24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. أزمة نقل خانقة تطال خطوط تزنيت وجهة أكادير (5.00)

  2. مؤتمر الروبوتات يفتح أبوابه أمام الزوار في بكين (5.00)

  3. خطاب ثورة الملك والشعب (5.00)

  4. أفارقة يجسدون معنى الاندماج في المجتمع المحلي لإقليم اشتوكة (5.00)

  5. صلالة العمانية.. سحر الشلالات وبُخور المزارات وملتقى الحضارات (3.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | استقبال الأبطال .. حشود الجزائريين تحتفي بـ"محاربي الصحراء"

استقبال الأبطال .. حشود الجزائريين تحتفي بـ"محاربي الصحراء"

استقبال الأبطال .. حشود الجزائريين تحتفي بـ"محاربي الصحراء"

عاد المنتخب الجزائري لكرة القدم اليوم السبت إلى بلاده حيث لقي لاعبوه ومدربه جمال بلماضي استقبال الأبطال غداة تتويجهم بلقب كأس الأمم الإفريقية التي أقيمت في مصر، راسمين على القميص نجمة ثانية بعد انتظار 29 عاما، ومانحين الجزائريين فرحة كبرى في خضم الاحتجاجات السياسية منذ أشهر.

وقرابة ظهر السبت، أظهر التلفزيون الحكومي وصول الطائرة وخروج اللاعبين يتقدمهم القائد رياض محرز حاملا الكأس الذهبية ومعه اللاعبون الذين وضعوا الميداليات الذهبية حول أعناقهم، قبل التقدم على بساط أحمر ليستقبلهم رئيس الوزراء نور الدين بدوي في صالون الشرف.

وعلى أرض المطار، قدم الإطفائيون تحية بخراطيم المياه للاعبين، بتشكيل القوس الذي يخصص عادة للرحلات الجديدة أو الترحيب، قبل أن يصعدوا على متن حافلة مكشوفة عليها صورة كبيرة للاعبين والمدرب، إضافة إلى نجمتين في إشارة للقبين القاريين، وعبارتي "فخورين بكم" و"أبطال إفريقيا".

وانطلقت الحافلة في جولة نصر في شوارع العاصمة وصولا إلى ساحة أول مايو حيث احتشد آلاف الجزائريين لاستقبال المنتخب.

وقال حسين (22 عاما) الذي قدم من مدينة بسكرة (400 كلم جنوب الجزائر) للمشاركة في استقبال المنتخب، لوكالة فرانس برس "أنا هنا منذ التاسعة صباحا لأشاهد اللاعبين وأفرح مع الناس".

وتغلب محاربو الصحراء على منتخب أسود تيرانغا السنغالي بنتيجة 1-صفر بفضل هدف المهاجم بغداد بونجاح في الدقيقة الثانية من المباراة النهائية التي أقيمت في ستاد القاهرة الدولي، ليحرزوا اللقب للمرة الثانية في تاريخهم، والأولى منذ تتويجهم على أرضهم بلقب نسخة 1990.

ووسط انتشار كثيف لعناصر الشرطة، تقدمت الحافلة ببطء في شوارع الجزائر، وسط حشود المشجعين الذين لوحوا بالأعلام الجزائرية ورددوا هتافات "وان، تو، ثري، فيفا لالجيري (1, 2، 3، تحيا الجزائر)".

وخصَّ المشجعون اللاعبين بالتحية، ومنهم مجيد (28 عاما) الآتي من مدينة المدية على بعد 80 كلم من العاصمة. وقال "لم أنم طوال الليل بسبب الاحتفالات، وأتوق لمشاهدة بونجاح عن قرب".

وأضاف عن لاعب نادي السد القطري "أريد أن أقابله وأعانقه وأقول له شكرا على هذا الإنجاز الرائع".

وينسب الفضل الكبير في هذا اللقب إلى المدرب جمال بلماضي الذي يتولى الإدارة الفنية منذ غشت 2018، وله الفضل في مصالحة الجزائريين مع اللقب. ففي خضم الحراك السياسي الذي تشهده البلاد منذ أشهر، منح النجم السابق ولاعبوه شعبهم فرحة اللقب بعد بطولة أجمع فيها النقاد على أن الجزائر قدمت المستوى الأفضل.

ولقي بلماضي إشادة كبيرة من الصحف الجزائرية السبت، بعد ساعات من منح المنتخب مواطنيه فرحة مساء الجمعة امتدت من العاصمة المصرية إلى الجزائر وولاياتها، وصولا إلى مختلف مدن فرنسا والانتشار، في فترة من الحراك السياسي النشط والتظاهرات الاحتجاجية ضد نظام الحكم التي تتكرر كل يوم جمعة، وأحيت أمس "ذكراها" الثانية والعشرين.

وتوقع لاعب خط الوسط الجزائري سفيان فغولي في تصريحات بعد النهائي الجمعة أن "تكون كل الجزائر في الشوارع (اليوم). سيكون الأمر لا يصدق. لقد اختبرنا ذلك في 2014 (بعد بلوغ الدور ثمن النهائي لمونديال البرازيل). كان الأمر مذهلا، والآن سيكون أكبر".

وتابع "لا يوجد أصعب من الفوز بلقب أمم إفريقيا، بمشاركة 24 منتخبا (للمرة الأولى بدلا من 16)، وخارج البلاد (...) لكن الاحتفال سيكون أقوى في بلادنا".

بلماضي "دخل التاريخ"

وشكل بلماضي السبت محط إجماع الصحف بعد قيادته محاربي الصحراء إلى لقب ثانٍ في كأس الأمم بعد نحو ثلاثة عقود، وطي صفحة أعوام من التخبط في صفوف المنتخب ونتائج متواضعة.

