24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الاتحاد الأوروبي يعلن التوصل إلى "اتفاق بريكست" (5.00)

  2. الحكومة الإسبانية تحشد القوات العمومية في كتالونيا (5.00)

  3. الشركة الملكية لتشجيع الفرس (5.00)

  4. قيادي جزائري: الصحراء مغربية .. والشعب دفع ثمن دعم البوليساريو (5.00)

  5. "مندوبية التخطيط" ترصد تراجع مستوى المعيشة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | حكيمي: ديانتي وعائلتي وراء اختيار اللعب لـ"الأسود" بدل إسبانيا‬

حكيمي: ديانتي وعائلتي وراء اختيار اللعب لـ"الأسود" بدل إسبانيا‬

حكيمي: ديانتي وعائلتي وراء اختيار اللعب لـ"الأسود" بدل إسبانيا‬

تحدث الدولي المغربي أشرف حكيمي، المدافع المعار من ريال مدريد إلى بوروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم، عن أسباب اختياره تمثيل أسود الأطلس بدل المنتخب الإسباني، مشيرا إلى أنه شعر براحة نفسية أكبر وبانتماء أكثر للمغرب بسبب دينه وعائلته وجذوره الأصلية.

لهذا اخترت ألوان المغرب

وقال المدافع المغربي الشاب المتألق بقوة رفقة دورتموند منذ بداية الموسم، أثناء حديثه لصحيفة "أس" الإسبانية، عن سبب اختيار الدفاع عن راية المغرب رغم أنه ترعرع في إسبانيا وتعلم قواعد كرة القدم هناك: "اختيار المغرب في هذا السن كان جيدا بالنسبة إلي. أشعر براحة أكثر عندما ألعب للمنتخب المغربي".

وأضاف: "كنت في المنتخب الإسباني لأقل من تسعة عشرة سنة، ولعبت رفقة الفئات السنية للمنتخب المغربي، لقد كان الأمر جيدا في المغرب وشعرت براحة حيال ذلك. لا أعلم كيف سيكون الأمر لو لعبت للمنتخب الإسباني تلك الفترة، لكن من المؤكد أنني أحسست بانتماء أكثر إلى المغرب، بسبب ديني وعائلتي وجذوري هناك.. كان اختيارا جيدا".

وبخصوص تألقه مع الأسود وهو في سن صغيرة وخوضه منافسات كبيرة كمسابقة أمم أفريقيا وكأس العالم، أردف حكيمي: "أنا راض عن أدائي مع المنتخب، وأتطلع لتقديم أفضل ما لدي لمنتخب بلادي. أنا شخص واقعي، وأعتقد أنني قادر على أن أكون نموذجا للكثيرين، لقد لعبت مع لاعبين كبار في ريال مدريد وهنا في دورتموند، وهذا يدعو للفخر".

ولم ينس اللاعب الجماهير المغربية التي تشجعه وتسانده، سواء مع المنتخب أو الأندية التي يمارس فيها، وخاطبها قائلا: "بالنسبة للشعب المغربي، من الجميل بالنسبة رؤية لاعب مغربي يلعب في هذا المستوى مع فريقه، كما أنه من الجميل أن أقاتل دائما لتقديم نفس المستوى مع المنتخب الوطني".

بين الريال ودورتموند

وحول المدة التي قضاها رفقة بوروسيا دورتموند ومقارنة الأجواء هناك مع ما عاشه مع الريال، تابع اللاعب: "يجب أن أقول إنني كنت أعرف أنني قادم إلى مكان قد يكون فيه التغيير تحديًا، وأنني كنت أبتعد عن المكان الذي كنت فيه طوال حياتي. دائمًا ما يكون التكيّف مع ثقافة جديدة ولغة جديدة أمرًا صعبًا، لكنني ممتن لزملائي في الفريق وللأشخاص الموجودين بجانبي دائمًا - لقد جعلوا الأمور سهلة جدًا بالنسبة لي.. أنا سعيد حقا هنا".

