24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:0613:4616:4919:1820:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الحكومة تخلف وعد تعميم المنح .. وطلبة الماستر ينددون بالإقصاء (5.00)

  2. واردات المحروقات تضغط على ميزان الأداء المغربي (5.00)

  3. تثمين وإنتاج الأجبان (5.00)

  4. خيّالة الأمن المغربي تشارك في تنافس عالمي بإسبانيا (5.00)

  5. مئات المستفيدين من قافلة طبية مجانية في تيفروين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رياضة | المنتخب المغربي لكرة اليد يتعثر أمام نظيره التونسي

المنتخب المغربي لكرة اليد يتعثر أمام نظيره التونسي

المنتخب المغربي لكرة اليد يتعثر أمام نظيره التونسي

تعثر المنتخب الوطني المغربي لكرة اليد، مساء اليوم الاثنين، بقاعة رادس (ضاحية تونس العاصمة)، أمام نظيره التونسي (حامل اللقب) بنتيجة 31- 24، في إطار الجولة الأولى من الدور الثاني لكأس أمم إفريقيا للعبة (المجموعة الثانية).

وانتهى الشوط الأول من المباراة بنتيجة 17 – 12 لصالح المنتخب التونسي الذي كان معززا بعاملي الميدان والجمهور.

وسيواجه المنتخب الوطني المغربي، بعد غد الأربعاء، في إطار الجولة الثانية من الدور الثاني منتخب الرأس الأخضر في حين تواجه تونس منتخب الجزائر.