وعوّل بلماضي على تشكيلة موهوبة يقودها رياض محرز، وضمت في صفوفها أسماء مثل فغولي وبغداد بونجاح ويوسف بلايلي، إضافة إلى إسماعيل بن ناصر (21 عاما) الذي اختير أفضل لاعب في البطولة، وحارس المرمى الصلب رايس مبولحي الذي اختير الأفضل أيضا في مركزه.

وعنونت صحيفة "الخبر" على صفحتها الأولى "جابوها الرجّالة (الرجال)" و"كتيبة بلماضي تهدي الثانية للجزائر"، مرفقة ذلك بصورة جماعية للمنتخب بعد تسلمه الكأس، وأخرى للاعبين يحتفلون مع بلماضي.

ورأت الصحيفة أن الجزائريين آمنوا "بقدرة بلماضي على قيادة الجزائر إلى تتويج طال انتظاره، ما جعلهم ينتقلون بقوة إلى مصر في النهائي من أجل مساندة المنتخب وتقاسمه فرحة التتويج"، في إشارة إلى آلاف المشجعين الذين سافروا خصيصا إلى العاصمة المصرية لمتابعة المباراة النهائية.

وذكرت صحيفة "الشروق" بتصريح لبلماضي لدى توليه مهامه خلفا للنجم السابق رابح ماجر في صيف العام الماضي، عندما قال "قد تقولون عني إني مجنون ولكنني أريد التتويج بكأس إفريقيا". وعقّبت "دخل بلماضي تاريخ المنتخب الوطني من الباب الواسع، حيث تمكن من تحقيق ما عجز عنه كل المدربين الذين تعاقبوا على العارضة الفنية منذ الاستقلال".

"عمل جبار"

وكان بلماضي قد قال بعد المباراة "أشعر بأنني سعيد جدا، لكل بلادنا، لشعبنا الذي كان ينتظر النجمة الثانية منذ وقت طويل جدا. أول بطولة أمم إفريقيا نفوز بها خارج أرضنا، الأمر مذهل، خاصة بالنظر إلى المكان الذي أتينا منه. تسلمت فريقا في وضع صعب فعلا. التربع على عرش إفريقيا في فترة عشرة أشهر أمر رائع. ربما أنا متعب بعض الشيء، ومن الصعب إظهار مشاعر، سأدركها في وقت لاحق بمجرد أن نرتاح بعض الشيء".

وتابع "قلت أننا سنشارك في أمم إفريقيا من أجل الفوز بها. كنت أرغب في البعث برسالة قوية إلى اللاعبين، لأقول لهم أنني أنخرط في مشروع قوي. الألقاب هي ما يهمني. في مؤتمري الصحافي الأول سئلت عما اذا كانت هذه البطولة انتقالية. كلا، نحن هنا (أحرزنا اللقب)".

ونال بلماضي إشادة رئيس الاتحاد الجزائري خير الدين زطشي الذي قال "حصلنا على هذه النتيجة بفضل مدرب كبير الذي حقق الأمر الكبير للفريق الوطني، وثانيا اللاعبين الذين قاموا منذ شهر ونصف بعمل جبار".

أضاف "نهدي هذا الفوز وهذا التتويج بثاني كأس إفريقيا لكل الجزائريين".

*أ.ف.ب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (71)

1 - Nadia selhami السبت 20 يوليوز 2019 - 18:11
المنتخب الجزائري لعب بالروح الوطنية و بدكه من الاعبيين المحليين و النجوم من دوريات عربيه و اروبييه. المدرب كان صارما مع الجميع و اعتبرهم سواسييه. يا ليتنا نرى هذه الروح في منتخبنا. و آسفي
2 - Khlil السبت 20 يوليوز 2019 - 18:16
هنيءا لفريق الجزائر بالفوز.
و بقدر ما فرحت لمنتخب المغرب حزنت بشدة للاقصاء الصادم للمنتخب الوطني المغربي.
ولا حول ولا قوة الا بالله ...
3 - اسمس السبت 20 يوليوز 2019 - 18:16
اهذي هذا الفوز الى الرياضي الاول الملك محمد السادس هههههههههههه
4 - zino-oran السبت 20 يوليوز 2019 - 18:17
مرة أخرى, الكأس جزائرية والفرحة جنونية. ألف تحية وألف شكر لكل من شجعنا وخاصة إخواننا المغاربة. رأيت فيديوهات كثيرة يحتفل فيها المغاربة بانتصاراتنا نزلت معها دموعي.
تعلموا أيها السياسيون في البلدين من شعوبكم. نحن شعب واحد يجمعه التاريخ والجغرافيا والثقافة والدين واللغة وووو... لكن فرقه السياسيون.
اللهم احفظ إخواننا المغاربة. كنت أحبكم من قبل.. وزاد حبي لكم اليوم
الله يصفي القلوب ويبعد علينا الفتنة
5 - سام السبت 20 يوليوز 2019 - 18:17
جزائر اليوم التي حاربت و تصدت للفساد تستحق التتويج كما قال الشاعر إذا الشعب يوما أراد الحياة. .....لا بد أن يستجيب القدر فهنيئا للشعب الجزائري هذه البداية مازال مازال بفتح الحدود أن شاء الله
6 - Anversois السبت 20 يوليوز 2019 - 18:19
لو فاز المنتخب المغربي بالكاس. هل يحتفل الجزائريون مع المغاربة بنفس الحرارة.. مجرد سؤال.
7 - مبروك لاشقائنا الجزائريين السبت 20 يوليوز 2019 - 18:20
مبروك لاشقائنا الجزائريين والله فرحنا لكم من قلبنا، ونتمنى ان تكون هذه الفرحة فاتحة خير لما فيه خير للشعبين الاخوين الشقيقين يارب
قصة حقيقية وقعت في النهائي : تأخر شاب مغربي عن الحظور للمقهى لمشاهدة المباراة مع صديقه وحينما سجعل المنتخب الجزائري كلمه على الهاتف قال له " بيت " او رد عليه واش حنا ؟ حالة تلخص حال الحب الذي يجمع بين الشعبيين
خاوة خاوة