وتحدث اللاعب سالف الذكر مجددا عن عودته إلى ريال مدريد، قائلا: "العودة إلى الريال لا تعتمد علي، يجب على الناديين التحدث، وتحديد القرار المناسب في نهاية الموسم، لن أعتبر عدم عودتي إلى النادي الملكي فشلا، فقد تطورت كثيرا منذ وصولي لألمانيا، ولدي هنا الكثير من الثقة والاستمرارية".

وعن مباراة الميرنغي الأخيرة في دوري الأبطال ومعاناته أمام كلوب بروج البلجيكي، أضاف حكيمي: "لم أتحدث مع زين الدين زيدان في الفترة الراهنة، فالكل مركز على موسمه. لقد واجه الفريق مباراة صعبة أمام كلوب بروج، لكنني لست قلقا من وضع مدريد في الدوري. على الفريق أن يلتزم بالكثير من الأمور وعليه بالصبر كذلك. وبخصوص زيدان إنه نموذج يحتذى به بالنسبة لي، إنه لاعب رائع استمر في إظهار أنه مدرب رائع أيضًا. بالنسبة لي، حقيقة أنه طلب إلغاء انتقالي وأراد مني أن أبقى في الريال، وهذا يعني الكثير، إذا كان قادماً من مدرب مثله؛ فهذا يجعلك متحمسًا للعمل بجد أكبر كل يوم".

أما عن مستواه اللافت للأنظار في مباراة سلافيا براغ بدوري الأبطال عندما سجل هدفي اللقاء وقاد فريقه إلى الفوز وردة فعل زملائه وماذا قال له المدرب لوسيان فافر بعد نهاية اللقاء، أوضح اللاعب: "أنا سعيد جدًا لأنني كنت قادرًا على مساعدة الفريق لتحقيق الفوز.. إنها مجموعة صعبة، لذلك كان الأمر الرئيسي هو تحقيق نتيجة إيجابية".

وتابع "اختارني المدرب في دور أكثر تقدمًا من الناحية الهجومية، وعندما تشعر بالثقة، تحاول دائمًا الدخول لمعترك العمليات بشكل أكبر قدر الممكن. ولحسن الحظ، تمكنت من إخراج الكرة عدة مرات".

واستطرد: "في غرفة الملابس، هنأني زملائي.. وهناك نكتة صغيرة وغريبة...هذان الهدفان أهديهما لشريكتي [الممثلة هبة أبوك] والطفل الذي ننتظره.. نتحدث دائمًا قبل المباريات، وقبل هذه المباراة أخبرتها بأنني حريص للحصول على هدف وتخصيصه لهما. حسنا، في النهاية حصلا على واحد لكل منهما".

ومن خيتافي، حيث ولد، عبر المغرب، وطن الوالدين، إلى دورتموند، وهل يفاجئه ذلك عندما يفكر في الرحلة التي قام بها، أوضح حكيمي: "هذا ما أردت القيام به.. قررت المجيء إلى هنا لأنني أردت مواصلة التطور كلاعب، والطريق الذي يجب أن تسلكه ليس دائمًا ما كنت تتخيله في البداية..في بعض الأحيان يجب أن تكون لديك تجارب مثل هذه، عليك أن تذهب إلى مكان آخر حتى تتمكن من الوصول إلى المكان الذي تريده؛ في حالتي كان ذلك يعني المجيء إلى ألمانيا، ويجب أن أقول إنه كان رائعًا. أنا ممتن حقًا للفرصة التي أتيحت لي لمواصلة النمو كلاعب وكشخص".

حول كرة القدم

وحول كرة القدم الألمانية التي تتسم بالسرعة والاندفاع البدني، وهي الصفات التي يملكها اللاعب وكيف ساعد ذلك على تكييفه مع البوندسليغا، أورد اللاعب: "أحضرت طريقتي في اللعب وأفكاري في اللعبة عندما أتيت، لكنني كنت أعلم أيضًا أنه كان علي تحسين الكثير. ومنذ وصولي، شعرت، شيئًا فشيئًا، بأنني في طريق التحسن. لقد انطلقت، وهذا أمر أحتاج إلى القيام به.. ألعب بانتظام وأستمتع وهذا ما كنت أصبو إليه، كل الأشياء يكون لها تأثير حقيقي على ثقتك، وأنا ممتن للنادي والمدربين واللاعبين. هذه الثقة هي ما يسمح لك بالتعبير عن نفسك والخروج هناك واللعب بحرية. أنا الآن أشرف مختلف".

