريد على التلفاز فقط لكن لا اخرج الى الشارع مثل مشجعي الريال في اسبانيا لان حدودي تقف هنا ولن اكون اسبانيا اكثر من الاسبان ،تفرجوا تمتعوا بكرة قدم وعروض شجعوا من تشاؤون لكن ان نخرج للشوارع حاملين رايات اعداء الوحدة الوطنية ونهتف ،،وان ،،تو ،،ثري ،،فيفيا لا لجيري،،فهذا اهانه للمغرب وكأننا حملنا اعلام البوليساريو ،لا فرق بين الاثنين .
ان تشجع شيئ وان ترى سكان مدينة كاملة بشبابها وفتياتها واطفالها يهرعون نحو الحدود الجزائرية ويتساؤولون هل الطريق مفتوحة فهذه شوهة لسكان المنطقة واقول بان مثل هذا السلوك يزيد الجزائر اصرار على ابقاء الحدود مغلقة لانهم يعتقدون باننا في حاجة ماسة لهم ولذلك سيضغطون اكثر نرجو من السلطات المحلية في وجدة ان تضع حدا لهذا التصرف المشين هذا المساء في حال فوز الجزائر لا قدر الله
41 - متتبع الجمعة 19 يوليوز 2019 - 13:51
أنا في حيرة من أمري، مذا أفعل ؟؟ أتمنى من قلبي فوز الجزائر !! لكن كيف يمكن أن أتغاضى عن دعم السنيغال منذ البداية و إلى يومنا هذا للقضية الوطنية الأولى بالنسبة للشعب المغربي من طنجة إلى الكويرة ؟؟
42 - سيسي1 سيسي2 الجمعة 19 يوليوز 2019 - 14:13
واحد سيسي مدرب والآخر سيسي رئيس دولة. والخلاصة سيسي يربح في بلاد سيسي
43 - ماسينيسا الأمازيغي اليعربي الجمعة 19 يوليوز 2019 - 14:22
ماذا قالت التماسيح عن المباراة؟وماذا قالت السبعة الشهب في فتح عمورية؟
والعلم في شهب الأرماح لامعة بين الخميسين لا في السبعة الشهب
بنو زيري أولى بالقاهرة من غيرهم،فبسواعدهم بنيت أيام الفاطميين.الشعب المغربي يتمنى فوز الجزائر،والمخزن يتمنى مسح الجزائر من الخريطة،والعقلاء يقولون:إنها مجرد مباراة والفوز لمن يقدم أحسن العروض،والحكماء يتمنون أن تكون الرياضة وسيلة تقارب بين الشعوب .ولكن هناك من نكأ جراح الأسود الهائجة على ضفاف النهر،ولكن أولئك المحاربون الملثمون من جدالة وصنهاجة وزناتة قد كمنوا لها يتربصون بها،وهم يمسكون الحراب الطويلة والنبال المبرية والأقواس المشرعة،ووجدتني أتذكر قصيدة للمتنبي يصف الأسد وقد ورد البحيرة شاربا، فردد الفرات والنيل زئيره،والشيء بالشيء يذكر:
وَردٌ إِذا وَرَدَ البُحَيرَةَ شارِباً وَرَدَ الفُراتَ زَئيرُهُ وَالنيلا
وحبس المحاربون الملثمون أنفاسهم
أعطوا القوس باريها!محرز أوبغداد ،
سدد ولا تتردد.لحظات صعبة مرت قبل أن يشاهد الجمع سهما صاروخيا ينطلق من محرز ويردي الهزبر صريعا مخضبا بدمائه.!ورددت أهرامات الجيزة:
one two three viva l'Algérie
44 - وحدوي حتى النخاع الجمعة 19 يوليوز 2019 - 16:14
الى الجزائري نور الدين ...اخي هل تعرف معنى نور الدين يعني نور الاسلام والاسلام بريء من اقوالك العدوانية تجاه سيادة المغرب على صحرائه ....يا اخي نحن نشجع المنتخب الجزائري بروح الاخوة لان مايجمعنا بهذا البلد اكثر مما يجمعنا بغيره وقد شاء القدر ان يكون نهائي الكان بين السنغال شقيقة عظمى للمغرب في كل المجالات وبين الجزائر شقيقة الدم ورغم مناوراتها العدوانية تجاه مصالح المغرب غير اننا نكن لها كل الحب فلم نؤيد جمهورية لقبايل بزعامة مهنا لا لشيء سوى لاننا نؤمن بحسن الجوار ولاننا نؤمن بالوحدة الترابية للبلدان ....واخيرا ااكد لك اخي ان الصحراء مغربية ونمارس عليها كامل سيادتنا ولن تؤثر فينا سياسة العسكر بثكنة المرادية ولا كل تلك المليارات التي تسخرها لشراء جوعى افريقيا لقد ناضلتم لاكثر من اربعين سنة من اجل وهم الجمهورية الصحراوية والنتيجة ان المغرب في صحرائه وان الجزائر تحصد ضحايا زوارق الموت لانها اختارت ان يجوع ويموت شعبها من اجل تمويل مرتزقة البوليساريو
45 - وحدوي حتى النخاع الجمعة 19 يوليوز 2019 - 16:15
الى الجزائري نور الدين ...اخي هل تعرف معنى نور الدين يعني نور الاسلام والاسلام بريء من اقوالك العدوانية تجاه سيادة المغرب على صحرائه ....يا اخي نحن نشجع المنتخب الجزائري بروح الاخوة لان مايجمعنا بهذا البلد اكثر مما يجمعنا بغيره وقد شاء القدر ان يكون نهائي الكان بين السنغال شقيقة عظمى للمغرب في كل المجالات وبين الجزائر شقيقة الدم ورغم مناوراتها العدوانية تجاه مصالح المغرب غير اننا نكن لها كل الحب فلم نؤيد جمهورية لقبايل بزعامة مهنا لا لشيء سوى لاننا نؤمن بحسن الجوار ولاننا نؤمن بالوحدة الترابية للبلدان ....واخيرا ااكد لك اخي ان الصحراء مغربية ونمارس عليها كامل سيادتنا ولن تؤثر فينا سياسة العسكر بثكنة المرادية ولا كل تلك المليارات التي تسخرها لشراء جوعى افريقيا لقد ناضلتم لاكثر من اربعين سنة من اجل وهم الجمهورية الصحراوية والنتيجة ان المغرب في صحرائه وان الجزائر تحصد ضحايا زوارق الموت لانها اختارت ان يجوع ويموت شعبها من اجل تمويل مرتزقة البوليساريو وتسمين جنرالات المرادية
46 - سوسية حرة الجمعة 19 يوليوز 2019 - 17:16
عجبتيني يا وحدوي حتى النخاع ف هداك نور الدبن اسم على غير مسمى يصحاب ليه كنشجعو ف بلادو حيت طامعين في فتح الحدود يا سيدي غير خليوها مسدودة حنا مع الشعب والجزايرين الاحرار اما اشباه ممسوقينش ليهم
47 - Fayer الجمعة 19 يوليوز 2019 - 17:18
الى رقم 13
والله نفس شعورك ،اعشق منتخب السنغال،لكن اتمنى الفوز لاشقاءنا الجزاءريين. والله نهاية لم أكن اتمناها بين الفريقين.نظرا للورطة التي ستكون فيها . ورغم دالك 123 viva l algerie.
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.