مغربي احب الجزائريين
8 - ملاحظة السبت 20 يوليوز 2019 - 18:21
لقد أبانة كفأة الاطار الوطني في تحقيق الهدف وجلب السعادة للمنتخب الجزائري.
ويبقى المدرب الفرنسي هو الحل للقجع ومصطفى حجي العقبة وحجرة وحاجز وصور وبرج المانع والمضاد والحاقد على الاطار الوطني.
9 - الزيراوي السبت 20 يوليوز 2019 - 18:27
احتفال مبالغ فيه. الأمم تتقدم بالعمل الملموس و بالبحث العلمي و بالعدالة الاجتماعية و ليس بكرة القدم أو غيرها من المسليات
10 - نصيحة السبت 20 يوليوز 2019 - 18:28
لما نقول مبروك لشخص يعني انه قام بعمل فيه خير لدينه و اخرته. فالأبطال هم الذين يدافعون عن اوطانهم بشرف و بدون أي مقابل و يرجون ثواب الله او يدافعون عن الإسلام و المسلمين. ولكن لما تعلقت القلوب بالدنيا و جهلت دينها انقلبت الموازين. اخوكم المغربي الذي يحب الجزائر
11 - م المصطفى السبت 20 يوليوز 2019 - 18:37
هنيىا للفريق الجزائري بالعودة إلى أرض الوطن بكاس إفريقيا.
أما في ما يخص مستقبل فريقنا الذي ودع الكان وهو يجر أذيال الفشل، فما هي البرامج المستقبلية لكل من لقجع ومرافقيه، والطلبي العلمي وعبارته الشهيرة " قوسو عليه " ؟
ومن سيتولى تدريب فريقنا الوطني؟
وهل ستكون محاسبة للحصيلة البئيسة لمشاركة فريق الأسود في الكان، خصوصا حول الأموال الطائلة التي ذهبت هباء منثورا ؟
12 - mounir السبت 20 يوليوز 2019 - 18:39
الشعب المغربي يجدد تهانيه وفرحه الى اخوانه الاشقاء الجزائريين , كم هو جميل ان نرى العلم الجزائري والعلم المغربي يرفرفان في مصر فرحا بفوز بلد مغاربي باللقب وبالكاس, واتحاد المغاربي يحصد على 4 كؤوس افريقية في المجموع , تونس 1والمغرب 1والجزائر2 وموريطانيا وليبيا 0 والجزائر 2 , شكرا لمحاربي الصحراء شرفتم العرب,
13 - احمد السبت 20 يوليوز 2019 - 18:40
هنيئا للشعب الجزائري بهذا الفوز!
وأكبر درسا لمن يعتمد على مدرب أجنبي دون نتيجة بل بأكبر خسارة!!!
14 - على ولد حمو السبت 20 يوليوز 2019 - 18:41
الجزائر بلد يسير بخُطىً حثيثة نحو إنشاء ديمقراطية حقيقية من خلال إستيقاظ الشعب في الآونة الاخيرة و الوقوف ضد كلّ مَنْ تُسوِّلُ له نفسه التّلاعُب بمصير الشعب و حقّه في التّقدُّم و الازدهار و الرُّقيّ .. أعني أن المواطن في الجزائر وطنِيٌّ بامتياز و له غيرة على بلده فانتفض ضد كلّ أشكال الفساد والاستبداد انسجاما مع مطالبه المشروعة ، لهذا فهو يسعى جاهداً للانتصار في كلّ الميادين السياسية و الرياضية ... و غيرها و ها هو يُحقِّق منتخَبُهُ إنجازاً كبيراً بفوزه ب( الكان ) و يستحق هذا التتويج لأن ساحته الرياضية خالية من الفاسدين و المفسدين الذين لا وطنية لهم همُّهم الوحيد هو مصلحتهم الشخصية بعيداً عن المسؤولية الرياضية الموضوعة على عواتقهم كما هو الشأن بالنسبة لبعض الدول المشاركة المنهزمة التي تُلقي اللوم على المُدرّب تارةً و على اللاعبين تارة و على الجمهور تارة أخرى ...
عاشت الجزائر و عاش الشعب الجزائري و عاش المنتخب البطل ..
15 - ياسين أبو ريم السبت 20 يوليوز 2019 - 18:45
مغربي وأعتز بالمنتخب الجزائري الذي شرف أمة المغرب العربي.. هنيئاً للشعب الجزائري وللأمة العربية.
16 - اسد الاطلس السبت 20 يوليوز 2019 - 18:48
الى متى يا اسد الاطلس الى متى ستضل نائم
17 - Ahmed السبت 20 يوليوز 2019 - 18:48
لكم كل الحق ان تفرحوا بهذا الفوز. أتمنى لكم مبريات افضل وأفضل.
18 - ولد العاصمة الجزائر السبت 20 يوليوز 2019 - 18:55
نعم فعلوها الرجال افرحونا ربي افرحم ولا ننسى كل من شاركنا فرحتنا وهذا يدل على حسن النية والمحبة المتبادلة والله شيئ جميل
19 - ماسينيسا الأمازيغي اليعربي السبت 20 يوليوز 2019 - 18:56
الجزائريون يهتفون: one two three viva l'Algérie فلسطين الشهداء""والعلم الفلسطيني جنبا إلى جنب مع العلم الجزائري،بل العلم الفلسطيني كان يرفرف في مقدمة الحافلة المكشوفة التي تحمل محاربي الصحراء ..لقد فعلتها زناتة وكتامة وصنهاجة بجيليها من البرانس والملثمين وكتامة وأوربة وجدالة و شاركهم في هذه الحرب أعراب بنو هلال...وياللعجب ،إنك لا تستطيع تمييز الأمازيغي من الأعرابي كما لا تستطيع تمييز أمازيغ البرانس من أمازيغ البتر من أمازيغ الملثمين..كلهم بسحنة واحدة موحدة،كلهم بسحنة جزائرية واحدة وعلم واحد وهتاف واحد:" one two three viva l'Algérie فلسطين الشهداء"شكرا للملك محمد السادس على التهنئة التي تحسب له،ثم لا ننسى أن عبد المؤمن بن علي أيام الموحدين رحل قومه من غرب الجزائر وأسكنهم حول فاس للاستقواء بهم،ثم أليس الملثمون الأشاوس من لمتونة وكدالة ونفوسة قد استوطنوا جزء من حنوب المغرب الأقصى وحتى مغراوة وبني يفرن من زناتة تنقلوا في الشمال الشرقي من المغرب الأقصى!؟فلا عجب كلنا إخوة في المشاعر والأحاسيس واللغة والجنس والعادات والتقاليد والدين والتاريخ والمصير المشترك.تحيا الجزائر والمغرب العربي!