وعن المراكز التي لعب فيها والاعتماد عليه كلاعب "جوكر" والمركز الذي يفضله، كان تعقيب حكيمي: "لن أكون قادرًا على إخبارك عن المركز الذي أشعر براحة أكبر فيه. لقد تعلمت الكثير من اللعب على كلا الجانبين وسأواصل القيام بذلك. أعتقد أنها سلسلة حقيقية بالنسبة لي: أي مدرب لديه لاعب قادر على اللعب على كلا الجناحين، شخص متعدد الاستخدامات، يعرف أن هذا يفيد الفريق. عندما أكون على اليمين، فإن الأمر يتعلق أكثر بالوقوف في الجناح والعبور وعندما ألعب على اليسار، تكون للأمر علاقة بالآخرين ومواصلة الكرة للأمام بغية الوصول إلى الهدف. يمكنني أيضًا التصويب عندما أكون على الجانب الأيمن.. لكن من الملاحظ أنني لست في وضع مناسب للقيام بذلك".

وبخصوص علاقته مع لوسيان فافر، مدرب دورتموند، وما مدى تشابهه مع زين الدين زيدان قال اللاعب: "لدينا علاقة جيدة حقا، إنه يتطلع دائمًا إلى مساعدتي وعرض مقاطع الفيديو الخاصة بي وتصحيح الأشياء.. إنه يعرف أنني شاب وجائع للتعلم، وأتأكد من الاستماع إليه لأن كل ما يقوله لي صحيح. لديه الكثير من الخبرة ويحاول دائمًا مساعدتي، سواء كان ذلك في التدريب أو في المباريات.. إنه يشبه زيدان تمامًا؛ كلاهما مدربان يرغبان في التحدث إلينا ويتطلعان دائمًا إلى مساعدتنا على التحسن حتى يتمكن الفريق من النمو ككل.. نعم، إنهما متشبهان".

وخطف المدافع المغربي إعجاب إدارة بروسيا دورتموند، ما دفعها إلى إبداء رغبتها في الاحتفاظ بخدماته. وكشف حكيمي عن رأيه حول ذلك، معلقا: "هذا دائمًا ما يكون لطيفًا، إذ يتم إخبارك بأنهم يرغبون في استمرارك وبأنك جيد علما أنه لم يمض على وجودك هناك أكثر من عام واحد فقط. هذه الأشياء تتركك تفكر في أنك بصحة جيدة، وأنهم سعداء بك وأنك سعيد معهم أيضًا. لكن هذا قرار لا أعتقد أنه متروك لي. هذا شيء يجب أن يتحدث عنه الناديان مع بعضهما البعض، ومع وكيل أعمالي. سأستمر في العمل لمساعدة دورتموند؛ نأمل أن نتمكن من تحقيق أشياء كبيرة معًا".

وعن حظوظ دورتموند للتتويج بلقب الدوري أمام الغريم بايرن ميونيخ، تابع حكيمي: "في العام الماضي كنا في صراع مباشر معهم إلى آخر رمق، كان لدينا موسم رائع وخسرنا اللقب في النهاية. لكن لا يوجد سبب يمنعنا من القيام بذلك هذا العام. نحن نعمل بشكل جيد، لقد هزمنا بايرن في كأس السوبر الألمانية في بداية الموسم، وهذا يدفعنا إلى الأمام.. إنه يوضح لنا أننا نستطيع تحقيق أشياء كبيرة.. هذا ما نحاول القيام به. نأمل أن يكون هذا عامنا".

