24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. شقير: الانتخابات المغربية بين العزوف الشعبي وإجبارية التصويت (5.00)

  2. المغرب يتراجع في مؤشر "التقدم الاجتماعي" إلى المرتبة 82 عالمياً (5.00)

  3. حملة أمنية تستهدف مروجي المخدرات بمدينة فاس (5.00)

  4. العثماني: هيكلة الحكومة جاهزة .. والأسماء بعد العودة من نيويورك‬ (5.00)

  5. رصيف الصحافة: الأمن يستعين بالثكنات للتمرن على إطلاق الرصاص (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | الفرنسي جيريس يرحل عن تدريب المنتخب التونسي

الفرنسي جيريس يرحل عن تدريب المنتخب التونسي

الفرنسي جيريس يرحل عن تدريب المنتخب التونسي

قال الاتحاد التونسي لكرة القدم في بيان اليوم الأربعاء إنه انفصل بالتراضي عن المدرب الفرنسي آلان جيريس بعد نحو تسعة أشهر في منصبه رغم أنه قاد المنتخب إلى الدور قبل النهائي في كأس الأمم الافريقية لأول مرة منذ 15 عاما.

وتولى جيريس (66 عاما) المهمة في 13 دجنبر الماضي بعقد يمتد لعام ونصف وكان مكلفا ببلوغ المربع الذهبي في كأس الأمم على الأقل.

وبالفعل قاد تونس لتحقيق هذا الهدف في يوليوز الماضي لأول مرة منذ تتويجها باللقب على أرضها في 2004 وحققت تونس المركز الرابع لكن الأداء لم يكن مقنعا لكثير من المتابعين.

وتعرض جيريس وفريقه لانتقادات خلال مشوار البطولة بسبب الأداء والنتائج المحبطة خلال ثلاثة تعادلات مع مالي وأنغولا وموريتانيا بدور المجموعات وتأهل بصعوبة إلى أدوار خروج المغلوب.

وفي دور 16 فازت تونس بركلات الترجيح على غانا قبل أن تهزم مدغشقر 3-صفر في دور الثمانية لتصعد لمواجهة السنغال في قبل النهائي وخسرت 1-صفر.

واكتفت تونس بالمركز الرابع بعد الخسارة 1-صفر أمام نيجيريا.

وتستعد تونس لافتتاح مشوارها في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم 2021 إذ تنافس في المجموعة العاشرة مع ليبيا وتنزانيا وغينيا الاستوائية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - الرباطي الأربعاء 21 غشت 2019 - 22:18
اربع تعادلات وانتصار بضربات الترجيح تجد تونس نفسها في النصف النهائي والمرتبة الرابعة.
5 أهداف ضد مرماها. لعل رحيل جيراس يعطي الفرص للفريق فيحسن من أدائه ويحد من الحظ
2 - maroc الخميس 22 غشت 2019 - 01:18
تونس قبلت ٥ أهداف ٤ منها أهداف صديقة من هفوات الحراس،تونس إنتصرت في الربع ب ٣ ٠ ٬كفى حقد و غيرة،مصر بطلة العالم هذا الأسبوع في كرة اليد للشباب و تونس السابعة ،لنا مسؤولين متملقين كالناصيري الكاذب و الواهم مع لقجع والأموال الطائلة المهدورة كفى كذبا و لنعطي لكل ذي حق حقه يتنافسان في كل الرياضات عكسنا قل الحق ولو كان على نفسك
3 - تونسي ابن الجمهورية الخميس 22 غشت 2019 - 08:12
شكرا على تعليقك المحايد و ابذى فهم كل شئ....و أضيف من 3 أسابيع.... دويلة تونس ذات العشرة ملايين بطلة أفريقيا فى كرة الطائرة. للمرة العاشرة ....
لكى تتقدم الرياضة فى المغرب علي الجميع تغيير عقليته ....و العمل و لا غير العمل .....
4 - Ameur الخميس 22 غشت 2019 - 08:51
برغم الترشحح للدور النصف النهائي تونس التي كانت على قاب قوسين من بلوغ الدور النهائي لولا حرمانها من ضربة جزاء واضحة ضد نيجيريا لم تكن راضية عن الكيفية التي كان جيراس يدير بها مجموعتة لذا قررت الانفصال عن الفني الفرنسي كما أن الحصول على لمرتبة السابعة في كأس العالم الاخيرة للشبان في كرة اليد لم ينل رضاء التونسيين ولذلك يتوقع حصول تغيير على مستوى الإطار الفني للفريق كما أن المنتخب التونسي لكرة.السلة الذي صنف يوم امس فيي المرتبة 15 عالميا من قبل الجامعة الدولية للعبة يتأهب بدوره للمشاركة في بطولة العالم التي ستقام في الصين من 31 أوت إلى 15 سبتمبر فأين المغرب من كل هذا.... لذا وجب الاعتراف بالخصال الرياضية لهذا البلد الذي لا يتعدى عدد سكانه نصف عدد سكان القاهرة
5 - Beyrates الخميس 22 غشت 2019 - 21:42
فنيا المغرب احسن بكثير من تونس، لكن النتايج في كل الرباظات تقريبا، تونس احسن بكثير. فقط قارن نتايج كرة الطائرة ، اليد ، والسلة. اعتقد السر يكمن في ان الصحافة والمسؤولين الرياضيينفي المغرب يتكلمون كثيرا ويفعلون قليلا عكس التوانسة. عاش المغرب.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.