20 - ملاحظ السبت 20 يوليوز 2019 - 18:57
اينك يا رونار؟ وحمد الله... هذه الدورة في مصر بينت ضعف شخصية رونار بعكس ماكان يرَوج من قبل. من جد وجد ومن زرع حصد. هذه رسالة لكل رؤساء الأندية المغربية للاعتماد على الشبان والتكوين القاعدي للنهوض بكرة القدم الوطنية، لكن هيهات مع وجود بعض الرؤساء صماصرة الرياضة، لايهمهم سوى المناصب والمال، اما مستقبل الشباب وسمعة المغرب في مهب الريح!
21 - Sam.. italy السبت 20 يوليوز 2019 - 18:57
الف مبروك لاشقائنا فرحتونا معاكوم كاع ونشكر اخواننا السنغال على التالق بالفريق الشاب العصري
22 - الواسي السبت 20 يوليوز 2019 - 18:58
هاذا هو الجيل الذي خططت له الجمهورية الجزائرية الدمقراطية ان يكون جيل نصر لا إخفاقات ، ان المحن والمصاعب تبني الامم بنيانا قويا مهما طال الزمن .
23 - Maroc السبت 20 يوليوز 2019 - 19:00
Félicitation à nos fréres algériens
24 - اطلس السبت 20 يوليوز 2019 - 19:05
حذار ثم حذار من الفرح الزائد مع (خاوة خاوة)أمام دموع السينيغاليين الذين ساندون ولا زالوا يساندوننا ويساعدوننا ضد اعداء وحدتنا الترابية وهي الاهم، وهل هناك من عدو للمغرب مثل جار السوء ،اتقوا الله في بلادكم أيها الناس السينيغال لن ينسى غدرنا
25 - nizar السبت 20 يوليوز 2019 - 19:10
Les entraineurs étrangers de l'équipe nationale épuisent d'une manière exagérée nos devises sans résultats, en plus c'est anormal que le contrat signé entre l'entraineur et la fédération soit un secret et plus profitable pour l'entraineur s'il ne montre pas son effacité. L'algérie et le sénégal ont été plus performants alors que leurs entraineurs ont même nationalité que leurs équipes
26 - احمد السبت 20 يوليوز 2019 - 19:14
طريق النجاة لحكام المغرب والجزائر وتونس وموريطانيا هو اتحاد فيدرالي اقتصادي وتعاون في جميع المجالات .يجب ربط هذه بعضها البعض بالكهرباء والطرق السيارة والسكك الحديدية وإلغاء الجمارك.
27 - المطلب السبت 20 يوليوز 2019 - 19:15
هل بقي في جبال الاطلس اسدا ؟ اذن لنغير اسم المنتخب وكل من يقرا هذا التعليق يفكر في اسم مناسب عوضا عن اسود الاطلس.
28 - زهير السبت 20 يوليوز 2019 - 19:16
إنجاز تاريخي حققه المنتخب الجزائري، فاز باللقب عن جدارة و استحقاق و ليس عن طريق الصدفة .. فراحنا معهم من طنجة إلى الكويرة باشي لأن فقط فازو باللقب، بل مبارة مبارة منذ انطلاق الكان .. كل التهاني
29 - علي ولد حمو السبت 20 يوليوز 2019 - 19:18
عاشت الجزائر حرة عزيزة و دام شعبُها رمز الصمود و الشجاعة .. شعب انتصر هذه السنة مرتين .. انتصار سياسي سيأتي بالخير العميم للبلد بإنشاء ديمقراطية حقيقية و إلغاء حُكم العسكر ..و الانتصار الثاني هو الفوز بكأس إفريقيا ل CAN ..
شعب مقدام يستحقُ كلّ الخير . عِشْتَ يا منتخب الجزائر و يا مدرٍِب المنتخب العتيد .
30 - فدوى السبت 20 يوليوز 2019 - 19:20
مبروك للمنتخب الجزائري يستحقون الفوز و متى ستكبر قطط الأطلس؟ مجررد سؤال
31 - الدخير مصطفى السبت 20 يوليوز 2019 - 19:22
امور كثيرة اكتشفتها عن الجزائر كنت اجهلها وكان الاعلام يخفيها عنا ، اولا ان الشعب الجزائري هو شعب فريد من نوعه في العالم شعب شرس ، قوي وطني حتى النخاع ،وثانيا ان الدولة الجزائرية هي دولة لها مواقف وطنية لا توجد في اية دولة اخرى الا في الدول العظى بحيث في ظرف قصير جدا نظمت جسر جوي من ثلاثين طائرة مدنية وعسكرية لنقل الالاف من المتفرجين الى القاهرة في ظرف 24ساعة فقط فكان هذا الجسر بمثابة انزال جزائري في القاهرة ففي ظرف ساعات فقط اكتست شوارع القاهرة باللونين الابيض والاخضر وذكرني هذا بالجسر الذي قاموا به الى السودان وايضا في ظرف قصير جدا ،،الغريب والمذهل والمفرح ان هناك تسع طائرات عسكرية خصصت لنقل متفرجي الجنوب مجانا ومن جميع مناطق الصحراء حتى لا يشعروا بالحرمان كما الخطوط المدنية خضت السعر الى اقل من النصف 35000دج فقط اي حوالي 200دولار فقط ذهابا وايابا مع تذكرة الدخول والنقل من المطار الى الملعب القيام بهذا العمل وفي الظروف التي تعيشها الجزائر لا يعني الا ان الجزائر دولة عظيمة لن تسقط مهما واجهت من صعاب ،النقطة الثالثة وهو جمال مدينة الجزائر الذي اكتشفه لاول مرة من خلال النقل المباشر