وعن اختياره دورتموند دون بقية العروض، كشف اللاعب عن السبب قائلا: "من بين جميع الخيارات المتاحة أمامي أعتقد أن هذا كان الأفضل، بسبب أسلوب اللعب في الدوري الألماني. لقد تحدثت إلى لاعبين كانوا هنا، مثل بورخا مايورال الذي قضى عاماً في نادي فولفسبورج الألماني.. أخبرني ما كانت عليه كرة القدم هنا، وقال إنه من المؤكد أنني سألعب بشكل صحيح. بالنظر إلى الوراء، أعتقد أنه كان قرارًا جيدًا.. كما أن قدوم باكو ألكاسير في الموسم نفسه كان دعما لي.. نتحدث نفس اللغة وأتينا من نفس البلد..علاقتنا حقا أكبر من زملاء يلعبون لنفس الفريق".

ميسي وزيدان وفاتي

وحول لقاء برشلونة في دوري الأبطال ونهاية اللقاء بالتعادل السلبي رغم الفرص الخطيرة التي صنعها أصحاب الأرض، قال حكيمي: "لقد خرجت من المباراة بشعور حلو ومر: لقد أدينا أداءً جيدًا، لكننا لم نتمكن من تسجيل الهدف الذي كنا نحتاجه لتحقيق الفوز. كنا سعداء حقًا بالطريقة التي لعبنا بها. دعونا نرى كيف ستتحول هذه المجموعة".

وبخصوص انطباعه حول إنسو فاتي، موهبة برشلونة، قال حكيمي: "أحب مشاهدة كرة القدم ورأيته في مباريات أخرى، إنه شاب، وهو يحقق تقدماً جيداً حقاً، إنه لاعب جيد وهو محاط بلاعبين كبار آخرين، ما سيساعده على التحسن.. لم تكن من السهل محاولة منعه وليونيل ميسي وأنطوان جريزمان.. لكننا قمنا بعمل جيد"، وهل سيحتفل لو سجل في مرمى الريال، علق قائلا: "لا، لنكن صادقين. لن أفعل ذلك؛ أنا لست من هذا النوع من اللاعبين، إنه ناد بمثابة منزلي، وهو النادي الذي قدم لي الكثير، وهو الذي منحني الفرصة لأكون لاعب كرة قدم؛ سأكون دائمًا ممتنًا لريال مدريد، وجوابي لن أحتفل أبدا لو سجلت أمامهم".

وعاد حكيمي للحديث عن سنته الأولى مع الريال وتحقيقه لقب دوري الأبطال موازاة مع عدم الاعتماد عليه كثيرا، وقال: "أخذت إيجابيات وسلبيات من الموسم؛ لقد كانت سنة صعبة، رغم أننا فزنا بالبطولات الكبرى. لقد أتيحت لي الفرصة لأول مرة في لاليغا، وفي أكبر مسابقة للأندية، دوري أبطال أوروبا، حيث ألعب مع كبار اللاعبين، ليس كما كنت أتوقع أن ألعب.. كنت على دراية بدوري، لقد جئت للتو من فريق كاستايا وكنت هناك للمساعدة، وكلما احتاج المدرب إلي سأكون مستعدًا".

وبخصوص استقالة زيدان من منصبة بعد تتويجه بلقب دوري الأبطال، علق مدافع الأسود قائلا: "لم أكن أتوقع ذلك على الإطلاق، اعتقدت أن ريال مدريد كان مثل موطنه- ومن الواضح أنه كذلك... بعد كل شيء، فقط انظر إلى الطريقة التي عاد بها عندما احتاج النادي إليه..فوجئت بأنه غادر.. لم أتوقع ذلك، وبعد ذلك بفترة قصيرة غادر كريستيانو أيضا، نعم كانت تلك مفاجأة أخرى.. لم أسمع شيئًا عن ذلك في نهاية الموسم.. عندما تم الإعلان عن الصفقة قلت: "لا أستطيع أن أصدق ذلك".