وكان المنتخب الوطني قد تأهل للدور الثاني بعد تحقيقه لانتصارين مقابل هزيمة واحدة، في المباريات الثلاث الأولى التي خاضها لحساب الدور التمهيدي (عن المجموعة الرابعة)، في إطار هذه الدورة الرابعة والعشرين من كأس أمم أفريقيا لكرة اليد التي تحتضنها تونس إلى غاية 26 يناير الجاري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - Noureddine الاثنين 20 يناير 2020 - 20:45
حقيقة تقال القوى التقليدية في هذه الرياضة تونس10، ألقاب الجزائر7ألقاب، مصر 6ألقاب ، وهذا منذ انطلاق البطولة الى غاية هذه الدورة.
2 - القنيطري الاثنين 20 يناير 2020 - 21:03
تعثرنا في السبعينات تعثرنا في الثمانينات والتسعينات و وووووو سنتعثر في 2020 و 2021 ووووو 2038...... لماذا لا نعترف لا رياضة لا سياسة لا عدالة إجتماعية لا ستة حُمُّص !!!!!
3 - mahfoud الاثنين 20 يناير 2020 - 21:09
Bonne chance à la sélection marocaine au prochain tour, il faut les encourager , on à encore du pain sur la planche au niveau des sports collectifs (basketball, volley-ball et handball).
4 - abdelhamid الاثنين 20 يناير 2020 - 21:11
رغم الخسارة نتيجة التسرع وبعض الأخطاء الفردية فان هذا المنتخب هو الافضل في السنوات الاخيرة هناك بنيات جسمانية وطول القامة بالإضافة الى أنه منتخب اغلب عناصره شابة.
5 - adil الاثنين 20 يناير 2020 - 21:15
صراحة شاهدت اللقاء
منتخب تونسي و منتخب مغربي بنفس المستوى
حارس تونسي متألق و حارس مغربي غاءب تماما عن اللقاء أظن انه لو كان لدى المغرب حارس جيد لكانت النتيجة مغايرة تماما
بالتوفيق في باقي المباريات
6 - تونسي و أفتخر الاثنين 20 يناير 2020 - 21:36
مستوى متفاوت بين المنتخبين،مرحبا بالرجاء و الرجاويين في تونس و لا عزاء للحاقديين و زراع الفتنة كجمال أسطيفي راديو مارس و خاصة منعم بلمقدم و ما ينشره من أكاذيب و تجييش للرأي العام عبر صفحته و يقتات من الإثارة و الضحك على الذقون و التلاعب بمشاعر الجماهيرووداديته فاضحة،جماهير الكرة تحب بشدة و تكره بشدة و ردة الفعل محكومة بمشاعر يقتات منها أشباه الرجال و حمالة الحطب عند مجتمعنا العربي،مرحبا بكم في تونس 90 دق و يوفا كل شيء ولنذهب لمشاكلنا الإقتصاية و الإجتماعية و الإنسانية و الدينية و الأخلاقية و الكرة لعبة وليست هوية ولا حياة ولا هي ميزان تقدم بلعكس و تلهينا ونتكالب و نقذف بعضنا بأبواق مسيسة موجهة لعنها الله
7 - aziz الاثنين 20 يناير 2020 - 21:42
حظ موفق في المباراة القادمة .السؤال المطروح هنا لماذا لا تنقل مباريات المنتخب الوطني على القنوات الوطنية.
8 - miloudi الاثنين 20 يناير 2020 - 22:18
ومذا كنتم تنتظرون ما عدا الخسارة ,الضحية الثانية لفريق تونس سيكون المنتخب الجزائري مع انه قوي .
9 - hitch الاثنين 20 يناير 2020 - 22:27
On a pas encore appris à jouer !!!!!!!!!!!... on est pas bon ni au foot ni en handball ni en basket.. on est nul partout .. ridicule honte à toutes les fédérations.. aucune fierté .. tous des voleurs..c est normal quand il y a que des pistonnés ..
10 - هوندبولي الاثنين 20 يناير 2020 - 22:55
المنتخب المغربي لم ينهزم بسبب عامل الأرض والجمهور بل بسبب قوة المنتخب التونسي ، هناك فارق كبير بين كرة اليد التونسية وباقي افريقيا وليس فقط المنتخب المغربي ، المنتخب التونسي يسيطر كليا على افريقيا وألقابه تتكلم عنه ووصل لأدوار متقدمة في كؤوس العالم يعني حتى لو واجهنا هذا المنتخب في المغرب فهو سيفوز بسهولة على المنتخب المغربي
المنتخب المغربي يسير في الطريق الصحيح وان شاء الله يوما ما سنحقق الفوز على تونس لو حافظنا على المسار الذي نسير فيه اليوم . كرة اليد في افريقيا تحت هيمنة التونسيين والمصريين لانهم متفوقين في هذه الرياضة على مستوى الاندية والمنتخبات تونس تتفوق كذلك في كرة السلة .
11 - جلال الاثنين 20 يناير 2020 - 23:31
جيل الذهبي كرة اليد المغربية هو جيل التسعينات بقيادة لاعب براجع أفضل لاعبي أفريقيا في ذلك وقت لاعب بنيزايد لاعب الذي قهر تونس المونديال مصر تعادل معها المنتخب المغرب تونس كانت الرابعة في العالم الإخوان بحديوي مدرب نور الدين بوحدوي الحارس العملاق تجنارتي هو المنتخب المغربي قارع منتخبات تونس مصر الجزائر كان بي امكانه أن يذهب بعيد يفوز الألقاب لو نقص الاهتمام والإمكانات في ذلك وقت اعاقته تقدمه