32 - اسماعيل السبت 20 يوليوز 2019 - 19:25
الرد على المعلق Avernois، كن متيقنا بأننا سنفرح لو كان المغرب هو الفائز. تحب ولا تكره، نحب و لا نكره. حنا أمة واحدة ما تفرقها إلاالحدود. شكرا للمغاربة اللي فرحوا معانا . يجب التركيز على التعليقات الايجابية و التغاضي على السلبية لتقوية روابطنا و توحيد كلمتنا
33 - مكلخ مغربي قح السبت 20 يوليوز 2019 - 19:44
تبارك الله علي اللاعبيين الجزاءريين بينوا عن قتالية والدفاع عن القميص الوطني .شفنا بلعامري بسيلان دمه يتقاتل .شفنا بونجاح يبكي ويتحصر عليضياعه ضربة جزاء .بالمقابل اللاعبيين المغاربة بينوا عن اللا مبالاة للدفاع عن القميص الوطني شفنا زياش ضيع ضربةجزاء ولم يعر اي اهتمام كزملاءه بل ذهب لقضاء عطلته في المغرب وهو يتباهي بسيارته الفخمة.ليس لهم اي حس اتجاه المغرب.
34 - مخموم القلب السبت 20 يوليوز 2019 - 19:46
كل هذا الاهتمام بهدا الفوز فقط ليشغلونا بما هو اهم
والامر اذا زاد عن حده اعرف ان ما وراء الاكمة ما وراءها
والواحد يريد ان يفرح باي شيء هذا لان الفرح ليس له وجود في هذه البلد
نسال الله ان يردنا الى دينه
35 - عبدالكريم بوشيخي السبت 20 يوليوز 2019 - 19:47
يذكرني هذا الفريق الوطني الجزائري الذي خرج من رحم ثورة 22 فبراير 2019 بفريق جبهة التحرير الوطني الذي خرج من رحم ثورة اول نوفمبر 1954 التي حاربت الاستعمار الفرنسي و كان سندا لها في جبهات القتال فما اشبه اليوم بالبارحة فريق وطني خرج من رحم جبهة التحرير الوطني التي قادت الجزائر نحو الاستقلال الذي اغتصبته مجموعة من كابرانات فرنسا و استولوا على السلطة الى الان و فريق وطني خرج من رحم ثورة 22 قبراير 2019 التي مازالت تقارع اكبر نظام فاسد عرفته الشعوب العربية و الافريقية فاحسن هدية يقدمها هذا الفريق المقاتل لاحرار ثورة 22 فبراير هي هذه الكاس القارية التي ستصبح رمزا من رموز الثورة المضادة التي فجرها 40 مليون جزائري ضد نظامه الفاسد و المستبد هي كاس ستحفزهم على النصر المبين و ستزيدهم شحنة لانجاح ثورتهم المباركة كتلك التي ابان عنها فريقهم و هو يقاتل بكل شراسة في ملاعب القاهرة ففي يوم الثلاثاء و الجمعة التي يخرج فيها ملايين الجزائريين لشوارع المدن و الساحات للمطالبة برحيل نظامهم الفاسد الى مزبلة التاريخ ستمتزج المشاعر بالفرحة بعد الفوز بالكاس في عز الصراع بين شعب مناضل و عصابة من جنيرالات الفساد.
36 - مغربي السبت 20 يوليوز 2019 - 19:56
تستاهلوا كتر على الروح القتالية لي لعبتوا اتمنى من لاعبينا المغاربة الاقتداء بكم على العموم مبرووووووووووووم مررة اخرى والعقوبة لينا
37 - سنغال بلدي السبت 20 يوليوز 2019 - 19:56
انا مغربي اسمر كنت اريد الفوز لسنيغال بلدي وبلد أجدادنا.وكانت حدودنا تصل إلى نهر السنغال في عهد المنصور الدهبي.اما الجزائر فدائما كانت تفصلنا الحدود
38 - عبد الصمد السبت 20 يوليوز 2019 - 19:59
الى احمد 26
اتحاد فيدرالي لا يكون بين انظمة مختلفة هل يوجد، في العالم نظام فيدرالي يجمع مملكة بانظمة ديمقراطية جمهورية من يكون رئيس الدولة الفيدرالية محمد السادس ام قايد صالح انك تحاول الجمع بين الماء والنار ،تريد ازالة الجمارك والحدود حتى يسهل عليك التهريب ،،عاقوا بك يا حنش
39 - جزائري السبت 20 يوليوز 2019 - 20:11
الف شكر للاخوة المغاربة على التشجيع والفرح بفوز المنتخب..ونحن بدورنا نهديكم هذا الفوز ونتمنى ان يكون اللقب القادم من نصيبكم حتى نرى شوارع ومدن المغرب تعمه الفرحة والسرور
40 - أحمد السبت 20 يوليوز 2019 - 20:14
الفوز على أرض الفراعنة معجزة وسيبقى في التاريخ
41 - أخ لك يحبك السبت 20 يوليوز 2019 - 20:28
أتوسل للمتدخل العزيز 27 ("مكلخ" مغربي قح) بأن يبدل الإسم الذي يظهر به في تعليقاته على هذا الموقع لأنه أولا: لا يبدو من خلال مضمون تعليقاته انه "مكلخ" ثانيا: لا نتمنى أن يكون بيننا كمغاربة ولو احد يحمل هذه الصفة ولو بتواضع أو بالمزاح
42 - DAAANFOUL السبت 20 يوليوز 2019 - 20:32
الي الرقم 6 المنتخب المغربي يعج بنجوم محبوبون جدا وبالتاْكيد عندما يفوزون ستكون الفرحة العارمة والاْحتفال مع المغاربة وهذا دين عليهم (اْي الجزائريون ) اْما الرقم 9 صحيح الاْمم تتقدم بالعمل والبحث العلمي والعدالة الاجتماعية ولكل مقام مقال لقد قلت باْن كرة القدم من المسليات والفرحة والتسلية حق من حقوق الشعوب مثلها مثل الحفلات الغنائية والمسرحيات ووووو الخ اْما عن الاحتفال الذي تراه مبالغا فيه هو لاْن الكاْس الفرعونية كانت رد اعتبار لكل شئء هو جزائري والتاريخ لاينسي