وعن ردة فعله كمشجع لفريق ريال مدريد بخصوص الطريقة التي انهار بها الفريق في الموسم الماضي، قال: "التوقعات في ريال مدريد مرتفعة دائمًا. إنه نادٍ يسعى دائمًا إلى تحقيق الحد الأقصى وقد أفسد الناس قليلاً بفوزه بالكثير من الجوائز على مدار العام. لذلك عندما تمر مدريد بعام دون أن تفوز بأي شيء فإنه يعتبر كارثة.. لقد مروا بسنة سيئة، لكن عليك أن تتحلى بالصبر، هؤلاء هم نفس اللاعبين الذين حققوا النجاح، مع القليل من التغيير سوف يعودون"؛ وفور سؤاله عن مارسيلو، سيرجيو راموس، كريم بنزيما، لوكا مودريتش، وهل يعتقد بأنه جيل ربما أمضى يومه، أوضح رأيه قائلا: "لا لا، على الإطلاق. إنهم لاعبون مستعدون دائمًا لتقديم ما لديهم، وقد أظهروا أشياء لا يمكن طمسها..يمكنهم الالتفاف غدا والفوز بدوري أبطال أوروبا آخر".

وعن رأيه في صديقه حكيم زياش وهزمه للريال مدريد بملعب البرنابيو بأربعة أهداف لهدف واحد، قال: "لقد شاهدت المباراة، لكنني لم أتحدث معه كثيراً..إنهم مجموعة رائعة، لقد حققوا نجاحًا رائعًا وكان موسمهم رائعا بشكل لا يصدق".

