24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | الصحافة اليونانية تشيد بتألق العربي أمام البايرن

الصحافة اليونانية تشيد بتألق العربي أمام البايرن

الصحافة اليونانية تشيد بتألق العربي أمام البايرن

أشادت وسائل الإعلام اليونانية بالدولي المغربي يوسف العربي ( 32 سنة)، بعد أدائه الكبير رفقة أولمبياكوس الذي واجه أول أمس الثلاثاء، على أرضية ملعب "كارايساكي"، منافسه الألماني بايرن ميونيخ، برسم الجولة الثالثة عن المجموعة الثانية ضمن دوري أبطال أوروبا.

وقدم يوسف العربي أداء راقيا أذهل به وسائل الإعلام المحلية، رغم هزيمة فريقه بثلاثة أهداف مقابل هدفين، إذ كان الهدف الأول لأصحاب الأرض من نصيب الغوليادور المغربي، الذي افتتح حصة التسجيل في الدقيقة 23 من شوط المباراة الأول.

ويواصل المهاجم المذكور التسجيل بقميص ناديه اليوناني الذي انضم إليه خلال المركاتو الصيفي، قادما من فريق الدحيل القطري. وتمكن العربي من تسجيل 7 أهداف منذ بداية الموسم، منها ثلاثة أهداف في مسابقة دوري الأبطال، بعدما سجل هدفين في شباك كراسنودار الروسي (تحديد المتأهل لدور المجموعات)، وهدف آخر في شباك بايرن ميونيخ، كما ساهم بتمريرة أسيست.

وذكر موقع "فوتو تيما" اليوناني أن هدف يوسف العربي الأول كسر لعنة الفرق اليونانية مع الفريق البفاري، إذ لم يتمكن أولمبياكوس من التسجيل في شباك البايرن منذ عام 1980، قبل أن يفك المهاجم المغربي هذه اللعنة التي استمرت لـ39 سنة.

كما سلطت "أون سبورت" اليونانية الضوء على احتفال يوسف العربي، وكيف تمكن اللاعب من مقاومة ضغط الخط الخلفي للعملاق البفاري، مشيدة في الوقت ذاته بالأداء الجماعي الذي بصمت عليه المجموعة رغم هزيمتها خلال اللقاء بفارق هدف واحد.

وأضافت "نوفا سبورت" اليونانية أن المهاجم المغربي جعل ظهور العملاق البفاري بالأراضي اليونانية "مرا" هذه المرة بعدما سجل الهدف الأول لفريقه، وكان أصحاب الأرض على مقربة من تسجيل أهداف أخرى، لكن التجربة صنعت الفارق ومنحت نقاط المباراة كاملة للفريق الزائر.

من جانبه، احتفى نادي أولمبياكوس اليوناني بمهاجمه المغربي وتألقه خلال مسابقة دوري الأبطال الأوروبية، بعدما عمد عصر يومه الأربعاء إلى نشر صورة العربي في صفحته الرسمية على الموقع الاجتماعي "فيسبوك"، وأرفقها بعدد المباريات التي خاضها اللاعب (6 مباريات) والأهداف الثلاثة التي سجلها.

وينتظر أنصار الأسود نتائج الجولة الأوروبية التي يقوم بها البوسني وحيد خاليلوزيتش، مدرب المنتخب المغربي الأول، وهل سيمنح فرصة جديدة للمهاجم يوسف العربي لقيادة الخط الأمامي، لاسيما في ظل محدودية عطاء العناصر الحالية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - أكاديمي مغربي من ألمانيا الخميس 24 أكتوبر 2019 - 00:19
يوسف العربي وحمد الله