43 - سعاد الريفية ،، السبت 20 يوليوز 2019 - 20:33
الى السيد البوشيخي
تعليقاتك دائما تدعم الحقد والخكراهية في الوقت الذي يطمح فيه الجميع الى التقارب الفريق الجزائري ليس منبثق الى من الجزائر لا ثورة ولا هم يحزنون لو كانت الانتفاضات تنبثق منها فرق لانبثق فريق المغرب من ثورة ٢٠فبراير التي لم ينبثق منها الا بنكيران والعثماني وانت ترى بام عينك ماذا يحدث ،انت هنا بتعليقك تثير النعرات الوجدان سوف يغضبون منك لانهم يتوسلون ليل نهار لفتح الحدود والكابرانات والجنيرالات الذين تتحدث عنهم نقلوا الى القاهرة 5000مناصر مجانا ، كم نقلنا نحن ؟
الشباب الجزائري متمسك بجيشه والشعار الذي تردده كثيرا خاوة خاوة ،هو شعارهم ،،الجيش والشعب خاوة. خاوة ،،لا تفسد ما يمكن ان تصلحه كرة القدم ولا تجعل قلبك يحن كثيرا على الجزائريين ويقسى على بني جلدك ،،هل نحن في المغرب نعيش الاصلاح والديمقراطية وليس لنا فاسدين مفسدين لنبدأ باالكنس داخل بيوتنا اولا ،،تعليقك جاء في الوقت غير المناسب كان عليك ان توفره لمقال آخر غير هذا رغم ان تعاليقك كلها متشابهة لدرجة مملة
44 - جزائري السبت 20 يوليوز 2019 - 20:37
من هدا المنبر المحترم اوحيي اخواننا وجيراننا في المملكة المغربية ملكا وشعبا عل المشاعر الطييبة واهدي لهم الفوزحقا خوك خوك لا يغرك صاحبك الف تحية مجددا
45 - عابر سبيل السبت 20 يوليوز 2019 - 20:44
هههه....فوز ثعالب الصحراء وخصوصا هزيمة التيرانغا أربكت حتى حسابات السيد هيرفي رونار
لم يكن يتوقع هزيمة السنغال لذلك أرجأ الإعلان الرسمي عن استقالته التي كان من المفروض الإعلان عنها رسميا اليوم...
داخ حيث شاف جمال بلماضي دار في 10 أشهر ما لم يستطع هو فعله طيلة 3 سنوات بأمكانات مادية ولوجستية لا تعد ولا تحصى وطاقات بشرية قل نظيرها
46 - ali السبت 20 يوليوز 2019 - 20:47
إلى الرقم 3 اسمس. المغرب لم يمش بعيدا في هذه البطولة بسبب سوء الحظ و الجزائر (مبروك ) فازت باضعف كأس في تاريخ الكان.
47 - لاعب برازيلي سابق السبت 20 يوليوز 2019 - 21:44
اقترح السيد منير الجعواني مدربا للمنتخب فله من الكاريزما ما لجمال بلماضي و روح الوطنية تشتعل في قلبه .....
48 - ahmed السبت 20 يوليوز 2019 - 21:45
فوزالجزائر بالكاس الافريقية على ارض مصر هو في ذاته انتصارين
الاول هوالفوز بالكاس
والثاني هو الانتصار على الصعوبات والعراقيل التي صادفها الفريق في كل مقابلة لعبها من بداية المقابلات الى مقابلة النهائي وما اكثرها على الارض المصرية
49 - بصيري السبت 20 يوليوز 2019 - 21:52
اللاعبين لعبوا للوطن والشعب فقط ماكاينش اهدي الفوز للرئيس او رئيس الحكومة اوالرياضي الاول الاهداء للشعب والجزائر حتى الرئيس متواضع معاهوم ناس النيف والكرامة
50 - محفوظ صحراء السبت 20 يوليوز 2019 - 21:55
يجب اخد العبرة من الجزائر والسينغال واعطى الفرصة لوليد الراكراكي بمساعدة طاقم من الخارج
51 - AHMED السبت 20 يوليوز 2019 - 21:58
ألف مبروك يا إخوة و تحية تقدير للإطار الجزائري. على التضحية و الصبر ...مرة أخرى هنيئا لكم أشقائنا على قتاليتكم و الروح الوطنية التي طبعت تصرفاتكم طوال المشوار الرياضي للمنافسة.
52 - مغربي السبت 20 يوليوز 2019 - 22:03
كلكم ابطال ونتمنى لكم التوفيق في ألكان المقبل
وبأقل تكلفة حصل المنتخب الجزائري على اللقب الأفريقي
الا وهو 27 مليار سنتيم
مابالك بالمنتخب المغربي 87 مليار سنتيم في الثمن لو وصلوا النهاءي كم يكلفون الدولة؟
ولو ربحنا كاس افريقيا نحن خاسرين كم هي قيمة كاس افريقيا اضن اقل من 87 مليار سنتيم
لدينا وزارة الرياضة وجامعة كرة القدم ادارات فاسدة تنهب أموال الشعب
الله ياخد فيكم الحق عند الله نتحاسب
53 - مكلخ مغربي قح السبت 20 يوليوز 2019 - 22:08
الي اخي العزيز صاحب التعليق رقم 41 الذي يتساءل عن اختياري لهذا الاسم فهو فقط تجسيد للمغربي الذي يحس لما الت اليه الاوضاع في بلدنا الحبيب من تردي في الوضعية التعليمية والصحية والاقتصادية والاجتماعية .فنحن هنا الا لتبادل الا راء والافكار للنقد البناء الرامي الي ايجاد الحلول .فنحن كمغاربة نطمح ان يكون بلدنا في مصاف الدول الراءدة تحت السدة العالية لعاهل البلاد وتحياتي الخالصة لك وللجميع وشكرا.
54 - جزائري السبت 20 يوليوز 2019 - 22:31
تحياتي الى الشعب المغربي الشقيق من الجزائر الحبيبة نحن نحبكم كثيرا انتم منا ونحن منكم
اما ردي على المدعو البوشيخي انت دائما تصطاد في المستنقعات والمياه بين الشعبين الشقيقين انشاء الله صافية ثم اين انت من كل ما ذكرته عن الجزائريين