وحول هزيمة الريال أمام باريس سان جيرمان هذا الموسم، وهل تابع المباراة، علق بالقول: "نعم، لقد تمكنت من ذلك لأننا لعبنا في اليوم السابق. باريس سان جيرمان فريق كبير، أي شيء يمكن أن يحدث، وعليك أن تتحلى بالصبر. أعرف أن ريال مدريد هو ريال مدريد، لكن هناك أيضًا فرقا جيدة أخرى في تلك الليلة، ورأينا ذلك. عندما تخسر هناك انتقادات وعندما تفوز يعود كل شيء إلى طبيعته..عليهم التزام الهدوء".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - Rayyan الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 03:56
وانا ايضا سأسألك سؤالا هل ديانتك تسمح لك انجاب الاطفال دون عقد الزواج ؟؟؟
2 - عوفير طلال الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 03:57
لاعب تتوفر فيه كل المواصفات والمقاييس العالمية. هامش التطور متوفر نضرا لصغر سنه إنسان خلوق الله يسهل عليه
3 - عبدالله الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 04:01
الله فريخ تبارك الله افضل لعب في المغرب حاليا
يلعب جيد معى دورتموند ورسميا و جد متواضع دخل الملعب و خرجه بعيد عن التهور افتخر بهذا اللعب
4 - سعاد الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 04:16
إنه من السخف ان يضع لاعب مثله موضوع الديانة في مقدمة الاسباب.
5 - القادري الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 04:33
وما دخل الدين في الكرة ،هذا ليس جهادا يجب أن تلعب للبلد الذي احتضنك ووفر لك التعليم و الاستشففاء والسكن ...على الأقل الاعتراف بالجميل!!!!
6 - كن حكيماً الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 04:53
* يا سي حكيمي كن حكيماً ، ربما لا توجد أي نقطة في العالم ،
لا يوجد بها مغربي ، وخلال عطلهم يزورون بلدهم وعائلاتهم .
أما عن الدين ، ما الذي يمنعك أن تمارس الرياضة خارج البلاد ؟
* أعانك الله في مشوارك ووفقك ـ لكن لا سبيل لإقحام الدين في
مواضيع لا دخل له فيها . إن مهمتك إستعراض مهاراتك ، سعياً
لإمتاع متتبعين ، وللحصول على كسب حلال . أنت لست إرهابياً
ضد البشر، هذا يكفي .
7 - فخر المغرب الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 06:54
بعيدا عن حياته الشخصية،التي هي حر فيها،كلاعب احبه واتابع كل مبارياته،تعجبني لياقته،سرعته في الملعب،دوره الهجومي،أتمنى له التوفيق ،وأتمنى ان يكون دوره هجوميا في المنتخب لاننا ليس لدينا من يسجل
8 - باريس الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 07:12
يمنون عليه انه ازداد وتعلم الكرة في إسبانيا وكأنه ليس له موهبة أو طموح ليصبح لاعبا محترفا منذ صغره قبل أن يدرك أنه ازداد في إسبانيا أو غيرها وكأن كل من ازداد في إسبانيا يصبح لاعب كرة فجأة
9 - Zeguendi khalil الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 07:20
وهل منعك أحد في المانيا من مزاولة ديانتك؟ يوجد في هدا البلد المتسامح اكثر من 400 ألف مغربي من كل الأعمار كلهم او جلهم يزاولون شعائرهم بكل حرية داخل مساجد يملكونها. أظن أن إدخال الدين في اختيارك ليس بالأمر الصائب
10 - الواقعي الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 07:54
سأجيبك يا صاحب التعليق الاول. نعم يمكنه الانجاب دون عقد زواج اذا تزوجها بالفاتحة .في الاسلام لم يوجد شيء اسمه عقد زواج بل كان زواج عرفي او بالفاتحة .اعرف انك تقصد الانجاب بدون زواج لكنك كتبت عقد الزواج
11 - ضد الضد الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 07:55
الله يوفقه في مساره الرياضي و اللهم ارزقه البطانة الصالحة. حبذا لو تتم ولادة ابنه في موريتانيا حتى يصبح ابنه تتوفر فيه شروط المغرب العربي او المغرب الكبير. لان هبة دوك من اب ليبى و أم تونسية و اشرف حكيمي من ابوين مغربيين و لم يبق سوى موريتانيا لتدخل على الخط. هيهيه..
12 - المغرب قبل كل شيء الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 08:01
اشكروا الرجل على لعبه الجيد اما حياته الشخصية فلا دخل لكم فيها ما هذا الهراء .
13 - هواري الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 08:27
حكيمي و زياش و حاريث و مزراوي كلهم ابن مدرسة شباب هوارة تحية لهذه المدرسة التي انجبت لاعبين كبار يلعبون في اندية كبيرة في اوروبا و تعتبر الان من اكبر المدارس في العالم
14 - Mmmbbbk الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 08:55
ما دخل الديانة في كرة القدم .
قل انك متعلق ببلدك المغرب اما عامل الديانة
فلا دخل له لاننا لسنا بصدد حرب بل هي لعبة كرة القدم.زد على هذا ان الدين له حمولة اخرى قد تؤاخذ على قولك
15 - حمادي الهبيل الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 09:07
الديانة و العائلة لا تمنعك من الوفاء للدولة الاسبانية التي جعلتك إنسانا مكتمل الإنسانية يتمتع بكافة الحقوق و الواجبات..
16 - Arhal N ilmchane الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 09:11
و ستندم يوما لا ينفعك فيه الندم يا حكيمي.
17 - AMIR الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 09:15
انت حر تلعب مع من تشاء لكن لا تقحم الدين في الموضوع
اولا لانه لا علاقه
.ثانيا لكي لا تكون عرضه للتهكم من قبل الاخرين .
وثالثا الجميع يعرف ان الكل يلهث وراء مصالحه الشخصيه.
18 - Hagen الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 09:24
شوف هاد المغاربة حاشاك فين وصلت بيهم كثرة الفهامات الخاوية، السيد كيقول انه اختار تمثيل المغرب لدوافع دينية. و انتوما مالكم. هو حر يختار اللي بغا وفق الظروف اللي عاش فيها.
19 - مهاجر الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 09:51