12 - حمزة الاثنين 20 يناير 2020 - 23:49
من المعلوم أن الألعاب الجماعية للمنتخبات المغربية كرة اليد كرة السلة الكرة الطائرة ليس لها مخططات على مستوى عال وتتجمع عند اقتراب المنافسة لتستعد في أجواء ليست بالجيدة والمدة قصيرة هذه بعض اسباب الفشل لكن بالمقابل تصرف أموال باهضة مع تسجيل نتائج سلبية
13 - مغربي حر الاثنين 20 يناير 2020 - 23:53
في الحقيقة ما عندناش مع كرة اليد عمرنا ما نتاصروا على تونس ولا مصر ولا الجزاير هذه البلدان سابقنا بزاف وهنا مزالين متاخرين خاصنا شي جيل اخر لي امكن ينتاصر على نذا المنتخبات
14 - مواطن الثلاثاء 21 يناير 2020 - 01:03
منظومة التربية والتعليم فاشلة في اداء مهامها التربوية وبما ان الرياضة هي مادة كساءر المواد الدراسية الاخرى تلقن بدون تجهيزات وبدون استراتيحية وحتى البنية التحتية من ملاعب غير موجودة عبارة عن ساحة وبما ان الرياضة المدرسية هي التي من الواجب ان تطعم الفرق الوطنية بالخصوص في الرياضات الجماعية فمن المستحيل تحقيق اي نتيجة ايجابية
15 - تونسي الثلاثاء 21 يناير 2020 - 06:48
شاهدت المباراة وأقولها بكل صراحة: الفريق الوطني المغربي لكرة اليد على الطريق الصحيح. بالتوفيق.
16 - شلفي الثلاثاء 21 يناير 2020 - 10:33
إلى هوندبولي حتى و لو تجاهلت أو تعمدت تجاهل الفريق الجزائري فالجزائر تبقى مدرسة في كرة اليد بسبعة ألقاب و المغرب و لا مرة في التاريخ فازت على الجزائر.
17 - بلي محمد من المملكة المغربيىة الثلاثاء 21 يناير 2020 - 10:53
بعض السطور ادا سمح لنا المنبر وعلى هد ا الوجه شكرا لايوجد فرق بين الرياضة والفن كلاهما يد ا في يد والا بين قوسين كيف تتمكن من تسجيل هدف ان لم تكن فنانا قلنا في كلمة غيرهده ان كرة القدم وهي اكثر شهرة واخص المغربية عرفت في الزمان الماضي فرسان تعلموها في المدارس الخاصة فكانوا يلعبون من اجل الراية بغض النظر عن المال كرة اليد المغربية نتمنى ان يظهر فرق في المستوى الجيد في هده اللعبة وفي اللعبة لاخرى كدالك وما هد ا بعزيز اكتفي لكن لازالت لنا كلمة رغم قلة المعرفة
18 - farid الثلاثاء 21 يناير 2020 - 14:59
il faut faire zaki comme entraineur peut etre,il a le savoir faire comme au foot ball
ce qui manqué au maroc c est de ne pas faire sacre les gens comme le cas de zaki et autre
pas de resultat il doit partir et a jamais une seul chance une seul coupe une seul Victoire a la final
le reste joue pour faire le dream n apporte rien juste des supporteurs qui perdre leur temps avec une equipe sans espoire ou d objective negative de participation comme d habitude
c est comme tout les domaine politique cultuelle et sante ect
19 - زائر الثلاثاء 21 يناير 2020 - 17:00
لماذا تونس و الجزائر و مصر هي القوى التقليدية في هذه الرياضة ؟ علينا أن نبحث عن الأسباب و نستفيد منها لنحصل نحن كذلك على الألقاب.
20 - نبيل الجزائرى الثلاثاء 21 يناير 2020 - 17:58
ربما اللقب سيكون لمصر او تونس لان الجزائر فى مرحلة التكوين وتم تجديد الفريق بنسبة 90 بالمئة . اما عن الفريق المغربى فهو ايضا فى تكوين فريق قوى ان شاء الله لاننى لاحظت هذا كما لا تنسوا ان الفريق المغربى لعب مباراة قوية ضد الفريق الجزائرى ولهذا انهك الفريق المغربى
21 - حاندباليات الثلاثاء 21 يناير 2020 - 18:16
ها واحد العار واش مزال البوحديوي كيدرب. ما زال ما مشى فحالوا.
المدرب اللي عندم غيرة على الفريق الوطني خاصة وعلى البلاد عامة منين كيخصر وبالخصوص مع الجزائر كيقدم استقالته.
علاه الجزائر عندهم النيف ونحن لا نملكه.علاش هما اولاد تسع اشهر ونح ناقصين.
كلشي نبغيوه للجزائر(الازدهار والتقدم ودوار القرة و دوار ميكة) الا ان تتفوق علينا ولو في مجال واحد حتى في لعبة الورق (الكارطا) ما خاصهاش تفوز علينا.
امبانسبة للعبة فهي اولا وقبل كل شئ ايكون عندك دفاع قوي البنية اما بالنسبة للهجوم فاسماعيل البوحديوي كانت بنيته بنية بوفسيو وكاك يقهر المدافين الاقوياء.
اما بالنسبة للمعسكرات فتاتي متاخرة والمدة التدريبية لا تكفي الا للتاهيل والمشاركة الدولية.
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.