24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2006:5213:3517:0920:0821:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | الجامعة الملكية لألعاب القوى تحقق فائضا ماليا بـ 59 مليون درهم

الجامعة الملكية لألعاب القوى تحقق فائضا ماليا بـ 59 مليون درهم

الجامعة الملكية لألعاب القوى تحقق فائضا ماليا بـ 59 مليون درهم

قال مصدر جامعي إن هشام الكروج ونوال المتوكل لم يسحبا لائحة ترشيحهما في سباق الظفر برئاسة الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، لتلقى لائحتهما هزيمة وصفها بـ"الساحقة"، بعدما لم تظفر بأي صوت في صندوق الاقتراع.

وانتخب عبد السلام أحيزون بالإجماع رئيسا للجامعة الملكية لألعاب القوى لولاية جديدة، مساء أمس الاثنين، خلال الجمع العام العادي الانتخابي الذي انعقد بمقر الجامعة نفسها في العاصمة الرباط.

وجاء انتخاب أحيزون على رأس جامعة "أم الرياضات" بعد أن حصل على 43 صوتا من أصل 62، تمثل مجموع الأندية والعصب الجهوية المصنفة ضمن الخمسين الأوائل، حسب تصنيف نهاية الموسم الرياضي الأخير.

وإلى جانب انتخاب رئيس الجامعة، تمت المصادقة بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي للموسم الرياضي 17/2018، كما تم التداول في مشروع الميزانية المالية 2019، وذلك بعد التأكد من النصاب القانوني لممثلي الأندية والعصب الجهوية المنضوية تحت لواء الجامعة، بحضور ممثل عن وزارة الشباب والرياضة، وممثل اللجنة الأولمبية وممثل والي الرباط سلا القنيطرة.

وأشار التقرير المالي إلى أن مداخيل الجامعة بلغت خلال الموسم 17/2018 إلى 113.5 ملايين درهم، متمثلة في (25.3 م د) دعم الشركات، (86.2 م د) منحة الوزارة و(2.0 م د)، مداخيل أخرى، مقابل قيمة المصاريف، التي بلغت 87.3 ملايين درهم؛ ليصل بذلك فائض الميزانية بالجامعة إلى 59 مليون درهم.

وارتفعت مصاريف جامعة لألعاب القوى، في الموسم الرياضي 17\2018، بنسبة 12 في المائة مقارنة بالموسم السابق 16\2017، لتصل إلى 87.3 ملايين درهم مقابل 78 مليون درهم.

وعرفت المصاريف المخصصة لمكافحة المنشطات زيادة بنسبة 83 في المائة، إذ بلغت 1.4 ملايين درهم مقابل 800 ألف درهم في الموسم السابق؛ في حين شهد الدعم المباشر وغير المباشر للأندية والعصب ارتفاعا بنسبة 39 في المائة، إذ وصل 30.9 ملايين درهم، مقابل 22.2 مليون درهم في الموسم السابق.

كما تمثلت الزيادات في نفقات الاستغلال للموسم الماضي في مصاريف المشاركة في الملتقيات الدولية، التي ارتفعت بنسبة 28 في المائة، بالإضافة إلى مصاريف العدائين، التي عرفت زيادة هي الأخرى بنسبة 9 في المائة.

أما التقرير الأدبي فركز على إبراز إنجازات الجامعة، كارتفاع عدد المنخرطين من العدائين والعداءات، الذين بلغ عددهم 54 ألف منخرط. كما ارتفع عدد الأندية إلى 276 ناديا، أي بزيادة 15 ناديا جديدا، فيما بلغ عدد مسابقات العدو الريفي وألعاب القوى المنظمة 191 مسابقة.

كما تطرق التقرير الأدبي إلى مشكل السباقات على الطريق التي تزايدت في الآونة الأخيرة، دون مراعاة الضوابط القانونية التي تقنن تنظيمها، موجها اتهاما صريحا إلى منظميها بالمساهمة في نسف جهود التصدي لظاهرة المنشطات.

ونوهت جامعة ألعاب القوى بوجود الخلف داخل المراكز الجهوية التي بلغ عدد المنتسبين إليها 180 عداء وعداءة في نهاية الموسم المذكور، مع الإشارة إلى تحسن أدائهم من خلال الأرقام الوطنية المحطمة في مجموعة من التخصصات، معرجة على الخدمات المتكاملة التي تقدمها، سواء منها المتعلقة بالجانب الطبي أو التقني أو التحكيمي.