السيد يتكلم عن قناعته الشخصية و الاسباب التي دفعته للعب مع المغرب عوض دولة اجنبية و الاخوان المغاربة كما هو حالهم في كل شيء..الكريتيك وصافي ،الكريتيك من اجل ملىء الحذاء بالحصى للازعاج فقط. الله يهدينا وصافي فالحين غير في التعقيب الخاوي
20 - بائع القصص الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 10:08
بهذا المستوى الثقافي العالي تكتمل فيه الشروط ان يكون وزيرا في المغرب.
مرحبا بك في بلاد الكفاءات
21 - Rachidi الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 10:12
اعتقد ان أسبانيا لم تهتم كثيرا به
في دالك الوقت ولم تكون هناك منافسة المغرب
والسبب هو صغر اللعب
المغرب درب الحديد محدود يخزن
كون الآن والله لا داه
22 - عبد العزيز من أكادير الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 10:22
لقد قرأت المقال كله ، ووجدت حيز الدين قليل لا يتعدى 1 % من سياق الحديث ، فكيف لعلمائنا المسلمين او المدعين للعلم ان ينتقدو اللاعب ، أحيطكم علما بأنه شرفنا بكأس الأبطال مع الريال والسوبر مع دورتموند وهدفين لوحده في افتتاحية الأبطال هذا الموسم ويساهم في انتصارات دورتموند ، وماذا فعلتم أنتم : المرجو من المنتقدين للرياضيين أن يضعو سيرتهم كذلك في التعليق حتى ننظر في أحقيتكم بالانتقاد الهادم ، أم انكم لشدة عجزكم ، اصبح كل ما ترونه مجانبا للصواب .
23 - لاهاي الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 10:42
الرجل تكلم بقلبه وليس بالعاطفة وهو يفتخر بدينه وبعروبته وهو مقتنع بذالك وليس خاىًنا ولا طامعا بشيء وهو يشتغل بجميع اطراف جسمه من اللًعلى الا الاًسفل جسده وانتم تناقضونه هل انتم خلقتم سوى لهذا ادعوا لهذا الفتى بالنجاح ولا تخصروا حتى شيء .اما كتبت الكتاب ما دخلك في امور الناس..
24 - ait baha الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 11:07
mais la religion musulmane ne te donne pas le droit d'étre un pére sans un acte de mariage
25 - سؤال الى حكيمي الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 11:34
انا شخصيا احب حكيمي ولكن اريد توضيح بخصوص الاخبار المتداولة بان "حكيمي ينتظر مولودا من صديقته التونسية" خصوصا عندما تقول ديانتك وعاءلتك جعلتك تختار المنتخب المغربي وما رؤيك في راء عالتك في الحمل خارج الزواج بما انك مسلم كما تقول.
26 - Allal الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 12:00
الاصل والديانة ببساطة هي السبب الحقيقي للعنصرية في الغرب حكيمي كباقي الجالية لا يفهمها إلا من عاشها.
27 - أم سلمى الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 12:23
حفنة من الملاحدة لا تتحمل أن يذكر الدين الاسلامي أبدا.بالتوفيق حكيمي.
28 - Filali الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 13:28
لمنتقدي حكيمي عن ذكر دينه ، بالله عليكم من يشير إلى ديانته أكثر داخل الملعب؟ كل اللاعبين الأوروبيين و الأمريكيين يقومون بإشارة الصليب عند دخول الملعب
29 - عبدو الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 14:39
شوف اولدي نقولك واحد الحاجة حنا مغاربة اعرفين بعضياتنا مزيات.
عارف من الصعب باش الدير بلاصتك فالمنتخب الاسباني اعارف غيوقعلك ما وقع لمنير ولكن انت زدقتي مطور عليه اقلتي اللهم المنتخب دالمغرب ولا لا هدا ولا هداك.قول الصراحة راحة.
30 - ميلو الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 15:23
تعجبني كلاعب مهاري ولياقتك عالية جدا اتمنى لك المزيد من التألق
ابن نواحي مدينة وادي زم السماعلة لو بقي ابوه في المغرب لا ضيع هذه الموهبة على المغاربة وهذا يعني ان هناك مواهب كثيرة في المغرب تضيع بسبب ضعف الامكانيات في جميع الميادين
31 - Issam الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 15:41
Pourquoi tout ces commentaires anti hakimi ;il a le droit d'être fier de son appartenance religieuse,on dirait que à notre époque on doit se cacher du fait qu'on appartient à cette religion qui est l'islam.moi je dirai bravo hakimi pour ton courrage.
32 - سمير الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 15:42
ام سلمى.
التطرف الديني ادى بك إلى رأيه ملاحده أشباح في جميع الجهات وان لم يكونو حاضرين.
لم ارى في جميع التعليقات الوارده حتى الآن اي تعليق يدل على ان ورائه ملحد .
واضح ان هدفك ليس الدفاع عن الاعب الكروي وانما لخلط الاوراق.
33 - Samir الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 16:01
Au numéro 31, pourquoi hakimi toujours joue dans les clubs européens qui ne sont pas musulmans si il est fier de sa religion? Si il prétend qu'il a choisi de jouer pour son pays à cause de l'islam, il devrait donc jouer pour le raja où le wydad car ils sont musulmans.
34 - خالد المانيا الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 16:02
تبارك الله غالبية معلقيين اصبحوا وعاظ
ما المشكل انه مسلم يريد ان يمثل بلده المسلم لو أنه لعب للمنتخب الاسباني لكثر القيل و القال.
وفقك الله لما تحبه و ترضاه أخي حكيمي
مسلم وأفتخر⁦☝️⁩
35 - أم سلمى الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 17:55
سي سمير: لي فيه الفز كيقفز....
36 - Ali الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 06:38
Viendra un jour ou tu regretteras d’avoir jouer pour un pays sans avenir, quand tu vas finir ta carrière ils vont te jeté comme une pomme pourrie tu as toutes les qualités pour jouer pour un vrai pays e
37 - Marocains de Lixus الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 09:41
دائما تبحتون على نقط الخلاف
ونقط الجدال

