24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2206:5413:3417:0820:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | نادي يوفنتوس يجمع جلاديه للتتويج بدوري الأبطال

نادي يوفنتوس يجمع جلاديه للتتويج بدوري الأبطال

نادي يوفنتوس يجمع جلاديه للتتويج بدوري الأبطال

بعد عام من التعاقد مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي أقصى يوفنتوس من دوري الأبطال الأوروبي 2017-2018 بأربعة أهداف صاروخية وهو يدافع عن قميص ريال مدريد، عزز الفريق الإيطالي صفوفه الخميس بضم الهولندي الصاعد ماتيس دي ليخت، الذي تسبب هو الآخر في إقصاء "السيدة العجوز" من النسخة الأخيرة من البطولة الأوروبية.

وبعد منافسة شرسة مع برشلونة وباريس سان جيرمان، تمكن اليوفي من الظفر بخدمات قائد أياكس آمستردام البالغ من العمر 19 عاما مقابل 85.5 مليون يورو بعقد يمتد حتى 2024.

وراهن فريق "السيدة العجوز"، الذي عول هذا العام على تغيير جذري في أسلوب اللعب بالتعاقد مع المدرب ماروريسيو ساري لكرة قدم أكثر فنية وهجومية، على دي ليخت من أجل تعزيز دفاع الفريق وإضفاء لمسة شبابية عليه سعيا لتحقيق لقب "التشامبيونز ليغ" الذي طالما استعصى على البيانكونيري.

ويعد دي ليخت واحدا من اللاعبين الأكثر تقديرا من جانب كريستيانو رونالدو الذي التقى بالمدافع الشاب في مواجهة البرتغال وهولندا في نهائي دوري الأمم الأوروبية، حيث اقترح نجم ريال مدريد السابق على قائد أياكس الانضمام إلى اليوفي.

وهو ما تحقق بالفعل الخميس حين وصل دي ليخت لتورينو، حيث قوبل بنفس الترحيب الذي حصل عليه كريستيانو من جانب جماهير يوفنتوس، على الرغم من أن كليهما حرم اليوفي من الوصول إلى لقب التشامبيونز ليغ خلال الموسمين الأخيرين.

ففي 16 أبريل الماضي، قفز قلب الدفاع الهولندي إلى أرض أليانز ستاديوم في تورينو بشارة قيادة أياكس في إياب ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي، بعدما انتهت مباراة الذهاب على ملعب يوهان كرويف بالتعادل (1-1).

وفي لقاء الإياب، تقدم اليوفي، الذي كان قد قلب للتو تأخره أمام أتلتيكو مدريد ذهابا (2-0) في ثمن النهائي لانتصار ملحمي في مباراة العودة بثلاثية من توقيع كريستيانو نفسه، بهدف سجله النجم البرتغالي أيضا.

وعلى الرغم من ذلك، تمكن أياكس من إدراك التعادل عبر دوني فان دي بيك قبل أن يحسم ديل ليخت بنفسه فوز أياكس (2-1) ليقصى يوفنتوس ويقود فريقه إلى نصف نهائي البطولة الأوروبية.

وبذلك، منح قائد أياكس فوزا تاريخيا لفريقه في تورينو وعمق جراح اليوفي الذي صار له 23 عاما يعجز عن الوصول إلى القمة الأوروبية في فترة بلغ فيها نهائي التشامبيونز ليغ خمس مرات دون أن تطل يده الكأس ذات الأذنين (1997 و1998 و2003 و2015 و2017).

وبعد ثلاثة أشهر من تلك الليلة، توصل اليوفي لاتفاق مع أياكس للتعاقد مع قائده الشاب في صفقة تشابهت كثيرا مع ظروف استقدام كريستيانو الذي دفع نادي السيدة العجوز من أجله 112 مليون يورو لريال مدريد.

وكانت هذه صفقة قياسية في تاريخ اليوفي الذي لم يسبق ودفع مثل هذا المبلغ للتعاقد مع لاعب ولم يمنح من قبل راتبا سنويا لعنصر بالفريق يصل إلى 31 مليون يورو صافي عن كل موسم.

وكما حدث مع دي ليخت هذا العام، جاءت صفقة كريستيانو آنذاك بعدما تسبب في إقصاء يوفنتوس من التشامبيونز ليج في النسخة السابقة من البطولة حين سجل الدون أربعة أهداف ذهابا وإيابا في ربع النهائي، أحدها من مقصية استعرض بها الدولي البرتغالي مهاراته في معقل اليوفي الذي لم تترد جماهيره في التصفيق لهذا الهدف رغم أنه كان في مرماها وعلى أرضها.

والآن يعيد التاريخ نفسه بالتعاقد مع دي ليخت الذي سيرتدي الآن قميص البيانكونيري إلى جانب كريستيانو في موسم شهد أيضا عودة حارس اليوفي الأسطوري جيانوليجي بوفون الذي قضى الموسم الماضي مع باريس سان جيرمان.

وفي وجود كل هؤلاء النجوم الموسم المقبل سيبدأ اليوفي معركة جديدة للوصول لحلم التتويج بلقب التشامبيونز ليج الذي تمنّع كثيرا على الفريق الإيطالي.

*إفي


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - إن كنت ناسي أفكرك الجمعة 19 يوليوز 2019 - 15:17
كل عام يرحل عن اياكس نجوم بمبالغ طايلة الى اندية عالمية كبرى,في حين بقي زياش الذي نقرا في كل نهاية موسم,قرب انتقاله الى اربع او خمس اندية تتنافس لضمه,ولا شيء يحصل,فهل يعقل ان يكون بهذه المهارة و التميز,كما يروج له الاعلام وينفخ فيه ويبقى في بطولة دون المستوى,
اللاعب وان كانت يملك بعض المهارة,فانه يفتقر الى النضج الانفعالي و النفسي والتعامل مع الضغوط.وهذا هو الفرق بين اللاعب الاوربي و المغربي,حتى ولو ولد وتربى في اوربا,الا ان التكوين الاسري و العايلي له دور كبير جدا,فكم شاهدنا من مواهب مغربية كان سيكون لها مستقبل كبير,لكن هشاشتها النفسية,عجلت بتواريها عن الانظار,واخرهم حارث الذي اختير الموسم الماضي احسن موهبة صاعدة في المانيا,و لم يحقق اي شيء في الموسم المنقضي.ولهذا فالمهارة الكروية ليست لها اي قيمة دون المهارة النفسية,
2 - agadir الجمعة 19 يوليوز 2019 - 15:53
سيرا على نهج اليوفي علينا التعاقد مع مدرب البنين.
3 - المقرشي السبت 20 يوليوز 2019 - 04:06
كيف لمدافع ان يباع بمبلغ ثلاثة أضعاف مبلغ صانع ألعاب ومن نفس الفريق والذي هو زياش الذي قيمته السوقية لاتتعدي ثلاثين مليون أورو ،اشم رائحة العنصرية وتبخيس ثمن العرب والمسلمين لكي لا ينقلوا أموالهم لبلدانهم الأصلية،زياش ساهم في الفوز بالبطولة ونصف نهاية دوري ابطال أوروبا حيث سجل اكثر من 23 هدف ودي ليخت المدافع يحصل علي 85 مليون يالعجب
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.