ههههههه الجيش والشعب الجزائري خاوة خاوة وكل بيت من بيوت الجزائريين تجد ضابط او جندي من الجيش سوف يجف ريقك على الخاوي يا الخاوي
55 - ماسينيسا الأمازيغي اليعربي السبت 20 يوليوز 2019 - 22:35
إلى من يدعي التعاطف مع السينيغال،أقول له :الجزائر أولى بالسينغال منك،ألا يحج آلاف السينيغاليين من أتباع الطريقة التيجانية كل سنة إلى مقر الطريقة التيجانية بعين ماضي بالأغواط(إحدى بطون قبيلة مغراوة الزناتية)وبالنسبة للاتحاد الفيديرالي أوالكونفديرالي،فإن النظام ليس عائقا لو توفرت الإرادة الصادقة،ما المانع أن تكون المغرب مملكة والجزائرجمهورية في اتحاد فديرالي..ولكن المغرب طلبنا منه تقديم طلب مشترك لتنظيم كأس العالم رفض وفضل البرتغال واسبانيا!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
56 - عبدالكريم بوشيخي السبت 20 يوليوز 2019 - 22:56
رقم 43 الملقبة بسعاد الريفية : الشعب الجزائري الشقيق يخوض منذ 22 فبراير 2019 الى اليوم ثورة عارمة ضد نظامه الفاسد الذي نهب ملايير الدولارات من عائدات النفط و الغاز و وظف جزء منها لتقسيم بلدنا فمن خلال تحليلي لما جاء في تعليقك و مدحك لجنيرالات الفساد في الجزائر اكثر من شياتينه و صحفه الصفراء المخابراتية جعلني اشك في هويتك هل انت من ماسحي احذية الجنيرالات الذين رفضهم 40 مليون جزائري و مازالوا مصرين على رحيلهم الى مزبلة التاريخ ام انك من بقايا تلك الفئة التي حاولت زعزعة استقرار مدينة الحسيمة و انفضح امرها و تامرها على وطنها امام الحسيميين انفسهم و امام الشعب المغربي ككل فانت تحاول الخلط بين الثورة و الاحتجاج و تريد انكار ان الجزائر تعيش ثورة ضد نظامها الفاسد التي كان من نتائجها الاولية استقالة بوتفليقة و الزمرة المحيطة به التي عاثت فسادا في خيرات اغنى بلد عربي و افريقي و كانت الى الامس القريب تشكل اعمدة لنظام و لم يتبقى منها سوى الجنيرالات الذين سياتي دورهم على يد ابناء ثورة 22 فبراير اما احتجاجات المغاربة في بعض المدن فهي ظاهرة صحية و هل اصحاب السترات في فرنسا يعانون من فقر و دكتاتورية
57 - Aschaffenburg السبت 20 يوليوز 2019 - 23:00
بسم الله الرحمن الرحيم
لرقم 6
اكيد سنفرح معكم اذا كنت تشك فذلك فعليك ان تعاشر جزائري
اعيش مع اخواني المغاربة منذ سنين واحبهم واقدرهم كثيرا
خاوة خاوة
Mes meilleurs amis sont des marocains.
Vive l'algerie et vive le Maroc
58 - Emma2000Thaziri السبت 20 يوليوز 2019 - 23:06
2019سنة افراح على الجزاءر اما لمغرب باينة سنة كحلة ههههههههه
59 - الزيراوي 2 السبت 20 يوليوز 2019 - 23:18
إلى صاحب التعليق رقم 41 :
في مثل هذه المناسبات غالبا ما تتشابه مضامين التعليقات. لهذا السبب ارتأيت التميز بمقاربة الحدث من زاوية أخرى... مع اعترافي بأن التسلية فعلا حق من حقوق الشعوب. شكرا على الملاحظة و دمت لبقا و إيجابيا
60 - قهرتونا السبت 20 يوليوز 2019 - 23:51
نبروك للجزائريين ماكرهنا نفرحوا بحالهم ماحد فينا الحسد والبغض بينا والله لا عمرنا نحلمو نفوزو بالكأس كاس واحد خديناه فال76 وكاس ديال نحاس اودي فلوسنا كتمشي غير هكاك واحنا العيد مالقيناه باش نشريوه للاسف بلاد كتعطي غالبراني
61 - جزائري السبت 20 يوليوز 2019 - 23:52
علئ الجامعة ان لاتضيع الوقب للبحث عن مدرب لفريق المغرب، عندكم بادو الزاكي، لعب الكرة علئ اعلئ مستوا، وله من الخبرة في التدريب ما ياهله لتدريب المنتخب. لا ترتكبوا نفس جزء الفديرالية الجزائرية، جمال بالماضي كان آخر اختيار... والله حقرة ولد البلاد.
اتمنئ ان يتم اختيار بادو الزاكي كمدرب للمنتخب المغربي. السلام.
62 - يوغرطة ..بوقادير الشلف الأحد 21 يوليوز 2019 - 00:09
من جبال الشلف أحيي شعبنا العزيز في بلاد المرابطين و لن ننسى وقوفكم و فرحتكم معنا .. كنتم خير مثال في الاخوة و الاتحاد ، كم اتمنى هذا في السياسة ( الله يهدينا )
63 - جثة الأحد 21 يوليوز 2019 - 00:14
الى رقم 46 ali ... اذا كانت حقا اضعف كان في التاريخ فازت بها الجزائر ... لماذا لم يفز بها المغرب رغم انه كان من بين المرشحيل لنيل اللقب ؟ اليس المنتخب المغربي اولى بان يفوز بهذه الكان الضعيفة ؟ على كل حال نتمنى كل الخير للمنتخب المغربي والجزائري في قادم الايام ...
64 - جزائرى الأحد 21 يوليوز 2019 - 00:29
أقسم بالله لو فازت المغرب لوجدت نفس الحرارة والفرح من اى جزائري نصيحة إبتعد عن السياسة فهى نتنة وتفرق نحن إخوة فراسك دابا غادي نكتبلك بالمغربية حنا خوت بغيتي ولا مبغيتيش إنا صحاب ديالي كامل مغاربة وهذا إن دل انما يدل على المحبة التي بيننا وسوق راسك
65 - سعاد بنت الريف الأحد 21 يوليوز 2019 - 03:49
الى البوشيخي