" لا دخل لكم في حياته الخاصة "

المهم هو عربي مسلم
إسمه عربي مسلم

مغربي أبوه من نواحي واد زم و أمه من مدينة القصر الكبير

إستطاع أن يفرض نفسه رغم صغر سنه مع نادي عالمي كبير ريال مدريد

لا تنسوا أنه كان يحمل راية المغرب حينما فاز ببطولة الأبطال


ترعرع في إسبانيا وفرض نفسه رغم العنصرية و الكراهية

وهنا في دورتموند فرض نفسه كلاعب أساسي رغم صغر سنه .

أنا بعدا أحترم هذا المغربي و أثمنى له مسيرة موفقة
مدينة القصر الكبير أعطتنا عبد السلام الغريسي وهاهي تعطينا أشرف حكيمي

شكرا مدينة القصر الكبير


أصحاب التد خلات السلبية عليهم أولا أن يصلوا إلي مستواه وشهرته
رغم صغر سنه و العنصرية و... .

Bravo Hakimi

شكرا لوالديك الدين ساعدوك للوصول لهذا المستوى

المغاربة و العرب كلهم يفتخرون بك

Die Dortmunder sind stolz auf dich
Prima
38 - فخر العرب الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 10:47
شاب يمتاز بأخلاق حميدة
وصل إلى النجومية رغم صغر سنه

موهبة وذكاء عالي

( معلقى الجزيرة الرياضةBEIN يلقبونك فخر العرب )

فخر العرب

فرضت نفسك في دورتموند كلاعب أساسي يعتمد عليه
ومن قبل فرضت نفسك في نادي عالمي تكون فيه المنافسة على اللعب كبيرة

برافو عليك

وهذا كله رغم صغر سنك


إختيارك للعب لبلد والديك المغرب هو صائب 100%
لأنك مغربي عربي مسلم غيور على بلدك .

مكانك موجود في المنتخب الإسباني

ياريت أن يكون الشباب المغربي المولود في أوروبة مثلك .
عليهم التعلم منك

المعلقين الألمان يحترمونك كثيرا لأنك لا عب عالمي رغم صغر سنك
39 - انهم الحساد الخميس 10 أكتوبر 2019 - 10:25
ان جميع اصحاب التعليقات السلبية هم حاسدون للمغاربة على هذه الموهبة المغربية الحرة ولا اظن اصلهم مغربي.
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.