وكشف التقرير إجراء ما يناهز 380 فحصا خاصا بالمنشطات في إطار الجهود المبذولة لمكافحة الظاهرة في جميع فئات الممارسين.

كما تحدث التقرير الأدبي بإسهاب عن دور الجامعة في تأهيل المسابقات كهاجس أساسي لشحذ التنافسية والتنقيب عن المواهب الواعدة، مع التشديد على ضرورة الاستمرار في منظومة التكوين وإعداد وتأمين الخلف.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - خديجة الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 18:19
لأول مرة اسمع فائض مالي لدى جامعة ما ،كلهم يتشابهون من حيت انعدام النتائج ،واتمنى ان يتشابهو في الفائض
2 - كريم الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 18:21
بماذا سينفعنا هذا الفائض مع غياب الميداليات ؟
3 - شعيبة الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 18:23
إذا كانت هذه الملايين تنفق والمراكز تشيد والمساعدات للأندية تمنح وبشكل حاتمي فلماذا لم نعد نرى اي مشاركة مغربية وكما الفنا سابقا في المسابقات الدولية من 800م إلى 10000م وكذا 400م حواجز سيدات باستثناء البقالي المعجزة فأين منتوج مراكز التكوين والتي هللتم وطبلتم لها من زمن بعيد و دائما نفس الكدبة نهيئ للألعاب الأولمبية القادمة فرحمة بالعاب القوى المغربية وتنازلوا قليلا عن غروركم وابحثوا عن الأبطال في القرى والمداشر والمدن الصغرى لأنها هي التي عودتنا على تفريخ الأبطال
4 - Reda الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 18:24
D'où est-ce qu'ils gagnent de l'argent ? !
5 - KITAB الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 18:25
طغمة استحلت كرسي السلطة، فراحت تمتص من دماء المغاربة وتسحق كل من حاول مجاراتها أو الترشح بجانبها... أين ذهبت وستذهب المليارات.....؟!!
6 - مغربي الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 18:27
السلام
بشرى لنا نحن المغاربة فائض في جامعة رياضية انها من المستحيلات حبدا لو هدا الفائض يشيدون به معاهد و مراكز لتفريخ ابطال لانه لم نعد نسمع بان بطل مغربي حطم رقم قياسي او حاز على ميدالية اولمبية او عالمية يجب على رئيس الجامعة ان يولي اهتمامه بالتكوين و توسيع القاعدة و احدات ملتقيات جهوية و وطنية للتنقيب على المواهب و التكفل بها ماديا و معنويا و دراسيا
7 - مصطفى الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 18:34
اين هي الميداليات الذهبية والأرقام القياسية العالمية؟
8 - غريب الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 18:37
علاش نوال متوكل كانت مرشحة؟ !!!! وخسرات رغم التجربة لي عندها في الالمبيات والمراكز الإدارية وتنظيمية لي كانت فيهم, والسلامة صافي مابقى مايتقال. اما دوم الحسابات الفارغة تاخد 10 وترجع 2 وتقولي راني شيطت, هديك راه تشيطنتي فيها ماشي شيطتوا, بطبيعة الحال ترفضوا ناس الميدان والاختصاص
9 - salem الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 18:47
بنينا التيرانات و مولنا الفرق و كلشي مجهد في العاب القوى. و شاط الخير. جامعة كتجمع و ما طتصرفش.
10 - caméra cachée الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 18:55
جامعة الكرة والقوى تخصص لهما ملايير كل سنة ورئيساها يختاران من طرف المخزن,اما الجمع العام caméra cachée بحال د تلفزة المخزن
11 - Micha الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 18:57
ماذا فعلت الجامعة المغربية لألعاب القوى لاشئ مدينة الدارالبيضاء اكبر مدينة مغربية لا يوجد فيها أماكن لممارسة الجري والعدو حيث ان قاطبة الساكنة تمارس الرياضة في ظروف مزرية
12 - مغربي حر الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 18:59
اذا كان التقرير المالي سجل تحقيق الارباح فإن التقرير الأدبي يبقى دون المستوى لان أم الألعاب منذ الكروج فقدت التوهج
13 - مهدي ميد الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 19:00