ضد البايرن لم يتوصل العربي كمهاجم سوى بمرتين اوثلاث اغلبها غارج المربع ماعدا الكرة التي أعطت الهدف. يوسف العربي فعلا كما يصفه المعلقون المغاربة في اليوتيوب بالمظلوم. فقد كان يستحق الذهاب لكأس العالم... الذي غامرنازفيه بدون رقم 9حقيقي. فقد سجل 50 هدفا في موسمين فقط في قطر. بعد أن سجل 17 هدف في اسبانيا. وسجله حافل بالعطاء.
يمتاز حمد الله على العربي فقط في أنه يصنع الفرصة بنفسه. إذ يقوم حمد الله بكل شئ داخل الملعب اما العربي فصحيح انه قناص كبير وممتاز لكن عيبه هو انتظار الكرة لوضعها في الشباك.
2 - حسان تريس الخميس 24 أكتوبر 2019 - 08:03
يوسف العربي منع من الفريق الوطني منذ ان تاسف على طرد الزاكي واشاد به وانتقد الطريقة التي تم بها الاستغناء عنه من طرف رءيس الجوقة فقرر لوبي الفساد الجامعي عدم استدعاءه
3 - مغربي الخميس 24 أكتوبر 2019 - 10:39
العربي كان في المنتخب وعمره 26 سنة وكان أكبر مضيع للاهداف امام المرمى والان الرجل أوشك على التقاعد وتضنون انه سيعطي الاضافة من يطلب بعودة العربي فهو لا يفقه في الكرة شيء ، وضجة اللاعب حمد الله فهل هو ميسي ام مذا فلو كان لاعبا محترفا ووطنيا لما أحدث البلبلة بإنسحابه من المنتخب حتى ولو كان ما كان وينظر إلى مصلحة المنتخب وبعد يكون كلام آخر ولكن الرجل ظن أنه لاعب من كوكب آخر . يجب طي صفحة حمد الله والعربي والبحث عن شباب في مركز الهجوم اللذين سيعطون الامل لمستقبل المنتخب
4 - nabil الخميس 24 أكتوبر 2019 - 11:41
صاحب التعليق 2
اتهامات باطلة يوسف العربي لم يتم استدعاؤه بسبب اختيارات المدرب سواء رونار ام حاليلوزيتش وما علاقة المدرب لما تسميه بلوبي الفساد ولم تحدد الجهة الفاسدة لو يتم اقالة الزاكي لما تاهل المغرب الى المونديال ولا حتى لكاس افريقيا حيث كان على وشك الاقصاء امام غينيا الاستوائية حيث قدم مستوى كارثي وهل يعقل ان يكون يوسف العربي حل من حلول الفريق في الهجوم ولا يكون في الفريق الا اذا كان المدرب لا يريد الانتصار وهذا غير ممكن ....
باراك من البهتان والاتهامات ....
5 - متتبع مغربي الخميس 24 أكتوبر 2019 - 13:41
منتخب المغرب يتوفر على مهاجمين أكفاء ومرموقين هجوميا داخل الوطن وخارجه إلا أن الحسابات الشخصية الضيقة لرئيس الجامعة وكذلك المدرب السابق والحالي وشيطنة بعض المسؤولين في محيط المنتخب هي التي تؤدي الى عدم المنادات على هؤلاء المهاجمين الاكفاء والضحية هو المنتخب المغربي و 40 مليون من الشعب وهؤلاء المسؤولون والمدربون لا يراعون إلا أنفسهم ومصالحهم على حساب الجامعة واموال الشعب وهذا المرض الخبيث والمزمن نراه في جميع الرياضات الجماعية والفردية وانتخابات ألعاب القوى خير مثال على ذلك.
6 - خالد المانيا الخميس 24 أكتوبر 2019 - 16:15
يشتغل معي حاليا لاعب يوناني سابق لاولمبياكوس اليوناني و محترف سابق
بفريق ليفركوزن و لعب للمنتخب اليونان في مونديال 1994 بأمريكا للأسف كل ما جناه من كرة القدم راح في القمار إنه
ميناس هارتيديس
7 - أكاديمي مغربي من ألمانيا الخميس 24 أكتوبر 2019 - 16:15
التعليق 4
سي نبيل البديل غير موجود في الوقت الراهن. وليس هناك أفضل من العربي وحمد الله والعليوي في الوقت الراهن.
في فترة كأس العالم انتقد العديد من الفاهمين في كرة القدم أمثال حمد الله ومتولي عدم المناداة على العربي.
8 - حسن الخميس 24 أكتوبر 2019 - 17:07
راه جوج مهاجمين مغاربة حاليا حمد الله و العرابي فقط
9 - مهاجر مغربي الخميس 24 أكتوبر 2019 - 20:31
اللاعب العربي مكانه في المنتخب دائما موجود، كونه دائما يلعب مع اي فريق ينتقل اليه. انا لست متفق بتاتا مع الذي يقول بان سنه 32 في الحقيقة أنه فعلا لا يقع شئ في الكرة هو بحق لانه يتكلم عن السن عندما كان له 26 ياخي كل المدربين يبحتون عن الهداف ولا يفكرون في السن مدام يسجل. وكفى من السن وووووو يسجل ويلعب فهو موجود وهو احسن بكثير من حمد الله وكفى.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.