لم تات بجديد على الاطلاق نفس الاسطوانة نحن نعرف كما يعرف العالم بان الشعب الجزائري يخوض الحراك وحقق انجازا سياسيا واقصاديا ورياضيا كبيرا الذي جعل المغرب الشرقي يسيل لعابه وانت واحد منهم لفتح الحدود للاسترزاق وملك البلاد اعترف بهذا وارسل لهم تهنئة اي للعسكر حسب ادعائك لعلمك. ماسحي الاحذية في العالم العربي لا يوجدون الا في المغرب وهىذا يدل عن جهلك ،لو سألك نفسك فقط لماذا يطالب المغاربة بفتح الحدود في حين الطرف الاخر واقصد الجانب الشعبي وليس الرسمي فقط لا يعيروننا اي اهتمام لان امثالك افسدوا كل تقارب واذا كنت تعتقد باننا فيرصحة جيدة فالله يدوم عليك وحدك هذا الوضع
لوقرات فقط تعليقات القراء حول انتصاراتهم الكرية لخجلت من نفسك ،،انت من الحاسدين الحاقدين الداعين الى تباعد الشعوب فلجأت الى محاولة اغاضة الجيران حتى يتخذوا موقفا معاديا لنا ،جيشهم مهما وصفته فهو مقدس عندهم وقلت لك لقد نقل 5000مناصر الى القاهرة مجانا ،،فماذا نقلنا نحن ،،لم تجب لان هذا يؤلمك كثيرا ،،انا مغربية من اهل الريف وافتخر وهم ككما قلت بقايا الاحرار في المغرب ،،وشعارنا يعرفه العياشة جيدا
66 - مغربي الأحد 21 يوليوز 2019 - 10:51
لا يمكنني ان اعبر عن فرحتي بانتصار الفويق الجزايري
67 - سعيد اسماره الأحد 21 يوليوز 2019 - 17:15
تهنيئه قلنها من قبل موحاربي الصحرا' اسم سيظل رمز للانتصارات مد الايام لان لكل شئ حظ من اسمه شكرا لحاملي اللقب وشكرا للذين هنوهم.
68 - محمود الأحد 21 يوليوز 2019 - 18:55
رد على سعاد بنت الريف 65 : إدا لم تستحيي فقولي ما شئت ما دمت في بلد التعددية وحرية التعبير ولست في بلد يتحكم فيه العسكر كما يشاء وأنت تتباهين به فقط لأنه نقل الجماهير إلى مصر مجانا على طائرات عسكرية.. حقد مجاني وعنصرية ترافقها سداجة وبلادة فاقت كل الحدود
69 - محمد الجزائري الأحد 21 يوليوز 2019 - 19:44
السلام عليكم
اولا هنيئا لنا بهذا الفوز خاصة خارج الديار و في مصر.
لقد زرت العديد من البلدان الأفريقية ، الأوروبية، الآسيوية ....و لكن يبقى حلمي زيارة المغرب الشقيق برا و بسيارتي مثلما تفعل مع الحارة تونس. لقد ولدت مع غلق الحدود و لم أفهم بعد ما السبب و رأي هذا التعنت.
المهم شكرا لكل من ساعدونا من إخواننا المغاربة و نتمنى لكم كل التوفيق في المستقبل.
70 - بالتأكيد... الأحد 21 يوليوز 2019 - 21:05
أن التأشيرات بالسلبي والإعجاب على تعليقات القراء لا قيمة لها.. ما دام هناك دباب مخابراتي خبيث وحاقدين من أجل المؤامرة والمعاكسة.. لكن محتوى المداخلات يبقى واضحا أمام النبهاء والنزهاء..
71 - امين الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 10:41
ساندناكم وشجعناكم في مونديال 1998 ومازلنا نتدكر اسماء لاعبيكم .
المجموع: 71 | عرض: 1 - 71

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.