رسالة خادعة بأننا نحافظ علي المال العام أما بخصوص أرانب السباق الكروج ونوال المتوكل مجرد مسرحية بأن هناك ديمقراطية الشعب عاق بيكم بصحتكم نتوما هما كل شي عيشو حتي اللدار للآخرة ونتحاسبو حينت عيينا من الضلم والحكرة التهميش الإقصاء حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
14 - ملاحظ تربوي الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 19:03
في الحقيقة،السيد أحيزون يمتلك تجربة كبيرة في ميدان التسيير و هو الأفضل في هذه المرحلة.شخصيا،لا هشام الكروج و حتى نوال المتوكل يفتقران إلى عنصر الحكامة في تسيير دواليب جامعة العاب القوى.قد يعطيان إضافة في الجانب التقني.
15 - عداء سابق الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 19:06
إنجاز خارق!!! لماذا لم يتم التأكيد على انفاق اكثر من 80 مليون درهما مقابل ماذا؟ 0 ميدالية في المسابقات الدولية!!!!!
16 - mohajir الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 19:12
كلمة فائض تقال عندما تصاحبها إنجازات أما عدى ذالك فهو ضحك على الدقون
17 - le marocain الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 19:13
Nous aussi, au Maroc, nous avons notre Bouteflika à la tête de I.A.M.
Alors qui ,pourra détrôner M Ahizoun ?
Personne
PVS
18 - اطلس الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 19:15
لاخير في هذا الرجل فطيلة تحمله المسؤولية في العاب القوى لم يعد المغرب يحصل إلا على الهزائم والنكسات والفضائح في المنشطات وهلم جرا من الكوارث وهاهو المغرب يعيد انتخاب المسؤول عما سبق ،فماذا نقول ؟انا لله وانا اليه رجعون
19 - karim الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 19:18
C'est l'argent de l'État. de toute façon. Ce n'est pas un bénéfice! !!!!!
20 - alhassan الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 19:24
ألعاب القوى أعطت الكغير لأهل السياسة
الانتخابات كيف تدار تدار المال ألعاب و الولاء لمن يدفع أكثر حال العصب المصلين على النوادي
والعبرة من الشغيلة الاتصالية المقهورة
ماذا تحقق في 12 سنة 0 دوام الحال من المحال وكفانا من المحال نفخ في شخص و تبخيص العمل الجماعي
21 - Arsad الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 19:26
سيأتي من يسحبها ويبني بها فلال في منطقة نائية كما يحدث دائما في الصناديق السيادية وكما حدث في صندوق التقاعص 2010
22 - أبوياسر الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 19:41
الفائض هاهو والنتائج فين هِيَا
23 - مول البيكالة الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 19:44
الكروج ونوال يجب أن يوظفا تجربتهما في تدريب وتكوين الأبطال في الميدان وليس في التسيير والتدبير سيكون أحسن و سيساهمان في صناعة الأبطال في مجال تخصصهما . احيزون متفوق عليهما في التدبير والتسيير نظرا لمستواه العلمي الكبير وتجربته الرائدة في إدارة اتصالات المغرب التي توسعت في افريقيا!!!!
24 - الفائض التجاري!! الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 19:54
هل تحقق الفائض من عائدات البيع بعد خصم راس المال؟
ماذا انتجت العاب القوى خلال 20 سنة الماضية ؟ و بالمقابل ماذاحصدت من نتائج ؟
هكذا على جامعة القوى الكلام و على هذا المبدأ تستوجب المساءلة و المحاسبة... اما الحديث عن ارقام متناثرة هنا و هناك فذاك يعد استغباء للراي العام...
25 - أستاذ زمان الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 20:03
bien bravo good حسن بكل الغات إدنا ساهموا في تخفيف عبء مديونية المغرب انتم وما ينفق على الكرة والله تم والله سيغرق الجيل الحالي والأجيال القادمة في عبودية والإستعمار بسسب السياسات المديونية ...........
أحبك ياوطني ................والحب فيك يحرم
26 - حسون توفيق الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 21:18
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
إدا كان فائض مالي عند جامعة المغربية لألعاب القوى فأين النتيجة أين هم الميداليات أين مقعنا غي العالم كما كنا سابقا أيا الجيل الذهبي أين هي الألعاب المدرسية أصبحنا نشاهد سباقات على الطريق هنا وهناك المارطون أصبح ينظم بغير دراسة أو قوانين أين العدو الريفي أين أين .........
27 - جريء الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 21:19
قرات المقال و سخفت بالضحك، الفلوس مجوووودة على المشاريع التي تلهي الشباب، اما المشاريع التي تذهب بنا الى الامام كالتعليم و الصحة و الاستثمار في الانسان فاين هي؟؟؟؟
انظمة العالم الثالث ممفكاش مع القوالب و القتال للحفاظ على الكراسي و باي ثمن
28 - تنغير تلتزم بالحياد الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 22:05
كل من يعتقد ان المسؤولية تشريف سيندم حينما يقف امام الله ويسئل هل قمت بالمسؤولية حقا بمادا تجيب ربك ايها المسؤول ولم يلتزم ولم يحترم مسؤولياته اهل الميدان ادرئ بمكامن الضعف في الميدان وانطلاقا من تكافؤ الفرص عليكم اعضاء الجامعة انتقاء المنتحبات الوطنية طبقا لمعايير قانونية ومضبوطة بعيدا عن المحسوبية والزبونية العدائين الواعدين في الجبال والبوادي مناطق خالية من التلوت والجو حار صيفا وبارد في الشتاء والعلو على صطح البحر كلها عوامل تتطلبها العاب القوى المغرب يعشق الميداليات الدهبية والفظية من تغير ياترى
29 - البراق الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 23:35
بلاد الانتقاد والغو والهضرة الخاوية كلشي كيفهم في السياسة في الكرة في الهضرة ناري علا شعب كلشي محللل شوية ديال المعقول بركا خليو ناس تخدم توما غير الإنتقاد في اي حاجة
30 - فؤاد الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 00:29
دابا هاد الفائض غادي يعطيوه للدولة لي عندها نقص في الميزانية
31 - المواطن الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 01:15
الفاءض في الميزانية و ابناءنا الفقراء محرومون من الدعم في العاب القوى، هذا هو العبث بعينيه!!!!!!
32 - Zoro الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 05:49
في هذا البلد لا ترى ابدا الشخص المناسب في لمكان المناسب نوال المتوكل شخصية معروفة على الصعيد العالمي والهشام الكروج
هم اهل الدار فلماذا احزون اعطيو العيش لي خبازو اهل الرياضة ادرى بها
33 - متتبع الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 08:43
وان كنت بعيد عن المجال الرياضي الاحظ انه ما ان تذكر اي جامعة رياضية مغربية الا تسمع ان اعضاءها في صراع بينهم وبدون استثناء.فلا غرابة الا تكون نتاءج اذا كان اعضاءها يقضون جل وقتهم في الدساءس والمؤامرات والنصب والاحتيال للاءستيلاء على الكعكة زد على ذلك في تحويل الجامعات الرياضية الى برلمان ثاني للصراعات السياسية الحزبية.بدل الجد والاجتهاد لتشريف المغرب في اللقاءات.ورحم الله الحسن الثاني من شدة فطنته كان اوكل رءاسة هذه الجامعات الى اناس بدون لون سياسي فكانت النتاءج رغم قلة الموارد.
34 - مواطن الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 09:29
شاهدت الكروج في إحدى القنوات الوطنية يحتج على عدم نزاهة الإنتخابات فلماذا لم يتم تحقيق في النازلة يؤكد للمغاربة نزاهة هذه الإنتخابات ؟ أحيزون ، رغم أني لا أعرفه و لست ضد أحد ، يقولون أنه الان نجح للمرة الرابعة . فهل هذا الرجل هو بوتفليقة ألعاب القوى ؟ هل الديمقراطية بخير فيما يخص مناصب المسؤولية في المجال الرياضي ؟ ...
35 - عدد اليوم 0 الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 10:00
0 هو أد الأصوات لحصلات عليها لائحة الكروج و المتوكل.

خليكم فالعدو و الضيعات ديالكم و بعدو على التسيير.... لا نتوما صالحين ليه، لا هو صالح لكم !
36 - Kim الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 13:47
اين هما اموال المسابقات الوطنية وكأس العرش وما يعرف ب زون الحكام لم يتوصلوا بأي مبلغ لحد الآن..
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.